وزارة الرى: إزالة 5 آلاف و687 حالة تعدٍ على النيل    بالفيديو.. الزعماء المشاركون في احتفالات النصر بالصين يلتقطون الصور التذكارية    فرنسا تسدد 949.8 مليون يورو لروسيا تعويضا عن صفقة «ميسترال»    شاهد رد مرتضي منصور علي ما ذكره شيكابالا    مجدي عبدالغني: الجوهري هددني بالاستبعاد من كأس العالم 90    غدا.. سفر أول أفواج حجاج الجمعيات الأهلية.. و"التضامن" تسلمهم 10 آلاف شريحة موبايل قبل السفر للتواصل مع أسرهم والقضاء على ظاهرة التائهين.. و6 عيادات طبية لرعاية زوار بيت الله    اليوم.. خادم الحرمين الشريفين يبدء زيارته لأمريكا    حبس عاطل 4 أيام لاتهامه بالاتجار فى المواد المخدرة بحدائق القبة    جولة لوزير التموين في أحد الأسواق الشعبية بكردستان    فيديو.. البترول تكشف عن موعد وقف استيراد الغاز الطبيعي    الأهلي يستخدم خيتافي لتحقيق أهدافه الثلاثة بذكريات مدريد السعيدة    السفارة الأمريكية تهنئ بطلة الاسكواش رنيم الوليلى    الكونغو تحتفل باليوبيل الذهبى لدورة الألعاب الإفريقية الأولى عام 65    بالفيديو .. الوايت نايتس توافق علي شروط الداخلية في تامين المباريات    «وايت نايتس» في بيان رسمي: لن نجلس مع من حاربوا الالتراس    عصام حجي: "طالبة صفر الثانوية" رمز لفشل التعليم فى مصر    بالفيديو.. صحيفة سورية تكشف هوية الطفل الغريق على شواطئ تركيا    عقب أزمة الديدان بالرعاية.. "الصحة": لو ثبت إهمال مستشفى الدقي سنغلقها    إصابة 16شخصا فى حادث انقلاب أتوبيس شرق الدلتا على طريق بورسعيد الإسماعيلية    الرئيس الفرنسى يفتتح الاثنين معرض "أوزوريس - أسرار مصر الغارقة" فى باريس    إسلاميون يفتحون النار على إيران بعد إعلانها إنتاج جزأين جديدين من فيلم الرسول محمد.. رابطة إسلامية تطالب بوقف عرضه.. وقيادى سلفى:طهران تسعى لغزو الدول العربية فكريا.. وداعية سلفى يصفهم ب"المجانين"    "ايكوس الحصان" و"تحيا مصر" فى أول أيام المهرجان القومى للمسرح السبت    حفل عشاء لضيوف مهرجان الإسكندرية السينمائي    "صحة الإسكندرية": فتشنا مقر النور بحثًا عن "سوفالدي"..والحزب تعهد بعدم ممارسة أي نشاط طبي بدون تصريح    البنتاجون: داعش يستعيد جزءا من بيجي بالعراق    الفلسطينيون يدعون أعضاء الأمم المتحدة لدعم مبادرة رفع العلم الفلسطيني    مركز الأهرام للدراسات السياسية يعقد ندوة حول التنمية العمرانية    بالفيديو.. "شيحة": أحمد حجازي "أضحك" عليه بالانتقال للأهلي    كيم كاردشيان تتربع على عرش "انستجرام" ب45 مليون متابع    شقيق مريم «طالبة الصفر»: إحالة أوراق القضية إلى النيابة الإدارية خطوة إيجابية وبداية أمل    فرض غرامات 5000 جنية لأي مواطن بالسويس يلقى القمامة بالشارع    اليمن: مقتل 15 حوثيا باشتباكات مع المقاومة في تعز    شفيق: لم أحدد موقفي من المشاركة بالانتخابات    ضبط 3 كيلو حشيش بحوزة عامل في سوهاج    دعم إسعاف البحيرة ب10 سيارات جديدة    بالفيديو.. سيدة تقتحم ستوديو «العاشرة مساء» على الهواء.. وتجبر نجلتها على الانسحاب    مسئول أممي يدعو أوروبا للاستجابة لأزمة اللاجئين الهاربين من الشرق الأوسط    الدولة والنخبة: ضعف الوعى والتراكم التاريخى    بالفيديو.. الأبحاث الشرعية: السعي والطواف لا يجب فيهما التوالي    الحج.. خير نعمة وأفضل مثوبة    كلمه حق    بالفيديو- أستاذ قانون: قرار استثناء "أبناء الكبار" من التوزيع الجغرافي يجب أن يُحترم    الذبح بالكهرباء    24مرشحا تقدموا بجنوب سيناء    دار الإفتاء : المنهج الصوفى الصحيح حفظ استقرار الأوطان    انتقلت إلي رحمة الله تعالي    توفيت