أشرف الشيحي: التعليم المفتوح «إلكتروني» ولطلاب الدبلومات فقط    داليا خورشيد: الاستثمارات الأمريكية في مصر 2.33 مليار دولار    محافظ البحيرة يتفقد سيارات مبادرة «اخدم بلدك» لبيع المواد الغذائية    وزير الصناعة يبحث مع مسئولي «ميتسوبيشي» تطوير مجمع الحديد والصلب بحلوان    اتحاد الصناعات: نرحب بقانون القيمة المضافة ولا نريد أي إعفاءات    مصر الثانية في قائمة المستفيدين من استثمارات البنك الأوروبي ب1.7 مليار دولار    المبعوث الأممي لدى اليمن يلتقي طرفي المشاورات لتقريب وجهات النظر    القوات العراقية تسيطر على حي الشهداء بالصقلاوية بالفلوجة    صورة.. الجبلاية تقضي بأحقية حصول «الصقر» على 1.5 مليون جنيه من الزمالك    الأهلي "يتقشف" أمام مارتن يول    عبد العزيز: مشاركة القوات المسلحة سرعت إنجاز الكثير من المنشآت الرياضية    بالصور.. تخليد ذكرى الملاح على هامش نهائى بطولة شرم الشيخ للكرة الشاطئية    تفاصيل فضيحة «رشوة الصحة».. والنيابة تستدعي الوزير    تأجيل محاكمة متهمي "اقتحام قسم التبين" لجلسة الأربعاء    أسيوط تنهي استعداداتها لامتحانات الثانوية العامة..السبت    ضبط «سائق» وبحوزته 31 قطعة «حشيش» بالغردقة    نجوم بنات سوبر مان يجمعهم سيلفي على إنستجرام    على أبو شادي: المنتجين استغلوا محمد رشدي.. وأنور وجدى كان ظاهرة لن تتكرر    بلاغ للنائب العام ضد القيادات الأمنية بمحافظة الدقهلية    توريد 138 ألف طن قمح لصوامع وشون قنا    حمادة المصري: لم أعترض على الاستقالة من الجبلاية    ظاهرة "ناسبنا الحكومة الكروية".. رمضان صبحى ينتظر رد عائلة "إكرامى" لخطبة شقيقة شريف.. زواج ابنة الخطيب من أسامة حسنى الأبرز.. وصراع الأحمر والأبيض لم يمنع زواج أمير عبد الحميد من شقيقة أبو العلا    «روس آتوم» الروسية توقع 30 اتفاقية نووية ب10 مليارات دولار    غدا.. وزير الدولة الفرنسى للتجارة الخارجية يزور تونس لبحث تعزيز العلاقات الاقتصادية    روسيا: انسحاب علوش من محادثات سوريا سيترك أثرًا إيجابيًّا    «شؤون الأسرى»: نطالب «الصليب الأحمر» بالتراجع عن قراره بشأن الزيارات    انخفاض معدل تعاطى المخدرات بين السائقين إلى 17%    نيابة السويس توجه تهمة «القتل الخطأ» لوالدة «ضحية الختان».. وتشميع المستشفى    ننشر أسماء شهداء ومصابى الحادث الإرهابى بسيناء    الجيش يوزع 16250 كرتونة رمضانية على مواطني الدقهلية    الأنبا مكاريوس أسقف عام المنيا وأبو قرقاص: نرفض تدويل قضية "السيدة المسنة".. والجلسات العرفية لا قيمة لها    نادية مبروك توافق على إنتاج "إنسانية الإسلام" لبثه على الإذاعات الموجهة للعالم    منع "الإبراشي" من الظهور الإعلامي ووقف برنامج "العاشرة مساء"    وكيل لجنة النقل بالبرلمان: "لو مش قادرين نطور السكة الحديد نجيب مستثمرين"    تغيب هيئة مكتب لجنة الصحة عن اجتماع مناقشة الموازنة    بدء محاكمة ميسي ووالده بتهمة التهرب الضريبي    نائبة تهاجم وزير الرياضة.. وتكشف استغلال الجماعات الإرهابية للشباب بسبب 5 جنيهات    بالصور.. كامل الوزير: بدء أعمال الحفر الفعلى لأنفاق قناة السويس أول رمضان    للمرة الثانية.. تأجيل نظر 14 دعوى بطلان اتفاقية "تيران وصنافير"    سفير سلطنة عمان يشيد بجهود شيخ الأزهر للدفاع عن الإسلام    "غرفة الاسكندرية" تحذر الصيدليات من التلاعب    مؤسسة "صحة