الأزهر: أروقة الجامع مفتوحة لعلمائنا الراسخين المصريين وغيرهم    "مستقبل وطن" بأسوان يعقد مؤتمر "نعم للتعديلات الدستورية" | صور    محافظ الدقهلية يعتمد جداول امتحانات النقل    شاهد| تطوير وتجديد «بانوراما حرب أكتوبر»    أحمد موسى: «هو لازم الرئيس يتدخل في كل حاجة عشان نرجع فلوس المعاشات»    تشكيل لجان حصر لحدود التجمعات السكنية القائمة على الأراضي الزراعية بكفر الشيخ    تفاصيل الاجتماع السداسي لوزراء خارجية ورؤساء مخابرات مصر والأردن والعراق    ترامب: تم تحرير المناطق التي يسيطر عليها داعش في سوريا والعراق بالكامل    فى تصفيات أفريقيا.. كوت ديفوار ورواندا "لو تقدر اعرف مين ده ومين ده"    صدمة في صفوف المعارضة الفرنسية بعد مواجهة الجيش ل السترات الصفراء    أجيري: تجربة العناصر الجديدة أمام النيجر أهم من الفوز    مباحث ملوي تكشف لغز سرقة توك توك في أقل من 24 ساعة    نجاح كبير لمعرض توت عنخ آمون في باريس    مي كساب تساند شيرين عبدالوهاب: «ما تزعليش هتعدي»    كريم عفيفي يهنئ أشرف زكي بمنصب نقيب الممثلين    خالد الجندي ل الشباب: دعاء كبار السن قريب من الله .. فيديو    وزيرة الصحة: توأمة مع رواد القطاع الطبي الخاص لتشغيل مستشفيات التأمين الصحي الجديد    »100 مليون صحة« تستقبل المواطنين بالحلوي    إصابة عامل وربة منزل بالأسلحة النارية في مشاجرة بحلوان    تظاهر نحو مليون شخص في وسط لندن للمطالبة باستفتاء جديد على بريكست    الديموقراطيون يطالبون بنشر نتائج تقرير مولر وعدم إطلاع ترامب عليه    البدري ضيف: bbc تواصل أكاذيبها المغرضة وأصبحت منصة إعلامية للجماعة الإرهابية    عرض فيلم Shoplifters بجمعية نقاد السينما.. غدًا    ريفالدو: الريال عانى بعد رونالدو ونجما سان جيرمان الأنسب لتعويضه    صور.. الأهلى يهزم الأنانبيب الكيني 3 /1 و يتأهل لنهائى بطولة أفريقيا للطائرة سيدات    جنوب الدلتا لتوزيع الكهرباء تعلن قطع الكهرباء عن بعض مناطق بمدينة منوف الجمعة القادمة    السجن المشدد ل4 تجار مخدرات بدمياط    إصابة 11 فرد شرطة فى انقلاب سيارة على طريق أهناسيا بنى سويف    العضو المنتدب لحورس: مقومات الاقتصاد قادرة على تحويل الأموال الساخنة لاستثمار مباشر    الحكومة تخير سكان مثلث ماسبيرو في منحهم التعويضات    الجبلاية تكشف لصدى البلد موعد الفصل في شكوى الأهلي ضد رئيس الزمالك    البرازيل تسقط في «فخ» التعادل أمام بنما    شاهد.. إطلاله غريبة ل يسرا اللوزي تثير سخرية متابعيها    "مطلوب حى".. محمد رمضان يبحث عن هذا الشاب.. اعرف الحكاية    بالصور.. قميص عمرو دياب يثير ضجة على وسائل التواصل الاجتماعي    3 خيارات أمام يوفنتوس لتعزيز وسط ملعبه    انطلاق المسابقة العالمية للقرآن الكريم بحضور 77 مشاركا من 51 دولة    الناتو يرحب بتحرير الباغوز من «داعش» ويجدد التزامه بمكافحة الإرهاب    غدا.. استكمال محاكمة نقيب الصيادلة الموقوف    ل15 أبريل.. تأجيل محاكمة نجلي مبارك