وزير الخارجية الأسبق في ضيافة "ألسن عين شمس".. اليوم    كوريا الجنوبية: إصابات كورونا الجديدة دون 500 لأول مرة منذ 4 أيام    اغتيالات علماء نوويين إيرانيين.. من 2007 حتى يومنا هذا    ترامب: اكتشاف العديد من الأصوات «غير القانونية» خلال إعادة الفرز في ويسكونسن    فيديو.. أحمد المسلماني يكشف سبب توقف برنامجه خلال ثورة يناير    ما هي أنواع العمل الصالح    أيمن أشرف برفقة كأس أبطال أفريقيا: تصبحون على خير    سكان العبور الجديدة يشكون من إهمال جهاز المدينة    البرازيل تسجل 51922 حالة إصابة جديدة بكورونا و587 وفاة    سيد عبد الحفيظ عن العنصرية ضد شيكابالا: الأفضل عدم رد اللاعب لهذا السبب    مواعيد قطارات السكة الحديد وتأخيراتها المتوقعة اليوم الأحد    الثلاثاء| بدء تطبيق مواعيد غلق وفتح المحلات التجارية    تماثيل "آمون" في حضرة ميدان التحرير.. الكباش الأربعة تستقر بالقاهرة    رضا شحاتة يتحدث عن صفقات الجونة بالموسم المقبل    رئيس وزراء كرواتيا في الحجر الصحي بعد تأكيد إصابة زوجته بفيروس كورونا    بالفيديو| فريدة رمضان تسرد معاناتها بعد تحولها من ذكر لأنثى    علي جمعة: لا تتزوجوا الحداقة والشداقة.. فيديو    فريدة رمضان المدرسة المتحولة جنسيًا: «أريد مستحقاتي ودلوقتي أقدر أتجوز عادي»    أبرز قضية.. وزير التعليم العالى يؤكد استقبال معهد الأورام 300 ألف مريض سنويًا    «قضاة الإسكندرية» يشيد بجهود السيسي في التعامل مع أزمة «كورونا»    مزقه بالساطور.. التحقيق مع جزار قتل صديقه بسبب خلافات مالية في الجيزة    أبرزها تنفيذ حكم النقض في إسقاط العضوية.. ننشر مقترحات المصري الديمقراطي لتعديلات لائحة الشيوخ    جمال الطبيعة و رمال علاجية... مزارات سياحية في سيوة لا يفوتك زيارتها |صور    القوى العاملة: اليوم صرف منحة العمالة غير المنتظمة بالوادي الجديد    السولية : بكيت بعد التتويج الإفريقي من شدة الفرحة    اليوم| الجلسة الثانية لمعسكر «اتكلم عربي» لأبناء المصريين بأمريكا    علي جمعة: البركة تعود من كثرة الحمد والرضا    رئيس قضاة الإسكندرية يناقش مواجهة كورونا مع مسئول بشركة مصل أمريكية    طريقة عمل شوربة العدس بأنواع مختلفة    أيمن أشرف يكشف سبب سوء أداء الأهلي أمام الزمالك    توخي الحذر.. رسالة عاجلة من غرفة السياحة للشركات بشأن بوابة العمرة    زيدان: لا أملك تفسيرا لما حدث    ما بين مرتفعات جوية وشبورة مائية.. تعرف على حالة طقس اليوم    خسائر ريال مدريد بعد 11 جولة = جميع خسائر الموسم الماضى    السودان تسجل 244 إصابة جديدة بكورونا.. والإجمالى يقفز ل 16.4 ألف حالة    محسن صلاح: "لاعبو المقاولون رجالة.. بحثنا عن المشاركة الإفريقية 15 عاما"    دعم رئاسي للصناعة الوطنية لزيادة الإنتاج وتوفير فرص عمل للشباب.. فيديو    ريهام عبد الغفور: نفسى أقدم دور مدمنة ومريضة نفسية فى الأعمال القادمة    أحمد شيبة: