البحرين تهنيء الرئيس السيسي بذكري ثورة 23 يوليو    مصر تحصل علي منصب نائب رئيس مجلس وزراء المياه الأفريقي    ولادة مُتعثرة لقانون «القيمة المُضافة» في التوقيت الخطأ    إستقرار أسعار العملات أمام الجنيه المصري اليوم السبت    الشرطة الألمانية تناشد المواطنين المساعدة في التحقيق بهجوم ميونيخ    أهم أخبار ليبيا اليوم.. "سرايا بنغازي" تُندد بالتدخل الفرنسي وتصف خطاب الرئاسي ب"الهزيل"    المدعي العام التركي يقرر إطلاق سراح 1200 جندي شاركوا في محاولة الانقلاب    الأهلي يصطحب الشناوي للمغرب .. وتأخر إقلاع الطائرة 40 دقيقة    "بيت العائلة" ينشر قوافل دعوية لتوحيد صفوف المنياوية    مصرع حكمدار القاهرة في حادث بطريق العلمين وتعيين نائبه قائمًا بالأعمال    التلفزيون المصري يحتفل بذكرى ثورة "23 يوليو" على مدار اليوم    شاهد.. رامي جمال يشكر فريق عمل "ملناش غير بعض"    أبرز العناوين الرياضية في الصحف صباح السبت 23-7-2016    بالصور.. إنهاء خصومة ثأرية بين مسلمين وأقباط بالغردقة    عودة الحراك الثوري في الميادين تؤكد "#ثورة_يناير_راجعة"    ضبط 631 هاربا من أحكام بأسوان    العثور على جثة مفصولة الرأس بشمال سيناء    عاجل.. حريق هائل في معرض منتجات بالمنصورة    الصين تدعو لإقامة نظام ضريبى عالمى جديد    محافظ البحيرة: رفع 6 آلاف طن قمامة وزراعة 10 آلاف شجرة خلال حملة «أسبوع النظافة»    جنازة "حكمدار القاهرة" عقب صلاة العصر بمسجد السيدة نفيسة    بالصور.. "رجل الأعمال" رونالدو يفتتح فندقه الأول    منتخب الشباب يواجه أنجولا اليوم بحثا عن التأهل لأمم أفريقيا    الأرصاد الجوية: تحذر موجة حارة جديدة خلال ال 72 ساعة القادمة    المجلس الرئاسي الليبي يستنكر مقتل 14 شخصا وجدث جثامينهم بتجمع للقمامة    أسعار الذهب اليوم السبت في مصر    تشومسكي‮ ‬في‮ ‬ أكسفورد    أمل دنقل في عيون التشكيليين‮ ‬    مسئول نمساوى: تشديد الإجراءات الأمنية على الحدود الألمانية عقب اعتداء ميونيخ    بالفيديو.. محامي «مرسي» يبكي على الهواء: «غُرر بي»    نيويورك تايمز: طائرة مصر للطيران تحطمت في الجو بعد حريق    "الوفد" تكشف تفاصيل أزمة أفضل ممثل صاعد مع "العدل جروب"    نيويورك تعلن عن أول مولود مصاب بزيكا    صفية العمرى تتسلم جائزة تكريم فيلم "عودة الإبن الضال" في مهرجان "وهران" السينمائي    السيطرة على حريق نشب بمخلفات داخل أرض فضاء بطنطا    قوانين موحدة للسيارات الذاتية القيادة في اليابان وأوروبا    هل محافظ البنك المركزي خريج كلية الآداب؟    بوكيمون جو اللعبة الأكثر تحميلاً في تاريخ متجر آبل    وزارة الخارجية تدين حادث إطلاق النار في ميونيخ وتؤكد تضامن مصر مع ألمانيا    تعرف على هذا الموقع الذي سيساعد على الإسترخاء و النوم    مجمع البحوث الإسلامية: الطلاق بحديث النفس دون ذكر اللسان "لا يقع"    الهواري منسقا لقائمة أبوريدة الانتخابية    بوتين: "لا مكان للمنشطات في عالم الرياضة"    الأسهم الباكستانية تغلق على تراجع بنسبة 0.37%    الأميركية هاريسون تحطم الرقم العالمي في سباق 100 م حواجز    كيف تتخلصين من اكتئاب ما بعد الولادة    «على السيد»: عدد من يمتلكون الخبرة داخل البرلمان محدود    تامر أبو عرب: الوحدة الوطنية أصبحت جملة إنشائية    أسامة إبراهيم: طموحي حجز مكان أساسي مع الزمالك    حظك اليوم برج الميزان السبت 23/ 7/2016    نائبة برلمانية تهاجم وزير التعليم العالى بسبب أبناء مصر بالخارج    برج الحوت حظك اليوم السبت 23 يوليو 2016    بالفيديو.. عامل بمستشفى أزهرى يؤكد فصل الأجهزة عن المرضى الأحياء بالرعاية المركزة    حرب الفضائح تشتعل بين الشباب على "الفيس بوك"    المحمول.. والأخطار العشرة "1-2"    متصلة لداعية إسلامية:"أنا متجوزة عرفي"    مظهر شاهين يطالب المصلين بالتعفف والتحلي بأخلاق النبي    يوسف زيدان: هناك شهر محذوف من التقويم الهجري.. ورمضان لا يأتي في موعده    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مسئولية الفتاة عن اغتصابها بين القبول والرفض

