وزير التعليم: لولا دعم الرئيس لما خرج مشروع «المعلمون أولا» للنور    رحاب الجمل: ربنا يحفظ علاء وجمال مبارك من كل شر    "الوطن" تنشر سعر "الدولار" بعدد من البنوك    الشرقية: توريد 42600 طن و 356 كيلو قمح للصوامع والشون منذ بدء موسم الحصاد    محافظ كفرالشيخ يبحث استكمال كورنيش وتكريك بحيرة البرلس وأعمال تعميق البوغاز    وزير الطيران يستقبل طائرة مصر للطيران الثالثة من طراز بوينج بمطار القاهرة    أردوغان: مجبرون على استكمال عملياتنا ضد الأكراد    الرئيس الفلسطينى يلتقى العاهل الأردنى لبحث تطورات القضية الفلسطينية    بيكيه يقلل من إهانته من المدرجات: أستمتع في ملعبي إسبانيول والريال    بهدف من ركلة جزاء.. "روني" يتقدم لمانشستر على حساب سوانزي    منع سيارات النقل الثقيل من صعود كوبري شمال طرة    أمن البحيرة يضبط هارب من حكم بالسجن المؤبد    مصرع أشهر متسلقي قمة إيفرست    رفع وإزالة 367 حالة إشغال في البحيرة    قيادي عمالي بغزل المحلة: حديث الرئيس يصب في صالح حماية صناعة النسيج    وزير التعليم يشهد فاعليات الحفل الختامي للأنشطة التربوية    المراغي : عمال مصر قادرون على بناء الدولة.. وصناعة الغزل والنسيج ستعود لسابق عهدها    كوريا الشمالية تهدد بإغراق غواصة نووية وحاملة طائرات أمريكية    خلال لقاء رئيس الأركان مع المبعوث الأممي    17 مليار دولار خسائر حال إعادة سول التفاوض حول اتفاقية التجارة مع أمريكا    مصرع 5 أشخاص وإصابة 50 آخرين في أعاصير بشرق ولاية تكساس الأمريكية    الدفاع الأفغانية: مقتل 9 مسلحين من جماعة حقاني بغارات في أفغانستان    «القضاء الأعلى» يرشح 3 قضاة لرئاسة محكمة «النقض»    إنشاء مستشفى للطوارئ بجامعة كفر الشيخ    بالفيديو .. ضربة جزاء كوميدية تمنح روما التعادل مع لاتسيو    ننشر تفاصيل بطولة دوري السفارات التي يستضيفها الأهلي    مصدر بالزمالك: إيناسيو طلب تدعيم خط الهجوم    مرتضى منصور يجتمع بوزير الرياضة اليوم لمناقشة أزمة مباراة المقاصة    نتائج بطولة التايكوندو ضمن دورة الشهيد إبراهيم الرفاعي رقم 44    شاهد| عودة "القّواد العسكري" بقانون منح الجنسية المصرية ب"حّبة دولارات"!    استمرار تراجع البورصة في منتصف تعاملات جلسة اليوم    بدء محاكمة 45 متهما في خلية "تفجير أبراج الضغط العالي"    محافظ القاهرة يطالب بتكثيف حملات التفتيش على الأسواق    مدير أمن الغربية الجديد: حادث كنيسة مارجرجس الإرهابي لن يتكرر    نيابات قنا تحقق فى ضبط طن مواد غذائية وسلع مجهولة المصدر    فيديو.. «الأرصاد»: طقس حار نهارا.. وانخفاض تدريجي بداية من الثلاثاء    بدء المزاد العلنى لطرح 10 آلاف فدان فى بئر العبد بسيناء    بالصور- هاني شاكر يحيي ذكرى ''تحرير سيناء'' بشرم الشيخ.. والجمهور يستقبله بالزغاريد    أبو الغيط يغادر إلى الإمارات للمشاركة في منتدى الإعلام العربي    درة: أعود لتونس بفيلم سينمائي    معبد دندرة في قنا يستقبل 750 سائحا أجنبيا    محمد إمام يهنئ "أنور" بعقد قرانه: "واضح إنها موضة في مسرح مصر"    على ربيع يبدأ تسجيل "شيف على بياض"    المفتي: مصر قادرة على عبور التحديات بالعمل والبناء بأيدي أبنائها    عائض القرني يهدي متابعيه روشتة ذهبية لمواجهة أعباء الحياة    "الصحة": توفير أدوية بوحدات الرعاية الصحية في الصعيد ب72 مليون جنيه    4 مايو.. مؤتمر "صحة الأطفال الرضع" بالقومي للبحوث    استطلاع: أكثر من ثلث الفرنسيين لا يثقون بماكرون ولوبان    اليوم.. مناقشة "المواجهة الدينية لظاهرة الإرهاب" ل سعد الدين الهلالي    قضاء الانقلاب: الإعدام على "وجدي غنيم" وآخرين    الصالح: مؤتمر الأزهر للسلام جاء في الوقت المناسب وحقق أهدافه    طريقة غريبة تقي طفلكِ من المغص    "التضامن" تنفي صدور قرار بإغلاق مكاتب إعداد الدعاة    السيسي يمنح وسام العمل من الطبقة الأولى لعدد من العمال    الرومانيون يتناولون الكثير من اللحوم في عطلة أول مايو    اختبار دم جديد لكشف احتمالات الإصابة بسكر الحمل    إيناسيو: هذه أولوياتي.. والأهلي يتفوق على الزمالك لسبب واحد    سيناء وسنوات الإهمال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مسئولية الفتاة عن اغتصابها بين القبول والرفض

