استقالة المستشار القانوني ل«مناهضة أخونة مصر» بسبب مقتل «الصباغ»    مواقع التواصل: تمرد راحت وراء مصنع البسكويت    اللجنة العليا للانتخابات تحدد قواعد توزيع الرموز الانتخابية على المرشحين بنظامي الفردي والقوائم    وقفة احتجاجية بميدان طلعت حرب للتنديد بمقتل شيماء الصباغ    وزير التعليم القطري: هيئة التدريس لدينا أغلبها من مصر..والأزمة إعلامية    المركزي الدنماركي يخفض سعر الفائدة للمرة الثالثة في أسبوعين    بالصور.. عشماوي يعقد لقاءات توعية ويتفقد مشروعات شبابية بالوادي الجديد    القرعة تقصي مالي وترسل غينيا لربع نهائي أمم أفريقيا    الزمالك 0 : 0 الأهلي    رسميا- بلاتر يقدم أوراق ترشحه لفترة رئاسة خامسة بالفيفا    سليماني يغيب عن باقي مباريات الجزائر بأمم أفريقيا    بالفيديو.. سعاد صالح: يجوز للمرأة «تغسيل» زوجها بعد وفاته    "برادلي كوبر" يتفوق على "جينيفر لوبيز" في شباك تذاكر السينما الأمريكية    أبو النصر: مصر شرفت باستضافة المؤتمر الإقليمي للدول العربية    معرض الكتاب يناقش الرواية السعودية المعاصرة    وزير الآثار : تنفيذ مشروع لترميم وصيانة قصر محمد علي بشبرا الخيمة    الملحقية الثقافية السعودية بالقاهرة تقيم صالونًا ثقافيًا الأربعاء المقبل    «السيسي» يتقدم بعدد من المبادرات لدعم التعاون الأفريقى المشترك    عصفور: الثقافة تحتاج لبيئة آمنة    واشنطن بوست: الهجوم على فندق كورينثيا يشير إلى تنامي نفوذ داعش في ليبيا    بريطانيا تساهم ب7 ملايين إسترليني في السودان    إبطال مفعول عبوة ناسفة أمام كنتاكي الفيوم    ننشر نتيجة الشهادة الابتدائية بسوهاج    ضبط عناصر اخوانية بتهمة التظاهر بدون تصريح بالشرقية    وزيرة العشوائيات تفتتح مصنعا لتدوير المخلفات بالإسماعيلية    اتحاد التجديف يستعد لتنظيم سباق النيل الدولي بالأقصر    كريم عبد العزيز يدخل حارة استوديو مصر ب"وش تانى".. الخميس المقبل    خاص: صفقة الأهلي "الغامضة" وصلت القاهرة - Goal.com    الزمالك يسابق الزمن لإنهاء صفقة محمد إبراهيم عصر اليوم    تطوير قطاع الأعمال.. عودة للخصخصة أم توسيع دور الدولة؟    "الصحة": إصابة 4 مواطنين في أحداث متفرقة أمس ولا وفيات    اجتماع حول أوكرانيا في مينسك بين موسكو وكييف ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا    يونيسيف توجه نداء لمساعدة 60 مليون طفل يواجهون أزمات    بالفيديو.. الرئيس السيسي يصل أديس أبابا لحضور القمة الإفريقية    بالصور .. أطفال الشوارع يتآكلون على أرصفة المحروسة    مدير امن أسيوط يكرم 5 أمناء شرطة لجودهم المتميزة في أدارة الأسلحة والذخائر    زهران ينفي تأجيل موعد بدء الفصل الدراسي الثاني بجامعة الإسكندرية ويؤكد: الدراسة 7 فبراير    الموجز الاقتصادي: 7 مليارات جنيه أذون خزانة و11 مناقصة لتنفيذ أسواق تجارية وخدمية ب 8 مدن جديدة و1.9 مليار ل "الخرشوف"    «النقض» تودع حيثياتها في قبول طعن «إعدامات المنيا»    البيشمركة تمنع عناصرها من التقاط صور لقتلى وجرحى "داعش"    مغازي: زراعة 50 ألف فدان ب«توشكى» خلال 6 أشهر    افتتاح وحدة قسطرة القلب بمستشفى شبين الكوم التعليمي ب5 ملايين جنيه    القبض على طالب حقوق أثناء محاولة إشعال النيران بقطار    ميناء الإسكندرية يستقبل 25 ألف طن قمح و4 آلاف طن غاز    هيومن رايتس ووتش: 2014 عام مأساوى لحقوق الإنسان فى ليبيا    الصحة العالمية: حالات إيبولا فى انخفاض مستمر    إعانة فورية وفحوص مجانية لوالدة التوائم السبعة بحوش عيسى    بروتوكول تعاون مع الإمارات لتحويل «الثقافة إلي سلعة»    "الأطرش": نجاح مشروع "الإفتاء" لتصحيح صورة الإسلام مرهون بتعاون كل المؤسسات الدينية    تعرفي على أشهى المأكولات والمشروبات لعام 2015    علماء ضد الانقلاب: النزول الجمعة واجب شرعي لإنقاذ البلد    المسلسلات الدينية تحصر الجهاد على السيف وتتجاهل الدعوة    تأجيل استئناف النيابة على براءة 26 متهمًا ب «الوايت نايتس» لجلسة 19 فبراير    التأمينات : 20 فبراير القادم آخر موعد لسداد التأمينات دون فوائد بنسبة 100%    إحالة 3 مديرين بالسويس للبترول للمحاكمة    العثور على جسم غريب داخل دورة مياه محطة سكك حديد المحلة    شيخ الأزهر: كتب الأزهر لاتكفر مسلما نطق الشهادتين    علم الحديث صناعة بشرية ( الجزء الثامن عشر )    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مسئولية الفتاة عن اغتصابها بين القبول والرفض

