وزير التموين: تعميم منظومة الخبز الجديدة قبل نهاية العام    عصرًا: الداخلية والحدود.. من يغرد وحيدًا على عرش الدوري؟!    البشير يعزي السيسي في شهداء الجيش بسيناء    أحد أبطال أكتوبر يقترح مواجهة الإرهابيين من خلال سلاح الصاعقة فقط    «البنتاجون» يدين الهجوم الإرهابي في العريش    السيسي: عناصر تم تدريبها في سوريا والعراق وراء حادث سيناء    انتظام حركة قطارات «القاهرة – المنصورة» بعد وقوع انفجارين بمحطة ببلبيس    Squawkin.. تطبيق مجاني لإجراء المؤتمرات عن بعد    أهالي الأقصر يشيعون جثمان أحد شهداء «مذبحة شمال سيناء»    حملة أمنية بأسوان لضبط مروجي المخدرات وتجار السلاح    فيديو..انقطاع البث عن برنامج عمرو أديب    بالفيديو.. علي جمعة: المسلمون لا يحتفلون بالهجرة النبوية في المحرم    الزمالك يكسر حاجز التعادل بالفوز على سموحة بهدفين.. الجونة يواصل نزيف النقاط أمام المقاولون.. دمنهور وبتروجت نهاية دراماتيكية واستقالة أحمد عاشور من القيادة الفنية لألعاب دمنهور    الرئاسة الفلسطينية تؤكد دعمها الكامل لحرب مصر ضد الإرهاب    القوات العراقية تقتل 20 من عناصر داعش بينهم مسلحون من جنسيات عربية    إيبار يواصل نتائجه الجيدة بالتعادل مع غرناطة    "عدوي": "سوفالدي" لن يزيد عن 65% من السعر العالمي    قراءة في كتاب هذه وصيتي للزعيم الراحل كمال جنبلاط    مايكروسوفت تخفض سعر هاتف لوميا 1020    نيوزويك الأمريكية تصف ما يحدث في سيناء بأنه يتشابه مع أعمال داعش    «التحرير» تنشر خريطة التنظيمات الإرهابية في سيناء    قيادي بالنور: الحزب يدعم أي اختيار لمؤسسات الدولة في حربها على الإرهاب    إصابة 17 شخصا في تجدد الاشتباكات بمدينة «ككله» الليبية    جوفين ينهي مغامرة تشوريتش ويواجه فيدرر في نهائي بازل للتنس    أبومرزوق: حماس ليس لها علاقة بحادث سيناء الإرهابي    زلزال شدته 5.2 درجة يضرب شمال اليونان    مصرع ثلاثة من الجيش التركي على يد عناصر حزب العمال الكردستاني    العالم يدعم مصر في حربها على الإرهاب    اليوم.. الحكم على 17 إخوانيا في أحداث شارع الميرغني    البدء في إقامة منطقة حدودية عازلة بين مصر وغزة    بيان قناة النهار يغلق أبواب المتاجرين بالاعلام ضد الوطن    ديلي ميل: كوستا جاهز لقيادة هجوم تشيلسي أمام اليونايتد    أفضل الأطعمة لحرق الدهون    الأهلي يقدم عرضا رسميا للإسماعيلي لضم محمود متولي    والد طفل الغربية: «الرئيس» استمع لمشكلات قريتنا و«بكى»    الأهلى غضبان من تحدى الأسيوطى    محافظ البحر الأحمر يستعرض تجربة طوارئ لغرق عبارة ركاب    حنان ماضى: برامج اكتشاف المواهب «أكل عيش» وابنتى حبيبة وراء غيابى    أمينة خليل رومانسية ثرية فى «خطة بديلة»    رامى وحيد: ضابط صاعقة فى «أسد سيناء»    تحويل معدية «بورفؤاد» الفرنساوى إلى مزار سياحى وثقافى    إخلاء سيناء من المدنيين أصبح واجباً شرعياً    علماء الدين: محاكم استثنائية وحد الحرابة لإرهابيى العريش    بالفيديو..أستاذ شريعة: الإسلام يحرم شرعًا نوم الزوجين في غرفتين منفصلتين    اخر ما كتبه حفيد المشير ابو عزاله قبل استشهاده في احداث امس    الأوليمبية تستفز الوزارة !    د. عبد اللطيف: مصر بدأت خطوات التعافى    إشعال الجامعات.. ورقة الإخوان الأخيرة    كواليس فشل «فنية» سد النهضة    كل سنة وأكتوبر طيبة وصلت لسن النضج    القاهرة.. تستضيف اليوبيل الذهبى للصحفيين العرب    تشجيعًا لسياحة الجذور.. مسابقة جديدة عبر إذاعة أستراليا    الأقصر تعود لأضواء السياحة العالمية    الدجاج المقلى مع البروكلى والسمسم    أسباب القلق الدراسى وعلاجه    علاقات مصر والسودان.. تتجاوز الملفات الخلافية    «أكتوبر» تقوم بمغامرة صحفية خلف أسوار المستشفى بعد إغلاقه: ألغاز الافتتاح الوهمى لمستشفى الطوارئ بسموحة    فى ذكراه..طه حسين شاعرًا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

كشف غموض مقتل عجوز كرداسة: حفيدة القتيلة وزوجها قتلا المجنى عليهما وسرقا مشغولات ذهبية
نشر في الشروق الجديد يوم 26 - 10 - 2010

كشفت مباحث أكتوبر غموض مقتل عجوز وزوجته المسنة عثر على جثتيهما مقتولين داخل منزلهما بقرية كومبرا التابعة لمركز كرداسة.
