مباحثات علمية بين مستشفيات عين شمس وجامعة صينية لمواجهة كورونا    إزالة 995 حالة تعدٍ على أراضي الدولة بالغربية    بوتاجاسكو: توزيع 24 مليون أسطوانة خلال الربع الأول من 2020    بوريس جونسون: إعادة أطفالنا للمدارس بطريقة آمنة    عروض إماراتية للاعب الزمالك لضمه في الصيف    حبس متهمين بقتل سائق "توك توك" في البحيرة 4 أيام    بالصور.. سيارات الشرطة تجوب شوارع طور سيناء لتطبيق حظر التجول    مستشفى العزل بقها يوجه رسالة شكر للأطقم الطبية    أسعار الذهب مساء اليوم الاثنين 25 مايو 2020    5.4 ملايين دعم إضافى ل 54 اتحادا رياضيا    محافظ بورسعيد: استمرار انتظام توريد القمح ليصل إجمالى ما تم توريده 3862 طن    القبض على 7 متهمين بالسطو المسلح وسرقة سيارة سجائر في العمرانية    كوريا الجنوبية تعلن انتهاج سياسة مالية شبيهة بأوقات الحرب    وزير النفط الإيراني يهاجم تركيا    أول تحرك من "الأزهر" ضد إمام نبروه    "خريجي الأزهر" تدين التفجيرات الإرهابية في الصومال.. وتؤكد: سفك الدماء من أعظم الكبائر    حميدتي يكشف "مؤامرة قطرية خبيثة" ضد السودان بعد عزل البشير    خطوة جديدة.. الحكومة البريطانية تدعم عودة التدريبات في مختلف الرياضات    الحكومة ترد على هدنة المتمردين.. أفغانستان تفرج عن 100 معتقل من طالبان    الحكومة الألمانية تدرس تخفيف بعض قيود كورونا    ضبط ورفع 35 حالة إشغال في ثاني أيام العيد بمركز بلبيس في الشرقية    حاويات وبضائع.. ميناء دمياط يستقبل 5 سفن اليوم    الفيفا يهنئ سيد معوض بعيد ميلاده ال41: عيد ميلاد سعيد    شاهد.. الزمالك يحتفل بعيد ميلاد جنش    فايلر يتسلم تقريرا طبيا عن مصابي الأهلي عقب إجازة عيد الفطر    غموض بشأن مصير لاعب الأهلي المعار    برشلونة يسعى للتخلص من ديمبيلي مقابل 45 مليون يورو    وولفرهامبتون يرفض انتقال أداما تراوري إلى ليفربول    تقرير تنظيم الاتصالات يكشف انخفاض وقت ذروة استخدام الإنترنت في رمضان    مصر تدعو المجتمع الدولي إلى استمرار دعم أفريقيا في مواجهة تحديات كورونا    ضبط 1693 عبوة دوائية منتهية الصلاحية بالشرقية    إخلاء سبيل المتهمين في واقعة صلاة العيد بأوسيم بكفالة 500 جنيه    ضبط 186 محكوماً عليهم في حملة أمنية بالقليوبية    إخلاء سبيل 4 متهمين في واقعة "صلاة العيد في أوسيم" بكفالة    اليوم السابع يحذر من صفحات تنتحل اسمه وتفبرك خبر وفاة الفنانة رجاء الجداوي    أبطال مسلسل "خيانة عهد" ضيوف منى الشاذلي    زوجة الشهيد رامي حسانين: مصر بلد الأبطال و"الاختيار" جزء من بطولات عظيمة    توقعات الابراج حظك اليوم برج الميزان الثلاثاء 26-5-2020    25 مليون زائر و100 ألف مشترك بقناة "الثقافة" على يوتيوب خلال 60 يوما    خاص| نيللي كريم تكشف سر نجاحها مع كاملة أبو ذكري    لماذا نصوم 6 من شوال بعد 30 يوما من صيام رمضان؟ علي جمعة يجيب    صرف 25 مليون جنيه ل50 ألف من العمالة غير المنتظمة بكفر الشيخ    السيسي يهنئ ملك الأردن ورؤساء الأرجنتين وأريتريا بأيام الاستقلال والثورة.. ويعين 258 مندوباً مساعداً بمجلس الدولة    محافظ الجيزة يتفقد مجهودات رفع المخلفات وانتظام عمل المخابز    فيديو.. نصائح المصل واللقاح لتقوية مناعة الجسم لمواجهة فيروس كورونا المستجد    بالصور... تعقيم منزل الحالة الجديدة المصابة بفيروس كورونا في العريش    40 عاما من الخدمة.. أسقفية الشباب تحتفل بتذكار سيامة الأنبا موسى    السيطرة على حريق في 3 أحواش للمواشي بأسوان    جامعة أسيوط تقدم تطبيقًا إلكترونيًا للمقررات الدراسية بكلياتها    الهند تسجل أعلى معدل إصابة بكورونا بنحو 7 آلاف إصابة جديدة    «تخليداً لذكرى الأبطال».. «تي شيرت» ملحمة البرث من أعضاء البرنامج الرئاسي (صور)    النيابة تصرح بتشريح جثة ربة منزل انتحرت في دار السلام    الإفتاء: صلاة الفجر في وقتها تجعلك في ذمة الله طوال اليوم    مخرج "الفتوة" يستبعد تصوير جزء ثان: حاجة طلعت حلوة وخلصت    جابر طايع: المساجد التزمت بتعليمات وزارة الأوقاف بشأن صلاة العيد    دعاء في جوف الليل: اللهم إنا نسألك خفايا لطفك وفواتح توفيقك    "6 علامات".. دليلك على قبول صيامك فى رمضان    «القومى للمرأة» يشيد بإرتداء مذيعو «إكسترا نيوز» قمصانا تحمل صور شهداء البرث (صور)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





