"التعليم" تدرس الإطاحة بعدد من مديري المديريات    بالفيديو.. لحظة اغتيال زعيم كوريا الشمالية المسرب من «سوني»    اليوم.. الرئيس الكوبى يلقى خطابه أمام البرلمان    حرس الحدود "المهزوز" يستدرج إنبى "القمة"    كوفى ينضم لمنتخب بوركينا فاسو بعد مباراة الزمالك أمام دمنهور    بالفيديو خالد الجندي يكشف كذب «حلقة فتيات الجن» مع ريهام سعيد    بالصور.. اللمبى والسقا وشيرين وياسمين عبد العزيز ونيللى كريم وهند صبرى يحصدون جوائز "دير جيست".. وتليفزيون النهار يقتنص ثلاث جوائز.. وشوبير أفضل إعلامى رياضى.. وإسعاد يونس تنال جائزة "صاحبة السعادة"    احتضنى طفلك الباكى فى عامه الأول حتى لا يعانى اضطرابات نفسية    أقوال الإمام أحمد بن حنبل    لفظ (صرف) في القرآن    أمثال أمل الإنسان وأجله    حرس الحدود يحبط محاولة 76 بينهم 4 سودانيين من التسلل ل"ليبيا"    طيران الاحتلال يشن غارتين شرق مدينة خان يونس .. و«صحة غزة»: لا إصابات جراء القصف    القضاء الفرنسى يتهم 7 أشخاص ينتمون لشبكة إرسال جهاديين لسوريا    غدًا.. بداية 'الانقلاب الشتوي'    مجاهد فى جلسة صناعة النشر بمؤتمر الإبداع ..مستقبل مصر:- صناعة الشر قضية أمن قومى    بالصور.. سهير رمزي ونيللي كريم وإسعاد يونس يتوافدون على مهرجان ديرجست    بروسيا دورتموند ضيفاً ثقيلاً على بريمن في صراع الهروب من قاع البوندسليجا    بالأسماء.. احتجاز 10 حالات مصابة بمرض الحصبة ببني سويف    أرقام ريال مدريد القياسية تتربص بأحلام سان لورينزو في نهائي مونديال الأندية    قاض يقتل "عامل" بالرصاص لخلافات على أسبقية المرور    تسريب مواصفات هاتف سامسونج المتوسط الأول في 2015    أوباما يوقع على ميزانية للدفاع حجمها 578 مليار دولار لعام 2015    أمن الغربية ينفي قيام عناصر مجهولة بحرق محول كهرباء كفر الزيات    ضبط مسجل خطر بتهمة حيازة 2 كيلو بانجو بقنا    مانشستر سيتي يجدد تعاقد حارس مرماه جو هارت    كندا تفرض عقوبات جديدة علي روسيا لدعمها المتمردين في أوكرانيا    الاسباني ماكيدا مدرباً للمصري البورسعيدي    "فيفا" يدين الهجوم الإسرائيلي على اتحاد الكرة الفلسطيني    «نادي القضاة»: نقدر دور الصحافة والإعلام.. وحريصون على التواصل معهما    "صحافة القاهرة": المستقلون 3 أضعاف مرشحى الأحزاب بانتخابات النواب.. محلب: أولوية لتطوير العشوائيات.. وزير التخطيط: إصلاح أجور 6.8 مليون موظف بالحكومة الشهر القادم.. الرئيس للصينيين: أدعوكم للعمل معنا    قصف جوي إسرائيلي على جنوب قطاع غزة    محمد الغيطي يسُّب «شيوخ السلفية» لتحريمهم الاحتفال بالكريسماس    البرادعي يهاجم إسرائيل: التطرف والعزل قنابل موقوتة    هجوم بالهاون على كمين أمنى بقرية الجوزة بالشيخ زويد دون وقوع إصابات    السيطرة على حريق في مبنى إدارة سمالوط التعليمية بالمنيا    "فيتش" الأمريكية ترفع درجة تصنيف مصر إلى "بى" بعد إجراءات السيسي    "جنينة": راتبي 20 ألف جنيه في الشهر    جاريدو يصدر فرماناً بالعفو عن رمضان صبحي    فرص عمل في كبرى البنوك بدولة الإمارات للمصريين براتب مغري جدا    تعليق ناري لصحيفة أمريكية حول "ثورة يناير"    إجراءات أمنية مشددة في دمياط استعدادًا لزيارة وزير الداخلية    طارق سعد الدين: نوفر آلاف فرص العمل لشباب الأقصر بالمشروعات الصغيرة    الداخلية تنفى ما تردد عن اعتقال 600 طفل بسجن تابع للأمن المركزى    خبير قانوني: هذا الأمر مخالف لدستور 2014    حواء بالدنيا    السعرات الحرارية والدهون التي يحتاجها الطفل الدارج    الأحد.. تلقي طلبات راغبي الالتحاق بفصول محو الأمية بالوادي الجديد    إستعلم عن إسمك فى المرحلة السادسة من مسابقة التربية والتعليم 2014    القضاء علي مشكلة خط طرد صرف صحي قوص    عبودية الأنا فى الخطاب الإعلامى    مقال ونص..!    