اليوفنتوس يفوز على الميلان بهدف تيفيز في قمة الكالتشيو    سطيف يفوز بصعوبة علي مازيمبي ويهدد حظوظ بلوغ النهائي    الأهلي يستعد لمواجهة هجر.. وفحوصات طبية للحربي    "سلطات الانقلاب" تخلي سبيل 26 من"ألتراس زملكاوي" بكفاله 500 جنيه    جمعة يسجل وماديرا يهدر فوزا ثمينا أمام براجا    وزير الاتصالات: 100 مليون مستخدم للمحمول في مصر    خبير بترولي: معامل التكرير تحقق خسائر 5 دولارات للبرميل والطاقة التشغيلية لا تتجاوز ال21 مليون طن سنويًا    "الطيران": لا نسمح بأي تجاوزات مع عملاء الشركات المصرية    "صحفيون ضد قانون التظاهر" تبدأ حملة توقيعات لإسقاطه    بالفيديو.. تامر أمين: مصاريف المدارس الخاصة ''إتاوة على الكيف''    فيديو.. مسيرة "فراشة" ليلية بأسيوط للتنديد بتردي أوضاع المعيشة    بالفيديو.. «مرتضى» يتهم علاء عبد الفتاح ب«الشذوذ» وخالد علي ب«العمالة»    "نصار" يزعم منع النشاط السياسي داخل الجامعة    وزير الري: سنطّلع لأول مرة على دراسات خاصة بسد النهضة    بالفيديو.. أستاذ كبد: نسبة الشفاء بعلاج "سوفالدي تصل ل 90 %    استخدام الحامل الماكياج والعطر يصيب مولودها بالربو    مسؤول إسرائيلي:استئناف المفاوضات "الإسرائيلية – الفلسطينية" الثلاثاء بالقاهرة    للمرة الأولى.. غارات أمريكية على الموصل بالعراق    «بن عمر» يعلن التوصل لاتفاق حل الأزمة في اليمن    أحمد قريع : استباحة المسجد الأقصى من قبل المستوطنين عدوان ديني    مقتل عناصر من "حزب الله" في تفجير "انتحاري" شرقي لبنان    «نزع السلاح» بالسودان تصادر 14 ألف قطعة سلاح بدارفور    سر الورقة التى رفعها أسامة مرسي لأبيه فى محاكمة اليوم    ضبط 39 مهاجرا غير شرعيا في مياه البحر الأحمر بالسودان    بالفيديو : مدير الحماية المدنية: حريق مصنع البتروكيماويات نشب في المبني بالكامل    حبس 11 متهما بالهروب من داخل سجن بقسم أول المحلة    مصرع أم وثلاثة من أبنائها إثر انقلاب سيارتهم بترعة فى الشرقية    منتخب شباب الإمارات بطلاً للدورة الدولية الرباعية    خلال لقاء محلب بوزير التموين    العثور على ثعبان طوله 2 متر بمستشفى التأمين الصحي بمدينة نصر    عصفور: مصر الثقافة والإبداع يواجهان الإرهاب ..ومهرجان "سماع" رسالة سلام من قلب القاهرة‎    المصري مؤمن خليل يشعل مسرح "أراب أيدول"    الزراعة تضع خطة لتنمية الثروة الحيوانية في مطروح وتنتهي من تطوير 35 وادي    معتقلو "بورسعيد العمومي" يستغيثون إثر الانتهاكات التي يتعرضون لها    بالفيديو.. علي جمعة: "الحج" مثل الجهاد في سبيل    السروي يخصص أسواق بديلة للباعة الجائلين في السويس    تأجيل محاكمة حبارة و34 آخرين في قضية مذبحة رفح الثانية لجلسة اليوم لاستكمال المرافعة    "داعش" تسيطر على 60 قرية كردية بسوريا في يومين    بوريه بطاطس مع السبانخ للشيف دعاء عاشور    وزير التعليم العالي ورؤساء الجامعات المصرية فى جامعة أسيوط    رولا خرسا ل"الوادي": شاركت في تحكيم مسابقة ملكة جمال مصر