المستشار مجدى العجاتي : قانون" الهجرة غير الشرعية" في البرلمان منذ 3 أشهر    «التعليم» تكشف سبب حضور 3 طالبات فقط بمدرسة المعادي خلال جولة الوزير    الاوقاف: خطبة الجمعة المقبلة حول الهجرة    «الوزراء»: تشكيل لجنة لتسيير برنامج التنمية المحلية للمحافظات    «الوزراء» يستعرض استراتيجية مكافحة الهجرة غير الشرعية في اجتماع الحكومة المقبل    "مطار مرسى علم" يشارك في معرض دولي بالصين    «بدر» و«القاهرة الجديدة» تقرران طرح مناقصات لمشروعات إنشائية    بالفيديو.. نقيب الفلاحين: أزمة «الإرجوت» مفتعلة من رجال الأعمال    بريطانيا: الجهود الأمريكية والروسية بشأن سوريا "تقترب من نهايتها"    استقالة الحكومة الأردنية    وزير الدفاع ونظيره الفرنسي يتفقدان الوحدات البحرية بالإسكندرية    عودة وزير الطيران من روسيا    «كامب ديفيد» باعت العرب بطبق حساء    جولة ركلات الجزاء والكروات الحمراء.. محصلة الأسبوع الثاني بالدوري    الأهلي يقسو على "شيكو" بسداسية ودياً    جريزمان يقود أتليتكو مدريد للفوز على لاكورونا بهدف    «الصحة»: ارتفاع حالات ضحايا «مركب رشيد» إلى 168 شخصًا    قوات الأمن تشن حملة مكبرة لرفع الإشغالات بدمياط    غداََ .. الجنايات تستمع للمرافعات في قضية غرفة عمليات رابعة    ضبط 20 قطعة سلاح في حملة أمنية ببني سويف    ذكرى وفاة "ملك العرائس" المخرج صلاح السقا    كلاكيت تانى مرة.. تمثيل غير مشرف للسينما المصرية بمهرجان الإسكندرية السينمائى    الليلة .. افتتاح معرض "الصالون 60 لأتيليه القاهرة"    «الصحة» تستقبل خبير جراحة أورام من طيور مصر المهاجرة ب «ميريلاند» الأمريكية    محافظ القاهرة يطمئن على انتظام العملية التعليمية بالمدارس    محافظ الجيزة يفتتح مبنى جديدًا بمدرسة «أبوالهول» القومية    وكالة تركية: وقفة في "غزة" أمام "الصليب الأحمر الدولي" للتنديد بوفاة معتقل فلسطيني    وزير الرياضة يشارك في احتفالية انضمام الكاراتيه لأولمبياد طوكيو    والدة رونالدو عقب لقاء لاس بالماس: "ارفع راسك أبداً"    إصابة أمين شرطة صدمته سيارة أمام كنيسة    الأجهزة الأمنية بسوهاج تسيطر على اشتباكات بين عائلتين    أمن الشرقية: قنبلة مجمع مدارس الإبراهيمية "وهمية"..والدراسة لم تتعطل    رئيس فيفا يحضر انتخابات المكتب التنفيذى فى القاهرة    رئيس الوزراء يلتقي وزيرة الهجرة ورئيس لجنة مكافحة الهجرة غير الشرعية    زعيم بوكو حرام ينفي مقتله بالفيديو    نائبة برلمانية تحمل "ماسبيرو" مسؤولية ضحايا الهجرة غير المشروعة    شادي الغزالي حرب: النظام مصيره إلى زوال    رئيس جامعة الأزهر: التسكين بالمدينة الطلابية عقب انتهاء الصيانة    وزير الصحة: الزيادة السكانية في مصر كبيرة.. وتوزيع السكان غير متوافق    "البورصة": نهاية الحق في كوبون "أموك" 16 أكتوبر    "إعلام البرلمان" توصى بسرعة التحقيق فى أزمة بث حوار قديم للرئيس    روحاني: إيران تُدعِّم سوريا عسكريًا بطلب من الحكومة    وزير الصحة يقرر علاج الطفل " مالك " بفرنسا على نفقة الدولة    "الشامي" يتنحى عن قضية "البحر الأعظم" لاستشعاره الحرج    قاضي خلية الوراق يستمع للطب الشرعي    الأهلي يفاضل بين الإسكندرية والعين السخنة لمعسكر أكتوبر    وزير الآثار يفتتح معبد " آمون رع" بالأقصر    تأجيل دعوى خُلع الفنانة زينة من أحمد عز لجلسة 13 نوفمبر    أنجلينا جولي تواصل تحدي براد بيت    معتز عبدالفتاح عن غرق مركب رشيد: المصريون «أصبحوا متبلدين»    تعرفي على فوائد زيت السمك    «تكفير» و«تخوين» بين أنصار مرسي بالخارج    هرمون الحب يجعل الرجل أكثر روحانية    تعرفى على أفضل الأوقات لممارسة النشاط الرياضى    ما هو سرُّ هلاك الأمم السابقة واندثارها؟!    الشيخ احمد ربيع يجدد الدين الان المؤسسات الدينية وعلمائها الافاضل    غرفة عمليات فى اتحاد الكاراتيه لمتابعة نتائج منتخب مصر ببطولة الدوري العالمي    علامات قبول الحج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فى «أنور السادات» بالمرج.. شهادة حسن السير والسلوك ب 7 جنيهات
حدث فى مدرسة حكومية
نشر في اليوم السابع يوم 20 - 02 - 2009

«تشهد مدرسة أنور السادات الإعدادية بنين بالمرج، أن الطالب......... المقيد للعام الدراسى...... كان حسن السير والسلوك، وهذه شهادة منّا بذلك»!
هذه الورقة المدونة كلماتها أعلاه، هى إحدى الأوراق، التى يتضمنها الملف الذى يقوم طالب/ طالبة الإعدادية بسحبه من المدرسة، للتقديم للالتحاق بمدرسة ثانوية، وهى بدعة بدأ العمل بها فى بعض المدارس فى أوائل التسعينيات ثم تم تعميمها.
هذه الشهادة تمنح للجميع، من شاغب ومن اكتفى بالتهريج.. من شتم مدرسه ومن ركله، من استخدم الفرشاة صباحا وغسل أسنانه، وسمع الكلام ومن وضع بين أسنانه «موس» لزوم التشبيح والبلطجة على زمايله، من كان فى حاله، ومن كان زعيم عصابة الشم فى المدرسة.
الكل يأخذ هذه الشهادة التى «استفرد بها «مدرسو المدرسة المذكورة وأخرجوها برّه الدوسيه، لبيعها ب 7 جنيهات لولى الأمر، وإلا فلن يأخذ الملف، ولن يقدم لابنه بمدرسة ثانوية.
أصحاب المعارف لا يدفعون ويأخذون الملف كاملا، أما باقى الأهالى فيقولون: المدرسين بيعملوا علينا مصلحة، وبيضطروا يدفعوا ومش ناقص غير إنهم كمان يضيفوا على الشهادة «مراقبة مشروطة» بالمرة حتى انقضاء المرحلة الثانوية، التى لا تمر علينا أصلا بأى سلام.. بس مش عارفين ممكن يخلوا ضريبة الخدمة دى كمان كام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.