إحالة أوراق المتهمين في قضية مقتل الأنبا «إبيفانيوس» إلى المفتي    بالصور.. 20 شركة تشارك فى مبادرة "اعرف واحمى نفسك" بدمياط    #القمة_العربية_الأوروبية يتصدر تويتر    رئيس السكة الحديد: لا زيادة في أسعار التذاكر قبل الانتهاء من تطوير المنظومة    وزيرة التخطيط: الانتهاء من الدليل الاسترشادي المنظم لوحدة الموارد البشرية وهياكلها التنظيمية    غدا.. بدء تسليم أراضي قرعة «الإسكان» الاجتماعي بمدينة السادات    "رينو" الفرنسية تتجه لتطوير السيارات ذاتية القيادة بالتعاون مع كوريا الجنوبية    مسافرون: القمة العربية الأوروبية بشرم الشيخ فرصة قوية للتسويق لسياحة المؤتمرات    منير زهران: القمة العربية الأوروبية تنعقد في توقيت مهم يموج بتحديات مشتركة    وزير الدفاع التركي يحذر من أي فراغ أثناء انسحاب أمريكا من سوريا    فنزويلا تغلق ثلاثة معابر على الحدود مع كولومبيا بصورة مؤقتة    تظاهرات في السودان احتجاجًا على قرارات عمر البشير    وفاة 84 هنديا على الأقل وإصابة 200 بعد شرب خمور مغشوشة    أين يقع حسام حسن في ترتيب أفضل 10 مدربين مصريين حاليين    "هنيدي" يطالب "آل الشيخ" بهذا الأمر    تاريخ مواجهات الإسماعيلي والأندية الجزائرية قبل لقاء قسنطينة بدوري الأبطال    أحد السعودى يكشف سر فسخ إعارة مؤمن زكريا    انطلاق منافسات الكبار ببطولة مصر الدولية للتايكوندو G2    مصرع شاب تحت عجلات قطار أثناء عبوره شريط السكة الحديد فى المنوفية    اليوم..الجنايات تستمع للمسئول عن ملف الإخوان فى إعادة محاكمة " مرسى "    «سعفان»: 80 ألف جنيه مكافأة أسرة مصري توفي في إيطاليا    حين تسكن الأحلام وبنت النيل في الاحتفالات بمئوية الجامعة الأمريكية    السياحة تختم زيارة السفراء الأفارقة بمتابعة تعامد الشمس علي وجه رمسيس    حتي لاتتحول جامعة السادات لبؤرة تفريخ للإرهاب    تعرف على عبادة من داوم عليها يدخل الجنة وهو يضحك    الأهرام: جلسة عاصفة في الزمالك    اليوم.. جمعية عمومية لاتحاد الكرة وسط تهديدات بالبطلان    إسرائيل تعتقل قياديًا من حركة فتح بالقدس    مقتل وإصابة 30 حوثيا في معارك مع قبائل حجور بمحافظة حجة اليمنية    الدعاية الانتخابية تخفي معالم مبنى الصحفيين    جنايات المنيا تنظر محاكمة المتهمين بأنصار بيت المقدس    ضبط 50 قضية تموينية في حملة بسوهاج    الأرصاد: طقس معتدل والصغرى بالقاهرة 11    طاقة النواب تناقش اليوم قراءات العدادات والفواتير المبالغ فيها    وزيرة الهجرة تلتقي السفير الأسترالي بالقاهرة لبحث إحياء الجذور    بلاغ يتهم الفنان عمرو واكد بإهانة السلطة القضائية بالتعليق على أحكام الإعدام    عمرو دياب يعلن اسم أغنيته الجديدة من كلمات تركي آل شيخ    ماجد المصري ينتهي من تصوير مسلسل «بحر» مارس المقبل    ترامب يرشح كيلي كرافت سفيرة لأمريكا في الأمم المتحدة    بدء التصفيات الأولية لمسابقة الأزهر العالمية ل " القرآن الكريم ".. اليوم    الثوم والبصل يقللان خطر سرطان القولون    عمرو دياب يوجه رسالة قوية لتركي آل الشيخ    مليار يورو حجم الاستثمار بين «دايملر وبي إم دبليو» في مشروع مشترك بينهما    كينيا تسعى من أجل خفض معدل الاصابة بالإيدز خلال 2019    بالصور ..