محمد زين المجد: أبناء الأزهر يحملون على عاتقهم مسئولية نشر الوسطية والاعتدال    سعر الريال السعودى اليوم الثلاثاء 20-4-2021 أمام الجنيه المصرى    وزارة التخطيط تسلم الدفعة الأولى من سيارات المراكز التكنولوجية المتنقلة لوزارة التنمية المحلية لتوزيعها على 8 محافظات    7 معلومات عن عبد اللطيف أبو المكارم بعد تعيينه رئيسًا ل السكة الحديد    رئيس مدينة المحلة الجديد: رفع الإشغالات وبحث شكاوى المواطنين وتنفيذ مبادرة حياة كريمة    تحرك عاجل من الجيش التشادي بعد مقتل الرئيس المنتخب إدريس ديبي    ميركل: حشد القوات الروسية على الحدود مع أوكرانيا مثير للقلق    زيدان: فاران وكارفخال يعودان ضد قادش.. والحديث عن سوبر ليج اختصاص بيريز    موعد مباراة مانشستر يونايتد المقبلة فى الدوري الإنجليزي    انطلاق اجتماع رابطة الدوري الإنجليزي لمناقشة أزمة دوري السوبر الأوروبي    موسيماني يُفاجئ محمد الشناوي قبل مباراة سموحة    طلاب الثانوية العامة بالمدارس الحكومية يؤدون الاختبار التجريبي الثاني    الداخلية تضبط 1261 قضية تموينية خلال 24 ساعة    المشدد 10 سنوات ل4 متهمين للاتجار في المخدرات بالشرقية    مساعد وزير الداخلية: ما يتردد في الخارج بشأن قطاع السجون محض كذب وافتراء    وكيل «نقل النواب» ل«المصري اليوم»: دورنا تجاه حوداث القطارات ؟!.. لايجوز هذا السؤال    مصرع عاملين وإصابة 2 آخرين في حريق بدير الأمير تادرس بالدرب الأحمر    بعد غلق دام أسبوع بسبب كورونا.. افتتاح مجمع مسجد الطاروطي في الزقايق    وزيرة الصحة والسفير الصيني يبحثان سبل التعاون في مجال توفير لقاحات فيروس كورونا    «البيطريين»: تأجيل «العمومية» بعد تأكيد «الصحة» استمرار حظر الفعاليات    وزير التنمية المحلية: توجيهات رئاسية بعدم التهاون فى التعدى على الجراجات    عاجل.. رئيس الوزراء و11 وزيرًا يتوجهون إلى ليبيا    في هذا الموعد.. عرض مسلسل "كوفيد 25" ل يوسف الشريف    إيران : تخصيب اليورانيوم بنسبة 60% يهدف لإظهار القدرة النووية ولا تراجع عنه    خبير : بدء الحياة بالعاصمة الإدارية يجذب مزيدًا من المستثمرين المحليين والأجانب للمشروع    تعيين «رايان ماسون» مديرا فنيا لتوتنهام خلفا للبرتغالي جوزيه مورينيو    وفاة أحمد كمال المدير الإداري لمنتخب الكرة النسائية    «تربية حلوان» تقدم دورات تدريبية شاملة لطلاب الجامعة    سفير بيلاروسيا يشيد بدعم الدولة للنهوض بأوضاع المرأة    روسيا تسجل 8164 إصابة جديدة بفيروس كورونا    بيسكوف: روسيا لم تكن البادئة بتوتير العلاقات مع الغرب    فلسطين تدين الاستيطان بكافة أشكاله    رفع طاقة الاستيعاب لمسارات صحن المطاف وتخصيص 4 مسارات لكبار السن    مصرع شخصين في حادث تصادم بالطريق الزراعي بالبحيرة    "بي إم دبليو" تحقق مبيعات قياسية في الربع الأول 2021    بعد قليل.. الأعلى للإعلام يحقق مع المسؤولين عن مسلسل "الطاووس"    حريق بمبنى تابع لدير الأمير تادرس للراهبات بحارة الروم ووفاة اثنين من العمال    محلية النواب تبدأ مناقشة عدد من طلبات الإحاطة بحضور محافظ الجيزة    الصحة: 75.4% نسبة الشفاء من فيروس كورونا    سوهاج: إجراءات عاجلة وزيادة مستشفيات العزل لمواجهة ارتفاع إصابات كورونا    رمضان صبحي يرد بقوة على أنباء عودته إلى الأهلي    الليلة.. المقاصة يواجه سيراميكا في دور ال 16 لبطولة كأس مصر    تعرف على تفاصيل الحلقة الثامنة من مسلسل "المداح" ل حمادة هلال    مسلسل "نجيب زاهى زركش" ل يحيى الفخراني.. اعرف