المطرب اللى يعلى أجره بعد نجاحه بيدوس على جمهوره اللى طلعه.. فيديو    خبير قانوني يوضح: هذه العقوبة تنتظر شيكابالا والمتنمرين عليه    حملات مكثفة لمواجهة محاولات تشويه «شبرا الخيمة»    الشروق تنشر أسماء مصابي حادث طفل الميكروباص بالمحلة    ضبط راكب بمطار القاهرة حاول تهريب أدوية من ألمانيا    وزير التعليم العالي: الانتهاء من أعمال ترميم المعهد القومي للأورام بحلول 31 ديسمبر    بسعر 225 ألف جنيه.. فيات تطرح فيورينو الغاز الطبيعي في السوق المصري    تخليد اسم مؤمن زكريا على قميص الأهلى الجديد    سيد عبد الحفيظ: نتيجة مسحة كورونا ل وليد سليمان سلبية.. فيديو    توقعات الأبراج وحظك اليوم الأحد 29 /11 /2020 مهنيًا وعاطفيًا وصحيًا    البرلمان الإيراني يعقد اجتماع طارئ لمناقشة أبعاد اغتيال العالم النووي    تعرف على مواقيت الصلاة اليوم بمحافظات مصر    الأنانية وحب النفس من صفات المنافقين    دعاء في جوف الليل: اللهم إنا نعوذ بعظمتك من أن نغتال من تحتنا    ماهي الأسباب المعينة على اكتساب القناعة    ألمانيا: الشرطة تورطت في تصرفات غير مسؤولة تجاه مهاجرين في بحر إيجة    وكيله: جيرالدو مستمر في الأهلي بالموسم الجديد    فتحي: موسيماني أعطانا تعليمات خفيفة بين شوطي النهائي.. والخطيب لا يتحدث كثيرا    "الصحة" تسجل 351 إصابة جديدة بفيروس كورونا و13 وفاة وخروج 100 متعافٍ    الصحة: الالتزام بالإجراءات الاحترازية طوق النجاة ووقاية ببلاش من كورونا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"إخماد 80% من الحرائق".. ماذا يحدث في لبنان؟
نشر في الفجر يوم 16 - 10 - 2019

توالت الأحداث في لبنان، عقب الحرائق التي اجتاحت عددًا من المناطق، والتهمت مساحات كبيرة من الغابات والمزروعات والأشجار، كما حاصرت الكثير من المنازل، فيما لا تزال هناك بعض "الجيوب" التي تشتعل بين الحين والآخر، نتيجة الظروف المناخية.
وبدأت الحرائق، جراء الارتفاع الكبير فى درجات الحرارة المصحوب برياح جافة شديدة وصلت إلى 50 كم/ساعة ساهمت في انتشار الحرائق وتنقلها بين الأماكن، على نحو استنفرت معه أجهزة الدولة اللبنانية للسيطرة على الحرائق وطلب الاستعانة بطائرات قبرصية متخصصة فى إخمادها. وتدخلت طائرات مروحية تابعة للقوات المسلحة اللبنانية بشكل متواصل، لإخماد الحرائق، كما استعان المواطنون بصهاريج المياه وكذلك مياه حمامات السباحة في المنازل الكبيرة في إطار محاولاتهم لمساعدة قوات الدفاع المدني.
وتسببت الحرائق في موجة نزوح محدودة من عدد من المنازل لا سيما في منطقة (المشرف) بمدينة الشوف الجبلية في محافظة جبل لبنان، حيث حاصرت ألسنة اللهب عددا من المنازل على نحو اضطر معه المواطنون إلى ترك منازلهم وإخلائها، كما اضطرت جامعة بيروت العربية إلى إيقاف الدراسة في فرع الجامعة بمنطقة الدبية بمحافظة جبل لبنان، خشية تطور الوضع وتوسع الحرائق قرب حرم الجامعة.
