الفقي تطوير محور قناة السويس يحولها الي مركز تجاري عالمي    عمرو دياب يطرح ألبومه'شفت الأيام ' اليوم الأثنين    ضبط طالب لمحاولته تهريب مخدرات داخل الطعام لسجين بالمنيا    "لا ينبغي أن ننسي رباعية سوسيداد"    الأهلي يناقش رمضان صبحي في قرار إيقافه دوليا    #يوم_الحسم .. صورة - تشيشاريتو يجتاز الفحص الطبي لريال مدريد    "مجلس الصيادلة" يؤيد قراراً جريئاً لحماية الصيدليات المنتهي عقد إيجارها    %69.7 انخفاضاً فى صادرات القطن المصرى في الربع الثالث للموسم الزراعى 2013 - 2014    موانىء البحر الأحمر: 99 ألف معتمر تم نقلهم خلال موسم العمرة لهذا العام    رئيس هيئة الاستثمار: نستهدف تدعيم التواصل بين نقابة المستثمرين الصناعيين والجهات الحكومية    مقتل وإصابة 18 من «داعش» بقصف أمريكي في الأنبار    الانفصاليون يعتزمون المطالبة بدولة مستقلة في شرق أوكرانيا اليوم    مسئولة أممية: انتهاكات داعش فى العراق ترقى إلى جرائم ضد الإنسانية    احالة دعوى تطالب بتسمية ميدان روكسي باسم عدلي منصور، للمفوضين    الانقلاب يضيق الخناق على طلبة الجامعات خشية الحراك الطلابي    وصول هيئة محاكمة الظواهرى و67 آخرين لطرة    الباعه الجائلين بالوادي الجديد يطالبون المحافظ باستكمال انشاء مظلات حول السوق للحمايه من الشمس الحارقه    مجهولون يشعلون الاطارات علي شريط السكه الحديد بطوخ وتعطل الحركة لمدة ساعة    «محلب» يفتتح أعمال مجلس امناء الجامعة المصرية –اليابانية .. الخميس المقبل    جمعة يكشف حقيقة علاقة فيديو "أبوعيون جريئة" بمدح الرسول    جابر عصفور لطلاب الجامعات: معاكسة الفتاة «ثقافة»    الأربعاء.. أحمد رزق يتحدث عن أسرار عودته للسينما في «البلد اليوم»    مصدر: الإفراج عن "الكتاتني" و"ماضي" و"سلطان" قريبًا لقيادة المصالحة    محافظ جنوب سيناء: 6 ملايين جنيه لرفع كفاءة الطرق والإنارة بالمحافظة    بدء تطبيق المرحلة الأولى من منظومة الخبز الجديدة بالبحر الأحمر    ارتفاع حصيلة قتلى انهيار مبنى شرق باريس إلى 7 أشخاص    وزيرة التضامن تتفقد آثار حريق المحلات التجارية بشبرا    بالفيديو .. حماقي يحصد مليون مشاهد ل"حاجة مستخبية"    دراسة: العمل التطوعي يعزز الصحة النفسية    الخميس .. وزير التعليم العالى ووفد "الأعلى للجامعات" يزور "قناة السويس"    «الإفتاء» توضّح شروط «الشات الجائز» بين الرجل والمرأة    جدو يغادر إلى ألمانيا لإجراء فحوصات طبية الأربعاء المقبل    الجيش السوري يواصل عملياته في جوبر ضد "الاتحاد الإسلامي"    حكايات وشائعات وأسرار سبقت الزواج المفاجئ لميريام فارس    انقلاب أتوبيس بطريق "الغردقة - رأس غارب"    دفاع الولى يستأنف على قرار تجديد حبسه 15 يومًا في فساد الأهرام    مباشر.. اليوم الأخير فى الإنتقالات    تفشي جديد لفيروس إيبولا في جمهورية الكونغو الديمقراطية    بالفيديو.. "أيفون 6" الجديد قبل أسبوع من عرضه    ضبط 80 كيلو بانجو بقارب صيد بالغربية    نيجيريا تعلن الحجر الصحي على 3 أشخاص أصيبوا بفيروس «الإيبولا»    أمانة الفتوى :الفسقة لا يستحقون السلام    منتخب السلة يخسر ثاني مبارياته ببطولة العالم أمام اسبانيا    صحيفتان لبنانيتان: توقعات بالإفراج عن سجناء إسلاميين مقابل الجنود المختطفين        المهرجان السابع للفيلم الفرنكفونى جذب 24 ألف مشاهد    «الأوقاف»: مسجد الحق في حلوان لا يخضع لنا    السيد البدوي: السيسي صنع معجزات منذ توليه الحكم    جازبروم نفت الروسية تبدأ الإنتاج التجاري للنفط من حقل بدرة العراقي    سمك التونة خطر على الحوامل    فرنسا مترددة في منع بيع وتدخين السيجارة الإلكترونية    رسميا .. محمد إبراهيم ينضم لماريتمو البرتغالي    الزوجة ليست ملزمة بالأعمال المنزلية    كلمات تلقيك في النار دون أن تعلم    الخارجية الأمريكية تحث إسرائيل على عدم التوسع الاستيطاني وتصفها بالسلبية    وزير التموين : لا يوجد حديث حول تغيير حصة الدعم للفرد    رئيس اتحاد السباحة : ذهبية الصين حلم وتحقق ونحتاج دعم كبير    بالفيديو.. السيسي لرجال الجيش: "بحبكم أوي وكان لازم أجيلكم لأنكم وحشتوني"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أهالي سوهاج ودعوا الضابط الشهيد وطالبوا بالثأر من إسرائيل

وسط حالة من الحزن والغضب الشديدين ودعت محافظة سوهاج ابنها الشهيد أحمد جلال عبدالقادر النقيب بالأمن المركزي الذي استشهد هو واثنان من الجنود مساء الخميس الماضي برصاص العدو الإسرائيلي عند العلامة 79 الحدودية بوسط سيناء.
