شروط جديدة لتعيين المعيدين والمدرسين المساعدين بالجامعات    مدحت الزاهد يهرب من "فشله الحزبي" بطريقة "الشائعات الإخوانية"    المجالس التصديرية تعلن مشاركتها في المعرض الدولي للاستثمار والتوكيلات التجارية «بيزنكس 2019»    وكيل "صحة" الفيوم تناقش تطبيق قانون الحد الأدنى للأجور على العاملين بها    بعد توقف 10 سنوات| ميناء الإسكندرية يستقبل أول باخرة سياحية قبرصية    "الإنتاج الحربي" تصدر الفيديو السابع من "اعرف وزارة بلدك"    20 رسالة لمحافظ البنك المركزي.. مصر أصبحت طرفًا مهمًا في أسواق رأس المال    الاحتفال بالذكرى ال77 لمعركة العلمين بمشاركة عدد من السفراء    قوات سوريا الديمقراطية تستأنف عملياتها ضد داعش في شرق سوريا    رئيس الوزراء العراقي: لا أحد فوق القانون وسنحاسب المقصرين في أحداث التظاهرات    الداخلية التونسية تعتقل 3 أشخاص حاولوا الهجرة بصورة غير شرعية    مصر وتنزانيا تبحثان سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية والاستثمارية    زعيم كتالونيا يناشد بالحوار مع الحكومة المركزية في إسبانيا    أسطورة ليفربول: يجب على صلاح وماني عدم الانتقال لريال مدريد أو برشلونة    أتلتيكو مدريد يتقدم على فالنسيا في الشوط الأول    تعيين مصطفى شوقى رئيسا للجنة شئون المناطق في "اتحاد اليد"    ضبط 32 تشكيلًا عصابيا وتنفيذ أكثر من نصف مليون حكم خلال أسبوع    إصابة 10 أشخاص في حادث انقلاب ميكروباص على طريق طنطا    مصادرة 18 طن أرز تمويني فاسدة قبل بيعها للمواطنين في الشرقية    تفاصيل خبيئة العساسيف.. 30 تابوتا خشبيا ملونا لكهنة وكاهنات وبينهم 3 أطفال من الأسرة 22.. اكتشافهم في مستويين.. العثور عليهم لأول مرة ولم يتم دفنهم في 67.. والحكاية بدأت منذ شهرين    فيديو.. عمرو دياب يطرح أغنية "متغير"    مي كساب تروي ما فعلته مع بنت قامت بشتمها: "عملتها عبرة" (فيديو)    وزير الثقافة تنعي ميار احدى بطلات مسرح الشمس لذوى القدرات الخاصة    بالفيديو.. تعليق مفاجيء ل"نانسي عجرم" من السعودية    حبيب ل سيد فؤاد يشارك فى أيام قرطاج السينمائية    وكيل صحة الشرقية يوجه بتطويرمستشفي السعديين المركزي    حضري مقادير الفتوش بدبس الرمان    صحة أسوان .. غدا انطلاق فعاليات حملة العلاج الجموعي ضد البلهارسيا    النيابة تأمر بتجديد حبس المتهم بتأجير طفلة لمسنة للتسول بها في شبرا الخيمة    محافظ بورسعيد يكرم عددا من أبطال حرب أكتوبر    وزير الأوقاف: الدين والقانون لا يتناقضان كما تروج الجماعات الإرهابية    وزير التعليم العالي: أخصائي العلاج الطبيعي من الوظائف المطلوبة داخل مصر وخارجها    زغلول صيام يكتب: تجاهل أزمات الكرة ليس في صالح أحد يا وزير؟    إيقاف الدوري التشيلي بعد احتجاجات على رفع أسعار تذاكر المترو    "حقوق إنسان البرلمان" تشيد بدعم الأوقاف للمرأة المصرية    من صفات المنافقين خيانة الأمانة    متصلة ل أمين الفتوى: زوجي اتخانق معايا وترك البيت من غير مصروف بقاله 6 أشهر..