أثار قرار لجنة حقوق الإنسان بمجلس الشوري حول تحمل الفتيات مسئولية اغتصابهن في المظاهرات حفيظة الكثيرين ممن رأوا أن هذا القرار به عوار وإهانة للفتاة المصرية
التي شاركت في ثورة يناير المجيدة في حين رآه البعض أنه دعوة لحث الفتيات لتحصين أنفسهن في التظاهرات وغيرها من المواقف التي قد يتعرضن لها بأي من الأماكن العامة‏.‏في البداية يقول الشيخ شوقي عبداللطيف رئيس القطاع الديني السابق بوزارة الأوقاف أن تصريح لجنة حقوق الانسان بمجلس الشوري أخطأ في تحميل الفتيات اللاتي يشاركن في المظاهرات مسئولية اغتصابهن وان هذا البيان مبتور ومشوه ولا يليق خروج مثل هذه التصريحات من مجلس يعبر عن الشعب ولا يصح صدوره بهذه الطريقة في تحميل المرأة مسئولية اغتصابها‏,‏ وأضاف ان مثل هذه التصريحات تعطي الفرصة للبلطجية والذئاب ان يمارسوا جرائمهم دون رادع أو شفقة بالأنثي التي من المفروض أنها أمك وأختك وزوجتك والتي تتحمل المسئولية جنبا إلي جنب مع أسرتها في كل الأوقات وكل الظروف وأري أنه من الأفضل ألا نحملها أقدارا غير متوقعة الحدوث مع إرشادها بالإبتعاد عن الاماكن المشبوهة والمحتمل وجود البلطجية بها في ظل هذه الظروف التي تعيشها مصر وهذا لا ينفي حق المواطن في توفير سبل الأمان له وهذا من واجبات الشرطة في حماية المتظاهرات والمتظاهرين كما يجب أن لا يسمح بترك هؤلاء البلطجية الذين يقومون بالتخريب والحرق والتحرش لأن تركهم يكون جريمة بكل المقاييس في حق السلطة والجهات المختصة لأنه في النهاية المسئولية مشتركة بين الطرفين‏.‏
ومن ناحية اخري اضاف الدكتور يسري حماد نائب رئيس حزب الوطن ان الاغتصاب والتحرش ليست مسئولية الفتاة وحدها وانما يشترك في هذا ثلاثة أطراف أولهم الفتاة التي تفرط في نفسها ووجودها في اماكن التحرش وثانيهم بعض منعدمي الضمير ومنعدمي المسئولية ومنعدمي الدين والاخلاق القائمون بالتحرش وثالثهم الجهات الامنية التي لم تقم بواجبها علي أكمل وجه بحيث سهلت بأن يكون هناك ضحايا للتحرش الجنسي الذي لم تعهده مصر من قبل وأري انه ليست كل فتاة تم إغتصابها ضحية حقيقية للتحرش الجنسي لان هناك من يرتدين ملابس مثيرة تجعلهن اكثر عرضة للتحرش عن غيرهن ولهذا نحن نري انه من الضروري ان يعود الأمن إلي البلاد حتي نقضي علي تلك الظواهر المحرمة والتي تهدد فتيات ونساء مصر لأن هناك أيضا بريئات يمشين في الشوارع والميادين قاصدات أعمالهن أو مصالح تقتضي وجودهن بالشوارع يجب ان نؤمن هذا الوجود‏.‏
ويري الشيخ يوسف البدري ان نزول المرأة إلي الميادين والزحام لا يليق بالمرأة المسلمة أو العربية لان الرسول صلي الله عليه وعلي آله وسلم نهي عن أي عوار أو شبهات وقال انما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق وان المرأة كانت تقف خلف الرجال في اوقات الشدة والحروب بل كان يصل دورها إلي مداوة جروح المقاتلين وهذا اكبر دليل علي مكانتها في الإسلام وردا علي من يرددون ان الاسلام يقلل من شأن المرأة أو الفتاة ولكن خروجهن إلي التظاهرات وهن يعلمن ان هناك شبابا وبلطجية يهددون أمنهن وعرضهن فهذا ضرب من ضروب الجنون وفيه لا مبالاة من الفتيات اللاتي يجهلن التعامل مع المواقف التي بها تجمعات شبابية واحتكاكات وقد قال النبي الكريم ناصحا الأمة أعملوا وليس تظاهروا لعلمه أن التظاهر يوقف العمل ويهدد ثبات الأمة وينذر بخرابها‏.‏
ويضيف البدري لقد تقدمت إلي المحكمة بقضية لوقف هذه التظاهرات المستمرة التي تهدد أمن البلاد ولا تفيد في أي حريات بل تسببت في إحداث فوضي وعنف مخالفين للشرائع ولكن المحكمة أحالتها إلي القضاء الإداري‏.‏ في النهاية أحمل الفتيات والاباء والامهات والعائلات المسئولية أمام الله في درء التحرش وتحمل الفتاه مسئولية حماية نفسها وتحذير قريناتها من الفتيات من وجودهن في اماكن تظاهرات أو اماكن مشبوهة قد تهدد شرفهن أو أمنهن لهذا أري أن قرار اللجنة بمجلس الشوري ينصح ويحذر الفتيات والاسر من داخل القرار الذي من شأنه حماية الانثي لنفسها بالبعد عن الاماكن المتزاحمة سواء بسبب التظاهرات أوغيرها من الاماكن المشبوهة‏.‏

رابط دائم :


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.