تجدد القصف المكثف على غزة.. وارتفاع حصيلة الضحايا ل707 من الفلسطينيين    32 شركة طيران دولية علقت رحلاتها إلي مطار «بن جريون» الإسرائيلي لليوم الثاني    إلى متى يستمر النجوم الكبار؟    ضبط إخوانى حرض على أعمال عنف ضد الأمن بشمال سيناء    بعد عبوره المانش .. السباح المصرى «أحمد ناصف» يصل من لندن    القبض علي عاطل بحوزته مواد مخدرة بقصد الإتجار بالغربية    ارتفاع قتلى اشتباكات مطار طرابلس إلى 18 شخصا    شركة Bee تجري تجربة أولى لتحصيل فواتير الكهرباء الكترونياً    مؤسسة مصر الخير بالأقصر تنظم حفل إفطار جماعي للعاملين وإعلاميو المحافظة    إيمان يونس تشدو ب«بنات كتير بيغيروا مني»    إبراهيم محلب لشباب أبو سمبل: كل مطالبكم ستتابع بدقة    اليوم.. محافظ الغربية يفتتح معرضا للسلع الغذائية بمنطقة الجلاء بطنطا    بالصور..أمن المطار ينظم إفطارا جماعيا وأمسية دينية بقيادة قوات الأمن    مصرع عاطل على يد أب ونجله بسبب خلافات مالية بينهم بالشرقية    الإمارات تعلن تأييدها للجهود المصرية لوقف إطلاق النار في غزة    تامر أمين ل"خالد صلاح":"ماسبيرو" يفتقد للكفاءات ويحتاج لثورة إصلاح    عبد الحكيم عبد الناصر: جمال سليمان أسوأ من جسد شخصية والدى    مروة جمال تجهز لأول ألبوماتها "مفيش غيرى"    بالفيديو.. مفتى الجمهورية: عدم ارتداء «الحجاب» لا يبطل «الصوم»    إصابة طبيب سيراليونى يعالج مصابى إيبولا بالمرض    رئاسة الجمهورية: هذه حقيقة رفضنا لتبرع من جامعة القاهرة    استطلاع للرأي: 42% من الأمريكيين يؤيدون أوباما    داعش يغطي عارضات المحال "المانيكان" ويعتقل كل من لا ترتدي نقابا في الرقة    بالفيديو.. إيناس الدغيدى تفتح النار على الرجال ..وتؤكد: "كلهم خونة"    أمن سيناء ينقذ 32 مسيحيا تعطل بهم أتوبيس خلال رحلة دينية    الأوقاف تنشر إجمالى مكافآت تتعدى المليون جنيه للفائزين في المسابقة العالمية والمحلية لحفظ القرآن الكريم    والد شهيد أسيوط في مجزرة " الفرافرة" : الشهادة والعسكرية شرف لكل مواطن مصري    البابا تواضروس يهنئ شيخ الأزهر بعيد الفطر تلفونيا من النمسا    بالفيديو.. الاعتداء علي فريق مكابي حيفا الاسرائيلي    أمن السويس يفرق مسيرة «إخوانية»    حريق يلتهم فدان موز بأسنا    عقد قران هنادى ابنة الفنانة فيفى عبده على رجل الأعمال شادى العزايزة    اليوم .. "عامر جروب" تعقد عموميتها للنظر في زيادة رأس المال    أوقاف المنيا تحدد 70 ساحة لصلاة عيد الفطر    صلاة الفروض الخمس جهرية بفيصل خلال رمضان    "كفاية": حديث الرئيس عن حادث الفرافرة بمثابة التزام شخصى منه بمعاقبة الإرهابيين    4 عصائر تساعدك على فقدان وزنك    أطباء السويس يخاطبون المحافظ لغلق عيادات العلاج بالأعشاب    كيفية تفادي الحموضة في الصيام    "مديرية الصحة بالفيوم" ترصد إهمال بالمستشفي العام بالمحافظة (حشرات-بقع دماء بالغرف)    فيديو.. توفيق عكاشة يرد ب "لفظ خارج" على المطالبين بمناقشة "ميزانية الجيش"    نساء حول الرسول .. أسماء بنت عميس صاحبة " وسام الإيمان"    26 رمضان .. العودة من غزوة تبوك    محافظ الفيوم بجولة تفقدية لمواقف السيارات والأسواق بمراكز المحافظة    إسرائيل تصف ب"المهزلة" قرارًا أمميًا بالتحقيق في انتهاكات بغزة    "الطائرات الامريكية" تقوم بخمسين طلعة يوميا إستطلاعا فوق "العراق"    وصول 36 من المصابين والمرضى الفلسطينيين إلى معبر رفح    رسميا "حمادة يحيي" ينتقل الي صفوف النادي المصري البورسعيدي    9 فعاليات ليلية بالفيوم تضامنا مع أهالي غزة    جماهير الأهلي تهتف ل"فلسطين" في التدريب المسائي    حواء بالدنيا    الهلال الأحمر السعودى: السيطرة على حريق شب فى محيط توسعة الحرم المكى اسفر عن اصابة 14 شخصًا    الزمالك يحشد قوته لموقعة "الأمل" مع مازيمبي    عبدالوهاب يقترب من حسم صفقة المهاجم الافريقى    الأهلي ينقل مرانه للدفاع الجوي    رئيس سموحة للأهلي : ابعدوا عن هذا اللاعب    القوات الخاصة والصاعقة ومكافحة الإرهاب تلاحق الإرهابيين بسيناء    الائتمان الزراعى يسُقط فوائد مديونيات الفلاحين بدون العرض على مجلس الإدارة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مسئولية الفتاة عن اغتصابها بين القبول والرفض

