تظاهرة ب"المحلة الكبرى" إحتفالاً بالعيد ورفضًا للانقلاب    "الشروق للطباعة" توزع 50 قرشا أرباح لكل سهم اعتبارا من 7 أغسطس    الاسترليني يهبط لأدنى مستوى في ستة اسابيع امام الدولار المنتعش    رونالدو: هدفي مع النادي الملكي الموسم المقبل تحقيق الفوز    سموحة يعلن عن تعاقده مع أحمد شكرى صانع ألعاب الأهلى    مرتضى: رحيل الجهاز الفني للزمالك بالكامل.. ومؤتمر صحفي الخميس    عبد الظاهر يقترب من الشرطة العراقى    بالصور.. ياسمين عبد العزيز تحتفل مع الجمهور بعرض "جوازة ميرى"    سفير مصر ببرلين يشارك فى حفل افتتاح معرض الآثار المصرية    مليون زائر لحدائق الحيوان والأورمان أول وثاني أيام العيد    بالفيديو والصور..القبض على متحرش أمام سينما «مترو»    «سوني» تدعم تشغيل أقراص ثلاثية الأبعاد في «بلاي ستيشن 4»    المتحدث العسكري: مصرع 8 تكفريين والقبض على 11 آخرين بشمال سيناء    إدخال مساعدات مصرية إلى قطاع غزة عبر ميناء رفح    ميركل: العقوبات الأوروبية الجديدة على روسيا لا يمكن تجنبها    روسيا تطالب الحكومة الأوكرانية بوقف الحرب ضد شعبها    بغداد تحذر من شراء أو بيع نفط كردستان العراق    محافظ مطروح: 100% نسبة الإشغالات السياحية بالمحافظة في العيد    بالصور.. صلاح بجانب دروجبا فى مران تشيلسى    روشتة لمرضى القلب.. لقضاء فترة عيد الفطر بشكل صحى    النيابة تغلق محطة وقود بقليوب لغشها فى "البنزين"    'الري': تدريب 800 مهندس للمشاركة في تجهيز الآبار وتوصيل المياه لمليون فدان زراعي    حريق هائل ب"مغاغة" يلتهم 18 محلًا لبيع الملابس الجاهزة    فقدان الفكر في دراما رمضان    السبت: انطلاق أولى رحلات مصر للطيران إلى نجامينا عاصمة تشاد    قوات الجيش تفتح مداخل التحرير    تشكيل عصابي قتل نجار قاومهم اثناء قيامهم بسرقته    أمريكا تطلق صاروخا يحمل قمرين صناعيين للتجسس    السقا يستأنف تصوير فيلم الجزيرة 2 الخميس المقبل    دراسة: شيم القمح واللوز والزبدة لتحسين النظر بعد الخمسين    منى الشيمى: كل النساء مقهورات    راغب يؤجل طرح ألبومه الغنائي حبيب ضحكاتي    بالصور.. توافد الأسر على الحدائق والمتنزهات فى ثانى أيام العيد بأسوان    منتخب الناشئين يتوجه للكونغو فجرًا    محققون يتخلون عن ثالث محاولة لزيارة موقع تحطم الطائرة الماليزية بأوكرانيا    «شباب السلاح» يعسكر بالصين استعدادًا لأوليمبياد الشباب    الإفتاء : يجوز للمسلم صيام الأيام الستة في شوال ويؤخر القضاء    "عبد الغني" يشدد على ضبط منظومة المطبوعات بالفنون التشكيلية    محافظ الدقهلية يلتقي بأهالي قرية السمارة لبحث مشاكل مياه الشرب بالقرية    هيئة الأركان التركية تعلن مقتل ثلاثة جنود .. وأردوغان ينفي    دوريات أمنية ب"وسط القاهرة".. وإغلاق ميدان التحرير    فضل صيام "الستة أيام البيض"    الاتحاد الأوروبى يشدد لهجته ضد بوتين ويحضر عقوبات جديدة    رئيس هيئة تعاونيات الإسكان: 590 جمعية إسكان تعاوني تقدمت للحصول على قطع أراضي في 6 مدن جديدة    مصدر أمنى : مقتل 15 تكفيريا وضبط 22آخرين وتدمير 15 عشة بشمال سيناء    الصحة تبدأ في علاج مرضي فيروس سي .. ولا« واسطة»    تفعيل مذكرة التفاهم المصرية السودانية في مجال الفحص المسبق قبل الشحن للسلع المصرية    الدكتور وحيد عبدالمجيد :    اختتام «يوم العطاء» لتأهيل أهالي دار السلام والبساتين والخليفة    نيجيريا: عزل صحى ل59 بينهم سفير للإشتباه بحملهم فيروس «إيبولا»    «ضحايا الاختطاف» تطالب «الداخلية» بكشف ملابسات اختفاء فتاة الوادي الجديد    السنن المستحبة لصلاة عيد الفطر المبارك    تناول الفلفل الحار من أجل حياة أطول    جريزمان وأنسالدي يجتازان الكشف الطبي بأتلتيكو مدريد    الأرصاد: طقس اليوم حار على القاهرة وشمال الصعيد نهارا لطيف ليلا    مشروعان لتطوير التعليم أمام محلب بعد إجازة العيد    بدون تعليق    وقل رب زدني علماً    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أهالي سوهاج ودعوا الضابط الشهيد وطالبوا بالثأر من إسرائيل

وسط حالة من الحزن والغضب الشديدين ودعت محافظة سوهاج ابنها الشهيد أحمد جلال عبدالقادر النقيب بالأمن المركزي الذي استشهد هو واثنان من الجنود مساء الخميس الماضي برصاص العدو الإسرائيلي عند العلامة 79 الحدودية بوسط سيناء.
