البورصة تخسر مليار جنيه في ختام تعاملات الأسبوع    التخطيط: الوزارة تولي الاهتمام البالغ بالقضايا التي تشغل بال المواطنين يوميًا    دبلوماسي روسي يبحث مع سفير العراق بموسكو تعزيز التعاون    يسعى للهيمنة على العالم بأسره.. روسيا تهاجم حلف الناتو    ترامب يدعو النواب للإسراع بإجراءات مساءلته لنقل القضية إلى مجلس الشيوخ    هوكي الشرقيه للسيدات يصل إلى نهائي بطولة أفريقيا    كارتيرون يجتمع باللاعبين قبل انطلاق مران الزمالك    وزير الشباب والرياضة يشهد حفل مشروع «قيم وحياة» بالأقصر    احتكام الإنتاج الحربي وأبو قير للأسمدة لوقت إضافي    تحرير 2114 قضية تموينية بالمنيا خلال حملات رقابية    تجديد حبس شخصين لاتجارهما في الهيروين بالشروق    اليلية ب 1000 جنيه.. اعترافات ربة منزل وزوجها المتهمين في قتل تاجر فاكهة    20 فبراير ..الحُكم على متهمي أحداث السفارة الأمريكية    إخلاء سبيل عامل «مدرسة الاختناقات» بالدقهلية: «رش مُبيد بحُسن نية»    ممالك النار وخالد النبوي وطومان باي يسيطروا على السوشيال ميديا    بالتفاصيل.. جامعة القاهرة تعلن عن برامج جديدة بنظام التعليم المدمج    الأنبا صموئيل يترأس احتفال دير طموه بعيد أبوسيفين .. صور    الحكومة تُحدد أسعار الكهرباء المستخدمة للمخلفات الصلبة (قرار رسمي)    صور .. حى ثان طنطا بالغربية يشن حملة نظافة مكبرة    التشكيل الرسمي لمنتخب البحرين في موقعة العراق بنصف نهائي خليجي 24    مصر وأمريكا تفتتحان مركز التميز في مجال علوم الطاقة ب90 مليون دولار    «التعليم» تكرم منسقي مشروع برنامج دعم وتطوير اللغة الفرنسية    خبيرة إفريقية: مصر دولة رائدة في حماية الأطفال    طلاب من اجل مصر ينظمون المهرجان الرياضي الأول بتربية رياضية سوهاج    تنازلات ترامب تحدد فرص إنهاء الحرب التجارية مع الصين    حريق في مول تجاري بالسويس يلتهم عددا من محلات الملابس    "سعفان" يبحث مع 3 وزراء أفارقة التعاون في مجالات التدريب والحوسبة    افتتاح اللقاء الثالث لشباب المخرجين على مسرح الجيزة الثقافي    بعد فضيحتها.. فيديو جديد للراقصة جوهرة    حريم النار على مسرح الطليعة.. اليوم    متحف الحضارة يستقبل ضيوف ملتقى المبدعات العربيات    حكم منع الرجل زوجته من العمل | دار الإفتاء تجيب    هل تقبل صلاة المرأة بالمكياج.. دار الافتاء تجيب    رئيس جامعة سوهاج يتفقد تطوير قسمي كلي الأطفال وجراحة القلب بالمستشفي الجامعي    عطل مفاجئ بخط طرد الصرف الصحي بالمحطة الرئيسية    %2.3 زيادة في الصادرات وانخفاض العجز بقيمة 2 مليار و147 مليون دولار    الاولمبية المصرية تتبرأ من حرمان رفع الأثقال من اولمبياد طوكيو 2020    «أهلي 2005» يواجه الاتصالات غدًا في بطولة منطقة القاهرة    محمد بن زايد.. مواقف لا تنسي ل «فارس الإنسانية» (فيديو)    السودان: ضبط 6 عناصر من "بوكو حرام" الإرهابية    أحمد عز على البساط السحري في "علاء الدين" (صور)    رئيس الوزراء يصدر قرارًا بتعيين أشرف زكي رئيسًا لأكاديمية الفنون    فى ندوة عن “سد النهضة “بالاسكندرية ..اسرائيل شريك لاثيوبيا خاصة فى الزراعة    بقيمة 129 مليون جنيه.. المعلمين: توفير معاشات الدفعة الرابعة    فتاوى تشغل الأذهان.. هل يجوز زيارة قبر زوجي في فترة العدة؟ هل يصح للخاطب رؤية وجه خطيبته المنتقبة؟ هل يقع طلاق من حلف على زوجته ألا تخرج من المنزل؟ وهل يجوز التصدق بثمن العقيقة؟    "سياحة الوفد" تطالب بتطوير المناطق الأثرية والحفاظ عليها    بالجبن والدجاج.. 3 طرق لتحضير الحواوشى    إلحاق الأطباء بنظام التدريب الجديد ببرنامج الزمالة    ماذا يحدث لجسمك عند تناول الفستق قبل النوم؟    العنصرية تنتقل من المدرجات إلى الصحافة.. غلاف "كوريرى" يثير غضب الطليان    نكشف حقيقة ما نشر على" الفيس بوك " حول تعرض أحد الأشخاص للإعتداء من شخص أدعى أنه ضابط    الغندور يقرر إيقاف حكمين لثبوت عملهما بأحد الأندية    نائب: أماكن تحفيظ القرآن غير المرخصة خطر على العقول    مصدر أمني: لا صحة حول انتحار ضابط شرطة داخل قسم بلبيس بالشرقية    ما هي كيفية إخراج الزكاة عن محل ملابس؟.. «البحوث الإسلامية» يجيب    هنا الزاهد ل متابعيها:"الحمدالله شلت المرارة"    فيديو| الأرصاد تكشف تفاصيل طقس اليوم    باحثون يستعينون بنوع من «العسل» لمقاومة البكتيريا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"السيسي" يرحب بمبادرة رئيس البرلمان القبرصي بتدريس اللغة العربية في بلاده
نشر في الصباح يوم 22 - 04 - 2019

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم ديميترس سيلوريس رئيس مجلس النواب القبرصى والوفد المرافق له، وذلك بحضور الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب، والسفير القبرصي بالقاهرة.
