وزير التموين: تخفيض أسعار السلع في المجمعات 15% بمناسبة شم النسيم    0.57% ارتفاع مؤشر البورصة السعودى بداية التعاملات    وزارة السياحة تواصل جهودها لجذب الحركة الوافدة من الصين    الزمالك يواصل التدريبات استعدادا لبتروجيت    عبد العزيز يدعم مشاركة الدراجات في البطولة العربية ب 140 ألف جنيه    اليوم .. مباريات الحسم تتواصل بدورى المظاليم فى أسبوعه الثانى والعشرين    12 إصابة جديدة بفيروس كورونا في الإمارات    بارتوميو يدعم ميسي وتاتا حتى النهاية    الخارجية المصرية تطلب من العدل والنيابة العامة إعداد ملف عن جرائم الإخوان وتقديمه للاتحاد الأوروبي    اعتذار شاهدي إثبات عن الشهادة في قضية " الاتحادية " بسبب الظروف الأمنية    بالصور.. لجان الوفد بالفيوم تعلن تأييدها للبدوي لفترة رئاسة جديدة للوفد    المسلماني : الرئاسة تقف على الحياد في الانتخابات .. وثورة 30 يونيو حتمية    إقبال كثيف للأقباط على كنيسة مريم العذراء بالمعادي للاحتفال بعيد القيامة    دار الإفتاء تستنكر دعوة "الظواهرى" لاستهداف الجيش والشرطة    وزير الصحة يقرر تغيير مدير معهد ناصر.. ومدير مديرية الشئون الصحية بالاقصر.. ويعتمد خطة عاجلة لتطوير مستشفي ارمنت    "فيجلين" أكثر المستوطنين تطرفا ينفذ تهديده باقتحام الأقصى وينتهك باحاته.. يحرض على إعادة بناء "الهيكل المزعوم".. وإقامة "دولة توراتية" على جميع الأراضى الفلسطينية وترحيل الفلسطينيين للدول العربية    بالفيديو .. محمد صبحي : أخشى على أحفادي من فن هيفاء وهبي    مصر وتونس تبحثان تردي الأوضاع الأمنية بليبيا    واشنطن بوست : أوكرانيا ترث جيشا ضعيفا ومحروما من التسليح والتدريب    10 قتلى وجرحى في حصيلة أولية لعملية اقتحام جامعة "الإمام الكاظم" شرقي بغداد    القبض على عاطل وبحوزته 35 لفافة بانجو بالمنوفية    خبيرة آثار: الاحتفال بشم النسيم جزء أصيل من الهوية المصرية    محافظ الاسماعيلية في جولة لمتابعة تجميل وتطوير الأحياء لاستقبال أعياد الربيع    العربي: مصر ستتجه للدعم النقدي عقب رفعه عن 20% من المواطنين    مصرع وإصابة 4 أشخاص فى حادث تصادم بالبحر الأحمر    نشرة أخبار ONA .. الطيب يهنئ الأقباط بعيد القيامة والصحة تحذر من إصابات بشرية بفيروس كورونا    التحفظ علي أكثر من 4 ألاف طن اسماك مملحة فاسدة    الشرطة تتهم الإخوان بإحراق وحدة نجدة حلوان وإصابة شرطيين    طبيب نفسى: «ضل حيطة.. ولا ضل راجل مالوش لازمة»    استقرار أسعار جميع عيارات الذهب.. و21 ب 255.02 جنيه‎    الصحة تنفي إصابة أحد الأطفال بآثار جانبية بعد تطعيمه ضد شلل الأطفال    وزارة الصحة : اشتباه باصابة حالات بفيرس "الكرونا" المميت    أربعة صحفيين فرنسيين كانوا مخطوفين في سوريا يعودون إلى بلادهم    دراسة: تناول فنجانين من القهوة يوميًا يجنبك الإصابة بالزهايمر    وصول ومغادرة 77 ألف طن بضائع لموانئ السويس    نقل 6 مصابين في حادث انقلاب أتوبيس الزعفرانة لمستشفى الغردقة لخطورة حالتهم    زعيم كوريا الشمالية ينتقد بشدة التدريبات بين سول وواشنطن    دورات تدريبية للمعلمين المرشحين لشغل وظيفة خبير بالوادي الجديد‎    التأمين يغرد على قمة المجموعة السابعة للقسم الثالث بعد الجولة 17    بالصور.. افتتاح مهرجان الطبول الدولي في القاهرة    مظاهر المحبة بين المسلمين والمسحيين تؤكدها الأعياد اللواء طارق سعد الدين يقدم التهاني للإخوة    وزارة البيئة توافق على دراسة تقييم الأثر البيئى لإنشاء مشروع لتدوير الزجاج    نائب رئيس وزراء تركيا: جول سيدعم أردوغان حال ترشحه للرئاسة    نصف مدينة أسوان بلا مياه شرب بسبب انقطاع الكهرباء عن محطة جبل شيشة    وصول جثمان مصري شنق نفسه في ليبيا    أحمد صقر ينتهى من "كيد الحموات" خلال أيام    حرق منازل وسيارات فى احتجاجات بالبرزايل على مقتل شابين على يد الشرطة    البابا تواضروس: الإنسان يبحث عن الحريات والحرية الحقيقية من التوبة    مستوطنون إسرائيليون يقتحمون "قبر يوسف" بالضفة تحت حراسة مشددة    عميدة "طب الأزهر": الامتحانات تبدأ 10 مايو وتنتهى فى 28 يونيو    هال "المحمدى" فى بروفة آرسنال استعدادًا لنهائى الكأس    حكم من نذر صلاة النوافل في السفر والحضر، وماذا يلزمه عند العجز؟    استشارى نفسى: "حب لغيرك ما تحب لنفسك" من أجل حياة نفسية أفضل    وكيل الأوقاف من كنيسة مار جرجس بكفر الشيخ: جئنا مشاركين لا مهنئين    كيف تقهر الوسواس القهري بإذن الله؟    الاهلي يتفاوض مع 20 لاعبا لاختيار 5    برج الحوت حظك اليوم الاحد 20 ابريل 2014 في الحب والحياة    ليلة عيد الكتاب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أهالي سوهاج ودعوا الضابط الشهيد وطالبوا بالثأر من إسرائيل

وسط حالة من الحزن والغضب الشديدين ودعت محافظة سوهاج ابنها الشهيد أحمد جلال عبدالقادر النقيب بالأمن المركزي الذي استشهد هو واثنان من الجنود مساء الخميس الماضي برصاص العدو الإسرائيلي عند العلامة 79 الحدودية بوسط سيناء.
