محافظ مطروح يفتتح مسجد «عمرو بن العاص» بمدينة الحمام    تحرير 122 محضرًا وغلق 9 محلات و19 محضر إشغال بأسيوط    الغرفة التجارية تعلن أسعار الخضر والفاكهة بالإسماعيلية قبل العيد    محافظ دمياط تهنئ أبناء المحافظة وتؤكد "إنطلاق 68 مشروع بقطاعات مختلفة    أسعار النفط تتعافي بفضل بيانات اقتصادية صينية وأمريكية تدعم الأسواق    وفد من ممثلي شركات السياحة الروسية يتفقد فنادق الغردقة    رئيس الوزراء: علينا توعية المواطنين للحفاظ على الترع بعد تأهيلها وتبطينها    بدء تسليم أراضى الإسكان الأكثر تميزاً بالقاهرة الجديدة 23 مايو    الخارجية الصينية: مكان سقوط الصاروخ التائه غير معلوم لكنه لن يسبب ضررا    الصحة الإماراتية: تسجيل 1766 إصابة جديدة بفيروس كورونا    بولندا تُسجل 6047 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد    فيروس كورونا.. روسيا تعلن اعتمادها رسميا لقاح سبوتنيك لايت أحادي الجرعة    تعرف على ترتيب الدوري الإيطالي قبل مباريات الجولة القادمة    تعرف على مواعيد مباريات اليوم والقنوات الناقلة    الأرصاد تحذر من ارتفاع درجات الحرارة غدا    ذبح زوجته وأطفاله ال6 في الفيوم.. ننشر التفاصيل كاملة    إصابة شاب سقط من قطار في نجع حمادي    أسماء شهداء الواحات.. لوحة شرف على جبين الوطن    «المخدرات» تقود عاطل ل«شنق صديقه» بأسيوط    «الوزراء»: لا صحة للصور المتداولة لبطاقات الرقم القومي وجوازات السفر    إياد نصار: «الاختيار 2» أربك الأعداء وأظهر العديد من الحقائق (فيديو)    موعد عرض مسلسل نسل الأغراب الحلقة 25: «فاطمة» بين الحياة والموت    وزير الأوقاف عن زكاة الفطر: عجلوا بإخراجها    كل ما تريد معرفته عن كيفية أداء صلاة التسابيح في العشر الأواخر    محافظ أسيوط: تنفيذ حملات مكثفة لمتابعة تطبيق قرارات الغلق    رئيس مدينة المحلة الكبرى: ضبط 341 مخالفة للإجراءات الاحترازية خلال أسبوع وتحرير محاضر ضد المخالفين    مسلسل هجمة مرتدة الحلقة 24.. أحمد عز يتعرض لهجوم من قطاع طرق ومنصب جديد لهند صبري    الشباب ضد الهلال.. مواجهات الدور الثانى "وش السعد" على الزعيم    منظمة الصحة العالمية تُحذر من بؤرة جديدة لفيروس كورونا    "القومى للأجور"يناقش إقرار العلاوة الدورية الجديدة والحد الأدنى للقطاع الخاص 2021    تعزيزات عسكرية احتلالية في القدس وإغلاق شوارع مؤدية للأقصى    طبيب الأهلي يكشف تفاصيل إصابة صلاح محسن في لقاء الاتحاد    ضل راجل.. رنا رئيس تعترف للنيابة بتزوجها عرفيا والقبض على أصدقاء سليم    نشرة مرور اليوم الجمعة 7 مايو 2021.. سيولة تامة بشوارع القاهرة والجيزة    مصرع شاب أسفل عجلات القطار في بني سويف    حقيقة وفاة الفنان سمير غانم    البابا تواضروس ينعى مدير الديوان البابوي    اتفاق الصين وإيران.. كيف يؤثر على مستقبل الشرق الأوسط؟    