الي رحمة الله تعالي    رئيسة إذاعة «ميجا إف إم»: تجربتنا بدون «تزييف» و ملتزمون بالمشاركة فى بناء وجدان المجتمع    تأهيل 80 ألف شاب فى 27 محافظة لمتطلبات سوق العمل    2745 مرشحاً فى اليوم الأول وهدوء فى اليوم الثانى    جامعة الطفل الجديدة تحتفل بتخريج دفعتها الأولى    القوات المسلحة تجدد الدعوة لتسليم الأسلحة غير المرخصة    عاشور:« الصلاة خير من النوم» فى أذان الفجر ليست من ابتداع المصريين    الإفراج بالعفو عن 94 والشرطى عن 99 سجينًا آخرين    أمريكا تقترب من توقيع اتفاق تجارة حرة مع الاتحاد الأوروبى ومصر تلجأ لمجموعة البريكس    المصريون ووهم شركات الموت السريع «إبادة الحشرات سابقاً»    131 متقدمًا لمجلس النواب من الغربية والكشف الطبى على 8 مرشحين بالقليوبية    رئيس الوزراء يفتتح مستشفى جامعة الأزهر التخصصى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

حكاية مسجد السلطان أبو العلا صاحب الكرامات
نشر في أكتوبر يوم 07 - 08 - 2011

نسب هذا المسجد إلى الشيخ الصالح حسين أبى على.. المكنى بأبى العلا. الولى المعتقد.. صاحب الكرامات والمكاشفات على ما يصفه به الصوفيون الذين أطنبو وبالغوا فى كرماته.
سكن هذا الشيخ فى خلوة بزاوية بالقرب من النيل فى القرن التاسع الهجرى (الخامس الميلادى). وكان للناس فيه اعتقاد. فكثر مريدوه ومعتقدوه. وكان من بينهم التاجر الكبير الخواجه نور الدين على ابن المرحوم محمد بن القنيش البرلسى. فطلب منه الشيخ أن يجدد زاويته وخلوته التى كان يتعبد فيها. فصدع بالأمر وأنشأ هذا المسجد. وألحق به قبة دفن فيها الشيخ أبو العلا حينما توفى سنة 890ه 1486م.
أنشئ المسجد فى هذا الزمان وهو عصر ازدهرت فيه العمارة الإسلامية. والغالب فى تصميمه وقتها أنه كان على طراز مدرسة ذات الأربعة إيوانات متعامدة غنية بالنقوش والكتابات. كماتنبئ بقاياها القديمة. وتنحصر فى الباب البحرى مع قسم من الوجهة البحرية والشرقية والقبة والمنارة والمنبر والباب العمومى له مبنى من الحجر ومكتوب عليه قوله تعالى «وما تفعلوا من خير. فان الله به عليم».
وقد بدأت الكتابة التاريخية بالوجهة على يسار الباب. وامتدت إلى وجهة القبة. ومع الأسف تشوه وفقد اكثرها.. ويقرأ منها الآن «أنشأ هذه المدرسة المباركة من فضل الله تعالى وجزيل عطائه العبد الفقير إلى الله تعالى الى...على... محمد... القنيش... غفر..».
أما نجارة المسجد فقد كانت على جانب عظيم من الأهمية.. ولم يبق منها إلا المنبر الذى لا شك فى أنه فخر المنابر الإسلامية فى دولة المماليك الجراكسة. فقد طعمت حشواته بالسن والزرنشان. وامتازت جوانبه وأبوابه بتقاسيم فريدة وخاصة فى دائرته الكبرى. ومما زاد فى اهميته اشتماله على اسم صانعه المكتوب على باب المقدم بما نصه «نجارة العبد الفقير إلى الله تعالى الراجى عفوربه الكريم «على بن طنين» بمقام سيدى حسين أبو على.. نفعنا الله».
وقد أجريت على هذا المسجد عدة اصلاحات فى عصور مختلفة حباً فى هذا المكان وحباً فى صاحبه.. ودفن به غير واحد من العلماء منهم الشيخ «أحمد الكعكى» المتوفى فى سنة 952ه - 1545م. والشيخ «عبيد» والشيخ «على حكشة» المتوفى سنة 1271ه - 1854م. والشيخ «مصطفى البولاقى» المتوفى سنة 1263ه - 1846م.
وقد بقى المسجد موضع رعاية باعتباره حرم حىّ بولاق المحبب إلى سكانه. إلى أن سقط إيوانه الشرقى أثناء الاحتفال بمولد صاحبه فى 13 يوليو 1922. فتعطلت إقامة الشعائر فيه إلى أن قامت وزارة الاوقاف بتجديده مع المحافظة على الأجزاء القديمة فيه ودمجها مع التصميم الجديد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.