وكيل نقابة الفلاحين: "الله يكون في عون السيسي"    وزير البيئة الاردنى يغادر القاهرة    وزير الاتصالات يوزع "تابلت" لعدد من الطلاب ذوى الإعاقة بالبحر الأحمر    الأمم المتحدة تطالب بالتحقيق في مقتل 28 مدنيًا بسوريا    مقتل وإصابة 41 شخصا في هجوم انتحاري ل«داعش ليبيا» على مصراتة    اغلاق مراكز اقتراع الانتخابات المحلية في بريطانيا وبدء فرز الأصوات    الرئيس البوركينى وولى ولى العهد السعودى يبحثان محاربة الارهاب    طيران العراق والتحالف الدولي ينفذ 60 طلعة جوية ضد «داعش»    رئيس مجلس النواب الأمريكي: لست جاهزًا لدعم «ترامب» في انتخابات الرئاسة    إيمري: نرغب فى صناعة التاريخ بالبطولة التي تعشقها جماهير إشبيلية    فاروق جعفر: عمر جابر سيفتح باب الاحتراف لجيله    دويدار وحفني والشناوي خارج لقاء المحلة    اليوم .. بطولة الجائزة الكبرى للرماية ضمن فعاليات البطولة الأفريقية    لوسي: "مستعدة أتنازل عن نصف أجري علشان أجسد شخصية سامية جمال"    تامر حسني يُطرب جمهوره بحفل «الجامعة البريطانية» | صور    الصحة السعودية: اصابة جديدة بفيروس كورونا    محافظ دمياط: نستعد للعيد القومى بمشروعات فى جميع المجالات    ردود فعل غاضبة خلفتها هزيمة انبي امام الداخلية    "جواهر القاسمي" تشهد فعاليات ملتقى "الشارقة" لسيدات الأعمال في ماليزيا    فوز الترجي على فونيكس 35 26 بكأس إفريقيا لليد    جمارك المطار تحبط تهريب 3 آلاف قطعة طبية قادمة من أمريكا    فتاة بسوهاج تتخلى عن ديانتها بسبب "علاقة عاطفية"    ضابط شرطة لنقيب الصحفيين :لمصلحلة من ما تقوم به ضد الداخلية    وزير الكهرباء يصل مطار القاهرة عائدا من لندن    "المؤتمر": مشروع زراعة المليون ونصف مليون فدان إنجاز تاريخي    "المالية": مستمرون فى ترشيد وضبط الإنفاق العام وتنفيذ نظام ضريبى عادل    ضبط مالك عدلي و"زيزو عبده" على خلفية تظاهرات "جمعة الأرض" بالمعادى    طقس الجمعة مائل للحرارة على القاهرة .. والعظمي 30    ننشر تعليق أبلة فاهيتا على عودة برنامج ريهام سعيد من جديد    مصرع 6 اشخاص نتيجة عاصفة ممطرة بوسط الهند    موعد مباراة المقاصة وأهلى طرابلس اليوم الجمعة 6 / 5 / 2016    ريال مدريد يفوز بلقب أبطال أوروبا في استفتاء «بوابة الأهرام الرياضية»    شاهد.. انهيار نجل وائل نور أثناء تلقيه عزاء والده    محمد سعد يهنئ "محمد رمضان" على مسلسله الجديد "الأسطورة"    «العربي للنقابات» يندد بالحرب الحكومية على النقابات المستقلة    عماد الدين حسين: أزمة الصحفيين والداخلية فى طريقها للحل    الكشف عن "تنظيم المواطنين الشرفاء" الذين حاصر "الصحفيين"    مدرب إشبيلية: مواجهة ليفربول ستكون أمام مدرب عبقرى    الأمن العام يلاحق خاطفى رجل الأعمال السعودى بعد تحريره وهروب الجناة    "التعليم": اعتماد نتيجة الثانوية العامة بالسودان نهاية الأسبوع المقبل    توقعات الأبراج حظك اليوم الجمعة 6 مايو    برج الجدى حظك اليوم الجمعة 6 /5 /2016    بالصور.. مواطنوا مدينة نصر يأكلون لحوم «الحمير»    "الصحة": 4 آلاف و876 حالة أصيبت بالجديرى المائى فى 2015    د. محمد مختار جمعة وزير الأوقاف يكتب    بسم الله    تقوي الله    تذاكر مسرح مخفضة للمتبرعين بالدم فى رومانيا    أمين المجالس المتخصصة بالرئاسة: نسعى لتخريج شباب قادر على قيادة الدولة»    النعيمى: خصصنا هذا العام قوافل ل 16 دولة لتعزيز السلام العالمى    تراجع تاريخى فى قيمة مبيعات أجهزة الآى فون خلال الربع الأول من 2016    أهل الفتوى : التدخين حرام.. والتسبيح أثناء الخطبة لا يجوز    العلماء يحذرون من سوء الظن ونشر الشائعات    قابيل وهيونج يفتتحان منتدى الأعمال المصرى - الكورى    شكرى: لسنا فى عداء مع تركيا وقطر    عصير التفاح أفضل علاج لجفاف الأطفال    «إتيكيت» زيارة المولود الجديد    الإمام الأكبر لمفتى البوسنة: مستعدون لتقديم الدعم التعليمى والدعوى للبوسنيين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مسئولية الفتاة عن اغتصابها بين القبول والرفض

