بالفيديو.. 11 مسيرة ليلية بالجيزة والفيوم تضامنا مع اهالي سيناء    تعليق ناري ل"التليجراف" ضد التهجير بسيناء    طلعت يوسف مدربا لوصيف الدوري    جاريدو يجتمع بإكرامي.. وتدريب خفيف لوليد سليمان    بايرن Vs دورتموند .. أبرز 5 مشاهد قبل القمة    مدير أمن القاهرة: إبطال مفعول 5 قنابل محلية قبل تفجيرها بحلوان    نقيب أطباء دمياط: البدء في تدشين مبنى اتحاد المهن الطبية    قوى سياسية تشارك في وقفة ضد الإرهاب بالأربعين في السويس (صور)    باسم مرسى : هذا الشخص سر تألقى مع الزمالك !    أحمد جعفر يقود هجوم إنبي أمام الأسيوطي سبورت    "عبد العزيز وفودة" فى افتتاح بطولة المصارعة بشرم الشيخ    أستاذ كبد بطب الأزهر: عقار سوفالدي خطر على مرضى التليف الكبدي في مراحله المتأخرة    «الأبنودي»: «مرسي ميسواش بصلة.. والسيسي عمل اللي ما يتعملش»    في ذكرى وفاة مصطفى محمود.. ميراث "الحب" أبقى    حمادة هلال يدخل سباق رمضان 2015 ب"ولي العهد"    أردوغان يجدد دعوته لإقامة منطقة عازلة وتدريب الجيش السوري الحر    "البرلماني الدولي" يحث الأطراف في بوركينا فاسو على الحوار السياسي    القوات العراقية تقتحم مدينة "بيجي" الواقعة تحت سيطرة "داعش"    "تواضروس" يلتقي مسؤولي جمعية روسية تساند الشعب الفلسطيني في موسكو    انقلاب قطار بالدقهلية بعد خروجه من على القضبان    مترو الأنفاق: عودة الحركة بالخط الثالث لطبيعتها بعد توقفها بسبب عطل فني    بالفيديو.. الداخلية تستجيب ل"محمود سعد" وتضبط سائقى سباق المقطورات    مجهولون يطلقون الرصاص علي سيارة شرطة بالمنيا    إطلاق اشارات ضوئية بمنطقة الانفجارات بجنوب العريش    إبراهيم صلاح: الزمالك يخطو نحو لقب الدوري بخطى ثابتة    «الإسكان» تعدل شروط حجز 8 آلاف مقبرة بمدينتي 6 أكتوبر والقاهرة الجديدة.. القرعة العلنية بدلاً من أسبقية الحجز.. دفع مقدمات الحجز بجهازي المدينة وليس بنك التعمير والإسكان.. التخصيص ب«حق الانتفاع»    سفيرة واشنطن في الأمم المتحدة تدافع عن إرشادات التعامل مع الإيبولا    إصابة 5 أشخاص جراء سقوط قذيفة على سيارة فى بنغازى    الأمم المتحدة: السوريون أنهكتهم الحروب.. ولابد من اتفاق سياسى    الحكومة تهاجم 12 وكرا للخفافيش خوفا من نقل "الإيبولا".. أبرزها قصر القبة ومجمع الأديان والكنيسة المعلقة وعزبة علام بالجيزة..والطب الوقائى:ارتفاع بؤر الإصابة بالحمى القلاعية وأنفلونزا الطيور ل273 حالة    المرشدين السياحيين العرب : نتبنى سياسة التثقيف الإلكتروني لتنشيط السياحة    جاريدو يكشف عن سلاح الأهلى أمام دمنهور    "أم غايب"المصرى يحصل على جائزة أحسن فيلم وثائقى ب"أبو ظبى السينمائى"    دوللي شاهين تستعد لإطلاق ألبومها الجديد    بالفيديو.. أكثر موقف محرج لعريس ليلة زفافه    مدير مرور القاهرة: تكثيف الحملات المرورية على محاور وشوارع العاصمة.. ضبط 49 سيارة نقل تسير وقت الحظر.. والرادر يلتقط 75 مخالفة.. وإغلاق نفق النصر بالمعادى أسبوعين للقيام بأعمال صيانة بجسم النفق    وزير الرى: توطين أهالى النوبة على ضفاف بحيرة ناصر يسبب "كارثة بيئية".. ويؤكد: الانتهاء من 97% من مشروع توشكى.. ونسعى لتوزيع 17 ألف فدان ونعمل على إنقاذ استثمارات قيمتها 14 مليار جنيه بالمشروع    مدير أمن كفر الشيخ: نجحنا في تأمين احتفالات مولد الدسوقي    ''ديلي ميل'': سلاح الجو البريطاني يعترض قاذفات روسية فوق بحر الشمال    سيدة تلد طفلاً برأسين وقلبين فى المنوفية بعد تأخر إنجاب لمدة 5 سنوات    وزير الثقافة يصل من روما عقب افتتاحه الموسم الثقافي للأكاديمية المصرية    22 مليار جنيه خسائر البورصة في "أكتوبر"    بل أحياء عند ربهم    إمام المسجد الحرام يحذر من أدوات التواصل التي تزرع