مطران سمالوط يفاجئ الجميع ويقرر الصلاة خلال أسبوع الآلام وعيد القيامة.. تفاصيل    وزيرالتعليم يحذر من الغش فى الأبحاث: «هنعرف وهنطبق القانون»    رفع وإزالة 50 حالة إشغال مؤقت بشوارع سنورس فى الفيوم    القوى العاملة: صرف 500 جنيه ل1.5مليون عامل غير منتظم.. ومرتبات 900 ألفاً بقطاع السياحة    آمال انحسار كورونا بأوروبا تنعش البورصات الآسيوية    انفوجراف| 9 آلاف عميل جديد ينضم يوميا للبنك الأهلي المصري    إعفاء أصحاب المحلات المستأجرين بمراكز الشباب من الإيجار لحين انتهاء أزمة كرونا    الطيار حسن منير مساعدا لرئيس شركة مصر للطيران للخطوط الجوية    الأرجنتين تؤجل تسديد 9.8 مليارات دولار من ديونها إلى 2021    روحاني يدعو ماكرون للضغط على واشنطن من أجل رفع العقوبات    بسبب المساعدات الطبية .. هاشتاج مصر تقود العالم يشعل تويتر    إندونيسيا تشكل وحدة شرطة خاصة لمواكبة عمليات تشييع ضحايا كورونا    نجم الزمالك السابق: كنت قريب من الإنتقال إلى الأهلي    رغم التعديلات الجديدة في اللائحة.. خالد لطيف يخوض انتخابات الجبلاية    سان جيرمان يصفع ريال مدريد وبرشلونة    بيان وزارة الصحة اليوم الاثنين ارتفاع نسبة المصابين بفيروس كورونا ربنا يستر ... وهالة زايد مصر فى هذه المرحلة    الأهلي يشيد بمسيرة وليد سليمان بعد الهجوم عليه بسبب التجديد    احياء القاهرة تقوم بالمراجعة المستمرة لأوضاع العقارات    غدًا.. 589 طالب أولى ثانوي يؤدون امتحان الأحياء بالمنزل    معتدل نهارا وبارد ليلا.. الأرصاد تُعلن طقس الثلاثاء    نشوب حريق بمخزن لقطع غيار السيارات بقحافة بطنطا    خالد أبو بكر ناعيا منصور الجمال: كان محبا للحياة    بمشاركة غادة عادل وإياد نصار.. أول فيديو من كواليس مسلسل "ليالينا"    محمد رمضان يستعرض بسيارته الفارهة    الكاتب يحيى الجمال ينعى والده: "توفي أبي منصور رحمة الله عليه"    حسن الرداد يكشف عن البوستر الرسمي ل"شاهد عيان"    نقل قواعد وتيجان أعمدة من الفسطاط لمتحف العاصمة الإدارية الجديدة    كيف نستقبل نفحات ليلة النصف من شعبان؟.. «المُفتي السابق» يُجيب    4 شروط جديدة لصرف بدل صعود المنبر بعد تعليق الجمع والجماعات    الصحة: مصر سجلت 1322 حالة إصابة بفيروس كورونا حتى الآن    حي عابدين يطهر ويعقم ساحة مبنى ديوان عام محافظة القاهرة    تخدم 3 ملايين مريض.. غضب بمستشفى "زايد" بعد تحويلها إلى حجر صحي (صور)    تضامن بورسعيد تطلق مبادرة لتوصيل الأدوية لمرضى السرطان لتقليل الازدحام    باكستان تدعو إلى التعاون الإقليمى لمكافحة كورونا    مجلس "محامين الفيوم" يلتقي النقيب العام ويناقش 3 موضوعات مهمة    فتاوى تشغل الأذهان.. حكم دفن الموتى في قبر واحد وموقف الشرع من حرق جثث كورونا.. وأستاذ بالأزهر يوضح حكم الصلاة مع وجود الفرجات بين المأمومين    معيط: تبكير موعد صرف مرتب أبريل    تعرف على موعد اطلاق صفحة "وعي" لنشر مبادرة