القرضاوى "رأس الأفعى".. صرح لدبلوماسى روسى بأن القطريين سيطيحون بتميم..وطالب تنظيم الحمدين بمنح الإخوان أموالا لإشعال مصر.. برلمانيون يكشفون حقيقة أزمة الدوحة.. وإخوانى سابق يتوقع تصفية "شيخ الفتنة"وطرد الجماعة

"انقلب السحر على الساحر"، وأظهرت الأيام أن يوسف القرضاوى رئيس ما يسمى اتحاد علماء المسلمين هو "رأس الأفعى"، فكما حرض وساعد فى تأجيج الأوضاع داخل مصر والبلدان العربية، تبين أن الرجل الذى يعيش فى ذيل تنظيم الحمدين، يتوقع أن الشعب القطرى سيطيح بأميره تميم بن حمد قريبا، نعم هذه هى الحقيقة التى لم نفتر بها على الرجل، وإذا أردت التأكد بأذنك وعيونك وجميع حواسك، استمع لحديث السفير الروسى فى الدوحة سابقًا فلاديمير تيتورينكو مع قناة "روسيا اليوم"، فمن ضمن الأسرار والمفاجآت التى كشفها خلال حديثه قوله إن يوسف القرضاوى كان يعطى تعليمات لقيادة قطر بمنح المزيد من الأموال لإخوان مصر لإشعال الأوضاع، ليس هذا فحسب بل كان يوجه الآلة الإعلامية لتنظيم الحمدين "الجزيرة وأخواتها" لإشعال الأوضاع فى الدول العربية.

القرضاوى: القطريون سيطيحون بتميم قريبا

لم تتوقف المفاجآت عند ذلك، بل من ضمن ما قاله الدبلوماسى الروسى السابق، إن القرضاوى كان يوجه تعليماته لقناة الجزيرة عن كيفية العمل، وكان يتصل بالديوان الأميرى القطرى حيث كان يأمرهم أن يوجهوا للقناة تعليمات بعرض المزيد من اللقطات الفظيعة والأحداث الدموية، وأن يظهروا مشاهد القتل والمذابح فى سوريا.
وأشار السفير الروسى السابق فى الدوحة، إلى أنه مرة وجه سؤالا ليوسف القرضاوى عن قطر ونظام الحكم فيها بالملكية وليس الديمقراطية، فكانت إجابة القرضاوى مذهلة حيث أكد فى إجابته أن القطريين سيطيحون بأميرهم قريبا".

غضب الشعب القطرى من تميم بن حمد
تصريحات يوسف القرضاوى، الذى يحظى بمزايا كثيرة من السلطة الحاكمة فى قطر، مع السفير الروسى السابق فى الدوحة، تكشف مدى غضب الشعب القطرى من النظام الحاكم فى قطر، هكذا فسر يحيى كدوانى، وكيل لجنة الدفاع والأمن القومى بمجلس النواب، ما قاله "القرضاوى" للسفير الروسى.
وأضاف " كدوانى " فى تصريح خاص ل"اليوم السابع"، أن حديث السفير الروسى له دلالات عدة يمكن أن تتكشف خلال الأيام المقبلة، فقطر تحتضن يوسف القرضاوى وهو أحد أبرز القيادات للتنظيم الدولى لجماعة الإخوان وهو أحد المحرضين على تنفيذ العمليات الإرهابية.
وأوضح وكيل لجنة الدفاع والأمن القومى، أن النظام القطرى استعان بالحرس الثورى الإيرانى والقوات التركية لحمايته من الشعب القطرى خوفاً من حدوث ثورة عليه بسبب سياساته العدائية تجاه دول الخليج، ولضمان بقائه فى السلطة.
وأشار إلى أن مقاطعة دول الرباعى العربى، نجحت فى تقليص دور قطر فى المنطقة ودعمها للتنظيمات الإرهابية، مضيفا أن الشعب القطرى جزء لا يتجزأ من محيطه الخليجى وهو غير راضٍ عن سياسات تنظيم الحمدين الذى ينفق ثروات الشعب القطرى فى دعم وتمويل الإرهاب بغرض توسيع النفوذ القطرى فى المنطقة لصالح أعداء الوطن العربى.
واتفق مع الرأي السابق، طارق الخولى، أمين سر لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، قائلا إن تصريحات السفير الروسى السابق بالدوحة بأن يوسف القرضاوى، أكد له أن الشعب القطرى سيطيح بالحكام القطريين فى المرحلة القادمة تكشف عن كذب الأذرع الإعلامية القطرية فى تصدير صورة غير صحيحة عن الأوضاع فى الدوحة.
وأضاف " الخولى" أن الأذرع الإعلامية القطرية تتبنى حملة "تميم المجد" فى محاولة لتضليل الراى العام حول الأوضاع العصيبة فى قطر وتنامى الغضب الشعبى تجاه نظام تنظيم الحمدين وسياساته التى أدت إلى مقاطعة دول الرباعى العربى له.
وأشار إلى أن ممارسات نظام تميم من قمع واعتقال المعارضية وسحب الجنسية عن عدد كبير من القبائل القطرية، يؤكد أن الشعب القطرى غاضب من سياسات تنظم الحمدين، ويكشف مدى تفاقم الأوضاع فى قطر بعكس ما يصدره الإعلام القطرى ويشير إلى وجود ضغوطات فى صفوف الأسرة الحاكمة فى قطر.

