وزير الزراعة منذرًا: مصر مهددة ب«الفقر المائي».. ويجب مواجهة «تغيرات المناخ»    ادارة قناة cbcتنهي التعاقد المذيعة 'إنجي أنور'    غدا..الحكم في دعاوى وقف فصل طلاب جامعة الأزهر    جاريدو: عمرو جمال "خلصان بدنيًا".. ونخوض مباريات شرسة    عبد العزيز يهنيء رئيس الاسكواش على ذهب البطولة الدولية بماليزيا    مارسيليا يصالح جماهيره بفوزه الأول في الدوري الفرنسي    ام تطعم ابنتها ديدانا شريطية لإنقاص وزنها    خلطة بهارات الفاهيتا والشاورمة للشيف " أبو البنات"    عاجل .. الاهلى يتعادل امام النجم الساحلى ويتأهل للمربع الذهبى بالكونفدرالية    مظاهرة للوايت نايتس خلال ساعات    بالصور.. لطيفة تخطف الأضواء بملابس الجيش    مدير أمن السويس يجتمع مع مشايخ القبائل لتأمين محطات توليد الكهرباء    رئاسة الوزراء: مشروع تنمية الساحل الشمالى الغربى سيوفر فرص عمل جديدة للشباب    الكهرباء: الفارق بين الإنتاج المتوقع والمتاح اليوم يتراجع ل 1400 ميجا مقابل 1570    بالفيديو..سامية حسين: 3.5 مليار جنيه حصيلة تطبيق قانون الضريبة العقارية..وتخصيص 50% من قيمتها لتطوير العشوائيات    بورصة الكويت تسجل مكاسب بعد التركيز على أسهم الشركات الصغيرة    القوى العاملة:    وزير خارجية تشاد يصل القاهرة للمشاركة فى بحث الأزمة الليبية    اختراع سجادة صلاة تُحصي عدد الركعات    مصرع وإصابة عدد من المدنيين في تبادل إطلاق النار بين الهند وباكستان    القبض على أستاذ بجامعة المنصورة تلقى رشوة من طالب لمنحه درجة الماجستير    بالفيديو.."التعليم العالى":بروتوكول مع الداخلية لتأمين المنشأت الجامعية    إستنفار أمني بكفر الشيخ لضبط مجهولون حاولوا تفجير نقطة شرطة    توقيع رواية "الطيبون" لأدهم العبودى بمعرض مكتبة فكرة للكتاب    غدا.. محلب يدشن طريق «عين دالة الفرافرة» بالوادى الجديد    مسيرة مؤيدة للسيسي ومحلب بعد قرار استثناء المحلة من قطع الكهرباء    إسرائيل تدك الشركات و المنازل بمدينة غزة برًا وبحرًا    "داعش" يفجر 7 مزارات مقدسة لليزيدية ويفخخ أربعة قرى    غدا.. «البرعى» يدشن مبادرة توحيد التحالفات الانتخابية    فلسطينى يشارك فى تحدى «الثلج» بدون ماء تعبيرًا عن معاناة غزة    إحالة ياسر علي إلى الجنايات لاتهامه بمعاونة هشام قنديل على الهرب والانضمام لجماعة محظورة    الحماية المدنية تسيطر على حريق "إيديال" بألماظة    مصرع مزارع فى خصومة ثأرية بقنا    «جنايات الإسكندرية» تؤجل محاكمة 33 إخوانيا إلي 25 ديسمبر    خبير بالشأن الأفريقي: موافقة إثيوبيا على مطالب مصر مرهونة بالمقابل الذي ستعرضة القاهرة    ميركل تطالب بتشديد الرقابة على الحدود بين أوكرانيا وروسيا    رئيس "النواب العراقى": سنحاسب المسئولين عن "مجزرة ديالى"    شيخ الأزهر يدين الهجوم الإرهابى على المصلين في العراق    بني سويف.. مسيرة شبابية ضد الانقلاب ضمن أسبوع "القصاص مطلبنا"    يوميات الأخبار    تأجيل مناقصة مترو «الكيت كات»    زينب محي الدين" مديراً جديداً لمستشفي الأطفال بجامعة أسيوط    بُشرى لمرضى السكري .. "الليزر" بديلًا عن "الإبر" لقياس سُكر الدم    ملثمون يطلقون النار علي كمين أمني بالشيخ زويد    عصفور يدعم استمرار وتطوير النشر بقصور الثقافة    دراسة صينية: ارتداء النساء اللون الأحمر يجعلهن أكثر جاذبية للرجال    غدا.. مؤتمر صحفي للكشف عن تفاصيل ضبط 40 قطعة أثرية قبل تهريبها    المسلم ليس ديوثا يا فضيلة المفتى السابق    التفاصيل الكاملة لعملية "الكوماندوز" الأمريكى داخل الأراضى السورية    منظمة الصحة العالمية: وقف انتشار وباء إيبولا سيحتاج ل6 إلى 9 أشهر    دويدار يخضع لفحص طبي لتحديد حجم اصابته    ضاحى خلفان يقترح إنشاء صندوق لدعم مصر لمدة عشر سنوات    عقل المباراة .. بالفيديو : أتليتكو الجديد .. ريفر بلات والصين في أوربا كرويا    تأجيل أولى جلسات إعادة محاكمة متهمي «مذبحة بورسعيد» ل21 سبتمبر    صبحي موسى: لا أوافق على حرمان قصور الثقافة من نشاط النشر    بالفيديو..أبو مازن: القيادة المصرية تسعى لوقف شلال الدم وتثبيت الهدنة    مقاصد سورة الكهف    وفي قلبك أكثر من أمل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مسئولية الفتاة عن اغتصابها بين القبول والرفض