تقدم الجنازة المهيبة التي شهدها أكثر من 10 آلاف مواطن بقرية «الصلعا» اللواء محسن الشاذلي قائد المنطقة الجنوبية العسكرية ووضاح حمزاوي محافظ سوهاج واللوء عبدالعزيز النحاس مدير الأمن.
كان جثمان الشهيد قد وصل مساء أمس الأول من سيناء عبر مطاري العريش وأسيوط، حيث تم تشييع جنازتة عسكريا حيث تقيم أسرته، ثم نقل إلي مسقط رأسه بقرية الصلعا ودفن في مقابر العائلة قبل منتصف الليل وعقب الجنازة خرج الآلاف من أهالي سوهاج يهتفون ضد العدو الإسرائيلي منددين بجرائم إسرائيل وعدوانها علي أبناء مصر.
كما نظمت القوي الوطنية مظاهرة أمام مديرية أمن سوهاج طالبت بطرد السفير الإسرائيلي مرددين هتافات «الشعب يريد طرد السفير.. خيبر خيبر يا يهود جيش محمد سوف يعود»، ثم قاموا باشعال النيران في العلم الإسرائيلي.
يبلغ الشهيد محمد من العمر 28 عاما أعزب ووالده أستاذ بكلية الطب ووالدته مدير عام بمديرية الزراعة في أسيوط وله 3 أشقاء أكبرهم الدكتورة علا طبيبة والرائد علاء جلال رئيس مباحث أبو قرقاص وأصغرهم طالب بكلية الحقوق وبصعوبة شديدة قال الدكتور جلال عبدالقادر والد الشهيد إن أحمد اتصل بوالدته قبل استشهاده بيوم وابلغها أنه أصيب بشظية في قدمه أثناء العمل وعاد مرة أخري إلي عمله عندالعلامة رقم 79 بمنطقة النقب في وسط سيناء وابلغها أيضا أن العدو الإسرائيلي يقوم بإطلاق الرصاص من طائراته.
ويضيف المحاسب طه محمد عبدالعال وابن عم الشهيد أن الشهيد أحمد كان شديد الصلة بأهله وآخر مرة شاهده فيها منذ شهرين بدوار العائلة بالصلعا لافتا إلي أن الشهيد يعمل في سيناء منذ 5 سنوات وحاصل علي العديد من شهادات الامتياز لكفاءته وتفانيه في العمل وإخلاصه للوطن.
وكان الآلاف من أبناء أسيوط قد شاركوا مساء أمس الأول في الجنازة العسكرية التي أقامتها مديرية أمن أسيوط للنقيب الشهيد أحمد جلال، حيث تم أداء صلاة الجنازة عليه بمسجد ناصر بمدينة أسيوط، ثم خرجت في موكب عسكري جاب شارع الجمهورية وسط المراسم العسكرية، ثم تلقي قيادات الشرطة وأهالي الشهيد العزاء من المواطنين الذين رفعوا لافتات تطالب بإسقاط إسرائيل.
قال اللواء محمد ابراهيم مدير أمن اسيوط خلال إقامة الجنازة العسكرية إن الشرطة سوف تودي حتي آخر قطرة دماء من أبنائها لخدمة الوطن مقدما الشكر لأهالي أسيوط لمشاركتهم في توديع شهيد الشرطة مشيرا إلي أن الشرطة والشعب يد واحدة في مواجهة أي عدوان علي ارض مصر وتوجه الجثمان إلي محافظة سوهاج مسقط رأس الشهيد.
فيما تظاهر المئات من أهالي أسيوط أمام مسجد ناصر أثناء صلاة الجنازة رافعين الأعلام المصرية والفلسطينية مطالبين المجلس العسكري بالقصاص لشهداء مصر من خيرة أبنائها الذين يحمون حدودها من أي عدوان فيما حدثت مشادة بين مسئولي أمن المطار المدني وأهالي الشهيد بعدما رفض فتح قاعة كبار الزوار لهم لانتظار جثمان الشهيد.. وعلي الفور تدخل المقدم عماد القاضي مسئول الأمن الوطني بالمطار وأمر بفتح صالة كبار الزوار تكريما لأهل الشهيد علي مسئوليته الخاصة معلنا أن هذه الصالة قبل الثورة كانت تفتح للفاسدين.
وقال أحمد نور الدين إسماعيل مدير عام الضرائب العامة بمغاغة "خال الشهيد " إن الشهيد اتصل تليفونيا قبل استشهاده بوالدته وأخبرها انه أصيب بشظية واستشهد جنديان معه وانه بحالة جيدة يؤدي واجبه تجاه وطنه ودينه وفور عودته من المستشفي إلي موقع عمله علي الحدود قام بعملية تمشيطية استشهد خلالها بعد ان قذفته طائرات الاباتشي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.