مدينة "بورت نوار "تسضيف لقاء مصر والكونغو    'الري': تدريب 800 مهندس للمشاركة في تجهيز الآبار وتوصيل المياه لمليون فدان زراعي    «كريم مأمون»: أعتز بأول تجاربي السينمائية مع النجم أحمد حلمي    «وائل عبد العزيز»: «ابن حلال» خطوة مهمة في مشواري الفني    "احمد عبدالغني" يبحث مع قيادات قطاع الفنون التشكيلية دعم شباب الفنانين والحركة التشكيلية    ضبط 333 ألف صاروخ فى حملات أمنية ب3 محافظات    ثانى أيام عيد الفطر    ضبط طبيب أثناء كتابته عبارات مسيئة للجيش بقنا    استشهاد صف ضابط في اشتباكات مع مسلحين في رفح    الجامعة العربية تطالب بحماية دولية لغزة    اتصالات مع السلطات اليبية بشأن حادث "الكريمية"    حريق هائل ب"مغاغة" يلتهم 18 محلًا لبيع الملابس الجاهزة    السيسى يتبادل التهانى مع ملوك ورؤساء الدول العربية بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك    أمريكا تطلق صاروخًا يحمل قمرين صناعيين للتجسس    إشادة روسية ب «هنا حسن» لاعبة منتخب الشباب للجمباز الإيقاعي    «فيس بوك» يخطط لجعل تطبيق الماسنجر مُستقلًّا    هل وضع ميدو الزمالك في "ورطة" أفريقيا؟    موسكو تطالب الغرب بممارسة ضغوط على كييف لعقد هدنة في شرق أوكرانيا    سر قلة وقائع التحرش الجنسي هذا العيد بالقاهرة    تشكيل عصابي قتل نجار قاومهم اثناء قيامهم بسرقته    السبت: انطلاق أولى رحلات مصر للطيران إلى نجامينا عاصمة تشاد    قوات الجيش تفتح مداخل التحرير    «ميدو» للأمن: لماذا تستطيعون تأمين حفلات غنائية بحضور 30 ألفًا وترفضون تأمين 2000 في مدرج؟    سموحة يعلن ضم احمد شكري ومانجا رسميا    وقفة احتجاجية أمام منزل صلاح سلطان للمطالبة بالإفراج عنه    السقا يستأنف تصوير فيلم الجزيرة 2 الخميس المقبل    دراسة: شيم القمح واللوز والزبدة لتحسين النظر بعد الخمسين    "الداخلية" تعلن الحرب على منتجى السلع الفاسدة خلال أيام العيد.. مباحث التموين تصادر 80 طن أسماك ومنتجات غذائية منتهية الصلاحية.. وسحب رخص 30 بقالا لتلاعبهم فى السلع المدعمة    منى الشيمى: كل النساء مقهورات    راغب يؤجل طرح ألبومه الغنائي حبيب ضحكاتي    ميناء الإسكندرية تستقبل شحنتى سولار ومازوت قادمتين من "مالطا"    محققون يتخلون عن ثالث محاولة لزيارة موقع تحطم الطائرة الماليزية بأوكرانيا    فيورينتينا يحدد 50 مليون يورو من أجل الاستغناء عن كواردادو    محافظ الدقهلية يلتقي بأهالي قرية السمارة لبحث مشاكل مياه الشرب بالقرية    الإفتاء : يجوز للمسلم صيام الأيام الستة في شوال ويؤخر القضاء    بالفيديو .. حازم أبو شنب :الموقف الفلسطيني موحد بين جميع الأطياف ..وهدنة لمدة 24 ساعة برعاية مصرية    هيئة الأركان التركية تعلن مقتل ثلاثة جنود .. وأردوغان ينفي    فضل صيام "الستة أيام البيض"    رئيس هيئة تعاونيات الإسكان: 590 جمعية إسكان تعاوني تقدمت للحصول على قطع أراضي في 6 مدن جديدة    ريكورد: سبورتنج لشبونة سيعلن ضم ربيعة نهاية الأسبوع مقابل 750 ألف يورو    قوات الجيش تستمر في اغلاق التحرير خوفا من مسيرات الاخوان    الدكتور وحيد عبدالمجيد :    اختتام «يوم العطاء» لتأهيل أهالي دار السلام والبساتين والخليفة    الشناوي أبرز الصفقات والحضري مازال يحتفظ بعرينه    الصحة تبدأ في علاج مرضي فيروس سي .. ولا« واسطة»    حيوان الزباد البرى يقتحم البرلمان الهندى    نيكى يسجل أعلى مستوى فى 6 أشهر بفعل انخفاض الين ونتائج قوية    تفعيل مذكرة التفاهم المصرية السودانية في مجال الفحص المسبق قبل الشحن للسلع المصرية    نيجيريا: عزل صحى ل59 بينهم سفير للإشتباه بحملهم فيروس «إيبولا»    «ضحايا الاختطاف» تطالب «الداخلية» بكشف ملابسات اختفاء فتاة الوادي الجديد    تعيين 769 مهندسا ب"رى الانقلاب"    السنن المستحبة لصلاة عيد الفطر المبارك    تناول الفلفل الحار من أجل حياة أطول    طرق بسيطة للتخلص من سموم الفسيخ والرنجة    مشروعان لتطوير التعليم أمام محلب بعد إجازة العيد    شريف عبد المنعم في ساقية الصاوي الاثنين المقبل    بدون تعليق    وقل رب زدني علماً    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مسئولية الفتاة عن اغتصابها بين القبول والرفض

