وزير الداخلية يتابع خطة تأمين مؤتمر التنوع البيولوجي    الاثنين المقبل ..ندوة تثقيفية بمعهد أكتوبر للاقتصاد والعلوم السياسية حول "الرياضة وبناء الإنسان المصرى    رئيس البرلمان يهنئ السيسي بذكرى المولد النبوي: ما أحوجنا للعمل    نصر سالم: سيناء هي البقعة الأغلى على أرض مصر .. فيديو    صحافة: أكاديمي “إسرائيلي” يفضح صهيونية السيسي.. وتركيا تعصف برواية السعودية الجديدة في مقتل خاشجقي    أخبار قد تهمك    النشرة الاقتصادية.. ترقب في الأسواق وركود البيع    محافظ البحيرة يكرم وزير الري تقديرا لجهوده    10 مليارات جنيه استثمارات قطاع الإسكان بمدينة بدر.. وتنفيذ شقق لمحدودي الدخل وأخرى للعاملين بالعاصمة الجديدة    اليوم.. انطلاق فعاليات معرض Destination Africa 2018 للمنسوجات    مشروع رواد 2030 يشارك في قمة رواد الأعمال في مصر بالأقصر    وزير الصناعة يبحث مع شركة يابانية إنشاء مجمع أدوية باستثمارات 10 ملايين دولار    محافظ البحر الأحمر يتابع الأعمال الإنشائية بمصنع إعادة تدوير المخلفات بالغردقة    السفارة السعودية بواشنطن تكشف تفاصيل اتصالات خالد بن سلمان وخاشقجي    رؤساء دول الاتحاد الأفريقى يناقشون منظومة الإصلاحات المالية والهيكلية بأديس أبابا    رئيس الصين يعلن استضافة منتدى الحزام والطريق في أبريل    الخبر التالى:    الجيش الإسرائيلي: تل أبيب تعيش أرذل هزيمة لها منذ أكتوبر 73    تركيا تعتقل 13 بينهما أكاديميان بزعم الإطاحة بالحكومة    طفلة توجه رسالة ل محمد صلاح.. ونجم ليفربول يرد.. صور    الجمهورية: الزمالك ينهي أزمة كهربا في يناير .. ويفاضل بين هذا الثنائي    متعب: طريقة كوبر ظلمت مروان محسن كثيرا.. لم أتمنى التواجد بالمونديال بسببها    أخبار قد تهمك    ريال مدريد يغير موقفه بشأن هازارد    الخبر التالى:    سعفان يتابع إجراءات دفن ومستحقات الصيدلي القتيل على يد سعودي    الأرصاد: درجات الحرارة تعود لمعدلاتها الطبيعية خلال أيام    ضبط تشكيل عصابي تخصص في سرقة بطاريات السيارات بأسيوط    المرور: إغلاق الطرق في حالة عدم الرؤية بسبب الشبورة واتخاذ طرق بديلة    الخبر التالى:    ضبط منجد هارب من 3 قضايا بالدقي    ضبط تشكيل عصابي تخصص في سرقة بطاريات السيارات بأسيوط    ‎تامر حسنى وسبايدرمان فى دور العرض السينمائي يوم 13 ديسمبر    نوال الزغبي تصل لاس فيجاس    هنا شيحة وأحمد فلوكس وسط أجواء رومانسية في دبي.. صور    بالصور.. "ثقافة الإسكندرية" يحتفل بالمولد النبوي وعيد الطفولة    "عبدالرازق": 5 آلاف مصري وأجنبي يزورون المتحف المصري يوميا    دراسة: انتشار تدخين السجائر الإلكترونية بين الشباب الأمريكى بصورة وبائية    محافظ جنوب سيناء يطلق إشارة البدء لمهرجان الإضاءة السنوي ب«سوهو سكوير»    انطلاق معرض للكتب المترجمة عن الروسية بمشاركة 10 دول عربية    فيديو معلوماتى.. 