جامعة القاهرة: الكشف الطبي للطلاب 5 سبتمبر    النجار: التنافس الانتخابي وراء الهجوم على «النور»    القضاء الإداري يلغي قرار «السياحة» بإخلاء كبائن المنتزه    السلع التموينية تشتري 55 ألف طن قمح أوكراني بتكلفة 10.5 مليون دولار    وزير التموين : ثبات الحد الأقصى لأسعار الأسمنت للشهر التاسع على التوالي    الدولار يسجل 783 قرشا في تعاملات البنوك    5.7 مليار دولار صافى الاستثمار الأجنبى المباشر بمصر في 9 أشهر    لبيب: 921 ألف جنيه لدعم الاحتياجات العاجلة لمحافظة أسوان    الكهرباء: الحمل المتوقع اليوم 27500 ميجاوات    القاهرة تستضيف ملتقى لمندوبي الأمم المتحدة لدعم ترشح مصر لمجلس الأمن    واشنطن: عنف الشرق الأوسط يهدد أوروبا    إصابة 24 في انفجار قنبلة جنوب شرق تركيا    زعيم المتمردين في جنوب السودان يأمر قواته بوقف إطلاق النار    بالصور.. رئيس الأهلي وأبوتريكة ونجوم الكرة في حفل زفاف وليد سليمان    يوم الصفقات في إيطاليا والريال تحت الاختبار وبوجبا يقترب من انجلترا    مرتضى معلنا الهدنة مع طاهر: "هو فى حاله وأنا فى حالى"    مبروك: مواجهة خيتافي مهمة وسنلعب بجدية    قاضى«خلية الماريوت»: المتهمين غير مقيدين بنقابة الصحفيين وحازوا أجهزة بث قناة الجزيرة دون ترخيص    القابضة للمياه: بقعة السولار لم تصل للمنيا أو بني سويف    إصابة 26 عاملًا بشركة بالسادات في حادث تصام على الطريق الإقليمي بالمنوفية    حريق يدمر منزلين نتيجة ماس كهربائي بسوهاج    القبض على687 هاربًا من أحكام قضائية وتحرير1234 مخالفة مرورية في حملة أمنية بالبحيرة    بالأرقام - الأرصاد تعلن توقعات الطقس ل 3 أيام قادمة.. ودرجات "الاثنين" تثير جدلاً    ضبط 27 طربة حشيش وكيلو هروين بحوزة 4 أشخاص في الإسكندرية    دنيا سمير غانم تكشف حقيقة حملها الثانى    أحمد فتحى يشارك في عمل سينمائى جديد يجمع نجوم «كابتن مصر»    اليوم.. إيمان البحر درويش فى قلعة صلاح الدين    "زى النهاردة"..إعدام سيد قطب مفكر "الإخوان"    بالفيديو.. خالد تليمة يناشد السيسي إنقاذ تمثال «سخم كا»    تواصل استعدادات البعثة الطبية للحج    تناول قطعة لحم يوميا يقي من أمراض القلب    متى يستدعي الصداع لدى طفلكِ استشارة الطبيب؟    «السيسي» يبحث زيادة استثمارات شركة «إيني» للبترول بمصر    وصول هيئة محكمة "خلية الماريوت" تمهيدًا لبدء جلسة النطق بالحكم    بي إن سبورتس تقرر عدم إذاعة مباريات مكابي تل أبيب    مرتضي منصور: عمر جابر سيعاقب لمشاركته في تدريبات بوردو    إصابة 4 فلسطينيين في مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي غرب نابلس    وزير الداخلية اللبناني: سأسحب الأمن إذا لم يشارك الجيش في تأمين المظاهرات    اعتقال مشتبه فيهم باعتداء إرهابي في البحرين    ريهام السهلى تهدد مستقبل سيد على في «العاصمة»    موسوعة مهنة الحلاقة في مدينة غزة    جدد إيمانك    السجن المشدد 3 سنوات لكل المتهمين في "خلية الماريوت"    فيديو.. أسرة الشهيد "عمار صلاح": صامدين ومكملين    سفينة حاويات فرنسية تسدد مليون دولار رسوما لعبور قناه السويس    أبطال من مصر    طائرات التحالف تواصل تقصف معسكر جبل النهدين جنوب صنعاء    المحامين: تجربة "الإنابة الالكترونية" باستئناف القاهرة والجيزة والإسكندرية أول سبتمبر    شباب وليسوا مراهقين!    131 ألف مرشحًا يخوضون الانتخابات الجماعية "مخصصة لتدبير المدن والمقاطعات والأرياف" بالمغرب    محمد عامر: الآن نرى الإنجازات بأعيننا    مؤتمر الكبد ال11 بكفر الشيخ يوصي بسرعة تصنيع الجيل الثاني من «سوفالدي»    وكيل "الأوقاف" الأسبق: "الرجل الذي يتزوج بدون مهر زاني"    هيئة الكتاب تصدر بيانا تؤكد فيه عدم نيتها إغلاق مجلة "عالم الكتاب"    رخصة إيه يا مولانا!    «ياسر جلال وشوبير وجدو» يشهدون حفل زفاف وليد سليمان    توفي إلي رحمة الله تعالي    المنوفية: وفاة 3 أطفال فى حضانة المستشفى الجامعى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مسئولية الفتاة عن اغتصابها بين القبول والرفض