تقدم الجنازة المهيبة التي شهدها أكثر من 10 آلاف مواطن بقرية «الصلعا» اللواء محسن الشاذلي قائد المنطقة الجنوبية العسكرية ووضاح حمزاوي محافظ سوهاج واللوء عبدالعزيز النحاس مدير الأمن.
كان جثمان الشهيد قد وصل مساء أمس الأول من سيناء عبر مطاري العريش وأسيوط، حيث تم تشييع جنازتة عسكريا حيث تقيم أسرته، ثم نقل إلي مسقط رأسه بقرية الصلعا ودفن في مقابر العائلة قبل منتصف الليل وعقب الجنازة خرج الآلاف من أهالي سوهاج يهتفون ضد العدو الإسرائيلي منددين بجرائم إسرائيل وعدوانها علي أبناء مصر.
كما نظمت القوي الوطنية مظاهرة أمام مديرية أمن سوهاج طالبت بطرد السفير الإسرائيلي مرددين هتافات «الشعب يريد طرد السفير.. خيبر خيبر يا يهود جيش محمد سوف يعود»، ثم قاموا باشعال النيران في العلم الإسرائيلي.
يبلغ الشهيد محمد من العمر 28 عاما أعزب ووالده أستاذ بكلية الطب ووالدته مدير عام بمديرية الزراعة في أسيوط وله 3 أشقاء أكبرهم الدكتورة علا طبيبة والرائد علاء جلال رئيس مباحث أبو قرقاص وأصغرهم طالب بكلية الحقوق وبصعوبة شديدة قال الدكتور جلال عبدالقادر والد الشهيد إن أحمد اتصل بوالدته قبل استشهاده بيوم وابلغها أنه أصيب بشظية في قدمه أثناء العمل وعاد مرة أخري إلي عمله عندالعلامة رقم 79 بمنطقة النقب في وسط سيناء وابلغها أيضا أن العدو الإسرائيلي يقوم بإطلاق الرصاص من طائراته.
ويضيف المحاسب طه محمد عبدالعال وابن عم الشهيد أن الشهيد أحمد كان شديد الصلة بأهله وآخر مرة شاهده فيها منذ شهرين بدوار العائلة بالصلعا لافتا إلي أن الشهيد يعمل في سيناء منذ 5 سنوات وحاصل علي العديد من شهادات الامتياز لكفاءته وتفانيه في العمل وإخلاصه للوطن.
وكان الآلاف من أبناء أسيوط قد شاركوا مساء أمس الأول في الجنازة العسكرية التي أقامتها مديرية أمن أسيوط للنقيب الشهيد أحمد جلال، حيث تم أداء صلاة الجنازة عليه بمسجد ناصر بمدينة أسيوط، ثم خرجت في موكب عسكري جاب شارع الجمهورية وسط المراسم العسكرية، ثم تلقي قيادات الشرطة وأهالي الشهيد العزاء من المواطنين الذين رفعوا لافتات تطالب بإسقاط إسرائيل.
قال اللواء محمد ابراهيم مدير أمن اسيوط خلال إقامة الجنازة العسكرية إن الشرطة سوف تودي حتي آخر قطرة دماء من أبنائها لخدمة الوطن مقدما الشكر لأهالي أسيوط لمشاركتهم في توديع شهيد الشرطة مشيرا إلي أن الشرطة والشعب يد واحدة في مواجهة أي عدوان علي ارض مصر وتوجه الجثمان إلي محافظة سوهاج مسقط رأس الشهيد.
فيما تظاهر المئات من أهالي أسيوط أمام مسجد ناصر أثناء صلاة الجنازة رافعين الأعلام المصرية والفلسطينية مطالبين المجلس العسكري بالقصاص لشهداء مصر من خيرة أبنائها الذين يحمون حدودها من أي عدوان فيما حدثت مشادة بين مسئولي أمن المطار المدني وأهالي الشهيد بعدما رفض فتح قاعة كبار الزوار لهم لانتظار جثمان الشهيد.. وعلي الفور تدخل المقدم عماد القاضي مسئول الأمن الوطني بالمطار وأمر بفتح صالة كبار الزوار تكريما لأهل الشهيد علي مسئوليته الخاصة معلنا أن هذه الصالة قبل الثورة كانت تفتح للفاسدين.
وقال أحمد نور الدين إسماعيل مدير عام الضرائب العامة بمغاغة "خال الشهيد " إن الشهيد اتصل تليفونيا قبل استشهاده بوالدته وأخبرها انه أصيب بشظية واستشهد جنديان معه وانه بحالة جيدة يؤدي واجبه تجاه وطنه ودينه وفور عودته من المستشفي إلي موقع عمله علي الحدود قام بعملية تمشيطية استشهد خلالها بعد ان قذفته طائرات الاباتشي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.