احتفالية بنادي النيل بجامعة المنصورة في ذكرى انتصارات أكتوبر    أبرزهم عماد أديب وجمال عنايت.. «الصحفيين» تستدعي 10 أعضاء للتأديب    مئات الآلاف يحتفلون بالليلة الختامية لمولد السيد البدوي في طنطا وسط إجراءات أمنية مشددة    وزير الاتصالات: بيانات المواطنين مؤمنة.. والتحول رقميا يحل مشكلة توصيل الدعم لمستحقيه    وزير الاتصالات: البيانات الحكومية للمواطنين مؤمنة ولا يمكن اختراقها    أبرزها الالتزام ب"السعر".. شروط الإسكان لمشاركة القطاع الخاص في تنفيذ وحداتها    اتساع الاحتجاجات في لبنان رفضًا لضرائب على «اتصالات واتساب»    وزير المالية اللبنانى: موازنة العام المقبل لن تشمل أية ضرائب جديدة    اليوم.. القاهرة تستضيف اجتماعات مجلس البرلمان الليبي بناء على دعوة من "النواب"    وكالة: وزير الطاقة الأمريكي يبلغ ترامب بأنه سيستقيل    لقاء زيدان وبوجبا فى دبى يثير الشائعات حول مستقبل نجم اليونايتد    مرتضى منصور: بيان الأهلى لا يخص الزمالك.. ومصر أهم من الناديين    الاتحاد الإسباني يرفض نقل الكلاسيكو لملعب ريال مدريد.. رسميا    موعد مباراة الهلال وضمك اليوم الجمعة 18/10/2019 في الدوري السعودي.. مشاهدة مباراة ضمك ضد الهلال بث مباشر KSA PLUS    مدرب بيراميدز: دفعنا ثمن غياب القوى الهجومية أمام سموحة    محمود الخطيب يخضع لعملية جراحية في الظهر    ضبط 1600عبوة حمص و700 عبوة مايونيز غير صالحة للإستهلاك بالغربية    مقتل فلاح بالدقهلية بطلق نارى بسبب الخلاف على قطعة أرض مع أحد جيرانه    مقتل شاب في مشاجرة بمدينة سيدي سالم في كفر الشيخ.. والقبض على الجاني    بالأرقام .. ننشر أبرز جهود الإدارة العامة لشرطة النقل والمواصلات خلال 24 ساعة    "اللعب بالملاعق".. فرقة بورسعيد للفنون الشعبية تتألق علي مسرح قصر ثقافة أسوان    أول فتاة صعيدية تصل "The Voice" ل"الفجر الفني": والدي تحدى الجميع.. وهذا ردي على منتقدي حضن حماقي لي    اليوم.. نجوم الغناء يحييون حفل الجامعة المصرية الصينية بالمنارة    تجديد شهادة الايزو لجامعة الإسكندرية للعام الخامس على التوالى    وزير الاتصالات: البيانات الحكومية مؤمنة ولا يمكن اختراقها (فيديو)    «كوكاكولا» ترعى منتدى شباب العالم في جولته بجميع أنحاء العالم    برلماني يطالب رئيس الوزراء بمد ميعاد التسوية للموظفين لعام آخر    تعليق ناري من رئيس الزمالك على بيان الأهلي والموقف النهائي من مباراة المقاولون    ميدو: أدعو اتحاد الكرة للاستقالة إن لم يستطع المواجهة    بالصور.. نتائج مميزة للاعبي الريشة الطائرة بالدور التمهيدي من بطولة مصر الدولية    تجهيز 8 معاهد وروضتين للاعتماد بمنطقة أسيوط الأزهرية    وزير الاتصالات: بيانات الحكومة والمواطنين مؤمنة من الاختراق    الشرقاوي: زيادة التوعية التأمينية لرفع مساهمة الأقساط بالناتج القومي    رياض درار الرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطية: «أردوغان» يسعى لإحياء داعش    بالدرجات.. الأرصاد تحذر المواطنين من حالة طقس اليوم    ضريبة "واتساب" تشعل الاحتجاجات في لبنان.. والحكومة تتراجع    "البصمات والكاميرات" سلاح المباحث لحل لغز سرقة مدرسة ثانوي بالعجوزة    زعيم المعارضة الكندى يدعو رئيس الوزراء للاستقالة لو فشل بحصد أكثرية البرلمان    شرطي أمريكي يلقي بمراهق من أعلى بناية.. فيديو    برلماني يشيد بجهود وزيرة الهجرة.. ويؤكد: مؤتمر "مصر تستطيع" منصة لتشجيع الاستثمار    