«الوطنية للصحافة» تناقش مع قيادات الصحف القومية «فوبيا إفشال الدولة» السبت    المسئولية الدينية والوطنية للأفراد عنوان خطبة الجمعة لأئمة المنوفية    غادة والي تفتتح مؤتمر «دور المجتمع المدني في مكافحة الفساد» الاثنين    أسعار العملات اليوم الجمعة 28/7/2017 واستقرار سعر الدولار والعملات    استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال جنوبي بيت لحم    ترامب: تصويت مجلس الشيوخ ضد إلغاء أجزاء من أوباما كير "خذل" الشعب الأمريكي    فينسي الفرنسية: لا تأثير للشقاق الخليجي على أنشطة الشركة في قطر حتى الآن    متحدث روسي: الحملة الانتخابية الرئاسية غير مدرجة بجدول أعمال الكرملين    وكيله: تقارير رحيل جاريث بيل سخيفة وغبية    الغائبون عن لقاء الأهلي وحسين داي يخوضون مرانا قويا وعودة البدري    محافظ بورسعيد يدعم حسام حسن بعد أزمة «العزب»    مهند مجدي ينتهي من المشاركة في موضع لائحة الكاراتيه    إصابة شخصين في حادث انقلاب سيارة أعلى كوبري الشهيد بالتجمع الخامس    «الأرصاد»: انخفاض في درجات الحرارة غدًا.. والعظمى بالقاهرة 34    مصرع وإصابة 4 في انقلاب سيارة بطريق مطروح    ضبط ثلاجة لحفظ المواد الغذائية دون ترخيص في البحيرة    جلسات مشتركة بين منى زكي ومحمد ياسين لاختيار أفضل فكرة لرمضان 2018    الصحة: تقديم خدمات بالمجان ل55 ألف مواطن من خلال القوافل الطبية    رئيس الوزراء الياباني يعتذر للشعب ويقبل استقالة وزيرة الدفاع    رئيس مصر للطيران: نسعى لتزويد أسطولنا ب33 طائرة    قابيل: إقامة 1300 مشروعا صناعيا بتكلفة 23 مليار جنيه في 6 أشهر    «الإسكان» عن العاصمة الإدارية: «الفنكوش بقى حقيقة» (فيديو)    ميناء دمياط يستقبل 7 سفن حاويات و بضائع عامة خلال 24 ساعة    مرتضى يهاجم الجميع: أيمن يونس هددني بالقتل.. وميدو وحازم سيلقيان حسابا عسيرا    الخارجية الليبية: ماطلبه الرئاسى من إيطاليا لايتعدى الدعم اللوجستى    قائد الجيش الثالث الميداني يتفقد قوات التأمين بكنائس السويس (صور)    الذهب يعاود الارتفاع.. وعيار21 يسجل627 جنيها    مؤشرات التنسيق: أماكن بالآداب والتجارة والحقوق لطلاب المرحلة الثالثة    ضبط عاطلين بحوزتهما 51 تذكرة هيروين في دمنهور    التحفظ على سلاح الضابط المتهم بقتل سيدة في حفل زفاف بالمطرية    وزيرة الاستثمار توقع 4 مذكرات مع رومانيا للتعاون الاقتصادى    في حفل ختام مهرجان المسرح القومي.. وزير الثقافة: الإبداع المصري يظل متفردًا    بالصور.. "عروسان" يحتفلان بخطوبتهما داخل قفص الأسود في بورسعيد    بعد طرح5 ألبومات في أسبوعين    وزير الأوقاف: يجب أن يكون المواطن مصلحا إيجابيا ليفى بحق دينه ووطنه    تشريعات مرتقبة لتنظيم عمل مواقع التواصل والإعلام    «البنا»: خطة عاجلة لزيادة إنتاجية المحاصيل الزراعية وصناعة التقاوي محليا    مرتضى: منحت مصر 60 ألف دولار ببلاغي ضد وكيل مايوكا    السيطرة على حريق بشقة سكنية في 6 أكتوبر    كثافات مرورية بكورنيش المعادي بسبب تصادم 3 سيارات    رئيس وزراء باكستان يستقيل بعد حكم قضائي بعدم أهليته    المدير الفني للمريخ السوداني: الترجي يستحق الفوز    تيليجراف: تشيلسى يُزاحم ميلان على ريناتو سانشيز    استمرار المرحلة الثانية للتنسيق لليوم الرابع    التحالف الدولي يؤكد تراجع نشاط داعش ب"تويتر" ل92%    التهاب الكبد المزمن B وC يؤثر على 9 ملايين من الأوروبيين    من هو الفائز بلقب أفضل صانع أيس كريم في أوروبا؟    الأحد.. صحة المنوفية تبدأ حملة ضد مرض البلهارسيا    في العيد القومي للإسكندرية.. ننشر وثائق نادرة للحظات الأخيرة في حكم الملك فاروق (صور)    حضرى الكوسة والبطاطس بالبشاميل بأسهل الخطوات    «المعلم» يتناول العشاء مع إمبراطورة إيران السابقة بالقاهرة    حظك اليوم وتوقعات الأبراج اليوم الجمعة 28/7/2017 على الصعيد المهنى والعاطفى والصحى    ضوابط لأكشاك الفتوى    حسد في اثنتين    بريد الجمعة يكتبه: أحمد البرى    الدعوة النسائية تنطلق فى «مصليات السيدات» بالمساجد الكبرى    تخصيص الأب جزءاً من ماله لأحد الأبناء جائز    واحة الإبداع.. بسمة مريم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أهالي سوهاج ودعوا الضابط الشهيد وطالبوا بالثأر من إسرائيل

وسط حالة من الحزن والغضب الشديدين ودعت محافظة سوهاج ابنها الشهيد أحمد جلال عبدالقادر النقيب بالأمن المركزي الذي استشهد هو واثنان من الجنود مساء الخميس الماضي برصاص العدو الإسرائيلي عند العلامة 79 الحدودية بوسط سيناء.
