«المحافظين» قضاة مصر لن يتأثروا بانفجار محيط دار القضاء    إقامة مسابقة الوسائل التعليمية والاختراعات العلمية الهادفة    تعرف على «كوبر» المدرب الجديد لمنتخب مصر    مدير آثار شمال سيناء يوضح طبيعة الاكتشاف الأثري في تل حبوة شرق القناة    هل يقبل الله صلاة وصيام المرأة الغير محجبة؟    فريد خميس: الرئيس سيعلن عن إجراءات الشباك الواحد للمستثمرين بمؤتمر مارس    وزير الصحة: انتهاء 85% من خطة الاستعداد الطبي لمؤتمر شرم الشيخ    وزير الخارجية الإيراني يتهم الغرب بتأجيج التطرف الإسلامي    العبادي: من يقف محايدا بالمعركة مشارك مع تنظيم داعش    نيابة كفر الشيخ تأمر بتجديد حبس عاطل 15 أيام علي ذمت التحقيقات    تأجيل محاكمة 55 إخوانيا فى أحداث مستشفى المعلمين بسوهاج إلى الغد    "شباب بتحب مصر" تشارك في مؤتمر وزراء البيئة الأفارقة    35 سفينة تعبر قناة السويس اليوم    أسماء المناطق المعرضة لقطع خدمات الإنترنت والتليفون الأرضي في شهر مارس    إحالة مدير مستشفي الإبراهيمية للتحقيق وإيقافه عن العمل بالشرقية    بدء توريد وجبات فندقية للمرضى والعاملين في 15 مستشفى    ترحيل صافيناز لقسم العجوزة تمهيدًا لإخلاء سبيلها    وزير الأوقاف: تخصيص قطعة أرض لبناء فرع لمستشفى الدعاة بطنطا    منذ أكثر من أربعة أشهر.. كوريا الشمالية تنهي قيود السفر التي فرضتها بسبب الإيبولا    قبيل عملية ضد داعش .. سكان نينوى ينزحون عنها عبر"طريق الموت"    "الشباب" تحصل على 154 مليون جنيه استثمارات إضافية من "التخطيط"    جلاء جاب الله: يحيى قلاش أفضل نقابي في مصر    العثور على جثتين لرجلين قتلا بالرصاص فى شمال سيناء    الحبس سنة ل 32 طالبا بجامعة الأزهر وغرامة 30 ألف جنيه    إكرامي يطير إلي انجلترا    السماح بسفر 24 من المصريات المتزوجات من ليبيين عبر منفذ السلوم البري    مهاجم وادي دجلة يتوج بجائزة لاعب العام في زامبيا    بالفيديو..القبض على الراقصة صافيناز    تفاصيل اليوم الأول للملتقى النووى المصرى – الروسى.. تمويل مشروعات بحثية نووية مع روسيا.. ومشروع لتدريب الباحثين وتنمية النيل من أسوان للإسكندرية.. ونادية زخارى: روسيا تعالج 100 مريض مصرى من الأورام    القوى العاملة تعلن عن توافر 43ألف 173فرصة عمل شاغرة لجميع المؤهلات    "محلب" يأمر بعلاج نجل صاحبة فيديو وقفة دار الأوبرا المطالبة بالاهتمام بالإنسان قبل الحيوان ونقله لمعهد ناصر.. ويجرى اتصالاً هاتفيًا بوزير الصحة لمتابعة حالة الطفل.. ويؤكد: نشعر بآلام المواطنين    بالصور.. الإنبار هدرا مطران أسوان يزور مصابي إنفجار الأمس    "الصحة": إصابة 5 في انفجار دار القضاء العالي ولا وفيات حتى الآن    «الصحة» تسلّم أسر «ضحايا داعش» شهادات الوفاة دون تاريخ    "داعش" يرسل رسالة لمحمد صلاح بعد تسجيل هدف في شباك الإنتر    الأهلي يمنح موسى إيدان راتب 6 أشهر لإنهاء أزمته    طابع بريد لسيدة الشاشة