إيقاف مدير عام نقابة الصحفيين لحين انتهاء التحقيقات في واقعة الموظفة سهام عطالله    جامعة عين شمس تختتم احتفالية "بكم نفتخر بكم نرتقي" لتكريم الحاصلين على مكافأة النشر الدولي    استقرار أسعار الذهب اليوم.. وعيار 21 يسجل 817 جنيها للجرام    افتتاح «سوق الجملة» بمدينة السادات: خدمات زيادة وأسعار مخفضة    الجزار يستعرض مخطط شرم الشيخ الاستراتيجي: نستهدف تحويلها لمدينة خضراء    منافذ الجمارك تتخلص من «الكاحول»: السر في التسجيل المسبق    نائب وزير الاتصالات: IPhone 12 هدية للمواطن رقم مليون على منصة مصر الرقمية    رئيس وزراء اليابان يهنئ بايدن ويأمل بتعزيز التحالف الثنائي    إنقاذ أمريكا .. بايدن يصدر 17 قرارا خطيرا بعد ساعات من استلامه السلطة    روسيا تسجل 21887 حالة إصابة جديدة بكورونا و612 وفاة    عاجل.. مقتل 5 أشخاص في تفجير انتحاري وسط بغداد    إدارة بايدن تصف عقوبات الصين على مسئولين من إدارة ترامب بأنها "غير مثمرة"    «الشرطة العراقية» مقتل ثلاثة وإصابة 16 في هجوم انتحاري في سوق بوسط بغداد    حسين زكى: هنداوى والطيار سر قوة فراعنة اليد.. وأحمد الأحمر تنتظره مهمة كبيرة    شوبير يعتاب محمد صلاح بسبب مقاطعة وسائل الإعلام المصرية    مصرع طفل وإصابة 3 أشخاص في حادثي سير بسوهاج    أول صورة بعد الزواج.. نادر حمدي يحتفل بعيد ميلاد زوجته    فعاليات فنية متنوعة بقصر ثقافة الغربية    "افتقدك كثيرًا ولكن ابتسامتك لاتفارقني "..بهذه الكلمات رانيا محمود ياسين تعلن عن اشتياقها الشديد لوالدها الراحل    المفتى: التطعيم بلقاح كورونا "واجب" إذا أفاد المتخصصون بفاعليته    ب34 مليون دولار.. البنك الدولي يدعم أول عملية لتوزيع لقاحات كورونا في لبنان    محافظ الغربية: منع الأسواق اليومية والعشوائية حفاظا على سلامة المواطنين    وفاة «طبيب الغلابة» في طوخ بكورونا: كشفه كان ب20 جنيها    الأرصاد: طقس اليوم مائل للبرودة.. والصغرى بالقاهرة 10 درجات    العثور على طفلة حديثة ولادة ملقاة بمدخل قرية في محافظة قنا    السكة الحديد تعلن موقف التهديات والتأخيرات المتوقعة اليوم الخميس    كندا تعرب عن خيبة أملها إزاء قرار بايدن تعليق العمل في مشروع كيستون النفطي    روسيا: واشنطن حولت معاهدة الحد من الأسلحة النووية إلى مساومة سياسية    حظك اليوم| توقعات الأبراج 21 يناير 2021    "رسائل يحيي حقي إلى ابنته" بثقافة القليوبية    صابرين النجيلي وحسناء تقدمان أغاني كوكب الشرق على مسرح معهد الموسيقى الأحد المقبل    ربة منزل تقتل "ضرتها" بحرقها حتى الموت بسبب الغيرة    أسباب اختطاف ثورة يناير    حفر آبار جديدة بمركزي الحسنة ونخل بوسط سيناء    الرئيس السيسي يصدر قرارات جمهورية بتخصيص قطع أراضٍ لعدد من المشروعات    "نعمتان من أجل نعم الله علينا".. علي جمعة يوضح كيفية وآداب صلاة الكسوف والخسوف    فى عيد ميلادها.. العمر الحقيقي ل ياسمين صبري وعدد زيجاتها    تقرير: مقتل 3 من الحرس الوطني الأمريكي في تحطم مروحية    ضبط زوجين عرضا طفلتيهما للبيع عبر مواقع التواصل الاجتماعى    الصحة العالمية: لم نسجل أي وفيات بسبب لقاحات كورونا    مستشفى المنيا: خروج 5 أشخاص من مصابي مشاجرة بعد تماثلهم للشفاء    المتحدة تجدد الثقة في جمال صلاح عضوا منتدبا لشركة POD    حبس مسجل خطر بتهمة سرقة شقة سكنية بحدائق القبة    بالدلائل.. ريهام سعيد تروي تفاصيل واقعة تجريد الأب لطفلته في الشارع.. فيديو    لليوم الثاني| استمرار معسكر «اتكلم عربي» لأبناء المصريين بأستراليا    بيانات «الصحة» تكشف تراجع نسب شفاء مرضى كورونا ل 78.4%    ضبط أكثر من 14 طنًا من أحجار يستخلص منها خام الذهب بأسوان    الصدارة والمونديال.. هدفان للأهلي في صدام المقاولون بالدوري    نظام الثانوية الجديد والامتحانات.. ماذا قال وزير التعليم أمام البرلمان؟    