محافظ شمال سيناء: إقامة 12 تجمعًا تنمويًا وشبكة مياه جديدة بالعريش    بعد تصدرها ال«سوشيال ميديا»| نكشف الأسرار والخفايا في «حدوتة» صيدليات 19011    وزير الدفاع يتفقد إجراءات القبول بالكليات العسكرية    تأهيل طلاب جامعة عين شمس للمشاركة في محو الأمية    البحوث الإسلامية: الأزهر مختص بقضية التوعية والحفاظ على عقول الناس    ننشر توصيات مؤتمر مستقبل الاستثمار في مصر.. رؤية مجتمع الأعمال    بسام راضي: حرص قادة ورؤساء العالم علي لقاء الرئيس السيسي يعكس التقدير الكبير الذي تحظي به مصر    شرطي أفغاني يطلق النار على عسكريين أجانب في مطار قندهار    "العليا للانتخابات" في تونس تكشف السيناريوهات المحتملة للجولة الرئاسية الثانية    الأمين العام للأمم المتحدة: الحكومة السورية توافق على تشكيل لجنة دستورية    رسميا.. 5 آلاف مشجع في لقاء المصرى وبطل زنجبار    ميسي يحقق رقمًا سلبيًا غير مسبوق    تشكيل الزمالك.. ميتشو يدفع بثنائي هجومي أمام الاتحاد.. وعاشور أساسيا    انقطاع الكهرباء بسبب سقوط ونش بناء من الطابق ال14 في المحلة    تأجيل أولى جلسات محاكمة سعاد الخولي في «الكسب غير المشروع» ل30 أكتوبر    بعد «الإيمي».. تعرف على قائمة جوائز «Game of Thrones»    وصول لقاء الخميسي وعبد الرحمن أبو زهرة العرض الخاص ل"الفارس والأميرة"    أسهو خلف الإمام في الصلاة هل أقوم بسجدتين سهو أم أختم الصلاة مع الإمام؟    بالفيديو.. خالد الجندي يدعو للرئيس السيسي    حزب المصريين: خطاب الرئيس بالأمم المتحدة أقوى رسالة للعالم أن مصر مستقرة    تعرف على أبرز 3 مؤشرات تتحكم في التصنيف الائتماني ومدى تحقيقها في مصر    محمود فايز ل"الفجر الرياضي": كوبر رحل عن أوزبكستان بالتراضي.. وهذا سر رحيله    وزير الرياضة يتعهد بحل أزمة إيقاف الاتحاد المصري للمصارعة دوليًا    عاجل - فالفيردي يطلق تصريحا ناريا بشأن إقالته من قيادة برشلونة    وكيل الأزهر: ماليزيا تمثل نموذجًا للتعايش السلمي والتسامح    وزيرة التخطيط تستعرض الجهود المبذولة في إطار التحول الرقمي (تفاصيل)    الارصاد تكشف فرص سقوط الأمطار الأيام المقبلة    حبس طبيب متهم بتكوين تشكيل عصابى لتزوير الأختام    "إيكتو": نحرص على تعزيز التعاون مع مصر في التكنولوجيا والاتصالات    رئيس الوزراء: تكليف رئاسي بوضع خطة لإنقاذ بحيرات مصر من التعديات وأعمال الردم العشوائي والمُلوثات    صور.. زوجة أحمد دواد الأكثر إثارة في مهرجان الجونة    مصر تقدم 600 طن لإغاثة متضرري السيول في السودان    رصف وتركيب إنترلوك.. رئيس حي شرق مدينة نصر يقود حملة نظافة لتطوير الشوارع    صلاة الجماعة في المسجد .. الإفتاء تحدد 4 فضائل لأدائها في بيت الله    مرصد الكهرباء: 16 ألفا و600 ميجاوات زيادة احتياطية في الإنتاج اليوم    وكيل وزارة الصحة بالشرقية يتابع العملية التعليمية بمدارس التمريض    السجن 5 سنوات لرئيس شركة زور خطابات ضمان ب 25 مليون جنيه    أسرار عمل بط المندي على طريقة المطاعم    اليوم.. بدء تطعيمات الثنائي لطلاب المدارس    جوائز THE BEST.. ما لا تعرفه عن مسرح "لا سكالا" التاريخي    مركبة الفضاء التى تحمل الرائد الإماراتى تصل إلى منصة الإقلاع الفضائية بكازاخستان    محكمة الاحتلال الإسرائيلى تصدر قرارا بإخلاء عائلة مقدسية من منزلها بالأقصى    صعقوا بالكهرباء.. مصرع وإصابة 3 جنود إسرائيليين    نقل معلمة منعت تلميذ من الذهاب لدورة المياه في الدقهلية    «أبوطالب»: إفلاس «توماس كوك» سيؤثر على قطاع السياحة بالبحر الأحمر    دعاء ما قبل النوم .. لغفران الذنوب والحماية من همزات الشيطان    الرئيس السيسي يصل مقر انعقاد قمة المناخ بنيويورك    غدا .. الألومنيوم يواصل ودياته بمواجهة قفط    شخصية اليوم في علم الأرقام.. ماذا يقول تاريخ ميلادك؟    الحكومة توافق على تقنين أوضاع 62 كنيسة    وزيرة الصحة: إرسال فريق طبي مصري لمسح وعلاج فيروس سي إلي جنوب السودان    إلهام شاهين بفستان فضفاض في رابع أيام الجونة.. ومتابعون: صادم    طاقم طائرة «مصر للطيران» يُنقذ حياة راكب تعرض لوعكة صحية    فيديو.. محمد رمضان للداعين للمظاهرات: لو رجالة انزلوا    بالصور .. تفاصيل ضبط مرتكبى واقعة سرقة سيارة أجرة كرهاً عن قائدها بالأقصر    معرض توت عنخ آمون بباريس يسجل رقماً قياسياً جديداً.. اعرف التفاصيل    أحب للناس ما تحب لنفسك تكن مسلما    عمرو أديب يعرض لقطات لمظاهرات حاشدة من السويس تدعم الدولة ومؤسساتها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«المصرى اليوم» داخل مدرسة «منية السيرج».. هنا بكى محمد: «عاوز أنام»

عقب انتشار فيديو يظهر خلاله طفل يستعطف مدرسته لتركه ينام لمدة ربع الساعة قائلا لها: «أنام ربع ساعة يا حاجة واعملك اللى انت عاوزاه»، أثار حالة من الجدل على السوشيال ميديا طوال اليوم.