ب«التلاعب بالبورصة»    اللجنة الفنية في قضية التلاعب بالبورصة :نجلا مبارك ليس لهما علاقة ببيع البنك الوطني    الأهلي اليوم : 3 ملاعب مرشحة لإستضافة مباريات الأهلي والزمالك الأفريقية    فودة: إقامة مجتمع عمراني متكامل بمنطقة الرويسات بشرم الشيخ    "الأرصاد": رياح مثيرة للرمال والأتربة غدا وتوقعات بسقوط أمطار    تحرير 48 مخالفة في حملات تموينية ببني سويف    جولة لرئيس جامعة القاهرة بمعهد الأورام لمتابعة أعمال تطوير المبنى الجنوبي    وزير النقل يطالب شركة "بروجريس ريل لوكوموتيف" بسرعة إنهاء إجراءات التمويل    قوات الأمن الصومالية تفض حصار الشباب على مبنى وزارة العمل والشؤون الاجتماعية    الرقابة الإدارية تتمكن من إجراء التحريات اللازمة ل566 موظفا مرشحا لوظائف قيادية    الإدارية العليا تصدر بيانًا بشأن أحكام طعون رئيس الزمالك    إطلاق أسماء الشهداء على مدارس بالبحيرة    تعرف على قصة إسلام وحشي بن حرب قاتل حمزة عم النبي    على طريقة أبو العروسة.. محمد مهران يعتذر لخطيبته "مى": بحبك وأنا غلطت فى حقك    محافظ للدقهلية يشارك مرضى الجذام احتفالهم بعيد الأم    «سعفان» يفتتح أول ملتقى توظيف يرتكز على التدريب قبل التشغيل (صور)    المستشفى البحرى العام يستضيف خبير عالمى فى جراحة العظام    المفتي: مصر تهتم بعلوم القرآن الكريم وجعلته فى تشريعاتها    "الأوقاف" عن إطلاق اسم الحصري على دورة المسابقة العالمية: شيخ المقرئين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جريمة جديدة لرئيس جامعة دمنهور
سطور جريئة
نشر في أخبار اليوم يوم 16 - 02 - 2019

مع أن الرئيس عبد الفتاح السيسي يصر علي أن نصل بتعليمنا الجامعي إلي العالمية كما صرح بذلك د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي في الحوار المنشور في هاتين الصفحتين إلا أن هناك رئيس جامعة مازال يصر علي تخريب التعليم الجامعي دون أن يردعه أحد حتي الآن في جريمة جديدة ارتكبها مؤخرا د. عبيد صالح رئيس جامعة دمنهور ولا يعلم بها أحد من المجلس الأعلي للجامعات الذي سيجتمع اليوم برئاسة د. خالد عبد الغفار بعد أن تحايل رئيس هذه الجامعة قبل ذلك وألحق ابنه بكلية الصيدلة بمجموع 52% بعد أن أرسله إلي النيجر نعم النيجر ليحصل علي شهادة ثانوية معادلة من مدرسة ليبية خاصة هناك !!.. وبعد أن زور في أوراق وأبحاث زوجته من أجل ترقيتها لدرجة أستاذ مساعد في المجلس الأعلي مع أنها ليست من أعضاء هيئة تدريس !!.. وقد نجحنا والحمد لله في وقف هذه الجريمة، وبعد أن قبل طلابا بالمخالفة وبدون إختبارات بشعبة التربية الموسيقية بكلية التربية النوعية بالجامعة، ومع أن المجلس الأعلي للجامعات رفض له استمرار قبولهم إلا أنه مازال يتحدي المجلس الأعلي ويصر علي استمرار قبولهم في كلية لايوجد بها عضو هيئة تدريس واحد معين، وكلها قائمة علي الانتدابات، وهي الجريمة التي يجب أن يحاكم فيها كل من وافق علي بدء الدراسة في هذه الكلية بهذا الشكل!!.
