باحث فى شئون القبائل: هنحول سيناء إلى جنة إن شاء الله    الروائية مي خالد تتحدث عن الأمكنة الملهمة بألسن عين شمس    طلاب الأقصر يشاركون في اللقاء الرياضي لبارالمبياد الجامعات    إطلاق مبادرة «بيئة نظيفة» بجامعة الزقازيق    الإنتاج الحربي: «إيديكس 2021» من أهم 10 معارض على مستوى العالم | فيديو    كندا تعلن عن ثالث حالة إصابة بمتحور أميكرون في مقاطعة كيبيك    أوكرانيا تحذر من غزو روسي محتمل لأراضيها    محمد صلاح يحصد جائزة القدم الذهبية 2021 كأفضل لاعب فى العالم.. فيديو    نقل الأسير المسن فؤاد الشوبكي بالسجون الإسرائيلية إلى المستشفى بشكل مفاجئ    مفوضية الانتحابات العراقية: النتائج النهائية نهاية الأسبوع الجارى    صحفي جنوب إفريقي: موسيماني لم يتحدث عن عروض.. وأكد استمراره مع الأهلي    عامر حسين يكشف أزمة جديدة للأهلى مع الكاف بسبب كاس العالم للأندية    تريزيجيه يكشف موعد مشاركته في المباريات مع أستون فيلا    ليفاندوفسكي: صلاح يظهر أفضل مستوياته والمصريين فخورين به    رغم تواجده.. زوجة محمد صلاح تتسلم جائزة القدم الذهبية نيابة عنه (فيديو)    «طارق حامد يرفض عرضًا خياليًا من بيراميدز».. محمد شبانة يكشف التفاصيل    صلاح الذهبي يتوج بجائزة "جولدن فوت" في موناكو    عاجل.. إصابة 5 أشخاص في حادث تصادم على طريق «مصر -إسكندرية» الزراعي بالبحيرة    "حط إيده على جسمي".. كيف انتقم "سعد" لشقيقته من جارهم المتحرش؟    التعليم: امتحان التيرم الأول لطلاب النقل بالثانوى فى المدارس و إلكترونيا    درجات الحرارة اليوم الثلاثاء فى مصر.. طقس معتدل على القاهرة الكبرى والدلتا    أكرم حسنى: ابنى ياسين لديه ملكة إحساس الصوت وبنتى روبا ترغب فى تغيير اسمها    إيلي صعب: أعمالنا تأثرت بجائحة كورونا في أول 4 أشهر    برج الحمل اليوم.. كن متفهماً جيداً مع من حولك    برج الدلو.. حظك اليوم الثلاثاء 30 نوفمبر: استمع للتعليمات    محامي رشوان توفيق: الفنان أعاد توزيع أمواله بعد أن قرأ "تلك حدود الله فلا تقربوها"    كل يوم فستان.. جميع إطلالات رابع أيام مهرجان القاهرة السينمائي    مش عايزة افتكر الأيام دي| عايدة رياض تبكي على الهواء "فيديو"    عايدة رياض تعلق على مشهد ضرب عادل إمام في اللعب مع الكبار    هل دعاء القنوت واجب في صلاة الفجر؟.. أمين الفتوى يوضح    الصحة العالمية: مصر من أسرع الدول في التلقيح ضد كورونا    «الصحة»: تسجيل 911 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و65 حالة وفاة    اعرف هتدفع كام ضريبة عقارية على منزلك.. «الضرائب» تحددها    «التموين»: نضع الاحتمالات الأسوأ بشأن كورونا.. ولدينا مخزون من الأدوية    الرئيس السيسي يصدق على قانون مواجهة الأوبئة والجوائح الصحية.. إنفوجراف    ضبط 876 مخالفة مرورية وفحص عينات 25 سائقًا في سوهاج    مفاجأة.. نادية الجندي تكشف أسرار جديدة فى قضية سرقة مجوهراتها    القليوبية في 24 ساعة| إزالة التعديات على الأراضي الزراعية بقليوب.. الأبرز    لطلاب ثالثة ثانوى.. امتحانات شاملة في «الأحياء والتاريخ»    الصراع الأمريكي الصيني.. وتنبؤات بحرب كارثية    حركة أمل اللبنانية: الحديث عن مقايضات في الشأن القضائي لا أساس له من الصحة    "ذهب إيقات" هدية للمصريين أم ملعوب آخر من السيسي    المنوفية في 24 ساعة| إزالة فورية ل 7حالات تعدٍ على حرم الطريق بقويسنا    قنا في 24 ساعة | إطلاق مبادرة «معا ضد العنف».. الأبرز    وزيرة التجارة تستعرض للبرلمان استراتيجية الدولة لتعزيز العلاقات الاقتصادية مع