بالفيديو.. الأنبا موسى يكشف أسباب عدم عودة تواضروس لمتابعة حادث المنيا    عمرو واكد عن حادثة سيدة المنيا: "كلنا اتعرينا"    العجاتى: ترسيم الحدود أمر معقد جدًا وليس عندى معلومة    الدولار يسجل 10.95 جنيهات في نهاية تعاملات اليوم    «قرطام» يسأل الحكومة عن إعادة طبع 500 مليون جنيه «ورقي» بدون غطاء نقدي    وصلة كلام    أضواء وظلال    مقتل أحد قيادات داعش في محافظة الأنبار العراقية    تحطم مقاتلتين أمريكيتين قبالة سواحل ولاية نورث كالورينا    بالصور.. دبلوماسيون ونواب يشاركون في مسيرة لتأبين ضحايا الطائرة المصرية    التلجراف: الحكومة الفرنسية ترفض التراجع عن تعديل قانون العمل    قلق فى حكومة أفغانستان لتولي «هيبة الله اخوانزاده» قيادة طالبان    الصقر ل في الجول عن فريق أحلام القارة: تصويبة جنوب إفريقيا الأجمل في رحلتي    الإصابة تبعد فابيان ديلف عن قائمة إنجلترا في اليورو    السفير السويسري وأسرته يحضرون لقاء الزمالك وإنبي    مفاجأة .. ريال مدريد يفاوض مدرب إشبيلية "سراً"    القبض على أكبر شبكة دعارة بالمعادي    "أمن القليوبية" يخلي سبيل الكاتب الصحفي عبدالناصر الزهيري    بالأسماء.. إصابة 8 أشخاص فى حادثى تصادم بكفر الشيخ    «لو فاتك خبر» اقرأ «المصري اليوم»: السيسي يوجّه بمحاسبة مرتكبي «حادث أبوقرقاص»    من وراء النافذة    ضبط عاطلين لحيازتهم 6 أسلحة نارية فى كفر الشيخ    فيفي عبده تدعم مصر للطيران بصورة مع مضيفات الشركة    بالصور| افتتاح «هرم أوناس» بحضور العناني والدماطي    بدء حفل استقبال ضيوف برنامج ninja warrior بسهل حشيش    "عسكرة الدواء.. "الإنتاج الحربي" تشارك "فاكسيرا" تأسيس شركة أدوية    بالصور|قرارات صارمة لمحافظ الدقهلية في زيارته لمستشفى بلقاس المركزي    مهندسة بالدقهلية تحرر محضرا ضد فلاح بسبب الري    "القوى العاملة" بالبرلمان: طالبنا بزيادة علاوات الأجر الشامل من 5% إلى 7%    شاهد.. تامر أمين عن مباراة الأهلي والمقاولون: اتحاد الكرة بقى "سوسن"    تجديد الثقة لمدير مكتب رئيس جامعة بنها    صورة هدية حازم سمير لمي عز الدين.. هذا هو رد فعلها وأطلقت عليه هذا اللقب    «أوقاف الإسكندرية»: 141 مسجدا للاعتكاف في رمضان و281 ساحة لصلاة العيد    الفرق بين الصيام والصوم    راشد يلتقى وفداً إعلامياً صينياً ..ويؤكد أهمية تعزيز الحركة السياحية الوافدة    ضبط صاحب «مضرب» بالشرقية لاحتكاره الأرز    توفير «السوفالدي» ل431 مريضا بفيروس «سي» في بني سويف    بالصور ..5 حكايات غرامية ل"جوني ديب" مع نجمات هوليوود ..أحدهما سر دخوله عالم التمثيل    كونميبول يحدد السادس من يوليو لبدء منافسات الدور قبل النهائي لكأس ليبيرتادوريس    صدق أو لا تصدق ..مولودة هندية تزن 7 كيلو جرام تقريباً    محافظ البنك المركزي: طرح البنكنوت لاصابة تجار الفكة في مقتل    3 تهم "بوظت" سمعة الطائرات بدون طيار وأثارت رعب العالم منها    5 ملايين سيدة فى مصر ليست لديها بطاقة رقم قومي    العليا للانتخابات تحدد لجان المصريين بالخارج لانتخابات الفيوم    مجلس الوزراء يناقش تعديل احكام قانون سوق المال للحد من سيطرة كيانات على حصة من تعاملات البورصة    قبول معارضة "صافيناز" على حكم حبسها 6 أشهر في "الرقص دون تصريح"    قوات الاحتلال: سقوط صاروخ من غزة على جنوبي إسرائيل    تعرف على موعد انتظام عمر جابر في تدريبات بازل    خبيرة تغذية تحذر الصائم من ممارسة الرياضة صباحا    زكريا ناصف يفسخ تعاقده مع الحياة ويهاجم مسئولي القناة    قطع المياه عن شبين القناطر لمدة 6 ساعات السبت المقبل لتنظيف الشبكات    « الأوقاف»: «نعمة الرضا» موضوع خطبة الجمعة.. غدًا    شيخ الأزهر: نقف بجوار فرنسا ضد الإرهاب    اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب تدعو للتنسيق بين الكيانات المصدرة وحل مشاكلهم    لوحبيبك "جوزاء" 5 كلمات متقوليهمش عشان تكسبى قلبه    ريهام السهلي    محافظ كفر الشيخ : أدعوا للتنافس فى تعلم وحفظ كتاب الله ودراسة وسطية الإسلام    ياريت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مسئولية الفتاة عن اغتصابها بين القبول والرفض