وصرح السفير بسام راضى المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية أن الرئيس رحب برئيس مجلس النواب القبرصي، مؤكداً عمق العلاقات التاريخية التي تجمع البلدين والشعبين الصديقين، وحرص مصر على تعزيزها في مختلف المجالات، وطلب نقل تحياته وتقديره إلى رئيس قبرص "نيكوس أنستسيادس"، مثمناً التشاور والتنسيق المستمر مع الرئيس القبرصي لبحث سبل مواصلة التعاون الثنائي بين البلدين وكذلك التعاون الثلاثي في إطار الآلية التي تجمع مصر وقبرص واليونان، لما تمثله تلك الآلية من نموذج يحتذي به للتعاون البناء في منطقة شرق المتوسط.
من جانبه، نقل رئيس مجلس النواب القبرصي تحيات وتقدير الرئيس "أنستسيادس" للرئيس، معرباً عن سعادته بزيارة مصر تلبيةً للدعوة الموجهة إليه من رئيس مجلس النواب المصري، ومشيداً بما تشهده العلاقات المتميزة بين البلدين من تطور في الفترة الأخيرة، ومؤكداً حرص قبرص على دعم تلك العلاقات.
وذكر المتحدث الرسمي أن اللقاء شهد استعراضاً لأوجه التعاون الثنائي، حيث أعرب الرئيس عن ترحيبه بالتعاون والتواصل المستمر بين البلدين على مختلف المستويات، وهو الأمر الذى انعكس في حجم الزيارات المتبادلة، وكذلك على المستوى البرلماني، والذي تجسد مؤخراً في زيارة رئيس مجلس النواب المصري إلى قبرص على رأس وفد كبير تلبية لدعوة نظيره القبرصي في سبتمبر 2018، كما أعرب عن التطلع لمواصلة التعاون الإيجابي القائم في إطار آلية التعاون الثلاثي، والبناء على نتائج القمم الثلاثية الست التي عقدت حتى الآن، خاصة في مجالات السياحة والاستثمار والطاقة والربط الكهربائي.
كما تم استعراض نتائج الاجتماع الثلاثي الأول لرؤساء برلمانات مصر واليونان وقبرص والذي عقد في قبرص في فبراير 2019، بهدف تطوير وتعميق العلاقات بين الدول الثلاث في إطارها البرلماني والشعبي، بما يمهد لتكامل محاور التعاون سواء في بعدها البرلماني أو الثقافي والتاريخي المتمثل في مبادرة إحياء الجذور مع آليات ومشاريع التعاون القائمة على الصعيدين السياسي والاقتصادي، الأمر الذي يؤكد ويرسخ طبيعة الشراكة التي تجمع بين الدول الثلاث.
كما رحب الرئيس بمبادرة رئيس البرلمان القبرصي بتدريس اللغة العربية في قبرص، مشيراً إلى اهتمام مصر بتقديم كافة أشكال المساعدة لتفعيل هذه المبادرة، والتي ستساهم دون شك في تعميق العلاقات الوطيدة التي تربط قبرص والدول العربية.
وتم خلال اللقاء تبادل وجهات النظر والرؤى بشأن تطورات بعض من القضايا السياسية بالمنطقة، حيث أكد الرئيس أهمية الدور الذي تقوم به قبرص داخل الاتحاد الأوروبي وكذلك اليونان لنقل حقيقة الأوضاع السياسية في منطقة الشرق الأوسط، وهو الدور المدعوم بالدراية والمعرفة العميقة بطبيعة المنطقة وثقافتها من قبل كلتا الدولتين، الأمر الذي يلقى كل التقدير من جانبنا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.