بالصور| قافلة طبية مجانية لعلاج 3 آلاف مواطن بالعاشر من رمضان    #مهزلة.. «يغور الراجل اللي ورا»    بالفيديو| "أخر حاجه" ..حلقة جديدة وأخيرة ل"ألش خانة"    مجلس الوزراء: تشكيل لجنة لحصر جميع المدارس الحكومية لتطويرها    "جنوب الجيزة": نقل مواقف السرفيس لفك الاختناق المرورى بالميدان    "الأوقاف": قوافل دعوية مركزية بالمحافظات وصرف بدل لأعضائها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

حكاية مسجد السلطان أبو العلا صاحب الكرامات
نشر في أكتوبر يوم 07 - 08 - 2011

نسب هذا المسجد إلى الشيخ الصالح حسين أبى على.. المكنى بأبى العلا. الولى المعتقد.. صاحب الكرامات والمكاشفات على ما يصفه به الصوفيون الذين أطنبو وبالغوا فى كرماته.
سكن هذا الشيخ فى خلوة بزاوية بالقرب من النيل فى القرن التاسع الهجرى (الخامس الميلادى). وكان للناس فيه اعتقاد. فكثر مريدوه ومعتقدوه. وكان من بينهم التاجر الكبير الخواجه نور الدين على ابن المرحوم محمد بن القنيش البرلسى. فطلب منه الشيخ أن يجدد زاويته وخلوته التى كان يتعبد فيها. فصدع بالأمر وأنشأ هذا المسجد. وألحق به قبة دفن فيها الشيخ أبو العلا حينما توفى سنة 890ه 1486م.
أنشئ المسجد فى هذا الزمان وهو عصر ازدهرت فيه العمارة الإسلامية. والغالب فى تصميمه وقتها أنه كان على طراز مدرسة ذات الأربعة إيوانات متعامدة غنية بالنقوش والكتابات. كماتنبئ بقاياها القديمة. وتنحصر فى الباب البحرى مع قسم من الوجهة البحرية والشرقية والقبة والمنارة والمنبر والباب العمومى له مبنى من الحجر ومكتوب عليه قوله تعالى «وما تفعلوا من خير. فان الله به عليم».
وقد بدأت الكتابة التاريخية بالوجهة على يسار الباب. وامتدت إلى وجهة القبة. ومع الأسف تشوه وفقد اكثرها.. ويقرأ منها الآن «أنشأ هذه المدرسة المباركة من فضل الله تعالى وجزيل عطائه العبد الفقير إلى الله تعالى الى...على... محمد... القنيش... غفر..».
أما نجارة المسجد فقد كانت على جانب عظيم من الأهمية.. ولم يبق منها إلا المنبر الذى لا شك فى أنه فخر المنابر الإسلامية فى دولة المماليك الجراكسة. فقد طعمت حشواته بالسن والزرنشان. وامتازت جوانبه وأبوابه بتقاسيم فريدة وخاصة فى دائرته الكبرى. ومما زاد فى اهميته اشتماله على اسم صانعه المكتوب على باب المقدم بما نصه «نجارة العبد الفقير إلى الله تعالى الراجى عفوربه الكريم «على بن طنين» بمقام سيدى حسين أبو على.. نفعنا الله».
وقد أجريت على هذا المسجد عدة اصلاحات فى عصور مختلفة حباً فى هذا المكان وحباً فى صاحبه.. ودفن به غير واحد من العلماء منهم الشيخ «أحمد الكعكى» المتوفى فى سنة 952ه - 1545م. والشيخ «عبيد» والشيخ «على حكشة» المتوفى سنة 1271ه - 1854م. والشيخ «مصطفى البولاقى» المتوفى سنة 1263ه - 1846م.
وقد بقى المسجد موضع رعاية باعتباره حرم حىّ بولاق المحبب إلى سكانه. إلى أن سقط إيوانه الشرقى أثناء الاحتفال بمولد صاحبه فى 13 يوليو 1922. فتعطلت إقامة الشعائر فيه إلى أن قامت وزارة الاوقاف بتجديده مع المحافظة على الأجزاء القديمة فيه ودمجها مع التصميم الجديد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.