"أبوطالب": التموين تحولت إلى وزارة دعم "المخلفات الغذائية "    انفراج أزمة حجاج مالي    بالصور.. المجلس العسكري يقف دقيقة حدادا على شهداء الشيخ زويد    تقرير.. 5 ثنائيات من المتوقع رؤيتهم في الكلاسيكو    تأجيل موعد مباراة الأهلى والمقاولون 24 ساعة    ماذا أضاف لويس إنريكي لبرشلونة هذا الموسم؟.. «تقرير»    "التقويم الهجرى".. وضعه عمر أبن الخطاب لتنظيم شئون الدولة الإسلامية    الكويت تستنكر الحادثين الإرهابيين اللذين وقعا في سيناء أمس    رئيس الحكومة التونسية: التدهور الأمني في ليبيا يمثل خطرا على المستقبل    المرصد السوري:مقتل 9 من عناصر داعش علي أيدي الأكراد    ورش للتنمية البشرية والدراما بقصر ثقافة أسوان    تأجيل لقاء منى سلمان ومارسيل خليفة لمتابعة تداعيات الأحداث الإرهابية    وضع حجر الأساس للمكتبة الدائمة بالسويس    القليوبية تعلن الحداد على شهداء حادث سيناء وتنكس إعلام المحافظة 3 أيام    المفتي يدعو للضرب بيد من حديد    ضبط تشكيل عصابى تخصص بالاتجار بالمخدرات بعين شمس    اشتعال النيران في 120 بالة قش أرز و3 رؤوس ماشية في حريق بالغربية    إزالة 118 إشغال للطريق فى حملة بطنطا والمحلة    القبض على 4 من الإخوان لمشاركتهم في مسيرة مناهضة للجيش والشرطة بطنطا    بالأسماء.. ننشر القائمة النهائية للانتخابات الرئاسية التونسية    "واشنطن بوست": حادث سيناء الأعنف فى تاريخ الجيش    محافظ مطروح ينعى القوات المسلحة وأسر الشهداء    مغازى يؤكد أن الرد على الإرهاب بسيناء سيكون بدفع العمل فى ترعة السلام لمواصلة البناء والتنمية    ميناء الادبية يستقبل أولى رحلات السفينة بوسيدون اكسبريس    " الإتصالات " يتصدره أنشط القطاعات خلال الأسبوع الماضى    الاقليمى للدراسات : واشنطن تواجه رفضا من الدول العربية للتدخل العسكرى البرى ضد داعش    تطعيم 34 ألف طفل ضد مرض شلل الأطفال بالوادي الجديد    الإسماعيلي يعلن الحداد على الشهداء وريكاردو يختار 20لاعبا لمواجهة انبي    برنامج تأهيلي لدويدار لمدة اسبوع قبل لقاء الحدود    إلغاء حفل ختام مهرجان الإسكندرية للأغنية حدادا علي شهداء الشيخ زويد    صالون "الأمير طاز" يناقش الهجرة النبوية غداً    باتريك موديانو..    وزير الثقافة: فتح 4 قصورثقافة بسيناء لتلقي العزاء في شهداء الواجب    «البنجر» يعزز من كفاءة الأداء الرياضي وبديلاً لمشروبات الطاقة    دراسة: التعرض للشمس قد يحميك من البدانة والسكر    السيسى يطلب من جهات سيادية تقريرا عن "فضيحة سوفالدى "و النصب على مرضى الكبد    البحيرة .. سلسلة بشرية لثوار "إيتاي البارود" ضمن فعاليات "أسقطوا النظام"    مقتل 16 شخصًا في انهيار منجم للفحم في الصين    الولايات المتحدة تدعو إسرائيل لتحقيق سريع في ظروف استشهاد "عروة حامد" برام الله    نقابه الدعاة بسوهاج تنعى شهداء الوطن وتطالب بالقصاص    ضبط سائح بحوزته كمية كبيرة من الأدوية "المسرطنة" بمطار الغردقة    اخر ما كتبه حفيد المشير ابو عزاله قبل استشهاده في احداث امس    وزير الإسكان: لن أترك مواطنا يعيش فى العراء بسبب "الإجراءات"    صفحات من كتاب «أسرار جوارديولا»    الجنزوري ولعبة الكراسي البرلمانية    طائرات الأباتشى تشن سلسلة هجمات على قرى جنوب الشيخ زويد    سلتا فيجو يزيد أوجاع بثلاثية نظيفة    وزير الرى: نزع ملكية 12 قيراطا لصالح مشروع "قناطر أسيوط"    صحيفة سعودية: مصر أقوى من الإرهاب    سفير مصر بواشنطن: الحوار المصري الأمريكي عزز العلاقات بين الشعبين    الصيادلة: تصريحات "وزير الصحة" اعتراف ضمني بمخالفات "سوفالدي"    «الجمعية المصرية للقانون الدولي» تكرم الدبلوماسيين المشاركيين في «استعادة طابا» اليوم    مزاد القرن فى فرنسا يعرض قبعة "نابليون بونابرت"    بالفيديو.. سعاد صالح: هجر الزوجين لبعضهما في الفراش «حرام»    محافظ الفيوم يقرر تنكيس الأعلام بالمصالح الحكومية والهيئات العامة حدادا على شهداء سيناء    اليوم.. المقاولون يستضيف الجونة في الدوري العام    بالفيديو.. سعاد صالح تفسر آية "إلا تنصروه فقد نصره الله"    بالفيديو..كريمة:لابد من إخلاء سيناء "ضروري"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مسئولية الفتاة عن اغتصابها بين القبول والرفض