أثار قرار لجنة حقوق الإنسان بمجلس الشوري حول تحمل الفتيات مسئولية اغتصابهن في المظاهرات حفيظة الكثيرين ممن رأوا أن هذا القرار به عوار وإهانة للفتاة المصرية
التي شاركت في ثورة يناير المجيدة في حين رآه البعض أنه دعوة لحث الفتيات لتحصين أنفسهن في التظاهرات وغيرها من المواقف التي قد يتعرضن لها بأي من الأماكن العامة‏.‏في البداية يقول الشيخ شوقي عبداللطيف رئيس القطاع الديني السابق بوزارة الأوقاف أن تصريح لجنة حقوق الانسان بمجلس الشوري أخطأ في تحميل الفتيات اللاتي يشاركن في المظاهرات مسئولية اغتصابهن وان هذا البيان مبتور ومشوه ولا يليق خروج مثل هذه التصريحات من مجلس يعبر عن الشعب ولا يصح صدوره بهذه الطريقة في تحميل المرأة مسئولية اغتصابها‏,‏ وأضاف ان مثل هذه التصريحات تعطي الفرصة للبلطجية والذئاب ان يمارسوا جرائمهم دون رادع أو شفقة بالأنثي التي من المفروض أنها أمك وأختك وزوجتك والتي تتحمل المسئولية جنبا إلي جنب مع أسرتها في كل الأوقات وكل الظروف وأري أنه من الأفضل ألا نحملها أقدارا غير متوقعة الحدوث مع إرشادها بالإبتعاد عن الاماكن المشبوهة والمحتمل وجود البلطجية بها في ظل هذه الظروف التي تعيشها مصر وهذا لا ينفي حق المواطن في توفير سبل الأمان له وهذا من واجبات الشرطة في حماية المتظاهرات والمتظاهرين كما يجب أن لا يسمح بترك هؤلاء البلطجية الذين يقومون بالتخريب والحرق والتحرش لأن تركهم يكون جريمة بكل المقاييس في حق السلطة والجهات المختصة لأنه في النهاية المسئولية مشتركة بين الطرفين‏.‏
ومن ناحية اخري اضاف الدكتور يسري حماد نائب رئيس حزب الوطن ان الاغتصاب والتحرش ليست مسئولية الفتاة وحدها وانما يشترك في هذا ثلاثة أطراف أولهم الفتاة التي تفرط في نفسها ووجودها في اماكن التحرش وثانيهم بعض منعدمي الضمير ومنعدمي المسئولية ومنعدمي الدين والاخلاق القائمون بالتحرش وثالثهم الجهات الامنية التي لم تقم بواجبها علي أكمل وجه بحيث سهلت بأن يكون هناك ضحايا للتحرش الجنسي الذي لم تعهده مصر من قبل وأري انه ليست كل فتاة تم إغتصابها ضحية حقيقية للتحرش الجنسي لان هناك من يرتدين ملابس مثيرة تجعلهن اكثر عرضة للتحرش عن غيرهن ولهذا نحن نري انه من الضروري ان يعود الأمن إلي البلاد حتي نقضي علي تلك الظواهر المحرمة والتي تهدد فتيات ونساء مصر لأن هناك أيضا بريئات يمشين في الشوارع والميادين قاصدات أعمالهن أو مصالح تقتضي وجودهن بالشوارع يجب ان نؤمن هذا الوجود‏.‏
ويري الشيخ يوسف البدري ان نزول المرأة إلي الميادين والزحام لا يليق بالمرأة المسلمة أو العربية لان الرسول صلي الله عليه وعلي آله وسلم نهي عن أي عوار أو شبهات وقال انما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق وان المرأة كانت تقف خلف الرجال في اوقات الشدة والحروب بل كان يصل دورها إلي مداوة جروح المقاتلين وهذا اكبر دليل علي مكانتها في الإسلام وردا علي من يرددون ان الاسلام يقلل من شأن المرأة أو الفتاة ولكن خروجهن إلي التظاهرات وهن يعلمن ان هناك شبابا وبلطجية يهددون أمنهن وعرضهن فهذا ضرب من ضروب الجنون وفيه لا مبالاة من الفتيات اللاتي يجهلن التعامل مع المواقف التي بها تجمعات شبابية واحتكاكات وقد قال النبي الكريم ناصحا الأمة أعملوا وليس تظاهروا لعلمه أن التظاهر يوقف العمل ويهدد ثبات الأمة وينذر بخرابها‏.‏
ويضيف البدري لقد تقدمت إلي المحكمة بقضية لوقف هذه التظاهرات المستمرة التي تهدد أمن البلاد ولا تفيد في أي حريات بل تسببت في إحداث فوضي وعنف مخالفين للشرائع ولكن المحكمة أحالتها إلي القضاء الإداري‏.‏ في النهاية أحمل الفتيات والاباء والامهات والعائلات المسئولية أمام الله في درء التحرش وتحمل الفتاه مسئولية حماية نفسها وتحذير قريناتها من الفتيات من وجودهن في اماكن تظاهرات أو اماكن مشبوهة قد تهدد شرفهن أو أمنهن لهذا أري أن قرار اللجنة بمجلس الشوري ينصح ويحذر الفتيات والاسر من داخل القرار الذي من شأنه حماية الانثي لنفسها بالبعد عن الاماكن المتزاحمة سواء بسبب التظاهرات أوغيرها من الاماكن المشبوهة‏.‏

رابط دائم :


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.