بالفيديو.. صاحب واقعة صفع ممرضة البحيرة: "عصبتنى"    اليوم.. مجلس النواب ينظر رفع الحصانة عن 3 نواب    «افتتاح السيسى لمشروعات جديدة» يتصدر عناوين صحف الأحد    حقيقة تدخل مصر بريا في سوريا.. وخطة الغرب لإشعال حرب بين إيران والسعودية    الصين تبدي أسفها لإطلاق كوريا الشمالية صاروخا    اليوم.. إتحاد الشرطة يواجه بتروجيت في الدوري    اليوم.. استئناف محاكمة 215 متهمًا في قضية "كتائب حلوان"    نتيجة الصف الثالث الإعدادي ببورسعيد 2016 برقم الجلوس    «الأرصاد»: طقس اليوم يصل لحد الصقيع.. ودرجة الحرارة تصل ل2 في أغلب المحافظات    بالفيديو.. الإبراشي لرئيس قطاع الآثار المصرية: «هتمسك لنا عصايا»    اليوم.. الأطباء العرب ينظم ندوة علمية حول فيروس «زيكا»    "هيئة الأسرى": الاحتلال الإسرائيلى اعتقل 100 فلسطينية خلال انتفاضة القدس    نادي الأسير الفلسطيني: قضية محمد القيق تمر بمرحلة حاسمة ودقيقة    الصن: تتوقع تأجيل الاستفتاء حول مستقبل بريطانيا في الاتحاد الأوروبي    وزارة النقل: إعادة فتح موانئ السويس الثلاثة عقب تحسن الأحوال الجوية    ضبط إخواني محكوم عليه بالسجن 7 سنوات    صحافة مصرية: وزير الاتصالات: تطوير مكاتب البريد إلكترونيا.. و80 سنترالا.. وتغيير منظومة الشهر العقاري    رمسيس مرزوق يشيد بإدارة مهرجان الأقصر    سلاح الجو الليبي يستهدف اجتماعا للجماعات الإرهابية بمحور قاريونس في بنغازي    «خبير أمنى»: نقل أهالى سيناء من منازلهم هو قرار سياسى ثقيل    موسكو تضع شروطا لعودة العلاقات مع تركيا    "لاريبوبليكا": دوافع سياسية وراء مقتل "ريجيني"    ارتفاع الأرباح المجمعة للمصارف المدرجة أسهمها في بورصة بيروت    "دهس" القانون تحت أقدام أمناء الشرطة والأطباء    بالصور.. انطلاق مبادرة جمالنا بحجابنا لمكلة "جمال العرب للمحجبات"    البنك الدولي: تكلفة إعادة إعمار ليبيا ستبلغ 200 مليار دولار خلال السنوات العشر المقبلة    المركز الليبي لمكافحة الأمراض: "إنفلونزا الخنازير" لا تشكل خطراً    بالصور- ''قسط مريح'' أول أفلام هاني رمزي مع ''ستارز بيكتشر''    اليوم.. وادي دجلة يقدم "مالودا" في مؤتمر صحفي    قتلى من المدنيين بقصف حوثي على تعز "بالكاتيوشا"    "سلاح التلميذ" و"أسد سيناء" يسجلون 150 ألف جنيه    «الداخلية» تنشر فيديو حول القبض على سارقي أحجار الأهرامات    خبراء علم النفس: الطلاق المبكر قد يدفع المطلقة للإدمان!    مطار القاهرة يستقبل الصيادين الناجين من كارثة «زينة البحرين» بصحبة جثمان أحد الضحايا    4 أسباب تمنع مد فترة انعقاد معرض القاهرة الدولي للكتاب    بالصور.. دوللي شاهين تشعل حفل شرم الشيخ ب «هوت شورت»    150 إعلاميًا في قمة الأهلي والزمالك    بيان ناري من "التراس أهلاوي" يهاجم مجلس الإدارة    كريم مأمون يتأهل لنهائي بطولة فيوتشر للتنس بشرم الشيخ    الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية يستكشف أحد ملاعب مونديال قطر    اليوم.. بدء اجتماعات الجمعية العمومية للاتحاد العربى للرياضة العسكرية    «الصحة»: القضاء على فيروس «سي» بحلول 2020    رئيس وزراء الكونغو لطلاب جامعة القاهرة:إفريقيا قارة الشباب ودولها فى منافسة مع باقى دول العالم    مرتضى منصور: اجتماع مع الداخلية اليوم لتحديد ملعب القمة    .. والمواطن يدفع الثمن    اتفاقية لبنك عوده - مصر مع مؤسسة التمويل الدولية فى المشروعات الصغيرة والمتوسطة..صادق:«نموذج تمويلي» لتقديم الخدمات والاستشارات المصرفية لعملاء SMِEs    الزراعة: توفير 300 مليون جنيه لدعم مشروع البتلو    رقد برجاء القيامة بأسيوط    تأييدا لوزير التخطيط . . ثم نقد له    بالفيديو .. هبة قطب: السبب الرئيس للضعف الجنسى عند الرجال هو "الكرش"    أستاذ أنف وأذن: 10 آلاف طفل يحتاجون زراعة قوقعة سنويًا بمصر    بالفيديو .. على جمعة: "اللى واخد باله من الدنيا بلاش علشان ربنا يسترك يوم القيامة"    الإرهاب.. بين الدين والرياضة "1"    قالوا لنا ونحن صغار؟؟    الرئيس يفتتح مشروعات جديدة باستثمارات 16 مليار جنيه    تعرف على حكم الشرع في عملية تقويم الأسنان ؟    بالفيديو.. على جمعة: الثقة بالله أحد أركان قبول التوبة    توقيع مذكرة تفاهم بين النيابة العامة ونظيرتها بالكونغو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أهالي سوهاج ودعوا الضابط الشهيد وطالبوا بالثأر من إسرائيل

وسط حالة من الحزن والغضب الشديدين ودعت محافظة سوهاج ابنها الشهيد أحمد جلال عبدالقادر النقيب بالأمن المركزي الذي استشهد هو واثنان من الجنود مساء الخميس الماضي برصاص العدو الإسرائيلي عند العلامة 79 الحدودية بوسط سيناء.
