تيار الاستقلال يزور «الزند» اليوم لتهنئته بتولي الوزارة    الجبهة الوطنية للمصريين بالخارج ترحب بزيارة الرئيس السيسي لألمانيا    بالصور.. للمرة الثانية عقود المواطنين في «الكهرباء» مصيرها «القمامة»    خبراء: زراعة 100 مليون شجرة زيتون مشروع قديم.. ولن يتم تنفيذه في الوقت الحالي    رفع 190 مليون متر مكعب رمال مشبعة بالمياه من قناة السويس الجديدة    الكويت تدين حادث تفجير مسجد 'القطيف' بالسعودية    43 قتيلًا في مواجهات بين الشرطة ومسلحين في المكسيك    اوباما يوقع مشروع قانون يسمح للكونجرس مراجعة اتفاق ايران النووي    الإسماعيلي في "نزهة" أمام دمنهور.. المصري يسعى "لافتراس" بتروجت    كهربا: مدرب انبي سبني وأنتظر عرضا من البرتغال    اليوم.. ختام بطولة شرم الشيخ للاسكواش بحضور وزير الرياضة    الزمالك يعسكر استعدادا للأسيوطى اليوم    يوفنتوس: فيدال لن ينتقل لريال مدريد    مباحث مطروح تنجح في ضبط 2350 طربة حشيش بالعلمين    ضبط 3 هاربين من أحكام في حملات أمنية بالسويس    630 ألف طالب يبدأون اليوم امتحانات دبلومات الثانوية الفنية ب2380 لجنة    اليوم.. استئناف محاكمة «بديع» و190 آخرين في «اقتحام قسم العرب»    إبطال مفعول 3 قنابل بدائية أسفل كوبرى زفتى بالغربية    «زي النهارده».. وفاة الكاتب المسرحي النرويجي هنريك أبسن 23 مايو 1906    ملك المغرب يتبرع ب10 آلاف مصحف و10 أطنان أدوية للسنغال    إضرام النيران في سيارتين بمجلس مدينة بلبيس بالشرقية    اليوم.. أولى جلسات محاكمة مرسي و24 آخرين في «إهانة القضاء»    مشروعات تخرج "إعلام القاهرة".. أفكار الطلاب تناقش قضايا مجتمعية.. "المفتش وحفيد كوهين والمحظورة وسيادة المواطن وجوه الصندوق والتالتة شمال" أبرز المشروعات.. والطلاب يتهمون الكلية بحظر الأفكار السياسية    محلب: أغلقنا أبواب كثيرة للروتين الحكومى والفساد المالى    بالفيديو – مرتضى منصور: ميدو مديرا فنيا للزمالك عندما يرحل فيريرا    الجيش العراقي يحكم سيطرته على مدينة «الخالدية» بالأنبار    غارة جوية لطيران «التحالف العربي» على منزل «عبدالله صالح» بصنعاء    حزب الله يتهم السعودية ب"الإهمال " ويحملها مسؤولية مقتل 22 شخصا في تفجير مسجد للشيعة    "بواب" يقتل زوجته بعدما شاهدها في "فيلم إباحي"    السعودية تعلن تعرض الحاسب الآلي لوزارة الخارجية لهجمة إلكترونية    إصابة مجندين عن طريق الخطأ برفح والشيخ زويد    الأردن: مشروعات بقيمة 7 مليارات دولار    "مصر الخير" تهدي أهالي جنوب سيناء مزرعة إنتاج حيواني    إصابة 11 مجندا فى انقلاب سيارة شرطة بأسوان    باسم مرسي: أهلي جدة؟ هدفي التتويج بالدوري مع الزمالك    محافظ المنيا: مليون و200 ألف طن سنويا عجز في زراعة السكر    أحمد عبد العزيز يصور "أستاذ ورئيس قسم" و"لعبة إبليس" معا    ضيوف على الرحمن وضيوف على الدنيا    الصحة السعودية: حالتا وفاة بفيروس كورونا دون اصابات جديدة    بالفيديو.. سعد الصغير: "ضحكت على ربنا علشان الفلوس"    «إصلاح الوفد» يعلن عن حملة لجمع 10 آلاف توكيل تطالب برحيل «البدوي»    لاعبو الزمالك يحصلون على عضوية القلعة البيضاء العاملة    بالفيديو «عروسان» يحتفلان بزفافهما في الليلة الختامية ل«مولد الحسين»    الكاف يرفع الحظر عن ملاعب ليبيريا بعد القضاء على "الإيبولا"    مدرس هندسة الأزهر المتحول جنسيا يثير أزمة    أحمد زاهر يبكي على الهواء متأثرا بمشهد لابنته ليلى    حظك اليوم برج الثور يوم السبت 23/5/2015    سعد الصغير يعترف بزواجه من "شمس": "علاقتنا كانت في الحلال"    وزير الأوقاف:    اليوم امتحانات العلوم والتربية بجامعة الإسكندرية    وزير التموين: ضخ 1200 طن خضراوات وفاكهة بالمجمعات الاستهلاكية    أحمد زاهر: أكثر ما أحزنني عدم تعرف الناس عليَّ بسبب زيادة وزني    حصر شامل وقاعدة بيانات لغرف الرعاية المركزة.. لخدمة الطوارئ    أحداث معاصرة    مفتي مصر ووزير الأوقاف وشيخ الأزهر يستنكرون الهجوم الارهابي علي السعودية    هجوم عاصف على إيناس الدغيدى بعد تصريحاتها عن الحديث مع الله.. عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر يصفها بمخرجة الدعارة.. وأزهريون يدعونها إلى التوبة.. ويؤكدون: لم تكلم الله وما رأته فى المنام شيطان    "الأوقاف" تطالب جميع مؤسسات الدولة بضرورة التعاون لمواجهة الإدمان والإرهاب    خطيب مسجد الحسين: إذا أردتم النجاح والفلاح لأمتكم فحرموا ما حرم الله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أهالي سوهاج ودعوا الضابط الشهيد وطالبوا بالثأر من إسرائيل

وسط حالة من الحزن والغضب الشديدين ودعت محافظة سوهاج ابنها الشهيد أحمد جلال عبدالقادر النقيب بالأمن المركزي الذي استشهد هو واثنان من الجنود مساء الخميس الماضي برصاص العدو الإسرائيلي عند العلامة 79 الحدودية بوسط سيناء.