مواعيد عرض الحلقة 8 وتردد القنوات الناقلة    قافلة طبية لأهالي منشأة أبو مليح في بني سويف    الليلة.. عروض الفرقة القومية للفنون الشعبية على مسرح ساحة الهناجر    رئيس الفيفا يجدد رفضه ل «السوبر ليج» ويكشف حقيقة منع اللاعبين من المشاركة في كأس العالم    معرض فني وأمسية موسيقية في افتتاح فعاليات ليالي رمضان بثقافة أسيوط (صور)    شكرى يسلم رسالة الرئيس السيسى لرئيس جنوب إفريقيا حول مفاوضات سد النهضة    اتفاقية عمل جماعية تحقق مزايا أفضل ل 500 عامل بشركة خاصة    تحذير شديدة اللهجة من «الصحة» للمواطنين بشأن العزومات الرمضانية    دعاء اليوم الثامن من رمضان.. اللهم لا تؤاخذنى فيه بالعثرات وأقلنى فيه من الخطايا    نجيب زاهي زركش الحلقة السابعة.. "نجيب" يواصل البحث عن ابنه من "شفيقة"    برج الأسد اليوم.. لا تدع حبك للعمل يسيطر على حياتك العاطفية    أسامة الأزهرى في حلقة جديدة من "رجال حول الرسول" على dmc يكشف عن وظيفة "موثق الشهر العقارى" بين الصحابة.. ويؤكد: لم يكن مجتمعًا بدائيًا.. مستشار رئيس الجمهورية:الوظيفة نقلها الصحابة لارتباطها بالأمانة والخُلق    مباحث الأموال العامة تضبط عصابة النصب على راغبى السفر للعمل بالخارج    محافظ جنوب سيناء بعد أداءه لصلاتى العشاء والتراويح بمسجد السلام بشرم الشيخ يشكر المواطنين لإلتزامهم التام بالإجراءا ت الاحترازية    الإعلامي أحمد بكري يزور مؤسسة أحمد جبرة بمدينة قنا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزيرا التضامن والزراعة يشهدان توقيع بروتوكول تعاون لدعم عمال الصيد في القطاع الرسمي وغير الرسمي

شهدت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي والسيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي توقيع بروتوكول تعاون بين وزارة التضامن الاجتماعي والهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية، وذلك لتقديم كافة أوجه الدعم والتمكين تنفيذاً للتكليفات الرئاسية ومبادرات الحماية الاجتماعية التي تم إطلاقها للصيادين.
وقع البروتوكول من جانب وزارة التضامن الاجتماعي أيمن عبد الموجود مساعد وزيرة التضامن الاجتماعي لشئون العمل الأهلي، ومن جانب وزارة الزراعة د.صلاح مصيلحي رئيس الهيئة العامة للثورة السمكية، وذلك في حضور المهندس مصطفي الصياد نائب وزير الزراعة لشئون الثروة الحيوانية والسمكية والداجنة ممثل عن صندوق تحيا مصر.
واتفق الجانبان علي وضع آلية محددة لحصر وتسجيل عمال الصيد في القطاع الرسمي وغير الرسمي وإنشاء قاعدة بيانات وافية تشمل جميع أصحاب المراكب الآلية والشراعية والقوارب الصغيرة والعاملين عليها، كما اتفق الطرفان علي وضع خطة لتحديث البنية التحتية التكنولوجية لمكاتب المصايد، والربط الشبكي بين الأطراف الثلاثة، هذا بالإضافة إلي وضع آلية لمد صغار الصيادين بجميع سبل الحماية لدمج صغار الصيادين في كيانات كبيرة ودمجهم في القطاع الرسمي بالتعاون مع الجهات الحكومية والقطاع الخاص والمجتمع المدني، مع أهمية استهداف غير القادرين من عمال الصيد والتأكد من تغطيتهم تحت مظلة برنامج تكافل وكرامة وبصفة خاصة أثناء فترة الذريعة التي لا يُسمح فيها بالصيد.كما أشادت الوزيرة بالتعاون مع صندوق "تحيا مصر" وبدوره الكبير في دعم الوزارة في التوسع في أنشطة التمكين الاقتصادي للأسر الأولي بالرعاية ليس فقط في دعم مبادرة "بر أمان" لحماية الصيادين ولكن الدعم يمتد أيضاً في مجال إنتاج السجاد والكليم المصري وفي غيره من المنتجات المصرية.