بالتفاصيل| مواعيد وصول وتصنيع اللقاحات المضادة لفيروس كورونا وكمياتها    "موديرنا": نتوقع ظهور أنواع متحورة لكورونا خلال الأشهر المقبلة    خبيرة أبراج: مواليد 7 مايو شخصية محبة للجمال    موعد مباراة آرسنال المقبلة في الدوري الإنجليزي الممتاز    دعاء ليلة القدر مكتوب    محمد ثروت يوجه رسالة مؤثرة ل سمير غانم على الهواء | فيديو    مواقيت الصلاة بمحافظات مصر والعواصم العربية.. اليوم الجمعة 7 مايو    محمد رياض يكشف كواليس دوره في مسلسل النمر    السياحة: ملتزمون بقرارات الغلق الجديدة لمواجهة انتشار كورونا    حنان مطاوع عن خوفها من «القاهرة كابول»: الفنان محارب ومقاتل مثل الجندي    محافظ الجيزة يتفقد أعمال التطوير بشارع النيل السياحي للوقوف علي نسب التنفيذ    نشرة الفتاوى| في ليلة القدر: 4 ظواهر طبيعية أرشدنا إليها النبي.. وأروع المناجاة والأدعية المستجابة    برلماني يكشف تفاصيل حلقة نقاشية لبعثة مصر بالأمم المتحدة حول قانون الجمعيات الأهلية    سامي قمصان: مباراة الاتحاد كانت عصيبة بسبب لقاء المحلة    سيد عبدالحفيظ : الأهلي سيدخل معسكراً مغلقاً استعداداً لمواجهة الزمالك    استياء في إنبي بعد الهزيمة أمام المحلة بهدف    برلمانية تقترح توفير خدمات الشهر العقاري للمصريين في الخارج إلكترونيًا    موسيماني يشيد بمستوى نجم الأهلي    "انتهاكات خطيرة" في إثيوبيا بينها اعتقال الرضّع    جامعة عين شمس تتواصل تليفونيًا مع أعضاء البعثات والمنح بالخارج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ارتفاع معدلات النمو وانخفاض البطالة وتراجع الدين العام.. توقعات المؤسسات الدولية للاقتصاد المصري
نشر في صدى البلد يوم 30 - 12 - 2020

أشادت المؤسسات الدولية بالاقتصاد المصري في عام 2020 وخلال أزمة كورونا، حيث استطاعت مصر الوصول إلى معدلات إيجابية خلال الازمة وحقق الاقتصاد المصري بعض الانجازات التي جعلت تلك المؤسسات تتوقع المزيد من الايجابية خلال السنوات القادمة وخاصة بعد مرور أزمة كورونا.
صندوق النقد الدولي
توقع صندوق النقد الدولي أن تحقق مصر واحدًا من أعلى معدلات النمو الاقتصادي على مستوى العالم عام 2020، وحدوث انتعاش قوى للاقتصاد المصري عام 2021/2022، مع بداية عودة النشاط المحلي إلى طبيعته، ليصل معدل النمو الاقتصادي إلى 5.6% عام 2024/ 2025.
كما أشار صندوق النقد إلى أن الاحتياطيات الكبيرة من النقد الأجنبي، ومرونة سعر الصرف تعتبر عوامل مساهمة في التخفيف من حدة أزمة كورونا، بينما ساعدت المكتسبات التي حققها الاقتصاد المصري على مدى السنوات ال 3 الماضية على الصمود أمام الصدمة والاستجابة بحزم دعم شاملة لاحتوائها.
وبشأن الفائض الأولي كنسبة من الناتج المحلي الإجمالي توقع أن تستمر مصر في تحقيق فائضًا أوليًا بنسبة 1.4% من الناتج المحلي الإجمالي عام 2019/2020، و0.4% خلال عام 2020/2021، و2.1% خلال أعوام 2021/2022، و2022/2023، و2023/2024، و2024/2025.
ووفقًا لصندوق النقد أيضًا، فإنه من المتوقع أن تحافظ مصر على الزيادة المطردة في حجم الناتج المحلي الإجمالي، ليسجل 479.6 مليار دولار خلال عام 2025، مقارنةً ب 361.9 مليار دولار في عام 2020، و332.1 مليار دولار عام 2015، و230 مليار دولار عام 2010، و94.1 مليار دولار عام 2005، و104.8 مليار دولار عام 2000، و63.3 مليار دولار عام 1995، و96.1 مليار دولار عام 1990، و48.8 مليار دولار عام 1985، وأخيرًا 23.5 مليار دولار عام 1980.
وأوضح الصندوق أنه من المتوقع أن يتراجع العجز الكلي كنسبة من الناتج المحلي الإجمالي في مصر ليصل إلى 5.2% خلال عام 2021/2022، مقارنة ب 8.1% خلال عام 2020/2021، و7.5% خلال عام 2019/2020.