أثار قرار لجنة حقوق الإنسان بمجلس الشوري حول تحمل الفتيات مسئولية اغتصابهن في المظاهرات حفيظة الكثيرين ممن رأوا أن هذا القرار به عوار وإهانة للفتاة المصرية
التي شاركت في ثورة يناير المجيدة في حين رآه البعض أنه دعوة لحث الفتيات لتحصين أنفسهن في التظاهرات وغيرها من المواقف التي قد يتعرضن لها بأي من الأماكن العامة‏.‏في البداية يقول الشيخ شوقي عبداللطيف رئيس القطاع الديني السابق بوزارة الأوقاف أن تصريح لجنة حقوق الانسان بمجلس الشوري أخطأ في تحميل الفتيات اللاتي يشاركن في المظاهرات مسئولية اغتصابهن وان هذا البيان مبتور ومشوه ولا يليق خروج مثل هذه التصريحات من مجلس يعبر عن الشعب ولا يصح صدوره بهذه الطريقة في تحميل المرأة مسئولية اغتصابها‏,‏ وأضاف ان مثل هذه التصريحات تعطي الفرصة للبلطجية والذئاب ان يمارسوا جرائمهم دون رادع أو شفقة بالأنثي التي من المفروض أنها أمك وأختك وزوجتك والتي تتحمل المسئولية جنبا إلي جنب مع أسرتها في كل الأوقات وكل الظروف وأري أنه من الأفضل ألا نحملها أقدارا غير متوقعة الحدوث مع إرشادها بالإبتعاد عن الاماكن المشبوهة والمحتمل وجود البلطجية بها في ظل هذه الظروف التي تعيشها مصر وهذا لا ينفي حق المواطن في توفير سبل الأمان له وهذا من واجبات الشرطة في حماية المتظاهرات والمتظاهرين كما يجب أن لا يسمح بترك هؤلاء البلطجية الذين يقومون بالتخريب والحرق والتحرش لأن تركهم يكون جريمة بكل المقاييس في حق السلطة والجهات المختصة لأنه في النهاية المسئولية مشتركة بين الطرفين‏.‏
ومن ناحية اخري اضاف الدكتور يسري حماد نائب رئيس حزب الوطن ان الاغتصاب والتحرش ليست مسئولية الفتاة وحدها وانما يشترك في هذا ثلاثة أطراف أولهم الفتاة التي تفرط في نفسها ووجودها في اماكن التحرش وثانيهم بعض منعدمي الضمير ومنعدمي المسئولية ومنعدمي الدين والاخلاق القائمون بالتحرش وثالثهم الجهات الامنية التي لم تقم بواجبها علي أكمل وجه بحيث سهلت بأن يكون هناك ضحايا للتحرش الجنسي الذي لم تعهده مصر من قبل وأري انه ليست كل فتاة تم إغتصابها ضحية حقيقية للتحرش الجنسي لان هناك من يرتدين ملابس مثيرة تجعلهن اكثر عرضة للتحرش عن غيرهن ولهذا نحن نري انه من الضروري ان يعود الأمن إلي البلاد حتي نقضي علي تلك الظواهر المحرمة والتي تهدد فتيات ونساء مصر لأن هناك أيضا بريئات يمشين في الشوارع والميادين قاصدات أعمالهن أو مصالح تقتضي وجودهن بالشوارع يجب ان نؤمن هذا الوجود‏.‏
ويري الشيخ يوسف البدري ان نزول المرأة إلي الميادين والزحام لا يليق بالمرأة المسلمة أو العربية لان الرسول صلي الله عليه وعلي آله وسلم نهي عن أي عوار أو شبهات وقال انما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق وان المرأة كانت تقف خلف الرجال في اوقات الشدة والحروب بل كان يصل دورها إلي مداوة جروح المقاتلين وهذا اكبر دليل علي مكانتها في الإسلام وردا علي من يرددون ان الاسلام يقلل من شأن المرأة أو الفتاة ولكن خروجهن إلي التظاهرات وهن يعلمن ان هناك شبابا وبلطجية يهددون أمنهن وعرضهن فهذا ضرب من ضروب الجنون وفيه لا مبالاة من الفتيات اللاتي يجهلن التعامل مع المواقف التي بها تجمعات شبابية واحتكاكات وقد قال النبي الكريم ناصحا الأمة أعملوا وليس تظاهروا لعلمه أن التظاهر يوقف العمل ويهدد ثبات الأمة وينذر بخرابها‏.‏
ويضيف البدري لقد تقدمت إلي المحكمة بقضية لوقف هذه التظاهرات المستمرة التي تهدد أمن البلاد ولا تفيد في أي حريات بل تسببت في إحداث فوضي وعنف مخالفين للشرائع ولكن المحكمة أحالتها إلي القضاء الإداري‏.‏ في النهاية أحمل الفتيات والاباء والامهات والعائلات المسئولية أمام الله في درء التحرش وتحمل الفتاه مسئولية حماية نفسها وتحذير قريناتها من الفتيات من وجودهن في اماكن تظاهرات أو اماكن مشبوهة قد تهدد شرفهن أو أمنهن لهذا أري أن قرار اللجنة بمجلس الشوري ينصح ويحذر الفتيات والاسر من داخل القرار الذي من شأنه حماية الانثي لنفسها بالبعد عن الاماكن المتزاحمة سواء بسبب التظاهرات أوغيرها من الاماكن المشبوهة‏.‏

رابط دائم :


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.