11 عادة صحية تساعدك على النوم    محافظ القليوبية: فحص أكثر من 2 مليون مواطن للكشف عن فيروس سى    خبراء فى نزيف المخ وأورام الكبد والرئة والكلى والعظام    منتخب إيطاليا يسعى لطرد شبح ال«سان سيرو» وانتزاع الصدارة من البرتغال    رئيس الوزراء الروسي يدعو إلى تطوير التعاون في قطاع الطاقة بمنطقة «آبيك»    اليوم .. انطلاق فعاليات مؤتمر قمة التعليم الإبداعي EduVation summit    ارتفاع عدد ضحايا حرائق كاليفورنيا إلى 71 قتيلا    صلاح يرد على الطفلة صاحبة لافتة "ورايا واجب يا صلاح"    أسرة الشهيد ساطع النعماني تتسلم جثمانه عقب وصوله إلى مطار القاهرة    تهنئة من وزارة الهجرة لطبيب القلوب"يعقوب" بعيد ميلاده    فى ذكرى الحبيب    يوم التسامح العالمى: «الأوقاف» تخطب ضد التطرف.. و«الإفتاء» تدعو للرحمة    مشادة ساخنة بين برلماني وداعية سلفي لهذا السبب    شاهد| حسين الشحات يكشف موقفه من الانضمام للأهلي في يناير    أفكار    تنعى عائلة ذكرى بالمنوفية والقليوبية    احتفالات «نبى الرحمة» تضىء المحافظات    قال يا مقال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الثورة وعوامل النصر
نشر في شباب مصر يوم 19 - 04 - 2011

لم تكن الثورة البيضاء هوجة كهوجة عرابى لانها تتسم بالتنظيم والتنسيق والدقة والتحديد فاليوم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات جزء من نجاح الثورة مثلها مثل سلاح الاستطلاع و الاشارة والمخابرات كما في الجيش المنظم واذا رجعنا الى الوراء منذ قرنين من الزمان نجد ان الجامع والكنيسة كانا يقومان بهذا الدور وهزيمة الانجليز "حملة فريزر" في رشيد بسبب المعلومات المتنقلة من دور العبادة وكان سلاح المصريون الحجارة والرشق من فوق اسطح المنازل،كذلك الحال في ثورة 1919 كان الشيوخ و القساوسة يعتالون المنابر والمذابح معاً اعلاناً للوحدة والوقوف ضد الظلم والاستعمار بالتعبئة العامة.
لكن في ثورة 25 يناير عامل الاستدعاء و الاستنفار وحشد الحشود كان في اى لحظة واي وقت من ليل او نهار بسبب الفيس بوك في المرتبة الاولى وشبكات المحمول في المرتبة الثانية حتي ان النظام لم يستطع اخماد الثورة بعد انتزاع الفتيل ولجأ الي فصل وقطع الشبكة الدولية ولكن لم يفلح حتي عاد الي استخدام القوة والعنف ليرعب الثوار ويغتال حركاتهم التحريرية ومن ثم تعاطف المجتمع الدولي بأستثناء قلة لهم مصلحة في بقاء النظام السابق.
فالدعاء علي الظالم لم يؤد الي التغيير وقد دعونا كثيرا ولكن التغيير يأتي من العزيمة والاصرار والهدف فأذا اتفق الشعب علي هدف سوف يحقق ما يريده دون اراقة دماء.
وفي هذا امر الله جل وعلا مريم ان تهز النخلة وفى ذلك قال الشاعر:
ألم تر أن الله قال لمريم : وهزّى إليك الجذع يساقط الرطب
ولو شاء أن تجنيه من غير هزّها : جنته ولكن كل شىءٍ له سبب
هذه هي الحقيقة كذلك عندما اتخذ الرسول صلي الله عليه وسلم خندقاً حول المدينة حين تحزبت عليه الاحزاب يحترس به من العدو واقام الرماة يوم احد مع ان المولي عز وجل قادر علي نصرة أنبياءه ولكن عاملا السبب والتوكل هما الاساس من ثم نجحت الثورة المصرية ولاقت صدي في العالم اجمع.
ومن عوامل نجاح الثورة شحذ الهمة والارادة بالغناء والطرب فكانت المسرحيات و الاغاني الوطنية القديمة والحديثة تلهب القلوب وتقوى النفوس فتخلق حالة من الابداع عند الفنانين والمؤدين والمطربين ما اشبه ميدان التحرير بسوق عكاظ بل كان اشد و أكثر عدداً ما اكثر اعداد الشعراء والادباء والقصاصين في ذلك العرس الوطنى الكبير الساحق بكل مقاييس وحسابات البشر وما نتج عن الثورة من ابداع مرئى و مسموع هو في الحقيقة جزء من الاخلاق المرتبطة بالتحضر ومن هنا اري ان ثورة مصر تستحق جائزة نوبل للسلام واخشى ان يكون اعضاء اللجنة من اليهود فيسقط حقنا فيها.
حسين الشندويلي
هيئة قناة السويس


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.