فولكس فاجن باسات GTE الهجينة تنتظر العرض في باريس    مطران الأرمن في حوار ل"الوطن": أطالب أردوغان بالانحناء لشهدائنا    قوات الأسد تستهدف المسجد الأموي بصاروخ    شوقى غريب يعلن قائمة المنتخب .. والحضرى يتمنى التوفيق    ننشر أول صور لآثار انفجار قنبلة بسيارة تابعة لمحافظة بورسعيد    بالصور .. حبس قاتل زوجته ونجله 4 أيام علي ذمة التحقيق بسوهاج‎    تجدد الاشتباكات بين عناصر «الإرهابية» والأمن بالبحيرة    استقالة الأمين العام لحزب الدستور    عبور 755 شخصا بين مصر وقطاع غزة عن طريق ميناء رفح البري    صحيفة أمريكية: تركيا سمحت ل 3 من مسلحي داعش بالهروب من الشرطة الفرنسية    «العرب»: «حماس» تسعى إلى إشعال الفتنة بين تونس ومصر    الأهلي يظهر على شواطئ الثغر..والشرطة تخطط للقبض على دجلة    الصحة السعودية: حالتا وفاة جديدتان بفيروس كورونا    شوبير: إقالة حسام حسن من تدريب الزمالك والبديل «أوربي»    وصول رئيس الوزراء ووزير الداخلية إلي الأراضي المقدسة لأداء فريضة الحج    تاجر مواشي لمحيط : اللحم الجملي أفضل أنواع اللحوم و«الجزارة» مهنة صعبة    التشيك تعلن عزمها إرسال مساعدات إنسانية للدول المتضررة من الإيبولا    مركز أبحاث أمريكي: مليار دولار تكلفة الضربات الأمريكية لمعاقل «داعش»    مقتل تكفيريين اثنين وتدمير 18 بؤرة إرهابية بشمال سيناء    ضبط 64 مطلوبا و175 مخالفة مرورية فى شمال سيناء    بالفيديو..فاروق الباز: مديرو الحكومة يكممون أفواه أصحاب الرؤى الصحيحة    مدرب بازل: لقد كانت أمسية مثالية ونستحق الفوز على ليفربول    حبس متهم وأخرى بالبحيرة 4 أيام لممارسة الرذيلة    "الإفتاء": صيام يوم وقفة عرفات منفردًا "جائز"    مقتل 4 جنود ليبيين في اشتباكات بين الجيش و«متشددين»    أزهري يهاجم وزير الثقافة لإباحته تجسيد الأنبياء    بالصور .. عمرو دياب يحتفل مع فريق عمل "شفت الأيام"    8 افلام تتنافس في موسم عيد الاضحي المبارك    قيادي ب"حماس": التفاوض مع إسرائيل "مش حرام"    تقرير.. الجولة الثانية من التشامبيونز تحرج فرق إسبانيا وترسم البسمة في البوندسليجا    وزير الاستثمار فى حواره ل"يوسف الحسينى": نحتاج 330 مليار جنيه للنمو بمعدل 3.5%.. ومعدل البطالة المسجل 13.4% والفقر يفوق 24%.. ويؤكد: لدينا 880 شركة لقطاع الأعمال تمثل 15% من الناتج الإجمالى المحلى    "محلب" وحرمه ووزير الداخلية يغادرون مطار القاهرة لأداء فريضة الحج    المغرب تعلن استراتيجية شاملة لمواجهة ايبولا وتعاون صحى مع المانيا    وصول رئيس الوزراء ووزير الداخلية للأراضى المقدسة لأداء فريضة الحج    الصحة العالمية: ارتفاع عدد وفيات " إيبولا‬ " في غرب ‫أفريقيا‬ إلى 3338    جيش الاحتلال يوافق على تسهيلات للفلسطينيين بمناسبة عيد الأضحى    بالفيديو.."