برلمان 2021 | بالأرقام.. حسم 467 من إجمالي 568 مقعدا في سباق النواب    الزمالك ينهي أزمة قيد الصفقات الجديدة بعد جدولة المديونيات    عياد ل«الوعاظ»: بيان الجوانب الإنسانية للإسلام أولوية كبرى    محافظ الشرقية يُقرر تقديم مساعدات مالية للحالات الأكثر إحتياجاً    مصرللطيران الناقل الرسمي لمؤتمر الناس والبنوك    ڤودافون شريكا ل MAVEN Developments للتحول الرقمي بمشروع باي ماونت السخنة    "المصرية لتنظيم الأسرة": لدينا كل 13.5 ثانية مولود جديد بمعدل 6 آلاف في اليوم    وزير المالية: صرف المرحلة الثانية من منحة العمالة غير المنتظمة في هذا الموعد    غدا.. بدء صرف معاشات شهر ديسمبر    عملة بيتكوين تسجل مستوى قياسيا مرتفعا جديدا فوق 19700 دولار    النيابة العامة اللبنانية تحيل صحيفة للقضاء اتهمت البطريرك الماروني ب "العمالة لإسرائيل"    ولاية أريزونا الأمريكية تصدق رسميا على فوز جو بايدن بأصوات الولاية    المستشفيات والمرافق الطبية بعاصمة تيجراى تعانى انخفاض حاد فى الإمدادات الضرورية    متى يصل عدد عمومية اتحاد الكرة ل 134 ناديا؟    فولهام يضرب ليستر سيتي بثنائية ب"البريميرليج"    القبض على سلمى الشيمي فتاة «سيشن الأهرامات»    الطب البيطري يضبط كبد ودواجن غير صالحة للإستهلاك الآدمي بدمياط    القبض على تشكيل عصابى تخصص فى السرقة بالإكراه بأبو صوير بالإسماعيلية    بالنقاب.. والدة مطرب المهرجانات عمر كمال تخطف قلوب متابعيه | شاهد    أشرف عبد الباقي: سعيد بتقديمى حفل افتتاح مهرجان القاهرة العريق    البحث عن مؤلف لاستكمال «عش الدبابير»    أصالة تطرح أغنيتها الجديدة "الفرق الكبير" بتوقيع تركي آل الشيخ (فيديو)    ضبط ومصادرة 58 «شيشة» بمقاهي أبو المطامير بالبحيرة    وزير الطيران فى جولة تفقدية مفاجئة لمستشفي مصر للطيران    سموحة يعلن التعاقد مع نجم الأهلي    24 يناير.. الإنتخابات الرئاسية بنادي برشلونة    فيديو.. أسامة كمال عن بيان النيابة العامة بشأن واقعة ريجيني: لم يصدر تحت ضغط إعلامي    فيديو.. نضال الشافعي: خان تيولا يضع المتفرج في حالة توحد مع شخصيته بالفيلم    إعفاء طلاب حلايب وشلاتين من المصروفات الدراسية بجامعة الأقصر للعام الحالي    تريزيجيه يقود تشكيلة أستون فيلا في مواجهة وستهام بالدوري الإنجليزي    عاجل.. بيان هام بشأن الحالة الصحية للرئيس الجزائري عبد المجيد تبون    مسئول صيني يثير الذعر بصورة جندي يذبح رضيعًا.. وأستراليا تطالب بالاعتذار    رسميًا.. فوز 4 مرشحين عن "مستقبل وطن" بإعادة النواب في الفيوم    خالد الجندي: الرسول (ص) نزل عليه نوعان من الوحي    القوات البحرية المصرية واليونانية تنفذان تدريباً بحرياً عابراً ببحر إيجه    تفاصيل عرض «عاش يا كابتن» بمهرجان القاهرة السينمائي    محافظ بني سويف يستقبل قيادات الأزهر في أول أيام برنامج التوعية الأسرية    وزير الشباب والرياضة يبحث مع كاف سبل تفعيل اتفاقية مقر الاتحاد الإفريقي    طلب عاجل من أولياء أمور مصر ل وزارة التعليم بشأن طلاب 2 ثانوي    النيابة تطلب تحريات المباحث فى ضبط أمصال إنفلونزا قبل بيعها عبر الفيس بوك    حركة مرور السيارات بشارع التسعين فى التجمع الخامس بالاتجاهين    عايز أموت في مصر وسط أهلي وأحبابي| نجل الشيخ عبد الباسط عبد الصمد يكشف وصاياه الأخيرة    المحكمة الاقتصادية تؤجل محاكمة أحمد بسام زكي إلى 14 ديسمبر لسماع المرافعات    فيديو.. أمين الإفتاء: التنمر حرام شرعًا ومجرم قانونًا ولا يجوز تشبيه الإنسان بالحيوان    التحالف العربي: مليشيا الحوثي أطلقت صاروخا باليستيا سقط في محافظة صعدة اليمنية    بكفالة 200 جنيه.. إخلاء سبيل 8 متهمين بإلقاء الحجارة على أتوبيس الزمالك    نتائج نهائية واعدة.. موديرنا قاهر كورونا.. يمنع الإصابة بنسبة 100%    