عمال المحافظين ينظم حلقة نقاشية حول أزمات العاملين بقطاع السياحة.. صور    النائبة عبلة الهواري: قانون الأحوال الشخصية ينظم العلاقة داخل الأسرة    مشروع قانون لتعديل الضريبة العقارية وإعفاء 15% للوحدات السكنية    توفيق عكاشة : التعليم الجامعي «كله مالوش لازمة»    «WE» تحقق 17.4 مليار جنيه إجمالى إيرادات فى الربع الثالث بنسبة نمو 32% عن العام السابق    نقيب الزراعيين: رؤية 2030 تستهدف تغيير طرق الري..فيديو    1.5 مليار جنيه مبيعات أول ثلاثة أيام من إطلاق مشروع «زاهية» بمدينة المنصورة الجديدة    «ريماكس»: ارتفاع الأسعار فى مصر يجعل عائد الاستثمار العقارى غير مضمون عند إعادة البيع    الخارجية الأمريكية تنفي التوصل إلى المسئول عن مقتل خاشقجي    التحالف العربي يعترض 3 صواريخ باليستية أطلقها الحوثيون فوق مأرب    الزمالك ينهي أزمة مستحقات «المحمدي» تجنبا لخصم النقاط    جابر عبدالسلام: الفوز ببطولة منطقة القاهرة دافع لموسم قوي    مُتحدث«النواب» عن تقدم السيسي جنازة النعماني: الرئيس لا ينسى شهداء مصر    موسى يناشد القضاء السعودي إعدام قاتل الصيدلي المصري: "اقطعوا راسه"    محافظ أسيوط : إعادة بناء 10 منازل دمَّرتها السيول.. وحصر الأضرار    مهرجان أسوان الدولى لأفلام المرأة يفتح باب التقديم ل5 ورش للأطفال والشباب    الخبر التالى:    مصرع شخص وإصابة 4 آخرين في حريق بمحطة وقود بالشرقية    نائب وزير خارجية الكويت: علاقتنا مع المصريين لا تهزها صغائر الأمور    نديم الشاعري يوزع أغنية جديدة لنوال الزعبي بعد نجاحه مع «الهضبة» وصابر الرباعي    الخبر التالى:    "الأعلى للجامعات": مسابقة لأفضل رئيس اتحاد ومستشفى جامعي    فوز "خال" محمد صلاح برئاسة مركز شباب نجريج    شاهد| الإعدام لمعتقل والمشدد 10 سنوات ل6 آخرين في “خلية طنطا”    إصابة 4 أشخاص في مشاجرة للخلاف الجيرة بالشرقية    بوجبا يقترب من برشلونة مقابل 100 مليون إسترليني    كشف نفسي على العاملين بالحضانات هل يوقف تعذيب الأطفال؟    وزيرة الهجرة: سعيدة بالمشاركة في احتفالات مدارس الأحد    تطلب الطلاق بسبب رائحة فم زوجها..فيديو    مفتي دمشق: 6 أمور تساعد المسلم على مشاهدة الرسول محمد في المنام    بمناسبة اليوم العالمي للطفل المبتسر.. «الصحة»: عدم تنظيم الأسرة من أسباب زيادة نسبة الأطفال المبتسرين    اشتباكات عنيفة بين الشرطة الفرنسية والمحتجين بعد مقتل متظاهرة .. فيديو    تأجيل محاكمة المتهمين في «التمويل الأجنبي» لجلسة 21 نوفمبر    فرق الإنقاذ تبحث عن ألف مفقود في أسوأ حريق غابات ب كاليفورنيا    «الأرصاد» تُوضح حالة الطقس خلال ال72 ساعة المقبلة    حفتر يبحث مع وفد وأعيان قبائل ليبية تأمين مدن الجنوب .. صور    ستارة الحجرة النبوية في احتفال متحف النسيج بالمولد    1000 جنيه لكل لاعب فى المنتخب الأولمبى "حلاوة" الفوز على تونس    رئيس