وفي ذات السياق، من المتوقع أن يستمر التراجع في العجز الكلي كنسبة من الناتج المحلي الإجمالي ليصل إلى 4.4% في 2022/2023، و4% خلال 2023/2024، و3.8% خلال عام 2024/2025.
كذلك التوقعات الخاصة بالدين العام كنسبة من الناتج المحلي الإجمالي، حيث توقع صندوق النقد الدولي أن يتراجع إلى 87.8% عام 2021/2022، مقارنة ب 90.6% عام 2020/2021، علمًا بأنه وصل إلى 86.6% عام 2019/2020.
كما من المتوقع وفقًا للصندوق استمرار تراجع الدين العام كنسبة من الناتج المحلي الإجمالي، ليصل إلى 84.4% عام 2022/2023، و80.8% عام 2023/2024، و77% عام 2024/2025
الإيكونوميست
توقعت "الإيكونوميست" للعجز الكلي كنسبة من الناتج المحلي الإجمالي، أنه سيتراجع خلال العام المالي 2019/2020 ليسجل 9.4%، بينما من المتوقع أن يسجل 10.6% خلال عام 2020/2021، و8.7% في عام 2021/2022، و8.1% خلال عام 2022/2023، و7.4% خلال عام 2023/2024، و7.2% خلال عام 2024/2025.
وبشأن عجز الحساب الجاري كنسبة من الناتج المحلي الإجمالي، توقعت "الإيكونوميست" أن يسجل 3.4% خلال عام 2019/2020، بينما من المتوقع أن يسجل 3.6% خلال عام 2020/2021، و3.3% في عام 2021/2022، و3.1% خلال عام 2022/2023، و2.6% خلال عام 2023/2024، و2% خلال عام 2024/2025.
وعلى صعيد الصادرات السلعية، توقعت بزيادتها لنحو 24.9 مليار دولار خلال عام 2020، و27.1 مليار دولار في عام 2021، و30.2 مليار دولار خلال عام 2022، و33.2 مليار دولار في عام 2023، وتستمر في التزايد لتسجل نحو 36.4 مليار دولار خلال عام 2024، و39.2 مليار دولار خلال عام 2025.
وبالإضافة إلى ذلك، توقعت "الإيكونوميست" أيضًا أن يعاود معدل النمو الاقتصادي الارتفاع حتى يصل إلى 5.3% بحلول عام 2024/2025، وأن تبدأ قطاعات السياحة والتصدير والخدمات في الانتعاش تدريجيًا بعد عام 2021، فضلًا عن أن معدلات البطالة ستسجل نحو 9.9% خلال عام 2020 و10.9% خلال عام 2021، و10.5% في 2022، و10.2% في 2023، و10% في 2024، و9.6% في 2025.
وأشادت " الإيكونيميست "بأداء الاقتصاد المصري وقدرته على التوسع بفضل مشروعات الطاقة الجديدة، مشيرًا في الوقت ذاته إلى أن قطاعات التشييد والبناء والطاقة ستعلب دورًا محوريًا في دفع عجلة النمو الاقتصادي في الفترة القادمة، كما أن استعادة الثقة في توافر العملة الصعبة سيساهم في جذب المستثمرين الأجانب خاصة مع بداية عام 2022.
وكالة موديز
ثبتت الوكالة تصنيفها الائتماني لمصر عند مستوى(B2)، مع الإبقاء على النظرة المستقبلية المستقرة للاقتصاد، مشيرةً إلى أن ذلك يأتي مدعومًا بتنوع الاقتصاد المصري وكبر حجمه، وتحسنه بشكل ملحوظ بعد تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي، وهو ما سينعكس على استمراره في النمو حتى يصل إلى مستويات ما قبل أزمة كورونا.
كما أكدت الوكالة على أن خفض البنك المركزي أسعار الفائدة نتيجة انخفاض التضخم وتبني سياسات نقدية فعالة، قد ساهم في الانخفاض التدريجي لتكاليف الاقتراض المحلي الحكومي، مشيرةً إلى أنه من المتوقع أن تدعم اكتشافات الغاز الجديدة النشاط المحلي لتكون أحد الدعائم الرئيسية للنمو الاقتصادي، وأن الإصلاحات الاقتصادية خلال السنوات الماضية ساعدت على تعزيز القدرة المالية والمرونة الهيكلية لمواجهة الأثر السلبي لأزمة كورونا.
