مهرجان رياضي للمشي ضمن الاحتفالات بقناة السويس في أسوان اليوم    خبير تخطيط: مشروعات قناة السويس الجديدة تستوعب الزيادة السكانية    الأمير الشاب    مصرع 20 وإصابة 100 شخص في خروج قطارين عن القضبان بسبب الفيضانات وسط الهند    اليوم.. مطار القاهرة يستقبل رئيس مجلس النواب الليبي للمشاركة في احتفالات القناة    منصور: إدارة إنبي "ضحكت عليا".. وأطالب بتحليل دم لهاني رمزي    مصدر أمني: جمل تسبب في حادث «أتوبيس بني سويف»    اليوم.. سماع الشهود في محاكمة المتهمين بحرق كنترول "هندسة الأزهر "    بالصور.. جمهور بورسعيد ل" ايهاب توفيق": "الله عليك يا سيدى حبيبى بورسعيدى "    مدير عام ثقافة الغربية يتابع برامج الاحتفال بافتتاح القناة الجديدة    في مفاجأة علمية.. حبوب منع الحمل تمنع الإصابة بسرطان الرحم    الأمن التونسي ينجح في القبض علي خليتين إرهابيتين بالكاف والقيروان    بالفيديو.. «محلب»: منحنا شركات العالم فرصة لن تتكرر للمشاركة في أكبر عملية تكريك    "ميدو" يعرض على "حسام غالي" الانتقال للإسماعيلي    المنتخب العراقي للناشئين لكرة القدم يتصدر المنتخبات المشاركة ببطولة غرب آسيا    «محلب» يناشد المحافظين بوضع خطط للقضاء على أزمة القمامة    بالصور.. أهالي كفر الشيخ يصنعون مجسمًا للسيسي احتفالًا بالقناة الجديدة    التوك شو.. خالد صلاح: قطر تحرك الإخوان لتشويه العلاقة بين مصر والسعودية والإمارات.. وزير الاستثمار: أحد العلماء اعتبر حفر القناة يوازى 100 مرة إنشاء الهرم.. موظف حى النزهة: "السكين مش بتاعتى"    أمين عام تكتل القوى الوطنية بسوهاج يطلق مبادرة بعنوان "افرح مع مصر"    محمد رمضان يلتقي بسعد المجرد اثناء جولتة بالمغرب    محمد جبريل ينشر أول تدوينه له على "تويتر"    ِِأمريكا تطالب فنزويلا بإلغاء حظر مشاركة مرشحي المعارضة في الانتخابات    بالفيديو.. أول تعليق من مبارك على قناة السويس الجديدة    الحماية المدنية بأسوان تتعامل مع «محدث صوت» دون وقوع إصابات أو خسائر في الأرواح ب«دراو»    ضبط بندقية خرطوش بحوزة «أبو الروس» بأسوان    بالفيديو.. زوجة الشهيد رامي أحمد منخرطة في البكاء: آخر كلماته «هتروق وتحلى»    البترول توفر 2000 طن مازوت لتشغيل أفران أسمنت طرة    رسميًا.. «حمودي» في صفوف الزمالك مقابل 150 ألف دولار    يوسف أوباما ينضم لزعيم الثغر    بالفيديو.. عرض "joy" فى ألمانيا واليونان وأمريكا ديسمبر المقبل    رئيس «قصور الثقافة» يوضح حقيقة وضع شعار «الإخوان» على صفحة الهيئة ب«فيسبوك»    وزير الثقافه يتفقد موقع احتفالية افتتاح قناة السويس الجديدة    مروان محسن يكمل مسلسل فشل العائدون من البرتغال وينضم للإسماعيلي رسميًا    المسيري: اتفاقية مع الصين لتنفيذ وتمويل قطار أبي قير الكهربي    «بان كي مون» و«أوباما» يتفقان حول أزمات سوريا واليمن وجنوب السودان    "صحافة القاهرة": قناة السويس الجديدة تنتظر إشارة السيسى للبدء غدا.. السفير السعودى: العلاقات