الوزراء يشكل لجنة برئاسة وزيرة التضامن لتعديل قانون الجمعيات    الإثنين.. ندوة عن "الحرية الثقافية" في اتحاد الكتاب    شرطة التموين تضبط 88 قضية متنوعة خلال 24 ساعة    «تشريعية النواب»: «سنحتفل بالمولد النبوي حتى لو كره الكارهون»    أوروبا تهدد أمريكا برد انتقامي لهذا السبب    ألبومات ذات صلة    عنيك في عنينا تكشف على 5000 مواطن- من البحيرة لأسوان    «كريمة» مهاجما محرّمي الاحتفال بمولد النبي: خارجون عن طاعة ولي الأمر    هذا المحتوى من    الكشف على فيروس سى لدى 63 ألف و512 مواطنا بالغربية.. و نسبة الإصابة 13,4%    أسعار الحديد والأسمنت اليوم    «كهربا» يمدد للزمالك 5 سنوات    تجديد حبس المتهم بقتل بائع ملابس في العمرانية    وزير الداخلية يطمئن علي إجراءات تأمين    الصحة: إيفاد قافلة طبية لجنوب السودان وإجراء عدد من الجراحات الدقيقة    أخبار قد تهمك    هشام محمد يشارك في ودية الشباب بالأهلي    جمال عبد الناصر يتصدر معرض صور زعماء أفريقيا بأديس أبابا    إصابة "محارب" فى ودية الأهلي    أمين الفتوى يكشف عن ثواب الصبر عند البلاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





‮‬77‮ عاماً‮ على نشأة الإذاعة المصرية الإذاعة المصرية
نشر في الوفد يوم 26 - 05 - 2011

77 عاماً‮ مضت علي نشأة الإذاعة كانت خلالها خير شاهد علي أحداث مصر المحروسة،‮ وكانت ولا تزال أهم العوامل المؤثرة في حياة مصر وشعبها‮.‬
مواقف‮.. طرائف‮.. خبايا‮.. ذكريات أيام من حياة الإذاعة التي كان لها السبق علي الأمة العربية بأكملها في اللحاق بركب التكنولوجيا،‮ و»الوفد الأسبوعي‮« تحتفل بعيد الإعلاميين ال77‮ تتذكر ما مر علي الإذاعة والتليفزيون‮.‬
نشأة الإذاعة المصرية
كما سبقت مصر أكثر الدول الأوروبية في مد خطوط السكك الحديدية،‮ سبقت أيضاً‮ في استخدام التصوير السينمائي وفي البث الإذاعي،‮ فقد عرفت مصر البث الإذاعي في عشرينيات القرن الماضي،‮ قبل أكثر الدول الأوروبية،‮ وكأول دولة عربية تعرف البث الإذاعي،‮ أنشأت محطات الإذاعة الأولي عدد من الشركات التجارية كوسيلة جديدة ومؤثرة لبث الإعلانات لترويج منتجات هذه الشركات،‮ وفي هذه الفترة بلغ‮ عدد المحطات الإذاعية الخاصة عشرات الإذاعات‮.‬
وفي عام‮ 1931‮ قامت وزارة المواصلات بتقديم مذكرة إلي مجلس الوزراء تطالب فيها بإنشاء محطة إذاعة لاسلكية علي أن تتولي شركة ماركوني الإنجليزية التلغرافية اللاسلكية مسئولية تشغيلها لحساب الحكومة وبالفعل وافق مجلس الوزراء في‮ 21‮ يوليو‮ 1932،‮ وتم تعيين المفتش العام لمصلحة التلغراف والتليفونات‮ »‬مستر ج وب‮« مشرفاً‮ علي أعمال الإذاعة ومستشاراً‮ فنياً‮ لها في‮ 29‮ أبريل من‮ 1934،‮ وتم افتتاحها في‮ 31‮ مايو من هذا العام‮.. وبمناسبة الاحتفال باليوبيل الذهبي للإذاعة عام‮ 1984‮ تم اختيار يوم‮ 31‮ مايو ليكون عيداً‮ للإذاعة المسموعة والمرئية‮.‬
