سبورتنج يتوج بطلا لدورى المحترفين لكرة السلة رجال    اسعار العملات في مصر    أوباما يوقع قانون عدم منح تأشيرة دخول للسفير الإيراني بالأمم المتحدة    المتحدث باسم الوزراء: تدخل إبراهيم محلب بشأن حلاوة روح "قانونى"    بنك "إم.بي.إس" الايطالى يقترح زيادة رأسمال إلى 5 مليارات يورو    يوفنتوس يستضيف بولونيا وروما يحل ضيفًا على فيورنتينا فى الكالتشيو    «القرضاوي» يستعد للانتقال إلى تونس تنفيذًا ل«المصالحة الخليجية»    انتخابات الجزائر: بن فليس يرفض الاعتراف بفوز بوتفليقة    نقابة الأئمة والدعاة تهنئ الأقباط بأعيادهم    حملة صباحى: مرشحنا قادر على تغيير السياسات المسببة لثورة 25 يناير    "الإخوان" يقطعون الطريق بجسر السويس ويشعلون النيران بإطارات السيارات    مصدر أمنى: مشاجرة الخصوص بسبب أولوية المرور بسيارة    مفرقعات الجيزة: لم نعثر على أى مواد متفجرة بنقطة مرور الطالبية    إطلاق نيران تحذيرية بالعريش لمنع الاقتراب من الحواجز الأمنية    31 مليار دولار فائض ميزان التجارة الخارجية الروسى فى شهرين    بالفيديو.. بدء الترويج لفيلم رامز جلال "مراتى وزوجتى" استعدادا لطرحه    14 معركة كروية بأسبوع ساخن للدوري بدون الأهلي والجيش    هاشتاج « #باسم_رئيسًا_لمصر» يحتل المركزالأول على تويتر    فريق طبي بالمستشفى الجامعي بقنا ينجح في إجراء جراحة دقيقة بالعمود الفقري    عمرو موسى: «السيسي» يراجع برنامجه الرئاسي قبل عرضه رسميًا    لافانى"يماطل" الاتحاد طمعًا فى الأهلى والجيش المغربى    ضبط نجارين هاربين من تنفيذ أحكام وأحدهما يستقل سيارة مسروقة بالعلمين    محافظ أسيوط يفتتح مخابز ووحدات صحية بالمحافظة    تجنب السكر فى النظام الغذائى يطهر الجسم من السموم    بالصور.. مازدا تكشف عن سياراتها MX-5 فى عيدها ال 25    بالصور: وزير الرياضة يسلم عاشور كأس الجونة للإسكواش وسط أجواء احتفالية    أسوان تستقبل اليوم نجوم الرياضة ضمن مبادرة " الأهرام "    روائع البيان القرآني - سورة البقرة (الآيات 8 – 13) – ج 1    ما الفرق بين استخدام لفظ الجلالة (الله) وكلمة مسخّرات في سورة النحل وكلمة الرحمن وصافّات في سورة الملك؟    أضرار الكباب أكثر من فوائده    المؤمنُ القويُّ خيرٌ وأحبُّ إلى اللَّهِ منَ المؤمنِ الضَّعيفِ    البدوي: ترشحي لرئاسة «الوفد» خشية من الانقسام داخل الحزب    الفرقة القومية للفنون الشعبية تقدم عروضا في تنزانيا وكوريا والصين    مرسيدس S600 سيارة على صورة قصر متحرك    النيابة: شهيد تفجير ميدان لبنان مصاب بمسامير وشظايا من القنبلة هشمت رأسه    إغلاق الطرق المؤدية إلى مديرية أمن الجيزة..وتكثف أمني بميدان لبنان    «الصحة»: نقل جثمان شهيد «ميدان لبنان» إلى مستشفى الشرطة بالعجوزة    "خناقة" فى الدراويش على رقم "9"    «فورين بوليسي»: أمريكا لا تحتمل انهيار السلام بين إسرائيل وفلسطين    مقتل 73 شخصًا في العمليات العسكرية بسوريا أمس    الداخلية : تكثيف الجهود لضبط مرتكبي تفجير نقطة مرور ميدان لبنان    نصائح نفسية لتجنب الصدمات العاطفية    أردوغان يبحث مع بوتين وضع الأقلية المسلمة بشبه جزيرة القرم    نجاة قائد عمليات كتيبة "الصلابى" من محاولة اغتيال بمدينة بنغازى    إثيوبيا: «المغتربون» دعموا «سد النهضة» ب 25 مليون دولار    "قصة موت معلن" وقائع جريمة قتل فى ريف كولومبيا 1951    تأجيل عرض"مولد وصاحبه غايب" لرمضان2015 لانشغال هيفاء ب"كلام على ورق"    نيابة المنيا تقرر حبس امين حزب الحرية والعدالة بمركز المنيا 15 يومًا‎    برج الميزان حظك اليوم السبت 19 ابريل 2014 في الحب والحياة    عماد الشارونى يعود للساحة الفنية بحفل فى الاوبرا الاربعاء المقبل‎    تشمل القطن والخضر والفاكهة والقمح    مزايدة لاستغلال 16 موقعا للخامات التعدينية    قداس عيد القيامة على الهواء بالإذاعة والتليفزيون    هوامش حرة    على طريقة جوزيه مورينيو ميدو: فريقى قدم أسوأ مبارياته أمام المنيا    رئيس تونس يخفض راتبه للثلث بسبب الأزمة المالية    الفسيخ والبيض والخس .. أطعمة للخصوبة وبعث الحياة    قرآن وسنة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مسئولية الفتاة عن اغتصابها بين القبول والرفض

