رئيس "التنمية الصناعية": مشروعات صناعية سكنية وتجارية ب"المثلث الذهبى" ولا نية لطرحه بنظام الاكتتاب العام    الملتقى الأول بناة مصر 2014 يستقطب قادة قطاع المقاولات ويرسم ملامح المستقبل    آليات سريعة ل « إسكان اﻷولي بالرعاية»    بالفيديو.. كل ما قدمه "رونالدو" و"ميسى" فى "كلاسيكو الأرض"    غدا.. انطلاق الحملة الشعبية المجانية لإعداد القادة بالإسكندرية    عضو بالبحوث الإسلامية: الجماعة التى تقتل وتخرب خارجة عن الدين    برشلونة يؤكد إصابة إنيستا وغموض حول فترة غيابه    تشافي: الريال لا يفوز بدون بالهجمات المرتدة    أزمة في الإسماعيلي بسبب استبعاد زيكا من قائمة إنبي    "المصري لحقوق الإنسان" يطالب الدولة باتخاذ خطوات استباقية لمواجهة الإرهاب    مصادر عسكرية: مقتل 8 تكفيريين في قصف جوي جنوب الشيخ زويد    غداً.. بدء الحملة القومية للتطعيم ضد مرض شلل الأطفال بالإسكندرية    82 مليون دولار من الصين لمكافحة المرض ارتفاع عدد الوفيات بسبب الفيروس إلي 4922    شكرى يتلقى التعازى فى ضحايا العريش من نظرائه بدول عربية وأجنبية    مصدر: قبائل يمنية تتفق على مواجهة الحوثيين في البيضاء    انتهاء مراسم عزاء والدة الفنان إيهاب توفيق    إصابة عدد من الفلسطينيين في مواجهات مع جنود الاحتلال بالقدس    عمرو أديب يبكى على الهواء.. ويؤكد: "لا عزاء إلا لما نخلص على الإرهاب"    أصدقاء الفنان ماهر عصام يوضحون حقيقة إصابته بنزيف فى المخ    480 فعالية للطفل بمعرض الشارقة الدولي للكتاب    موجز أنباء "اليوم السابع" للساعة العاشرة مساءً    الإرهابيون أحرقوا جراج مجلس مدينة كفر الدوار    بوتين: واشنطن وراء ظهور التنظيمات الإرهابية    بالصور.. 36 سفيرًا وقنصلًا أوروبيًا يحتفلون بالذكرى ال72 للحرب العالمية الثانية في العلمين    مرسي من محبسه: رفضت التفاوض على ثوابت الثورة    سلطة البنجر مع الشيف " نجلاء الشرشابى"    بعد غد.. استئناف جلسات محاكمة علاء عبد الفتاح و24 متهما في قضية مظاهرات الشورى    إياد نصار بطلًا ل «حارة اليهود»    كنائس مصر تدعو الشعب للاصطفاف    اليوم .. آخر رحلات عودة الحجاج‬    بالصور.. "طرنش" صرف صحي داخل مدرسة بالإسكندرية    الشرقية:تشييع جثمان مندوب الأمن الوطنى    دراسة أسترالية: التعرض للشمس يحمي من السمنة والسكر    إيران تشنق امرأة لقتلها عميل استخباراتي سابق زعمت محاولته اغتصابها    "الثقافة" تنفى تعيين رئيس لقطاع شئون الإنتاج الثقافي خلفا للفنان ناصر عبد المنعم    إصابة 3 أفراد من قوة حفظ السلام فى انفجار استهدف موكبهم فى مالى    «أوراسكوم للاتصالات» الأكثر تداولًا بالبورصة.. الأسبوع الماضي    بدء الصمت الانتخابي في تونس.. والاقتراع مستمر في الخارج    بدء فعاليات المؤتمر الصحفي لرئيس هيئة التنمية الصناعية    مصر كويسة    الفنان ماهر عصام بين الحياة و الموت بعد اقتحام مجهولين لشقته    ضبط 950 أسطوانة بوتاجاز قبل بيعها فى السوق السوداء ببنى سويف    بالصور.. محافظ البحر الأحمر يجتمع لمناقشة تنفيذ مناورة غرق عبارة    لدواع أمنية    علي جمعة: الزواج العرفي "في النور" حلال شرعا    مصرع 3 جنود لبنانيين بعد اتساع رقعة المواجهات مع المسلحين    "تمرد الصيادلة": سوفالدي لا يخضع لبراءة اختراع وأي صيدلي يمكنه تحضيره    وزارة البشمركة بإقليم كردستان تنفى إرسال جنود إلى "كوبانى"    بالفيديو..أستاذ شريعة: الإسلام يحرم شرعًا نوم الزوجين في غرفتين منفصلتين    بيلجريني يدفع بأجويرو ودجيكو في هجوم السيتي أمام ويست هام    بث مباشر .. 17 فعالية ثورية ب6 محافظات ضمن أسبوع "أسقطوا النظام"    «ماسبيرو» يتأخر في إعلان الحداد    دورتموند يسقط للمرة الرابعة على التوالي في البوندسليجا    نصار يزور مصابي الحادث الإرهابي بمحيط جامعة القاهرة ب`"القصر العيني والشرطة    دويدار: قادرون على تخطي سموحة.. وأتطلع للحاق بمباراة الحدود    رسائل الشهيد «أبو غزالة» للسيسي ومرسي وأنصار بيت المقدس وجده «المشير»    فرقة "تراث" تحتفي بسيد درويش والشيخ إمام والشريعي    اخر ما كتبه حفيد المشير ابو عزاله قبل استشهاده في احداث امس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أهالي سوهاج ودعوا الضابط الشهيد وطالبوا بالثأر من إسرائيل

وسط حالة من الحزن والغضب الشديدين ودعت محافظة سوهاج ابنها الشهيد أحمد جلال عبدالقادر النقيب بالأمن المركزي الذي استشهد هو واثنان من الجنود مساء الخميس الماضي برصاص العدو الإسرائيلي عند العلامة 79 الحدودية بوسط سيناء.