تبين أن حفيدة القتيلة ارتكبت الجريمة بمساعدة زوجها بقصد سرقة بعض المصوغات الذهبية. ألقى القبض على المتهمة وشريكها، وأخطر القاضى محمد زكرى المحامى العام لنيابات شمال الجيزة للتحقيق.
كان قد تلقى اللواء أسامة المراسى مساعد وزير الداخلية لأمن أكتوبر بلاغا من هشام محمد يفيد بعثوره على جثة رشدى سليمان سلام، 82 سنة، وزوجته سعدية شعبان شعبان، 72 سنة، داخل مسكنهما وسط بركة من الدماء. انتقل لمكان الجريمة اللواء أحمد عبدالعال مدير الإدارة العامة لمباحث أكتوبر والعميد عبدالوهاب شعراوى رئيس قطاع مباحث شمال أكتوبر وتبين أن الجثتين غارقتان وسط بركة من الدماء على الأرض داخل الغرفة الوحيدة لمسكنهما وجميع محتويات الغرفة مبعثرة، وتبين إصابة العجوز ب3 طعنات فى الرقبة، أما الزوجة فقد تمت إصابتها فوق رأسها بآلة حادة ومصابة بعدة جروح فى رأسها وتبين قطع جزء من يدها وكشفت المعاينة سرقة بعض المشغولات الذهبية من يد المجنى عليها، كما عثر على 120 جنيها وخاتم ذهب فى محفظة المجنى عليه وتبين أن جميع نوافذ المنزل سليمة والمنزل مكون من طابق واحد ومسقف بالأخشاب، وهو عبارة عن صالة كبيرة وغرفة فقط. تم إعداد فريق بحث لكشف غموض الحادث، وتبين من تحريات المقدم أسامة عبدالفتاح رئيس مباحث كرداسة أن المجنى عليهما يعيشان بمفرديهما وأنهما ضعيفا النظر وأن المجنى عليه يتقاضى معاش السادات، ويتلقى معونات من لجنة الزكاة بالقرية، وتوفيت زوجته منذ عشر سنوات ولديه منها بنتان تزوجتا فى منطقة ناهيا، وبعد أن شعر بالوحدة تزوج من المجنى عليها وتتردد عليه ابنتاه من وقت لآخر وأنه عرض منزله للبيع حتى يعيش مع ابنته نظرا لكبر سنه وعدم قدرته وزوجته على إعداد الطعام وتبين من التحريات أن زوجته كانت ترتدى 3 أساور ذهبية وسلسلة وخاتما وحلقا، وتم سرقة تلك المصوغات من يدها.
وبسؤال الجيران حول الجريمة كشف أشرف محمد، وهو أحد أقارب المجنى عليهما أن إحدى الفتيات وتدعى مى عبدالفتاح البنا، 20 سنة، قد شوهدت فى وقت معاصر لارتكاب الجريمة، وهى تسأل عن محل سوبر ماركت لشراء سجائر، وتبين أنها ابنة شقيقة المجنى عليها. تم إعداد عدة أكمنة وتمكن الرائدان محمد قاسم وشادى هلال معاونا المباحث من القبض على المتهمين، وبمواجهتهما بشهود العيان انخرطت الحفيدة فى البكاء واعترفت بارتكابها الجريمة لمرورها بضائقة مالية، وأنها شاهدت المشغولات الذهبية فى يد جدتها فقررت سرقتها واتفقت مع زوجها ناصر جاد عبدالجابر، عاطل، على ارتكاب الجريمة وسرقة المصوغات الذهبية وفى يوم الحادث ذهبت المتهمة إلى المجنى عليهما دخلت من الباب، حيث إن المجنى عليهما يتركان الباب مفتوحا وجلست معها بعض الوقت وانهالت وزوجها على المجنى عليها ضربا بيد الهون وانهال زوجها على العجوز بالسكين وفور التأكد من وفاتهما قامت بخلع المصوغات الذهبية من يد المجنى عليها وفرت هاربة إلى شقتها بمنطقة ناهيا وبمواجهة المتهم اعترف بجريمته وارشد عن المسروقات. تمت إحالة المتهمين إلى محمود حلمى رئيس نيابة حوادث شمال الجيزة والمسروقات، وقرر حبسهما 4 أيام على ذمة التحقيق. وانتقل بالمتهمين لتمثيل ارتكابهما للجريمة فى موقع الحادث.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.