مصر تعرب عن صدمتها وقلقها من تصريحات رئيس الوزارء الأثيوبي بشأن سد النهضة    بسبب التقلبات الجوية.. الصحة: رفع درجة الاستعداد للقصوى بالمستشفيات    برلمانية: العمالة غير المنتظمة من أهم أولوياتنا بالمجلس    السيسي: مصر من أكبر الأسواق في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا    أمين عام أوبك: الحوار مع الصين ضرورة للنهوض بصناعة النفط العالمية    نموذج مُحاكاة لتسريع الاستجابة المحلية للقضية السكانية بسوهاج    تراجع سعر الدولار في عدد من البنوك اليوم الثلاثاء    وزير الدفاع الأمريكي يتعهد بالدفاع عن أمن السعودية    دورى ابطال اوروبا.. ملخص مباراة أتلتيكو مدريد ضد ليفركوزن    رغم الفوز.. ترودو لن يتمكن من تشكيل الحكومة بصورة مستقلة    الحكومة اليمنية: تعطيل الحوثيين لاتفاق ستوكهولم يؤكد عدم جديتهم في الجنوح للسلام    «المقاصة» راحة 4 أيام.. وميدو يكشف سر التحول أمام دجلة    سيرجيو راموس يتخطى رقم روبرتو كارلوس    الطرابيلي ينهي اجراءات استقبال بعثة المصري بسيشل    جمارك مطار القاهرة تضبط محاولة تهريب كمية من المنشطات والمكملات الغذائية    كثافات مرورية أعلى دائري البراجيل إثر حادث تصادم    مصرع طفلة غرقا بمركز زفتى والتحفظ على الجثة لدفنها    19 نوفمبر.. الحكم على 6 متهمين في قضية "الاتجار بالبشر"    بعد دفاعه عن حمو بيكا .. تأجيل حفلة تامر عاشور    كليب " باشا اعتمد " ل" أبو الأنوار" يحقق نصف مليون مشاهدة على يوتيوب    زكاة الزروع والثمار .. أحكامها ونصابها ومقدارها    ختام أعمال القافلة الطبية بقرية أبودنقاش بالفيوم    لليوم الثالث على التوالى..استمرار ورشة "تسريع الاستجابة المحلية للقضية السكانية"    "اللهم استغفرك من ذنب يحبس الرزق..اللهم صبيًا نافعًا" تعرف على دعاء المطر    الأوقاف تطلق اسم الشيخ الراحل عبد الباسط عبد الصمد على المسابقة العالمية للقرآن    بسبب التزويغ.. إحالة 260 من الأطباء والعاملين بمستشفى بالبحيرة للتحقيق    الهلال ضد السد.. الزعيم يتأهل لنهائى دورى أبطال آسيا بعد إقصاء بطل قطر    موجة جديدة.. للربيع العربى    رفع جلسة البرلمان.. والعودة للانعقاد 3 نوفمبر    30 مليار درهم حجم الاستثمارات الإماراتية المباشرة في مصر    فيديو.. خالد الجندى: الأنثى أكثر كرامة عند الله من الرجل    "الشؤون التربوية" يدعو لتوفير دعم دولي لاستمرار عمل "الأونروا" في قطاع غزة وتأهيل المدارس والمؤسسات التعليمية    على مسئولية مديرية الصحة .. سوهاج خالية من الإلتهاب السحائي    صور| نفق «الثورة» يكشف فشل المحليات بمصر الجديدة    سيد رجب ينشر البوستر الرسمي ل"حبيب"    مقتل عنصر إجرامي عقب تبادل إطلاق النيران مع القوات بالإسماعيلية    ياسر رضوان يرهن بقاءه فى بيلا بصرف المستحقات المتأخرة    رئيس جامعة القناة يفتتح قسمي العناية ووحدة الحقن المجهري    هالة زايد تستعرض إنجازات «الصحة» أمام البرلمان    "نقل البرلمان" تناقش نتائج زيارتها إلى مطروح    بمشاركة 600 محام.. افتتاح الدورة الثالثة لمعهد المحاماة بالإسكندرية    تأجيل محاكمة 215 إخوانيا في كتائب حلوان الإرهابية إلى 17 نوفمبر    عبد الدايم : مصر الحديثة تسطر واقع جديد محوره الثقافة وبناء الانسان    الإسماعيلى بزيه الأساسي أمام الجزيرة الإماراتي غدا    بالصور.....