تقدم الجنازة المهيبة التي شهدها أكثر من 10 آلاف مواطن بقرية «الصلعا» اللواء محسن الشاذلي قائد المنطقة الجنوبية العسكرية ووضاح حمزاوي محافظ سوهاج واللوء عبدالعزيز النحاس مدير الأمن.
كان جثمان الشهيد قد وصل مساء أمس الأول من سيناء عبر مطاري العريش وأسيوط، حيث تم تشييع جنازتة عسكريا حيث تقيم أسرته، ثم نقل إلي مسقط رأسه بقرية الصلعا ودفن في مقابر العائلة قبل منتصف الليل وعقب الجنازة خرج الآلاف من أهالي سوهاج يهتفون ضد العدو الإسرائيلي منددين بجرائم إسرائيل وعدوانها علي أبناء مصر.
كما نظمت القوي الوطنية مظاهرة أمام مديرية أمن سوهاج طالبت بطرد السفير الإسرائيلي مرددين هتافات «الشعب يريد طرد السفير.. خيبر خيبر يا يهود جيش محمد سوف يعود»، ثم قاموا باشعال النيران في العلم الإسرائيلي.
يبلغ الشهيد محمد من العمر 28 عاما أعزب ووالده أستاذ بكلية الطب ووالدته مدير عام بمديرية الزراعة في أسيوط وله 3 أشقاء أكبرهم الدكتورة علا طبيبة والرائد علاء جلال رئيس مباحث أبو قرقاص وأصغرهم طالب بكلية الحقوق وبصعوبة شديدة قال الدكتور جلال عبدالقادر والد الشهيد إن أحمد اتصل بوالدته قبل استشهاده بيوم وابلغها أنه أصيب بشظية في قدمه أثناء العمل وعاد مرة أخري إلي عمله عندالعلامة رقم 79 بمنطقة النقب في وسط سيناء وابلغها أيضا أن العدو الإسرائيلي يقوم بإطلاق الرصاص من طائراته.
ويضيف المحاسب طه محمد عبدالعال وابن عم الشهيد أن الشهيد أحمد كان شديد الصلة بأهله وآخر مرة شاهده فيها منذ شهرين بدوار العائلة بالصلعا لافتا إلي أن الشهيد يعمل في سيناء منذ 5 سنوات وحاصل علي العديد من شهادات الامتياز لكفاءته وتفانيه في العمل وإخلاصه للوطن.
وكان الآلاف من أبناء أسيوط قد شاركوا مساء أمس الأول في الجنازة العسكرية التي أقامتها مديرية أمن أسيوط للنقيب الشهيد أحمد جلال، حيث تم أداء صلاة الجنازة عليه بمسجد ناصر بمدينة أسيوط، ثم خرجت في موكب عسكري جاب شارع الجمهورية وسط المراسم العسكرية، ثم تلقي قيادات الشرطة وأهالي الشهيد العزاء من المواطنين الذين رفعوا لافتات تطالب بإسقاط إسرائيل.
قال اللواء محمد ابراهيم مدير أمن اسيوط خلال إقامة الجنازة العسكرية إن الشرطة سوف تودي حتي آخر قطرة دماء من أبنائها لخدمة الوطن مقدما الشكر لأهالي أسيوط لمشاركتهم في توديع شهيد الشرطة مشيرا إلي أن الشرطة والشعب يد واحدة في مواجهة أي عدوان علي ارض مصر وتوجه الجثمان إلي محافظة سوهاج مسقط رأس الشهيد.
فيما تظاهر المئات من أهالي أسيوط أمام مسجد ناصر أثناء صلاة الجنازة رافعين الأعلام المصرية والفلسطينية مطالبين المجلس العسكري بالقصاص لشهداء مصر من خيرة أبنائها الذين يحمون حدودها من أي عدوان فيما حدثت مشادة بين مسئولي أمن المطار المدني وأهالي الشهيد بعدما رفض فتح قاعة كبار الزوار لهم لانتظار جثمان الشهيد.. وعلي الفور تدخل المقدم عماد القاضي مسئول الأمن الوطني بالمطار وأمر بفتح صالة كبار الزوار تكريما لأهل الشهيد علي مسئوليته الخاصة معلنا أن هذه الصالة قبل الثورة كانت تفتح للفاسدين.
وقال أحمد نور الدين إسماعيل مدير عام الضرائب العامة بمغاغة "خال الشهيد " إن الشهيد اتصل تليفونيا قبل استشهاده بوالدته وأخبرها انه أصيب بشظية واستشهد جنديان معه وانه بحالة جيدة يؤدي واجبه تجاه وطنه ودينه وفور عودته من المستشفي إلي موقع عمله علي الحدود قام بعملية تمشيطية استشهد خلالها بعد ان قذفته طائرات الاباتشي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.