"الببلاوى" يتوجه لنيويورك الأسبوع المقبل لاستلام منصب مدير صندوق النقد    الاسهم اليابانية تنخفض في التعاملات الصباحية بفعل بيانات امريكية ضعيفة    برنت يهبط إلى مستوى جديد فى أربع سنوات عند 76.28 دولار للبرميل    جاريدو يستكشف سيوى سبورت مع لاعبى الأهلى    ضبط 9 قضايا مخدرات و22 متهما هاربا من أحداث الشغب بالمنيا    لأول مرة في التاريخ.. مكتشف الحمض النووي يعرض ميدالية نوبل الذهبية للبيع في مزاد    باحثون أمريكيون: لقاح تجريبى جديد للإيبولا يجتاز اختبارا مبكرا للسلامة    اليوم.. إنبي يسعى لاستعادة الصدارة أمام النصر بالدوري العام    تشييع جثماين شهداء الشرطة بحادث سيناء فى جنازات عسكرية حاشدة.. المنصورة والشرقية والمنوفية يحتشدون لرفض الإرهاب.. والأهالى يتهمون الإخوان بالوقوف وراء الحادث    حبس عاطلين ضبط بحوزتهما سلاح نارى ومواد مخدرة بالهرم    روسيا: احتجاجات فيرجسون تدل على أن أمريكا تحتاج لدروس فى حقوق الانسان    الطيران الحربي الليبي يقصف مواقع ل"أنصار الشريعة" في بنغازي    شاهد أوضح فيديو للحظة صفع أحمد موسى على رقبته    اليوم.. "السيسي" يلتقى مجلس الأعمال الفرنسي    إقامة القداس على روح الفنانة صباح يوم الأحد القادم    "تريلر" مهرجان القاهرة لسينما المرأة يثير جدلًا    بالفيديو..تامر أمين مهاجماً فيفي عبده :"هما مبيلقوش إلا الراقصات يعملوهم مذيعات"    رافينى: الجزائر ستطرد 3 ألاف مهاجر غير شرعى من النيجر    «المصري الديمقراطي» يرفض الاندماج مع «الوفد»    "الاخبار" تعيش يوم دراسي باحدى مدارس بالعريش    جنازة عسكرية لأمين الشرطة شهيد الإرهاب بالفيوم    الخارجية الروسية ل" واشنطن ": لا تعطونا دروسًا في حقوق الإنسان    معارك بين الجيش و"داعش" شمالي العراق.. و90% من القتلى جنسياتهم أجنبية    "الأوقاف" فى بيان: لن نسمح للمأجورين باستباحة بيوت الله    وزير خارجية الجزائر: الصراع المشتعل فى ليبيا معقد    ضبط طالب انتحل صفة ضابط جيش وتعدي علي فرد شرطة بمرور الوادي الجديد    بالفيديو.. أبو سعدة: تقرير ''تقصي حقائق 30 يونيو'' يؤكد أن مصر دولة قانون    إيسكو: طلبت من أنشيلوتي أن ألعب في أي مركز    انطلاق مهرجان أوستراكا الدولي للفنون التشكيلية بشرم الشيخ    تدمير مركز لتدريب عناصر بيت المقدس بوسط سيناء    صواريخ    الأسبوع القادم الإجتماع الأول للتحالف الدولي لمحاربة داعش في بروكسل    تيفيز يقود يوفنتوس بدورى الأبطال للفوزعلى مالمو 2-0    تعادل لودوجوريتس رازجراد وليفربول 2-2 فى "الشامبيونزليج"    رؤى    ضبط راكب لبناني لمحاولته تهريب 1000 قرص لعلاج السمنه    فاروق جعفر: أبوريدة "كلامه بيمشي" على الجبلاية كلها    رئيس هيئة السياحة السعودى يصل القاهرة للمشاركة باجتماع للجامعة العربية    غادة عبد الرازق تبدأ تصوير "نقطة تحول" منتصف يناير    وزير ‬التخطيط ‬فى ‬اللقاء ‬التمهيدى ‬لمؤتمر ‬الإبداع:‬    الداخلية: ''أمن الوطن مش لعبة.. ولن نسمح بالفوضى''    قاضي محاكمة القرن لبوابة أخبار اليوم: قرأت القضية 5 مرات وأعمل 20 ساعة يومياً    جاسر رياض رئيسًا لبعثة دورة الألعاب الشاطئية بإيطاليا    وزير البترول السعودي: منتجي النفط الخليجيين توافقوا علي سياسة انتاج الخام    إقالة فييرا من تدريب الكويت تقربه من قيادة الفراعنة    منظمة الصحة العالمية: 16 ألف إصابة بالإيبولا في العالم    مفتش إدارة المتابعة بقنا ينتظر الإنصاف    في الملتقي الإعلامي الأول بجامعة طنطا    لماذا؟    "الخادمة" سرقت مشغولات ذهبية بمليون جنيه    وقفات وتأملات..    قرآن وسنة    بالفيديو.. الدعوة بالأزهر: "الدؤلى" أول من وضع نقط الإعراب في القرآن الكريم    مشاكسات    بعد الستين    وزير الصحة : الإلتهاب الكبدي الوبائي خطر يهدد الأمن القومي لمصر    الديب أميناً لطلاب جامعة عين شمس    القضاء الإداري: وقف عرض "حلاوة روح" ليس من اختصاص وزير الثقافة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أهالي سوهاج ودعوا الضابط الشهيد وطالبوا بالثأر من إسرائيل

وسط حالة من الحزن والغضب الشديدين ودعت محافظة سوهاج ابنها الشهيد أحمد جلال عبدالقادر النقيب بالأمن المركزي الذي استشهد هو واثنان من الجنود مساء الخميس الماضي برصاص العدو الإسرائيلي عند العلامة 79 الحدودية بوسط سيناء.
