الرئيس السيسي يتقدم بالتهنئة لولي العهد السعودي على تماثلة للشفاء    وزيرة التضامن: الرئيس وجه بوضع حلول مستدامة ومتكاملة للعمالة غير المنتظمة    مساعد وزير المالية الأسبق: نظام الجمارك الجديد يمنع دخول البضائع المهربة    الرئيس السيسى يتقدم بالتهنئة لولى العهد السعودى على الشفاء    عاجل.. الولايات المتحدة تشن غارات جوية على سوريا    قائد القيادة المركزية الأمريكية: إيران أكبر تهديد في المنطقة.. وردعها من أهم أولوياتنا    بدء حظر التجوال الشامل لمواجهة انتشار كورونا بالأردن    هشام نصر: نتعامل مع الأندية دون النظر للألوان..وهذا موقفنا إذا رفض الأهلي اللعب    الإسماعيلي يكشف أسباب استبعاد صبحي من معسكر العين السخنة    وليد صلاح عبد اللطيف: النفسنة بين هذا الثنائي سر مشكلة الزمالك وهذه مشكلة الزمالك    «روما» يتأهل لثمن نهائي الدوري الأوروبي    اتحاد الكرة يكشف عن موعد الإعلان عن اسم مديره الفني الجديد    ما هي مواد الهوية القومية ومن يؤدي امتحانها؟.. وزير التعليم يجيب    الفريق الموسيقي بحفل معبد أبو سمبل: ممتنون لاختيارنا.. ونشكر مصر    "علقة موت".. آسر ياسين يروي تفاصيل أبرز موقف محرج تعرض له    تركيب جهاز أشعة مسح ذري بمعهد الأورام بدمنهور بتكلفة 23 مليون جنيه    رسالة عاجلة من رئيس الشهر العقاري للمواطنين    بورسعيد في 24 ساعة| قافلة طبية متكاملة بقرية «المناصرة»    الاتصالات: نستهدف تقديم 550 خدمة عبر بوابة مصر الرقمية خلال 2023    حزب مصر أكتوبر: العاصمة الإدارية الجديدة مشروع القرن    «القناة» تستعد لاستقبال 1330 طالبا لأداء امتحانات الفصل الدراسي الأول    وليد صلاح عبد اللطيف: «النفسنة» سر اهتزاز نتائج الزمالك    مانشستر يونايتد يتأهل لثمن نهائي الدوري الأوروبي    الأحد.. آخر موعد لتسجيل طلبات الالتحاق لرياض الأطفال في المدرسة الدولية بالشيخ زايد    ننشر مواعيد قطارات الصعيد.. الجمعة    تعرف على حصاد حملات شرطة النقل والمواصلات خلال 24 ساعة    مصرع 3 أشخاص في حادث تصادم بالصحراوي الشرقي بالمنيا    درجات الحرارة في العواصم العالمية اليوم الجمعة    مصرع مزارع صعقًا بالكهرباء بالدلنجات    قائد القيادة المركزية الأمريكية: مصر من أهم الدول    غادة والي: البطالة والهجرة غير الشرعية انعكاس لمعدل الفقر في إفريقيا    أحمد زاهر يحتفل بفيلمه الجديد "فارس" بهذه الطريقة    تفاصيل أول ظهور لعمرو أديب بعد تعرضه لحادث    أسطورة «الثعلب البشري» الذى يتهافت الزوار لمشاهدته في باكستان| فيديو    "العناني" يتفقد السوق السياحية بالأقصر    لاتفيا تمدد قيود السفر حتى مطلع أبريل لاحتواء كورونا    سلالات كورونا في البرازيل معدية أكثر ب 3 مرات    «صحة المنوفية»: استعدادات مكثفة لانطلاق حملة التطعيم ضد شلل الأطفال    هاني الناظر يُحذر من فيروس كورونا.. عبر صفحته على فيسبوك    الصحة: تسجيل 589 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا.. و46 حالة وفاة    استعدادات جامعة عين شمس لعودة الطلاب إلى الامتحانات.. الأحد 28 فبراير    رئيس جامعة الأزهر يتابع حالة طالبة تعرضت لحادث بالإسكندرية    في الذكرى ال72 لمجزرة الحرم