ومن جانبها، صرحت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي بأن القيادة السياسية تولي اهتماماً غير مسبوق بملف الحماية الاجتماعية والحفاظ علي كرامة المواطن المصري ودعمه في التأهيل والتمكين الاقتصادي وتهيئة بيئة العمل، وهذا يتجلي بشكل واضح في إطلاق البرنامج القومي لتطوير الريف المصري، والهدف الاساسي تحسين جودة الحياة وتهيئة بيئة العمل. وأشادت القباج بعلاقة التضامن الاجتماعي بوزارة الزراعة في التنمية الاقتصادية لسكان الريف وبصفة خاصة للسيدات في قطاع الانتاج الزراعي والحيواني والداجني بما يعود بالنفع علي تحسين مستوي معيشة الأسر وتوفير الغذاء الآمن والصحي.
وأضافت وزيرة التضامن الاجتماعي أن قطاع العمالة غير المنتظمة أصبح يحظي باهتمام كبير في الوقت الحالي، وفئة الصيادين من الفئات التي تسعي الدولة جاهدة لدعمها بكل السبل، مشيرة إلي أن السيد رئيس الجمهورية وجه بتوفير بدل الحماية للصيادين للحفاظ علي صحتهم، بالإضافة الي توفير أدوات الصيد لهم مثل الشباك وإعادة تأهيل المراكب المتهالكة وتجديدها، كما تم التواصل مع السيدة الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان والاتفاق علي تغطية الفئة الثالثة من الصيادين بالتأمين الصحي.
وأوضحت القباج أن وزارة التضامن الاجتماعي ستقوم بتغطية جميع مكاتب الثروة السمكية بالميكنة الكاملة والربط الشبكي بين الجهتين ووزارة الزراعة لأهمية إدراجهم في القطاع الرسمي بما يشمل استخراج رخص الصيد وإلحاقهم بالتأمينات الاجتماعية، كما أكدت أن الوزارة تولي إهتماماً خاصاً بالسيدات الصائدات وأسرهن من حيث توفير مراكب جديدة وايلاءهم برعاية صحية لهم ولأطفالهن مع التحقق من إلحاقهم بالتعليم، كما تسعي الوزارة أيضا إلي تشجيع الوحدات الانتاجية بين الصيادين وبعضهم البعض.
ومن جانبه، قال السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي إن الوزارة مُمَّثلة في الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية تعمل حاليا علي تطوير قاعدة بيانات مسجلة وتحويل أهالينا الصيادين من القطاع غير الرسمي إلي الرسمي حتي تستطيع تقديم الدعم لهم وأن هناك أسر بالكامل تعمل في مجال الصيد.
ووجه وزير الزراعة التحية للمرأة العاملة بمهنة الصيد، مؤكدا أنه عمل شاق يحتاج إلي كثير من الجهد ولذلك تسعي الدولة لتمكينها اقتصادياً ودعمها وحمايتها من خلال وزارة التضامن الاجتماعي، كما أكد سيادته علي أهمية الدعم الفني الذي تقدمه الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية للصيادين كما تعمل علي تسهيل إجراءات تسجيل وترخيص المراكب وإزالة المعوقات التي تواجههم.
وأكد أن هذا البرتوكول سوف يقدم دعما كبيرا لاهالينا الصيادين وتشجيعهم علي امتلاك مشروعات صغيرة تساعدهم علي المعيشة خلال فترة توقف الصيد ومنع الصيد الجائر لتنمية الثروة السمكية، مشيرا إلي التعاون الكبير مع وزارة التضامن الاجتماعي من أجل دعم الفئات الأولي بالرعاية ومساعدتهم من خلال جهاز مشروعات التنمية الشاملة بوزارة الزراعة، وقد أشار القصير إلي الدعم الحالي الذي تقدمه الدولة في مجال مشروع البتلو ومراكز تجميع الألبان والثروة الحيوانية والداجنة بالفائدة الميسرة 5%.
وقال القصير إن الرئيس السيسي يولي قطاع الزراعة اهتماما كبيرا لانه أثبت خلال جائحة كورونا انه من القطاعات الواعدة، كما انه المصدر الرئيسي للغذاء، حيث يسهم في الناتج القومي بنسبة 15%، كما أن 25% من السكان يعملون في الزراعة، فضلا عن كونه يوفر المواد الخام للصناعة.
وقد تعهد الدكتور صلاح مصيلحي رئيس الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية بإمداد وزارة التضامن الاجتماعي بقاعدة بيانات وافية عن عمال الصيد وتيسير إجراءات تطوير البنية التحتية التكنولوجية لمكاتب المصايد والربط الشبكي مع الوزارة وتحديد مواصفات أدوات ومستلزمات الصيد الخاصة بكل البحيرات التي تشملها مبادرة "بر أمان" وإمداد الوزارة بها حتي يمكن التعاقد مع الموردين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.