لدعم السياحة    إصابة مواطن من قبل مجهولين شرق العريش    أنجلينا جولي تعتزم إخراج فيلم «إفريقيا»    التربية والتعليم: 95% من الكتب المدرسية متوفرة بالمدارس عدا كتاب واحد فقط    حماة آثار مصر: أجهزة تأمين مخازن المتاحف غير صالحة.. والوزير:«الإمارات هي اللي هتدفع»    15 فنانًا عالميًا يصورون فيلمًا تاريخيًا في مصر بعنوان «تحت الهرم»    الرحالة المصري العالمي حجاجوفيتش يلتقي بان كي مون في يوم السلام العالمي    ساندى تستعيد طفولتها على فيسبوك    بعد طول غياب.. عودة شريف عبد الفضيل    بالفيديو.. علي جمعة: حج المديون جائز بشرط استئذان "الدائن"    عقبات عديدة تواجه منظومة الخبز الجديدة بدمياط    بالفيديو.. علي جمعة: «اللى يتصور سيلفى فى الحج تهريج»    بالفيديو.. على جمعة: على بن أبي طالب حذرنا من «داعش» منذ 1400 عام    قيادي بفتح : لم يتحدد موعد الاجتماع مع قيادات حماس    البرلس' أول الجمهورية كأفضل ميناء تخصصي في الصيد عن عام 2014'    الإسماعيلي ينهي إستعداداته للقاء المقاصه    قطع الكهرباء عن بعض مناطق الغردقة يومى الاثنين والاربعاء لرفع كفاءة المحطات بها    الآيات القرآنية في إثبات صفة اليد لله تعالى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

دعامة جديدة تذوب في الشرايين
نشر في الأهرام اليومي يوم 14 - 07 - 2010

سباق محموم بين معاقل البحوث الطبية لانتهاء متاعب القلب البشري دعامة جديدة تذوب في الشرايين بعد تركيبها وتختفي تماما ويبقي الشريان مفتوحا‏.‏ و‏ دعامات من معادن جديدة تظهر فوق شاشة القسطرة حتي يتابعها الطبيب لوضعها في المكان الضيق تماما‏..‏ دعامات حديثة تحمل أدوية تمنع عودة الضيق وتمنع حدوث تجلط‏..‏ وبالونات جديدة تحمل عقاقير وأدوية وتتسلل عبرالشرايين إلي مواقع الضيق فتفتحها دون حاجة إلي وضع دعامات‏..‏ وقساطر أسطورية تندفع خلال الشرايين لتصل إلي صمامات القلب فتستبدلها بصمامات سليمة بدلا من جراحات فتح الصدر التي كانت العلاج الوحيد لاستبدال الصمامات‏.‏
هذه ليست أحلام الساعين إلي الشفاء من متاعب القلب وأمراضه‏,‏ ولكنها حقائق مذهلة خرجت إلي الوجود وطرحت في أكبر مؤتمر للقلب في فرنسا منذ أيام‏.‏
لقد كان ضيق شرايين الجسم والقلب والرقبة والكلي وأيضا الأطراف‏,‏ من الأمراض المدمرة للإنسان بكل آلامها وأزماتها‏..‏ وحتي عام‏1985‏ كان العلاج عن طريق الجراحة هو الحل الوحيد لإصلاح ضيق الشرايين‏,‏ حتي تم اختراع البالونة والتي يمكن من خلالها توسيع الشريان من داخل جداره‏,‏ ولكن كان يعيبها كما يشرح د‏.‏ عادل الاتربي استاذ القلب بعين شمس عودة الضيق في أكثر من‏40%‏ من المرضي‏..‏ ومن هنا أخرجت معامل البحوث الطبية الدعامة‏,‏ وهي جسم معدني يتم تركيبه علي البالونة ويمكن من خلالها تثبيت الدعامة داخل الشريان الضيق‏,‏ مما يقلل من نسبة عودة الضيق إلي‏20%‏ فقط‏..‏ ولكن الأبحاث الطبية لم تتوقف عند هذه النسبة‏..‏ فقد اتجهت الأبحاث إلي إنتاج نوعيات جديدة من الدعامات يتم تغليفها ببعض الأدوية والتي تقلل من نسبة عودة الضيق وأطلق عليها اسم الدعامات الدوائية‏.‏
