منتج يتبنى أفكار الشباب فى إنتاج الأفلام القصيرة    أسعار الذهب اليوم السبت 31/7/2021 مع نهاية التعاملات اليومية    "الجيزة" تكشف حقيقة انهيار عقار مكون من 11 دور على كوبري ترسا بالهرم    أولى رحلات السياحة الأسبانية تصل للأقصر.. والاستقبال بالورود    الصحة الصومالية تدعو المواطنين إلى توخي الحذر من انتشار كورونا    بدء جلسة المباحثات بين وزير الخارجية ونظيره الجزائري    وزير خارجية الجزائر ينقل رسالة للرئيس السيسي..وشكرى يؤكد التشاور بين البلدين    الخارجية الفلسطينية تنبه المجتمع الدولي لخطورة تعميق الاستيطان الإسرائيلي    القضاء العسكري التونسي يحقق مع نواب موقوفين من حزب "ائتلاف الكرامة"    كومان يعلق على ثلاثية برشلونة امام شتوتجارت    ماهر همام يوجه رسالة للاعبي المنتخب الأولمبي بعد توديع طوكيو 2020 (خاص)    نيدفيد: تقدمنا بالعرض المناسب في الأجواء الحالية لضم لوكاتيلي    انتحار طالبة بالثانوية العامة بالقليوبية    سقوط 296 متهمًا بالاتجار بالمخدرات وحيازة الأسلحة فى المحافظات    طلب التحريات حول غرق عامل وابنته في مياه النيل بالعياط    إزالة فورية وإحالة للنيابة العسكرية.. محافظ الإسكندرية يكشف أعداد العقارات المائلة    40 درجة في القاهرة.. الأرصاد تعلن استمرار الحرارة والرطوبة على كافة الأنحاء الأحد    بعد اعترافه بشرب الويسكي.. حمو بيكا يطرح مهرجان اي لاف يو بيبي    عقد القران في أغسطس.. تعرف على خطيب نيللي كريم    بعد استجابة السيسي لعلاج طفلة فلسطينية.. والد "بيان" يكشف تفاصيل مرضها    رئيس قسم المناعة بعين شمس يحذر من متحور «دلتا» | فيديو    في العيد ال33 لرهبنة البابا تواضروس.. أبرز المعلومات عن "البابا الوطني"    "كانت ترسم البسمة على وجوهنا".. أحلام تنعي انتصار الشراح    مطار القاهرة يواصل استقبال الوفود المشاركة في المؤتمر العالمي للإفتاء    بعد تراجع إصابات كورونا.. سيناريوهات «الأوقاف» لعودة عمل المساجد بكامل طاقتها    هل يأثم المريض حينما يتأوّه؟.. عاشور: ما كان بالطبع فالشرع يهذبه ولا يمنعه    مصرع طفل صدمته سيارة لاذ قائدها بالفرار في أسيوط    الرى تتلقى طلبات من المزارعين للتحول للرى الحديث بزمام يصل ل95 ألف فدان    رمضان عبدالمعز يكشف مواصفات وسمات القلب السليم | فيديو    داعية إسلامي: النبى محمد اهتم بالساجد قبل المساجد | فيديو    العالم يعيد حساباته فى مواجهة «دلتا»    مصر تعزى أسر الضحايا الأتراك بحرائق الغابات.. وتؤكد تضامنها مع الشعب التركى    رجال الإطفاء اليونانيون يُكثفون جهودهم لاحتواء حرائق الغابات    "المتحدة" تتعاقد مع المنتج كامل أبو علي لتقديم أعمال فنية بطلها مصطفى شعبان    كندا تُعلن إعطاء 48 مليون جرعة من لقاحات كورونا    وزير الزراعة يشدد على متابعة منظومة الأسمدة وكارت الفلاح    رئيس جامعة سوهاج يكرم 26 «أم مثالية»    القباج: التضامن الاجتماعي تبنت مفاهيم جديدة للرعاية والحماية والعمل الأهلي والتنمية الاقتصادية    حملة لرفع الإشغالات من شوارع حي غرب القاهرة    خالد الغندور يسخر من شكوى الأهلي    افتتاح أكاديمية النادي الأهلي لكرة القدم بجامعة سوهاج    "Care Connect" أول منصة رقمية للتواصل بين العاملين بالرعاية الصحية    استئناف الدوري الممتاز.. الأربعاء المقبل    نيكول سابا تطرح "الجو حلو"..