تفاصيل رفض 11 ألف مسجد "الخطبة المكتوبة"    الزمالك: كوفي تقاضى كل مستحقاته المالية    تورط الحكومة في إهدار 2 مليار جنيه    النفط الخام قرب أدنى مستوى له منذ شهرين    وزير داخلية بافاريا: السوري الذي فجر نفسه أمس إسلامي متطرف    رئيس الوزراء يصل إلى موريتانيا    اعتقال 42 صحفيًا في تركيا    طائرات التحالف تقصف مواقع للقاعدة وللحوثيين في اليمن    شقيق أوباما: أحب «ترامب» وسأصوت له    الاحتلال يعتقل 9 فلسطينيين بالضفة الغربية    محافظ الأقصر يقرر فتح العيادات الخارجية بالمستشفيات في الفترات المسائية    البنك الأهلي يضم "عبد المنعم" مدافع بنها السابق    روسيا تنجو من عقوبة إيقاف شامل عن المشاركة في اوليمبياد ريو    لجنة انتخابات اتحاد الكرة تفحص أوراق المرشحين    اليوم.. «أباظة» يحسم رعاية نادى الشرقية في الممتاز    إعلان نتيجة الثانوية العامة بمختلف المدارس على مستوى الجمهورية    مصرع شخصين وإصابة 16 بينهم 11 طفلا إثر انقلاب سيارة في الإسماعيلية    الأرصاد تكشف موعد انكسار الموجة الحارة    اغتيال نائب مأمور «قسم القسيمة» بالعريش    مصرع سائق على يد حماه بسبب خلافات عائلية بشبرا الخيمة    ضبط 870 قرصا مخدرا بحيازة سائق وعامل في أسيوط    مؤلف «صابر جوجل»: الجمهور يفضل الأعمال التي تعبر عنه    أحمد حلمي يتراجع عن هجومه على محمد رمضان    تفسير قوله تعالى " كيف يهدي الله قوما كفروا بعد إيمانهم "    للحامل.. احذري تناول عقار "باراسيتامول"    «ستار تريك: بيوند» يتصدر إيرادات دور السينما في أمريكا الشمالية    مصادر: اللواء أحمد تيمور محافظ سوهاج المقبل    محمد رمضان ينشر فيديو له مع جمهوره    صعود مؤشرات الأسهم اليابانية في الجلسة الصباحية    «علوم الإسكندرية» تستضيف المهرجان الإرشادي الثاني لنظيراتها ب7 جامعات    دراسة حديثة: تناول اللبن ومنتجاته لا يحمي العظام من الكسور    التدخين والسجائر مسئولان عن ثلث حالات الإصابة بالسرطان    صحف أمريكية : قتيل على الأقل جراء انفجار عبوة ناسفة في حانة بمدينة انسباخ جنوبي ألمانيا !    مشيرة خطاب: مصر تخوض حربا من أجل الإنسانية    كليب محمد حماقي "ما بلاش" يحصد 5 ملآيين مشاهدة على "اليوتيوب"    الصدر: سنتعامل مع القوات البريطانية المشاركة بعملية الموصل كمحتلين    هؤلاء النجوم هنأوا أبطال فيلم "اشتباك" في العرض الخاص    الدولار يزحف نحو 13 جنيهاً في السوق السوداء    مقتل وإصابة 50 مدنيا جراء قصف روسي على حلب السورية    إسبانيا بطلة أوروبا لكرة السلة    أديس أبابا تشهد مؤتمرا عن سرطان الرحم بمشاركة ممثلات عن السيدات الأُول ب«الكوميسا»    شرطة البيئة والمسطحات تتمكن من ضبط 165 قضية وتنفذ إزالة 50 حالة تعدى مختلفة    أسعار الحديد في مصر اليوم 25- 7- 2016    خالد يوسف: عبد الناصر الأب الروحي لثورات العالم الثالث    خالد يوسف: عبد الناصر جعل الشعب سواسية ويملكون قوت يومهم    "التنظيم" فيلم يكشف الإخوان في العالم    وزير الإسكان :    بعد إقراره بالبرلمان ..ننشر النص النهائي لقانون الخدمة المدنية    وزير التموين: نشتري القمح من المزارعين بسعر أعلى ألف جنيه    الزمالك: الدلع انتهى.. وكوفي كرر "هروبه" رغم منحنا 75 الف دولار له    مفتي الجمهورية يدين العملية الإرهابية في كابول    3 أوائل علمي من سوهاج.. ومينا: أمي ماتت قبل الامتحانات    التضامن تبحث واقعة خطوبة طفلين بالغربية    مفتى الجمهورية يدين العملية الإرهابية فى كابول    فيديو.. علي جمعة: عمر بن الخطاب كان لايعرف الفرق بين تكرار المعصية والإصرار عليها    قوافل «الوادى الجديد» الطبية تصل «بلاط» و«الداخلة»    صحة «المنايفة» تحت أقدام ملائكة الرحمة بالتأمين الصحى    وكيل الأزهر: المدينة المنورة نموذج المواطنة في الإسلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أهالي سوهاج ودعوا الضابط الشهيد وطالبوا بالثأر من إسرائيل

وسط حالة من الحزن والغضب الشديدين ودعت محافظة سوهاج ابنها الشهيد أحمد جلال عبدالقادر النقيب بالأمن المركزي الذي استشهد هو واثنان من الجنود مساء الخميس الماضي برصاص العدو الإسرائيلي عند العلامة 79 الحدودية بوسط سيناء.