إخماد 80% من الحرائق
لا تزال هناك بعض "الجيوب" التي تشتعل بين الحين والآخر، نتيجة الظروف المناخية، بعد مرور نحو 48 ساعة من الحرائق المستعرة، كما تلعب التضاريس الجغرافية للمنطقة، المعروفة بوعورتها، دورا في انتشار الحرائق، نظرا لصعوبة وصول الأجهزة المعنية والمتطوعين إليها وإخمادها.
وتمت السيطرة على نحو 80 بالمئة من الحرائق التي اندلعت في الساعات ال48 الماضية، موضحة أن هذا كان بفضل الأمطار، التي لعبت دورا فاق الجهود الخجولة من المؤسسات المعنية في لبنان، أو الطائرتين اللتين جاءتا من قبرص للمشاركة في إخماد الحرائق،وفق ما قالت سكاي نيوز.
الرئيس اللبناني يتابع التطورات
ويتابع الرئيس اللبناني العماد ميشال عون، منذ صباح الأربعاء، التطورات المتعلقة بالحرائق،وتلقى تقارير حول أوضاع القرى والبلدات التي استهدفتها، والاجراءات التي اتخذت لمساعدة العائلات التي اضطر افرادها الى ترك منازلهم بعد محاصرتها بالنار. وقالت الرئاسة اللبنانية في بيان صحفىي، إن عون أطلع على معلومات اولية عن الأضرار التى خلفتها النيران وتفاصيل عمليات مكافحة النار وتبريد الأراضى فى المناطق المحترقة، كما يتابع عون التجاوب الذي لقيه لبنان من عدد من الدول التي سارعت إلى مساعدة الأجهزة والقوى اللبنانية في إخماد الحرائق، لا سيما من قبرص والأردن واليونان، منوها بالدعم الذى تحقق فى هذا المجال.
طرد وزير لبناني من مقر لجمع مساعدات للمتضرري
وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو لحادث طرد الوزيرالبناني غسان عطا الله، من غرفة عمليات أنشأه متطوعون لمساعدة عناصر الدفاع المدني على إخماد الحرائق فى منطقة جبل لبنان. وأشار بعض شهود العيان أن بعض الأهالى كانوا يقومون بجمع المساعدات للمتضررين من حرائق المنطقة، إلاّ أنهم رفضوا تواجده مشددين على أنهم لا يريدون أي مسؤول من السلطة القائمة، وهتفوا: "فلّوا ما اضطر الوزير إلى المغادرة".
وتسبب الحادث في حالة من الفوضى داخل المطعم مقر الحادث، حيث قام عدد من مرافقي الوزير سحب السلاح داخل القاعة وقاموا بالاعتداء بالضرب على بعض الحاضرين قبل مغادرة الوزير المكان من باب خلفي".
من جهته استنكر الوزير اللبناني الإشكال الذي حصل معه في الدامور، وأكد أن الهدف من زيارته إلى هناك هو للثناء على أداء وعمل المتطوعين لا سيما في ظل هذه الكارثة التي ألمت بالمنطقة، قائلاً في تصريحات له بقناة الجديد اللبنانية :"كل ما كنا نفعله أننا نحاول أن نقول "يعطيكم العافية" لكل الذين يعملون على الأرض ونقف عند خاطرهم. للأسف بعض الغوغائيين تصرّفوا بطريقة همجية. الحضاريون اعتذروا واعتبروا أن ما حصل لا يمثّلهم، الا أن البعض الآخر اعتبروا أنهم يحتكرون العمل والنشاط لهم".
نائب لبناني يثير الجدل
وأثارت تصريحات النائب اللبناني، ماريو عون، الجدل في لبنان بعد تصريحاته الطائفية لقناة لبنانية بشأن الحرائق، قائلاً فى تصريحاته:"فيه علامات استفهام كبيرة وهي "ليش الحرايق ما بطال غير مناطق مسيحية"، ما أعتبره البعض تصريح طائفي لا مجال له، في ظل هذه الكارثة التي أصابت الشعب بالكامل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.