الأزهر يعلن أسماء الفائزين في مسابقة «تحدي القراءة العربي»    تنسيق الجامعات 2022.. التعليم العالى تعلن موعد بدء الدراسة فى 12 جامعة أهلية    سعر الدولار يرتفع قرشين أمام الجنيه في منتصف تعاملات اليوم    تنفيذ 20 مشروعاً لتأهيل المجاري المائية بالفيوم    وزيرا التخطيط والرياضة يبحثان الاستعداد ليوم الشباب COP 27    غادة والي تعلق على زيارة رئيسة «النواب» الأمريكي لتايوان    نصف سكان أوروبا يتهمون حكوماتهم والشركات بالتسبب في أزمة الطاقة    تفاصيل جلسة مدرب الزمالك مع إمام عاشور    ضبط 27158 مخالفة لتجاوز السرعة    القبض على لصوص التوك توك في القاهرة    العثور على طفل حديث الولادة ملقى على حافة بحر مويس قبل غرقه في الشرقية    نيللي كريم تكشف تفاصيل مسلسلها الجديد: «مش هقدم نكد في رمضان الجاي»    فيلم «بحبك» يتزيل شباك التذاكر.. تعرف على إيرادات السينما أمس    للرجيم.. طريقة تحضير شوربة الفول    الرعاية الصحية: علاج 10 حالات متقدمة بوحدة مناظير الجهاز الهضمي بالأقصر    صور.. فحص 1800 مواطن خلال قافلة طبية في بني سويف    تنسيق الكليات 2022.. جامعة 6 أكتوبر وأكتوبر للعلوم الحديثة والآداب (التقديم والتخصصات)    سيراميكا وإنبي في مواجهة متكافئة في الدوري    الاتحاد السكندرى يقبل اعتذار عماد النحاس عن الاستمرار فى قيادة الفريق    بركلات الترجيح.. السعودية تتوج بكأس العرب للشباب على حساب «الفراعنة»    دوري WE المصري    ارتفاع صادرات مصر من الصناعات الكيماوية إلى 4.338 مليار دولار    وزير البترول يبحث مع أباتشي العالمية زيادة استثماراتها في مصر    تأخيرات وتهدئات بقطارات السكة الحديد اليوم    «الأرصاد» تحذر من ارتفاع نسبة الرطوبة والأمطار على هذه المناطق    ننشر رابط تقديم تظلمات نتائج الثانوية العامة 2022    إصابة 3 أشخاص فى حادث انقلاب سيارة ملاكى بصحراوى البحيرة    "عايزة احرق قلبه".. ننشر اعترافات المتهمة بقتل "خطيبة حبيبها" في البحيرة    الأوكازيون الصيفي .. حملات لمراقبة المحلات والالتزام بمدى حقيقة العروض    التعليم العالي: 161 ألف طالب يسجلون في اختبارات القدرات بتنسيق الجامعات    هلا رشدي: محمد منير سمع صوتي وعجبه إني غنيت بطريقتي وهغني معاه ديو    المهرجان القومي للمسرح يعلن جوائز الدورة ال 15 بحضور وزيرة الثقافة اليوم    ما حكم من بدأ صيام يوم عاشوراء ثم أفطر؟.. تعرف على رد البحوث الإسلامية    "المشقة تجلب التيسير".. مجدي عاشور يوضح كيفية الطهارة لمن يرتدي "حفاضة" بسبب مشاكل صحية    موعد أذان المغرب يوم عاشوراء    مستشار الرئيس للصحة النفسية: لا توجد نهضة في دولة بدون وجود أخلاق    كوريا الجنوبية تسجل 55 ألفًا و292 إصابة جديدة بكورونا    شحنتان من الحبوب الأوكرانية تغادران الموانئ اليوم    وزير الصحة: لم نرصد أي زيادة فى حالات إصابات كورونا    26 أغسطس ..