مصر" تطلق حملة توعية بعنوان "إرميها ودوس عليها"    صبري فواز صاحب قناة فضائية في «الميزان»    التراويح بدعة.. التليفزيون شعوذة.. الموبايلات والسيارات حرام.. الحلاقة كبيرة    تناول "وجبتي إفطار" صباحا يساعد على فقدان الوزن    تطوير كريم جديد لعلاج علامات تمدد الجلد بالشاي الأخضر    ارتياد مطاعم بها إضاءة عالية يساعد في اختيار أطعمة صحية أكثر    غدا.. طقس مائل للحرارة شمالا شديد الحرارة على باقي الأنحاء    أمين مجمع البحوث: الإسلام يهتم بقيم التسامح والتعايش ورفض القتل    علي جمعة: تناول الخمر حلال في حالة واحدة    فيديو| سامح عاشور يروي تفاصيل اقتحام نقابة المحامين بالدقهلية    تفسير قوله تعالى: " وقالوا قلوبنا غلف "    البعثة المصرية الالمانية تبدأ الحفر بجوار الساقية الآثرية بتونا الجبل بالمنيا    مقتل 17 وإصابة 20 آخرين فى حريق بمستودع ذخيرة فى الهند    صفاء سلطان:عدت إلى القاهرة للانتهاء من "السلطان والشاه"    مفتي الجمهورية يتوجه الى كازاخستان للمشاركة في مؤتمر"الأديان ضد الإرهاب"    ريهام سعيد تنتقم من "فتاة المول" بهذا الفيديو        







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بالصور.. احتفالات طائفة البهرة الشيعية بمولد زعيمهم في القاهرة الفاطمية..والأهالي يعترفون: تلقينا أموالاً مقابل الدعاء للسلطان برهان الدين
نشر في صوت الأمة يوم 13 - 03 - 2010

· إمام مسجد الأقمر: مصر قبلة البهرة.. وقيادات دينية سنية تلقت دعوات للمشاركة في الاحتفالات
· أحد البهرة: الحاكم بأمر الله سيعود لإقامة الخلافة الفاطمية
· أحد الأهالي: المنطقة تشهد رواجًا أثناء احتفالات البهرة لأنهم شديدو الثراء
تصوير: سامح فودة
الخميس الماضي كان ختام احتفالات طائفة البهرة الشيعية في مصر بمولد زعيمهم محمد برهان الدين سلطان التي أقاموها علي مدار أسبوع كامل داخل مسجدي الحاكم بأمر الله والأقمر بميدان الليمون في منطقة القاهرة الفاطمية.
«صوت الأمة» رصدت طقوس الاحتفال في أول أيامه.. حيث ازدحم مسجد الحاكم بأمر الله عقب صلاة الفجر بالبهرة مرتدين زيهم الباكستاني المميز من رجال ونساء وأطفال، حيث يؤدون الصلاة دون تفريق بين الرجال والنساء.. أخذوا يرددون الترانيم ويطوفون بضريح الحاكم بأمر الله في صحن المسجد، حيث يحجون إليه كل عام ويمثل قبلة البهرة في مصر ثم تدافعوا يشربون من بقعة من أرض الجامع يعتقدون أن الحاكم بأمر الله شرب منها قبل أن يطوفوا رافعين الرايات والاعلام في شارعي المعز لدين الله الفاطمي والجيوشي والعودة مرة أخري إلي مسجد الحاكم بأمر الله وفي صلاة الظهر انقسموا للصلاة في مسجدي الحاكم بأمر الله والأقمر اللذين يشرفان عليهما رغم تبعيتهما للأوقاف، خرج أهالي الطائفة إلي الشارع يوزعون الصدقات والأموال علي الفقراء طالبين منهم الدعاء للسلطان محمد برهان الدين بالعمر المديد وسط حصار أمني مشدد لم يمنع عدسات السائحين من التقاط الصور.
يقول الشيخ جمال محمود إمام مسجد الأقمر «سني المذهب» إن المسجد يتبع وزارة الاوقاف ولكن أبناء طائفة البهرة يشرفون علي تجديده وتنظيفه، مؤكدا حصول البهرة علي تصريح من وزارة الداخلية لإقامة هذا الاحتفال السنوي وتمت دعوة عدد كبير من رجال الدين بينهم محمود حمدي زقزوق وزير الأوقاف وعلي جمعة مفتي الديار المصرية وأحمد عمر هاشم رئيس جامعة الأزهر الأسبق.