تقدم الجنازة المهيبة التي شهدها أكثر من 10 آلاف مواطن بقرية «الصلعا» اللواء محسن الشاذلي قائد المنطقة الجنوبية العسكرية ووضاح حمزاوي محافظ سوهاج واللوء عبدالعزيز النحاس مدير الأمن.
كان جثمان الشهيد قد وصل مساء أمس الأول من سيناء عبر مطاري العريش وأسيوط، حيث تم تشييع جنازتة عسكريا حيث تقيم أسرته، ثم نقل إلي مسقط رأسه بقرية الصلعا ودفن في مقابر العائلة قبل منتصف الليل وعقب الجنازة خرج الآلاف من أهالي سوهاج يهتفون ضد العدو الإسرائيلي منددين بجرائم إسرائيل وعدوانها علي أبناء مصر.
كما نظمت القوي الوطنية مظاهرة أمام مديرية أمن سوهاج طالبت بطرد السفير الإسرائيلي مرددين هتافات «الشعب يريد طرد السفير.. خيبر خيبر يا يهود جيش محمد سوف يعود»، ثم قاموا باشعال النيران في العلم الإسرائيلي.
يبلغ الشهيد محمد من العمر 28 عاما أعزب ووالده أستاذ بكلية الطب ووالدته مدير عام بمديرية الزراعة في أسيوط وله 3 أشقاء أكبرهم الدكتورة علا طبيبة والرائد علاء جلال رئيس مباحث أبو قرقاص وأصغرهم طالب بكلية الحقوق وبصعوبة شديدة قال الدكتور جلال عبدالقادر والد الشهيد إن أحمد اتصل بوالدته قبل استشهاده بيوم وابلغها أنه أصيب بشظية في قدمه أثناء العمل وعاد مرة أخري إلي عمله عندالعلامة رقم 79 بمنطقة النقب في وسط سيناء وابلغها أيضا أن العدو الإسرائيلي يقوم بإطلاق الرصاص من طائراته.
ويضيف المحاسب طه محمد عبدالعال وابن عم الشهيد أن الشهيد أحمد كان شديد الصلة بأهله وآخر مرة شاهده فيها منذ شهرين بدوار العائلة بالصلعا لافتا إلي أن الشهيد يعمل في سيناء منذ 5 سنوات وحاصل علي العديد من شهادات الامتياز لكفاءته وتفانيه في العمل وإخلاصه للوطن.
وكان الآلاف من أبناء أسيوط قد شاركوا مساء أمس الأول في الجنازة العسكرية التي أقامتها مديرية أمن أسيوط للنقيب الشهيد أحمد جلال، حيث تم أداء صلاة الجنازة عليه بمسجد ناصر بمدينة أسيوط، ثم خرجت في موكب عسكري جاب شارع الجمهورية وسط المراسم العسكرية، ثم تلقي قيادات الشرطة وأهالي الشهيد العزاء من المواطنين الذين رفعوا لافتات تطالب بإسقاط إسرائيل.
قال اللواء محمد ابراهيم مدير أمن اسيوط خلال إقامة الجنازة العسكرية إن الشرطة سوف تودي حتي آخر قطرة دماء من أبنائها لخدمة الوطن مقدما الشكر لأهالي أسيوط لمشاركتهم في توديع شهيد الشرطة مشيرا إلي أن الشرطة والشعب يد واحدة في مواجهة أي عدوان علي ارض مصر وتوجه الجثمان إلي محافظة سوهاج مسقط رأس الشهيد.
فيما تظاهر المئات من أهالي أسيوط أمام مسجد ناصر أثناء صلاة الجنازة رافعين الأعلام المصرية والفلسطينية مطالبين المجلس العسكري بالقصاص لشهداء مصر من خيرة أبنائها الذين يحمون حدودها من أي عدوان فيما حدثت مشادة بين مسئولي أمن المطار المدني وأهالي الشهيد بعدما رفض فتح قاعة كبار الزوار لهم لانتظار جثمان الشهيد.. وعلي الفور تدخل المقدم عماد القاضي مسئول الأمن الوطني بالمطار وأمر بفتح صالة كبار الزوار تكريما لأهل الشهيد علي مسئوليته الخاصة معلنا أن هذه الصالة قبل الثورة كانت تفتح للفاسدين.
وقال أحمد نور الدين إسماعيل مدير عام الضرائب العامة بمغاغة "خال الشهيد " إن الشهيد اتصل تليفونيا قبل استشهاده بوالدته وأخبرها انه أصيب بشظية واستشهد جنديان معه وانه بحالة جيدة يؤدي واجبه تجاه وطنه ودينه وفور عودته من المستشفي إلي موقع عمله علي الحدود قام بعملية تمشيطية استشهد خلالها بعد ان قذفته طائرات الاباتشي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.