أثار قرار لجنة حقوق الإنسان بمجلس الشوري حول تحمل الفتيات مسئولية اغتصابهن في المظاهرات حفيظة الكثيرين ممن رأوا أن هذا القرار به عوار وإهانة للفتاة المصرية
التي شاركت في ثورة يناير المجيدة في حين رآه البعض أنه دعوة لحث الفتيات لتحصين أنفسهن في التظاهرات وغيرها من المواقف التي قد يتعرضن لها بأي من الأماكن العامة‏.‏في البداية يقول الشيخ شوقي عبداللطيف رئيس القطاع الديني السابق بوزارة الأوقاف أن تصريح لجنة حقوق الانسان بمجلس الشوري أخطأ في تحميل الفتيات اللاتي يشاركن في المظاهرات مسئولية اغتصابهن وان هذا البيان مبتور ومشوه ولا يليق خروج مثل هذه التصريحات من مجلس يعبر عن الشعب ولا يصح صدوره بهذه الطريقة في تحميل المرأة مسئولية اغتصابها‏,‏ وأضاف ان مثل هذه التصريحات تعطي الفرصة للبلطجية والذئاب ان يمارسوا جرائمهم دون رادع أو شفقة بالأنثي التي من المفروض أنها أمك وأختك وزوجتك والتي تتحمل المسئولية جنبا إلي جنب مع أسرتها في كل الأوقات وكل الظروف وأري أنه من الأفضل ألا نحملها أقدارا غير متوقعة الحدوث مع إرشادها بالإبتعاد عن الاماكن المشبوهة والمحتمل وجود البلطجية بها في ظل هذه الظروف التي تعيشها مصر وهذا لا ينفي حق المواطن في توفير سبل الأمان له وهذا من واجبات الشرطة في حماية المتظاهرات والمتظاهرين كما يجب أن لا يسمح بترك هؤلاء البلطجية الذين يقومون بالتخريب والحرق والتحرش لأن تركهم يكون جريمة بكل المقاييس في حق السلطة والجهات المختصة لأنه في النهاية المسئولية مشتركة بين الطرفين‏.‏
ومن ناحية اخري اضاف الدكتور يسري حماد نائب رئيس حزب الوطن ان الاغتصاب والتحرش ليست مسئولية الفتاة وحدها وانما يشترك في هذا ثلاثة أطراف أولهم الفتاة التي تفرط في نفسها ووجودها في اماكن التحرش وثانيهم بعض منعدمي الضمير ومنعدمي المسئولية ومنعدمي الدين والاخلاق القائمون بالتحرش وثالثهم الجهات الامنية التي لم تقم بواجبها علي أكمل وجه بحيث سهلت بأن يكون هناك ضحايا للتحرش الجنسي الذي لم تعهده مصر من قبل وأري انه ليست كل فتاة تم إغتصابها ضحية حقيقية للتحرش الجنسي لان هناك من يرتدين ملابس مثيرة تجعلهن اكثر عرضة للتحرش عن غيرهن ولهذا نحن نري انه من الضروري ان يعود الأمن إلي البلاد حتي نقضي علي تلك الظواهر المحرمة والتي تهدد فتيات ونساء مصر لأن هناك أيضا بريئات يمشين في الشوارع والميادين قاصدات أعمالهن أو مصالح تقتضي وجودهن بالشوارع يجب ان نؤمن هذا الوجود‏.‏
ويري الشيخ يوسف البدري ان نزول المرأة إلي الميادين والزحام لا يليق بالمرأة المسلمة أو العربية لان الرسول صلي الله عليه وعلي آله وسلم نهي عن أي عوار أو شبهات وقال انما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق وان المرأة كانت تقف خلف الرجال في اوقات الشدة والحروب بل كان يصل دورها إلي مداوة جروح المقاتلين وهذا اكبر دليل علي مكانتها في الإسلام وردا علي من يرددون ان الاسلام يقلل من شأن المرأة أو الفتاة ولكن خروجهن إلي التظاهرات وهن يعلمن ان هناك شبابا وبلطجية يهددون أمنهن وعرضهن فهذا ضرب من ضروب الجنون وفيه لا مبالاة من الفتيات اللاتي يجهلن التعامل مع المواقف التي بها تجمعات شبابية واحتكاكات وقد قال النبي الكريم ناصحا الأمة أعملوا وليس تظاهروا لعلمه أن التظاهر يوقف العمل ويهدد ثبات الأمة وينذر بخرابها‏.‏
ويضيف البدري لقد تقدمت إلي المحكمة بقضية لوقف هذه التظاهرات المستمرة التي تهدد أمن البلاد ولا تفيد في أي حريات بل تسببت في إحداث فوضي وعنف مخالفين للشرائع ولكن المحكمة أحالتها إلي القضاء الإداري‏.‏ في النهاية أحمل الفتيات والاباء والامهات والعائلات المسئولية أمام الله في درء التحرش وتحمل الفتاه مسئولية حماية نفسها وتحذير قريناتها من الفتيات من وجودهن في اماكن تظاهرات أو اماكن مشبوهة قد تهدد شرفهن أو أمنهن لهذا أري أن قرار اللجنة بمجلس الشوري ينصح ويحذر الفتيات والاسر من داخل القرار الذي من شأنه حماية الانثي لنفسها بالبعد عن الاماكن المتزاحمة سواء بسبب التظاهرات أوغيرها من الاماكن المشبوهة‏.‏

رابط دائم :


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.