رئيس رياضة النواب يشارك باجتماع الجمعية العمومية للكشافة البحرية    «أفريقية النواب» تُشيد بإدارة «الخارجية» ل«سد النهضة»    فريق مسرح مصر يسافر إلى الرياض    «مدبولي» يعرض توجيهات الرئيس بإتاحة مستشفيات حكومية للجامعات الخاصة    هل يجوز اختلاء زوجة شابة مع زوج أمها المتوفاة في منزل واحد.. فيديو    ننشر اعترافات المتهمين باستغلال قضية «شهيد الشهامة» في إثارة الفوضى    الأبراج| اعرف مستقبلك العملي مع المهنة المناسبة لمواليد برجك    على أنغام الفرق الشعبية.. مئات الزائرين يحتفلون بتعامد الشمس على معبد أبو سمبل    آلام في الظهر تجبر رئيس الفلبين على قطع زيارته لليابان    أمير عزمي: طارق حامد في يده أن يكون من أساطير الزمالك    أول صورة ل "مكي" مع والده الراحل    وزارة الشباب تطلق النسخة الرابعة من «الحلم المصري» لذوي الهمم    بالصور.. جامعة القاهرة تجدد طوارئ القصر العيني    بجوائز قيمة.. القوات المسلحة تنظم مسابقة ثقافية بمناسبة ذكرى انتصارات أكتوبر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جريمة جديدة لرئيس جامعة دمنهور
سطور جريئة
نشر في أخبار اليوم يوم 16 - 02 - 2019

مع أن الرئيس عبد الفتاح السيسي يصر علي أن نصل بتعليمنا الجامعي إلي العالمية كما صرح بذلك د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي في الحوار المنشور في هاتين الصفحتين إلا أن هناك رئيس جامعة مازال يصر علي تخريب التعليم الجامعي دون أن يردعه أحد حتي الآن في جريمة جديدة ارتكبها مؤخرا د. عبيد صالح رئيس جامعة دمنهور ولا يعلم بها أحد من المجلس الأعلي للجامعات الذي سيجتمع اليوم برئاسة د. خالد عبد الغفار بعد أن تحايل رئيس هذه الجامعة قبل ذلك وألحق ابنه بكلية الصيدلة بمجموع 52% بعد أن أرسله إلي النيجر نعم النيجر ليحصل علي شهادة ثانوية معادلة من مدرسة ليبية خاصة هناك !!.. وبعد أن زور في أوراق وأبحاث زوجته من أجل ترقيتها لدرجة أستاذ مساعد في المجلس الأعلي مع أنها ليست من أعضاء هيئة تدريس !!.. وقد نجحنا والحمد لله في وقف هذه الجريمة، وبعد أن قبل طلابا بالمخالفة وبدون إختبارات بشعبة التربية الموسيقية بكلية التربية النوعية بالجامعة، ومع أن المجلس الأعلي للجامعات رفض له استمرار قبولهم إلا أنه مازال يتحدي المجلس الأعلي ويصر علي استمرار قبولهم في كلية لايوجد بها عضو هيئة تدريس واحد معين، وكلها قائمة علي الانتدابات، وهي الجريمة التي يجب أن يحاكم فيها كل من وافق علي بدء الدراسة في هذه الكلية بهذا الشكل!!.