أفريقيا    رئيس مدينة المنيا: حملات مكثفة للتجميل وإزالة الإشغالات من الشوارع    وليد الفيل: لست طرفا في أزمة العامري فاروق.. ومصلحة الأهلي فوق الجميع.. فيديو    البابا تواضروس يشهد احتفالية تخريج 4 دفعات من الكلية الإكليريكية    النشرة الدينية| الإفتاء توضح حكم ارتداء النساء بناطيل الرجال وتؤكد: الأصل في الشريعة الزواج بامرأة واحدة    ايناس مظهر تكشف اختياراتها لافضل لاعب في العالم    الكنيسة القبطية تشارك في صلوات عمل زيت الميرون المقدس للكنيسة السريانية بألمانيا (صور)    مستشار الرئيس : هذا هو السؤال الأخطر حول أوميكرون وليست له إجابة حتى الآن    خالد عليش يوضح تفاصيل عودته من جنوب أفريقيا بعد ظهور متحور أوميكرون    خبيرة تغذية: خفض الوزن بصورة غير صحية يسبب الأنيميا    "تشريعية النواب" ترفض مشروع قانون بشأن المصريين بالخارج وعقوبات جديدة بشأن الشائعات    الإفتاء: الأصل في الشريعة الزواج بواحدة.. والتعدد أباحه الإسلام عند الحاجة    «دينية البرلمان» توافق على إعادة فتح المقامات والأضرحة بحضور ممثلي «الأوقاف»    الإفتاء توضح حكم صلاة وصيام مصاب متلازمة داون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



«النواب» يوافق على «مشاركة القطاع الخاص بمشروعات البنية الأساسية»

وافق مجلس النواب، من حيث المبدأ، على مشروع قانون مقدم من الحكومة، بشأن مشاركة القطاع الخاص فى مشروعات البنية الأساسية، وقرر المجلس تأجيل المادة 17 من القانون إلى جلسة اليوم.
وقالت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، إن المشروعات التى يشارك فيها القطاع الخاص فى مجال البنية الأساسية تخضع لدراسات الجدوى وفق أولويات الدولة ورؤية مصر 2030، ووفقًا للنماذج التى يتم الاتفاق عليها مع وزارة المالية. وأضافت، خلال الجلسة العامة لمجلس النواب، أمس، أن تعديلات قانون مشاركة القطاع الخاص فى البنية الأساسية تراعى ألا يتعارض القانون مع قانون صندوق مصر السيادى، الذى يستهدف استغلال الأصول غير المستغلة وتعظيم العائد منها، كما أن الهدف عدم الإخلال بأحكام القانون والتوصل لصياغة غير متعارضة بين القانونين.
وأوضح فخرى الفقى، رئيس لجنة الخطة والموازنة بالمجلس، خلال الجلسة العامة، أمس، أنه من الأهمية تفعيل قانون مشاركة القطاع الخاص فى مشروعات البنية الأساسية، فهو قانون هام ويجعل الكل رابحا، والحكومة أيضا رابحة من تطبيق هذا القانون، لأنه يخفف الأعباء فى الاستثمارات فى البنية التحتية، وسيكون له عوائد على المدى الطويل.
وحذر النائب هانى أباظة من نظام الإسناد المباشر، قائلًا: «قد يفتح الباب للفساد، ويجب أن يكون هناك رقابة كبيرة على هذا القطاع، وضرورة وجود آلية علمية للرقابة والعرض على مجلس النواب».
وأضافت مها عبدالناصر، عضو مجلس النواب عن الحزب المصرى الديمقراطى الاجتماعى، أن الحزب يوافق على مشروع القانون من حيث المبدأ، مطالبة باستحداث مادة إضافية تمكن الحكومة من متابعة التسعير وآليات تسعير الخدمات، مع ضرورة مراعاة البعد الاجتماعى، مع عدم حرمان القطاع الخاص من المشاركة فى الاستثمارات فى هذه القطاعات.
وقال عبدالمنعم إمام، أمين سر لجنة الخطة والموازنة، إن قانون تنظيم مشاركة القطاع الخاص فى مشروعات البنية الأساسية والخدمات والمرافق العام يحتاج تعديلا شاملا، فالتعديل المطروح لم يفرق بين القطاع الخاص والأجنبى، وكان يجب الاشتراط أن أموال الاستثمار الأجنبى تكون من الخارج لضمان ضخ أموال من الخارج وإغلاق بعض المشروعات على الاستثمار الأجنبى نظرًا لحساسيتها.