أثار قرار لجنة حقوق الإنسان بمجلس الشوري حول تحمل الفتيات مسئولية اغتصابهن في المظاهرات حفيظة الكثيرين ممن رأوا أن هذا القرار به عوار وإهانة للفتاة المصرية
التي شاركت في ثورة يناير المجيدة في حين رآه البعض أنه دعوة لحث الفتيات لتحصين أنفسهن في التظاهرات وغيرها من المواقف التي قد يتعرضن لها بأي من الأماكن العامة‏.‏في البداية يقول الشيخ شوقي عبداللطيف رئيس القطاع الديني السابق بوزارة الأوقاف أن تصريح لجنة حقوق الانسان بمجلس الشوري أخطأ في تحميل الفتيات اللاتي يشاركن في المظاهرات مسئولية اغتصابهن وان هذا البيان مبتور ومشوه ولا يليق خروج مثل هذه التصريحات من مجلس يعبر عن الشعب ولا يصح صدوره بهذه الطريقة في تحميل المرأة مسئولية اغتصابها‏,‏ وأضاف ان مثل هذه التصريحات تعطي الفرصة للبلطجية والذئاب ان يمارسوا جرائمهم دون رادع أو شفقة بالأنثي التي من المفروض أنها أمك وأختك وزوجتك والتي تتحمل المسئولية جنبا إلي جنب مع أسرتها في كل الأوقات وكل الظروف وأري أنه من الأفضل ألا نحملها أقدارا غير متوقعة الحدوث مع إرشادها بالإبتعاد عن الاماكن المشبوهة والمحتمل وجود البلطجية بها في ظل هذه الظروف التي تعيشها مصر وهذا لا ينفي حق المواطن في توفير سبل الأمان له وهذا من واجبات الشرطة في حماية المتظاهرات والمتظاهرين كما يجب أن لا يسمح بترك هؤلاء البلطجية الذين يقومون بالتخريب والحرق والتحرش لأن تركهم يكون جريمة بكل المقاييس في حق السلطة والجهات المختصة لأنه في النهاية المسئولية مشتركة بين الطرفين‏.‏
ومن ناحية اخري اضاف الدكتور يسري حماد نائب رئيس حزب الوطن ان الاغتصاب والتحرش ليست مسئولية الفتاة وحدها وانما يشترك في هذا ثلاثة أطراف أولهم الفتاة التي تفرط في نفسها ووجودها في اماكن التحرش وثانيهم بعض منعدمي الضمير ومنعدمي المسئولية ومنعدمي الدين والاخلاق القائمون بالتحرش وثالثهم الجهات الامنية التي لم تقم بواجبها علي أكمل وجه بحيث سهلت بأن يكون هناك ضحايا للتحرش الجنسي الذي لم تعهده مصر من قبل وأري انه ليست كل فتاة تم إغتصابها ضحية حقيقية للتحرش الجنسي لان هناك من يرتدين ملابس مثيرة تجعلهن اكثر عرضة للتحرش عن غيرهن ولهذا نحن نري انه من الضروري ان يعود الأمن إلي البلاد حتي نقضي علي تلك الظواهر المحرمة والتي تهدد فتيات ونساء مصر لأن هناك أيضا بريئات يمشين في الشوارع والميادين قاصدات أعمالهن أو مصالح تقتضي وجودهن بالشوارع يجب ان نؤمن هذا الوجود‏.‏
ويري الشيخ يوسف البدري ان نزول المرأة إلي الميادين والزحام لا يليق بالمرأة المسلمة أو العربية لان الرسول صلي الله عليه وعلي آله وسلم نهي عن أي عوار أو شبهات وقال انما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق وان المرأة كانت تقف خلف الرجال في اوقات الشدة والحروب بل كان يصل دورها إلي مداوة جروح المقاتلين وهذا اكبر دليل علي مكانتها في الإسلام وردا علي من يرددون ان الاسلام يقلل من شأن المرأة أو الفتاة ولكن خروجهن إلي التظاهرات وهن يعلمن ان هناك شبابا وبلطجية يهددون أمنهن وعرضهن فهذا ضرب من ضروب الجنون وفيه لا مبالاة من الفتيات اللاتي يجهلن التعامل مع المواقف التي بها تجمعات شبابية واحتكاكات وقد قال النبي الكريم ناصحا الأمة أعملوا وليس تظاهروا لعلمه أن التظاهر يوقف العمل ويهدد ثبات الأمة وينذر بخرابها‏.‏
ويضيف البدري لقد تقدمت إلي المحكمة بقضية لوقف هذه التظاهرات المستمرة التي تهدد أمن البلاد ولا تفيد في أي حريات بل تسببت في إحداث فوضي وعنف مخالفين للشرائع ولكن المحكمة أحالتها إلي القضاء الإداري‏.‏ في النهاية أحمل الفتيات والاباء والامهات والعائلات المسئولية أمام الله في درء التحرش وتحمل الفتاه مسئولية حماية نفسها وتحذير قريناتها من الفتيات من وجودهن في اماكن تظاهرات أو اماكن مشبوهة قد تهدد شرفهن أو أمنهن لهذا أري أن قرار اللجنة بمجلس الشوري ينصح ويحذر الفتيات والاسر من داخل القرار الذي من شأنه حماية الانثي لنفسها بالبعد عن الاماكن المتزاحمة سواء بسبب التظاهرات أوغيرها من الاماكن المشبوهة‏.‏

رابط دائم :


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.