العربية فاتن حمامة    قصر الفنون يعرض أعمال 200 فنان فى الدورة الثانية "لوحة لكل بيت"    وزير الأوقاف ينفي منع الأذان أو تلاوة القرآن في المساجد    بالصور.. Runcible أول هاتف ذكى مستدير بتصميمات مستوحاة من الطبيعة    عبدالعزيز في افتتاح أهلي "الشيخ زايد"    تأجيل نظر استئناف المتهمين في وفاة "هبة العيوطي"    المفتي للسفير الأمريكي: عليكم إدراك دور مصر المحوري في مكافحة الإرهاب    عقب مقتل المعارض نيمتسوف ..    تأجيل محاكمة موسى وسرور وأبو العينين لسب الفنان هشام عبدالله ل 23 مارس    ثوار فاقوس بالشرقية ينتفضون بفعاليات ضد حكم العسكر ضمن أسبوع "أنقذوا مصر"    زوج فاتن حمامة: أنا صاحب اسم «أفواه وأرانب»    ناشطون سوريون : سقوط 12 صاروخا على مدينة السفير بريف حلب    مجهولون يزرعون قنبلة شديدة الانفجار أمام مجلس الدولة    الإسكان: لا نية حاليا لإنشاء محافظة جديدة تضم أسوان وتوشكي    إزالة التعديات على 3 أفدنة بمدرسة الزراعة ب"الإسماعيلية"    جلد الإنسان يحمل علاجا سحريا للبدانة    شوقي السيد: يحق لمصر منع مواطنيها من السفر لتركيا وقطر حال الحكم باعتبارهما إرهابيتين    مقتل فتاة بولاية آلاباما الأمريكية.. والسبب معركة على الفيسبوك    مفتي القدس ل"صدى البلد": الخطبة العربية الموحدة لن توحد الصف.. وعلينا الالتزام بسنة النبي ونهج السلف    فضل الوضوء قبل النوم    بالفيديو..علي جمعة يكشف نوايا "داعش" لهدم قبر الرسول    دراسة: المؤمنون بالله الأكثر إقبالا علي المجازفة.. والإيمان يأثر علي ملايين الأشخاص في العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مسئولية الفتاة عن اغتصابها بين القبول والرفض

أثار قرار لجنة حقوق الإنسان بمجلس الشوري حول تحمل الفتيات مسئولية اغتصابهن في المظاهرات حفيظة الكثيرين ممن رأوا أن هذا القرار به عوار وإهانة للفتاة المصرية
التي شاركت في ثورة يناير المجيدة في حين رآه البعض أنه دعوة لحث الفتيات لتحصين أنفسهن في التظاهرات وغيرها من المواقف التي قد يتعرضن لها بأي من الأماكن العامة‏.‏في البداية يقول الشيخ شوقي عبداللطيف رئيس القطاع الديني السابق بوزارة الأوقاف أن تصريح لجنة حقوق الانسان بمجلس الشوري أخطأ في تحميل الفتيات اللاتي يشاركن في المظاهرات مسئولية اغتصابهن وان هذا البيان مبتور ومشوه ولا يليق خروج مثل هذه التصريحات من مجلس يعبر عن الشعب ولا يصح صدوره بهذه الطريقة في تحميل المرأة مسئولية اغتصابها‏,‏ وأضاف ان مثل هذه التصريحات تعطي الفرصة للبلطجية والذئاب ان يمارسوا جرائمهم دون رادع أو شفقة بالأنثي التي من المفروض أنها أمك وأختك وزوجتك والتي تتحمل المسئولية جنبا إلي جنب مع أسرتها في كل الأوقات وكل الظروف وأري أنه من الأفضل ألا نحملها أقدارا غير متوقعة الحدوث مع إرشادها بالإبتعاد عن الاماكن المشبوهة والمحتمل وجود البلطجية بها في ظل هذه الظروف التي تعيشها مصر وهذا لا ينفي حق المواطن في توفير سبل الأمان له وهذا من واجبات الشرطة في حماية المتظاهرات والمتظاهرين كما يجب أن لا يسمح بترك هؤلاء البلطجية الذين يقومون بالتخريب والحرق والتحرش لأن تركهم يكون جريمة بكل المقاييس في حق السلطة والجهات المختصة لأنه في النهاية المسئولية مشتركة بين الطرفين‏.‏