هنا الإذاعة اللاسلكية للحكومة المصرية من القاهرة كانت هذه العبارة التي ألقاها أول مذيع أحمد سالم،‮ الذي ترك الإذاعة فيما بعد وأصبح نجماً‮ سينمائياً‮.‬
كما اختارت شركة ماركوني أول رئيس للإذاعة المصرية وهو سعيد باشا لطفي وتعاقب علي رئاسة الإذاعة المصرية نحو‮ 18‮ رئيساً‮ بها وكان أكثرهم بقاء في المنصب محمد أمين حماد الذي استمر من عام‮ 1953‮ إلي‮ 1971.‬
وقد قررت الحكومة المصرية عام‮ 1947‮ إنهاء امتياز شركة ماركوني الإنجليزية وتم تمصير الإذاعة المصرية‮.‬
أوسمة للرواد في أول عيد للإذاعة
في إشارة رمزية لاهتمام الدولة بالإعلام‮.. أقيم أول احتفال بعيد الإذاعة،‮ في‮ 31‮ مايو عام‮ 1990‮ بالقصر الجمهوري بمنطقة مصر الجديدة‮.‬
وشهد أول احتفال بالإذاعة تكريم أربعة من رواد هذا القطاع لتكريمهم،‮ ومنحهم أوسمة،‮ وشمل التكريم بعضاً‮ من رواد قطاع التليفزيون هم‮: سعد لبيب،‮ رئيس برامج التليفزيون،‮ وصلاح زكي،‮ رئيس إدارة الأخبار بالتليفزيون،‮ وجلال معوض،‮ كبير المذيعين بالإذاعة،‮ والسيد الغضبان،‮ مراقب البرامج الثقافية والخاصة بالإذاعة‮.‬
المفارقة أن هؤلاء الأربعة تم فصلهم بقرارات جمهورية عام‮ 1971،‮ فيما عرف بمذبحة الإذاعيين،‮ والتي شملت‮ 125‮ من قيادات الإذاعة والتليفزيون،‮ عندما تولي محمد عبدالقادر حاتم،‮ وزارة الإعلام مايو‮ 1971،‮ حيث قام بنقل‮ 125‮ من الإذاعيين‮ (‬إذاعة وتليفزيون‮) إلي وزارات التربية والتعليم والأوقاف والاستعلامات وغيرها وضمت هذه القائمة العدد الأكبر من القيادات‮.‬
أيام في تاريخ الإذاعة
»‬من أجل مصر وقعت معاهدة‮ 1936‮ ومن أجل مصر أعلن اليوم إلغاء معاهدة‮ 1936‮«‬،‮ عبارة شهيرة جاءت علي لسان الزعيم مصطفي النحاس يوم‮ 8‮ أكتوبر‮ 1951‮ عبر الإذاعة المصرية وكان خطاباً‮ تاريخياً‮ انضم إلي موروثات الإذاعة مع خطابات أخري‮ غيرت مصير المحروسة سياسياً‮ ليكون هذا من أوائل حلقات سلسلة المواقف التاريخية التي مرت علي الإذاعة‮.‬
وانضم يوم‮ 23‮ يوليو‮ 1952‮ إلي الخطابات والبيانات الأشهر التي عرفتها الإذاعة وهو يوم ثورة يوليو،‮ وقام بإذاعة البيان الأول للثورة البكباشي الراحل محمد أنور السادات من استديوهات الإذاعة بمبني شارع علوي‮.‬
كما عرف رؤساء الجمهورية قيمة الإذاعة وخاصة جمال عبدالناصر الذي ذهب إليها بمبني الشريفين يوم‮ 28‮ سبتمبر‮ 1961‮ ليلقي بياناً‮ يهاجم الانفلات العسكري الذي أنهي الوحدة المصرية السورية‮.‬
وفي العام نفسه،‮ يوم الخامس من أكتوبر وجه عبدالناصر خطاباً‮ إلي الأمة ليعترف بانفصال سوريا وتوجه بأمر مباشر إلي القوات المصرية التي كانت متوجهة إلي اللاذقية بالعودة،‮ كما أمر قوات المظلات المصرية التي هبطت لمنع الانفصال بالاستسلام دون قتال‮.‬
