«الدستور»: جميع مؤسسات الدولة مسئولة عن مواجهة التطرف    نتيجة تنسيق "الثانية" الإثنين.. و92 ألف فرصة لطلاب المرحلة الثالثة    غدًا.. "قومي المرأة بقنا" يستعد للمرحلة الثانية لحملة طرق الأبواب    سعر الدولار اليوم في السوق السوداء والبنوك    رغم الفضائح السابقة| النظام يستورد 6.3 مليون طن قمح مسرطن    مقتل شاب فلسطيني برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي    رئيس أوكرانيا: نرحب بإقرار "الشيوخ الأمريكي" عقوبات جديدة على روسيا    السواحل القبرصية تحتجز سفينة تابعة لليمين الأوروبى المتطرف أثناء محاولتها التصدى لقوارب المهاجرين    مسئول أردني سابق: استهداف الحوثيين لمكة دليل على زيف شعاراتهم    بالفيديو| مظاهرة حاشدة أمام سفارة إسرائيل في عمان    استقالة رئيس الوزراء الباكستاني "نواز شريف" من منصبه    ابراهيم صلاح : بعض لاعبي الزمالك لم يحصلوا على راحة منذ 3 سنوات    مدرب منتخب المحليين: متفائل بتخطى المغرب..وأشكر حمادة صدقى    النيران تلتهم مزرعة دواجن وحظيرة ماشية في الواحات    "الأرصاد" تتوقع انخفاض درجات الحرارة يوم السبت    مصرع 5 أشخاص وإصابة 20 آخرين بحادث انقلاب أتوبيس بالعلمين فى الساحل الشمالى    غدًا.. 1355 طالبًا يؤدون امتحانات الدور الثاني للدبلومات بأسوان    بالصور .. الجيش الثالث الميدانى يضبط سيارة بداخلها بانجو ويدمر 3 عبوات ناسفة    بعد 10 أيام.. عمال نظافة الجامعة الأمريكية ينهون اعتصامهم: "تعرضنا للتهديد"    أزمة مرورية تنتظر قاطني أكتوبر ومحور 26 يوليو لمدة 45 يوما    تنفيذ 35 ألف حكم قضائي في 24 ساعة    مصرع طفلة غرقا إثر سقوطها داخل حمام سباحة بفيلا في الشيخ زايد    شيخ الأزهر: الإعلام والعلماء مسؤولان عن تغيير مفهوم الزواج    آنطونيو كونتي يُحضر مفاجأة لمنافسيه في الموسم المُقبل    «مصر للطيران» تتسلم الطائرة السادسة من «بوينج»    قيادي إخواني يعترف بتآمر قطر على الإمارات ودول الخليج    شاهد.. مسيرة بقرية الرئيس مرسي رغم حصارها منذ الصباح    تعرف على تفاصيل اجتماع اللجنة القومية لتطوير القاهرة التراثية    السبت.. تامر كروان ضيف «هذا الصباح»    رامي جمال يجتمع مع رامي ربيعة لهذا السبب    إنتاج الصين من الذهب يهبط في النصف الأول من العام .. والاستهلاك يرتفع    «العمل الدولية» تؤكد التعاون مع الحكومة المصرية للقضاء على العنف ضد المرأة    أستاذ اقتصاد: الأردن سوق عالمى لتسويق منتجات مصر الزراعية    كرم جبر: دورنا في مواجهة مخطط إفشال الدولة "معركة وطن"    الأهلي: هناك من يريد العبث بالنادي.. وشرط "الأوليمبية" تعجيزي    كفتة السمك    هولندي يفوز بلقب أفضل صانع أيس كريم في أوروبا    شاهد.. غلاء التقاوي وغياب الأسمدة.. رعب بين الفلاحين قبيل الموسم الشتوي    وكيل الأزهر: قبول العرب للسلام مع المحتل الإسرائيلي ليس «ضعفًا»    بعد أزمته مع «العميد».. القبض على شقيق أسامة العزب    متحدث الإسكان عن العاصمة الإدارية الجديدة: "الفنكوش" أصبح حقيقة    منظمة الصحة: أسعار أدوية الالتهاب الكبدي تنخفض لكن المرض ما زال قاتلا    صفقة انتقال "نيمار" لباريس سان جيرمان تقترب من الحسم    ألمانيا: العقوبات الأمريكية الجديدة ضد روسيا "غير مقبولة"    الصناعة: إقامة 1300 مشروع جديد باستثمارات 23 مليار جنيه خلال 6 أشهر    شاب يتقدم لخطبة محبوبته داخل قفص الأسود ببورسعيد (صور)    وزير الآثار