اسعار الذهب اليوم فى مصر 19-10-2014    الطبق الصينى السودانى    طائرات أمريكية تلقى أسلحة وذخائر للمقاتلين الأكراد قرب «كوباني»    "كيري" يطلب دعم آسيا لمواجهة "داعش"    مصر والسودان وليبيا    متحدث حكومي:رئيس وزراء اليابان يقبل استقالة وزيرة المالية    الممرضة الاسبانية التي كانت أول من يصاب بإيبولا خارج إفريقيا تغلبت على الفيروس    الحماية المدنية بالشرقية تسيطر على حريق نشب بقطار الزقازيق دون اصابات    إبطال مفعول عبوة بدائية الصنع بموقف الأردنية بالعاشر من رمضان    بالفيديو.. لحظة قطع البث على وائل الإبراشي في «العاشرة مساء»    فيديو.. «أديب» للسيسي: «الوزير اللي مينفعش غيره.. مش هتعرف هات غيرك»    بالصور.. محافظ جنوب سيناء يتفقد الحالة الأمنية ليلاً بشرم الشيخ    هيلاري كلينتون تتصدر استطلاعات الرأي حول الرئاسة الامريكية 2016    تراجع يونس عن الاستقاله يعيد الشرعية لمجلس إدارة المنيا    زوج "واضعة طفلها فى الشارع": تقصير الأطباء أصاب زوجتى باختلاط الرحم بالشرج    الزمالك ينتظر 2 مليار جنيه عائد انتفاع ل"زامورا" ومجمع الناشئين.. المجلس: يضعنا ضمن أغنى أندية العالم.. والملعب غير صالح للاستخدام و"أبو رجيلة" بديلا له.. والقدامى: هدم للتاريخ    عاطل يقتل طفلته لبكائها أثناء معاشرة عروسه الجديدة بمصر القديمة    بالفيديو والصور..تشييع جنازة شهيد الشرطة المصاب بحادث الأتوبيس بالكراكات    رفع آلية تنفيذ "أرابتك" لمشروع المليون وحدة لمجلس الوزراء لاعتمادها    الحكومة الجزائرية تقرر تحسين رواتب عناصر الشرطة    مقتل مشجع في اشتباكات قبل مباراة بين بالميراس وسانتوس في البرازيل    بالصور.. أمن مطروح يضبط مليونا و90 ألف قرص مخدر بواحة سيوة    محمد عبد الشافي: عندما رأيت جماهير الكلاسيكو اعتقدت أنه نهائي الدوري    مركز المعلومات: 12.1% ارتفاع بعائدات قناة السويس فى أغسطس    زاهى حواس: هرم سقارة بخير.. وشائعة انهياره أطلقها غير متخصصين    "اليوم السابع" يحتفل بنجاح فيلم "النبطشى" فى ندوة مع أسرة الفيلم    الليلة: الزمالك يخشى دجلة و"العنيد" في بداية ثورة التصحيح بالدوري    بالصور .. مباحث مطروح تضبط منشأة لتعبة السلع الغذائية باسماء شركات أخرى    بسيوني: نمتلك فريق قوي.. ومتمسكون بأي نقطة في الدوري    مقتل 4 من قوات الأمن الأفغانية في هجوم لحركة «طالبان»    بالصور .. 16 مليون جنيه للمدينه الجامعيه بالوادى الجديد    جولة الفجر "توك شو" وقف التعامل مع "بطاقات التموين الورقية".. وقنديل: مبارك رئيس ب"الصدفة"    خالد عكاشة : نحن أمام حرب مفتوحة على الإرهاب وحادث العريش دليل على عنفها وشراستها    وزير الآثار يفتتح متحف قصر المجوهرات بالإسكندرية    "الصحة": مصر خالية من "الإيبولا" ومستعدون لأى حالة محتملة    ميسي: أفكر فقط في اللعب وحصد مزيد من الألقاب    بالصور: مجلس عمداء جامعة المنصورة يوافق على تفعيل نسبة الحضور والغياب داخل الكليات    مقارنة بين هاتفى Nexus 6 وآيفون 6 بلس    الفريق اسامة الجندى قائد القوات البحرية :القوات البحرية حققت مهام فى حرب اكتوبر من سيطرتها على مضيق جبل باب المندب ومعاونة اعمال قتال للجيوش فى سيناء    على جمعة: حديث "لن يفلح قوم ولوا أمرهم امرأة" خاص ببنت كسرى    كمونه:الرجاء لم يحالفه التوفيق وإنبى لا يستحق الفوز    وزير الري: سعة تخزين المياه وسنوات البناء والأثر البيئي أهم مخاطر السد الإثيوبي    مرصد الحرية يدين اعتداء"فالكون" علي طالبة بالمنصورة    الوطنى يتصدر المشهد فى الاسكندرية    مجلس أمناء للجامعة العمالية    محمد صبحي: الشركات الإعلانية من مصلحتها إظهار المدخنين في الفن    35 مليون دولار من البنك الألمانى لمصر    سعيد حلوى.. ومسيرة الفكر الدينى    والأوقاف والشباب: خطة قومية للمواجهة    شيخ الأزهر: الإلحاد تقليد لموضات غربية    القوافل التعليمية على خط المواجهة    أفلام «كان» فى مهرجان القاهرة السينمائى    ارتحال احمد فريد    بعد المجوهرات الملكية ‫..‬افتتاح مشروعين أثريين كل شهر    الإصلاح الدستورى والتشريعي: لجنة ثلاثية من العدل والداخلية ومجلس الوزراء للتصدى للكيانات الإرهابية وعقوبات تصل للإعدام    الإرهابيون واستحلال الدم فى الأشهر الحرم    افتتاح أنفاق «الكفور» وطريق «الجانبية» بالغربية    المهرجان الثانى للتوعية من «فيروس سى» بالبحيرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أهالي سوهاج ودعوا الضابط الشهيد وطالبوا بالثأر من إسرائيل

وسط حالة من الحزن والغضب الشديدين ودعت محافظة سوهاج ابنها الشهيد أحمد جلال عبدالقادر النقيب بالأمن المركزي الذي استشهد هو واثنان من الجنود مساء الخميس الماضي برصاص العدو الإسرائيلي عند العلامة 79 الحدودية بوسط سيناء.