ورغم ذلك‏,‏ فإن الأبحاث لم تتوقف‏,‏ فقد ظهرت تحذيرات من استخدام هذه الدعامات نظرا لحدوث بعض المضاعفات والجلطات داخل هذه الدعامات كما يضيف د‏.‏ عادل الاتربي مما يسبب ذعرا في الأوساط الطبية‏..‏ رغم ما عرف من أسباب هذه الجلطات عندما يوقف المريض استخدام أدوية السيولة والتي يجب أن يستمر في تناولها لمدة عام كامل بعد تركيب هذه الدعامات الدوائية‏..‏ كما أن هذه الدعامات أدي وجودها داخل الشرايين إلي عدم إمكانية اجراء جراحات لنفس الشريان‏.‏
لذلك اتجهت الأبحاث لإنتاج نوعية جديدة من الدعامات يطلق عليها الجيل الثالث من الدعامات الدوائية تم فيها تطوير المادة المستخدمة للدعامة إلي مادة البوليسكريت بدلا من الكوبلت وتتميز هذه المادة بقدرتها علي التكييف مع الانحناءات الحادة للشرايين‏,‏ وكذلك تتميز بأنها تذوب تلقائيا وتماما داخل الشرايين في خلال‏3‏ أشهر من تركيبها‏,‏ مما يمنح المريض فرصة توسيع الشريان وتركيب دعامة دوائية أخري في نفس الشريان‏,‏ ومنع عودة الضيق‏..‏ وفي الوقت نفسه تسمح للمريض بإجراء أي جراحات في المستقبل‏,‏ وكذلك تقلل من احتياج المريض لاستخدام أدوية السيولة لمدة طويلة‏,‏ مما يقلل من احتمالية حدوث مضاعفات كنزيف المخ والمعدة‏,‏ وكذلك إمكانية عمل إشاعات الرنين المغناطيسي دون أي مشاكل‏.‏
ولقد تم بالفعل إنتاج هذا الجيل الثالث من الدعامات التي تذوب تلقائيا وتم تجربتها ليس فقط في المعامل‏,‏ ولكن داخل شرايين المرضي بنجاح تام‏,‏ وتم عرض هذه النتائج بمؤتمر الجمعية الأمريكية لأمراض القلب‏.‏
الضيق لن يعود
ومازالت الآمال تحبط بإنتاج أنواع أخري ساحرة من الدعامات تكاد تجمع من الإمكانات ما يتيح لها إنهاء كل متاعب القلب البشري‏..‏ وأخرجت معاقل البحث الطبي كما يشرح د‏.‏ سمير صالح وفا‏,‏ أستاذ القلب بعين شمس‏,‏ دعامة أخري تمحو كل عيوب الدعامة الحالية‏..‏ إذ إن الدعامة القديمة تتعرض لخطر عودة الضيق بنسبة تتراوح بين‏40‏ إلي‏50%‏ حتي الدعامة الدوائية أو الذكية التي يتغنون بها الآن‏,‏ فإنها تحمل خطر عودة الضيق إلي‏10%,‏ كما أنها لا تظهر علي شاشة جهاز القسطرة عند وضعها داخل الشرايين‏,‏ مما يصيب الطبيب بالحيرة فيما إذا كانت وقعت في مكان الضيق تماما أم بعيدا عنه‏.‏
ولتجنب كل هذه العيوب‏,‏ ظهرت دعامة ثالثة يسمونها الدعامة الحديثة‏,‏ مصنوعة من البلاتين مع الكوبلت‏,‏ من مميزاتها أنها تمكن الطبيب من رؤية الدعامة في أثناء عمل القسطرة‏,‏ وتظهر أثناء تركيبها بصورة واضحة‏,‏ مما تساعد في وضعها في مكان الضيق بصورة دقيقة جدا‏,‏ بجانب سهولة دخولها أثناء التركيب‏,‏ كما أنها تحمل أنواعا جديدة من الأدوية تمنع عودة الضيق مرة أخري بنسب أقل من‏5%,‏ كما أن نسبة التجلط داخل الدعامة أقل‏.‏
ودعا المؤتمر إلي استخدام الدعامات كبديل للجراحة في مرضي ضيق الشريان التاجي الرئيسي الدي كان يتحتم إجراء جراحة له‏.‏