الجريمة الجديدة التي أضعها اليوم أمام المجلس الأعلي هي أن » البيه »‬ رئيس الجامعة كان قد قرر بالمخالفة فتح مقر مستأجر لجامعته بالمنصورة لتدريس برامج التعليم المفتوح أقصد »‬المفضوح» في ثوبه الجديد المسمي بالتعليم المدمج، دون أن يحصل علي أي موافقة من المجلس الأعلي للجامعات حتي الآن وأوهم البعض أنه حصل علي شراكة مع جامعة عين شمس وإتضح بعدها كذبه في هذا الشأن، وهو ما أدي إلي وقوع الجريمة الجديدة التي نحن بصددها، وبدأ للأسف بدءا من20/8/ 2017 في قبول طلاب بعد أن أعلن أن الأسبقية بالحجز وأن الأماكن محدودة !! وأعلن أن التدريس في هذا التعليم المفضوح سيحصل الطالب من خلاله علي درجة البكالوريوس المهني في كليات التجارة، والزراعة، والتربية مع أن جامعة عين شمس التي أدعي أنه وقع شراكة معها لايوجد بها برامج في التخصصات التي أعلن عنها، وكان يتحصل من كل طالب علي 7 آلاف جنيه سنويا، وتولي قيادة هذا الفرع أحد مساعديه المخلصين ويدعي د0فتحي عشيبة وهو أستاذ بكلية التربية ونظرا لأن رئيس الجامعة ومساعده يعلمان أنه لايوجد موافقة لهما علي بدء برامج هذا التعليم المفضوح خاصة لمرحلة البكالوريوس إضطرا أن يعلنا للطلاب فشلهما في هذا وأن ماسيحصل عليه الطلاب مجرد دبلوم مهني لمدة سنتين، والنتيجة الطبيعية أن يثور الطلاب وهذا حقهم وأن يعلنوا رفضهم لعملية »‬ النصب » التي وقعوا فيها، فقرر رئيس الجامعة أن يعالج هذا الخطأ بخطأ أكبر يصل إلي حد الجريمة وعرض علي الطلاب قبولهم بكلية رياض الأطفال بدمنهور في برامج لهذا النوع من التعليم المفضوح الذي لم تتم الموافقة لهذه الجامعة عليه !! ولاأعرف ما علاقة كلية التربية وبرامجها بكلية رياض الأطفال ؟ وما مصير مادرسوه من مواد تربوية في كلية التربية لايوجد نظير لها في رياض الأطفال ؟ وعليه أرسل مساعده د0فتحي عشيبة المشرف علي برامج التعليم المفتوح بالمنصورة إلي جامعة المنيا سريعا ليوقع معها بروتوكول تعاون وشراكة لتدريس برامجها في التربية التي حصلت علي الموافقة عليها منذ عدة أسابيع فقط طبعا اتفاقية شراكة مضروبة ولا قيمة لها، ولا تساوي قيمة وجبة الغداء التي تناولها مع المسئولين بجامعة المنيا عندما ذهب إليهم، وعليه أوهم رئيس الجامعة الطلاب في البداية أنهم سيتم التحاقهم بالسنة الثانية برياض الأطفال، إلا أنه وجد أنه يستحيل عمل ذلك وستكون فضيحة بعد ذلك من العيار الثقيل فقرر قيدهم بالسنة الأولي وطلب منهم من خلال مساعده أن يدخلوا الأسبوع قبل الماضي الامتحانات في كلية التربية لمواد لم يدرسوها، ولا يعرفون عنها شيئا بكلية التربية، وطبعا لو تم الاطلاع علي كراسات الإجابة للطلاب فلن نجد طالبا واحدا قد أجاب فيها، ومع ذلك سيعمل القائمون علي هذه المهزلة علي إنجاحهم حتي لاتتأزم الأمور أكثر من تأزمها الحالي.
ملحوظة : كل أسماء الطلاب الضحايا تحت يدنا، وبكارنيهاتهم، وبإيصالات الرسوم التي دفعوها وسلموا لي علي الجودة في المجلس الأعلي للجامعات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.