حارس اتلتيكو مدريد:مواجهة تشيلسى تمثل أهمية خاصة بالنسبة لي    نجم مصر يسقط بثنائية بنهائي كأس سويسرا بعد مباراة ماراثونية    الهيئة العامة للاستثمار : لم نصدر أي تراخيص لقناة سما المصري.. و"فلول" تبث عبر "نور سات "    الجروان يؤكد :القضيه الفلسطينيه جوهر الصراع العربي الصهيوني والقضية المحورية للأمة العربية    السفير السعودي لدى ليبيا: تقليص عدد الدبلوماسيين إجراء احترازي    «صورة» تفضح عميل السيسى فى صفوف 6 أبريل    الأزهر ينفي تقديم موعد الامتحانات التحريرية    تواصل انتفاضة الثوار ضد الانقلاب العسكري في محافظات مصر المختلفة    طرح 1120 طنا من المواد البترولية وغاز البوتاجاز بقنا    قرار جمهوري بالموافقة على زيادة مساهمة مصر فى صندوق التنمية الأفريقي    قناوي : الخبرة ستلعب دور كبير في لقاء العودة    عبد الحفيظ: متعب لا يحتاج السفر الي الامارات    الأسهم الأمريكية مستقرة عند الفتح قبيل نتائج أعمال    فيديو.. آثار الحكيم تهاجم هيفاء.. والسبكى يرد: "واضح إنها عملالك مشاكل"    مهرجان الطبول الدولي يواصل عروضه بالقلعة حتى 25 إبريل الجاري    سما المصرى ل "مرتضى منصور": "هجيب حقي منك يا شاذ"    كاميرون يواجه انتقادات لإقحامه "الدين فى السياسة"    الذهب يتراجع إلى أدنى مستوى له بسبب التعاملات الهزيلة    شراكة بين «الإسكان» و«الاتصالات» لإنشاء قرى تكنولوجية بالمدن الجديدة    بحث دعم اقتصاد وأمن الطاقة في أوكرانيا ب"كييف"    وول ستريت جورنال: دول الخليج اتفقت على إنهاء التوتر    ارتفاع عدد ضحايا العبارة الكورية الجنوبية الغارقة ل80    الطيران الاسرائيلي يشن غارات على وسط وجنوب قطاع غزة    اصابة مدرعة فى تبادل لإطلاق النيران بين قوات الأمن باسيوط وأهالى مسجل خطر    سما المصرى: أنا المالكة الوحيدة ل "فلول" ولا يوجد تمويلات من الخارج    تموين المنيا يضبط طن أسماك و307 كيلو لحوم ودواجن فاسدة    تحقيقات "الإخوان" بالإسكندرية تكشف اعتزامهم التعدى علي مساكن الضباط    مدير مباحث التموين: تعزيزات أمنية لتأمين نقل السلع المدعمة والمواد البترولية للمحافظات.. الأعصر: سنواجه أى أعمال عنف وغرفة عمليات طوال اليوم.. والتحفظ على 45 طن أسماك غير صالحة للاستهلاك الآدمى    قرار جمهوري بالموافقة على التجديد لموارد صندوق التنمية الإفريقي    دجلة جاهز للدراويش بعد "شم النسيم".. وزكريا يتمسك بالسوري والإثيوبي    ضبط نصف طن أسماك ورنجة مجهولة المصدر بالمنوفية    "الفضالي" فى سوهاج لافتتاح مقر لتيار الاستقلال غدًا    قومي المرأة ينظم دورة تدريبية عن إدارة الحملات الانتخابية    هل ضاعت حقوق الأندية بسبب التليفزيون؟!    "الصحة": وضع بروتوكول يحترم ذوي الاحتياجات الخاصة من ضعاف السمع    صدق أو لا تصدق ..سياسي روسي يأمر مساعديه باغتصاب صحفية بسبب «أزمة أوكرانيا»    "تموين قنا": توريد 2.7 طن من محصول القمح حتى الآن    إصابة جندي في اشتباكات بين الأمن ومسلحين باليمن    قناة ألمانية تبث مونديال البرازيل مجانًا.. ورئيسها: لن نسمح لقطر باستغلال الفقراء    ازدحام كبير ب"حديقة الأورمان" احتفالا بأعياد الربيع    محافظ السويس وقائد الجيش الثالث يفتتحان مسجد بمدينه السلام بتكلفة انشاء 4 ملايين جنيه    مصدر عسكري: دوريات ثابتة ومتحركة لحماية المصريين    لحظة صدق    " جاهين" يا ملونين البيض في شم النسيم ..