"النور" بالسويس يبدأ فعاليات "مصر أقوى من الإرهاب" من ميدان الأربعين‎‎    وزير خارجية الكونغو يعزي في وفاة النائب العام    قافلة السلام بجنوب أفريقيا تزور مجلس القضاء الإسلامي    محلب : الحكومة تعمل في ظروف استثنائية وتستهدف الوصول ل 3 مليون مواطن في الضمان الاجتماعي    صناعات النسيجية تدعو للتوسع فى زراعة الأقطان متوسطة وقصير التيلة    السيسي يلتقى المبعوث الخاص لرئيس وزراء الهند لدعم العلاقات بين البلدين    السعودية تستثمر 10 مليارات دولار فى روسيا    أسرار غامضة حول الحرس الثوري الإيراني    مرتضى منصور: انبي يتعامل مع الأندية بمبدأ الكيل بمكيالين    إصابة 7 وضبط 16 في مشاجرة بين عائلتين ببني سويف    تجديد حبس 3 قيادات إخوانية بالسويس 15 يومًا بتهمة التحريض على العنف    جميلة عوض الشهيرة ب "هانيا " في حوار لصدى البلد :علاقتي ب"علي" ليست مثالية ولكنها إنسانية .. ونيللي كريم مثلي الأعلى    محلب: انتقلنا من اللا دولة إلى الدولة    أوقاف الشرقية: استثناء الزوايا من الاعتكاف بالعشر الأواخر    للحوامل.. 6 نصائح تجنبك الشعور بالعطش والجوع في نهار رمضان    «الصحة العالمية» تدعو حكومات العالم لزيادة الضرائب على السجائر    بالفيديو والصور.. الطيب لسفير إيطاليا: السياسات العالمية لا تتعامل بجدية مع الإرهاب    "نائبات قادمات": قانون الإرهاب يُحد من المؤامرات الأجنبية    إسبانيا تعتقل امرأة بتهمة تجنيد فتيات للانضمام ل «داعش»    بالفيديو والصور.. أدلة أمريكية تكشف تورط قطر في الحرب الليبية    التضامن الاجتماعي تقرر حل 38 جمعية تابعة للإخوان بالمنوفية    بعد انتشار خبر مقتله فى سوريا خلال عملية لداعش.. حساب الداعشى هشام عبد الحميد يبارك العمليات الإرهابية فى مصر ويواصل التحريض على العنف.. وينشر مقطعًا للإرهابى يشارك فى مظاهرة للإخوان ويرفع علامة رابعة    الإسماعيلى يتمسك ب«عواد» بعد إصرار الحضرى على الرحيل    رئيس الزمالك يهدد بفسخ عقد الشركة الراعية.. ويؤكد: مجلس عباس أهدر 306 مليون جنيه    عبد الفتاح يجتمع ب "علام" لإنهاء أزمة مستحقات لحكام    «محمد صلاح» يرفض العرض الخيالي من الجزيرة الإماراتي    تفاصيل توقيع عقد مجمع الزيوت الجديد ب«السويس للبترول».. 500 مليون دولار «تكلفة المشروع».. 120 ألف طن «الإنتاج المستهدف».. «إسماعيل»: خطة طموحة لرفع كفاءة التكرير.. وبدء التشغيل نهاية 2018    «الشرقية للدخان»: لا زيادة في أسعار السجائر رغم ارتفاع الدولار    القائم بأعمال النائب العام يكلف الداخلية بسرعة ضبط الجناة في مقتل «بركات»    إحالة مدرس كسر ذراع طالب بالأقصر للمحاكمة التأديبية    مراقبة أسواق الإسكندرية تضبط 3 طن مخللات فاسدة و4 طن سكر مجهولة المصدرو3آلاف صاروخ    وزير الري: العجز المائي في ازدياد مستمر ونصيب المواطن ينخفض    بالصور.. تركيب 129 كشاف إضاءة بحي أول المنتزة    تعرف على ضحية اليوم في "رامز واكل الجو"    "التراث الماليزى" فى أولى فعاليات البرنامج