توقعات بتصفية يوسف القرضاوى داخل قطر
إبراهيم ربيع القيادى السابق بجماعة الإخوان، الباحث فى شئون حركات التيار الإسلامى كان له رأى آخر، حيث أكد أن هذه التصريحات بمثابة لعبة من قبل نظام الحمدين لحلحلة أزمة قطر مع الرباعى العربى.
وقال "ربيع" فى تصريحات ل"اليوم السابع" تعليقا على تصريحات القرضاوى للدبلوماسى الروسى إن:" الامير المدلل – تميم بن حمد- يريد مخرج للالتفاف على مطالب الرباعى العربى الممثل في مصر والسعودية والامارات والبحرين ويقدم تنازلا شكليا فيقوم بترحيل وطرد قيادات التنظيم الاخوانى بالتنسيق مع التنظيم الدولى للإخوان، لذلك دفع القرضاوى أن يدلى بمثل هذه التصريحات.
وأضاف "ربيع":"تركيا ستستقبل الجزء الأهم منهم وجزء آخر سيتوجهون إلى ماليزيا وجزء إلى بريطانيا وغير المهمين منهم يتفرقون في أفريقيا سواء في جنوب أفريقيا أو السودان، ولأن القرضاوى بمثابة أمين السر لجرائم قطر الإرهابية ولديه الكثير المطلوب كشفه وموضوع على القائمة الحمراء للانتربول الدولى ولا يجب تركه يرحل بعيدا عن أعين تميم بن حمد، لعل هذا التسريب يكون مقدمة لتصفيته من قبل رجال الأمير المأزوم فى عملية غامضة فيرحل وترحل معه أسراره وتدفن أدلة إدانة قطر بالإرهاب في مقبرة القرضاوى".
وأكد أن تاريخ القرضاوي مع تنظيم الإخوان يبدأ مع بدايات التنظيم الأولى فى أربعينيات القرن الماضي، فهو الرمز الأزهري الذي يقوم بتسويق التنظيم دينيا لدى العامة ونخبويا إلى النخبة الدينية عبر المنظمات ذات الصفة الأممية وأبرزها، الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الذي جاء في وثيقة تعريفه وقت التأسيس "الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين مؤسسة إسلامية شعبية، تأسس سنة 2004 بمدينة "دبلن" بإيرلندا وهو مؤسسة ذات نفع عام، يضم أعضاء من بلدان العالم الإسلامي ومن الأقليات والمجموعات الإسلامية خارجه، ويعتبر الاتحاد مؤسسة مستقلة عن الدول، وله شخصية قانونية وذمة مالية خاصة".

اتحاد علماء القرضاوى وتاريخه الإخوانى فى الدوحة
وتابع "ربيع": "مع بداية سنة 2011، تم نقل المقر الرئيسي للاتحاد إلى مدينة الدوحة في قطر، بناء على قرار من المجلس التنفيذي، بعدما تم إعداد الخطة الاستراتيجية للاتحاد، وبتحليل أولى لوثيقة التعريف بالاتحاد ستلاحظ مدى تطابق أدبيات الاتحاد وغاياته مع تنظيم الإخوان الأممى، وانتقال مقره بعد 2011 ميلادية - ذلك التاريخ المرتبط بأحداث الربيع العربى التى مكنت تنظيم الإخوان من كل البلدان التي مر عليها ذلك الربيع- إلى قطر التي كانت في هذا التاريخ مقر إدارة إعلامية لفعاليات الربيع العربي عبر قناة الجزيرة المملوكة للدولة القطرية، فالمقر الحالي والتاريخ لهما دلالة مهمة فى أن يكون القرضاوي منصة مهمة لتسويق وبيع التنظيم، مضيفا:" لو نظرت إلى السيرة الذاتية لأغلبية أعضاء مجلس أمناء هذا الاتحاد ستجدهم منتمين تنظيميا للإخوان".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.