محلب يقود سيارته بشوارع مدينة بدر للوقوف على شكاوى المواطنين    رفع 189 مليونا و846 ألف متر مكعب من الرمال المشبعة بالمياه بالقناة الجديدة    غادة والي: الفقر من أهم التحديات المؤثرة في سوق العمل    فيديو.. أستاذ زراعة: فقدنا مليون وربع فدان خلال 50 عاما بسبب التعديات    أمين عام الغرف التجارية: تنفيذ مشروعات في الطاقة المتجددة والصناعات الغذائية    مقتل أربعة حوثيين جراء مواجهات في مأرب    ارتفاع التمثيل في اجتماع رؤساء الأركان بالجامعة العربية    ميلان يرصد 150 مليون يورو لإغراء أنشيلوتي    الأهلي : أفول ليس فى دائرة إهتمامنا .. ونفاوض إيفونا    سواريز يغيب عن أخر مباريات برشلونة بالدوري الاسباني اليوم    «أمن أكتوبر» يقبض علي 6 إخوان بتهمة التورط في أعمال عنف    وزير التعليم الفنى ل"الفجر" : أعمل على حل مشاكل استراحات المراقبين    ضبط 36 من القيادات الوسطى واللجان النوعية للإخوان    بعد تفجير مدرسة وعمارة سكنية واستشهاد مجند هجوم بري وجوي علي معاقل الإرهابيين بسيناء    "الدفاع" في أحداث الإنتاج الإعلامي: النيابة تجاهلت إصابة موكلي في الأحداث وتعاملت معه كمتهم فقط    تأبين الأبنودي .. لم يحضر أحد!!    رئيس جامعة سوهاج يتفقد لجان الامتحانات    وزير العدل من الإسماعيلية: لا نخشى الإرهاب ونطلب الرحمة لشهداء سيناء    "التموين" : إرتفاع الأسعار كان في السلع الموسمية فقط    باسم مرسي عن العروض الاحترافية: الدوري أولاً    "عبد العزيز" يفتتح أعمال تطوير مركز شباب طور سيناء ...ويعلن عن إقامة دوري للأنشطة لأبناء جنوب سيناء    البدري : الزمالك أقرب للكونفدرالية من الأهلي    مورينيو: سأستمر فى البريميرليج بعد رحيلى عن تشيلسى    استقرار الذهب.. وعيار«21» يسجل 257.5 جنيها    باسم يوسف: أرجو من وسائل الإعلام عدم مضايقة عائلتي في جنازة والدي    قاضي «إهانة القضاة» يأمر بضبط وإحضار وجدي غنيم والقرضاوي ونجله    سامح شكرى يصل إلى الجزائر    مأمور النزهة يساهم فى إعادة معاقة إلى أهلها عبر "الفيس بوك"    تأجيل دعوى وقف عمومية حزب المصريين الأحرار بدسوق ل 11 يونيو    الأمم المتحدة: داعش تبث 40ألف تغريدة يوميا تستدعى تشريعات لاقتحام الإنترنت    مصطفي كامل: مش هقاضي 'رامز جلال ' وبرافو علي فكرة البرنامج    النائب العام يأمر بالتحقيق في اتهام "الدغيدي" بالتطاول على الذات الإلهية    الآثار تقر مشروع ترميم وإعادة استخدام مبنى مشيخة الأزهر    مركز توثيق التراث يغوص تحت الماء من اجل الاثار الغارقة ويكشف عن تفاصيل انشاء متحف تحت الماء    قوافل طبية مجانية من القوات المسلحة لعلاج مرضى الفرافرة بالوادى الجديد    الشعبي الاشتراكي يعقد مؤتمرًا صحفيًا عقب براءة قياداته من تهمة التظاهر بدون تصريح    أسماء حكام مباريات اليوم فى الدورى العام    جامعة الزقازيق تستعجل رد التعليم العالى بشأن موقف مرسى القانونى    رفع جلسة محاكمة الضباط المتهمين بقتل 4 مواطنين بالمحلة لإصدار القرار    "الشيوخ الأمريكي" يرفض إصلاحًا يحد صلاحيات "الأمن القومي"    صحة القليوبية: نسبة شفاء عقار "أوليسو" لمرضى فيرس 100"    طفلات بريطانيات يرغبن فى الزواج من عناصر داعش في المستقبل    "البناء والتنمية" يندد بتفجير مسجد "القطيف".. ويطالب بالتصدى للتكفير    النيابة تعاين انفجار «سوق السيارات»    مد أجل الحكم في اعتبار "حماس منظمة " إرهابية لجلسة 6 يونيو    تجار السجائر: نصف مليون مشترى من الأطفال و2 مليون من النساء    الخدمات الطبية بالداخلية تستضيف خبير ألماني في العظام والعمود الفقري    الكهرباء: مكان برج الشد الذي تعرض لعمل تخريبي صباح اليوم هو مدينة نصر    حلمي فودة مديرا للمسرح الحديث    بالفيديو.. سعد الصغير يكشف سبب رفضه تقبيل الراقصة «دينا»    بلال فضل: وراء مصادرة أموال «أبوتريكة» ضابط زملكاوى    تجارب أمينة وياسمينا    بدء اجتماع رؤساء أركان الجيوش العربية لاستئناف مناقشات تشكيل القوة العسكرية المشتركة    فتاة تكتب القرآن بخط يدها فى غزة    تسجيل رابع إصابة ب«كورونا» في قطر خلال 2015    الأمل والإيمان.. اليأس قرين الكفر لأنه سوء ظن بالله.. ويؤكد: الأمل له جناحان ثقة كاملة غير منقوصة فى قدرة رب العزة والعمل الدؤوب فى الأخذ بالأسباب    أصحاب القلوب البيضاء    ضيوف على الرحمن وضيوف على الدنيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مسئولية الفتاة عن اغتصابها بين القبول والرفض

