مصر تعرب عن صدمتها وقلقها من تصريحات رئيس الوزارء الأثيوبي بشأن سد النهضة    بسبب التقلبات الجوية.. الصحة: رفع درجة الاستعداد للقصوى بالمستشفيات    برلمانية: العمالة غير المنتظمة من أهم أولوياتنا بالمجلس    السيسي: مصر من أكبر الأسواق في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا    أمين عام أوبك: الحوار مع الصين ضرورة للنهوض بصناعة النفط العالمية    نموذج مُحاكاة لتسريع الاستجابة المحلية للقضية السكانية بسوهاج    تراجع سعر الدولار في عدد من البنوك اليوم الثلاثاء    وزير الدفاع الأمريكي يتعهد بالدفاع عن أمن السعودية    دورى ابطال اوروبا.. ملخص مباراة أتلتيكو مدريد ضد ليفركوزن    رغم الفوز.. ترودو لن يتمكن من تشكيل الحكومة بصورة مستقلة    الحكومة اليمنية: تعطيل الحوثيين لاتفاق ستوكهولم يؤكد عدم جديتهم في الجنوح للسلام    «المقاصة» راحة 4 أيام.. وميدو يكشف سر التحول أمام دجلة    سيرجيو راموس يتخطى رقم روبرتو كارلوس    الطرابيلي ينهي اجراءات استقبال بعثة المصري بسيشل    جمارك مطار القاهرة تضبط محاولة تهريب كمية من المنشطات والمكملات الغذائية    كثافات مرورية أعلى دائري البراجيل إثر حادث تصادم    مصرع طفلة غرقا بمركز زفتى والتحفظ على الجثة لدفنها    19 نوفمبر.. الحكم على 6 متهمين في قضية "الاتجار بالبشر"    بعد دفاعه عن حمو بيكا .. تأجيل حفلة تامر عاشور    كليب " باشا اعتمد " ل" أبو الأنوار" يحقق نصف مليون مشاهدة على يوتيوب    زكاة الزروع والثمار .. أحكامها ونصابها ومقدارها    ختام أعمال القافلة الطبية بقرية أبودنقاش بالفيوم    لليوم الثالث على التوالى..استمرار ورشة "تسريع الاستجابة المحلية للقضية السكانية"    "اللهم استغفرك من ذنب يحبس الرزق..اللهم صبيًا نافعًا" تعرف على دعاء المطر    الأوقاف تطلق اسم الشيخ الراحل عبد الباسط عبد الصمد على المسابقة العالمية للقرآن    بسبب التزويغ.. إحالة 260 من الأطباء والعاملين بمستشفى بالبحيرة للتحقيق    الهلال ضد السد.. الزعيم يتأهل لنهائى دورى أبطال آسيا بعد إقصاء بطل قطر    موجة جديدة.. للربيع العربى    رفع جلسة البرلمان.. والعودة للانعقاد 3 نوفمبر    30 مليار درهم حجم الاستثمارات الإماراتية المباشرة في مصر    فيديو.. خالد الجندى: الأنثى أكثر كرامة عند الله من الرجل    "الشؤون التربوية" يدعو لتوفير دعم دولي لاستمرار عمل "الأونروا" في قطاع غزة وتأهيل المدارس والمؤسسات التعليمية    على مسئولية مديرية الصحة .. سوهاج خالية من الإلتهاب السحائي    صور| نفق «الثورة» يكشف فشل المحليات بمصر الجديدة    سيد رجب ينشر البوستر الرسمي ل"حبيب"    مقتل عنصر إجرامي عقب تبادل إطلاق النيران مع القوات بالإسماعيلية    ياسر رضوان يرهن بقاءه فى بيلا بصرف المستحقات المتأخرة    رئيس جامعة القناة يفتتح قسمي العناية ووحدة الحقن المجهري    هالة زايد تستعرض إنجازات «الصحة» أمام البرلمان    "نقل البرلمان" تناقش نتائج زيارتها إلى مطروح    بمشاركة 600 محام.. افتتاح الدورة الثالثة لمعهد المحاماة بالإسكندرية    تأجيل محاكمة 215 إخوانيا في كتائب حلوان الإرهابية إلى 17 نوفمبر    عبد الدايم : مصر الحديثة تسطر واقع جديد محوره الثقافة وبناء الانسان    الإسماعيلى بزيه الأساسي أمام الجزيرة الإماراتي غدا    بالصور.....رئيس رياضة النواب يشارك باجتماع الجمعية العمومية للكشافة البحرية    «أفريقية النواب» تُشيد بإدارة «الخارجية» ل«سد النهضة»    فريق مسرح مصر يسافر إلى الرياض    «مدبولي» يعرض توجيهات الرئيس بإتاحة مستشفيات حكومية للجامعات الخاصة    هل يجوز اختلاء زوجة شابة مع زوج أمها المتوفاة في منزل واحد.. فيديو    ننشر اعترافات المتهمين باستغلال قضية «شهيد الشهامة» في إثارة الفوضى    الأبراج| اعرف مستقبلك العملي مع المهنة المناسبة لمواليد برجك    على أنغام الفرق الشعبية.. مئات الزائرين يحتفلون بتعامد الشمس على معبد أبو سمبل    آلام في الظهر تجبر رئيس الفلبين على قطع زيارته لليابان    أمير عزمي: طارق حامد في يده أن يكون من أساطير الزمالك    أول صورة ل "مكي" مع والده الراحل    وزارة الشباب تطلق النسخة الرابعة من «الحلم المصري» لذوي الهمم    بالصور.. جامعة القاهرة تجدد طوارئ القصر العيني    بجوائز قيمة.. القوات المسلحة تنظم مسابقة ثقافية بمناسبة ذكرى انتصارات أكتوبر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أطفال الإعلانات.. استغلال البراءة بيعًا!