الأوقاف: عدم الالتزام بالإجراءات الاحترازية يؤدي إلى غلق بيت من بيوت الله    وزير النقل ومحافظ القليوبية يشهدان بدء التشغيل التجريبي لكوبري قلما العلوي    محافظ الشرقية: تخفيض عدد العاملين في جميع الوحدات المحلية    موسيماني: الفوز بدوري الأبطال مجرد بداية.. ونصف جمهور صن داونز يشجع الأهلي    هل يرد الدعاء القضاء والقدر؟.. تعرف على تفسير المفتي السابق بالأحاديث الشريفة    الإمارات: دبي ترفع تعليق صلاة الجمعة عن أكثر من 766 مسجدا    صحة المنيا تكرم الفرق الطبية والعاملين بالمبادرات الرئاسية 100 مليون صحة    ملتقى الحوار للتنمية تحذر من خطورة التصعيد في ليبيا وخرق قطر وتركيا لقرارات حظر الاسلحة    خوفا من العقوبات.. تركيا تعيد سفينة التنقيب إلى ميناء أنطاليا قبل أيام من قمة الاتحاد الأوروبي    متحدث «المياه والصرف الصحي»: التغيرات المناخية أثرت على كمية الأمطار في مصر (فيديو)    أمين عام "الشيوخ": توافق بشكل نهائي على لائحة المجلس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تصاعد قلق ترامب من استطلاعات الرأى
نشر في الشروق الجديد يوم 16 - 10 - 2019

نشر موقع إندبندنت عربى مقالا للكاتب «طارق شامى»، جاء فيه ما يلى:
نادرا ما تُزعج استطلاعات الرأى الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، فهو لا يثق فى ما تسفر عنه من نتائج منذ أن فشلت فى توقعاتها وأجمعت على فوز غريمته هيلارى كلينتون بانتخابات الرئاسة الماضية عام 2016، لكن استطلاعات الرأى الصادرة هذه الأيام تختلف عن كل ما سبق، فهى تثير ريبة ترامب وتقضّ مضجعه، وتُنذر بإحداث شرخ بين الرئيس وأعضاء الكونجرس الجمهوريين خصوصا بعد الاستطلاع الأخير الذى أجرته شبكة «فوكس نيوز» الموالية للتيار المحافظ والحزب الجمهورى، والمناصرة للرئيس على طول الخط، فقد كشف الاستطلاع عن تأييد 51 فى المائة من الأمريكيين إجراءات اتهام الرئيس الأمريكى فى مجلس النواب، بل وعزله من منصبه، بينما أيد أربعة فى المائة إجراءات الاتهام ولكن مع رفض عزله من سُدة الحكم.
مفاجأة فوكس نيوز
ما يقلق الجمهوريين من استطلاع «فوكس نيوز»، هى التفاصيل الدقيقة التى كشفها الاستطلاع، وأوضح أن ستة من بين كل 10 نساء فى المدن والمناطق الحضرية يؤيدن عزل ترامب، وأن واحدا من بين كل 10 ناخبين صوتوا لصالح ترامب فى انتخابات 2016 يوافق الآن على طرده من البيت الأبيض، بينما يوافق على ذلك واحد من بين كل ثمانية جمهوريين، ما يعنى أن 13 فى المائة من الجمهوريين يؤيدون عزله، وهى نسبة كبيرة لم يُكشف عنها من قبل.
كما أوضح الاستطلاع أن 40 فى المائة من الجمهوريين يعتقدون أنه من غير المناسب أن يطلب ترامب من قادة أجانب التحقق فى ملفات تخص خصومه السياسيين، وأن نصف عدد المستطلعين يعتقد أن الرئيس الأمريكى يركز على خدمة مصالحه الشخصية بدلا من التركيز على مصالح الولايات المتحدة.
آثار التدمير تتزايد
غير أن استطلاعات رأى أخرى صدرت بعد استطلاع «فوكس نيوز»، كشفت أن التدمير الذى خشيه ترامب يتزايد بالفعل، وأظهر استطلاع أجرته شبكتا «إن بى آر» و«بى بى إس» الخميس الماضى، ارتفاع نسبة الأمريكيين المؤيدين لإجراءات التحقيق داخل مجلس النواب فى الاتهام ضد الرئيس، إذ أكد 52 فى المائة من الأمريكيين دعمهم التحقيق مقابل رفض 43 فى المائة.
وما يثير مخاوف الجمهوريين، أن ثلاثة استطلاعات أخرى أجراها مركز بحوث الرأى «إيبسوس»، ومؤسسة «يو غوف» وجامعة «كوينبياك»، أجمعت على تزايد تأييد الأمريكيين للتحقيقات، فضلا عن استطلاع شبكة «فوكس نيوز» الذى مثل الصدمة الكبرى لهم، وخصوصا الرئيس ترامب الذى اشتكى فى تغريدة له من أنه لم يحصل أبدا على تأييد جيد من استطلاع لشبكة «فوكس نيوز»، مؤكدا أنهم تورطوا فى هذا الاستطلاع، وأن الشبكة اختلفت عما كانت عليه سابقا.