الإبراهيمي.. المقاومة بالضفة: الاحتلال لا يفهم إلا القوة    الصين تهب تونس 100 ألف جرعة من لقاح كورونا    نهال عنبر: تدهور الحالة الصحية للفنان يوسف شعبان ونقله للعناية المركزة    النشرة الفنية| حقيقة وفاة يوسف شعبان ورحيل شقيقة نجمة معتزلة وشفاء فنان من "كورونا"    "رى الغربية" يؤكد تبطين 58 كم من الترع ضمن المشروع القومى    تشكيل لجنة هندسية لبيان سبب انهيار منزل أسيوط    فيديو.. القبض على رجل أطلق الرصاص على مواطنين في الإسكندرية    أحمد شوبير: رمضان صبحى ربح المادة.. ومكاسب أحمد فتحى من بيراميدز "صفر"    أسعار الذهب اليوم الجمعة 26-2-2021.. المعدن الأصفر يخسر 5 جنيهات    بالفيديو| رمضان عبدالرازق: مشروع قانون الأحوال الشخصية الجديد لا يخالف الشريعة الإسلامية    دار الإفتاء: التأمين على الحياة من أبواب التكافل الاجتماعي    رئيس جامعة الأقصر يشدد على اتباع الإجراءات الوقائية بالمدن الجامعية    رجب 29 يوما.. وفلكيا غرة شهر شعبان الأحد 14 مارس    ما حكم وضع جوزة الطيب في الطعام؟    الأبنية التعليمية بالبحيرة: يجب أن تكون مسافة السير للمدارس الابتدائية أقل من كيلو    مستشار مفتي الجمهورية: بناء الدولة الحضارية من مقاصد الشريعة.. فيديو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





3 أسباب وراء إقالة لامبارد من تدريب تشيلسي
نشر في في الجول يوم 25 - 01 - 2021

رغم القيام بسوق انتقالات صيفي ضخم يشير إلى ثقة في فرانك لامبارد لقيادة المشروع الجديد، إلا أن مع تراجع النتائج قررت إدارة تشيلسي إقالته لتنتهي رحلته مع الفريق.
وأعلن تشيلسي إقالة لامبارد بعد 19 مباراة فقط من الدوري الإنجليزي، حيث يحتل الفريق المركز التاسع برصيد 29 نقطة.
تشيلسي لم يفز إلا مرتين فقط في آخر 6 مباريات في الدوري، وخسر 3 مباريات ليتراجع في جدول الترتيب رغم احتلاله للمركز الثالث حتى الجولة 11، وبفارق نقطتين فقط عن توتنام وليفربول، ثنائي الصدارة –وقتها- ب24 نقطة.
فما الذي جعل إدارة تشيلسي تُقيل لامبارد؟
سوء استخدام الصفقات
كان تشيلسي أحد أنشط الفرق في سوق الانتقالات الصيفي، على مستوى أوروبا وليس إنجلترا فقط؛ بعدما تعاقد مع حكيم زياش، تيمو فيرنر، بن تشيلويل، تياجو سيلفا، إدوارد ميندي، مالانج سار وكاي هافرتز.
7 صفقات قام بها الفريق، كان من بينها 6 للاعبين للفريق الأول، ليبدو وأن الفريق يستطيع علاج العيوب التي كانت لديه في موسم 2019-2020.
لكن مع مرور الجولات، لم يستطع لامبارد أن يستغل اللاعبين الجدد بالشكل الأمثل.
فحتى رحيل لامبارد، لم يكن المدرب الإنجليزي قد توصل للتوليفية الهجومية المناسبة للفريق، ولم يجد أسلوبا يتضمن اللعب ب فيرنر وهافرتز وزياش –الوافدون الجدد- مع ضمان ظهور كريستيان بولسيتش وميسون ماونت في التشكيل الأساسي.
بل بدا لامبارد وكأنه تفاجئ من مراكز لاعبيه الجدد؛ لأن فيرنر لا يلعب كمهاجم صريح بل يأتي من الجانب الأيسر، إذا فالدفع به يحتاج لوجود مهاجم في تشكيل الفريق، على أن يكون تواجد فيرنر على حساب بولسيتش أحد أفضل لاعبي تشيلسي في الموسم الماضي.
وفي الجانب الأيمن، يلعب زياش في نفس المكان الذي يحبذ هافرتز اللعب به مع اختلاف خصائص الثنائي.