وأشارت الوكالة ذاتها إلى امتلاك مصر احتياطيات نقد أجنبي تكفي لتغطية الالتزامات الخارجية المستحقة على مدى السنوات الثلاث القادمة، إلى جانب تمتعها بمستويات منخفضة نسبيًا للدين الحكومي الخارجي، وتوافر قاعدة تمويلية محلية كبيرة؛ مما يدعم الوضع الائتماني المصري.
ووفقا لموديل من المتوقع تحسن التصنيف الائتماني المصري في ظل وجود سجل حافل من السياسات المالية والاقتصادية وإدارة الديون بشكل فعال وموثوق فيه، بالإضافة إلى التحسن الكبير في القدرة على تحمل الديون وتقليل الاحتياجات التمويلية، فضلًا عن التحسن المستمر في سوق العمل والصادرات غير البترولية.
وكالة فيتش
وبشأن توقعات وكالة "فيتش" للاقتصاد المصري، توقعت وصول معدل النمو الاقتصادي إلى 5.3% خلال عام 2021/2022، مقارنة ب 3% خلال عام 2020/ 2021، و2.6% عام 2019/2020، مشيرةً في الوقت ذاته إلى أن مصر من الدول القليلة بين الأسواق الناشئة التي ستشهد زيادة في معدلات النمو العام المقبل.
كما توقعت الوكالة أيضًا تراجع العجز الكلي كنسبة من الناتج المحلي الإجمالي ل 8.2% خلال عام 2021/2022، مقارنة ب 10% في عام 2020/2021 و9.5% خلال عام 2019/2020، في حين توقعت انخفاض عجز الحساب الجاري كنسبة من الناتج المحلي الإجمالي ليسجل 2.7% في عام 2021/2022، مقارنة ب 3% خلال عام 2020/2021 و3.2% خلال عام 2019/2020.
وفيما يتعلق بالبطالة، توقعت وكالة فيتش وصول معدلها إلى 7.6% عام 2022، مقارنة ب 9.5% عام 2021 و11% عام 2020.
كما أكدت الوكالة نفسها على أنه من المتوقع تراجع متوسط معدل التضخم في السنوات القادمة، ليصل إلى 5.9% عام 2020، مقارنة ب 9.2% عام 2019، موضحةً أن التراكم المستمر لاحتياطيات النقد الأجنبي بمصر يعكس قدرتها على تغطية مدفوعاتها قصيرة الأجل بالعملة الأجنبية.
وإلى جانب ذلك، توقعت الوكالة أن يظل الجنيه المصري مستقرًا نسبيًا أمام الدولار بنهاية 2020 على الرغم من تراجع أداء عملات الأسواق الناشئة بشكل حاد.
وكالة بلومبرج
وفيما يتعلق بالتوقعات الخاصة بوكالة "بلومبرج"، استمرار استحواذ مصر على صدارة معدلات نمو دول المنطقة للشهر التاسع على التوالي، وذلك لتوقعات عام 2020، ليسجل نحو 2% خلال أزمة كورونا –وفقًا لتقرير سبتمبر 2020-، بعدما كان من المتوقع وفقًا للوكالة ذاتها أن يصل ل 5.7% قبل الأزمة -وفقًا لتقرير يناير 2020-، بينما من المتوقع انكماش الناتج المحلي الإجمالي لقطر بنسبة 3% خلال الأزمة، ذلك بعد أن كان متوقعًا أن يسجل نموًا بنسبة 2% قبل الأزمة.
كما توقعت انخفاض أسعار الغذاء قد ساهم في وصول معدل التضخم إلى أدنى مستوياته في أغسطس 2020، وذلك منذ 10 أشهر، موضحًا تحسن أداء قطاع الأعمال المصري ليشهد توسعًا لأول مرة منذ 14 شهرًا.
البنك الأوروبي
توقعات البنك الأوروبي بشأن معدلات النمو خلال عام 2020، حيث تُظهر أن مصر ستسجل معدل نمو يصل ل 2%.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.