أثار قرار لجنة حقوق الإنسان بمجلس الشوري حول تحمل الفتيات مسئولية اغتصابهن في المظاهرات حفيظة الكثيرين ممن رأوا أن هذا القرار به عوار وإهانة للفتاة المصرية
التي شاركت في ثورة يناير المجيدة في حين رآه البعض أنه دعوة لحث الفتيات لتحصين أنفسهن في التظاهرات وغيرها من المواقف التي قد يتعرضن لها بأي من الأماكن العامة‏.‏في البداية يقول الشيخ شوقي عبداللطيف رئيس القطاع الديني السابق بوزارة الأوقاف أن تصريح لجنة حقوق الانسان بمجلس الشوري أخطأ في تحميل الفتيات اللاتي يشاركن في المظاهرات مسئولية اغتصابهن وان هذا البيان مبتور ومشوه ولا يليق خروج مثل هذه التصريحات من مجلس يعبر عن الشعب ولا يصح صدوره بهذه الطريقة في تحميل المرأة مسئولية اغتصابها‏,‏ وأضاف ان مثل هذه التصريحات تعطي الفرصة للبلطجية والذئاب ان يمارسوا جرائمهم دون رادع أو شفقة بالأنثي التي من المفروض أنها أمك وأختك وزوجتك والتي تتحمل المسئولية جنبا إلي جنب مع أسرتها في كل الأوقات وكل الظروف وأري أنه من الأفضل ألا نحملها أقدارا غير متوقعة الحدوث مع إرشادها بالإبتعاد عن الاماكن المشبوهة والمحتمل وجود البلطجية بها في ظل هذه الظروف التي تعيشها مصر وهذا لا ينفي حق المواطن في توفير سبل الأمان له وهذا من واجبات الشرطة في حماية المتظاهرات والمتظاهرين كما يجب أن لا يسمح بترك هؤلاء البلطجية الذين يقومون بالتخريب والحرق والتحرش لأن تركهم يكون جريمة بكل المقاييس في حق السلطة والجهات المختصة لأنه في النهاية المسئولية مشتركة بين الطرفين‏.‏
ومن ناحية اخري اضاف الدكتور يسري حماد نائب رئيس حزب الوطن ان الاغتصاب والتحرش ليست مسئولية الفتاة وحدها وانما يشترك في هذا ثلاثة أطراف أولهم الفتاة التي تفرط في نفسها ووجودها في اماكن التحرش وثانيهم بعض منعدمي الضمير ومنعدمي المسئولية ومنعدمي الدين والاخلاق القائمون بالتحرش وثالثهم الجهات الامنية التي لم تقم بواجبها علي أكمل وجه بحيث سهلت بأن يكون هناك ضحايا للتحرش الجنسي الذي لم تعهده مصر من قبل وأري انه ليست كل فتاة تم إغتصابها ضحية حقيقية للتحرش الجنسي لان هناك من يرتدين ملابس مثيرة تجعلهن اكثر عرضة للتحرش عن غيرهن ولهذا نحن نري انه من الضروري ان يعود الأمن إلي البلاد حتي نقضي علي تلك الظواهر المحرمة والتي تهدد فتيات ونساء مصر لأن هناك أيضا بريئات يمشين في الشوارع والميادين قاصدات أعمالهن أو مصالح تقتضي وجودهن بالشوارع يجب ان نؤمن هذا الوجود‏.‏
ويري الشيخ يوسف البدري ان نزول المرأة إلي الميادين والزحام لا يليق بالمرأة المسلمة أو العربية لان الرسول صلي الله عليه وعلي آله وسلم نهي عن أي عوار أو شبهات وقال انما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق وان المرأة كانت تقف خلف الرجال في اوقات الشدة والحروب بل كان يصل دورها إلي مداوة جروح المقاتلين وهذا اكبر دليل علي مكانتها في الإسلام وردا علي من يرددون ان الاسلام يقلل من شأن المرأة أو الفتاة ولكن خروجهن إلي التظاهرات وهن يعلمن ان هناك شبابا وبلطجية يهددون أمنهن وعرضهن فهذا ضرب من ضروب الجنون وفيه لا مبالاة من الفتيات اللاتي يجهلن التعامل مع المواقف التي بها تجمعات شبابية واحتكاكات وقد قال النبي الكريم ناصحا الأمة أعملوا وليس تظاهروا لعلمه أن التظاهر يوقف العمل ويهدد ثبات الأمة وينذر بخرابها‏.‏
ويضيف البدري لقد تقدمت إلي المحكمة بقضية لوقف هذه التظاهرات المستمرة التي تهدد أمن البلاد ولا تفيد في أي حريات بل تسببت في إحداث فوضي وعنف مخالفين للشرائع ولكن المحكمة أحالتها إلي القضاء الإداري‏.‏ في النهاية أحمل الفتيات والاباء والامهات والعائلات المسئولية أمام الله في درء التحرش وتحمل الفتاه مسئولية حماية نفسها وتحذير قريناتها من الفتيات من وجودهن في اماكن تظاهرات أو اماكن مشبوهة قد تهدد شرفهن أو أمنهن لهذا أري أن قرار اللجنة بمجلس الشوري ينصح ويحذر الفتيات والاسر من داخل القرار الذي من شأنه حماية الانثي لنفسها بالبعد عن الاماكن المتزاحمة سواء بسبب التظاهرات أوغيرها من الاماكن المشبوهة‏.‏

رابط دائم :


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.