محافظ بني سويف ووزير الأوقاف يوزعان 4 طن لحوم على الأسر الأكثر احتياجا    صعود البورصة الأوروبية قبيل كلمة باول    «تكريم أبطال اليد واحتفالية عيد العلم».. ماذا فعل السيسي الأسبوع الماضي؟    رئيس الوزراء: إبراز دور مصر في أفريقيا خلال مؤتمر "أفريقيا 2019"    إصابة 20 شخصا إثر خروج قطار عن القضبان في كاليفورنيا    الجيش السوري يحاصر نقطة المراقبة التركية جنوبي إدلب    رئيس البرازيل يتهم ماكرون باستغلال حرائق الأمازون لتحقيق مكاسب شخصية    تقارير: سان جيرمان يحدد الموعد النهائي للتفاوض مع برشلونة حول نيمار    تنس الطاولة يبحث عن التأهل لأولمبياد طوكيو بمواجهة نيجيريا    ظهور الصفقات الجديده للأهلي في التشكيل المتوقع بطل جنوب السودان    اليوم .. منتخب مصر لشباب الكرة الطائرة يبحث عن مواصلة التألق أمام اليابان في بطولة العالم    ضبط 15 سيارة ودراجة بخارية متروكة فى بالقاهرة    مصرع طفل أسفل عجلات سيارة نقل بالشرقية    اعترافات صادمة ل«سفاح المسنات» بالصعيد    4 قتلى و70 جريحا خلال تدافع عنيف بحفل للمغني العالمي سولكينج في الجزائر    الليلة.. علي قنديل يحيي حفل استاند اب كوميدي بساقية الصاوي    حكايات اليوم.. وقوع معركة جالديران.. ورحيل "سعد زغلول"    ننشر أسعار المانجو بسوق العبور الجمعة..والهندي ب 10جنيهات    بدء التسجيل وسداد المقدمات ل512 وحدة سكنية بمشروع "JANNA" بملوى الجديدة.. الأحد    تفاصيل سقوط «سفاح النساء المسنات» في بني سويف    الحكومة السودانية برئاسة حمدوك.. الفساد والفقر والحرب والإخوان قنابل موقوتة    تعرف على موقف الفيفا من تطبيق تقنية الفيديو في الدوري    «التنمية المحلية» تبدأ الاختبارات الشخصية للمتقدمين للوظائف القيادية    رامى صبرى: «فارق معاك» محطة مهمة فى حياتى الفنية.. وسعيت لتقديم أفكار مختلفة فى كل أغنياتى    بسام راضي: منظمة الصحة العالمية أشادت ب"100 مليون صحة".. أكدت أن مصر استخدمت آليات جديدة في الحملات.. المبادرة الرئاسية لم تحدث في أي دولة.. وعلاج 250 ألفا بالمجان ضمن حملة إنهاء قوائم الانتظار    آستون فيلا بقيادة تريزيجيه والمحمدي يصطدم بإيفرتون في الدوري الإنجليزي    تعرف على مواعيد القطارات المتجهة من القاهرة إلى المحافظات اليوم    بالفنون تحيا الأمم.. رسالة «الثقافة» من قلعة صلاح الدين    مسئولان أمريكيان: إسرائيل مسئولة عن قصف مستودع للأسلحة في العراق    أمين الفتوى بدار الإفتاء: فوائد شهادات الاستثمار جائزة    الشيخ عويضة عثمان: لا يمكن للناس رؤية الله في الحياة الدنيا بالعين    "الإفتاء" توضح حكم الصلاة والوضوء مع وجود كريم على الرأس    قوات الشرعية اليمنية تسيطر على مدينة عتق    الحكومة اليابانية تشجع العاملين على الحصول على إجازة رعاية طفل    عزبة أبو عطية بالبجرشين تشكو من انقطاع المياه وتطالب تغيير الخط المغذي لتلوثه    الأرصاد: طقس الجمعة حار رطب.. والعظمى في القاهرة 36    دراسة: زيت السمك لا يحمي من مرض السكر    مكملات الزنك تحمي من بكتيريا العقدية الرئوية    قافلة طبية مجانية توقع الكشف على 1150 مواطناً بقرية الكلح شرق بأسوان    