عبد الرحمن أبو شعر: مصر وسوريا صنعوا الإنشاد الصوفي    ساندرا نشأت: «متغاظة جدًا عشان معملتش الممر»    اخبار الفن| مفاجأة حول وفاة كاظم الساهر مسموما.. وتعليقات صادمة حول إطلالة رانيا يوسف    مسلسل عروس بيروت حلقة اليوم.. مسلسل عروس بيروت الحلقة 34 كاملة (فيديو)    محافظ الغربية يشهد احتفالية الأوقاف بالليلة الختامية لمولد السيد البدوى | صور    أحد أبطال معركة المنصورة الجوية: أسقطت طائرة العدو بصاروخ رغم احتراق طائراتي |فيديو    مسؤول أمريكى: تركيا تعهدت بانتشار قواتها فى المنطقة الآمنة بسوريا سيكون لفترة قصيرة    دعاء ليلة الجمعة وفضل قراءة سورة الكهف فيه    الصحة تكشف حقيقة حالات الإصابة بالالتهاب السحائي.. فيديو    الإفتاء: الرجل ملزم برد شبكة زوجته إذا أخذها رغما عنها    النيابة تنتقل لمكان حادث تصادم 4 سيارات بنفق الشهيد أحمد حمدي    سبب تعبير القرآن عن السرقة والربا والفساد ب الأكل.. فيديو    بالفيديو.. حال تعدد الفتاوى خالد الجندي: اختر الأنسب    هل يجوز يؤدي شخص عُمرة أو حجة لآخر حي؟    انطلاق المؤتمر الأول لطب الأسنان بسوهاج (صور)    تطعيم الأطفال المتخلفين عن التطعيمات الدورية بشرم الشيخ    محافظ جنوب سيناء: إقبال كبير من المواطنين على التسجيل في التأمين الصحي    رئيس اتحاد النحالين العرب: مهرجان العسل هدفه ربط المنتج بالمستهلك (فيديو)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مارك إسبر.. سياسي في البنتاجون
نشر في أكتوبر يوم 18 - 08 - 2019

يعاني الشارع السياسي والأمني الأمريكي من العديد من المنغصات والمطبات المستعصية التي خلفتها الأزمات المتتابعة في الخارج والداخل، وصاحب ذلك اشتعال سباق التسلح الأمريكي الروسي من جديد وانضمام التنين الصيني إلى هذا السباق الجهنمي، إضافة إلى ظهور تحرشات إيرانية وكورية وأطماع تركية، إلى جانب ما استجد من تذبذب في العلاقات الأوروبية الأمريكية، وتفشى ظاهرة العنف المسلح داخليا، الأمر الذي دفع الرئيس الأمريكي ترامب إلى البحث عن شخصية ذات مواصفات سوبرية تستطيع مواجهة هذه التحديات..
كتبت : عفت سعيد
لعلها تكون المرة الأولى التى يظل منصب وزير الدفاع شاغرا لمدة ستة أشهر كاملة.. وعلى الرغم من تعدد أسباب خلو هذا المنصب ما بين استقالة مفاجئة واعتذار لأسباب عائلية فقد لاقى اختيار مارك إسبر قبولا وترحيبا داخل الكونجرس الأمريكى بنسبة تزيد على 95%.
من هو مارك إسبر؟
هو عسكرى سابق خدم فى حرب الخليج ونال العديد من الجوائز والأوسمة، نذكر منها ميدالية وزارة الدفاع للخدمات العامة المتميزة ووسام جوقة الاستحقاق وميدالية النجمة البرونزية وشارة المشاة القتالية. وانتقل إسبر للعمل فى الصناعات الدفاعية الإنشائية وهى مؤسسة تتبع القطاع الخاص؛ بسبب خبرته العسكرية والسياسية التى أهلته للتدرج فى المناصب العسكرية حتى تم تعيينه وزيرا للجيش البرى وبعد تقاعده التحق بالعمل فى القطاع الخاص وعمل فى إحدى الشركات التى تعمل فى مجال تصنيع السلاح والمنشآت اللازمة لها.
ولد إسبر (55 عامًا) فى يونيون تاون بولاية بنسلفانيا، وهى نفس البلد التى شهدت ميلاد الجنرال جورج مارشال القائد الأمريكى الأكثر شهرة فى تاريخ العسكرية الأمريكية صاحب مشروع مارشال أو خطة مارشال التى أسهمت فى إعادة تعمير الدول الأوروبية عقب انتهاء الحرب العالمية الثانية ولذلك اختاره إسبر ليكون مثله الأعلى، كما جاء فى نص كلمته مع الرئيس الأمريكى ترامب.
