وزير الأوقاف يفتتح مؤتمر "الشئون الإسلامية"    وزير البترول يتفقد سير العمل بمنطقة رأس شقير البترولية في خليج السويس    سعر الدولار مقابل الجنيه في البنوك    مصادر سورية: المحققون توصلوا لهوية أحد المتورطين فى تفجير "منبج"    20 قتيلا و54 جريحا جراء احتراق خط أنابيب في المكسيك    بومبيو يلتقي مسؤول كوري كبير في واشنطن    مكتب مولر يرفض تقريرا أفاد بأن ترامب أمر محاميه بالكذب    الموعد والقنوات الناقلة للزمالك واتحاد طنجة    مانشستر يونايتد يسعى لمواصلة انتصاراته أمام برايتون بالبريميرليج    موعد مباراة ليفربول وكريستال بالاس في البريميرليج والقناة الناقلة    تحسن حالة الطقس والصغرى تسجل 9 درجات    انتظام مروري بشوارع القاهرة والجيزة    عمرو أديب: مناخ مصر اتغير زي كل العالم    وزير التعليم رئيسًا لامتحانات الثانوية العامة وخالد عبد الحكم نائبًا    التغيرات المناخية ترفع مخاطر تفشي الأمراض والأوبئة في أفريقيا    "سكاي نيوز": "تويتر" تعترف بحدوث خلل حول "تغريدات الخاص" إلى "عام"    صور| بعد ساعات من الزواج.. مصرع عروسين في الدقهلية    توفيق عكاشة: اليهود إخوة لنا    الملا يتفقد سير العمل بمنطقة رأس شقير البترولية ..صور    ترودو يبحث مع ميركل قضايا الكنديين المعتقلين في الصين والبريكست والأزمة اليمنية    الانتهاء من إقامة الممشى السياحي بمركز بلاط بتكلفة 280 ألف جنيه    زيارة ماكرون إلى القاهرة.. الأبرز في صحف السبت    باحث بريطاني: إجراء استفتاء ثان حول «بريكست» أفضل الطرق للخروج من المأزق    شاهد.. الروس يتحدون البرد ب المياه الساقعة في عيد الغطاس    "المتاحف وصناعة المعرفة".. عدد جديد في سلسلة "كراسات متحفية"    «زي النهارده».. وفاة المخرج يحيى العلمى 19 يناير 2002    بدءا من مارس.. "بورسعيد" تقطع المرافق عن العمارات غير المطلاه واجهتها    أخبار ماتفوتكش| السيسي يرحب بقرار "مرسيدس" والحكومة ترد على 9 شائعات    اليوم.. القمر يتعامد على الكعبة المشرفة في ظاهرة مشاهدة بالعين المجردة    مسئول برنامج التدخل السريع: أنقذنا ١٣٤٥ مشردا.. ولدينا ١١ دارا لإيوائهم    بالفيديو.. مقتل 20 شخصًا وإصابة 54 آخرين في انفجار خط أنابيب بالمكسيك    مرصد الإفتاء: بعد الهزيمة .. الدواعش ينقلبون على أنفسهم ويتبرءون من أفكارهم التكفيرية    الشناوي: لم نلعب على التعادل أمام الساورة.. ولقب الدوري ليس بعيدا    أول تعليق من المدير الفني للأهلي على "تعادل حفظ ماء الوجه"    فتحى عبد الوهاب وإنجى على وغادة عادل يحتفلون بعيد ميلاد ياسمين عبد العزيز    حوار| مؤسس «السلام عليك أيها النبي»: التفريط في الثوابت يضيع الهوية    "أديب": "أكتر واحد بحقد عليه هو عمرو دياب"    شاهد.. تعليق الملحن نادر حمدى على حفل الفنانة آمال ماهر    إصابة وليد سليمان بجزع في الرباط الداخلي للركبة    اليوم..مستقبل وطن يكرم القيادات المتميزة وأسر الشهداء بكفرالشيخ    مباحث الأموال العامة تكشف 6 قضايا كبرى متنوعة خلال 24 ساعة بعدة محافظات    برلمانية توضح مزايا منظومة التابلت في المدارس    بالفيديو – خيتافي يحرم ألافيس من المربع الذهبي ويسحقه برباعية    رئيس مجلس إدارة "360 الحربي" :    «الأزهرى» من منبر «الفتاح العليم»: نقدم حسن الجوار والأمان لجيراننا    فى بنى سويف: مدرسون ومحامون واقتراح بإلغاء الكتاب الجامعى    انقطاع الكهرباء عن حفل إليسا بأحد الفنادق    الطلاب الأفارقة فى القاهرة: هنشجع بلادنا فى كأس الأمم ونتصور مع «صلاح»    توفى إلى رحمة الله تعالى    المواطنة تحتاج إلى ثقافة    إعدام مروجيها    أنقذوا ابنتى    خطيب الجامع الأزهر: الشريعة الإسلامية قائمة على الدعوة لصلاح النفس والمجتمع    مرصد الإفتاء: الدواعش ينقلبون على أنفسهم ويتبرؤون من أفكارهم التكفيرية بعد هزيمتهم    فيديو| عالم أزهري: الكلمة الطيبة تصلح ما أفسده الآخرون    البنوك الحكومية تسرّع الخطى نحو التحول لمجتمع غير نقدى    جمعة: الأجهزة الطبية فى مستشفى الدعاة تكلفتها 20 مليون جنيه    أسباب النحافة وكيفية علاجها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإفتاء ترصد تحول خطابات داعش
نشر في الموجز يوم 19 - 12 - 2018

أعلن مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء المصرية أن وحدة التحليل والمتابعة للمرصد انتهت من إعداد دراسة جديدة حول تفكيك مضمون الفكر المتطرف لتنظيم داعش الإرهابي، وأوضح المرصد أن الدراسة أكدت على نهاية أيديولوجية التنظيم، وفشل خطابه المزعوم، وتحوله إلى جماعات وأفراد تدير حروب العصابات.