تقدم الجنازة المهيبة التي شهدها أكثر من 10 آلاف مواطن بقرية «الصلعا» اللواء محسن الشاذلي قائد المنطقة الجنوبية العسكرية ووضاح حمزاوي محافظ سوهاج واللوء عبدالعزيز النحاس مدير الأمن.
كان جثمان الشهيد قد وصل مساء أمس الأول من سيناء عبر مطاري العريش وأسيوط، حيث تم تشييع جنازتة عسكريا حيث تقيم أسرته، ثم نقل إلي مسقط رأسه بقرية الصلعا ودفن في مقابر العائلة قبل منتصف الليل وعقب الجنازة خرج الآلاف من أهالي سوهاج يهتفون ضد العدو الإسرائيلي منددين بجرائم إسرائيل وعدوانها علي أبناء مصر.
كما نظمت القوي الوطنية مظاهرة أمام مديرية أمن سوهاج طالبت بطرد السفير الإسرائيلي مرددين هتافات «الشعب يريد طرد السفير.. خيبر خيبر يا يهود جيش محمد سوف يعود»، ثم قاموا باشعال النيران في العلم الإسرائيلي.
يبلغ الشهيد محمد من العمر 28 عاما أعزب ووالده أستاذ بكلية الطب ووالدته مدير عام بمديرية الزراعة في أسيوط وله 3 أشقاء أكبرهم الدكتورة علا طبيبة والرائد علاء جلال رئيس مباحث أبو قرقاص وأصغرهم طالب بكلية الحقوق وبصعوبة شديدة قال الدكتور جلال عبدالقادر والد الشهيد إن أحمد اتصل بوالدته قبل استشهاده بيوم وابلغها أنه أصيب بشظية في قدمه أثناء العمل وعاد مرة أخري إلي عمله عندالعلامة رقم 79 بمنطقة النقب في وسط سيناء وابلغها أيضا أن العدو الإسرائيلي يقوم بإطلاق الرصاص من طائراته.
ويضيف المحاسب طه محمد عبدالعال وابن عم الشهيد أن الشهيد أحمد كان شديد الصلة بأهله وآخر مرة شاهده فيها منذ شهرين بدوار العائلة بالصلعا لافتا إلي أن الشهيد يعمل في سيناء منذ 5 سنوات وحاصل علي العديد من شهادات الامتياز لكفاءته وتفانيه في العمل وإخلاصه للوطن.
وكان الآلاف من أبناء أسيوط قد شاركوا مساء أمس الأول في الجنازة العسكرية التي أقامتها مديرية أمن أسيوط للنقيب الشهيد أحمد جلال، حيث تم أداء صلاة الجنازة عليه بمسجد ناصر بمدينة أسيوط، ثم خرجت في موكب عسكري جاب شارع الجمهورية وسط المراسم العسكرية، ثم تلقي قيادات الشرطة وأهالي الشهيد العزاء من المواطنين الذين رفعوا لافتات تطالب بإسقاط إسرائيل.
قال اللواء محمد ابراهيم مدير أمن اسيوط خلال إقامة الجنازة العسكرية إن الشرطة سوف تودي حتي آخر قطرة دماء من أبنائها لخدمة الوطن مقدما الشكر لأهالي أسيوط لمشاركتهم في توديع شهيد الشرطة مشيرا إلي أن الشرطة والشعب يد واحدة في مواجهة أي عدوان علي ارض مصر وتوجه الجثمان إلي محافظة سوهاج مسقط رأس الشهيد.
فيما تظاهر المئات من أهالي أسيوط أمام مسجد ناصر أثناء صلاة الجنازة رافعين الأعلام المصرية والفلسطينية مطالبين المجلس العسكري بالقصاص لشهداء مصر من خيرة أبنائها الذين يحمون حدودها من أي عدوان فيما حدثت مشادة بين مسئولي أمن المطار المدني وأهالي الشهيد بعدما رفض فتح قاعة كبار الزوار لهم لانتظار جثمان الشهيد.. وعلي الفور تدخل المقدم عماد القاضي مسئول الأمن الوطني بالمطار وأمر بفتح صالة كبار الزوار تكريما لأهل الشهيد علي مسئوليته الخاصة معلنا أن هذه الصالة قبل الثورة كانت تفتح للفاسدين.
وقال أحمد نور الدين إسماعيل مدير عام الضرائب العامة بمغاغة "خال الشهيد " إن الشهيد اتصل تليفونيا قبل استشهاده بوالدته وأخبرها انه أصيب بشظية واستشهد جنديان معه وانه بحالة جيدة يؤدي واجبه تجاه وطنه ودينه وفور عودته من المستشفي إلي موقع عمله علي الحدود قام بعملية تمشيطية استشهد خلالها بعد ان قذفته طائرات الاباتشي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.