"النور" بكفر الشيخ: قاربنا على الانتهاء من اختيار مرشحي الفردي    مفتى الجمهورية: الإفتاء ستصدر برنامج لمواجهة ظاهرة الإلحاد    الدمرداش يتفقد إجراءات تأمين الكنائس بمناسبة عيد الميلاد المجيد    الخميس.. محاكمة 47 من أنصار جماعة الإخوان لإتهامهم بإقتحام قسم التبين    مطار القاهرة يسمح بدخول 65 فلسطينيا للعبور إلى قطاع غزة    مواجهة "عربية" محتملة بين الزمالك والفتح الرباطى ب "الكونفيدرالية"    حسام حسن: الأهلي فريق عالمي ومواجهته صعبة جدًا    محلب: الحكومة تولي اهتماماً كبيراً بخدمات القرى الأكثر احتياجاً    ارتفاع طفيف لأسعار الذهب أولى تعاملات الأسبوع وعيار 21 يسجل 261.5 جنيه    السيرة الذاتية للرئيس التونسى الجديد الباجى قائد السبسى    بوروندى تعتقل شقيق إسلامى هاجم شرطيين فى فرنسا    ولى أمر يعتدى بالضرب على معلمة بمدرسة الخليلية بالسويس    أسهم أمريكا تفتح على ارتفاع طفيف    أسهم أمريكا تفتح على ارتفاع طفيف وهبوط جيلياد يحد من المكاسب    الزراعة: حظر استيراد طيور الزينة بعد ظهور فصيل جديد لأنفلونزا الطيور    سامسونج مصر تفتتح أول مدرسة للموجات فوق الصوتية التشخيصية بجامعة عين شمس    طريقة عمل ارانب بالقراصيا    عمرو واكد يطرح تريلر "القط"    غداً .. وزير الثقافة يفتتح مؤتمر أدباء مصر بأسيوط    ختام مهرجان التحطيب فى دورته ال"7" بالأقصر    بالصور .. مفتي الجمهورية يلقي ندوة عن الوسطية في الإسلام بجامعة دمنهور    وزير الآثار: افتتاح متحف "قصر المنيل" في فبراير المقبل    السفير البرتغالي يزور الزمالك.. غدا    أحمد عيد يصافح لاعبي الحدود في تدريبات الزمالك    بالفيديو.. آخر «30 ثانية» من عمر «الجزيرة مباشر مصر»    عاجل| السيسي يتصل بالسبسي هاتفيا من بكين لتهنئته برئاسة تونس    العربي: يجب على المجتمع الدولي أن يقوم بجهد جاد لإنهاء الأزمة السورية    الحكم علي المتهمين بالاعتداء علي رئيس نادى الزمالك 5 يناير    ضبط 378 قطعة سلاح و9 تشكيلات عصابية خلال 24 ساعة    تأجيل إعادة محاكمة المتهمين في مجزرة ستاد بورسعيد إلى الغد    الحبس 15 يومًا على ذمة التحقيق ل3 متهمين بقضية أنصار بيت المقدس 2    محافظ القاهرة يتابع إزالة عقار مخالف مقام على أراضى التنظيم بالزيتون    إصابة 2 بينهم " مجند أمن مركزى " فى حادث تصادم سيارتين بطريق القاهرة الأسكندرية الزراعى    خالد الصاوي مدافعاً عن مي كساب وأوكا: اتنين ناجحين بيتجوزوا يا فشلة    مفاجأة من تركيا ل«السيسي»    شمعون بيريز: رفضت طلبا لعمرو موسى بزيارة مفاعل ديمونا    "الفنون التشكيلية" تقيم معرضَا للفنان الراحل كمال السراج بالأوبرا    الآرسنال يرفض التعاقد مع مدافع الإنتر - Goal.com    الأقصر تستقبل رئيس البرلمان البولندى للاحتفال بأعياد "الكريسماس"    مديرية تعليم المنوفية تحتفل بحصاد الانشطة التربوية بكلية الهندسة    مصطفى بكري ينعى «حجازي»: لم يتخلف أبدًا عن نداء الواجب    النور: هجوم الإعلام على الأزهر يهدف لهدم الإسلام    البياتى: ملف حقوق الإنسان الهاجس الأهم فى بناء ديمقراطية العراق    7% زيادة فى إيرادات القناة مقارنة بالعام الماضى    المعاهد القومية توصي مدارسها بضرورة فحص حالات الطلاب    بالصور .. وزير الري: جامعة سوهاج الجديدة آمنة من مخاطر السيول‎ تماماً    مفتى الجمهورية: الغرب ألصق الإرهاب زورا بالإسلام    إنتر ويوفنتوس ولاتسيو في صراع على مدافع السيتي    مجلس إدارة الرقابة المالية يقر شروط الترخيص لمتناهى الصغر وتعديلات قواعد القيد    حبس 5 من الإخوان 15 يوم لمشاركتهم فى أعمال عنف بسوهاج‎    شعبة الصيدليات تناقش تأثير سياسات شركات الأدوية على المبيعات    شيخ الأزهر ووزير الشباب يوقعان بروتوكول تعاون مشترك    بالفيديو.. الداعية الإسلامي سليمان العودة يحكي تفاصيل رؤيته للرسول    ماكين: علينا شكر السعودية على تراجع الاقتصاد الروسي    دفاع المتهم الخامس في «مذبحة بورسعيد»يطلب إخلاء سبيله    ترك: هذه حقيقة دخول الجن لجسم الإنسان    طواف الكعبة "زحلقة" اخر إبداعات طالب سعودي !    مقاصد سورة النور    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مسئولية الفتاة عن اغتصابها بين القبول والرفض

