رئيس جامعة بنها: الطالب شريك في بناء الحاضر وتغيير المستقبل نحو الأفضل    شاهد... دفن جثمان الفنان سمير صبري بمقابر المنارة في الإسكندرية    بتكلفة 4 ملايين جنيه.. الانتهاء من رصف شارع البرج الغربي برشيد    قضايا النفقة .. أحياناً أحكام بلا تنفيذ    الغضبان : توريد 9888 طن قمح من أراضي شرق وجنوب بورسعيد    ميناء دمياط يستقبل 7 سفن متنوعة خلال 24 ساعة    الذهب يتراجع 55 جنيها في أسبوع    الرئيس الأوكراني: لا بديل عن حصولنا على عضوية الاتحاد الأوروبي    ارتفاع عدد الإصابات بكورونا في أمريكا إلى 83.2 مليونا    لماذا ترك بايدن البيت الأبيض وسافر إلى آسيا على مقربة من زعيم كورويا الشمالية وأسلحته النووية؟ .. مستشارين سياسيين مهمين يحددون أهم أسباب الزيارة في هذا الوقت الحرج من حرب روسيا و أوكرانيا    رئيس مجلس الأمة الكويتي يشيد بجهود مصر لإتمام المصالحة الفلسطينية    وزير الاقتصاد الألماني يناقش مع رؤساء حكومات الولايات الشرقية وضع إمدادات الطاقة    رئيسة النواب البحريني: تحديات المنطقة تتطلب استنهاض الهمم والوقوف صفا واحدا لتجاوزها    روسيا تحظر دخول زوجة رئيس الوزراء الكندى وقائد القوات الجوية و24 آخرين    مصدر: مسموح لأي فريق بالدوري استقدام حكام أجانب    فرصة ل محمد صلاح.. رونالدو يبتعد عن جائزة هداف الدوري الإنجليزي    وزير الرياضة يشهد مؤتمر الإعلان عن بطولة الجونة الدولية للإسكواش    بعد ضبط تاجر أسلحة بسوهاج.. السجن المؤبد أقسى عقوبة وفقا للقانون    انطلاق القوافل التعليمية المجانية لطلاب الثانوية العامة ببورسعيد    أهالي قرية شبشير حصة بالغربية يلقنون لصا علقة ساخنه لسرقته موتوسيكل    20 يونيو.. الحكم في استئناف طبيب الكركمين على حبسه سنتين    «التضامن».. غداً إطلاق برنامج «الأسر القوية» لوقاية الشباب من المخدرات    محمد حماقي ومجدى كامل ينعيان سمير صبري    السيسي: أنا بقول كلام صعب.. واللي مش متعلم يتعلم ويعرف يعني ايه بلد    الجمهور يغني اللي يمشي يمشي مع عمرو دياب في الشيخ زايد    هل يجوز لطفل إمامة الناس في الصلاة؟.. أمين الفتوى يجيب    الإفتاء: لا يجوز للعامل على الزكاة أن يأخذ منها ويكتفي بأجره    طبيبة بريطانية: أتوقع انتشارا كبيرا ل جدري القرود بالمملكة المتحدة خلال أسابيع    «سيدات طائرة الأهلي» يترقب الاجتماع الفني لبطولة إفريقيا للأندية    رئيس مدينة رأس غارب يتابع مشروعات تطوير ورفع كفاءة الطرق    بعثة « يد الأهلي» تصل مطار القاهرة    برلماني يطالب بسرعة إصدار الإستراتيجية الوطنية للسياحة لدعم القطاع    بالصور .. "آداب القاهرة" تنظم فعاليات رياضية وترفيهية ضمن أنشطتها الفنية    سبب القبض على الفنان مصطفى هريدي.. اصطدم بسيارة 4 طلاب    كن يُوسفَ هذا العصر    برئاسة عدلي منصور.. جامعة مصر المعلوماتية توافق على إنشاء مركز لدعم الابتكار    أندريه زكي: نشجع ونساند جميع التجارب الفنية لرفع وعي الأجيال الجديدة    السيسي: عندي حلم بتغيير رؤوس الماشية لدى الفلاحين بأخرى مطورة    أول تعليق للفنان محمد ممدوح بعد التعرض لحادث: "الحادث كان بسيط مش أليم"    هواجس على طريق القصيدة    «النقل العام»: إحلال 327 أتوبيسا سنويا للحد من تلوث الهواء بالقاهرة    الأشعة تحسم مصير دونجا فى الإسماعيلى قبل مواجهة البنك الأهلى بالدورى    قداس ذكرى الأربعين للقمص أرسانيوس وديد بالكاتدرائية المرقسية في الإسكندرية    مبروك عطية: كلام هاني الناظر عن جدري القرود «طمأنة» لكن يبقى بأس الله    محافظ أسيوط يشيد بمنظومة خدمة المواطنين والشكاوى الحكومية    الصحة: متوسط الإصابات اليومي بلغ 5 إصابات إيجابية بفيروس كورونا    الصناعة تضع خطة تطوير شاملة للتيسير على المستثمر الصناعي    حريق يلتهم محل أدوات كهربائية في منطقة فيكتوريا بالإسكندرية- صور    تغريم 5 آلاف مواطن لعدم ارتداء الكمامة.. ومصادرة 752 أرجيلة بالمقاهي    هل يمكن تحول «جدري القرود» لجائحة مثل كورونا؟ متحدث الصحة يجيب    برج القوس اليوم ..إنه يوم فريد بالنسبة لك    أحمد مرتضى يفجر مفاجأة: حصلت على توقيع لاعب في النادي الأهلي    وزيرة الخارجية البريطانية: الناتو يدرس تزويد مولدوفا بأسلحة حديثة    طريقة عمل العجة بمذاق لا يقاوم وشكل شهى ولذيذ    ضبط عامل وزوجته سرقا جارتهما المسنة بأطفيح: استغلا وجودها وحيدة بالمنزل    أخبار 24 ساعة.. الصحة: لا توجد حالات مصابة أو مشتبه فى إصابتها بجدرى القرود    الدوري الإيطالي - روما يسحق تورينو في ختام مبارياته قبل نهائي دوري المؤتمر    وزيرا الثقافة والسياحة ومحافظ الشرقية يطلقون الدورة الأولى من مهرجان تل بسطا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



"عندك جن ساكن في الرحم".. أزهري يعلق على واقعة دجال فيصل: هذا رأي الشرع
نشر في مصراوي يوم 25 - 01 - 2022

"عندك جن ساكن الرحم، وهتتحاسبي على معاشرته ليكي" بهذه العبارة أقنع دجال منطقة فيصل ضحاياه من السيدات بزعم قدرته على علاجهن من مس الجن وأن معاشرته لهن ستشفيهن وتخرج الجن من أرحامهن.. وذلك قبل وقوعه في قبضة الشرطة.