وتهديها لجمهورها: أغنية كلها طاقة وحيوية.. فيديو    تداول 1.1 مليار سهم.. حصاد بورصة الكويت خلال أسبوع    أعمل كوافيرة فما حكم تهذيب الحواجب؟.. وأمين الفتوى: "شوفي شغلك"    مع سبق الإصرار.. المؤبد لمتهم بقتل طفل رميًا بالرصاص في الشرقية    الطالع الفلكى السّبْت 31/7/2021..حِسّ عَقْلانِى!    تفاصيل حفل سلمى مختار وفرقتها في بيت العود    أبو الفتوح: قواعد السحب والإيداع الجديدة تتيح مرونة غير مسبوقة للمواطنين    تنظيم ملتقى توظيف لذوي الهمم والعزيمة    منتدي المنظمات غير الحكومية بالقومى للمرأة اجتماعه الدورى ويؤكد علي ضرورة التعاون مع المجتمع المدني    «المحامين»: فتح باب التسجيل لمعهد محاماة شمال البحيرة    الفريق محمد فريد يشهد إجراءات تفتيش الحرب لإحدى وحدات المنطقة الجنوبية    أستراليا تحرز برونزية التنس للزوجي المختلط بأولمبياد طوكيو    طوكيو 2020.. منتخب مصر لسلاح الشيش يواجه فرنسا غدًا    بدء توريد أثاث جامعة القاهرة الدولية بمدينة 6 أكتوبر تمهيدا لافتتاحها    الصحة: تسجيل 45 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا .. و 4 حالات وفاة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بيزنس طلبات التحاق المدارس.. مسلسل لا ينتهى
نشر في صوت البلد يوم 25 - 06 - 2021

أيام قليلة تفصلنا عن غلق باب التقديم، للمدارس الحكومية والخاصة والدولية فى مصر، والتى بدأت منذ بداية الشهر الجارى، وتنتهى بانتهائه، لتبدأ من جديد معاناة أولياء الأمور، ممن يقدمون لأبناءهم لأول مرة بالمدارس، أو حتى من يودون تحويل أبناءهم، من مدرسة لأخرى، بدأ من البحث عن المدارس الواقعة بمحيط السكن، مرورا بالتقديم فى أكثر من مدرسة لضمان قبول أبناءهم فى واحدة منهم، وصولا لتقديم استمارة طلب قبول بكل مدرسة منهم، ما يستلزم دفع مبلغ يتراوح من 500 إلى 3000 ألاف جنيه، نظير تلك الطلبات، والتى لا يحصلون على أى مستند يفيد تحصيلها، كونها غير قانونية بالأساس، ولكن يرغم عليها الأباء الخائفين على مستقبل أبناءهم.
"صوت البلد"، حاولت رصد المشاكل التى يواجهها أولياء الأمور، أثناء رحلة البحث عن المدرسة المناسبة.
قالت "ك.م"، ولية أمر:إن رحلة البحث عن مدرسة لنجلتها، البالغة من العمر أربع سنوات، بدأت منذ شهرين، حيث تبدأ المدارس الخاصة، فى تلقى طلبات الالتحاق، بداية من منتصف شهر أبريل، ولا تحصل على رد نهائي بقبول الطفل، إلا بعد المرور بعدد من الإجراءات، قدتستغرق أكثر من شهر، وقد تظهر النتيجة برفض الطفل، ما يجبر ولى الأمر، على التقديم لنجله فى أكثر من مدرسة، لضمان قبوله بأحداهم، واللحاق بالعام الدراسى، خوفا من ضياع عام من عمره، دون دراسة ويتأخر عن أقرانه من نفس عمره.