حملة الرئيس الأمريكى أيضا هاجمت استطلاع «فوكس نيوز» بعنف، واعتبرت أنه ليس من الصعب أن يؤيد 51 فى المائة إجراءات التحقيق فى الكونجرس إذا كان نصف المستطلعين من الديمقراطيين، وأضافت أن وسائل الإعلام يجب أن تضع هذا الاستطلاع إلى حيث يستحق وهو سلة المهملات.
مخاطرة سياسية
وفقا للجمهوريين المعتدلين، فإن القلق فى صفوفهم أمر منطقى ومتوقع، ويقول كارلوس كوربيلو النائب الجمهورى السابق عن ولاية فلوريدا «إن الجمهوريين أصبحوا يدركون أن الأمر يختلف عما جرى خلال تحقيق مولر فى قضية التدخل الروسى فى الانتخابات، ذلك أن الحاصل الآن يضر بالصدقية ويحمل مخاطرة سياسية للناخبين المترددين فى الولايات والمقاطعات المتأرجحة».
أصوات القلق ومشاعر الاستياء سُمعت فى إطار ضيق داخل الحزب الجمهورى والتى ظهرت أولاها عقب الكشف عن المحادثة الهاتفية بين ترامب والرئيس الأوكرانى فلوديمير زيلينسكى فى 25 يوليو الماضى، والتى يقول الديمقراطيون إن ترامب ضغط خلالها من أجل التحقيق فى ملف يخص خصمه جو بايدن أبرز المرشحين الديمقراطيين ونجله هانتر.
كما تعرض البيت الأبيض لانتقادات بين صفوف الجمهوريين بسبب بطئه فى شن هجوم على الديمقراطيين وإجراءات الاتهام فى مجلس النواب، ما جعل إدارة ترامب تسارع إلى وصف محاولات الديمقراطيين بأنها حزبية الهوى وتسعى إلى إبطال انتخابات 2016 الرئاسية.
هل يتغير ولاء الجمهوريين؟
لكن تصريحات ترامب وحملته ضد استطلاعات الرأى، تكشف درجة القلق التى تتزايد حول الرئيس، وما يعزز الشعور بعدم الارتياح، هو أن مساندة الحزب الجمهورى للرئيس حتى الآن نبعت من ملاءمة الظرف السياسى والرغبة فى تأكيد الولاء للرئيس، لكن سبب الخوف الحقيقى هو أنه إذا تغيرت المواءمة السياسية تحت ضغط تزايد الرفض الشعبى، فإن ولاء الحزب الجمهورى للرئيس ترامب قد يتغير أيضا.
ويقول ريك تايلور مدير الاتصالات والإعلام للسيناتور الجمهورى تيد كروز خلال حملته الرئاسية عام 2016 «إننا ننظر إلى نواب الكونجرس باعتبارهم قادة، ولكنهم فى الواقع ليسوا كذلك، فهم يتبعون ناخبيهم وقاعدتهم الشعبية».
ويفسر ريك ويلسون، وهو من أشد منتقدى ترامب فى الحزب الجمهورى، سبب تغير استطلاعات الرأى إلى أن ترامب يدين نفسه خلال تصريحاته ويعترف علنا بأنه اتصل بحكومات أجنبية للتأثير فى الانتخابات ضد خصومه، غير أن ويلسون الذى اعترف بتنامى الاستياء بين صفوف الجمهوريين، اعترف بأن الجمهوريين لن يتخلوا عن ترامب قريبا بسبب خشيتهم من مهاجمته للمعترضين عبر وصفهم بصفات مشينة فى تغريداته عبر تويتر.
فى المقابل، فإن الأكثر تأييدا للرئيس ترامب، يرون أن نقطة الانفصال عن الرئيس لن تحدث أبدا، ويقول فورد أوكونيل الخبير الإستراتيجى فى الحزب الجمهورى «إن الجمهوريين الذين يغامرون بالتخلى عن ترامب سيحكمون على أنفسهم بالهزيمة، وستكون تلك خطوة حمقاء، لأن كل شيء يسير باتجاه ترامب، ولهذا يصبح السير فى اتجاه معاكس فكرة غبية».
مياه جديدة فى النهر
ويتساءل آخرون عن المدى الذى يمكن للجمهوريين مواصلة الدفاع عن الرئيس ترامب إذا جرت مياه جديدة فى نهر الأحداث، بما يغير من خريطة الوضع لا سيما بعد القبض على شخصين مرتبطين بمحامى ترامب الشخصى رودى جوليانى قبل مغادرتهما الولايات المتحدة، واتهامهما بانتهاك قوانين تمويل الحملات الانتخابية، وما يتردد عن إمكان انزلاق قدم جوليانى فى التحقيقات، وسعى الديمقراطيين إلى توسيع نطاق ملاحقتهم للرئيس ترامب، فلا أحد يعرف على وجه اليقين ما الذى يمكن أن تكشف عنه التحقيقات، ولعل هذا هو أكبر الأسباب التى تجعل الجمهوريين قلقين تجاه المستقبل.
النص الأصلى


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.