وأعلنت النائبة غادة على موافقة نواب تنسيقية الأحزاب والسياسيين على مشروع تعديل تنظيم مشاركة القطاع الخاص فى مشروعات البنية الأساسية والخدمات والمرافق العامة، مؤكدة ضرورة تشجيع أسس الحكومة والتكامل بين القطاعين العام والخاص ومؤسسات المجتمع المدنى.
وأشارت إلى أن التعديلات المطروحة تسرع مشاركة القطاع الخاص، وأنها أساس لتنمية مشروعات البنية الأساسية، كما وافق المجلس على التعديلات المقدمة من النائب أشرف رشاد، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب مستقبل وطن، بتخفيض عدد ممثلى الحكومة فى اللجنة المختصة بدراسة وفحص مشروعات البنية الأساسية والمرافق والخدمات العامة المدرجة من الجهات الإدارية فى مشروعات خطتها السنوية المقدمة إلى الوزارة المعنية.
ووافق المجلس على نص المادة 20 من مشروع قانون تنظيم مشاركة القطاع الخاص فى مشروعات البنية الأساسية والخاصة بآليات التعاقد، بعد جدل بين الأعضاء حول الإبقاء عليها أو إلغائها. وتنص على أن يكون التعاقد على المشروعات التى تنفذ بنظام المشاركة مع القطاع الخاص المنصوص عليها فى المادة 2 من هذا القانون، بطريق المناقصة أو المزايدة العامة، وفقًا للقواعد والإجراءات الواردة بهذا القانون، ولائحته التنفيذية. ويجوز استثناء أن يتم التعاقد عليها بإحدى الطرق التالية، بعد موافقة اللجنة العليا لشؤون المشاركة، بناء على طلب من السلطة المختصة، وبتوصية من الوحدة المركزية للمشاركة، وذلك فى الأحوال المبينة قرين كل منها، وهى: المناقصة أو المزايدة المحدودة، إذا كانت طبيعة المشروع تستلزم كفاءة فنية وملاءة مالية لا تتوافر إلا فى أشخاص بعينهم. واعترض عدد من النواب على البند الثانى من المادة الخاصة ب«التعاقد المباشر»، فيما رفضت الأغلبية إجراء تعديلات، ورفض النائب طلعت عبدالقوى، عضو مجلس النواب، البند الثانى الذى ينص على آلية التعاقد المباشر، وقال إنه أمر غير منطقى ويتعارض مع المادة 19 التى تنص على الشفافية. وأضاف أن الأصل المناقصات العامة وممكن المناقصة المحدودة، إنما موضوع التعاقد المباشر مسألة نتوجس خيفة منها، الأسباب غير منطقية للسرعة، خاصة أننا نتحدث عن استثمارات فى مشروعات كبيرة وعملاقة وتأخذ مدة طويلة، ولها دراسات جدوى، الحديث عن مبدأ الوقت غير مقنع فى مشروعات تستمر 30 سنة ويتعارض مع الذى تحدثنا فيه عن الشفافية والعلانية وتكافؤ الفرص.
وعقب رئيس مجلس النواب، المستشار الدكتور حنفى جبالى، قائلًا: «الأمر المباشر موجود فى القواعد العامة للتعاقد، وهو محدد بقيود»، كما علق النائب ياسر عمر، وكيل لجنة الخطة والموازنة: «لا بد أن يكون الأمر المباشر موجودا، نحن نقول للقطاع الخاص لو عندك فكرة تقدم بها».
ورفضت النائبة أميرة أبو شقة آلية التعاقد المباشر، خاصة فى ظل الحديث عن مشروعات ضخمة طويلة الأمد لا تستدعى السرعة، وقالت إن قانون تنظيم التعاقدات حدد حالات على سبيل الحصر لحالات استثنائية غير مذكورة فى مشروع القانون، وأضافت متسائلة: «ما وجه الاستعجال فى مشروعات مدتها من 5 إلى 30 سنة؟، اسأل اللجنة لو فى سابقة أعمال للتعاقد مباشرة مع الشركة مرة أخرى، وأمامنا شركتان لهما سابقة أعمال ما أسباب اختيار واحدة دون الأخرى، ماذا لو السوق تغيرت وظهرت شركة أخرى؟». وأوضح الدكتور محمد معيط، وزير المالية، أن التعاقد المباشر له أهميته فى حالات كثيرة خلال التطبيق العملى يكون الإسناد المباشر هو الأجدى، مثلما حدث فى فترة كورونا، فقد كان هناك أمور لا يمكن الانتظار عليها حتى يتم إسنادها بالشكل المعروف، فوجود العطاء المباشر يحل مشاكل عملية كثيرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.