ورغم جملة التحديات التى يواجهها إسبر، إلا أنها تختلف كثيرا عن التحديات التى واجهها بطله ومثله الأعلى مارشال، فقد ذكر إسبر أنه يرغب فى تغيير عقيدة الجيش الأمريكى ومهامه الخارجية والاكتفاء بما قدمته القوات المسلحة من جهود فى محاربة الإرهاب وأن عليهم التأهب لردع روسيا والصين ومواجهة ما يستجد من تهديدات، وقد جاءت تلك تصريحات لإسبر أمام مؤسسة هيريتيدج المحافظة التى عمل بها عام 2018 وذلك قبل تعيينه فى منصبه الجديد لتوضح سياسته المستقبلية والتى قال فيها «إنهم يحدثون قدراتهم ويعملون على إضعافنا وإلهائنا عن الاهتمام بمصالحنا» وفى حديث آخر نشر له فى فبراير الماضى قال عند سؤاله عن المؤسسة العسكرية «نحن فى عصر نهضة جديد وواجب علينا التعامل بندية ضد بلدان مثل الصين وروسيا» جاء ذلك أثناء عمله فى الكونجرس ضمن مؤسسة «هيريتيدج».
وقد عمل إسبر أيضا كمدير تنفيذى فى شركة المقاولات الدفاعية الكبرى «رايثيون» المتخصصة فى التقنيات والأنظمة العسكرية المتقدمة. وأمضى إسبر عشر سنوات فى الجيش وذلك عقب تخرجه من أكاديمية ويست بوينت العسكرية وحصل على درجتى البكالوريوس والماجستير فى العلوم الهندسية وفى جامعة هافارد درس الإدارة الحكومية وحصل على الدكتوراه فى السياسة العامة من جامعة جورج واشنطن الأمريكية.
وهو متزوج ولديه ثلاثة أبناء ويتمتع بسمعة جيدة فى المؤسستين العسكرية والسياسية. ورغم ما يتمتع به إسبر من قدرات عملية وعلمية، فإن البعض يخشى من عدم قدرته على تحمل التعامل مع الرئيس ترامب وأنه قد يضطر لتقديم استقالته كما حدث مع وزير الدفاع السابق جيمس ماتيس الذى قدم استقالته احتجاجا على سحب القوات الأمريكية من سوريا.
فى حين يرى البعض الآخر أن قدرات إسبر الخاصة سوف تساعده على التعامل مع الرئيس ترامب، والدليل على ذلك ما جاء فى صحيفة «ذا هيل» التى ذكرت أن أول مذكرة داخلية لإسبر فى وزارة الدفاع جاء فيها أن استراتيجية الأمن القومى لإدارة الرئيس ترامب تعد بمثابة خارطة طريق للبنتاجون، ولم يتوقف الأمر إلى حد المجاملة بل يوجد كذلك تطابق فى الرؤى بين إسبر والرئيس ترامب خاصة فيما يخص إرسال قوات عسكرية إلى الحدود الجنوبية مع المكسيك للحد من الهجرة وتجارة المخدرات، وقد أشار مؤيدوه أيضا إلى ما يتمتع به إسبر من قبول لدى قيادات الجيش والذى سيؤدى إلى بث أفكار جديدة لدى المؤسسة العسكرية خاصة وأنه سعى إلى الاجتماع مع قيادات القوات الخاصة لدى المناطق العسكرية ورئاسة الأركان فور تسلمه لعمله الجديد وذلك لمناقشة تطوير خطط الردع العسكرية من أجل مواجهة التهديدات وما يستجد من استفزازات صينية وإيرانية وفقا لزعمهم.
علاقاته ونشاطه
وعن أهم المناصب التى شغلها إسبر، فقد تم تعيينه نائبا للرئيس التنفيذى فى جمعية صناعة الفضاء والطيران واستمر فى عمله حتى تم اختياره للعمل بشركة رايثيون لصناعة وتوريد السلاح، وفى عام 2008 تم تعيينه نائبا مساعدا لوزير الدفاع، ويشير البعض إلى أن قرب إسبر ونفوذه من صناع القرار وعمله داخل مجموعات الضغط ساهم فى اختياره وزيرا للدفاع، وتشير بعض المصادر الصحفية إلى أن اختيار إسبر وزيرا للدفاع قد لاقى معارضة لدى بعض الديمقراطيين بسبب نشاطه فى عالم صناعة السلاح.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.