تقدم الجنازة المهيبة التي شهدها أكثر من 10 آلاف مواطن بقرية «الصلعا» اللواء محسن الشاذلي قائد المنطقة الجنوبية العسكرية ووضاح حمزاوي محافظ سوهاج واللوء عبدالعزيز النحاس مدير الأمن.
كان جثمان الشهيد قد وصل مساء أمس الأول من سيناء عبر مطاري العريش وأسيوط، حيث تم تشييع جنازتة عسكريا حيث تقيم أسرته، ثم نقل إلي مسقط رأسه بقرية الصلعا ودفن في مقابر العائلة قبل منتصف الليل وعقب الجنازة خرج الآلاف من أهالي سوهاج يهتفون ضد العدو الإسرائيلي منددين بجرائم إسرائيل وعدوانها علي أبناء مصر.
كما نظمت القوي الوطنية مظاهرة أمام مديرية أمن سوهاج طالبت بطرد السفير الإسرائيلي مرددين هتافات «الشعب يريد طرد السفير.. خيبر خيبر يا يهود جيش محمد سوف يعود»، ثم قاموا باشعال النيران في العلم الإسرائيلي.
يبلغ الشهيد محمد من العمر 28 عاما أعزب ووالده أستاذ بكلية الطب ووالدته مدير عام بمديرية الزراعة في أسيوط وله 3 أشقاء أكبرهم الدكتورة علا طبيبة والرائد علاء جلال رئيس مباحث أبو قرقاص وأصغرهم طالب بكلية الحقوق وبصعوبة شديدة قال الدكتور جلال عبدالقادر والد الشهيد إن أحمد اتصل بوالدته قبل استشهاده بيوم وابلغها أنه أصيب بشظية في قدمه أثناء العمل وعاد مرة أخري إلي عمله عندالعلامة رقم 79 بمنطقة النقب في وسط سيناء وابلغها أيضا أن العدو الإسرائيلي يقوم بإطلاق الرصاص من طائراته.
ويضيف المحاسب طه محمد عبدالعال وابن عم الشهيد أن الشهيد أحمد كان شديد الصلة بأهله وآخر مرة شاهده فيها منذ شهرين بدوار العائلة بالصلعا لافتا إلي أن الشهيد يعمل في سيناء منذ 5 سنوات وحاصل علي العديد من شهادات الامتياز لكفاءته وتفانيه في العمل وإخلاصه للوطن.
وكان الآلاف من أبناء أسيوط قد شاركوا مساء أمس الأول في الجنازة العسكرية التي أقامتها مديرية أمن أسيوط للنقيب الشهيد أحمد جلال، حيث تم أداء صلاة الجنازة عليه بمسجد ناصر بمدينة أسيوط، ثم خرجت في موكب عسكري جاب شارع الجمهورية وسط المراسم العسكرية، ثم تلقي قيادات الشرطة وأهالي الشهيد العزاء من المواطنين الذين رفعوا لافتات تطالب بإسقاط إسرائيل.
قال اللواء محمد ابراهيم مدير أمن اسيوط خلال إقامة الجنازة العسكرية إن الشرطة سوف تودي حتي آخر قطرة دماء من أبنائها لخدمة الوطن مقدما الشكر لأهالي أسيوط لمشاركتهم في توديع شهيد الشرطة مشيرا إلي أن الشرطة والشعب يد واحدة في مواجهة أي عدوان علي ارض مصر وتوجه الجثمان إلي محافظة سوهاج مسقط رأس الشهيد.
فيما تظاهر المئات من أهالي أسيوط أمام مسجد ناصر أثناء صلاة الجنازة رافعين الأعلام المصرية والفلسطينية مطالبين المجلس العسكري بالقصاص لشهداء مصر من خيرة أبنائها الذين يحمون حدودها من أي عدوان فيما حدثت مشادة بين مسئولي أمن المطار المدني وأهالي الشهيد بعدما رفض فتح قاعة كبار الزوار لهم لانتظار جثمان الشهيد.. وعلي الفور تدخل المقدم عماد القاضي مسئول الأمن الوطني بالمطار وأمر بفتح صالة كبار الزوار تكريما لأهل الشهيد علي مسئوليته الخاصة معلنا أن هذه الصالة قبل الثورة كانت تفتح للفاسدين.
وقال أحمد نور الدين إسماعيل مدير عام الضرائب العامة بمغاغة "خال الشهيد " إن الشهيد اتصل تليفونيا قبل استشهاده بوالدته وأخبرها انه أصيب بشظية واستشهد جنديان معه وانه بحالة جيدة يؤدي واجبه تجاه وطنه ودينه وفور عودته من المستشفي إلي موقع عمله علي الحدود قام بعملية تمشيطية استشهد خلالها بعد ان قذفته طائرات الاباتشي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.