فيديو    "الأعلى للجامعات" يقر نظاما جديدا لتعيين المعيدين والمدرسين المساعدين    بث مباشر.. الاحتجاجات تتواصل فى عدة مناطق ب لبنان.. شاهد    الأرصاد تكشف تقلبات في أحوال الطقس منتصف الأسبوع الجاري (فيديو)    4 فوائد لتناول كوب من الشاي بالعسل يوميًا    انتظام الدراسة بمدارس الإسكندرية بعد نفي شائعات الإصابة بالالتهاب السحائي    بالبيبي بلو والريش.. نهال عنبر بإطلالة ساحرة في زفاف نجل هاني شاكر    مطالب برلمانية بعقد مؤتمرات دورية لمستثمري دول العالم على غرار «مصر تستطيع»    فيليكس وموراتا وكوستا فى هجوم أتلتيكو مدريد ضد فالنسيا    مستوطنون يهاجمون قاطفي الزيتون ويصيبون 3 فلسطينيين    غدا.. البابا تواضروس يدشن كنيسة العذراء ومارمينا بمرسيليا    لامبارد يعلن تشكيل تشيلسي أمام نيوكاسل بالبريميرليج    محافظ الغربية يوجه بصيانة خط مياه رئيسي بالمحلة    دينا فؤاد تنضم لمسلسل الأخ الكبير أمام محمد رجب    العمل بفراشة الأفراح أو المآتم.. هل هو حرام؟.. تعرف على رد أمين الفتوى    حصار الإخوان في فيلم تسجيلي عن المحكمة الدستورية    منظمة خريجي الأزهر تندد بالهجوم الإرهابي على مسجد "ننجرهار" بأفغانستان    تخصص في اختطاف صغار السن من الفتيات.. المتهم يعترف بتفاصيل جرائمه    الأقصر الأزهرية تعلن موعد إجراءمسابقة "الإمام الأكبر" لطلاب المعاهد ومكاتب التحفيظ    الشباب تنظم جولة سياحية بالأهرامات للمشاركين بالمؤتمر الدولي للسكان    بالفيديو.. محتجون يشعلون النار بمحطة مترو فى تشيلى    نجما برشلونة جاهزان لمواجعة إيبار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لا تغرب شمسه
نشر في الأهرام اليومي يوم 23 - 02 - 2019

مر علينا منذ أيام ما أُطلق عليه «عيد الحب»، فسألت نفسى: متى يأتى علينا يوم للحب لا تغرب شمسه أبداً، ثم يمضى كمثل باقى الأيام، فإذا بنا نحشر بين حرفيه «حرف الراء» فتتحول الدنيا إلى دنيا (حرب) بكل أشكالها، وما أن تضع أوزارها فى مكان إذا بها تبث سعيرها فى أماكن أخرى تدهسنا بآلاتها وترساناتها، فنعود إلى زمنٍ منزوع الحب خال من دسم الود والوئام، متناسين أن الحب هو الذى وطَّن الإنسان فوق أديم الأرض، فلقد خلقنا الله لكى نعمّر الكون، فالكون فى كل صوره «حبٌ فى حب»، وهو فضيلة الفضائل، لأنه ينطوى فى صميمه على قيمة أخلاقية كبرى ألا وهى (الإرادة الخيَرة) لأنه فى جوهره إنبات وإحياء، فى حين أن الكراهية إنكار وإفناء، فهو السبيل لتحقيق الأفعال التى لا طاقة لغير ذوى الإرادة القوية لتحقيقها، حيث إنه يحشد كل ما لدى الفرد من مشاعر فضيلة، فيرى فى الآخر كائنا مثاليا، وبالتالى يمكّننا من امتلاك القوة التى تغير الطبائع، فيستطيع المحب أن يجعل ما يتمناه من خير فيمن يحبه، فيخشيا معاً أن يقع فى مرمى كل منهما ما يخالف تعاليم الدين والأعراف، مما يمهد لإنتاج مواطن صالح نظيف قادر على مواجهة ثقافة العصر الذى حوّلته إلى مجرد آلة بلا روح، ولا ذوق ولا حب، ولعل استدعاء هذا الشعور بشكل دائم وليس يوماً واحداً يساعدنا فى بناء خطابنا الدينى والوطنى معاً بل وربما يكون من أهم الحلول لمشكلاتنا، ولذا بات علينا أن نعلم أولادنا أن الحب أصلٌ من أصول الإسلام بل وكل الشرائع السماوية، وأنه دليل على القرب من الله، فليس من المعقول القول إننا نحب الله فى الوقت الذى لا نتبادل مع خلق الله نفس مشاعر الحب، فنفوّت على أنفسنا شرف معية المتحابين فى الله، فيكون ذلك بمثابة معالجة لكل المشكلات التى تحتاج إلى طاقة روحية بموجبها ننشر بيننا قيم التكافل والاستيعاب الحقيقى لمعنى الوجود الإنسانى.
عبدالحى الحلاوى

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.