الأوقاف الجديدة    مسلحون مجهولون يقتلون 23 شخصًا شمال مالي    إعدام 400 كيلو لحوم ودواجن فاسدة بالدقهلية    ليفربول يتراجع عن طلب مساعدات حكومية لرواتب موظفيه    "في عملية سرية".. دولة الاحتلال تحصل على دواء تجريبي لعلاج كورونا    «MBC دراما» تعرض مسلسل «الاختيار» في رمضان 2020    فولفو تعلن ارتفاع مبيعاتها من مبيعات السيارات الهجينة في الربع الأول    حبس 7 متهمين بتهمة نشر أخبار وبيانات كاذبة    بعد شائعة وفاته.. رئيس جامعة المنصورة: يريدون زعزعة الأمن ولكننا ماضون في تقدمنا    العثور على جثة طفلة فى ترعة بمركز الفتح فى أسيوط    الوضع أصبح خطيرا.. نائب يطالب بوجود مستشفى للعزل الصحي في كل محافظة    جهود مكثفة لضبط عصابة تنتحل صفة ضباط وتسرق المواطنين في حلوان    هل يجوز قضاء الصوم عن الميت    نقيب الأشراف يهنئ رئيس الجمهورية بليلة النصف من شعبان    الاتحاد الأوروبي: العقوبات لا تمنع روسيا من مكافحة كورونا    رجائي عطية يوافق على قيد مستوفي المدد القانونية من محامي الجدول العام    تطهير وتعقيم مكاتب البريد والمدارس المخصصة لصرف المعاشات في الدقهلية    رياضية مصرية تتبرع ل«تحيا مصر» من داخل الحجر.. ومناشدة من وزير الشباب والرياضة    رئيس "يويفا": آليه لإعلان ليفربول بطلال للبريميرليج في حالة عدم استكماله    يوميا عبر الفيديو كونفرنس.. رئيسة جامعة القناة تتابع منظومة التعليم عن بعد    توقعات الابراج حظك اليوم الثلاثاء 7 ابريل2020| الابراج الشهرية | al abraj حظك اليوم | الابراج وتواريخها | توقعات الابراج لشهر ابريل 2020    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هل ينجح «الأكراد» في استعادة عفرين من قبضة تركيا؟
نشر في التحرير يوم 04 - 09 - 2018

رغم طرد وحدات حماية الشعب الكردية من الشمال السوري بعد العملية العسكرية التركية التي عرفت ب"غصن الزيتون"، لم يكن أمام الأكراد سوى التفكير في كيفية استرداد منازلهم، والقضاء على الفصائل المسلحة المدعومة من تركيا في المنطقة.
وفي هذا الصدد، قامت وحدات حماية الشعب الكردية فجر اليوم، بنصب كمين بمنطقة عفرين بريف حلب الشمالي الغربي، للفصائل المسلحة، ما تسبب في مقتل ما لا يقل عن 6 عناصر تابعة للجيش الحر المدعوم من أنقرة.
المرصد السوري لحقوق الإنسان، قال: إنه "في الآونة الأخيرة قامت خلايا تابعة لوحدات حماية الشعب الكردي، بعمليات استهدفت عناصر ومقاتلين تابعين لفصائل غصن الزيتون، بريف عفرين، في محاولة لاستعادتها مجددا.
لم تكتف وحدات حماية الشعب بنصب الكمائن للفصائل المسلحة وأماكن تمركز القوات التركية بعفرين، بل سارعت إلى استهدافهم من خلال العبوات الناسفة، حسب الإماراتية.
اقرأ أيضًا: مطامع أردوغان في عفرين.. «مجلس محلي» والسيطرة على «المتوسط»
وقام الأكراد بوضع عبوة ناسفة بالقرب من نقطة عسكرية شرق بلدة كفر نبو شمالي عفرين، أسفرت عن مقتل 3 عناصر من "فيلق الشام".