والخطاب الأكثر تأثيراً‮ في حياة المصريين ويحفظه الجميع عن ظهر قلب هو خطاب تنحي الرئيس عبدالناصر في‮ 9‮ يونيو‮ 1967‮ عن الحكم‮: »‬لقد قررت أن أتنحي نهائياً‮ عن أي منصب‮«‬،‮ وأعلن خلاله تحمله المسئولية عن نكسة‮ 1967‮ مع إسرائيل وكان قد ألقي الخطاب من مكتبه بمنشية البكري ونقلتها الإذاعة من مكتبه مباشرة‮.‬
وانطلقت أيام الإذاعة مسرعة للاتجاه نحو عهد السادات ليعلن عبر الإذاعة عن ثورة التصحيح بالقبض علي الوزراء المستقيلين بإرساله موفداً‮ إلي مبني ماسبيرو ليأمر ببث القرار عن طريق إذاعة صوت العرب وكان ذلك يوم‮ 15‮ مايو‮ 1971.‬
والأيام التاريخية في حياتنا لم تكن بالقليلة ففي يوم‮ 6‮ أكتوبر بثت الإذاعة المصرية بياناً‮ صادراً‮ عن القوات المسلحة ليعلن بدء حرب أكتوبر مع إسرائيل وتابعت الإذاعة الحرب حتي بثت البيانات العسكرية وانتصارات الجيش المصري‮.‬
ومع تذكرنا لصوت السادات وهو يهز قلوب المصريين معلناً‮ عن انتهاء الملكية حتي انتهت حياته علي الهواء مباشرة يوم‮ 6‮ أكتوبر‮ 1981‮ من منصة العرض العسكري لتنقل وقائع اغتيال الرئيس السادات علي أيدي خالد الإسلامبولي ورفاقه‮.‬
وفي الحادي عشر من فبراير‮ 2011‮ تعلن الإذاعة انتهاء نظام مبارك من خلال بيان ألقاه عمر سليمان عبر الإذاعة والتليفزيون معلناً‮ تنحي الرئيس السابق حسني مبارك،‮ لتكون الإذاعة المصرية بذلك شاهداً‮ علي الكثير من أهم الأحداث‮.‬
استديوهات‮ »‬القاهرة‮«.. غرفة عمليات للمقاومة الأفريقية
شهدت السنوات الأخيرة من خمسينيات القرن العشرين حركات تحرر أفريقية شملت معظم البلاد الأفريقية،‮ وحمل فيها رجال المقاومة السلاح ضد قوات الاحتلال الإنجليزي والفرنسي والبلجيكي،‮ الذي كان يسيطر تماماً‮ علي القارة الأفريقية‮.. وكانت السياسة المصرية في تلك الفترة تلتزم بمناصرة ودعم حركات التحرر عامة،‮ وحركات التحرر العربية والأفريقية خاصة‮.‬
ولعبت الإذاعة المصرية في تلك الفترة دوراً‮ بالغ‮ الأهمية،‮ تمثل في حشد الرأي العام بدول أفريقيا لمناصرة القوي التي تقاوم المستعمر،‮ فأنشأت مصر عدداً‮ من الإذاعات الموجهة إلي البلاد الأفريقية المحلية باللغتين الإنجليزية والفرنسية،‮ فضلاً‮ عن اللغات المحلية الأفريقية مثل‮ »‬الهوسا‮« /‬و»الفولاني‮« و»السواحلي‮«.‬
وتوافدت قيادات المقاومة الأفريقية علي القاهرة لتتمكن من توجيه قوات المقاومة عبر أثير إذاعات القاهرة بعيداً‮ عن بطش قوات الاحتلال،‮ وتحولت استديوهات الإذاعات الموجهة في القاهرة إلي ما يشبه‮ »‬غرفة عمليات‮« لقيادة المقاومة ضد قوات الاحتلال الأجنبية‮.‬
ولم يقتصر دور الإذاعات الموجهة علي دعم المقاومة،‮ فامتد إلي المساهمة في دعم العلاقات الأفريقية والعربية،‮ علي أساس يضمن تقارباً‮ استراتيجياً‮ علي المستوي الشعبي،‮ واعتمدت خطة القاهرة في هذا المجال علي تقديم برنامج لتعليم الشعوب الأفريقية اللغة العربية عن طريق الإذاعات الموجهة،‮ وبالفعل تم إعداد مناهج لهذا الغرض بالاشتراك مع منظمة‮ »‬اليونيسكو‮«‬،‮ وأصبح برنامج‮ »‬تعليم العربية بالراديو‮« أحد أهم علامات النشاط الإذاعي أفريقياً‮.‬