«المصرى اليوم» انتقلت لمكان المدرسة الواقعة بنطاق حى شبرا التابعة لمنطقة الساحل التعليمية وتحمل اسم منية السرج الابتدائية وأمام المدرسة تجمهر عدد من الأهالى يتابعون ما ستسفر عنه الواقعة بعد علمهم بوصول لجنة من التربية والتعليم للتحقيق.
وقالت إحدى أولياء الأمور ل«المصرى اليوم» إن نجلها كان ضمن الفصل، وإن المُدرسة محل الاتهام بالواقعة لم تتعد على الطالب وفقا لما ظهر فى الفيديو، وأن من قام بتصوير الواقعة هو أحد المعلمين بالمَدرسة، مؤكدة أن الهدف من نشر الفيديو ليس السخرية من الطفل ولكن كان لإيصال رسالة لوزير التربية والتعليم أن الطلبة يتعرضون للإجهاد الشديد نتيجة طول المدة الزمنية لفترة الدراسة.
وأثنى عدد من الأهالى على المعلمة بطلة الفيديو مؤكدين أنها تعامل أولادهم بلطف، وأنهم لم يتلقوا شكوى مطلقا من أولادهم، رافضين الاتهامات الموجهة لها بالاعتداء على الطفل، رافضين معاقبة المعلمة التى تدعى سميرة، معتبرين أنها كبش فداء للإهمال داخل المدرسة.
أحمد صالح، والد الطفل محمد، بطل الفيديو الذى ظهر وهو يبكى، قال ل«المصرى اليوم» إنه توجه للمدرسة لاصطحاب نجله عقب نهاية اليوم الدراسى، وشعر حينها أن يخفى شيئا ما، وعند رؤيته أجهش الطفل بالبكاء، فاصطحبه والده للمنزل قبل نهاية اليوم الدراسى بساعة، مؤكدا أن نجله عانى من الكسر فى قدمه لمدة 3 شهور قبل بداية الدراسة، وقام بفك الجبس قبل الدراسة بيوم واحد، وهوما جعله لا يقوى على إكمال اليوم الدراسى بسبب تلك الإصابة.
وفسر والد الطفل جملة «يا حاجة عاوز أنام ربع ساعة» بأن نجله اعتاد أن يكون معلموه فى سن العشرين، وأن حديثه لم يكن موجها للمعلمة ولكن للعاملة التى كانت متواجدة فى الفصل.
واستطرد والد الطفل أنهم فوجئوا ليلا بانتشار الفيديوعلى شبكات التواصل الاجتماعى وهو ما سبب ضررا كبيرا لهم ما جعله يرفض الذهاب للمدرسة قائلا لمن قام بالتندر على طفله إنهم لا يعلمون كيف يقوم بتربية أطفاله.
وتابع والد الطفل مؤكداً أن المعلمة قابلته عقب الواقعة بكل ترحاب، وأن نجله لم يتعرض للضرب والأذى على يديها، وأنه يتمنى ألا يصيبها الضرر لأنها لم تقم بإيذاء نجله، على حد قوله، معتبرا أن المتسبب فى التندر على طفله من قام بتصوير الواقعة، لرغبته فى السخرية من نجله.
وأكد والد الطفل أنه سيقوم بنقل نجله من المدرسة ولن يعود إليها مجددا، مناشداً وزير التربية والتعليم معاقبة من قام بتصوير ذلك الفيديو.
وقال عم الطفل هانى صالح إنهم علموا أن هناك ترتيبات تجرى لمقابلة الرئيس السيسى لنجل شقيقه وتكريمه، على حد قوله.
وقال الطفل محمد أحمد صالح، بطل الفيديو، إنه لا يريد الذهاب للمدرسة مرة أخرى، وحكى الطفل الواقعة بأنه كان يوجه كلامه «للدادة» المتواجدة بالفصل وليس المعلمة، وأن من قام بتصوير الفيديو مدرس وصفه ب«السمين» ولكنه لا يعرفه.
«المصرى اليوم» حاولت الحصول على تعقيب من المدرسة، والتقت الوكيلة التى رفضت التحدث دون الحصول على إذن مسبق من الإدارة التعليمية بالمنطقة، وردا على قرار تحويل المعلمة للتحقيق قال أحد المدرسين بالمدرسة رفض نشر اسمه إنهم لا يعلمون شيئا عن التحقيق مع المعلمة، ولكن المتوقع تحويلها للتحقيق الإدارى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.