20 مليون جنية دعم لمراكز الشباب    خريطة استعدادت أقسام شرطة سوهاج تحسبا للعنف بتظاهرات الغد    السيسي يغادر فرنسا عائدا إلى القاهرة مساء اليوم    البرلمان الاوكراني يصوت لبقاء«ياتسينيوك» في منصب رئيس الوزراء    «داعش» يقطع شبكات المحمول في مدينة الموصل العراقية    صحيفة روسية: تطور في التعاون العسكري بين موسكو ومصر    وزيرا الصحة والبحث العلمى يتفقدا البنية التحتية للمراكز البحثية بمستشفى 57357    أنشطة ثقافية بمكتبة "طفل المعادي" فى الفترة من 30 نوفمبر حتى 4 ديسمبر    بالفيديو .. استعدادات أمنية مشددة بالإسماعيلية لمواجهة مظاهرات الغد    ضبط 3 أشخاص خطفوا ربة منزل وإغتصبوها فى توك توك بالمنوفية    محافظ القاهرة: تقليل فترة غلق نفق الأزهر لتصبح من العاشرة مساء اليوم حتي صباح الجمعة    إدراج شركات الطاقة في البورصة || بقلم: محسن عادل    المركزي يبقي على أسعار الفائدة دون تغيير في اجتماعه الأخير ل2014    بيليه في العناية المركزة بعد تدهور حالته الصحية    ويلشير يخضع لعملية في الكاحل ويغيب عن ارسنال 3 أشهر    حسام البدري يشيد بموقف رئيس لجنة المسابقات من المنتخب الأوليمبي    "حوار الحضارات والمواطنة" بجامعة حلوان.. الثلاثاء    السيسي يصافح الوفد الإعلامي المصري قبل مغادرة باريس    عاهل البحرين : قمة الدوحة ستشكل نقطة تحول في المسيرة الخليجية    انفجار يهز الحي الدبلوماسي في العاصمة الأفغانية    سنن وآداب يوم الجمعة    الجامعة والصحة والبحث العلمي يبحثون أسباب زيادة الإصابة بالسرطان    نصار : 95% من مستشفيات جامعة القاهرة تقدم علاجًا مجانيا للمصريين    الغدة النكافية تحاصر تلاميذ قنا    "المصريين الأحرار" يدعو لمواجهة الإرهاب والفساد والإعلام الأسود    مكتشف الحمض النووى يعرض ميدالية نوبل للبيع    اوبك تبقي على انتاجها دون تغيير رغم الفائض في العرض    رئيس المنظمة العربية للسياحة: نقدر دور وزارة الداخلية لحماية السائحين    المنظمة العربية للتنمية الإدارية تناقش إيجابيات وسلبيات الأزمة المالية العالمية    «التفتيش على أعمال البناء»: العقارات المجاورة لعقار المطرية تأثرت بانهياره    ضبط نجل قيادى إخوانى بالدقهلية يوزع منشورات تحرض ضد الجيش والشرطة    العثور على سيارة يشتبه في احتوائها على مواد متفجرة بقنا    "الشباب والرياضة" تختتم مهرجان أسوان الأول لفنون الطفل    صحيفة إسبانية تودع صباح "أسطورة الموسيقى العربية"    الفيفا يحقق مع رئيس الاتحاد الإسباني بسبب مونديالي روسيا وقطر    وزيرة التضامن: إطلاق برنامج "تكافل وكرامة" لمساعدة كبار السن والمعاقين    تواجد أمني مكثف بالبحر الأحمر تحسبا لمظاهرات 28 نوفمبر    «الأمراض المعدية»: نتائج واعدة للقاح جديد ضد «الإيبولا»    سمير صبري في بيروت لحضور قداس الشحرورة    الطب الشرعي يكذب «تقصي الحقائق»    لاعبو إنبي يحتفلون بعيد ميلاد طارق العشري    الأمن الوطنى يضبط إخوانيا قبل الهروب من مطار برج العرب    الطفل هو ذخيرة الأمة    وزير القوى العاملة: اتفقت مع البيت الفني لإعداد عروض مسرحية لعمال المصانع    تأجيل قضية "أحداث مكتب الإرشاد" لجلسة 7 ديسمبر للمداولة    بالفيديو.. أول تعليق ل"أحمد موسي" بعد صفعه بفرنسا    استمرار حرب الشوارع بعدة مناطق في بنغازي الليبية    تأجيل التحقيق مع 56 قاضياً في «بيان رابعة» إلى 15 ديسمبر    بالفيديو.. تامر أمين يهاجم فيفي عبده و السبب؟    مستشفى بني سويف الجامعي ترفع حالة الطوارئ إستعدادًا لتظاهرات الغد    "الأوقاف" تُحذّر الإخوان والجبهة السلفية من الاعتصام بالمساجد    المحكمة الاقتصادية تعلن عدم اختصاصها بدعوي سمية الخشاب ضد شركة انتاج    محلب ل"المزارعين": ستحصلون على التعويض العادل وحقكم كاملا    القبض على مؤسس صفحة انتفاضة الشباب المسلم    فاروق جعفر ينفي توليه رئاسة قطاع الناشئين بالزمالك    العدل في حياة النبي    الإفتاء: لا يجوز الصلاة على المنتحر ولا دفنه في مقابر المسلمين    مدرب يوفنتوس الإيطالي: قادرون على سحق اتليتكو مدريد وتصدر مجموعتنا بدوري الأبطال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مسئولية الفتاة عن اغتصابها بين القبول والرفض

