مناظرة ترامب وبايدن الأخيرة ستشهد إغلاق مكبر الصوت لمنع المقاطعة لبعض الوقت    حالات «كورونا» في تركيا تعود إلى مستويات أوائل مايو    الليلة| يونايتد يواجه سان جيرمان في دوري أبطال أوروبا    «زي النهارده».. وفاة الفنانة نعيمة الصغير 20 أكتوبر 1991    فيديو.. وزير النقل: نسبة التنفيذ في جميع محطات القطار الكهربائي تخطت ال70%    «الأرصاد» عن أمطار اليوم: تبدأ صباحا بأمطار خفيفة إلى متوسطة على السلوم    المالية السودانية: وفرنا المبلغ المخصص لرفع اسم الخرطوم من قائمة الإرهاب من بيع الذهب    متابعات قياسية للراقصة لورديانة على "إنستجرام" بعد فيديو رقصها    فضل المجاهدة للنفس    بالدرجات.. الأرصاد تكشف حالة طقس اليوم    فيديو.. وزير المالية: الاقتصاد غير الرسمي قَلِق من التعامل مع أجهزة الدولة    انفخاص معدل لياقته البدنية.. هذا سر استبعاد ميراليم بيانيتش عن التشكيلة الأساسية لبرشلونة    سحر نصر تهنئ محمود محيي الدين لتعيينه مديرًا تنفيذيًا لصندوق النقد الدولي    خيانة الأمانة من صفات المنافقين    فضل حفظ السر    وزير ضد الدولة والإعلام.. أحمد موسى ووائل الإبراشى يكشفان سقطات أسامة هيكل    مجدي عاشور: تقصير أحد الزوجين في بعض الواجبات الدينية لا يستوجب العنف أو الطلاق    إصابات كورونا في الأرجنتين تتخطى حاجز المليون    فيديو وصور.. ننشر جهود الداخلية خلال أسبوع    رئيس الوفد: لم يتم اختيار شباب بالحزب لتمثيل بيت الأمة في التنسيقية    أيرلندا تفرض واحدة من أطول عمليات الإغلاق في أوروبا بسبب كورونا    وزير التعليم: نخطط لإتاحة تسجيلات رقمية على موقع جديد لقناة «مدرستنا»    المولد النبوى الشريف 2020 .. هكذا وصفت السيدة أم معبد الرسول بأجمل وصف    هند صبري بدون مكياج في أحدث صورها على إنستجرام    إليك ما يفعله فيتامين د لفيروس كورونا وجهاز المناعة    ماذا يحدث في حالة عدم التسجيل الضريبى للمموليين بقانون الإجراءات الضريبية؟    وزير المالية: السفير الياباني سألني كيف استطاعت مصر أن تحافظ على أداء الاقتصاد رغم كورونا؟    ماذا استفادت المشروعات الصغيرة والمتوسطة فى عهد السيسى.. البنك المركزى: 201.7 مليار جنيه زيادة فى التمويلات منذ 2015.. ومليون و61 ألفا و246 مشروعا استفاد من التمويل.. ومحافظة القاهرة تتصدر    وزيرة الصحة: نعمل على 3 لقاحات ضد كورونا.. وربنا يعدى الشتاء على خير    التعليم تعلن الاتفاق مع مايكروسوفت لخلق بيئة تعليمية وتفعيل الخدمات الإلكترونية    وزير النقل يكشف عن تفاصيل التعامل مع المعديات (فيديو)    زلزال بقوة 7.4 درجة يضرب جزر ألوتيان بأمريكا.. وتحذير من «تسونامي» في ألاسكا    أمريكا تتهم 6 روسيين بالضلوع في أكبر هجمات سيبرانية بالعالم    عادل حمودة: هيلاري كلينتون لم تكن متحمسة للإخوان    للممولين والمكلفين.. 3 خطوات للتسجيل الضريبي بقانون الضريبة الموحدة    ميرنا جميل: أنا بيتوتية وبحب الأكل والرسم والصحيان بدرى    عمرو أديب عن نزول مدبولي إحدى الآبار الأثرية: صورة صعب تلاقيها في أي مكان بالدنيا    بالصور.. مشروع لتطوير مسار آل البيت بالسيدة زينب والخليفة    «التعليم» تتيح خدمة جديدة لمعلمي وطلاب مصر    ميدو: هناك نية لتأجيل مواجهة الزمالك والرجاء في إياب نصف نهائي دوري الأبطال    عمرو جمال : عبدالله السعيد أفضل لاعب في مصر    عمرو جمال: أزارو اتظلم في الأهلي.. ومتعب يحفزني دائما    وليد الشنواني: لابد ان يحقق الأهلي والزمالك نتيجة جيدة في العودة    أمير عبدالعزيز: أوباما وطارق حامد الأفضل بدنيا في الزمالك    رئيس نادى البنك الأهلى: لن نكون ضيف شرف.. وننتظر تقريرا عن الصفقات الجديدة    "الصحة" تكشف آخر تطورات فيروس كورونا في مصر    تحسبًا للموجة الثانية.. "أزمات كورونا بالأقصر" تناشد المواطنين الالتزام بالإجراءات الاحترازية    وزير التعليم: جائحة فيروس كورونا أفادتنا في العملية التعليمية..فيديو    محمد شبانة: الهجوم على وزير الإعلام دفاعا عن المهنة    هاني شاكر عن قرار أشرف زكي بترك النقابة: خسارة فادحة    محافظ بني سويف لرؤساء الوحدات المحلية: النجاح هو القدرة على حل المشكلات    14 ألفا و701 طالب في 9 مدارس عسكرية في محافظة بني سويف    6 أسئلة بشأن تصويت المصريين بالخارج تجيب عنها "الوطنية للانتخابات"    الصحة: تسجيل 123 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و 10 حالات وفاة    مسرح ليسيه الحرية يعود للحياة بعد تطويره وتجديده    قواعد هامة لطلاب الشهادات الفنية أثناء القيام بتقليل الاغتراب.. تعرف عليها    مصرع وإصابة 3 أشخاص في تصادم بطريق خط 12 بطوخ    أسعار الذهب اليوم الثلاثاء 20-2.-2020.. 3 جنيهات زيادة بالمعدن الأصفر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مخاوف في المغرب من انتقال فيروس خطير قادم من موريتانيا
نشر في الوطن يوم 29 - 09 - 2020

بعد أن ضرب موريتانيا، تسود في المغرب مخاوف حقيقية، خاصة بين مربي الماشية، من انتقال عدوى حمى الوادي المتصدع التي يسببها فيروس حيواني المنشأ في المقام الأول، لكن يمكنه أيضا أن ينتقل إلى البشر.