يبحث تعزيز التعاون مع المستشار الثقافي الصيني الجديد    الصحة: تقديم خدمات بالمجان ل55 ألف مواطن من خلال القوافل الطبية    بعد طرح5 ألبومات في أسبوعين    وزير الأوقاف: يجب أن يكون المواطن مصلحا إيجابيا ليفى بحق دينه ووطنه    الزمالك يختتم تدريباته استعدادا لمواجهة النصر    المدير الفني للمريخ السوداني: الترجي يستحق الفوز    استمرار المرحلة الثانية للتنسيق لليوم الرابع    الأحد.. صحة المنوفية تبدأ حملة ضد مرض البلهارسيا    حسد في اثنتين    حظك اليوم وتوقعات الأبراج اليوم الجمعة 28/7/2017 على الصعيد المهنى والعاطفى والصحى    تخصيص الأب جزءاً من ماله لأحد الأبناء جائز    واحة الإبداع.. بسمة مريم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دهشور .. على قائمة التراث العالمى
نشر في الشروق الجديد يوم 23 - 05 - 2010

فى العام الماضى تم إدراج دهشور على قائمة التراث العالمى من قبل الأيكون، إحدى الهيئات الاستشارية لاتفاقية اليونسكو للتراث العالمى، وبذلك تصبح دهشور أحدث مواقع التراث العالمى فى مصر بعد صحراء وادى الحيتان فى الفيوم، وسانت كاترين، والقاهرة الفاطمية، وبانتظار الصحراء البيضاء فى واحة الفرافرة وواحة سيوه فى مرسى مطروح ومدينة الأقصر.
وقد تبرعت إسبانيا بثلاثة ملايين يورو لهذا المشروع ومدته ثلاث سنوات مقبلة، من أجل النهوض بمنطقة «دهشور» لتصبح مزارا فعالا من مزارات التراث العالمى بما تحتويه من آثار تاريخية ومناظر طبيعية.
ودهشور قرية قديمة على طريق المريوطية (كانت تابعة لمحافظة الجيزة) والآن تتبع محافظة 6 أكتوبر، كانت أبنيتها من الطين اللبن، وكان بها طواحين ومصبغتان، ووكالة للمسافرين، وتحيطها غابات النخيل حتى الآن، كما كانت مركز لنسج مقاطع الكتان، وما زال سوقها يقام يوم الاثنين، ويعمل سكانها بالزراعة، وقد جاء ذكرها فى تاريخ الجبرتى، حينما دخلها الفرنسيس، وكانت دهشور محطة لقافلة الفيوم قبل إنشاء السكة الحديد، وكانت القوافل الواردة من الفيوم إلى مصر تنزل بها وبالعكس،
وفى وقت الفيضان تنزل قبلى فى منشأة دهشور حيث المقاهى ومحال البيع ثم تتجه إلى طميه ثم ميت رهينة عند سقارة، ثم العجزية ثم الى منيل شيحة، ومنها يركبون النيل الى المعادى، ومدة السير كانت نحو 15 ساعة، وكانت العادة قديما أن تسير القوافل بصحبة خبير من العرب يدل على الطريق ذهابا وإيابا، ويخفرهم العرب، ولهم راتب من طرف الديوان.
وبداخل سطح الجبل المتاخم لدهشور يوجد هرم عرف بهرم دهشور لوقت طويل إلى أن اكتشف أنه للملك سنفرو أول ملوك الأسرة الرابعة، والذى عرف عصره ببداية الرخاء والثراء فى مصر، وهو أبوالملك خوفو. وبجواره هرم آخر عرف بالهرم الأحمر نظرا لكسوته بالجرانيت، ويطل الهرمان على بحيرة تأتى من أحد فروع نهر النيل.
ولا تزال البحيرة موجودة، لكنها موسمية، تظهر فى الشتاء وتنحسر فى الصيف، وهى مركز جذب فريد للطيور المهاجرة فى كل عام، ومن المعروف أن الملك فاروق كان يأتى سنويا للصيد بها، وما زال أهالى دهشور يطلقون عليها بحيرة الملك حتى الآن.
هذا الهدوء والوقار أصبحا اليوم مهددين بالأخطار، فثمة حركة فوضوية تنتهك الموقع الأثرى والمشهد الطبيعى المحيط به، علاوة على التلوث الذى ينحر أحجار الصرح الأثرى، لذلك لابد من مراعاة كرامة الموقع، ولابد أن يتعلم سكان المنطقة أنه لا يجوز البتة أن يزعج أى شىء عظمته الأبدية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.