نادية مصطفى تحيي حفلاً غنائيًا فى مهرجان القلعة    تعرف على تفاصيل قرعة دورى أبطال إفريقيا والكونفدرالية    بيت الزكاة: إجراء 37 عملية زراعة أعضاء وعلاج ألف مريض روماتويد من المستحقين    ضبط 12 تاجر مخدرات وتنفيذ 2362 حكمًا قضائيًا بالقليوبية    يكفر الذنوب السابقة.. يوم عاشوراء وفضل صيامه (تفاصيل)    الكهرباء: توقيع عقد ب184 مليون جنيه لتوفير التغذية الكهربية لمحطة محولات المنصورية    الملء الثالث لسد النهضة.. خبير: إثيوبيا خزنت 7 مليارات متر مكعب من مياه النيل    وزير خارجية الصين عن زيارة بيلوسي لتايوان: أمريكا ارتكبت 3 أخطاء    صحيفة: تمرير "الشيوخ" حزمة 369 مليار دولار لدعم المناخ والصحة فوز مهم لبايدن    وزير السياحة والآثار يواصل اجتماعاته لمتابعة مستجدات الأعمال بالمتحف المصري الكبير    الصحة: تقديم الخدمة الطبية ل 300 ألف مواطن بالمعهد التذكاري للأبحاث الرمدية    الإفتاء: العنف الأسري مذموم.. وضرب الزوجة حرام شرعًا    المرحلة الأولى تنسيق 2022.. رابط التقديم الرسمي علمي وأدبي ومواعيد تسجيل الرغبات    عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال    أوكرانيا تبحث مع المجلس الأوروبي استهداف المحطة النووية في زابوريجيا    جدو: «بصمات سواريش بدأت تظهر.. ومفيش فريق هيقدر يوقف الأهلي الموسم الجديد»        «حورية بنت نادية تمرض ويقف جوازها ورزقها».. حورية فرغلي تزعم تعرضها ل«السحر»    عبد الفضيل: أسامة جلال المدافع الأبرز في الدوري خارج القطبين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



النيابة: تشريح جثمان أيمن هدهود وفحص عينات حشوية لبيان أسباب الوفاة
نشر في المصري اليوم يوم 12 - 04 - 2022

حيث كانت النيابة العامة قد تلقت بلاغًا في السادس من شهر فبراير الماضي من حارس عقار بحي الزمالك بدخول المدعو/ أيمن هدهود إلى العقار الذي يحرسه، ومحاولته فتح إحدى الشقق به، وهذيانه آنذاك بكلمات غير مفهومة، فأمسك به وحضرت الشرطة وألقت القبض عليه، وباشرت النيابة العامة التحقيقات، وحاولت استجواب المتهم في ذات اليوم فيما نُسب إليه من اتهام الشروع في السرقة، ولكن تعذَّر استجوابه لترديده كلمات غير مفهومة، وتشككت في سلامة قواه العقلية، فاستصدرت أمرًا من المحكمة المختصة بإيداعه أحد المستشفيات الحكومية لإعداد تقرير عن حالته النفسية، وأودعته النيابة العام بإدارة الطب النفسي الشرعي بالمجلس القومي للصحة النفسية بالقاهرة بمستشفى الصحة النفسية بالعباسية؛ لإعداد تقرير طبي عقلي عن حالته، ومدى مسئوليته عن أفعاله وقت ارتكاب الواقعة.
واستمعت النيابة العامة لشهادة حارس العقار مقدم البلاغ فشهد بضبطه المتهم عقب دلوفه العقار مُسرِعًا، ولما حاول استيقافه سبَّه المتهمُ وقصد إحدى الشقق بالعقار وشرع في فتحها عَنوةً مناديًا على اسم سيدة، فلمَّا حاول ردعه بمعاونة حارس عقار آخر تعدى المتهمُ عليهما بالضرب، وانتابته حالة هياج شديد، وألقى بنفسه أرضًا وأخذ يصيح بكلمات غير مفهومة، فأبلغ الشرطة التي حضرت على الفور وألقت القبض عليه، وقد أيَّد حارسُ العقار المُجاور ذاتَ الرواية في التحقيقات، وقد شهدَ مُجري التحريات بأن تحرياته لم تتبين إذا ما كان قصد المتهم من فعله السرقة من عدمه.