أكد المرصد أن الدراسة التي أعدَّتها وحدة التحليل، قامت على منهجية تحليل خطابات ورسائل تنظيم داعش خلال السنوات الأربع الماضية، في إطار مشروعه لتفكيك وتشريح العقل الدامي للجماعات الإرهابية، فيما أشار المرصد إلى أن إصدارات تنظيم داعش عبَّرت عن وضعه الميداني، في مرحلتين:
- الأولى من (2014 وحتى 2016) وشهدت زخمًا وكثافة في حجم الإصدارات المرئية والمقروءة والسمعية، وقد ركزت على قضايا الجهاد والتوسع والانتشار والتمدد، وسعت إلى إظهار تنامي قوة التنظيم الميدانية والعسكرية.
- الثانية من (2017 وحتى 2018) وفيها شهد التنظيم تراجع حجم إصداراته الإعلامية متبوعًا بتراجعه الميداني وخسائره للأرض، وسعت إلى تصدير خطاب الصبر على الابتلاءات والفتن والثبات وعدم الفرار من الميدان.
تابع المرصد تأكيده على أن المرحلة الأولى للتنظيم عبرت أيضًا عن حالة من الصدمة التي كان يعيشها، حيث أدرك التنظيم عدم امتلاكه لمشروع اجتماعي في المناطق التي سيطر عليها، ووجد نفسه في لحظة مصدومًا، فتحولت مفاهيمه من وسائل إلى غايات، وعمل على اختزال مفهوم الجهاد في القتال الدائم ضد الجميع، فغلبت الصورة الدامية على خطابه وغاب عنه النص، وغلبت الفتوى على المشروع والفكر والاستراتيجية.
في سياق متصل أكد المرصد أن المرحلة الثانية عبرت فيها خطابات التنظيم ونصوصه عن تحوله من موضع الهجوم والقوة إلى موضع الدفاع والتخاذل، فغابت نصوص أحكام إقامة الخلافة وتطبيق الشريعة، وحلت بدلًا منها خطابات التحذير من القعود عن القتال، وتحريم الهروب منه أو الانشقاق عن صفوفه، وطغت عليه خطابات التحريض ضد الحكومات تحت مفاهيم "الطواغيت"، وبدأ هناك صراع حول أحقية البيعة للبغدادي وتجديدها.
وأوضح المرصد أن عام 2018 كشف بوضوح تراجع نشاط التنظيم الإعلامي وانحساره على كافة الأصعدة، وخاصة على مستوى الكتابات والإصدارات المقروءة، فيما عمل التنظيم على إعادة نشر الكتابات والمطويات القديمة، في سياق يدل على فقدان التنظيم لكوادره وموارده، كذلك عبرت الإصدارات المرئية للتنظيم عن محاولته الحفاظ على تماسكه الذي بدا أكثر تفككًا وتخبطًا.
وعن محاولات داعش إعادة تنظيم صفوفه في العراق واستعادة نشاطه بها مؤخرًا خلال ستة الأشهر الماضية، أكد المرصد أنها ليست سوى تعبير عن حروب المطاريد والعصابات، خاصة بعد أن فقد التنظيم عناصره سواءً كان نتيجة أعمال القتال أو بسبب الفرار والانشقاقات، ونتيجة لضعف قدرات التنظيم الإعلامية في تجنيد عناصر جديدة، تزامنًا مع استفاقة وعي الشباب المسلم بضلالة منهج التنظيم ومخالفته لمبادئ الإسلام السمحة.
كما أشار المرصد إلى أن مستقبل التنظيم وعناصره بدا أكثر دراماتيكية، حيث من المتوقع تزايد أعداد الفارين والمنشقين عن التنظيم في ظل غياب استراتيجية واضحة له بعد فشل مشروعه، وأكد المرصد أن بقايا التنظيم سيكون عليها الاختيار بين الانضواء تحت تنظيم القاعدة ومبايعته، أو تكوين جماعات وخلايا جديدة منفصلة ومتعددة تحمل نفس المنهج.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.