المصرية السعودية ستبقى قوية رغم أنف "هيكل".. العليا للانتخابات: الترشح نهاية أغسطس و10 أيام لتلقى الطلبات    سيناء تتزين بأعلام مصر بمناسبة افتتاح قناة السويس الجديدة    رسميًا.. فيريرا يجدد عقده مع الزمالك بنفس الشروط القديمة    حبس "عفريت" الهارب من وادى النطرون فى ثورة يناير بعد صدور حكم قضائى ضده    تفكيك قنبلتين بمحيط مسجد الاستقامة في الجيزة    الخارجية القطرية: الجامعة العربية لم تناقش بيان تركيا مع الدول الأعضاء    بالفيديو.. عايز تاكل حاجة جديدة؟!.. 13 "ساندوتش" من مختلف أنحاء العالم    الحكومة الموازية للوفد: التأمين الصحى الشامل أهم القضايا التى سنطرحها    اليمن.. تقدم للجيش الوطني والمقاومة في لحج    حاسس بوجع فى دماغك.. اعمل رنين على المخ عشان ميحصلكش جلطة    عبد المنعم سعيد: قناة السويس تصنع تغييرا في جغرافيا العالم    القليوبية: النيابة تتلقى استغاثة لإنقاذ حياة معتقل مصاب بفشل كلوي    القطان : وصول وفود سعودية إلى مصر لزيادة الاستثمارات    "جنح المنصورة" تقضي بحبس عمرو زكي عامين وكفالة 2000 جنيه    ملك ورئيس يلغيان حضورهما حفل افتتاح التفريعة الجديدة... تعرف على السبب    ناقد فني: صراع «ولاد رزق» من الموضوعات المحببة دراميًا    «شفيق» يكشف حقيقة تشكيكه في مشروع قناة السويس.. اليوم    بلطجية يقتحمون قناة crt وإيقاف بث القناة    بالفيديو.. الإفتاء توضح حكم أداء الصلوات عن الآباء المتوفين    أكباد المصريين    الله خلق الانسان وهو يكابد أمر الدنيا والآخرة!    تأجيل دعوى محمد جبريل لإلغاء منعه من السفر ل5 سبتمبر    فيديو.. علي جمعة: الخروج على "السيسي" عصيان للنبي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مسئولية الفتاة عن اغتصابها بين القبول والرفض

أثار قرار لجنة حقوق الإنسان بمجلس الشوري حول تحمل الفتيات مسئولية اغتصابهن في المظاهرات حفيظة الكثيرين ممن رأوا أن هذا القرار به عوار وإهانة للفتاة المصرية
التي شاركت في ثورة يناير المجيدة في حين رآه البعض أنه دعوة لحث الفتيات لتحصين أنفسهن في التظاهرات وغيرها من المواقف التي قد يتعرضن لها بأي من الأماكن العامة‏.‏في البداية يقول الشيخ شوقي عبداللطيف رئيس القطاع الديني السابق بوزارة الأوقاف أن تصريح لجنة حقوق الانسان بمجلس الشوري أخطأ في تحميل الفتيات اللاتي يشاركن في المظاهرات مسئولية اغتصابهن وان هذا البيان مبتور ومشوه ولا يليق خروج مثل هذه التصريحات من مجلس يعبر عن الشعب ولا يصح صدوره بهذه الطريقة في تحميل المرأة مسئولية اغتصابها‏,‏ وأضاف ان مثل هذه التصريحات تعطي الفرصة للبلطجية والذئاب ان يمارسوا جرائمهم دون رادع أو شفقة بالأنثي التي من المفروض أنها أمك وأختك وزوجتك والتي تتحمل المسئولية جنبا إلي جنب مع أسرتها في كل الأوقات وكل الظروف وأري أنه من الأفضل ألا نحملها أقدارا غير متوقعة الحدوث مع إرشادها بالإبتعاد عن الاماكن المشبوهة والمحتمل وجود البلطجية بها في ظل هذه الظروف التي تعيشها مصر وهذا لا ينفي حق المواطن في توفير سبل الأمان له وهذا من واجبات الشرطة في حماية المتظاهرات والمتظاهرين كما يجب أن لا يسمح بترك هؤلاء البلطجية الذين يقومون بالتخريب والحرق والتحرش لأن تركهم يكون جريمة بكل المقاييس في حق السلطة والجهات المختصة لأنه في النهاية المسئولية مشتركة بين الطرفين‏.‏