أثار قرار لجنة حقوق الإنسان بمجلس الشوري حول تحمل الفتيات مسئولية اغتصابهن في المظاهرات حفيظة الكثيرين ممن رأوا أن هذا القرار به عوار وإهانة للفتاة المصرية
التي شاركت في ثورة يناير المجيدة في حين رآه البعض أنه دعوة لحث الفتيات لتحصين أنفسهن في التظاهرات وغيرها من المواقف التي قد يتعرضن لها بأي من الأماكن العامة‏.‏في البداية يقول الشيخ شوقي عبداللطيف رئيس القطاع الديني السابق بوزارة الأوقاف أن تصريح لجنة حقوق الانسان بمجلس الشوري أخطأ في تحميل الفتيات اللاتي يشاركن في المظاهرات مسئولية اغتصابهن وان هذا البيان مبتور ومشوه ولا يليق خروج مثل هذه التصريحات من مجلس يعبر عن الشعب ولا يصح صدوره بهذه الطريقة في تحميل المرأة مسئولية اغتصابها‏,‏ وأضاف ان مثل هذه التصريحات تعطي الفرصة للبلطجية والذئاب ان يمارسوا جرائمهم دون رادع أو شفقة بالأنثي التي من المفروض أنها أمك وأختك وزوجتك والتي تتحمل المسئولية جنبا إلي جنب مع أسرتها في كل الأوقات وكل الظروف وأري أنه من الأفضل ألا نحملها أقدارا غير متوقعة الحدوث مع إرشادها بالإبتعاد عن الاماكن المشبوهة والمحتمل وجود البلطجية بها في ظل هذه الظروف التي تعيشها مصر وهذا لا ينفي حق المواطن في توفير سبل الأمان له وهذا من واجبات الشرطة في حماية المتظاهرات والمتظاهرين كما يجب أن لا يسمح بترك هؤلاء البلطجية الذين يقومون بالتخريب والحرق والتحرش لأن تركهم يكون جريمة بكل المقاييس في حق السلطة والجهات المختصة لأنه في النهاية المسئولية مشتركة بين الطرفين‏.‏
ومن ناحية اخري اضاف الدكتور يسري حماد نائب رئيس حزب الوطن ان الاغتصاب والتحرش ليست مسئولية الفتاة وحدها وانما يشترك في هذا ثلاثة أطراف أولهم الفتاة التي تفرط في نفسها ووجودها في اماكن التحرش وثانيهم بعض منعدمي الضمير ومنعدمي المسئولية ومنعدمي الدين والاخلاق القائمون بالتحرش وثالثهم الجهات الامنية التي لم تقم بواجبها علي أكمل وجه بحيث سهلت بأن يكون هناك ضحايا للتحرش الجنسي الذي لم تعهده مصر من قبل وأري انه ليست كل فتاة تم إغتصابها ضحية حقيقية للتحرش الجنسي لان هناك من يرتدين ملابس مثيرة تجعلهن اكثر عرضة للتحرش عن غيرهن ولهذا نحن نري انه من الضروري ان يعود الأمن إلي البلاد حتي نقضي علي تلك الظواهر المحرمة والتي تهدد فتيات ونساء مصر لأن هناك أيضا بريئات يمشين في الشوارع والميادين قاصدات أعمالهن أو مصالح تقتضي وجودهن بالشوارع يجب ان نؤمن هذا الوجود‏.‏
ويري الشيخ يوسف البدري ان نزول المرأة إلي الميادين والزحام لا يليق بالمرأة المسلمة أو العربية لان الرسول صلي الله عليه وعلي آله وسلم نهي عن أي عوار أو شبهات وقال انما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق وان المرأة كانت تقف خلف الرجال في اوقات الشدة والحروب بل كان يصل دورها إلي مداوة جروح المقاتلين وهذا اكبر دليل علي مكانتها في الإسلام وردا علي من يرددون ان الاسلام يقلل من شأن المرأة أو الفتاة ولكن خروجهن إلي التظاهرات وهن يعلمن ان هناك شبابا وبلطجية يهددون أمنهن وعرضهن فهذا ضرب من ضروب الجنون وفيه لا مبالاة من الفتيات اللاتي يجهلن التعامل مع المواقف التي بها تجمعات شبابية واحتكاكات وقد قال النبي الكريم ناصحا الأمة أعملوا وليس تظاهروا لعلمه أن التظاهر يوقف العمل ويهدد ثبات الأمة وينذر بخرابها‏.‏
ويضيف البدري لقد تقدمت إلي المحكمة بقضية لوقف هذه التظاهرات المستمرة التي تهدد أمن البلاد ولا تفيد في أي حريات بل تسببت في إحداث فوضي وعنف مخالفين للشرائع ولكن المحكمة أحالتها إلي القضاء الإداري‏.‏ في النهاية أحمل الفتيات والاباء والامهات والعائلات المسئولية أمام الله في درء التحرش وتحمل الفتاه مسئولية حماية نفسها وتحذير قريناتها من الفتيات من وجودهن في اماكن تظاهرات أو اماكن مشبوهة قد تهدد شرفهن أو أمنهن لهذا أري أن قرار اللجنة بمجلس الشوري ينصح ويحذر الفتيات والاسر من داخل القرار الذي من شأنه حماية الانثي لنفسها بالبعد عن الاماكن المتزاحمة سواء بسبب التظاهرات أوغيرها من الاماكن المشبوهة‏.‏

رابط دائم :


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.