كواليس استعراض قضية سد النهضة بأسبوع القاهرة للمياه    قائد «اللنش 501» يكشف كواليس جديدة من تدمير المدمرة إيلات الإسرائيلية    المحرصاوي: مناهج الأزهر جعلت دول العالم ترسل أبناءها للدراسة فيه    قطع المياه عن 4 مناطق بمركز قنا    البدري: البلطي المستزرع آمن تماما.. وهناك رقابة دائمة على أسواق الأسماك    دبي تستعد للاستغناء عن الورق في الأعمال الحكومية    «مستقبل وطن» يعقد 12 فعالية بالمحافظات للتحذير من حروب الجيل الرابع والشائعات    محافظ البحيرة ورئيس الإسكان الاجتماعي يسلمان عقود مشروع كفر الدوار    إبراهيم محلب ل «الصباح »الاستثمار العقارى الحل الأمثل للنمو الاقتصادى    اعتماد 24 مليون جنيه لرصف الطرق الرئيسية في المحلة الكبرى    محافظ بني سويف يكشف تفاصيل زيارة ولاية كاليفورنيا الأمريكية للتعرف على تجربتها التنموية    الرئاسة اللبنانية توضح حقيقة تدهور صحة ميشال عون    فيديو.. السنيورة يطالب بتشكيل حكومة جديدة برئاسة الحريري    تفاءل صيني بقرب التوصل لاتفاق مع الاتحاد الأوروبي حول الاستثمارات    واشنطن: ترامب مستعد للخيار العسكري ضد تركيا حال الحاجة إليه    حسام البدري: رحبت بوجود عماد متعب في جهاز المنتخب ولست سبب اعتزاله    رونالدو قبل مباراة يوفنتوس ولوكوموتيف:العمر مجرد رقم ولااهتم بالكرة الذهبية    مدرب الإسماعيلي يضع الرتوش الأخيرة على تشكيلة مواجهة الجزيرة الإماراتي    حبس عاطلين متهمين بالاتجار في الإستروكس بالجيزة    الأرصاد: طقس غير مستقر يضرب البلاد وأمطار غزيرة محتملة (فيديو)    مدير مدرسة هندية يبتكر طريقة جديدة لمنع الغش... صور    إصابة 8 أشخاص في حادث انقلاب سيارة بالطريق الحر ببنها    ضبط 90 كيلو لحوم بلدي مذبوحة خارج السلخانة بالدقهلية    نشأت الديهي يوجه رسالة ل أحمد السقا ومحمد رمضان: "خليكم قدوة"    ضبط راكب حاول تهريب 180 جهاز "IPHONE 11" بمطار القاهرة (صور)    واقعة مثيرة للجدل.. المتظاهرون يستعينون براقصة للتعبير عن الاحتجاج فى لبنان .. فيديو    هاني شاكر ل"حمو بيكا": "مش هتغني طول ما أنا موجود في النقابة"    حكايات اليأس والأمل في العرض المكسيكي "لعنة الدم"    16 مشروعا من 8 دول عربية تشارك في الدورة السادسة لملتقى القاهرة لصناعة السينما    مكتبة برلين.. منارة ثقافية تتصدى للزحف الرقمى ب3.4 مليون عنوان    الحماية الاجتماعية ورؤية مصر 2030 ندوة بالأعلى للثقافة    فيديو| نسرين طافش تكشف حقيقة زواجها من طارق العريان    الفرق بين الصدقة العادية والصدقة الجارية؟    هل يجوز التصريح للأرملة بالرغبة في الزواج منها أثناء العدة؟.. أستاذ شريعة يجيب    قوات الجيش اليمني تحرز تقدما ميدانيا جديدا في جبهة رازح بصعدة    رئيس وزراء باكستان: السياسات التجارية المقررة تجلب استثمارات ضخمة    صور- رئيس جامعة أسوان يتابع المنافسات الرياضية ضمن أسبوع "الشباب الأفريقي"    قافلة طبية مجانية بقرية الجواهين فى سوهاج.. الأربعاء    بالفيديو- رمضان عبد المعز: استجابة الدعاء مشروطة بهذا الأمر.. تعرف عليه    بعد موافقة البرلمان.. تعرف على التعديلات الجديدة لقانون مدينة زويل    بنفس الفستان.. دينا فؤاد وابنتها نسخة طبق الأصل    تعرف على ترتيب المجموعة الثانية بعد مرور الأسبوع الأول بدورى القسم الثانى    مروان محسن يشارك في جزء من مران الأهلي    استمرار المظاهرات العنيفة فى تشيلى لليوم الرابع وتمديد «الطوارئ»    ما حكم جمع الصلوات بغير عذر.. أمين الفتوى: جائز بشرط    الليلة .. أمير عزمي مجاهد ضيف برنامج «الماتش»    هل خدمة "سلفني شكرًا" ربا محرم؟.. تعرف على رد أمين الفتوى    «الداخلية» تطالب «تجار السلاح» بالحضور فورًا    بعد تتويجه بأبطال إفريقيا.. يد «ميت عقبة» تتفوق على الجزيرة    جلسة مرتقبة ب نادي الزمالك لتعديل عقود ثلاثى الفريق    موافقة مبدئية من البرلمان على مشروع قانون إنشاء مدينة زويل    تأجيل محاكمة المتهمين بمحاولة اغتيال مدير أمن الاسكندرية ل5 نوفمبر    باستخدام القسطرة التداخلية.. فريق طبي بقسم جراحة الأوعية بجامعة أسيوط ينقذ حياة طفلة    رئيس جامعة المنيا يطلق ماراثون «سيناء في القلب»    بالخطوات.. طريقة عمل الوافل    وفد هيئة الرقابة الصحية يتفقد مستشفيات الأقصر لمعاينة منظومة التأمين الصحي    وزير الخارجية الألماني لا يستبعد تأجيلا قصيرا للبريكست    «التعليم» تصدر منشورا باتخاذ الإجراءات الوقائية من الأمراض المعدية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رئيس «الإسكندرية للفيلم القصير»: نعانى إحباطا شديدا.. ولولا مساندة الجمهور لما خرجت الدورة ال5 للنور
نشر في الشروق الجديد يوم 26 - 03 - 2019

فشلنا فى لقاء المحافظ رغم أننا أبناء المحافظة.. ووزارة الشباب اكتفت بدعمنا ب 1% من ميزانيتنا
تقليل عدد أيام المهرجان والاستعانة بسيارات أصدقائنا لنقل الضيوف من السينمائيين العرب
بدأ العد التنازلى لانطلاق الدورة الخامسة لمهرجان «الإسكندرية للفيلم العربى القصير» والذى يقام فى الفترة من 3 إلى 8 إبريل المقبل، ويقيمه مجموعة من الشباب السكندرى لا تتعدى اعمارهم ال 30 عاما، استطاعوا جذب جمهور كبير لهذه النوعية المختلفة من السينما التى تفتقد لوجود وسيلة عرض جماهيرى، وأحدثوا حراكا سينمائيا على حد وصف اللجنة العليا للمهرجانات فى تقريرها السنوى عنه، رغم انه يعد أفقر المهرجانات المصرية من حيث الموارد والميزانية، ويعانى المنظمون من عدم الاكتراث بهم من قبل المسئولين مما ينعكس بشكل كبير على معنوياتهم، وهو ما جعل محمد محمود رئيس المهرجان يصرح ل«الشروق» بأنه فكر جديا أكثر من مرة فى الاكتفاء بالدورات السابقة وعدم الاستمرار ليضع النهاية لحلم جميل يتم إجهاضه.
وقال:
فى نهاية الدورة الماضية وبفضل جريدة «الشروق» التى استعرضت معاناتنا فى عدم الحصول على دعم يساعدنا فى تقديم مهرجان ناجح، التقينا بالمحافظ السابق للإسكندرية، الذى ناقشنا فى كل ما تم نشره بجريدتكم، ووعد بتقديم الدعم والمساندة فى الدورة الجديدة، وأرسل بالفعل من ينوب عنه بالختام، لسفره فى نفس التوقيت، الذى ألقى كلمة نيابة عنه تؤكد حماسه لمهرجاننا ووعده بتوفير كل ما نحتاجه مستقبلا، ولكن حدث تغيير فى المحافظين، لنعود للنقطة صفر، فمنذ شهر يناير الماضى ونحن نسعى لمقابلة محافظ الإسكندرية د.عبدالعزيز قنصوة، لكن فشلنا، بالرغم من أن المسئولين عن المهرجانات الاخرى التى تقام بالإسكندرية والوافدة من القاهرة لا يجدون أى مشكلة فى مقابلة المحافظ، ونحن أبناء المحافظة نفشل فى ذلك.
* ولماذا لم تستعينوا بالمنتج محمد العدل الرئيس الشرفى للمهرجان وهو شخصية عامة ومعروفة لمساعدتكم فى مقابلة المحافظ؟
هناك من نصحنا بالفعل بالاستعانة بأسماء معروفة لكى نلتقى بالمحافظ، ومنهم من رشح لنا المنتج محمد العدل الرئيس الشرفى للمهرجان، لكن صعب علينا أن نلجأ لهذا الأسلوب، فكيف نستعين بواسطة لكى نلتقى بمحافظ مدينتنا، فرفضنا الاقتراح وصممنا على اتباع الطرق المعتادة بإرسال خطاب رسمى من الجمعية المنظمة للمهرجان لمقابلة المحافظ.