صور| «كايرو ستيبس» تسحر أوبرا الإسكندرية مع الشيخ إيهاب يونس والهلباوي    إغلاق جسر جورج واشنطن في نيويورك بسبب تهديد بوجود قنبلة    شيري عادل تعلن انفصالها عن الداعية معز مسعود    برشلونة يرفض عرض إنتر ميلان لضم نجم الفريق    هجوم شديد من الجمهور على ريهام سعيد بعد تنمرها على أصحاب السمنة    حريق هائل داخل شقة سكنية بالنزهة.. والدفع ب 5 سيارات إطفاء (فيديو)    اليوم.. مصر للطيران تسير 22 رحلة لعودة الحجاج    واشنطن: سنفرض "بكل قوّة" العقوبات على الناقلة الإيرانية    غباء إخوانى مستدام!    مستحبة في يوم الجمعة.. صيغ رائعة للصلاة على خاتم الأنبياء والمرسلين    في يوم الجمعة.. 8 سنن وآداب نبوية تعرف عليها    حبس رامي شعث أحد المتهمين في قضية خلية الأمل    كيف يؤثر قرار «المركزي» بخفض أسعار الفائدة على المواطن العادي؟ خبير مصرفي يوضح    محاضرات عن تأهيل الفتاة للزواج ب "ثقافة المنيا"    تعليق الدراسة في جامعة الخرطوم إلى أجل غير مسمى    نائب رئيس جامعة الإسكندرية يبحث مع مسئول بجامعة إنجامينا التعاون المشترك    مدرب أرسنال: نصحت محمد النني بالرحيل عن الفريق    "الرئاسة": "الصحة العالمية" تسعى لنقل تجربة مصر في علاج فيروس سي لبلدان أخرى    خلال ساعات.. قطع مياه الشرب عن 7 مناطق بالجيزة لمدة 8 ساعات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تقرير.. يول الأنسب لقائمة الأهلي.. و"الشاهد" على المصريين في أوروبا
نشر في ياللاكورة يوم 17 - 02 - 2016

تردد اسم المدرب الهولندي مارتن يول بقوة في اجتماعات مجلس إدارة النادي الأهلي بحثاً عن مدرب أوروبي جديد يقوم القلعة الحمراء فيما تبقى من الموسم الجاري، وتردد اسمه بصورة أقل في اجتماعات لجنة الزمالك المكلفة باختيار خليفة للمدرب أحمد حسام "ميدو".
ما جعل مارتن يول متاحاً للعمل في مصر حالياً هو تقاعده عن التدريب في أوروبا في الفترة الأخيرة بعد انتهاء مهمته مع فريق فولهام في عام 2013، وانتقاله للعمل الإداري في هولندا بنادي دين هاج.
لكن المدرب الهولندي يمكنه أن ينهي عمله الإداري بالاتفاق مع إدارة ناديه الحالي إذا كانت لديه الرغبة في العودة من جديد للعمل في منصب المدير الفني بالمكان الذي يريده، وهنا تكمن المغامرة الجديدة للمدرب الهولندي.
مغامرة
مارتن يول لم يسبق له التدريب خارج أوروبا، فقد اعتاد على تدريب أندية الوسط في إنجلترا وألمانيا، وفي المرة التي تولى خلالها تدريب نادي كبير في هولندا لم يحقق بطولة الدوري رغم عروضه الطيبة واكتفى بلقب الكأس.
المغامرة هنا أن يخرج مارتن يول من أوروبا ويتجه إلى أفريقيا بإمكانيات تدريبية أقل ومستويات فنية وبدنية أقل كثيراً وكذلك ملاعب تدريبية واستادات لا تقارن بمثيلتها في أوروبا، والأهم من ذلك أنه سيعمل في دوري بلا جماهير بعد أن كان يعمل في أكبر دوريات أوروبا في الحضور الجماهيري.
شاهد على المصريين
خلال مسيرة يول التدريبية قام المدرب الهولندي بتدريب 3 لاعبين مصريين في 3 أندية مختلفة، فقد كان مارتن يول هو المدير الفني لفريق توتنهام عندما تعاقد السبيرز مع الثنائي المصري أحمد حسام "ميدو"، وحسام غالي.