أثار قرار لجنة حقوق الإنسان بمجلس الشوري حول تحمل الفتيات مسئولية اغتصابهن في المظاهرات حفيظة الكثيرين ممن رأوا أن هذا القرار به عوار وإهانة للفتاة المصرية
التي شاركت في ثورة يناير المجيدة في حين رآه البعض أنه دعوة لحث الفتيات لتحصين أنفسهن في التظاهرات وغيرها من المواقف التي قد يتعرضن لها بأي من الأماكن العامة‏.‏في البداية يقول الشيخ شوقي عبداللطيف رئيس القطاع الديني السابق بوزارة الأوقاف أن تصريح لجنة حقوق الانسان بمجلس الشوري أخطأ في تحميل الفتيات اللاتي يشاركن في المظاهرات مسئولية اغتصابهن وان هذا البيان مبتور ومشوه ولا يليق خروج مثل هذه التصريحات من مجلس يعبر عن الشعب ولا يصح صدوره بهذه الطريقة في تحميل المرأة مسئولية اغتصابها‏,‏ وأضاف ان مثل هذه التصريحات تعطي الفرصة للبلطجية والذئاب ان يمارسوا جرائمهم دون رادع أو شفقة بالأنثي التي من المفروض أنها أمك وأختك وزوجتك والتي تتحمل المسئولية جنبا إلي جنب مع أسرتها في كل الأوقات وكل الظروف وأري أنه من الأفضل ألا نحملها أقدارا غير متوقعة الحدوث مع إرشادها بالإبتعاد عن الاماكن المشبوهة والمحتمل وجود البلطجية بها في ظل هذه الظروف التي تعيشها مصر وهذا لا ينفي حق المواطن في توفير سبل الأمان له وهذا من واجبات الشرطة في حماية المتظاهرات والمتظاهرين كما يجب أن لا يسمح بترك هؤلاء البلطجية الذين يقومون بالتخريب والحرق والتحرش لأن تركهم يكون جريمة بكل المقاييس في حق السلطة والجهات المختصة لأنه في النهاية المسئولية مشتركة بين الطرفين‏.‏
ومن ناحية اخري اضاف الدكتور يسري حماد نائب رئيس حزب الوطن ان الاغتصاب والتحرش ليست مسئولية الفتاة وحدها وانما يشترك في هذا ثلاثة أطراف أولهم الفتاة التي تفرط في نفسها ووجودها في اماكن التحرش وثانيهم بعض منعدمي الضمير ومنعدمي المسئولية ومنعدمي الدين والاخلاق القائمون بالتحرش وثالثهم الجهات الامنية التي لم تقم بواجبها علي أكمل وجه بحيث سهلت بأن يكون هناك ضحايا للتحرش الجنسي الذي لم تعهده مصر من قبل وأري انه ليست كل فتاة تم إغتصابها ضحية حقيقية للتحرش الجنسي لان هناك من يرتدين ملابس مثيرة تجعلهن اكثر عرضة للتحرش عن غيرهن ولهذا نحن نري انه من الضروري ان يعود الأمن إلي البلاد حتي نقضي علي تلك الظواهر المحرمة والتي تهدد فتيات ونساء مصر لأن هناك أيضا بريئات يمشين في الشوارع والميادين قاصدات أعمالهن أو مصالح تقتضي وجودهن بالشوارع يجب ان نؤمن هذا الوجود‏.‏
ويري الشيخ يوسف البدري ان نزول المرأة إلي الميادين والزحام لا يليق بالمرأة المسلمة أو العربية لان الرسول صلي الله عليه وعلي آله وسلم نهي عن أي عوار أو شبهات وقال انما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق وان المرأة كانت تقف خلف الرجال في اوقات الشدة والحروب بل كان يصل دورها إلي مداوة جروح المقاتلين وهذا اكبر دليل علي مكانتها في الإسلام وردا علي من يرددون ان الاسلام يقلل من شأن المرأة أو الفتاة ولكن خروجهن إلي التظاهرات وهن يعلمن ان هناك شبابا وبلطجية يهددون أمنهن وعرضهن فهذا ضرب من ضروب الجنون وفيه لا مبالاة من الفتيات اللاتي يجهلن التعامل مع المواقف التي بها تجمعات شبابية واحتكاكات وقد قال النبي الكريم ناصحا الأمة أعملوا وليس تظاهروا لعلمه أن التظاهر يوقف العمل ويهدد ثبات الأمة وينذر بخرابها‏.‏
ويضيف البدري لقد تقدمت إلي المحكمة بقضية لوقف هذه التظاهرات المستمرة التي تهدد أمن البلاد ولا تفيد في أي حريات بل تسببت في إحداث فوضي وعنف مخالفين للشرائع ولكن المحكمة أحالتها إلي القضاء الإداري‏.‏ في النهاية أحمل الفتيات والاباء والامهات والعائلات المسئولية أمام الله في درء التحرش وتحمل الفتاه مسئولية حماية نفسها وتحذير قريناتها من الفتيات من وجودهن في اماكن تظاهرات أو اماكن مشبوهة قد تهدد شرفهن أو أمنهن لهذا أري أن قرار اللجنة بمجلس الشوري ينصح ويحذر الفتيات والاسر من داخل القرار الذي من شأنه حماية الانثي لنفسها بالبعد عن الاماكن المتزاحمة سواء بسبب التظاهرات أوغيرها من الاماكن المشبوهة‏.‏

رابط دائم :


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.