* هل سبب عدم المقابلة يعود لمغالاتكم فى المطالبة بأموال دعما للمهرجان؟
لا نريد أى أموال، فنحن ندفع من جيوبنا لكى يرى حلمنا النور، فنحن جميعا مخرجين نعشق الفيلم القصير، وكل غايتنا أن يرى الجمهور اعمالنا ويناقشنا فيها، فهذا هو النجاح الذى ننشده، وكل ما نريده أن يحضر المحافظ مهرجاننا كما يفعل مع المهرجانات الاخرى فى حفلى الافتتاح والختام أو أحدهما على الأقل، ليستقبل ضيوفنا العرب معنا، ويعطى للمهرجان صبغة رسمية كغيره من المهرجانات، لترسخ أقدامنا فى مدينتنا، ويشجع رجال الاعمال فى دعمنا، ونتوسع فى تحقيق الحلم.
* ما مدى صحة أنكم تفكرون فى وقف نشاط المهرجان؟
بعد كل دورة نفكر جديا فى عدم الاستمرار، فالإحباط الشديد الذى نعانى منه لا يتحمله أحد، فلجنة المهرجانات حددت دعما لكل مهرجان بنحو 40% من ميزانيته، لكننا نحصل على 30% فقط، ووزارة الشباب التى ترصد ميزانية لدعم المهرجانات الفنية منحتنا 10 الاف جنيه أى أقل من 1% من ميزانيتنا، رغم أننا مهرجان شبابى، فكان لابد من ايجاد حلول للتحايل على الازمة المالية الطاحنة التى نعانى منها، فقمنا بتقليل عدد ايام المهرجانات، واستعنا بسيارات أصدقائنا لنقل الضيوف من مقر اقامتهم لدور العرض، واعتذرنا للضيوف العرب وقلنا لهم إننا لا نستطيع دفع تذاكر سفرهم كما يحدث بالمهرجانات الاخرى، وتلقينا تأكيدا من 30 ضيفا من جميع انحاء الوطن العربى بأنهم سوف يأتون على نفقتهم الخاصة سواء مخرجين أو إعلاميين، وقمنا بتقليل عدد المطبوعات، والاستعانة بمتطوعين لعمل دعاية للمهرجان، وأعضاء لجان المشاهدة يعملون بدون مقابل، ولكن هذا الوضع لن يستمر للأبد فمن يمد لى يد العون هذا العام، ربما لا يفعل العام المقبل.
* وماذا ستفعلون حينها؟
لا أعلم، لكن ما نراه من تجاوب كبير من قبل الجمهور، الذى يحتشد فى قاعات العرض ويتفاعل مع الافلام ويشارك فى المناقشة بوعى كبير، وهو بذلك يعطينا املا فى غد أفضل، ويخرجنا من حالة الإحباط التى نعانى منها، كما أن هناك مسئولين يؤمنون بنا فلا ننكر الدعم الذى يقدمه لنا د.خالد عبدالجليل مستشار وزيرة الثقافة ورئيس المركز القومى للسينما، فمن خلال مساعدته حصلنا على سينما «فريال» العريقة بمنطقة محطة الرمل لإقامة جميع فعاليات المهرجان بها، والتى تتخطى سعتها ال 900 مقعد، فيما يقدم المهرجان للمرة الاولى هذا العام لجنة تحكيم للنقاد، بعد الاتفاق مع جمعية نقاد السينما المصريين.
* كم يبلغ عدد الأفلام المشاركة فى هذه الدورة؟
استقبلنا أكثر من 500 فيلم، هذه الدورة، وحرصنا ان نبتعد عن الأفلام المستهلكة، وبذلت لجنة المشاهدة جهدا خرافيا لتصفية هذه الأفلام خلال الأشهر الماضية حتى استقرت على 16 فيلما روائيا قصيرا منها 2 من مصر، وهما «ارتباك» فى عرض عالمى أول، و«خطوة بخطوة» الذى سبق عرضه فى مهرجانى «Berlin Flash Film Festival» و «Austrian Independent Film Festival، بجانب أفلام الخامس من تموز من لبنان.، وتشارك تونس بفيلمين أيضا هما «المنحوس»، و«استرا»، والسينما العراقية تشارك من خلال فيلمين هما «الأنفاس الأخيرة»، و«زهرا»، وهناك أفلام من البحرين والسعودية والمغرب والجزائر وفلسطين، كما يعرض المهرجان 10 أفلام ضمن مسابقة «الأفلام التسجيلية» منها فيلمان من مصر فى عرض عالمى أول وهما «كراكيب» من إخراج أحمد نادر وهالة القوصى، و«الريس سامح» من إخراج مجدى محمود، كما يقدم 8 أفلام فى مسابقة الطلبة تعرض جميعها للمرة الاولى فى مصر فى محاولة لإلقاء الضوء على إسهامات شباب السينمائيين ودعمهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.