لذلك قام لامبارد بتجربة أكثر من طريقة لعب للحصول على الأداء الأفضل من كل لاعب؛ لكن كان هذا سببا في تراجع مستوى تشيلسي ككل.
فعلى سبيل المثال، لكي يدفع لامبارد بهافرتز في التشكيل الأساسي، كان يقوم بالاعتماد عليه في وسط الملعب، مع وجود جناح أيمن يلعب بقدمه اليمنى لك تتيح تحركاته على خط الملعب مساحة يلعب بها صانع الألعاب الألماني، لكن لعدم تألقمه بعد على الدوري الإنجليزي لم يصنع إلا هدفين بعد 16 مباراة.
أما فيرنر فسجل 4 أهداف لكنه أهدر ما كان ليجعله هدافا للدوري، رغم أن أسلوب لامبارد كان يدور حول توصيل المهاجم الألماني للمرمى بأقصر الطرق.
فيما كان زياش أفضل حالا، فصنع 3 أهداف وسجل هدفا لكن إصابته مطلع الموسم وتجددها؛ أعاق تقدمه نوعا ما.
دفاع هش
في الموسم الماضي استقبل تشيلسي 56 هدفا ليكون صاحب أسوأ خط دفاع بين أول 10 فرق في الدوري، ولذلك تعاقد الفريق مع الحارس ميندي ودعم خط دفاعه بلاعب صاحب خبرة مثل تياجو سيلفا وظهير أيسر يعرف الدوري الإنجليزي جيدا مثل تشيلويل.
خبرة ومهارة التدعيمات جعلت الأمور أفضل لتشيلسي. ميندي أصبح لا يستقبل أهدافا مثل كيبا أريزابالاجا، وسيلفا أصبح يضع نفسه في مواقف أفضل من أندريس كريستينسن؛ لكن أسلوب لامبارد وأفكاره هي من جعلت دفاع تشيلسي يعاني.
23 هدفا خلال 19 مباراة ليس بالرقم الكبير؛ لكن كان بإمكان لامبارد أن يقلل هذا الرقم.
ضد مانشستر سيتي في الجولة 17 استقبل الفريق 3 أهداف، منهم هدفين من هجوم مرتد لفريق بيب جوارديولا.
وضد لفرهامبتون، تقدم تشيلويل ورييس جيمس للهجوم في الدقيقة 90، حين كانت النتيجة تشير إلى التعادل 1-1؛ ليستقبل الفريق بعدها مباشرة هدفا ويخسر به المباراة.
فأسلوب لامبارد هذا الموسم كان الهجوم بشكل متطرف مع فتح الملعب ووجود مساحات كبيرة في الدفاع لن يستطيع المدافع التعامل معها مهما كانت جودته عالية.
ربما تواجد أسماء هجومية عديدة هو ما جعل لامبارد يغامر بهذه الطريقة؛ لكنها كانت سببا في هزائم كثيرة لتشيلسي.
غياب الصبر
مع تراجع نتائج تشيلسي وعدم ظهور صفقات تشيلسي الجديدة بمستوى طيب، قال لامبارد إن هناك العديد من اللاعبين الذين لم يتألقوا في الدوري الإنجليزي في سنواتهم الأولى لكنهم انفجروا بعد ذلك.
ومع استمرار هبوط المستوى، قال لامبارد إن على جماهير تشيلسي النظر لما حدث مع كيفن دي بروين نجم مانشستر سيتي ومحمد صلاح نجم ليفربول حين كان الثنائي يلعب لتشيلسي في بداية مسيرتهم الكروية.
لامبارد كان يعلم أن الفريق الجديد يحتاج لبعض الوقت والصبر على اللاعبين الجُدد لكي تحدث عملية التأقلم في الدوري.
لكن الإدارة لم تصبر على لامبارد ولم تمنحه الوقت الكافي رغم تراجع أداء الفريق، وهو ما قاله برندان رودجرز مدرب ليستر سيتي عن قرار الإقالة.
ورغم أن لامبارد يُدرب تشيلسي منذ عام ونصف، إلا أنه لم يحظَ بالوقت الكافي للتعامل مع الفريق في الموسم الحالي لاختلاف القائمة عن الموسم الماضي ولكثرة اللاعبين الجدد القادمون من خارج الدوري الإنجليزي، الذين يحتاجون للصبر عليهم أيضا حتى لا يتكرر ما حدث مع دي بروين وصلاح.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.