حمودي" يتسبب في انذارين لجيرارد وستيرلنج.. وحارس ليفربول يمنعه من التسجيل    الجبلاية تحسم عقوبة مدافع الأهلى فى حال تنازل الزمالك    وزير الثقافة: الشعب لم يصمد للدفاع عن مفكريه    تعادل مع الداخلية سلبيا وفقد النقطة الرابعة    "التضامن": مليون و670 ألف جنيه منح لإقامة مشروعات للتنمية بأسوان والوادي الجديد    إصابة 24 شخصاً فى حادث تصادم سيارتين نقل بالطريق الدولى بدمياط    بنوك المنطقة تستثمر في تقنية المعلومات لتكون "الأذكى إلكترونيا" في العالم    بالفيديو .. المنصوري: "عبد الناصر" كلف "مبارك" بإعادة بناء سلاح الطيران "كفاءته وخبراته"    وزير النقل: توجد خطة أمنية كاملة لتأمين مترو الأنفاق    "النسور": توليد الكهرباء من الصخر الزيتي سيجعل المملكة من رواد هذه الصناعة في المنطقة    أحد أبطال أكتوبر ل«الورواري»: حرب 73 أعادت للقوات المسلحة هيبتها وكرامتها    فاطمة ناعوت عن "أضحية العيد": مذبحة تتكرر بسبب كابوس أحد الصالحين    تعرف على كيفية أداء صلاة العيد    دروس من عرفة    حسن الرداد : أتمنى الأفراج عن «مولد» هيفاء وهبى    المنشطات الجنسية فى الصدارة.. وعقاقير التخسيس تسرق عقول المواطنين    رفض إطلاق اسم أحد الشهداء على مدرسة العباسية العسكرية    «123 و137 و105» للابلاغ عن « التسمم»    «محلب» يتفقد «الكنيسة المعلقة»    شذى: نادمة على تجربتى فى «فاصل شحن»    غرفة صناعة السينما تشن هجومًا على فيلم «وش سجون»    الوداع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

فى «أنور السادات» بالمرج.. شهادة حسن السير والسلوك ب 7 جنيهات
حدث فى مدرسة حكومية
نشر في اليوم السابع يوم 20 - 02 - 2009

«تشهد مدرسة أنور السادات الإعدادية بنين بالمرج، أن الطالب......... المقيد للعام الدراسى...... كان حسن السير والسلوك، وهذه شهادة منّا بذلك»!
هذه الورقة المدونة كلماتها أعلاه، هى إحدى الأوراق، التى يتضمنها الملف الذى يقوم طالب/ طالبة الإعدادية بسحبه من المدرسة، للتقديم للالتحاق بمدرسة ثانوية، وهى بدعة بدأ العمل بها فى بعض المدارس فى أوائل التسعينيات ثم تم تعميمها.
هذه الشهادة تمنح للجميع، من شاغب ومن اكتفى بالتهريج.. من شتم مدرسه ومن ركله، من استخدم الفرشاة صباحا وغسل أسنانه، وسمع الكلام ومن وضع بين أسنانه «موس» لزوم التشبيح والبلطجة على زمايله، من كان فى حاله، ومن كان زعيم عصابة الشم فى المدرسة.
الكل يأخذ هذه الشهادة التى «استفرد بها «مدرسو المدرسة المذكورة وأخرجوها برّه الدوسيه، لبيعها ب 7 جنيهات لولى الأمر، وإلا فلن يأخذ الملف، ولن يقدم لابنه بمدرسة ثانوية.
أصحاب المعارف لا يدفعون ويأخذون الملف كاملا، أما باقى الأهالى فيقولون: المدرسين بيعملوا علينا مصلحة، وبيضطروا يدفعوا ومش ناقص غير إنهم كمان يضيفوا على الشهادة «مراقبة مشروطة» بالمرة حتى انقضاء المرحلة الثانوية، التى لا تمر علينا أصلا بأى سلام.. بس مش عارفين ممكن يخلوا ضريبة الخدمة دى كمان كام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.