أثار قرار لجنة حقوق الإنسان بمجلس الشوري حول تحمل الفتيات مسئولية اغتصابهن في المظاهرات حفيظة الكثيرين ممن رأوا أن هذا القرار به عوار وإهانة للفتاة المصرية
التي شاركت في ثورة يناير المجيدة في حين رآه البعض أنه دعوة لحث الفتيات لتحصين أنفسهن في التظاهرات وغيرها من المواقف التي قد يتعرضن لها بأي من الأماكن العامة‏.‏في البداية يقول الشيخ شوقي عبداللطيف رئيس القطاع الديني السابق بوزارة الأوقاف أن تصريح لجنة حقوق الانسان بمجلس الشوري أخطأ في تحميل الفتيات اللاتي يشاركن في المظاهرات مسئولية اغتصابهن وان هذا البيان مبتور ومشوه ولا يليق خروج مثل هذه التصريحات من مجلس يعبر عن الشعب ولا يصح صدوره بهذه الطريقة في تحميل المرأة مسئولية اغتصابها‏,‏ وأضاف ان مثل هذه التصريحات تعطي الفرصة للبلطجية والذئاب ان يمارسوا جرائمهم دون رادع أو شفقة بالأنثي التي من المفروض أنها أمك وأختك وزوجتك والتي تتحمل المسئولية جنبا إلي جنب مع أسرتها في كل الأوقات وكل الظروف وأري أنه من الأفضل ألا نحملها أقدارا غير متوقعة الحدوث مع إرشادها بالإبتعاد عن الاماكن المشبوهة والمحتمل وجود البلطجية بها في ظل هذه الظروف التي تعيشها مصر وهذا لا ينفي حق المواطن في توفير سبل الأمان له وهذا من واجبات الشرطة في حماية المتظاهرات والمتظاهرين كما يجب أن لا يسمح بترك هؤلاء البلطجية الذين يقومون بالتخريب والحرق والتحرش لأن تركهم يكون جريمة بكل المقاييس في حق السلطة والجهات المختصة لأنه في النهاية المسئولية مشتركة بين الطرفين‏.‏
ومن ناحية اخري اضاف الدكتور يسري حماد نائب رئيس حزب الوطن ان الاغتصاب والتحرش ليست مسئولية الفتاة وحدها وانما يشترك في هذا ثلاثة أطراف أولهم الفتاة التي تفرط في نفسها ووجودها في اماكن التحرش وثانيهم بعض منعدمي الضمير ومنعدمي المسئولية ومنعدمي الدين والاخلاق القائمون بالتحرش وثالثهم الجهات الامنية التي لم تقم بواجبها علي أكمل وجه بحيث سهلت بأن يكون هناك ضحايا للتحرش الجنسي الذي لم تعهده مصر من قبل وأري انه ليست كل فتاة تم إغتصابها ضحية حقيقية للتحرش الجنسي لان هناك من يرتدين ملابس مثيرة تجعلهن اكثر عرضة للتحرش عن غيرهن ولهذا نحن نري انه من الضروري ان يعود الأمن إلي البلاد حتي نقضي علي تلك الظواهر المحرمة والتي تهدد فتيات ونساء مصر لأن هناك أيضا بريئات يمشين في الشوارع والميادين قاصدات أعمالهن أو مصالح تقتضي وجودهن بالشوارع يجب ان نؤمن هذا الوجود‏.‏
ويري الشيخ يوسف البدري ان نزول المرأة إلي الميادين والزحام لا يليق بالمرأة المسلمة أو العربية لان الرسول صلي الله عليه وعلي آله وسلم نهي عن أي عوار أو شبهات وقال انما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق وان المرأة كانت تقف خلف الرجال في اوقات الشدة والحروب بل كان يصل دورها إلي مداوة جروح المقاتلين وهذا اكبر دليل علي مكانتها في الإسلام وردا علي من يرددون ان الاسلام يقلل من شأن المرأة أو الفتاة ولكن خروجهن إلي التظاهرات وهن يعلمن ان هناك شبابا وبلطجية يهددون أمنهن وعرضهن فهذا ضرب من ضروب الجنون وفيه لا مبالاة من الفتيات اللاتي يجهلن التعامل مع المواقف التي بها تجمعات شبابية واحتكاكات وقد قال النبي الكريم ناصحا الأمة أعملوا وليس تظاهروا لعلمه أن التظاهر يوقف العمل ويهدد ثبات الأمة وينذر بخرابها‏.‏
ويضيف البدري لقد تقدمت إلي المحكمة بقضية لوقف هذه التظاهرات المستمرة التي تهدد أمن البلاد ولا تفيد في أي حريات بل تسببت في إحداث فوضي وعنف مخالفين للشرائع ولكن المحكمة أحالتها إلي القضاء الإداري‏.‏ في النهاية أحمل الفتيات والاباء والامهات والعائلات المسئولية أمام الله في درء التحرش وتحمل الفتاه مسئولية حماية نفسها وتحذير قريناتها من الفتيات من وجودهن في اماكن تظاهرات أو اماكن مشبوهة قد تهدد شرفهن أو أمنهن لهذا أري أن قرار اللجنة بمجلس الشوري ينصح ويحذر الفتيات والاسر من داخل القرار الذي من شأنه حماية الانثي لنفسها بالبعد عن الاماكن المتزاحمة سواء بسبب التظاهرات أوغيرها من الاماكن المشبوهة‏.‏

رابط دائم :


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.