الجريمة الجديدة التي أضعها اليوم أمام المجلس الأعلي هي أن » البيه »‬ رئيس الجامعة كان قد قرر بالمخالفة فتح مقر مستأجر لجامعته بالمنصورة لتدريس برامج التعليم المفتوح أقصد »‬المفضوح» في ثوبه الجديد المسمي بالتعليم المدمج، دون أن يحصل علي أي موافقة من المجلس الأعلي للجامعات حتي الآن وأوهم البعض أنه حصل علي شراكة مع جامعة عين شمس وإتضح بعدها كذبه في هذا الشأن، وهو ما أدي إلي وقوع الجريمة الجديدة التي نحن بصددها، وبدأ للأسف بدءا من20/8/ 2017 في قبول طلاب بعد أن أعلن أن الأسبقية بالحجز وأن الأماكن محدودة !! وأعلن أن التدريس في هذا التعليم المفضوح سيحصل الطالب من خلاله علي درجة البكالوريوس المهني في كليات التجارة، والزراعة، والتربية مع أن جامعة عين شمس التي أدعي أنه وقع شراكة معها لايوجد بها برامج في التخصصات التي أعلن عنها، وكان يتحصل من كل طالب علي 7 آلاف جنيه سنويا، وتولي قيادة هذا الفرع أحد مساعديه المخلصين ويدعي د0فتحي عشيبة وهو أستاذ بكلية التربية ونظرا لأن رئيس الجامعة ومساعده يعلمان أنه لايوجد موافقة لهما علي بدء برامج هذا التعليم المفضوح خاصة لمرحلة البكالوريوس إضطرا أن يعلنا للطلاب فشلهما في هذا وأن ماسيحصل عليه الطلاب مجرد دبلوم مهني لمدة سنتين، والنتيجة الطبيعية أن يثور الطلاب وهذا حقهم وأن يعلنوا رفضهم لعملية »‬ النصب » التي وقعوا فيها، فقرر رئيس الجامعة أن يعالج هذا الخطأ بخطأ أكبر يصل إلي حد الجريمة وعرض علي الطلاب قبولهم بكلية رياض الأطفال بدمنهور في برامج لهذا النوع من التعليم المفضوح الذي لم تتم الموافقة لهذه الجامعة عليه !! ولاأعرف ما علاقة كلية التربية وبرامجها بكلية رياض الأطفال ؟ وما مصير مادرسوه من مواد تربوية في كلية التربية لايوجد نظير لها في رياض الأطفال ؟ وعليه أرسل مساعده د0فتحي عشيبة المشرف علي برامج التعليم المفتوح بالمنصورة إلي جامعة المنيا سريعا ليوقع معها بروتوكول تعاون وشراكة لتدريس برامجها في التربية التي حصلت علي الموافقة عليها منذ عدة أسابيع فقط طبعا اتفاقية شراكة مضروبة ولا قيمة لها، ولا تساوي قيمة وجبة الغداء التي تناولها مع المسئولين بجامعة المنيا عندما ذهب إليهم، وعليه أوهم رئيس الجامعة الطلاب في البداية أنهم سيتم التحاقهم بالسنة الثانية برياض الأطفال، إلا أنه وجد أنه يستحيل عمل ذلك وستكون فضيحة بعد ذلك من العيار الثقيل فقرر قيدهم بالسنة الأولي وطلب منهم من خلال مساعده أن يدخلوا الأسبوع قبل الماضي الامتحانات في كلية التربية لمواد لم يدرسوها، ولا يعرفون عنها شيئا بكلية التربية، وطبعا لو تم الاطلاع علي كراسات الإجابة للطلاب فلن نجد طالبا واحدا قد أجاب فيها، ومع ذلك سيعمل القائمون علي هذه المهزلة علي إنجاحهم حتي لاتتأزم الأمور أكثر من تأزمها الحالي.
ملحوظة : كل أسماء الطلاب الضحايا تحت يدنا، وبكارنيهاتهم، وبإيصالات الرسوم التي دفعوها وسلموا لي علي الجودة في المجلس الأعلي للجامعات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.