لون الحنين و الشوق و خمر النديم    اعتقال اثنين من مؤيدي الشرعية بالفيوم    مطار القاهرة يستقبل مصريين مرحلين من السعودية    هيئه مؤاني البحر الاحمر: قتح ميناء الغردقه البحري خلال ساعات    وزارة الصحة تحذر من إصابات بشرية بفيروس كورونا    83 سائح فرنسي يصلون الأقصر للاحتفال بشم النسيم وسط معالمها الآثرية    السالمون والرنجة "المدخنة على البارد" الأكثر أمانا    أحمد رؤوف: لا ألتفت إلي الهجوم الذي أتعرض له    طبيب مصرى: لا دلائل على تحول الكورونا لوباء فى أى دولة من دول العالم    البقدونس والبرتقال والموز لتجنب أضرار الفسيخ    نادر بكار يعترف بالخطأ.. ويعتذر: «أنا آسف»    بيان آخر وقت يمكن أداء الصلاة فيه    الشك في نية الطلاق لا يعتبر    ابنة الشاطر: «نحيا معك يا أبي زمن الصحابة»    الإفتاء تندد بدعوة الظواهرى لاستهداف رجال الجيش والشرطة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

حكاية مسجد السلطان أبو العلا صاحب الكرامات
نشر في أكتوبر يوم 07 - 08 - 2011

نسب هذا المسجد إلى الشيخ الصالح حسين أبى على.. المكنى بأبى العلا. الولى المعتقد.. صاحب الكرامات والمكاشفات على ما يصفه به الصوفيون الذين أطنبو وبالغوا فى كرماته.
سكن هذا الشيخ فى خلوة بزاوية بالقرب من النيل فى القرن التاسع الهجرى (الخامس الميلادى). وكان للناس فيه اعتقاد. فكثر مريدوه ومعتقدوه. وكان من بينهم التاجر الكبير الخواجه نور الدين على ابن المرحوم محمد بن القنيش البرلسى. فطلب منه الشيخ أن يجدد زاويته وخلوته التى كان يتعبد فيها. فصدع بالأمر وأنشأ هذا المسجد. وألحق به قبة دفن فيها الشيخ أبو العلا حينما توفى سنة 890ه 1486م.
أنشئ المسجد فى هذا الزمان وهو عصر ازدهرت فيه العمارة الإسلامية. والغالب فى تصميمه وقتها أنه كان على طراز مدرسة ذات الأربعة إيوانات متعامدة غنية بالنقوش والكتابات. كماتنبئ بقاياها القديمة. وتنحصر فى الباب البحرى مع قسم من الوجهة البحرية والشرقية والقبة والمنارة والمنبر والباب العمومى له مبنى من الحجر ومكتوب عليه قوله تعالى «وما تفعلوا من خير. فان الله به عليم».
وقد بدأت الكتابة التاريخية بالوجهة على يسار الباب. وامتدت إلى وجهة القبة. ومع الأسف تشوه وفقد اكثرها.. ويقرأ منها الآن «أنشأ هذه المدرسة المباركة من فضل الله تعالى وجزيل عطائه العبد الفقير إلى الله تعالى الى...على... محمد... القنيش... غفر..».
أما نجارة المسجد فقد كانت على جانب عظيم من الأهمية.. ولم يبق منها إلا المنبر الذى لا شك فى أنه فخر المنابر الإسلامية فى دولة المماليك الجراكسة. فقد طعمت حشواته بالسن والزرنشان. وامتازت جوانبه وأبوابه بتقاسيم فريدة وخاصة فى دائرته الكبرى. ومما زاد فى اهميته اشتماله على اسم صانعه المكتوب على باب المقدم بما نصه «نجارة العبد الفقير إلى الله تعالى الراجى عفوربه الكريم «على بن طنين» بمقام سيدى حسين أبو على.. نفعنا الله».
وقد أجريت على هذا المسجد عدة اصلاحات فى عصور مختلفة حباً فى هذا المكان وحباً فى صاحبه.. ودفن به غير واحد من العلماء منهم الشيخ «أحمد الكعكى» المتوفى فى سنة 952ه - 1545م. والشيخ «عبيد» والشيخ «على حكشة» المتوفى سنة 1271ه - 1854م. والشيخ «مصطفى البولاقى» المتوفى سنة 1263ه - 1846م.
وقد بقى المسجد موضع رعاية باعتباره حرم حىّ بولاق المحبب إلى سكانه. إلى أن سقط إيوانه الشرقى أثناء الاحتفال بمولد صاحبه فى 13 يوليو 1922. فتعطلت إقامة الشعائر فيه إلى أن قامت وزارة الاوقاف بتجديده مع المحافظة على الأجزاء القديمة فيه ودمجها مع التصميم الجديد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.