ويمكن للعدوى أن تسبب مرضا لكل من الحيوانات والبشر، إلا أنه لم يتم حتى الآن الإبلاغ عن انتقال العدوى من إنسان إلى آخر.
وكانت وزارة الصحة ووزارة التنمية الريفية في موريتانيا أعلنتا في بيان مشترك وفاة 3 أشخاص بالبلاد، من جراء إصابتهم بحمى الوادي المتصدع.
وقالت الوزارتان إنه "في الرابع عشر من سبتمبر الجاري تم إبلاغ مركز الاستطباب الوطني بحالة من حمى وادي الرفت (حمى الوادي المتصدع) قادمة من ولاية لعصابة وسط البلاد، ليتم لاحقا حسب ذات المصدر تسجيل 4 حالات مؤكدة في ولاية تكانت شرق العاصمة نواكشوط. وبذلك يرتفع عدد الحالات إلى 5، توفي 3 منها".
البلاغ تحدث أيضا عن التأكد من عدة إصابات بقطعان المواشي في بعض المواقع في كل من لعصابة وتكانت والحوض الغربي ولبراكنة وواترارزة (وسط و جنوب غرب العاصمة)، كما ظهرت حالات من داء الباستريلا الذي يصيب الإبل على شكل نزيف لكنه لا ينتقل إلى الإنسان، كما هو الحال لحمى الوادي المتصدع.
وكانت تقارير مدنية وشهادات أطباء قد تحدثت الأحد الماضي عن ظهور حالات لحمى الوادي المتصدع في 4 ولايات موريتانية، مع تأكيد إصابة شخصين على الأقل من رعاة الإبل قادمين من منطقة ريفية نائية بولاية تكانت.
وتنجم الغالبية العظمى من العدوى التي تصيب البشر حسب ذات المصدر، من التماس المباشر أو غير المباشر مع دم أو أعضاء الحيوانات المصابة.
ويمكن للفيروس أن ينتقل إلى البشر عن طريق لمس أنسجة الحيوانات أثناء الذبح أو التقطيع، أو أثناء المساعدة في ولادة الحيوانات أو أثناء القيام بإجراءات بيطرية، أو نتيجة التخلص من جثث الحيوانات أو أجنتها، لذلك تعتبر بعض الفئات، مثل المربين والمزارعين والعاملين في المجازر والأطباء البيطريين، شديدة التعرض لمخاطر العدوى.
كما يمكن أن تنتقل العدوى من الحيوانات إلى البشر أيضا من لدغات بعض أجناس الحشرات المصاصة للدماء.
وتتراوح مدة حضانة فيروس حمى الوادي المتصدع (الفترة من العدوى وحتى بداية ظهور الأعراض) من يومين إلى 6، وتشتمل أعراض العدوى غير المصاحبة بمضاعفات على الحمى والصداع والضعف العام والدوار وفقدان الوزن والألم العضلي وآلام الظهر والرقبة.
وقالت الطبيبة زينب لعديسي لموقع "سكاي نيوز عربية"، إن إمكانية انتقال العدوى من موريتانيا إلى المغرب ممكنة جدا في النقاط الحدودية بين البلدين.
وأضافت: "يمكن للعدوى أن تسبب مرضا وخيما لكل من الحيوانات والبشر، ويؤدي المرض إلى خسائر اقتصادية فادحة بسبب الوفيات وحالات الإجهاض التي تحدث بين الحيوانات التي تصاب بالحمى في المزارع".
وحسب الطبيبة، فقد تم تحديد الفيروس لأول مرة عام 1931 أثناء تحري وباء انتشر بين الأغنام في إحدى المزارع في منطقة تعرف باسم "الوادي المتصدع" في كينيا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.