تقدم الجنازة المهيبة التي شهدها أكثر من 10 آلاف مواطن بقرية «الصلعا» اللواء محسن الشاذلي قائد المنطقة الجنوبية العسكرية ووضاح حمزاوي محافظ سوهاج واللوء عبدالعزيز النحاس مدير الأمن.
كان جثمان الشهيد قد وصل مساء أمس الأول من سيناء عبر مطاري العريش وأسيوط، حيث تم تشييع جنازتة عسكريا حيث تقيم أسرته، ثم نقل إلي مسقط رأسه بقرية الصلعا ودفن في مقابر العائلة قبل منتصف الليل وعقب الجنازة خرج الآلاف من أهالي سوهاج يهتفون ضد العدو الإسرائيلي منددين بجرائم إسرائيل وعدوانها علي أبناء مصر.
كما نظمت القوي الوطنية مظاهرة أمام مديرية أمن سوهاج طالبت بطرد السفير الإسرائيلي مرددين هتافات «الشعب يريد طرد السفير.. خيبر خيبر يا يهود جيش محمد سوف يعود»، ثم قاموا باشعال النيران في العلم الإسرائيلي.
يبلغ الشهيد محمد من العمر 28 عاما أعزب ووالده أستاذ بكلية الطب ووالدته مدير عام بمديرية الزراعة في أسيوط وله 3 أشقاء أكبرهم الدكتورة علا طبيبة والرائد علاء جلال رئيس مباحث أبو قرقاص وأصغرهم طالب بكلية الحقوق وبصعوبة شديدة قال الدكتور جلال عبدالقادر والد الشهيد إن أحمد اتصل بوالدته قبل استشهاده بيوم وابلغها أنه أصيب بشظية في قدمه أثناء العمل وعاد مرة أخري إلي عمله عندالعلامة رقم 79 بمنطقة النقب في وسط سيناء وابلغها أيضا أن العدو الإسرائيلي يقوم بإطلاق الرصاص من طائراته.
ويضيف المحاسب طه محمد عبدالعال وابن عم الشهيد أن الشهيد أحمد كان شديد الصلة بأهله وآخر مرة شاهده فيها منذ شهرين بدوار العائلة بالصلعا لافتا إلي أن الشهيد يعمل في سيناء منذ 5 سنوات وحاصل علي العديد من شهادات الامتياز لكفاءته وتفانيه في العمل وإخلاصه للوطن.
وكان الآلاف من أبناء أسيوط قد شاركوا مساء أمس الأول في الجنازة العسكرية التي أقامتها مديرية أمن أسيوط للنقيب الشهيد أحمد جلال، حيث تم أداء صلاة الجنازة عليه بمسجد ناصر بمدينة أسيوط، ثم خرجت في موكب عسكري جاب شارع الجمهورية وسط المراسم العسكرية، ثم تلقي قيادات الشرطة وأهالي الشهيد العزاء من المواطنين الذين رفعوا لافتات تطالب بإسقاط إسرائيل.
قال اللواء محمد ابراهيم مدير أمن اسيوط خلال إقامة الجنازة العسكرية إن الشرطة سوف تودي حتي آخر قطرة دماء من أبنائها لخدمة الوطن مقدما الشكر لأهالي أسيوط لمشاركتهم في توديع شهيد الشرطة مشيرا إلي أن الشرطة والشعب يد واحدة في مواجهة أي عدوان علي ارض مصر وتوجه الجثمان إلي محافظة سوهاج مسقط رأس الشهيد.
فيما تظاهر المئات من أهالي أسيوط أمام مسجد ناصر أثناء صلاة الجنازة رافعين الأعلام المصرية والفلسطينية مطالبين المجلس العسكري بالقصاص لشهداء مصر من خيرة أبنائها الذين يحمون حدودها من أي عدوان فيما حدثت مشادة بين مسئولي أمن المطار المدني وأهالي الشهيد بعدما رفض فتح قاعة كبار الزوار لهم لانتظار جثمان الشهيد.. وعلي الفور تدخل المقدم عماد القاضي مسئول الأمن الوطني بالمطار وأمر بفتح صالة كبار الزوار تكريما لأهل الشهيد علي مسئوليته الخاصة معلنا أن هذه الصالة قبل الثورة كانت تفتح للفاسدين.
وقال أحمد نور الدين إسماعيل مدير عام الضرائب العامة بمغاغة "خال الشهيد " إن الشهيد اتصل تليفونيا قبل استشهاده بوالدته وأخبرها انه أصيب بشظية واستشهد جنديان معه وانه بحالة جيدة يؤدي واجبه تجاه وطنه ودينه وفور عودته من المستشفي إلي موقع عمله علي الحدود قام بعملية تمشيطية استشهد خلالها بعد ان قذفته طائرات الاباتشي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.