الواقعة السابقة استدعت اسلاميات مصراوي إلى طرح السؤال: هل الجن ممكن يسكن رحم المرأة أو جزء محدد في الإنسان.. وما رأي الشرع في هذا الأمر؟.. على الدكتور علي محمد الأزهري، عضو هيئة التدريس في جامعة الأزهر.
في رده، قال الأزهري: لا بد علينا أن نقر أن هناك القرين؛ والقرين هو الذي يلازم الإنسان في كل أفعاله، وقد يصرفه عن الخير، أي يمنعه عن الخير، ويسوّل له الشر، مستشهدا في ذلك بقول الله-تعالى-في سورة الزخرف "وَمَن يَعْشُ عَن ذِكْرِ الرَّحْمَنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَاناً فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ".
وفي الحديث الصحيح الذي ورد عن سيدنا عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: قال سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ما منكم من أحدٍ إلا وقد وكِّل به قرينُه من الجن، قالوا: وإياك يا رسول الله؟ قال: وإياي إلا أن الله أعانني عليه فأسلمُ، فلا يأمرني إلا بالخير) رواه الإمام مسلم.
وفي هذا الحديث: إشارة إلى التحذير من فتنة القرين ووسوسته وإغوائه، فأعلمنا بأنه معنا لنحترز منه بحسب الإمكان".
وأضاف عضو هيئة التدريس بالأزهر أنه مما يدل على دخول الجني جسد الإنسي جملة من الأحاديث نذكر منها:
ما رواه سيدنا عثمان بن أبي العاص قال: لما استعملني رسول الله صلى الله عليه وسلم على الطائف جعل يعرض لي شيء في صلاتي حتى ما أدري ما أصلي، فلما رأيت ذلك رحلت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: ابن أبي العاص؟ قلت: نعم يا رسول الله، قال ما جاء بك، قلت يا رسول الله عرض لي شيء في صلواتي حتى ما أدري ما أصلي، قال: ذاك الشيطان، ادنه، فدنوت منه فجلست على صدور قدمي، قال: فضرب صدري بيده وتفل في فمي وقال: اخرج عدو الله، ففعل ذلك ثلاث مرات ثم قال: الحق بعملك، فقال عثمان: فلعمري ما أحسبه خالطني بعد.
رواه ابن ماجه، وقال البوصيري: إسناده صحيح، رجاله ثقات، ورواه الحاكم في المستدرك.
وكان سيدنا النبي صلىٰ الله عليه وسلم يقرأ علىٰ المصروعين بالرقية فيقول: "اخرج عدو الله، أنا رسول الله". كما في مسند الإمام أحمد، وفي مجمع الزوائد للهيثمي ورجاله رجال الصحيح.
هل الجن يستطيع إفساد الحمل مثلًا؟
وأجاب الأزهري قائلًا: لا يستطيع الجني إفساد الحمل من تلقاء نفسه، مستشهدا في ذلك بقول الله-تعالى- في سورة البقرة،" وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ".. والمعنى: "إلا بقضاء الله".
وأوضح أنه يستفاد من هذا كله أن الجن لهم المقدرة على التلبس بجسد الإنسي، لكنهم لا يستطيبون فعل أي شيء إلا إذا قضى به الله.
وطرق خروج الجني سهلة يسيرة دون الذهاب للدجاجلة، الذين يُسخرون الجن لخدمتهم مقابل خروجهم من دين الله.
وأوضح الأزهري أنه من ذهب لدجال أو كاهن فقد حبطت صلاته أربعين يومًا، مستشهدا بحديث روى مسلم في صحيحه عن بعض أزواج سيدنا النبي صلى الله عليه وسلم عن سيدنا النبي صلى الله عليه وسلم قال: من أتى عرافًا فسأله عن شيء فصدقه لم تقبل له صلاة أربعين يومًا.
وعن سيدنا أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: من أتى كاهنًا فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد صلى الله عليه وسلم رواه أبو داود.
وأكد الأزهري أن دجال فيصل لا بد أن يعاقب بالإعدام شنقًا جراء ما كسب، والسيدات اللواتي ذهبن إليه لا بد من محاكمتهن بسبب الذهاب إليه، ورضوخهن له.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.