مرتضى منصور يتفق مع ضياء رشوان على حل ازمة الصحفيين فى الزمالك    مصطفي خاطر ل أمير كرارة: بحب أخرج الشارع تقيل حبة    جماعة الإخوان تتوعد المصريين بتنفيذ عمليات إرهابية    حتي لاتتحول جامعة السادات لبؤرة تفريخ للإرهاب    «الأهرام» تنشر مذكرات الفريق أول محمد صادق (3)..    عمرو أديب: المخابرات التركية وراء اختراق حساب مروة هشام بركات    لا تغرب شمسه    إجتهاد    عمرو أديب يعلق على راتب محمد صلاح الشهري: أنا فقير جنب صلاح..فيديو    حالة حوار    إلا العناية المركزة    بعد أن كشفت زيف دعاواهم    هنكمل مشوارنا    "100 مليون صحة".. تفحص 91% من سكان العاصمة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«بروكلين»..ساعة ونصف فى مدح الحلم الأمريكى
نشر في أكتوبر يوم 13 - 03 - 2016

يقدم فيلم «بروكلين» الذى أخرجه جون كرولى حكاية مهاجرة أيرلندية شابة، تذهب إلى أمريكا فى الخمسينيات لكى تحقق ذاتها، وتنجح فى ذلك، إلا أن الفيلم فى حقيقته يترجم القيم الأساسية التى طالما دافعت عنها هوليوود فى أفلامها مثل أهمية العائلة، وأهمية العمل من أجل تحقيق الحلم. مشكلة الفيلم المحورية فى رأيى فى السيناريو الذى فشل فى تحقيق عنصر مهم من عناصر الدراما وهو الصراع، أو بمعنى أدق نحن أمام صراع خافت وهزيل فى النصف الأول، وغير مفهوم فى الجزء الثانى، ورغم الجمال الباذخ والموهبة الكبيرة لبطلة الفيلم ساويرس رونان، ورغم تميز أدائها فى الجزء الأول من الفيلم، إلا أنها تاهت تماما، وقدمت أداء باهتا للغاية فى الجزء الثانى، الذى تعود فيه البطلة إلى أيرلندا مسقط رأسها، وهذا «التوهان» مسؤول عنه السيناريو بالتأكيد، بالإضافة إلى المخرج.
يلاحظ أيضا أن الفيلم، المأخوذ عن رواية بعنوان «بروكلين» ل»كولم تويبين» ، لم ينجح فى دمج حكاية البطلة الشابة أليش لاسى مع رجلين، وحيرتها بين وطنين، ولذلك جاءت النهاية مفاجئة، رغم أنها نهاية جيدة جدا، حفظت للفيلم بعضا من التميز القليل.
«أليش ساويرس رونان» مجرد فتاة أيرلندية بسيطة تعمل فى محل بقالة مع سيدة فظة، تأتى الفرصة عندما يرسل القس فلود رسالة إلى أختها روز مؤكدا توافر عمل ل «أليش» فى نيويورك، وتحديدا فى حى بروكلين الذى يعيش فيه آلاف من الأيرلنديين المهاجرين. ترتبط أليش بعلاقة خاصة مع أختها روز وأمها، ولكنها تسافر لكى تصنع مستقبلها.
منذ الرحلة بالباخرة، تبدو الأمور ميسرة للفتاة الأيرلندية، حيث تجد فتاة فى الباخرة، تمنحها ملابس لتبدو مثل أمريكية واثقة من نفسها، كما تعمل مباشرة عند وصولها إلى بروكلين، وتحتويها صاحبة الفندق، ورئيستها فى العمل، بل يوفر لها القس فلود دراسة ليلية لتكون محاسبة، ثم يحبها شاب من أصول إيطالية، وينتمى إلى عائلة جميلة، كل ذلك أضعف الصراع تماما، ولكن بعد وفاة الأخت روز فجأة، تعود أليش إلى إيرلندا، رغم زواجها من حبيبها الأمريكى / الايطالى طونى، وفى ايرلندا يحبها شاب أيرلندى يدعى جيم، لا نعرف بالضبط هل تحبه أليش، أم أنها تريد العودة لأيرلندا، والعيش مع أمها. ومع أول مشكلة تقرر أليش العودة إلى أمريكا، بل وتنصح فتاة مهاجرة فى الباخرة بالمثابرة، والتصرف كأمريكية قفزات غريبة هدفها تكريس الحلم الأمريكى، الذى يعبر عنه دخولها فى النور من بوابة مطار نيويورك فى أول الفيلم، ورغم أهمية العائلة الأيرلندية، إلا أن أليش تفضل أن تصنع عائلة أمريكية، فى أرض الفرص والمستقبل، وفى الوطن الذى جمع الأيرلندية بالإيطالى فى زيجة ناجحة، تمزج بين المحافظة والانطلاق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.