نشر في أخبار السيارات يوم 17 - 06 - 2019


القومي للأمومة:
اتخاذ إجراءات قانونية لمواجهة إعلانات تشويه الصغار
فاكرين رمضان زمان وأجمل الذكريات المتعلقة فى أذهان الكثير من الاطفال من الجيل الماضى كانت عبارة عن فوازير نيلى وشريهان وفطوطة وبوجى وطمطم وعمو فؤاد مازالت محفورة حتى الان فى الاذهان والقلوب أما الان ذكريات الاطفال فى رمضان أصبحت عبارة عن حروق وأمراض وناس بتموت.
فزع ورعب وحريق يوم عيد ميلاد الطفلة التى مسكت بها النار لتقوم بتشويهها بالكامل وعلى الفور تحملها والدتها وتجرى بها على جميع المستشقيات التى ترفض أستقبالها وتموت الطفلة على يد أمها فى مشهد مأساوى وحزين للغاية يوجع قلوب المتفرجين, هذا ما يتضمنه أحد أعلانات شهر رمضان الكريم والمبالغ فيه لدرجة كبيرة حيث يتم استخدام الاطفال أسوأ أستخدام كأنهم وسيلة رخيصة لكسب التعاطف أو بمعنى أصح التسول!
أثار هذا الاعلان حالة من الجدل الواسع وعبر الجميع من استيائهم الشديد منه خاصة على مواقع التواصل الاجتماعى ووصل الامر الى مكتب شكاوى المجلس القومى للامومة والطفولة حيث قام على الفور بتقديم بلاغ لمكتب النائب العام والمجلس الاعلى للاعلام يطالب بوقف إنتهاك حقوق الاطفال فى الاعمال والاعلانات الدرامية التى يتم عرضها فى شهر رمضان الكريم, تحدثنا مع دكتورة عزة العشماوى رئيس المركز القومى للامومة والطفولة لتكشف المزيد من التفاصيل فى السطور التالية، "فوجئتا بفكرة أعلان أحد المستشفيات التى تعالج الحروق وشعرت بالاستياء التام من الفكرة التى تعتمد على تمثيل مشاهد مفزعة لحوادث حرق تتسبب فى وفاة طفلة من الاسرة مما أثار الخوف والهلع عند الاطفال خاصة أن فقرة الاعلانات يتعرض لمشاهدتها الاطفال أكثر من الكبار, لم يتوقف الامر عند مجرد الشعور بالاستياء والغضب بل جاءت على الصفحة الرسمية للمجلس العشرات بل المئات من الشكاوى والبلاغات من المواطنين عن بعض الاعلانات التى تسىء للطفل وتنتهك حقوقه وكان على رأسها إعلان لاحدى المستشفيات المتخصصة فى علاج الحروق وهذا الاعلان تحديدا يتضمن مشاهد لاستغلال طفلة بشكل غير مقبول تماما, كنوع من أنواع الدعاية وللاسف لم تراع فكرته مشاعر المشاهدين ممن تعرضول مثلا لفقد شخص عزيز أو تشوه كامل بسبب الحريق.
وعلى أثر ذلك قامت الكثير من الامهات بتقديم بلاغات للمجلس تطالب بوقف مثل هذه الاعلانات التى تستخدم الاطفال بصورة بشعة ووصفته إحدى الامهات بأنه الاسوأ على الاطلاق, لذلك خاطب المجلس الجهات المعنية بهذا الشأن خاصة أن خط نجدة الطفل "16000" مازال يستقبل حتى هذه اللحظة البلاغات التى تتعلق بانتهاكات الاطفال خاصة فى الاعلام والاعلانات وتحديدا فى شهر رمضان, وطالب المجلس بأتخاذ كافة الاجراءات اللازمة ضد هذا الاعلان مما يتضمنه من اساءة وانتهاك لحقوق الاطفال كما أنه مخالف للمادة 19 من قانون الطفل والمعدل بالقانون رقم 126 لسنة 2008 بشأن حظر أو نشر أو عرض مطبوعات أو ملصقات فنية سواء مسموعة أو مرئية خاصة بالطفل تقوم بتزين السلوكيات المخالفة لقيم المجتمع أو يتضمن محتواها لخطر أو أذى للطفل وفق حكم المادة 96 من ذات القانون".
إجلال حلمى أخصائية نفسية قالت، شعرت بالاستياء التام من فكرة الاعلان المبتذلة والتى تحتوى على كم من الرسائل السلبية من خلال موسيقى ودراما تؤثر وبقوة فى مشاعر الاطفال، هذه النوعية من الاعلانات أو الحملات الممنهجة غير إنسانية وغير مقبولة والسؤال الذى يطرح نفسه على الساحة، أين الرقابة على تلك المصنفات الفنية ولماذا لايعينون واحدا من أعضاء الرقابة من الاطباء النفسيين يحددون ما يصح للاطفال وما لايصح, خاصة أن أغلب الجرائم فى مجتمعنا أصبحت سببها الرئيسي المشاكل النفسية الى جانب أيضا الشعور بالكآبة والحزن بسبب كم الابتزاز العاطفي التى يبثه مثل هذه الاعلانات طوال الوقت.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.