أثار قرار لجنة حقوق الإنسان بمجلس الشوري حول تحمل الفتيات مسئولية اغتصابهن في المظاهرات حفيظة الكثيرين ممن رأوا أن هذا القرار به عوار وإهانة للفتاة المصرية
التي شاركت في ثورة يناير المجيدة في حين رآه البعض أنه دعوة لحث الفتيات لتحصين أنفسهن في التظاهرات وغيرها من المواقف التي قد يتعرضن لها بأي من الأماكن العامة‏.‏في البداية يقول الشيخ شوقي عبداللطيف رئيس القطاع الديني السابق بوزارة الأوقاف أن تصريح لجنة حقوق الانسان بمجلس الشوري أخطأ في تحميل الفتيات اللاتي يشاركن في المظاهرات مسئولية اغتصابهن وان هذا البيان مبتور ومشوه ولا يليق خروج مثل هذه التصريحات من مجلس يعبر عن الشعب ولا يصح صدوره بهذه الطريقة في تحميل المرأة مسئولية اغتصابها‏,‏ وأضاف ان مثل هذه التصريحات تعطي الفرصة للبلطجية والذئاب ان يمارسوا جرائمهم دون رادع أو شفقة بالأنثي التي من المفروض أنها أمك وأختك وزوجتك والتي تتحمل المسئولية جنبا إلي جنب مع أسرتها في كل الأوقات وكل الظروف وأري أنه من الأفضل ألا نحملها أقدارا غير متوقعة الحدوث مع إرشادها بالإبتعاد عن الاماكن المشبوهة والمحتمل وجود البلطجية بها في ظل هذه الظروف التي تعيشها مصر وهذا لا ينفي حق المواطن في توفير سبل الأمان له وهذا من واجبات الشرطة في حماية المتظاهرات والمتظاهرين كما يجب أن لا يسمح بترك هؤلاء البلطجية الذين يقومون بالتخريب والحرق والتحرش لأن تركهم يكون جريمة بكل المقاييس في حق السلطة والجهات المختصة لأنه في النهاية المسئولية مشتركة بين الطرفين‏.‏
ومن ناحية اخري اضاف الدكتور يسري حماد نائب رئيس حزب الوطن ان الاغتصاب والتحرش ليست مسئولية الفتاة وحدها وانما يشترك في هذا ثلاثة أطراف أولهم الفتاة التي تفرط في نفسها ووجودها في اماكن التحرش وثانيهم بعض منعدمي الضمير ومنعدمي المسئولية ومنعدمي الدين والاخلاق القائمون بالتحرش وثالثهم الجهات الامنية التي لم تقم بواجبها علي أكمل وجه بحيث سهلت بأن يكون هناك ضحايا للتحرش الجنسي الذي لم تعهده مصر من قبل وأري انه ليست كل فتاة تم إغتصابها ضحية حقيقية للتحرش الجنسي لان هناك من يرتدين ملابس مثيرة تجعلهن اكثر عرضة للتحرش عن غيرهن ولهذا نحن نري انه من الضروري ان يعود الأمن إلي البلاد حتي نقضي علي تلك الظواهر المحرمة والتي تهدد فتيات ونساء مصر لأن هناك أيضا بريئات يمشين في الشوارع والميادين قاصدات أعمالهن أو مصالح تقتضي وجودهن بالشوارع يجب ان نؤمن هذا الوجود‏.‏
ويري الشيخ يوسف البدري ان نزول المرأة إلي الميادين والزحام لا يليق بالمرأة المسلمة أو العربية لان الرسول صلي الله عليه وعلي آله وسلم نهي عن أي عوار أو شبهات وقال انما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق وان المرأة كانت تقف خلف الرجال في اوقات الشدة والحروب بل كان يصل دورها إلي مداوة جروح المقاتلين وهذا اكبر دليل علي مكانتها في الإسلام وردا علي من يرددون ان الاسلام يقلل من شأن المرأة أو الفتاة ولكن خروجهن إلي التظاهرات وهن يعلمن ان هناك شبابا وبلطجية يهددون أمنهن وعرضهن فهذا ضرب من ضروب الجنون وفيه لا مبالاة من الفتيات اللاتي يجهلن التعامل مع المواقف التي بها تجمعات شبابية واحتكاكات وقد قال النبي الكريم ناصحا الأمة أعملوا وليس تظاهروا لعلمه أن التظاهر يوقف العمل ويهدد ثبات الأمة وينذر بخرابها‏.‏
ويضيف البدري لقد تقدمت إلي المحكمة بقضية لوقف هذه التظاهرات المستمرة التي تهدد أمن البلاد ولا تفيد في أي حريات بل تسببت في إحداث فوضي وعنف مخالفين للشرائع ولكن المحكمة أحالتها إلي القضاء الإداري‏.‏ في النهاية أحمل الفتيات والاباء والامهات والعائلات المسئولية أمام الله في درء التحرش وتحمل الفتاه مسئولية حماية نفسها وتحذير قريناتها من الفتيات من وجودهن في اماكن تظاهرات أو اماكن مشبوهة قد تهدد شرفهن أو أمنهن لهذا أري أن قرار اللجنة بمجلس الشوري ينصح ويحذر الفتيات والاسر من داخل القرار الذي من شأنه حماية الانثي لنفسها بالبعد عن الاماكن المتزاحمة سواء بسبب التظاهرات أوغيرها من الاماكن المشبوهة‏.‏

رابط دائم :


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.