ومن ناحية اخري اضاف الدكتور يسري حماد نائب رئيس حزب الوطن ان الاغتصاب والتحرش ليست مسئولية الفتاة وحدها وانما يشترك في هذا ثلاثة أطراف أولهم الفتاة التي تفرط في نفسها ووجودها في اماكن التحرش وثانيهم بعض منعدمي الضمير ومنعدمي المسئولية ومنعدمي الدين والاخلاق القائمون بالتحرش وثالثهم الجهات الامنية التي لم تقم بواجبها علي أكمل وجه بحيث سهلت بأن يكون هناك ضحايا للتحرش الجنسي الذي لم تعهده مصر من قبل وأري انه ليست كل فتاة تم إغتصابها ضحية حقيقية للتحرش الجنسي لان هناك من يرتدين ملابس مثيرة تجعلهن اكثر عرضة للتحرش عن غيرهن ولهذا نحن نري انه من الضروري ان يعود الأمن إلي البلاد حتي نقضي علي تلك الظواهر المحرمة والتي تهدد فتيات ونساء مصر لأن هناك أيضا بريئات يمشين في الشوارع والميادين قاصدات أعمالهن أو مصالح تقتضي وجودهن بالشوارع يجب ان نؤمن هذا الوجود‏.‏
ويري الشيخ يوسف البدري ان نزول المرأة إلي الميادين والزحام لا يليق بالمرأة المسلمة أو العربية لان الرسول صلي الله عليه وعلي آله وسلم نهي عن أي عوار أو شبهات وقال انما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق وان المرأة كانت تقف خلف الرجال في اوقات الشدة والحروب بل كان يصل دورها إلي مداوة جروح المقاتلين وهذا اكبر دليل علي مكانتها في الإسلام وردا علي من يرددون ان الاسلام يقلل من شأن المرأة أو الفتاة ولكن خروجهن إلي التظاهرات وهن يعلمن ان هناك شبابا وبلطجية يهددون أمنهن وعرضهن فهذا ضرب من ضروب الجنون وفيه لا مبالاة من الفتيات اللاتي يجهلن التعامل مع المواقف التي بها تجمعات شبابية واحتكاكات وقد قال النبي الكريم ناصحا الأمة أعملوا وليس تظاهروا لعلمه أن التظاهر يوقف العمل ويهدد ثبات الأمة وينذر بخرابها‏.‏
ويضيف البدري لقد تقدمت إلي المحكمة بقضية لوقف هذه التظاهرات المستمرة التي تهدد أمن البلاد ولا تفيد في أي حريات بل تسببت في إحداث فوضي وعنف مخالفين للشرائع ولكن المحكمة أحالتها إلي القضاء الإداري‏.‏ في النهاية أحمل الفتيات والاباء والامهات والعائلات المسئولية أمام الله في درء التحرش وتحمل الفتاه مسئولية حماية نفسها وتحذير قريناتها من الفتيات من وجودهن في اماكن تظاهرات أو اماكن مشبوهة قد تهدد شرفهن أو أمنهن لهذا أري أن قرار اللجنة بمجلس الشوري ينصح ويحذر الفتيات والاسر من داخل القرار الذي من شأنه حماية الانثي لنفسها بالبعد عن الاماكن المتزاحمة سواء بسبب التظاهرات أوغيرها من الاماكن المشبوهة‏.‏

رابط دائم :


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.