وفي الخامس من شهر مارس الماضي أُخطرَت النيابة العامة بوفاة المتهم بالمستشفى المُودَع بها جرَّاء هبوط حادٍّ في الدورة الدموية وتوقف عضلة القلب، فناظرت النيابة العامة جثمانه وتبين لها خلوه من أي إصابات، كما انتدبت مفتش الصحة لتوقيع الكشف الظاهري على جثمانه فتأكد عدم وجود شبهة جنائية في وفاته، وأكدت تحريات الشرطة كذلك أنه لا يوجد شبهة جنائية في وفاته، واتخذت النيابة العامة حينها إجراءات النشر والتصوير المتبعة مع المتوفين للوصول إلى ذويهم لتسليهم الجثمان لدفنه، فحضر اثنان من أشقائه -عادل وأبوبكر- وشهدا في التحقيقات بأنهما لا يشتبهان في وفاة شقيقهما جنائيًّا، وأبانا بأن ذات تصرفات المتوفى المضطربة قد تكرر حدوثها منه سلفًا مرتين؛ الأولى منذ شهرين حين عُثِرَ عليه بالطريق العام بمنطقة السلام يقوم بأفعال مضطربة ويتحدث إلى نفسه، فانتقلا إليه وتسلماه من الأهالي الذين تحفّظوا عليه وقتَئذٍ، والثانية حين افترش الأرض أمام غرفِ نُزلاءِ أحد الفنادق فانتقلا إليه واصطحباه، وأوضحا بأنهما لم يتمكنا من إيداع شقيقهما المستشفى سابقًا لتلقي العلاج اللازم؛ لتكرار هروبه.
وفي سبيل سعي النيابة العامة للتيقن من سبب وفاة المتهم استمعت لأقوال مدير وحدة الطب الشرعي النفسي، وطبيبة، وممرض بالمستشفى الحكومي الذي كان المتهم مُودَعًا به، فشهدوا بأنه كان يعاني من اضطراب بدرجة الوعي، ودُوار، وعدم اتزان، وارتفاع في درجة حراراته، واشتُبِه في إصابته بفيروس كورونا، فاتخذت معه الإجراءات الطبية المقررة في مثل تلك الحالة، ثم تُوفي خلال نقله لأحد المستشفيات الحكومية لتلقي العلاج، وعلى ذلك انتدبت النيابة العامة مصلحة الطب الشرعي لإجراء الصفة التشريحية على جثمان المتهم وقوفًا على سبب وكيفية حدوث وفاته، وعما إذا كان بالوفاة شبهة جنائية من عدمه، وفحص عينات حشوية منه لبيان مدى احتوائها آثار مواد مُخدّرة أو سامَّة قد تكون سببًا في وفاته.
وفي أعقاب القرار الأخير استمعت النيابة العامة لأقوال عضوَيْن باللجنة الثلاثية المشكلة وفقًا لقرار النيابة العامة بإعداد تقرير بفحص حالته النفسية والعقلية، فشهدا بأن المتهم كان يعاني من اضطراب الفصام، وغير مُهتَدٍ للزمان والمكان والأشخاص، وضعيف التركيز والانتباه، ويعاني من ضلالات اضطهادية، وضلالات عظمة، وكان يتحدث بكلام غير مفهوم تخلله إنكارُه ارتكابَه واقعة الشروع في السرقة محل التحقيق معه، وأنه دلف العقار الذي ألقي القبض عليه فيه بحثًا عن السيدة التي كان ينادي باسمها على حسَبِ أقوال حارس العقار، وأضافت اللجنة أن تدهور حالته النفسية توثر في درجة الوعي، ومن الممكن أن تنتهي بالوفاة، وقدَّما تقريرًا مفصلًا بحالته بالأوراق.
وتستكمل النيابة العامة إجراءات التحقيق في الواقعة، وقد استدعت شقيق المتهم المدعو/ عمر؛ لسماع شهادته، والذي رصدت وحدة الرصد بإدارة البيان تصريحات متعددة منسوبة إليه بمواقع التواصل الاجتماعي يدعي خلالها وجودَ شبهةٍ جنائية، ولكنه لم يمتثل لقرارها بالحضور.
وبمناسبة التحقيقات في تلك الواقعة فإن النيابة العامة تؤكد مجددًا بأنها تباشر تحقيقاتها بكل شفافية ومصداقية وتعلن -متى كان ذلك مناسبًا- ما تُسفرُ عنه تلك التحقيقات بما لا يؤثر على سلامتها، وهي لذلك تهيب بالكافة إلى عدم الانسياق وراءَ مُروجي الإشاعات، وذوي التوجهات المغرضة، ونوايا أهل الشر الخفية التي تستغلّ بسوءِ قصدٍ حدوثَ بعض الوقائع بمجتمعنا لإحداث الفرقة ونشر الفتن في ربوع وطننا الحبيب المحفوظ دومًا من كل شر وسوء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.