أثار قرار لجنة حقوق الإنسان بمجلس الشوري حول تحمل الفتيات مسئولية اغتصابهن في المظاهرات حفيظة الكثيرين ممن رأوا أن هذا القرار به عوار وإهانة للفتاة المصرية
التي شاركت في ثورة يناير المجيدة في حين رآه البعض أنه دعوة لحث الفتيات لتحصين أنفسهن في التظاهرات وغيرها من المواقف التي قد يتعرضن لها بأي من الأماكن العامة‏.‏في البداية يقول الشيخ شوقي عبداللطيف رئيس القطاع الديني السابق بوزارة الأوقاف أن تصريح لجنة حقوق الانسان بمجلس الشوري أخطأ في تحميل الفتيات اللاتي يشاركن في المظاهرات مسئولية اغتصابهن وان هذا البيان مبتور ومشوه ولا يليق خروج مثل هذه التصريحات من مجلس يعبر عن الشعب ولا يصح صدوره بهذه الطريقة في تحميل المرأة مسئولية اغتصابها‏,‏ وأضاف ان مثل هذه التصريحات تعطي الفرصة للبلطجية والذئاب ان يمارسوا جرائمهم دون رادع أو شفقة بالأنثي التي من المفروض أنها أمك وأختك وزوجتك والتي تتحمل المسئولية جنبا إلي جنب مع أسرتها في كل الأوقات وكل الظروف وأري أنه من الأفضل ألا نحملها أقدارا غير متوقعة الحدوث مع إرشادها بالإبتعاد عن الاماكن المشبوهة والمحتمل وجود البلطجية بها في ظل هذه الظروف التي تعيشها مصر وهذا لا ينفي حق المواطن في توفير سبل الأمان له وهذا من واجبات الشرطة في حماية المتظاهرات والمتظاهرين كما يجب أن لا يسمح بترك هؤلاء البلطجية الذين يقومون بالتخريب والحرق والتحرش لأن تركهم يكون جريمة بكل المقاييس في حق السلطة والجهات المختصة لأنه في النهاية المسئولية مشتركة بين الطرفين‏.‏
ومن ناحية اخري اضاف الدكتور يسري حماد نائب رئيس حزب الوطن ان الاغتصاب والتحرش ليست مسئولية الفتاة وحدها وانما يشترك في هذا ثلاثة أطراف أولهم الفتاة التي تفرط في نفسها ووجودها في اماكن التحرش وثانيهم بعض منعدمي الضمير ومنعدمي المسئولية ومنعدمي الدين والاخلاق القائمون بالتحرش وثالثهم الجهات الامنية التي لم تقم بواجبها علي أكمل وجه بحيث سهلت بأن يكون هناك ضحايا للتحرش الجنسي الذي لم تعهده مصر من قبل وأري انه ليست كل فتاة تم إغتصابها ضحية حقيقية للتحرش الجنسي لان هناك من يرتدين ملابس مثيرة تجعلهن اكثر عرضة للتحرش عن غيرهن ولهذا نحن نري انه من الضروري ان يعود الأمن إلي البلاد حتي نقضي علي تلك الظواهر المحرمة والتي تهدد فتيات ونساء مصر لأن هناك أيضا بريئات يمشين في الشوارع والميادين قاصدات أعمالهن أو مصالح تقتضي وجودهن بالشوارع يجب ان نؤمن هذا الوجود‏.‏
ويري الشيخ يوسف البدري ان نزول المرأة إلي الميادين والزحام لا يليق بالمرأة المسلمة أو العربية لان الرسول صلي الله عليه وعلي آله وسلم نهي عن أي عوار أو شبهات وقال انما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق وان المرأة كانت تقف خلف الرجال في اوقات الشدة والحروب بل كان يصل دورها إلي مداوة جروح المقاتلين وهذا اكبر دليل علي مكانتها في الإسلام وردا علي من يرددون ان الاسلام يقلل من شأن المرأة أو الفتاة ولكن خروجهن إلي التظاهرات وهن يعلمن ان هناك شبابا وبلطجية يهددون أمنهن وعرضهن فهذا ضرب من ضروب الجنون وفيه لا مبالاة من الفتيات اللاتي يجهلن التعامل مع المواقف التي بها تجمعات شبابية واحتكاكات وقد قال النبي الكريم ناصحا الأمة أعملوا وليس تظاهروا لعلمه أن التظاهر يوقف العمل ويهدد ثبات الأمة وينذر بخرابها‏.‏
ويضيف البدري لقد تقدمت إلي المحكمة بقضية لوقف هذه التظاهرات المستمرة التي تهدد أمن البلاد ولا تفيد في أي حريات بل تسببت في إحداث فوضي وعنف مخالفين للشرائع ولكن المحكمة أحالتها إلي القضاء الإداري‏.‏ في النهاية أحمل الفتيات والاباء والامهات والعائلات المسئولية أمام الله في درء التحرش وتحمل الفتاه مسئولية حماية نفسها وتحذير قريناتها من الفتيات من وجودهن في اماكن تظاهرات أو اماكن مشبوهة قد تهدد شرفهن أو أمنهن لهذا أري أن قرار اللجنة بمجلس الشوري ينصح ويحذر الفتيات والاسر من داخل القرار الذي من شأنه حماية الانثي لنفسها بالبعد عن الاماكن المتزاحمة سواء بسبب التظاهرات أوغيرها من الاماكن المشبوهة‏.‏

رابط دائم :


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.