الرافعي: أكثر من 5 آلاف مدرسة للمتسربين من التعليم.. ونظام إليكتروني لربط المدارس المجتمعية بالوزارة    وزير التموين: ثبات أسعار الأسمنت للشهر الخامس    Saib يستهدف 300 مليون جنيه أرباحاً بنهاية 2015 و3 مليارات جنيه محفظة القروض المشتركة بنهاية مارس    لبيب: مصر تشهد في هذه المرحلة منعطفا مهما في مسارها السياسي والاقتصادي    العشري: فتح باب تلقي طلبات راغبي العمل في شركة سعودية لتوسعة الحرمين    زلزال جديد بقوة 6.7 ريختر يضرب نيبال والهند    غارات جديدة لطائرات التحالف على عدة مواقع في عدن    وزير الخارجية يعقد اجتماعا ثنائيا مع كيري غدًا    وصول 6500 طن بوتاجاز و4082 طن مواسير لموانىء السويس    بدء التصويت في الانتخابات الرئاسية في كازاخستان    محمد صلاح 'لتشيلسي الفضل فيما وصلت له'    القبض على 4 ببورسعيد بحوزتهم أسلحة ومواد مخدرة    وزير الداخلية يتابع حملة إزالة الإشغالات بميدان رمسيس    اليوم.. استئناف محاكمة محمد الظواهري وآخرين في قضية 'إنشاء تنظيم إرهابي'    بالصور.. وزير الصحة لمسؤولي وحدة كوم دار: ممنوع التدخين    زراعة القليوبية: 600 جنيه قيمة مخالفات زراعة الأرز بالمحافظة    "الديمقراطية لتحرير فلسطين" تدعو أبومازن للتشاور مع القيادة المصرية بشأن الحوار الوطني الشامل    مسؤول أمريكي: داعش لا يهدد كاليفورنيا    العفو الدولية تطالب بإجراء عمليات البحث عن المهاجرين بالقرب من سواحل ليبيا    ''الإسكان'' تصدر تعليمات جديدة بشأن تراخيص البناء ومخالفات المباني    الأهلى الساكن فى شارع التسعين    "شيكابالا" يقترب من التوقيع للزمالك    إنبي يعسكر اليوم استعدادا لمواجهة دمنهور بالدوري    «غرفة السياحة» تحذر من «حج بلا قرعة»    بالفيديو.. نقيب الصحفيين يهاجم "أنا صحفي إلكتروني": "مشبوهة وتثير البلبلة"    طوارئ وحظر تجوال فى شمال سيناء 3 أشهر    مباحث الجيزة: لا شبهة جنائية في احتراق أتوبيس الوراق    محافظ المنوفية يتفقد محطة مياه أشمون للاطمئنان على نتائج التحاليل    الأرصاد تحذر: موجة شديدة الحارة تبلغ ذروتها الثلاثاء والأربعاء المقبلين    الطهطاوي يزور والدته وسط حراسة أمنية مشددة    مصر تستقبل آثارها من الولايات المتحدة الأمريكية    بالفيديو.. رئيس "قبائل سيناء": "السادات" فتح صفحة بيضاء معنا بكلمة واحدة    رانيا يوسف: تحولت لكفيفة وفتاة لعوب من أجل المال .. ماجد المصرى: «عيون القلب» مغامرة    خبير أعشاب: "عبدالرحيم على يتقاضى منى ملايين"    محمد صادق: فيلم تسجيلى وحلقات "الزنزانة" تكشف أسراراً فى حياة "الخال"    «القضاء الإداري» تنظر دعوى وقف بث برنامج إسلام بحيري    عمرو موسي ل"الأخبار": "العك" السياسي لايزال مستمراً    انطلاق قافلة الأزهر الطبية إلى محافظة الوادي الجديد تضم 32 طبيبًا من كبار أساتذة كلية الطب    جيهان السادات: أمي زرعت فينا حب مصر    "الآثار": سرقة مخزن "مصطفى كامل" للآثار فجر اليوم    بالفيديو.. جنينة: تلقيت رسائل تهديد من قيادات بالأمن الوطني    شوبير يكشف مفاجآت فى أزمة "جاريدو" و الاهلى    اليوم | محاكمة 21 متهم في قضية اغتيال رئيس الزمالك    اليوم..شيخ الأزهر يرد على التشكيك في «التراث»    ممدوح حمزة يوضح حقيقية عدم وجود فوسفات في المركب الغارق بقنا    الابراشي يكشف عدة معلومات عن السيدة التي سبت المفتي    زالزال نيبال يحصد ألفي قتيل.. وتوقعات بالزيادة    نظام غذائي متوازن    أب يستغيث بالسيسي لإنقاذ ابنه من الموت    أهل التبرير والسباب والتطاول    أبو السعود يصطدم حسن شحاته قبل لقاء الأهلي    الدولة تبحث عن «زبيبة»    بالصور.. «البديل» في ضيافة العارفة بالله «نور الصباح»    خاص - بالفيديو: تدريبات إضافية لثلاثي الزمالك عقب مباراة الاتحاد    علامات تكشف إصابة الطفل بأورام المخ.. منها حول بالعين    التفسير واضح    انتقل إلي الأمجاد السماوية    كود نابليون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مسئولية الفتاة عن اغتصابها بين القبول والرفض