وأشرف علي إعداد هذا البرنامج رئيس البرامج الموجهة في ذلك الوقت وهو الأستاذ علي رشدي‮.‬
وكان من ثمرات هذا الموقف المصري الداعم لاستقلال وتحرير الدول الأفريقية،‮ مؤازرتهم بعد استقلالهم لقضايا مصر في جميع المحافل الدولية،‮ ووقوفهم بجوارها في صراعها مع إسرائيل،‮ ومن أشهر الأمثلة علي وقوفهم بجانب مصر قطع جميع الدول الأفريقية علاقاتها مع إسرائيل بعد عدوان‮ 1967
رمضان زمان
شهر رمضان يعد أفضل وأهم شهور السنة لدي وسائل الإعلام فتحرص القنوات الإذاعية والتليفزيونية علي تقديم أفضل ما تملك من أفكار وبرامج،‮ إلا أنها لم تكن كذلك منذ نشأتها وحتي عام‮ 1956،‮ فكانت تتصف بالتقليدية في كل ما تعرضه من مواد إذاعية،‮ لا تختلف كثيراً‮ عما يقدم طوال العام،‮ إلا في زيادة الجرعة الدينية،‮ ففي رمضان تزيد المساحة المتاحة للأحاديث الدينية وتلاوة القرآن الكريم‮.‬
وشهدت الإذاعة بعد‮ 1956‮ طفرة نوعية،‮ تمثلت في تقديم العديد من المواد التي تعتمد علي عناصر الإبهار السمعي المتاحة بالإذاعة آنذاك في محاولة لتقديم مواد ترفيهية راقية ومواد ثقافية ودينية في إطار برامج‮ »‬منوعات ثقافية وتمثيليات وغيرها،‮ ومن أشهر هذه المواد التي تمنح الإذاعة ومن بعدها التليفزيون نكهة خاصة في شهر رمضان‮:‬
‮ »‬ألف ليلة وليلة‮« الشاعر طاهر أبوفاشا هو أول من كتب حلقاتها،‮ وأخرجها محمد محمود شعبان‮ »‬بابا شارو‮«.‬
‮ »‬من وحي قصص القرآن الكريم‮« وكتب أولي حلقاتها محمد علي ماهر وأخرجها يوسف خطاب‮.‬
‮ »‬فوازير رمضان‮« وألف حلقاتها الأولي بيرم التونسي وقدمتها بطريقة مميزة آمال فهمي‮.‬
‮ »‬السمسمية‮« كانت من إخراج محمد محمود شعبان وتعد نمطاً‮ من الأداء الغذائي الأقرب إلي المونولوج،‮ وأداها المنولوجست سيد الملاح،‮ مستعيناً‮ بآلة‮ »‬السمسمية‮«‬،‮ وتضمنت حلقاتها‮ »‬توجيهاً‮« للالتزام بسلوك أخلاقي رفيع أو نقد سلوك منحرف‮.‬
‮ »‬رمضان حول العالم‮« قدم حلقاته الأولي السيد الغضبان،‮ وهو برنامج خاص يقدم لمحات من العادات الاجتماعية المرتبطة بشهر رمضان في مختلف البلاد الإسلامية،‮ مع تقديم بعض المعلومات التاريخية والجغرافية عن هذه البلاد‮.‬
‮ بث مباشر من مسجد الحسين لتلاوة القرآن لمشاهير القراء قبيل صلاة الفجر‮.‬
‮ قراءات مختارة لبضع دقائق في فترة السحور يقدمها المذيعون،‮ ويتم اختيارها بعناية،‮ لتتضمن الحث علي الالتزام بأفضل السلوكيات وعندما بدأ البث التليفزيوني،‮ نقل القائمون عليه الكثير من هذه المواد المقدمة بالإذاعة،‮ مضيفين إليها خواص الإبهار البصري،‮ والذي أضاف الكثير إلي جاذبيتها‮.‬
ومن أبرز ما نقله التليفزيون من أفكار الإذاعة‮ »‬الفوازير‮« وأشهرها الفوازير التي قدمتها الفنانة نيللي،‮ كانت من إخراج فهمي عبدالحميد ومسلسل‮ »‬ألف ليلة وليلة‮«.‬


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.