وعن الاحتفالات قال إنها تبدأ عقب صلاة الفجر مباشرة في محاولة منهم لتجنب الفضوليين من المواطنين والسياح أيضا الذين يهتمون وينبهرون بالطابع والتراث الإسلامي للعصر الفاطمي الذي تشتهر به تلك المساجد بشارع المعز لدين الله الفاطمي، لافتا إلي امتلاك طائفة البهرة العديد من المحال ولديهم تجارة رائجة في الموسكي والجمالية والأزهر والدراسة وإن كان أغلبهم غير مستقر في مصر، فهم تجار وافدون من اليمن وباكستان وإيران وهناك العديد من المساجد الأخري التي يرتادونها بمنطقة القاهرة الفاطمية كمسجد الأنور المعروف بالحاكم بأمر الله ومسجد الأشقر اضافة لمسجد الأقمر، كما يمتلكون فندقين أحدهما بشارع المعز لدين الله الفاطمي والآخر بمنطقة الدراسة ويتردد اقامتهم الاحتفالات داخل هذين الفندقين.
ويوضح إمام مسجد الأقمر أن البهرة معروفون لدي أهالي تلك المناطق بملابسهم القريبة من الزي الباكستاني وهي عبارة عن «الجلباب القصير والبنطال والصديري والطاقية المشغولة يدويا»، مشيراً إلي أن معظم احتفالاتهم تقام داخل مسجد الحاكم بأمر الله لأنه يستوعب عددا أكبر ولأن البهرة يعتقدون أن جدهم مدفون فيه وعلي هذا النحو يتباركون بالوضوء في بقعة محددة من المسجد وغيرها من المعتقدات التي يؤمنون بها.
وقال إن المئات من مصر واليمن وباكستان والهند وإيران يحرصون علي المشاركة في الاحتفال الذي يتضمن السير في موكب عبر شوارع القاهرة الفاطمية، مؤكداً رفض مذهبهم انضمام أصحاب الديانات والمذاهب الأخري إليهم وعدم ازعاجهم للأمن، نظراً لأنهم لايختلطون بغيرهم ويرفضون العمل بالسياسة.
بهاء الدين أحد البهرة الذي نجحنا في اقناعه بالحديث إلي «صوت الأمة» قال إن البهرة يعتبرون مصر قبلتهم والاحتفالات فيها لها طابع مختلف وانهم كانوا يتوقعون قدوم السلطان محمد برهان الدين إلي مصر لمشاركتهم الاحتفال لكنه اعتذر بسبب تدهور حالته الصحية وأرجع عشقهم لمسجد الحاكم بأمر الله إلي إيمانهم بعودته لإعادة الدولة الفاطمية شاكراً وزارة الاوقاف علي عدم إعاقتها اقامة الاحتفالات وأجهزة الأمن التي تعمل علي حمايتهم.
وقال محمود مصطفي «سُني المذهب» تاجر يمتلك محلا «سوبر ماركت» أمام مسجد الأقمر إن عددا كبيرا من البهرة نشطوا خلال الاحتفال في توزيع أموال علي الأهالي من سكان الجمالية مطالبين بالدعاء بالعمر المديد لسلطانهم محمد برهان الدين مؤكداً عدم خطورة أبناء الطائفة علي السكان لأنهم لايثيرون المشاكل ولهذا يحظون بحماية أمنية كبيرة وبشكل دائم، موضحا تعييدهم في مساجد بعينها مثل الحاكم بأمر الله والأقمر، مشيراً إلي نشاط عملية البيع والشراء أيام توافد البهرة لإقامة الاحتفالات رغم تواجدهم طوال العام ولكن بشكل غير منتظم حيث إنهم شديدو الثراء الناجم عن عملهم بالتجارة في الهند.
«أم أحمد» والتي ذهبت للمسجد لحضور الاحتفال تقول: نحن من سكان هذه المنطقة واعتدنا علي مشاهدة احتفال البهرة الذين لايمانعون من دخولنا المسجد في بعض الأحيان لمتابعتهم رغم منع الكاميرات أو التصوير علي المصريين من قبل الأمن المتواجد خارج وداخل المسجد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.