أثار قرار لجنة حقوق الإنسان بمجلس الشوري حول تحمل الفتيات مسئولية اغتصابهن في المظاهرات حفيظة الكثيرين ممن رأوا أن هذا القرار به عوار وإهانة للفتاة المصرية
التي شاركت في ثورة يناير المجيدة في حين رآه البعض أنه دعوة لحث الفتيات لتحصين أنفسهن في التظاهرات وغيرها من المواقف التي قد يتعرضن لها بأي من الأماكن العامة‏.‏في البداية يقول الشيخ شوقي عبداللطيف رئيس القطاع الديني السابق بوزارة الأوقاف أن تصريح لجنة حقوق الانسان بمجلس الشوري أخطأ في تحميل الفتيات اللاتي يشاركن في المظاهرات مسئولية اغتصابهن وان هذا البيان مبتور ومشوه ولا يليق خروج مثل هذه التصريحات من مجلس يعبر عن الشعب ولا يصح صدوره بهذه الطريقة في تحميل المرأة مسئولية اغتصابها‏,‏ وأضاف ان مثل هذه التصريحات تعطي الفرصة للبلطجية والذئاب ان يمارسوا جرائمهم دون رادع أو شفقة بالأنثي التي من المفروض أنها أمك وأختك وزوجتك والتي تتحمل المسئولية جنبا إلي جنب مع أسرتها في كل الأوقات وكل الظروف وأري أنه من الأفضل ألا نحملها أقدارا غير متوقعة الحدوث مع إرشادها بالإبتعاد عن الاماكن المشبوهة والمحتمل وجود البلطجية بها في ظل هذه الظروف التي تعيشها مصر وهذا لا ينفي حق المواطن في توفير سبل الأمان له وهذا من واجبات الشرطة في حماية المتظاهرات والمتظاهرين كما يجب أن لا يسمح بترك هؤلاء البلطجية الذين يقومون بالتخريب والحرق والتحرش لأن تركهم يكون جريمة بكل المقاييس في حق السلطة والجهات المختصة لأنه في النهاية المسئولية مشتركة بين الطرفين‏.‏
ومن ناحية اخري اضاف الدكتور يسري حماد نائب رئيس حزب الوطن ان الاغتصاب والتحرش ليست مسئولية الفتاة وحدها وانما يشترك في هذا ثلاثة أطراف أولهم الفتاة التي تفرط في نفسها ووجودها في اماكن التحرش وثانيهم بعض منعدمي الضمير ومنعدمي المسئولية ومنعدمي الدين والاخلاق القائمون بالتحرش وثالثهم الجهات الامنية التي لم تقم بواجبها علي أكمل وجه بحيث سهلت بأن يكون هناك ضحايا للتحرش الجنسي الذي لم تعهده مصر من قبل وأري انه ليست كل فتاة تم إغتصابها ضحية حقيقية للتحرش الجنسي لان هناك من يرتدين ملابس مثيرة تجعلهن اكثر عرضة للتحرش عن غيرهن ولهذا نحن نري انه من الضروري ان يعود الأمن إلي البلاد حتي نقضي علي تلك الظواهر المحرمة والتي تهدد فتيات ونساء مصر لأن هناك أيضا بريئات يمشين في الشوارع والميادين قاصدات أعمالهن أو مصالح تقتضي وجودهن بالشوارع يجب ان نؤمن هذا الوجود‏.‏
ويري الشيخ يوسف البدري ان نزول المرأة إلي الميادين والزحام لا يليق بالمرأة المسلمة أو العربية لان الرسول صلي الله عليه وعلي آله وسلم نهي عن أي عوار أو شبهات وقال انما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق وان المرأة كانت تقف خلف الرجال في اوقات الشدة والحروب بل كان يصل دورها إلي مداوة جروح المقاتلين وهذا اكبر دليل علي مكانتها في الإسلام وردا علي من يرددون ان الاسلام يقلل من شأن المرأة أو الفتاة ولكن خروجهن إلي التظاهرات وهن يعلمن ان هناك شبابا وبلطجية يهددون أمنهن وعرضهن فهذا ضرب من ضروب الجنون وفيه لا مبالاة من الفتيات اللاتي يجهلن التعامل مع المواقف التي بها تجمعات شبابية واحتكاكات وقد قال النبي الكريم ناصحا الأمة أعملوا وليس تظاهروا لعلمه أن التظاهر يوقف العمل ويهدد ثبات الأمة وينذر بخرابها‏.‏
ويضيف البدري لقد تقدمت إلي المحكمة بقضية لوقف هذه التظاهرات المستمرة التي تهدد أمن البلاد ولا تفيد في أي حريات بل تسببت في إحداث فوضي وعنف مخالفين للشرائع ولكن المحكمة أحالتها إلي القضاء الإداري‏.‏ في النهاية أحمل الفتيات والاباء والامهات والعائلات المسئولية أمام الله في درء التحرش وتحمل الفتاه مسئولية حماية نفسها وتحذير قريناتها من الفتيات من وجودهن في اماكن تظاهرات أو اماكن مشبوهة قد تهدد شرفهن أو أمنهن لهذا أري أن قرار اللجنة بمجلس الشوري ينصح ويحذر الفتيات والاسر من داخل القرار الذي من شأنه حماية الانثي لنفسها بالبعد عن الاماكن المتزاحمة سواء بسبب التظاهرات أوغيرها من الاماكن المشبوهة‏.‏

رابط دائم :


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.