مارتن يول كان شاهداً على بداية ونهاية الثنائي في النادي اللندني، فبعد أن منح الفرصة لميدو وساعده على التألق قرر في الموسم التالي شراء البلغاري برباتوف ليحبس ميدو على مقاعد البدلاء ويدفعه للرحيل عن النادي بعدها ليبدأ المهاجم المصري مرحلة انخفاض المستوى حتى الإعتزال.
نفس الأمر حدث مع حسام غالي الذي منحه مارتن يول فرصة التألق بقميص توتنهام وأشركه في مركز الجناح الأيمن ولاعب الوسط وساهم في تطوير أداءه لكن واقعة قذف غالي لقميص الأبيض الشهيرة باتجاه مارتن يول كانت كفيلة بإنهاء مشوار اللاعب في السبيرز وفي أوروبا بشكل عام.
ورغم تسببه في انخفاض مستوى ميدو ورحيله عن توتنهام التقى به من جديد في 2010 في نادي أياكس أمستردام الهولندي في تجربة لم تكن ناجحة للثنائي، حيث عاد بعدها ميدو إلى مصر وخسر مارتن لقب الدوري ورحل عن الفريق بنفس العام.
وفي ألمانيا عمل مارتن يول لفترة قصيرة جداً مع اللاعب المصري محمد زيدان في 2008 قبل أن يقرر زيدان الرحيل في نفس العام إلى بروسيا دورتموند ليتألق ويحقق لقب الدوري الألماني مع رجال المدرب يورجن كلوب.
الأنسب لقائمة الأهلي
مارتن يول اعتمد في معظم الأندية التي لعب لها على 3 أو 4 مهاجمين أساسيين يشاركون بالتدوير مع الاعتماد بشكل أكبر على اثنين منهم في معظم المباريات وخاصة المهم منها.
ويتوافر حالياً في النادي الأهلي 4 مهاجمين وهم ماليك إيفونا وجون أنتو وعمرو جمال وعماد متعب، وجميعهم على مستوى طيب ويتواجد فيهم كل مواصفات المهاجم الذي يحتاجه مارتن يول.
وفي تجربته مع توتنهام كان يصنف يول المهاجمين الأربعة إلى فئتين، فئة تضم المهاجم السريع الأقل بنياناً مثل روبي كين وجيرمين ديفو، وفئة تضم المهاجم القوي الذي يجيد ضربات الرأس ويكون محطة جيدة للأخر مثل برباتوف وميدو.
كما سيكون مارتن يول مناسباً جداً لتطوير أداء لاعبي الوسط الجدد في الأهلي مثل عمرو السولية وصالح جمعة، ونفس الأمر بالنسبة للأطراف الذي يكون لديهم أدواراً كبيرة في خطط المدرب الهولندي وهي ربما تكون أخبار جيدة لرمضان صبحي وأحمد الشيخ ووليد سليمان ومؤمن زكريا وغيرهم.
أما عن علاقته بحسام غالي فهي لم تكن سيئة في توتنهام رغم واقعة القميص، بدليل مكالمة الثنائي مؤخراً التي استطلع خلالها الهولندي رأي غالي في العمل في مصر، بالعكس تماماً سيكون غالي أكثر سيطرة في وسط الملعب على الأمور وربما يعيده يول للمشاركة في مركز لاعب الوسط الأيمن ليستفيد من عرضياته الجيدة في الوقت الذي يفتقد خلاله الأهلي اللاعب الذي يصنع الفارق في هذه الجهة ويمتلك لاعبين وسط بدلاء لغالي على مستوى رائع.
مهمة يول
في النهاية ستكون مهمة يول أقل صعوبة لو قرر العمل في مصر، فلن يكن مضطراً لمواجهة تشيلسي ومانشستر يونايتد وأرسنال وليفربول ووست هام ويقاتل من أجل المركز الرابع، لأنه سيدرب الأهلي المتصدر بالفعل بفارق كبير عن أقرب منافسيه والفريق الأكثر نجاحاً في أفريقيا وصاحب الاسم الأكبر، لكن سيكون تأقلمه على عشوائية تنظيم المسابقة في مصر والمدرجات الخاوية وملاعب أفريقيا السيئة هي الشيء الوحيد الذي سيهدد نجاحه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.