أثار قرار لجنة حقوق الإنسان بمجلس الشوري حول تحمل الفتيات مسئولية اغتصابهن في المظاهرات حفيظة الكثيرين ممن رأوا أن هذا القرار به عوار وإهانة للفتاة المصرية
التي شاركت في ثورة يناير المجيدة في حين رآه البعض أنه دعوة لحث الفتيات لتحصين أنفسهن في التظاهرات وغيرها من المواقف التي قد يتعرضن لها بأي من الأماكن العامة‏.‏في البداية يقول الشيخ شوقي عبداللطيف رئيس القطاع الديني السابق بوزارة الأوقاف أن تصريح لجنة حقوق الانسان بمجلس الشوري أخطأ في تحميل الفتيات اللاتي يشاركن في المظاهرات مسئولية اغتصابهن وان هذا البيان مبتور ومشوه ولا يليق خروج مثل هذه التصريحات من مجلس يعبر عن الشعب ولا يصح صدوره بهذه الطريقة في تحميل المرأة مسئولية اغتصابها‏,‏ وأضاف ان مثل هذه التصريحات تعطي الفرصة للبلطجية والذئاب ان يمارسوا جرائمهم دون رادع أو شفقة بالأنثي التي من المفروض أنها أمك وأختك وزوجتك والتي تتحمل المسئولية جنبا إلي جنب مع أسرتها في كل الأوقات وكل الظروف وأري أنه من الأفضل ألا نحملها أقدارا غير متوقعة الحدوث مع إرشادها بالإبتعاد عن الاماكن المشبوهة والمحتمل وجود البلطجية بها في ظل هذه الظروف التي تعيشها مصر وهذا لا ينفي حق المواطن في توفير سبل الأمان له وهذا من واجبات الشرطة في حماية المتظاهرات والمتظاهرين كما يجب أن لا يسمح بترك هؤلاء البلطجية الذين يقومون بالتخريب والحرق والتحرش لأن تركهم يكون جريمة بكل المقاييس في حق السلطة والجهات المختصة لأنه في النهاية المسئولية مشتركة بين الطرفين‏.‏
ومن ناحية اخري اضاف الدكتور يسري حماد نائب رئيس حزب الوطن ان الاغتصاب والتحرش ليست مسئولية الفتاة وحدها وانما يشترك في هذا ثلاثة أطراف أولهم الفتاة التي تفرط في نفسها ووجودها في اماكن التحرش وثانيهم بعض منعدمي الضمير ومنعدمي المسئولية ومنعدمي الدين والاخلاق القائمون بالتحرش وثالثهم الجهات الامنية التي لم تقم بواجبها علي أكمل وجه بحيث سهلت بأن يكون هناك ضحايا للتحرش الجنسي الذي لم تعهده مصر من قبل وأري انه ليست كل فتاة تم إغتصابها ضحية حقيقية للتحرش الجنسي لان هناك من يرتدين ملابس مثيرة تجعلهن اكثر عرضة للتحرش عن غيرهن ولهذا نحن نري انه من الضروري ان يعود الأمن إلي البلاد حتي نقضي علي تلك الظواهر المحرمة والتي تهدد فتيات ونساء مصر لأن هناك أيضا بريئات يمشين في الشوارع والميادين قاصدات أعمالهن أو مصالح تقتضي وجودهن بالشوارع يجب ان نؤمن هذا الوجود‏.‏
ويري الشيخ يوسف البدري ان نزول المرأة إلي الميادين والزحام لا يليق بالمرأة المسلمة أو العربية لان الرسول صلي الله عليه وعلي آله وسلم نهي عن أي عوار أو شبهات وقال انما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق وان المرأة كانت تقف خلف الرجال في اوقات الشدة والحروب بل كان يصل دورها إلي مداوة جروح المقاتلين وهذا اكبر دليل علي مكانتها في الإسلام وردا علي من يرددون ان الاسلام يقلل من شأن المرأة أو الفتاة ولكن خروجهن إلي التظاهرات وهن يعلمن ان هناك شبابا وبلطجية يهددون أمنهن وعرضهن فهذا ضرب من ضروب الجنون وفيه لا مبالاة من الفتيات اللاتي يجهلن التعامل مع المواقف التي بها تجمعات شبابية واحتكاكات وقد قال النبي الكريم ناصحا الأمة أعملوا وليس تظاهروا لعلمه أن التظاهر يوقف العمل ويهدد ثبات الأمة وينذر بخرابها‏.‏
ويضيف البدري لقد تقدمت إلي المحكمة بقضية لوقف هذه التظاهرات المستمرة التي تهدد أمن البلاد ولا تفيد في أي حريات بل تسببت في إحداث فوضي وعنف مخالفين للشرائع ولكن المحكمة أحالتها إلي القضاء الإداري‏.‏ في النهاية أحمل الفتيات والاباء والامهات والعائلات المسئولية أمام الله في درء التحرش وتحمل الفتاه مسئولية حماية نفسها وتحذير قريناتها من الفتيات من وجودهن في اماكن تظاهرات أو اماكن مشبوهة قد تهدد شرفهن أو أمنهن لهذا أري أن قرار اللجنة بمجلس الشوري ينصح ويحذر الفتيات والاسر من داخل القرار الذي من شأنه حماية الانثي لنفسها بالبعد عن الاماكن المتزاحمة سواء بسبب التظاهرات أوغيرها من الاماكن المشبوهة‏.‏

رابط دائم :


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.