بسبب العقوبة .. الأهلي يواجه المقاولون بدون الشناوي    أشرف قاسم يكشف مصير صفقات الزمالك الشتوية    هل يجوز لأعضاء البرلمان الانضمام إلى لجنتين معا؟.. اللائحة تجيب    رضيعة الدقهلية.. تعرف على سبب تجريدها من ملابسها ومحاولة حرقها من والدها    لماذا سورة التوبة ليست بها "بسملة"؟    مانشستر يونايتد يستعيد صدارة الدوري الإنجليزي بثنائية في فولهام    يوفنتوس يتوج بالسوبر الإيطالي على حساب نابولي للمرة التاسعة في تاريخه    محافظ الإسكندرية يكرم الحافظين للقرآن الكريم    دار الإفتاء تحذر طالبي الشهرة: هذه الأمور مكروهة شرعًا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الست دى أختى
نقطة فى بحر
نشر في بوابة أخبار اليوم يوم 28 - 11 - 2020

منذ إعلان «برومو» عن حلقة لقاء السيدة انتصار السيسى قرينة الرئيس مع المذيعة المتألقة إسعاد يونس، عاش المصريون فى حالة ترقب وشغف طوال أربع وعشرين ساعة ليتجمعوا حول أجهزة التليفزيون فى التاسعة من مساء الخميس الماضى لمشاهدة اللقاء المرتقب.
من الدقائق الأولى فى اللقاء أنصت الجميع فى اهتمام بالغ بعد أن أسرت السيدة الفاضلة وجدان المشاهدين بتلقائيتها والعفوية فى الإجابات التى يمكن أن ترد على لسان كل سيدة مصرية أما وزوجة وفتاة عاشت فى بيت نطلق عليه «بيت أصول».
لم تكن الأسرة الصغيرة التى تضم زوجا وزوجة وأطفالا هى عماد الحياة فقط، وإنما كانت هناك العائلة والبيت الكبير سواء كانت بدايته حى الجمالية أو العقار الذى ضمهم فى حى مدينة نصر بجوار دار الأرقم أشهر وأكبر مسجد وجمعية خيرية ومستشفى فى الحى قام برعاية الدكتور إبراهيم العدوى أطال الله فى عمره والراحل الشيخ محمد الراوى العلامة الأثير.
أن تعيش فى المدينة وتجتمع العائلة كلها فى بيت واحد فذلك يعنى امتدادا للتأصيل والجذور التى يعيش عليها أهلنا فى الريف ولم تعد على وهجها فى المدينة لاعتبارات عديدة تجعلك تنسلخ من «اللمة» التى تجمع العائلة كلها أجداداً وأبناء وأحفادا فى أجيال ثلاثة تترسخ فيها قيم ومبادئ ومثل كادت أن تندثر مع لهاث الحياة وأعبائها التى طغت فيها روح المادة وتوارت خلفها روح الإيثار والتفضيل.
كما جمع الجدود، والآباء العائلة فى بيت واحد جمع الرئيس السيسى أجيالا ثلاثة فى بيت واحد، الكل يزرع ما حصده من زرع الأجداد والآباء فى الأبناء والأحفاد.
قدمت السيدة انتصار السيسى نموذجا لملايين من السيدات المصريات اللواتى لا يشغلهن فى الدنيا سوى أن يجدن السكن لدى رفيق العمر وما إن وجده الرجل أو المرأة إلا وكانا نموذجين للعطاء والسخاء من المشاعر قبل أى شىء آخر.
صدرت قرينة الرئيس لملايين من عظيمات مصر إحساسا جميلا بأنهن عشن حياة هذه السيدة وقدمن للوطن أبناء بذلن الجهد لتنشئتهم ورعايتهم ليكونوا خير زاد له.
وإذا كان هذا ما صدرته للمرأة المصرية فقد صدرت أيضا للمشاهدين من الرجال نموذجا يراه فى أسرته أو عائلته وأيضا فى العقار الذى يسكنه، وهى نماذج قد نغفل عنها فى زحام الدنيا ومشاغلها ونحتاج دائما إلى من يذكرنا بهن وجاء لقاء حرم الرئيس بهذه التذكرة التى جعلت كلا منا يقول لنفسه «الست دى أختى».
والغريب عدم ظهور اللجان الإليكترونية التى تتصيد لمصر وأبناء مصر وتنطلق تعوى كالذئاب، أتصور انها استعدت بكامل قوتها منذ إعلان برومو البرنامج وكان أمامها 24 ساعة من التحضير والترتيب للانقضاض وكانت المفاجأة اعتراف اثنين من كبارهم بعد مشاهدة الحلقة أنهم رأوا سيدة مصرية تمثل الكثيرات من المصريات، ولكن خابت مساعيهم وآمالهم أمام التلقائية والعفوية وأمام نموذج صميم للمرأة المصرية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.