الفتن    العالم يحتفل بعيد الهالوين    الصين توفد أطباء الجيش لمكافحة الإيبولا في إفريقيا    السيستاني يدعو بغداد لمساعدة العشائر السنية ضد "داعش"    إخلاء الإذاعة الفرنسية بعد نشوب حريق دون إصابات    ضبط سائق من الطور يروج الحشيش بالبحر الأحمر    إزالة 13 حالة تعدي علي الأراضي الزراعية بكفر طنبول القديم بالسنبلاوين    استنفار أمني بالوادي الجديد تحسبًا لوقوع أي أعمال شغب    مظاهرات محدودة للإخوان بالدقهلية للإفراج عن المعتقلين    الثلاثاء.. الصحة تطلق الحملة القومية ضد ''الإنفلونزا الموسمية''    تراجع إنفاق المستهلكين الأمريكيين في سبتمبر لأول مرة في 8 أشهر    بالفيديو والصور.. "شاهين": نملك الموارد.. وينقصنا التخطيط وحسن العمل    خطيب الأزهر يطالب المصريين بمساندة الجيش لمكافحة الإهارب    أحمد عمر هاشم: محرم يعيد لنا ذكري الهجرة العطرة    'الاسكان': مليار دولار من البنك الدولي لمشروع الصرف الصحي ل760 قرية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

حكاية مسجد السلطان أبو العلا صاحب الكرامات
نشر في أكتوبر يوم 07 - 08 - 2011

نسب هذا المسجد إلى الشيخ الصالح حسين أبى على.. المكنى بأبى العلا. الولى المعتقد.. صاحب الكرامات والمكاشفات على ما يصفه به الصوفيون الذين أطنبو وبالغوا فى كرماته.
سكن هذا الشيخ فى خلوة بزاوية بالقرب من النيل فى القرن التاسع الهجرى (الخامس الميلادى). وكان للناس فيه اعتقاد. فكثر مريدوه ومعتقدوه. وكان من بينهم التاجر الكبير الخواجه نور الدين على ابن المرحوم محمد بن القنيش البرلسى. فطلب منه الشيخ أن يجدد زاويته وخلوته التى كان يتعبد فيها. فصدع بالأمر وأنشأ هذا المسجد. وألحق به قبة دفن فيها الشيخ أبو العلا حينما توفى سنة 890ه 1486م.
أنشئ المسجد فى هذا الزمان وهو عصر ازدهرت فيه العمارة الإسلامية. والغالب فى تصميمه وقتها أنه كان على طراز مدرسة ذات الأربعة إيوانات متعامدة غنية بالنقوش والكتابات. كماتنبئ بقاياها القديمة. وتنحصر فى الباب البحرى مع قسم من الوجهة البحرية والشرقية والقبة والمنارة والمنبر والباب العمومى له مبنى من الحجر ومكتوب عليه قوله تعالى «وما تفعلوا من خير. فان الله به عليم».
وقد بدأت الكتابة التاريخية بالوجهة على يسار الباب. وامتدت إلى وجهة القبة. ومع الأسف تشوه وفقد اكثرها.. ويقرأ منها الآن «أنشأ هذه المدرسة المباركة من فضل الله تعالى وجزيل عطائه العبد الفقير إلى الله تعالى الى...على... محمد... القنيش... غفر..».
أما نجارة المسجد فقد كانت على جانب عظيم من الأهمية.. ولم يبق منها إلا المنبر الذى لا شك فى أنه فخر المنابر الإسلامية فى دولة المماليك الجراكسة. فقد طعمت حشواته بالسن والزرنشان. وامتازت جوانبه وأبوابه بتقاسيم فريدة وخاصة فى دائرته الكبرى. ومما زاد فى اهميته اشتماله على اسم صانعه المكتوب على باب المقدم بما نصه «نجارة العبد الفقير إلى الله تعالى الراجى عفوربه الكريم «على بن طنين» بمقام سيدى حسين أبو على.. نفعنا الله».
وقد أجريت على هذا المسجد عدة اصلاحات فى عصور مختلفة حباً فى هذا المكان وحباً فى صاحبه.. ودفن به غير واحد من العلماء منهم الشيخ «أحمد الكعكى» المتوفى فى سنة 952ه - 1545م. والشيخ «عبيد» والشيخ «على حكشة» المتوفى سنة 1271ه - 1854م. والشيخ «مصطفى البولاقى» المتوفى سنة 1263ه - 1846م.
وقد بقى المسجد موضع رعاية باعتباره حرم حىّ بولاق المحبب إلى سكانه. إلى أن سقط إيوانه الشرقى أثناء الاحتفال بمولد صاحبه فى 13 يوليو 1922. فتعطلت إقامة الشعائر فيه إلى أن قامت وزارة الاوقاف بتجديده مع المحافظة على الأجزاء القديمة فيه ودمجها مع التصميم الجديد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.