تقدم الجنازة المهيبة التي شهدها أكثر من 10 آلاف مواطن بقرية «الصلعا» اللواء محسن الشاذلي قائد المنطقة الجنوبية العسكرية ووضاح حمزاوي محافظ سوهاج واللوء عبدالعزيز النحاس مدير الأمن.
كان جثمان الشهيد قد وصل مساء أمس الأول من سيناء عبر مطاري العريش وأسيوط، حيث تم تشييع جنازتة عسكريا حيث تقيم أسرته، ثم نقل إلي مسقط رأسه بقرية الصلعا ودفن في مقابر العائلة قبل منتصف الليل وعقب الجنازة خرج الآلاف من أهالي سوهاج يهتفون ضد العدو الإسرائيلي منددين بجرائم إسرائيل وعدوانها علي أبناء مصر.
كما نظمت القوي الوطنية مظاهرة أمام مديرية أمن سوهاج طالبت بطرد السفير الإسرائيلي مرددين هتافات «الشعب يريد طرد السفير.. خيبر خيبر يا يهود جيش محمد سوف يعود»، ثم قاموا باشعال النيران في العلم الإسرائيلي.
يبلغ الشهيد محمد من العمر 28 عاما أعزب ووالده أستاذ بكلية الطب ووالدته مدير عام بمديرية الزراعة في أسيوط وله 3 أشقاء أكبرهم الدكتورة علا طبيبة والرائد علاء جلال رئيس مباحث أبو قرقاص وأصغرهم طالب بكلية الحقوق وبصعوبة شديدة قال الدكتور جلال عبدالقادر والد الشهيد إن أحمد اتصل بوالدته قبل استشهاده بيوم وابلغها أنه أصيب بشظية في قدمه أثناء العمل وعاد مرة أخري إلي عمله عندالعلامة رقم 79 بمنطقة النقب في وسط سيناء وابلغها أيضا أن العدو الإسرائيلي يقوم بإطلاق الرصاص من طائراته.
ويضيف المحاسب طه محمد عبدالعال وابن عم الشهيد أن الشهيد أحمد كان شديد الصلة بأهله وآخر مرة شاهده فيها منذ شهرين بدوار العائلة بالصلعا لافتا إلي أن الشهيد يعمل في سيناء منذ 5 سنوات وحاصل علي العديد من شهادات الامتياز لكفاءته وتفانيه في العمل وإخلاصه للوطن.
وكان الآلاف من أبناء أسيوط قد شاركوا مساء أمس الأول في الجنازة العسكرية التي أقامتها مديرية أمن أسيوط للنقيب الشهيد أحمد جلال، حيث تم أداء صلاة الجنازة عليه بمسجد ناصر بمدينة أسيوط، ثم خرجت في موكب عسكري جاب شارع الجمهورية وسط المراسم العسكرية، ثم تلقي قيادات الشرطة وأهالي الشهيد العزاء من المواطنين الذين رفعوا لافتات تطالب بإسقاط إسرائيل.
قال اللواء محمد ابراهيم مدير أمن اسيوط خلال إقامة الجنازة العسكرية إن الشرطة سوف تودي حتي آخر قطرة دماء من أبنائها لخدمة الوطن مقدما الشكر لأهالي أسيوط لمشاركتهم في توديع شهيد الشرطة مشيرا إلي أن الشرطة والشعب يد واحدة في مواجهة أي عدوان علي ارض مصر وتوجه الجثمان إلي محافظة سوهاج مسقط رأس الشهيد.
فيما تظاهر المئات من أهالي أسيوط أمام مسجد ناصر أثناء صلاة الجنازة رافعين الأعلام المصرية والفلسطينية مطالبين المجلس العسكري بالقصاص لشهداء مصر من خيرة أبنائها الذين يحمون حدودها من أي عدوان فيما حدثت مشادة بين مسئولي أمن المطار المدني وأهالي الشهيد بعدما رفض فتح قاعة كبار الزوار لهم لانتظار جثمان الشهيد.. وعلي الفور تدخل المقدم عماد القاضي مسئول الأمن الوطني بالمطار وأمر بفتح صالة كبار الزوار تكريما لأهل الشهيد علي مسئوليته الخاصة معلنا أن هذه الصالة قبل الثورة كانت تفتح للفاسدين.
وقال أحمد نور الدين إسماعيل مدير عام الضرائب العامة بمغاغة "خال الشهيد " إن الشهيد اتصل تليفونيا قبل استشهاده بوالدته وأخبرها انه أصيب بشظية واستشهد جنديان معه وانه بحالة جيدة يؤدي واجبه تجاه وطنه ودينه وفور عودته من المستشفي إلي موقع عمله علي الحدود قام بعملية تمشيطية استشهد خلالها بعد ان قذفته طائرات الاباتشي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.