تقدم الجنازة المهيبة التي شهدها أكثر من 10 آلاف مواطن بقرية «الصلعا» اللواء محسن الشاذلي قائد المنطقة الجنوبية العسكرية ووضاح حمزاوي محافظ سوهاج واللوء عبدالعزيز النحاس مدير الأمن.
كان جثمان الشهيد قد وصل مساء أمس الأول من سيناء عبر مطاري العريش وأسيوط، حيث تم تشييع جنازتة عسكريا حيث تقيم أسرته، ثم نقل إلي مسقط رأسه بقرية الصلعا ودفن في مقابر العائلة قبل منتصف الليل وعقب الجنازة خرج الآلاف من أهالي سوهاج يهتفون ضد العدو الإسرائيلي منددين بجرائم إسرائيل وعدوانها علي أبناء مصر.
كما نظمت القوي الوطنية مظاهرة أمام مديرية أمن سوهاج طالبت بطرد السفير الإسرائيلي مرددين هتافات «الشعب يريد طرد السفير.. خيبر خيبر يا يهود جيش محمد سوف يعود»، ثم قاموا باشعال النيران في العلم الإسرائيلي.
يبلغ الشهيد محمد من العمر 28 عاما أعزب ووالده أستاذ بكلية الطب ووالدته مدير عام بمديرية الزراعة في أسيوط وله 3 أشقاء أكبرهم الدكتورة علا طبيبة والرائد علاء جلال رئيس مباحث أبو قرقاص وأصغرهم طالب بكلية الحقوق وبصعوبة شديدة قال الدكتور جلال عبدالقادر والد الشهيد إن أحمد اتصل بوالدته قبل استشهاده بيوم وابلغها أنه أصيب بشظية في قدمه أثناء العمل وعاد مرة أخري إلي عمله عندالعلامة رقم 79 بمنطقة النقب في وسط سيناء وابلغها أيضا أن العدو الإسرائيلي يقوم بإطلاق الرصاص من طائراته.
ويضيف المحاسب طه محمد عبدالعال وابن عم الشهيد أن الشهيد أحمد كان شديد الصلة بأهله وآخر مرة شاهده فيها منذ شهرين بدوار العائلة بالصلعا لافتا إلي أن الشهيد يعمل في سيناء منذ 5 سنوات وحاصل علي العديد من شهادات الامتياز لكفاءته وتفانيه في العمل وإخلاصه للوطن.
وكان الآلاف من أبناء أسيوط قد شاركوا مساء أمس الأول في الجنازة العسكرية التي أقامتها مديرية أمن أسيوط للنقيب الشهيد أحمد جلال، حيث تم أداء صلاة الجنازة عليه بمسجد ناصر بمدينة أسيوط، ثم خرجت في موكب عسكري جاب شارع الجمهورية وسط المراسم العسكرية، ثم تلقي قيادات الشرطة وأهالي الشهيد العزاء من المواطنين الذين رفعوا لافتات تطالب بإسقاط إسرائيل.
قال اللواء محمد ابراهيم مدير أمن اسيوط خلال إقامة الجنازة العسكرية إن الشرطة سوف تودي حتي آخر قطرة دماء من أبنائها لخدمة الوطن مقدما الشكر لأهالي أسيوط لمشاركتهم في توديع شهيد الشرطة مشيرا إلي أن الشرطة والشعب يد واحدة في مواجهة أي عدوان علي ارض مصر وتوجه الجثمان إلي محافظة سوهاج مسقط رأس الشهيد.
فيما تظاهر المئات من أهالي أسيوط أمام مسجد ناصر أثناء صلاة الجنازة رافعين الأعلام المصرية والفلسطينية مطالبين المجلس العسكري بالقصاص لشهداء مصر من خيرة أبنائها الذين يحمون حدودها من أي عدوان فيما حدثت مشادة بين مسئولي أمن المطار المدني وأهالي الشهيد بعدما رفض فتح قاعة كبار الزوار لهم لانتظار جثمان الشهيد.. وعلي الفور تدخل المقدم عماد القاضي مسئول الأمن الوطني بالمطار وأمر بفتح صالة كبار الزوار تكريما لأهل الشهيد علي مسئوليته الخاصة معلنا أن هذه الصالة قبل الثورة كانت تفتح للفاسدين.
وقال أحمد نور الدين إسماعيل مدير عام الضرائب العامة بمغاغة "خال الشهيد " إن الشهيد اتصل تليفونيا قبل استشهاده بوالدته وأخبرها انه أصيب بشظية واستشهد جنديان معه وانه بحالة جيدة يؤدي واجبه تجاه وطنه ودينه وفور عودته من المستشفي إلي موقع عمله علي الحدود قام بعملية تمشيطية استشهد خلالها بعد ان قذفته طائرات الاباتشي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.