عودة البالونة
ولم تقف الآمال عند بوابة الدعامات فقط‏,‏ فإن استخدام البالونة سوف يعود بقوة دون حاجة للدعامات كما يضيف د‏.‏ سمير وفا فقد طرح في المؤتمر العالمي الفرنسي نوع جديد من البالونات مغطاة بعقاقير دوائية تمنع تكاثر الخلايا في المناطق المبطنة بجوار الشريان التاجي‏,‏ وعندما تدخل البالونة إلي موقع الضيق داخل شريان القلب ويتم نفخها لتوسيع الشريان‏,‏ فإن الأدوية التي تحملها البالونة تتسرب إلي خلايا الشريان وتمنع حدوث ضيق مرة أخري‏..‏ وهذه الصيحة الخطيرة في تطوير البالونة سوف يؤدي إلي العودة إلي استخدامها بشكل كثيف‏,‏ حيث إنها سوف تغني تماما عن استخدام الدعامات‏,‏ كما أنها كما طرح في المؤتمر سوف تستخدم في الشرايين الصغيرة التي يقل اتساعها عن‏2,5‏ مللي أو الضيق داخل شريان متفرع أو الضيق داخل الدعامة‏.‏
القسطرة الأسطورية
وإذا كانت الدعامات تحتل الآن اهتمامات عالم الطب بعد هذا التطور المذهل‏,‏ فإن القسطرة الطبية أصبحت أسطورية بعد أن حققت نجاحات في التشخيص‏,‏ وكذلك في حمل البالونات والدعامات بمختلف أنواعها داخل شرايين الجسم للقضاء علي الضيق والجلطات التي تعوق سير الدم‏.‏
ولكن القسطرة لم تقف عند هذا الحد من العمل‏,‏ وإنما حققت معجزات تتحدث عنها مؤتمرات القلب والشرايين العالمية في إنقاذ صمامات القلب التي كانت تتعرض لجراحات قد تعرض حياة الإنسان للخطر‏.‏
ولقد تم عمل أكثر من خمسة آلاف حالة لتركيب صمام الأورطي عن طريق القسطرة التداخلية بدون جراحة كما يشرح د‏.‏ محمد صبحي أستاذ القلب بطب الإسكندرية ويتم استخدام هذه الصمامات في مرضي ضيق الصمام الأورطي المتكلس الذي يستحيل فيه الجراحة من حيث خطورة سن المريض وحالة عضلة القلب والرئتين‏..‏ ويتم توسيع الصمام الأصلي أولا ثم بوضع الصمام باستخدام جهاز سرعة النبضات وقد حقق هذا الأسلوب نجاحا بنسبة‏98%..‏ وأيضا يتم الآن استخدام القسطرة في تركيب الصمام المترالي‏,‏ وذلك في حالة ارتجاع الصمام نتيحة تضخم عضلة القلب‏.‏
والجديد أيضا كما يضيف د‏.‏ صبحي استخدام قسطرة جديدة لقياس الضغوط داخل الشرايين التي بها ضيق لمعرفة ما إذا كان المريض يحتاج إلي تركيب دعامة أم لا‏,‏ وقد تم تركيب واستخدام هذه القسطرة في معظم المراكز المتخصصة في العالم‏.‏
ومن الجديد أيضا كما يضيف د‏.‏ أحمد خشبة أستاذ القلب بعين شمس استعمال تقنيات جديدة في أثناء اجراء القسطرة التقليدية مثل تصوير الشرايين التاجية من الداخل بالموجات فوق الصوتية عند تركيب الدعامة‏,‏ خاصة الدوائية منها‏,‏ بتأكيد وضع الدعامة المناسبة بالمقاس السليم بالضغط المناسب‏..‏ إذ تتيح لنا هذه التقنية أن نري الشريان التاجي من الداخل بصورة دقيقة توفر دقة وضع الدعامات والحد من آثارها الجانبية‏.‏
وكذلك توفر هذه التقنية تحليل مكونات الإصابات داخل الشريان التاجي للتفرقة بين الإصابات المتكلسة والالتهاب الذي قد يسبب الأزمات القلبية الوشيكة‏.‏


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.