ليس هذا فحسب، بل قامت مجموعة تحمل اسم "صقور الانتقام"باستهداف سيارة تقل جنودًا أتراك، ما تسبب في مقتل 3 جنود أتراك وإصابة 12 من فصائل المعارضة.
اللافت هنا أن خلية الصقور التابعة للأكراد، حسب المرصد السوري، توعدت بمتابعة عملياتهم في عفرين حتى تحريرها من الأتراك وقوات المعارضة.
وتزايدت مؤخرًا العمليات الأمنية التي تتبناها خلايا "وحدات الحماية" التي تسمي نفسها "صقور عفرين"، وتقول إنها تتبع لغرفة عمليات "غضب الزيتون"، حسب الوطن الكويتية.
وتتمثل نشاطات الخلايا بخطف وقتل عناصر من قوات المعارضة في المناطق الجبلية بعفرين، وبث مقاطع مصورة تظهر العمليات وتصفية العناصر ميدانيًا.
اقرأ أيضًا: مؤامرة تركيا على عفرين.. احتلال شمال سوريا وإنهاء حلم الأكراد
ونشطت حركة خلايا "وحدات الحماية" الأمنية في مختلف مناطق عفرين بعد تقليص عدد حواجز التفتيش العسكرية للمعارضة، وتسهيل مرور المدنيين، خاصة بعد زيادة عدد سكان المنطقة واكتظاظها بالمهجرين، وتخفيف التدقيق على سكان عفرين الأكراد.
مصادر سورية، أكدت اندلاع اشتباكات عنيفة بين فصائل مقاتلة مدعومة من تركيا ووحدات حماية الشعب الكردية في منطقة عفرين بريف حلب الشمالي الغربي، وفقا لقناة "الحرة".
وأوضحت المصادر، أن الوحدات الكردية نفذت كمينًا للفصائل المسلحة أعقبها اشتباكات، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى بين طرفي القتال.
يمكن القول إن عملية "غصن الزيتون" التركية، لم تحدث النجاح المرتقب، حيث تعطلت السيطرة على عفرين، نظرًا لاستماتة وحدات حماية الشعب الكردية في الدفاع عنها، بالإضافة إلى غياب الحاضنة الشعبية.
ويبدو أن تحركات الأكراد نحو الشمال السوري أثارت مخاوف تركيا، ودفعتها إلى إرسال قوات ودفعة جديدة من الآليات والمدرعات لتعزيز وجودها العسكري قرب الحدود مع سوريا، بحسب النشرة اللبنانية.
اقرأ أيضًا: تركيا تعيد التحالفات العسكرية بسوريا.. وتمنح الأسد نفوذا على الأكراد
وحسب مصادر أمنية تركية، فإن التعزيزات الجديدة ستنضم إلى الوحدات العسكرية التركية العاملة قرب المناطق الحدودية وفي المناطق السورية التي تحررت من التنظيمات الإرهابية بفضل عملية "غصن الزيتون".
في المقابل، أقدمت القوات التركية والقوات الموالية لها على اقتلاع الآلاف من أشجار الزيتون في منطقة عفرين بريف حلب الشمالي بذريعة فتح طريق إلى قرية "حمام" المتاخمة للحدود السورية التركية، وفقا ل"ترك برس".
وتحاول أنقرة من خلال عمليتها الأخيرة في عفرين اتباع سياسة "تتريك" المنطقة، وذلك بتغيير أسماء قرى في ريف عفرين من أسماء كردية إلى أسماء تركية، وتهجير سكانها أيضًا، خاصة بعد انسحاب الوحدات الكردية من المنطقة عقب تخلي واشنطن عنهم، حسب "سكاي نيوز".
وسيطرت القوات التركية مدعومة بفصائل معارضة سورية مسلحة ومجهزة من جانب أنقرة، على منطقة عفرين فى مارس الماضى إثر عملية عسكرية استمرت شهرين، أطلق عليها اسم "غصن الزيتون" كانت تستهدف طرد عناصر وحدات حماية الشعب الكردية، وهى مليشيا كردية تدعمها واشنطن لكن تركيا تعتبرها "إرهابية".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.