الثقافى لمركز توثيق التراث بعد غد    إطلاق اسم الشهيد «هشام بركات» على المتحف القضائي بالقاهرة الجديدة    أحمد عز وعمرو يوسف في كواليس «ولاد رزق»    بالصور والفيديو.. «الأقصر للفنون الشعبية» 7 سنوات من رقصات الفراعنة    البورصة المصرية تواصل النزيف وتخسر 5 مليارات جنيه جديدة    تعرف على فضل الاعتكاف وتوقيته    بالصور.. حلول سريعة لمشكلات قريتى الميمون وأبوصير الملق بالواسطى    الرئيس الجديد للنيابة الإدارية يؤدي اليمين الدستورية أمام «السيسي»    فيليه صدور الدجاج بصوص البابريكا يمنحك الرشاقة والوزن المثالي    وزير الصحة يأمر بنقل مصاب بأحداث سيناء من مستشفى العريش لمعهد ناصر    الخميس.. وضع "ادخلوها بسلام آمنين" بديلا عن تمثال نفرتيتى المشوه بسمالوط    شيخ الأزهر: أبو بكر أوَّل صحابي أسَّس للديمقراطية والحكم العادل    يومياً.. كوب من عصير جريب فروت يحمي من أمراض القلب    رئيس إدارة الجمعيات الأهلية: حل 38 جمعية تابعة للاخوان بالمنوفية    بعد إصابة 5 نتيجة انفجار عبوة ناسفة.. استنفار أمني بمحيط محكمة إيتاي البارود    الارصاد : طقس معتدل اليوم.. رطب على القاهرة والوجه البحري    بعد النجاة من الهبوط :    توقيف 3 أشقاء سعوديين للاشتباه في تورطهم بتفجير مسجد الكويت    الأوقاف الكويتية تنهى خدمات 198 داعية وتكشف أن 7 منهم مطلوبين أمنيا    بالأسماء تكريم اوائل مسابقة القران الكريم في الإسماعيلية    قوافل طبية من "الداخلية" تجوب المحافظات لفحص الفقراء والمسنين    "تقرير حقوقي": ارتفاع أعداد القتلى فى تعز.. والمنظومة الصحية متوقفة    روسيا تأمل في «تسوية» بين اليونان ودائنيها    مرتضى منصور: الزمالك أعطى درسًا ل«شوبير» و«بيبو»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مسئولية الفتاة عن اغتصابها بين القبول والرفض

أثار قرار لجنة حقوق الإنسان بمجلس الشوري حول تحمل الفتيات مسئولية اغتصابهن في المظاهرات حفيظة الكثيرين ممن رأوا أن هذا القرار به عوار وإهانة للفتاة المصرية
التي شاركت في ثورة يناير المجيدة في حين رآه البعض أنه دعوة لحث الفتيات لتحصين أنفسهن في التظاهرات وغيرها من المواقف التي قد يتعرضن لها بأي من الأماكن العامة‏.‏في البداية يقول الشيخ شوقي عبداللطيف رئيس القطاع الديني السابق بوزارة الأوقاف أن تصريح لجنة حقوق الانسان بمجلس الشوري أخطأ في تحميل الفتيات اللاتي يشاركن في المظاهرات مسئولية اغتصابهن وان هذا البيان مبتور ومشوه ولا يليق خروج مثل هذه التصريحات من مجلس يعبر عن الشعب ولا يصح صدوره بهذه الطريقة في تحميل المرأة مسئولية اغتصابها‏,‏ وأضاف ان مثل هذه التصريحات تعطي الفرصة للبلطجية والذئاب ان يمارسوا جرائمهم دون رادع أو شفقة بالأنثي التي من المفروض أنها أمك وأختك وزوجتك والتي تتحمل المسئولية جنبا إلي جنب مع أسرتها في كل الأوقات وكل الظروف وأري أنه من الأفضل ألا نحملها أقدارا غير متوقعة الحدوث مع إرشادها بالإبتعاد عن الاماكن المشبوهة والمحتمل وجود البلطجية بها في ظل هذه الظروف التي تعيشها مصر وهذا لا ينفي حق المواطن في توفير سبل الأمان له وهذا من واجبات الشرطة في حماية المتظاهرات والمتظاهرين كما يجب أن لا يسمح بترك هؤلاء البلطجية الذين يقومون بالتخريب والحرق والتحرش لأن تركهم يكون جريمة بكل المقاييس في حق السلطة والجهات المختصة لأنه في النهاية المسئولية مشتركة بين الطرفين‏.‏