وأضافت: إ الرحلة تبدأ من سحب استمارة قبول الطفل، من المدرسة، وتدفع مقابلها 500 جنيه، لا ترد فى حالة رفض الطفل، مرورا بملأ بيانات الاستثمارية، التى تحوى بنود غريبة، متعلقة بحياة الأسرة الخاصة، وممتلكاتهم وصولا إلى النادى المشترك به الطفل وأسرته، وهو ما يعد نوع من التمييز الطبقى، وفقا لرأيها.
من جانبه قال أ. ق، إن استنزاف أموال ولى الأمر، لا تتوقف فقط عند هذا الحد، فهناك مصروفات المقابلة الشخصية للطفل ووالديه، وخلالها يتم توجيه أسئلة غير منطقية، لطفل لا يتجاوز عامه الرابع، باللغتين العربية والإنجليزية، لتبدأ حلقة جديدة من الاستنزاف المادى، عبر طلب إلحاق الطالب بكورس صيفى، لضمان تهيئته للمدرسة، والمتاجرة بالكتب الدراسية للمواد، الخارجة عن منهج الوزارة، وتتمحور فى اللغات الزائدة التى يدرسها الطالب.
وأضاف : بعد اجتياز تلك المرحلة، تبدأ الحلقة الجديدة، من حفلات تخرج كل عام، بمصروفات مبالغ بها، والقيام بعدد من الرحلات المدرسية، خلال العام الدراسى، والتى لا تخدم العملية التعليمية، ولكنها بمصروفات مبالغ فيها جدا، ويضطر ولى الأمر الرضوخ لإبنه والاشتراك بها، كى يشارك زملائه المتعه خلالها.
فى ذات السياق، قالت الدكتورة أسماء حنفى، خبيرة التربية، إن أولياء الأمور يسعون بكل جهدهم، لإلحاق أبناءهم بمدارس متميزة، تكمل حلمهم فى خلق بيئة مناسبة، لبناء شخصية جيدة لأبناءهم، إلا أن ما يحدث من تعقيد إجراءات التقديم بالمدارس، وكذا ما يحدث من "مهازل"، أثناء المقابلة الشخصية، للطفل ووالديه، وما قد يترتب عليه من رفض الطفل من قبل أكثر من مدرسة، يترك أثر نفسى سئ جدا على كلا من الطفل وأسرته، فضلا عن الاستنزاف المادى لهم، لافتة إلى أنه يضع الأباء تحت ضغط تقديم التنازلات، مقابل قبول أبناءهم بالمدرسة، وهو ما تعيه إدارات تلك المدارس جيدا، وتجيد استغلاله لتحقيق أكبر مكاسب مادية.
من الجدير بالذكر، أن الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم، كان قد أصدر القرار الوزارى رقم 356 لسنة 2018، منظما لسداد المصروفات الدراسية، ودفعها بحساب صندوق دعم وتمويل المشروعات التعليمية، فى فروع البنكين الأهلى ومصر، أو مكاتب البريد على مستوى الجمهورية، وذلك بهدف فرض رقابة على مصروفات المدارس، لا سيما الخاصة والدولية، إلا أنها لم تمنع تحصيل مقابل الخدمات الإضافية والأنشطة الطلابية، ووضعتها فى يد أصحاب المدارس، وفقا للوائحها الداخلية،وهو ما يتم استخدامه فى الحالات السابق ذكرها، والتى تتكرر معاناة أولياء الأمور منها، عاما بعد عام، دون توقف، إنتظارا لقرارات جديدة، تزيد من رقابة وزارة التربية والتعليم، لوضع ضوابط ومحددات واضحة، لتلك الأمور الشائكة، لترفع العبء عن كاهل أولياء الأمور.
هبة عوض



شارك هذا الموضوع:
* اضغط للمشاركة على تويتر (فتح في نافذة جديدة)
* انقر للمشاركة على فيسبوك (فتح في نافذة جديدة)


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.