أثار قرار لجنة حقوق الإنسان بمجلس الشوري حول تحمل الفتيات مسئولية اغتصابهن في المظاهرات حفيظة الكثيرين ممن رأوا أن هذا القرار به عوار وإهانة للفتاة المصرية
التي شاركت في ثورة يناير المجيدة في حين رآه البعض أنه دعوة لحث الفتيات لتحصين أنفسهن في التظاهرات وغيرها من المواقف التي قد يتعرضن لها بأي من الأماكن العامة‏.‏في البداية يقول الشيخ شوقي عبداللطيف رئيس القطاع الديني السابق بوزارة الأوقاف أن تصريح لجنة حقوق الانسان بمجلس الشوري أخطأ في تحميل الفتيات اللاتي يشاركن في المظاهرات مسئولية اغتصابهن وان هذا البيان مبتور ومشوه ولا يليق خروج مثل هذه التصريحات من مجلس يعبر عن الشعب ولا يصح صدوره بهذه الطريقة في تحميل المرأة مسئولية اغتصابها‏,‏ وأضاف ان مثل هذه التصريحات تعطي الفرصة للبلطجية والذئاب ان يمارسوا جرائمهم دون رادع أو شفقة بالأنثي التي من المفروض أنها أمك وأختك وزوجتك والتي تتحمل المسئولية جنبا إلي جنب مع أسرتها في كل الأوقات وكل الظروف وأري أنه من الأفضل ألا نحملها أقدارا غير متوقعة الحدوث مع إرشادها بالإبتعاد عن الاماكن المشبوهة والمحتمل وجود البلطجية بها في ظل هذه الظروف التي تعيشها مصر وهذا لا ينفي حق المواطن في توفير سبل الأمان له وهذا من واجبات الشرطة في حماية المتظاهرات والمتظاهرين كما يجب أن لا يسمح بترك هؤلاء البلطجية الذين يقومون بالتخريب والحرق والتحرش لأن تركهم يكون جريمة بكل المقاييس في حق السلطة والجهات المختصة لأنه في النهاية المسئولية مشتركة بين الطرفين‏.‏
ومن ناحية اخري اضاف الدكتور يسري حماد نائب رئيس حزب الوطن ان الاغتصاب والتحرش ليست مسئولية الفتاة وحدها وانما يشترك في هذا ثلاثة أطراف أولهم الفتاة التي تفرط في نفسها ووجودها في اماكن التحرش وثانيهم بعض منعدمي الضمير ومنعدمي المسئولية ومنعدمي الدين والاخلاق القائمون بالتحرش وثالثهم الجهات الامنية التي لم تقم بواجبها علي أكمل وجه بحيث سهلت بأن يكون هناك ضحايا للتحرش الجنسي الذي لم تعهده مصر من قبل وأري انه ليست كل فتاة تم إغتصابها ضحية حقيقية للتحرش الجنسي لان هناك من يرتدين ملابس مثيرة تجعلهن اكثر عرضة للتحرش عن غيرهن ولهذا نحن نري انه من الضروري ان يعود الأمن إلي البلاد حتي نقضي علي تلك الظواهر المحرمة والتي تهدد فتيات ونساء مصر لأن هناك أيضا بريئات يمشين في الشوارع والميادين قاصدات أعمالهن أو مصالح تقتضي وجودهن بالشوارع يجب ان نؤمن هذا الوجود‏.‏
ويري الشيخ يوسف البدري ان نزول المرأة إلي الميادين والزحام لا يليق بالمرأة المسلمة أو العربية لان الرسول صلي الله عليه وعلي آله وسلم نهي عن أي عوار أو شبهات وقال انما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق وان المرأة كانت تقف خلف الرجال في اوقات الشدة والحروب بل كان يصل دورها إلي مداوة جروح المقاتلين وهذا اكبر دليل علي مكانتها في الإسلام وردا علي من يرددون ان الاسلام يقلل من شأن المرأة أو الفتاة ولكن خروجهن إلي التظاهرات وهن يعلمن ان هناك شبابا وبلطجية يهددون أمنهن وعرضهن فهذا ضرب من ضروب الجنون وفيه لا مبالاة من الفتيات اللاتي يجهلن التعامل مع المواقف التي بها تجمعات شبابية واحتكاكات وقد قال النبي الكريم ناصحا الأمة أعملوا وليس تظاهروا لعلمه أن التظاهر يوقف العمل ويهدد ثبات الأمة وينذر بخرابها‏.‏
ويضيف البدري لقد تقدمت إلي المحكمة بقضية لوقف هذه التظاهرات المستمرة التي تهدد أمن البلاد ولا تفيد في أي حريات بل تسببت في إحداث فوضي وعنف مخالفين للشرائع ولكن المحكمة أحالتها إلي القضاء الإداري‏.‏ في النهاية أحمل الفتيات والاباء والامهات والعائلات المسئولية أمام الله في درء التحرش وتحمل الفتاه مسئولية حماية نفسها وتحذير قريناتها من الفتيات من وجودهن في اماكن تظاهرات أو اماكن مشبوهة قد تهدد شرفهن أو أمنهن لهذا أري أن قرار اللجنة بمجلس الشوري ينصح ويحذر الفتيات والاسر من داخل القرار الذي من شأنه حماية الانثي لنفسها بالبعد عن الاماكن المتزاحمة سواء بسبب التظاهرات أوغيرها من الاماكن المشبوهة‏.‏

رابط دائم :


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.