ومن ناحية اخري اضاف الدكتور يسري حماد نائب رئيس حزب الوطن ان الاغتصاب والتحرش ليست مسئولية الفتاة وحدها وانما يشترك في هذا ثلاثة أطراف أولهم الفتاة التي تفرط في نفسها ووجودها في اماكن التحرش وثانيهم بعض منعدمي الضمير ومنعدمي المسئولية ومنعدمي الدين والاخلاق القائمون بالتحرش وثالثهم الجهات الامنية التي لم تقم بواجبها علي أكمل وجه بحيث سهلت بأن يكون هناك ضحايا للتحرش الجنسي الذي لم تعهده مصر من قبل وأري انه ليست كل فتاة تم إغتصابها ضحية حقيقية للتحرش الجنسي لان هناك من يرتدين ملابس مثيرة تجعلهن اكثر عرضة للتحرش عن غيرهن ولهذا نحن نري انه من الضروري ان يعود الأمن إلي البلاد حتي نقضي علي تلك الظواهر المحرمة والتي تهدد فتيات ونساء مصر لأن هناك أيضا بريئات يمشين في الشوارع والميادين قاصدات أعمالهن أو مصالح تقتضي وجودهن بالشوارع يجب ان نؤمن هذا الوجود‏.‏
ويري الشيخ يوسف البدري ان نزول المرأة إلي الميادين والزحام لا يليق بالمرأة المسلمة أو العربية لان الرسول صلي الله عليه وعلي آله وسلم نهي عن أي عوار أو شبهات وقال انما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق وان المرأة كانت تقف خلف الرجال في اوقات الشدة والحروب بل كان يصل دورها إلي مداوة جروح المقاتلين وهذا اكبر دليل علي مكانتها في الإسلام وردا علي من يرددون ان الاسلام يقلل من شأن المرأة أو الفتاة ولكن خروجهن إلي التظاهرات وهن يعلمن ان هناك شبابا وبلطجية يهددون أمنهن وعرضهن فهذا ضرب من ضروب الجنون وفيه لا مبالاة من الفتيات اللاتي يجهلن التعامل مع المواقف التي بها تجمعات شبابية واحتكاكات وقد قال النبي الكريم ناصحا الأمة أعملوا وليس تظاهروا لعلمه أن التظاهر يوقف العمل ويهدد ثبات الأمة وينذر بخرابها‏.‏
ويضيف البدري لقد تقدمت إلي المحكمة بقضية لوقف هذه التظاهرات المستمرة التي تهدد أمن البلاد ولا تفيد في أي حريات بل تسببت في إحداث فوضي وعنف مخالفين للشرائع ولكن المحكمة أحالتها إلي القضاء الإداري‏.‏ في النهاية أحمل الفتيات والاباء والامهات والعائلات المسئولية أمام الله في درء التحرش وتحمل الفتاه مسئولية حماية نفسها وتحذير قريناتها من الفتيات من وجودهن في اماكن تظاهرات أو اماكن مشبوهة قد تهدد شرفهن أو أمنهن لهذا أري أن قرار اللجنة بمجلس الشوري ينصح ويحذر الفتيات والاسر من داخل القرار الذي من شأنه حماية الانثي لنفسها بالبعد عن الاماكن المتزاحمة سواء بسبب التظاهرات أوغيرها من الاماكن المشبوهة‏.‏

رابط دائم :


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.