أثار قرار لجنة حقوق الإنسان بمجلس الشوري حول تحمل الفتيات مسئولية اغتصابهن في المظاهرات حفيظة الكثيرين ممن رأوا أن هذا القرار به عوار وإهانة للفتاة المصرية
التي شاركت في ثورة يناير المجيدة في حين رآه البعض أنه دعوة لحث الفتيات لتحصين أنفسهن في التظاهرات وغيرها من المواقف التي قد يتعرضن لها بأي من الأماكن العامة‏.‏في البداية يقول الشيخ شوقي عبداللطيف رئيس القطاع الديني السابق بوزارة الأوقاف أن تصريح لجنة حقوق الانسان بمجلس الشوري أخطأ في تحميل الفتيات اللاتي يشاركن في المظاهرات مسئولية اغتصابهن وان هذا البيان مبتور ومشوه ولا يليق خروج مثل هذه التصريحات من مجلس يعبر عن الشعب ولا يصح صدوره بهذه الطريقة في تحميل المرأة مسئولية اغتصابها‏,‏ وأضاف ان مثل هذه التصريحات تعطي الفرصة للبلطجية والذئاب ان يمارسوا جرائمهم دون رادع أو شفقة بالأنثي التي من المفروض أنها أمك وأختك وزوجتك والتي تتحمل المسئولية جنبا إلي جنب مع أسرتها في كل الأوقات وكل الظروف وأري أنه من الأفضل ألا نحملها أقدارا غير متوقعة الحدوث مع إرشادها بالإبتعاد عن الاماكن المشبوهة والمحتمل وجود البلطجية بها في ظل هذه الظروف التي تعيشها مصر وهذا لا ينفي حق المواطن في توفير سبل الأمان له وهذا من واجبات الشرطة في حماية المتظاهرات والمتظاهرين كما يجب أن لا يسمح بترك هؤلاء البلطجية الذين يقومون بالتخريب والحرق والتحرش لأن تركهم يكون جريمة بكل المقاييس في حق السلطة والجهات المختصة لأنه في النهاية المسئولية مشتركة بين الطرفين‏.‏
ومن ناحية اخري اضاف الدكتور يسري حماد نائب رئيس حزب الوطن ان الاغتصاب والتحرش ليست مسئولية الفتاة وحدها وانما يشترك في هذا ثلاثة أطراف أولهم الفتاة التي تفرط في نفسها ووجودها في اماكن التحرش وثانيهم بعض منعدمي الضمير ومنعدمي المسئولية ومنعدمي الدين والاخلاق القائمون بالتحرش وثالثهم الجهات الامنية التي لم تقم بواجبها علي أكمل وجه بحيث سهلت بأن يكون هناك ضحايا للتحرش الجنسي الذي لم تعهده مصر من قبل وأري انه ليست كل فتاة تم إغتصابها ضحية حقيقية للتحرش الجنسي لان هناك من يرتدين ملابس مثيرة تجعلهن اكثر عرضة للتحرش عن غيرهن ولهذا نحن نري انه من الضروري ان يعود الأمن إلي البلاد حتي نقضي علي تلك الظواهر المحرمة والتي تهدد فتيات ونساء مصر لأن هناك أيضا بريئات يمشين في الشوارع والميادين قاصدات أعمالهن أو مصالح تقتضي وجودهن بالشوارع يجب ان نؤمن هذا الوجود‏.‏
ويري الشيخ يوسف البدري ان نزول المرأة إلي الميادين والزحام لا يليق بالمرأة المسلمة أو العربية لان الرسول صلي الله عليه وعلي آله وسلم نهي عن أي عوار أو شبهات وقال انما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق وان المرأة كانت تقف خلف الرجال في اوقات الشدة والحروب بل كان يصل دورها إلي مداوة جروح المقاتلين وهذا اكبر دليل علي مكانتها في الإسلام وردا علي من يرددون ان الاسلام يقلل من شأن المرأة أو الفتاة ولكن خروجهن إلي التظاهرات وهن يعلمن ان هناك شبابا وبلطجية يهددون أمنهن وعرضهن فهذا ضرب من ضروب الجنون وفيه لا مبالاة من الفتيات اللاتي يجهلن التعامل مع المواقف التي بها تجمعات شبابية واحتكاكات وقد قال النبي الكريم ناصحا الأمة أعملوا وليس تظاهروا لعلمه أن التظاهر يوقف العمل ويهدد ثبات الأمة وينذر بخرابها‏.‏
ويضيف البدري لقد تقدمت إلي المحكمة بقضية لوقف هذه التظاهرات المستمرة التي تهدد أمن البلاد ولا تفيد في أي حريات بل تسببت في إحداث فوضي وعنف مخالفين للشرائع ولكن المحكمة أحالتها إلي القضاء الإداري‏.‏ في النهاية أحمل الفتيات والاباء والامهات والعائلات المسئولية أمام الله في درء التحرش وتحمل الفتاه مسئولية حماية نفسها وتحذير قريناتها من الفتيات من وجودهن في اماكن تظاهرات أو اماكن مشبوهة قد تهدد شرفهن أو أمنهن لهذا أري أن قرار اللجنة بمجلس الشوري ينصح ويحذر الفتيات والاسر من داخل القرار الذي من شأنه حماية الانثي لنفسها بالبعد عن الاماكن المتزاحمة سواء بسبب التظاهرات أوغيرها من الاماكن المشبوهة‏.‏

رابط دائم :


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.