تقدم الجنازة المهيبة التي شهدها أكثر من 10 آلاف مواطن بقرية «الصلعا» اللواء محسن الشاذلي قائد المنطقة الجنوبية العسكرية ووضاح حمزاوي محافظ سوهاج واللوء عبدالعزيز النحاس مدير الأمن.
كان جثمان الشهيد قد وصل مساء أمس الأول من سيناء عبر مطاري العريش وأسيوط، حيث تم تشييع جنازتة عسكريا حيث تقيم أسرته، ثم نقل إلي مسقط رأسه بقرية الصلعا ودفن في مقابر العائلة قبل منتصف الليل وعقب الجنازة خرج الآلاف من أهالي سوهاج يهتفون ضد العدو الإسرائيلي منددين بجرائم إسرائيل وعدوانها علي أبناء مصر.
كما نظمت القوي الوطنية مظاهرة أمام مديرية أمن سوهاج طالبت بطرد السفير الإسرائيلي مرددين هتافات «الشعب يريد طرد السفير.. خيبر خيبر يا يهود جيش محمد سوف يعود»، ثم قاموا باشعال النيران في العلم الإسرائيلي.
يبلغ الشهيد محمد من العمر 28 عاما أعزب ووالده أستاذ بكلية الطب ووالدته مدير عام بمديرية الزراعة في أسيوط وله 3 أشقاء أكبرهم الدكتورة علا طبيبة والرائد علاء جلال رئيس مباحث أبو قرقاص وأصغرهم طالب بكلية الحقوق وبصعوبة شديدة قال الدكتور جلال عبدالقادر والد الشهيد إن أحمد اتصل بوالدته قبل استشهاده بيوم وابلغها أنه أصيب بشظية في قدمه أثناء العمل وعاد مرة أخري إلي عمله عندالعلامة رقم 79 بمنطقة النقب في وسط سيناء وابلغها أيضا أن العدو الإسرائيلي يقوم بإطلاق الرصاص من طائراته.
ويضيف المحاسب طه محمد عبدالعال وابن عم الشهيد أن الشهيد أحمد كان شديد الصلة بأهله وآخر مرة شاهده فيها منذ شهرين بدوار العائلة بالصلعا لافتا إلي أن الشهيد يعمل في سيناء منذ 5 سنوات وحاصل علي العديد من شهادات الامتياز لكفاءته وتفانيه في العمل وإخلاصه للوطن.
وكان الآلاف من أبناء أسيوط قد شاركوا مساء أمس الأول في الجنازة العسكرية التي أقامتها مديرية أمن أسيوط للنقيب الشهيد أحمد جلال، حيث تم أداء صلاة الجنازة عليه بمسجد ناصر بمدينة أسيوط، ثم خرجت في موكب عسكري جاب شارع الجمهورية وسط المراسم العسكرية، ثم تلقي قيادات الشرطة وأهالي الشهيد العزاء من المواطنين الذين رفعوا لافتات تطالب بإسقاط إسرائيل.
قال اللواء محمد ابراهيم مدير أمن اسيوط خلال إقامة الجنازة العسكرية إن الشرطة سوف تودي حتي آخر قطرة دماء من أبنائها لخدمة الوطن مقدما الشكر لأهالي أسيوط لمشاركتهم في توديع شهيد الشرطة مشيرا إلي أن الشرطة والشعب يد واحدة في مواجهة أي عدوان علي ارض مصر وتوجه الجثمان إلي محافظة سوهاج مسقط رأس الشهيد.
فيما تظاهر المئات من أهالي أسيوط أمام مسجد ناصر أثناء صلاة الجنازة رافعين الأعلام المصرية والفلسطينية مطالبين المجلس العسكري بالقصاص لشهداء مصر من خيرة أبنائها الذين يحمون حدودها من أي عدوان فيما حدثت مشادة بين مسئولي أمن المطار المدني وأهالي الشهيد بعدما رفض فتح قاعة كبار الزوار لهم لانتظار جثمان الشهيد.. وعلي الفور تدخل المقدم عماد القاضي مسئول الأمن الوطني بالمطار وأمر بفتح صالة كبار الزوار تكريما لأهل الشهيد علي مسئوليته الخاصة معلنا أن هذه الصالة قبل الثورة كانت تفتح للفاسدين.
وقال أحمد نور الدين إسماعيل مدير عام الضرائب العامة بمغاغة "خال الشهيد " إن الشهيد اتصل تليفونيا قبل استشهاده بوالدته وأخبرها انه أصيب بشظية واستشهد جنديان معه وانه بحالة جيدة يؤدي واجبه تجاه وطنه ودينه وفور عودته من المستشفي إلي موقع عمله علي الحدود قام بعملية تمشيطية استشهد خلالها بعد ان قذفته طائرات الاباتشي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.