ومن ناحية اخري اضاف الدكتور يسري حماد نائب رئيس حزب الوطن ان الاغتصاب والتحرش ليست مسئولية الفتاة وحدها وانما يشترك في هذا ثلاثة أطراف أولهم الفتاة التي تفرط في نفسها ووجودها في اماكن التحرش وثانيهم بعض منعدمي الضمير ومنعدمي المسئولية ومنعدمي الدين والاخلاق القائمون بالتحرش وثالثهم الجهات الامنية التي لم تقم بواجبها علي أكمل وجه بحيث سهلت بأن يكون هناك ضحايا للتحرش الجنسي الذي لم تعهده مصر من قبل وأري انه ليست كل فتاة تم إغتصابها ضحية حقيقية للتحرش الجنسي لان هناك من يرتدين ملابس مثيرة تجعلهن اكثر عرضة للتحرش عن غيرهن ولهذا نحن نري انه من الضروري ان يعود الأمن إلي البلاد حتي نقضي علي تلك الظواهر المحرمة والتي تهدد فتيات ونساء مصر لأن هناك أيضا بريئات يمشين في الشوارع والميادين قاصدات أعمالهن أو مصالح تقتضي وجودهن بالشوارع يجب ان نؤمن هذا الوجود‏.‏
ويري الشيخ يوسف البدري ان نزول المرأة إلي الميادين والزحام لا يليق بالمرأة المسلمة أو العربية لان الرسول صلي الله عليه وعلي آله وسلم نهي عن أي عوار أو شبهات وقال انما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق وان المرأة كانت تقف خلف الرجال في اوقات الشدة والحروب بل كان يصل دورها إلي مداوة جروح المقاتلين وهذا اكبر دليل علي مكانتها في الإسلام وردا علي من يرددون ان الاسلام يقلل من شأن المرأة أو الفتاة ولكن خروجهن إلي التظاهرات وهن يعلمن ان هناك شبابا وبلطجية يهددون أمنهن وعرضهن فهذا ضرب من ضروب الجنون وفيه لا مبالاة من الفتيات اللاتي يجهلن التعامل مع المواقف التي بها تجمعات شبابية واحتكاكات وقد قال النبي الكريم ناصحا الأمة أعملوا وليس تظاهروا لعلمه أن التظاهر يوقف العمل ويهدد ثبات الأمة وينذر بخرابها‏.‏
ويضيف البدري لقد تقدمت إلي المحكمة بقضية لوقف هذه التظاهرات المستمرة التي تهدد أمن البلاد ولا تفيد في أي حريات بل تسببت في إحداث فوضي وعنف مخالفين للشرائع ولكن المحكمة أحالتها إلي القضاء الإداري‏.‏ في النهاية أحمل الفتيات والاباء والامهات والعائلات المسئولية أمام الله في درء التحرش وتحمل الفتاه مسئولية حماية نفسها وتحذير قريناتها من الفتيات من وجودهن في اماكن تظاهرات أو اماكن مشبوهة قد تهدد شرفهن أو أمنهن لهذا أري أن قرار اللجنة بمجلس الشوري ينصح ويحذر الفتيات والاسر من داخل القرار الذي من شأنه حماية الانثي لنفسها بالبعد عن الاماكن المتزاحمة سواء بسبب التظاهرات أوغيرها من الاماكن المشبوهة‏.‏

رابط دائم :


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.