تقرير أمريكي.. أكثر من "دستة" أسباب تجعل كأس العالم في قطر كارثيا    عميد أصول الدين: فتوى "برهامي" تخالف الشرع والعرف    "الخارجية" تهنىء المصريين بذكرى عودة طابا للسيادة المصرية    في ذكرى عودة أرض الفيروز.. القوات المسلحة تخوض معركة تحرير سيناء للمرة الثانية    وكيل «الأزهر»: طالب «الفتوى الشرعية» يجب أن يكون طالبًا لحكم الله لا حكم ما يرضيه    "البيئة": استخدام الفحم سيلقى بظلال سلبية على مستقبل السياحة    وزير التموين: حل مشكلة نقص التمويل اللازم لتوريد القمح خلال أيام    عالم مصرى يحذر من تعرض أسيوط ومحافظات مجاورة لسيول جارفة عام 2020    برشلونة يعتبر قرار "الفيفا" بتعليق إيقاف صفقاته إيجابياً    "منشقو الإخوان" يؤسسون حزب "العدالة الحرة"    محافظ المنوفية ونائب الجيزة يؤديان اليمين الدستورية أمام الرئيس    وول ستريت: كيري يلتقي مدير المخابرات المصري مساء الأربعاء    محلب يلتقي وفد " المهن الطبية" لاحتواء أزمة تعديل قانون الحوافز    "الكاف" يبدأ اجتماعاته غداً للنظر فى تعديل اللوائح    الأسبوع التاسع عشر من الدورى على التليفزيون المصرى    كلية الآداب بجامعة سوهاج تكرم 20 طفلا يتيما    ذكرى فريد الأطرش فى حفل ومعرض فوتوغرافي    أخيرا .. الخروج للنهار فى دور السينما    وفود أجنبية تزور الشرقية للاستفادة من طريقة زراعة القمح على مصاطب    رداً على المصالحة..إصابة 6 فلسطينيين فى غارة إسرائيلية على غزة    الخارجية الروسية تصر على ضرورة سحب قوات كييف من شرق أوكرانيا    فرنسا تهنىء رئيس اللجنة الدستورية الليبية الجديد    فى قضية الهروب من السجون وجدى: اختطاف 3 ضباط وأمين بمعرفة "حماس"    ضبط 15 ألف عبوة عصير أردني منتهية الصلاحية بالإسماعيلية    تجديد حبس 4 من طلاب الإخوان فى اشتباكات جامعة الأزهر 15 يومًا    نقل سما المصرى إلى قسم العجوزة بعد بلاغ جديد يتهمها بالنصب    مباحث الغربية تنجح فى كشف غموض وفاة عامل بشركة طنطا للغزل    بيكنباور: التعادل 1-1 سيسعدني كثيراً    وزير خارجية قطر: الاختلاف الخليجي انتهى وعودة السفراء للدوحة متروك لدولهم    العمليات المشتركة: مقتل 39 عنصرا من تنظيم داعش فى عملية أمنية بالفلوجة    الصين تدعو أمريكا للألتزام الحياد فى النزاعات الإقليمية    بايرن ميونيخ يدعو الجماهير المصرية لمساندة الفريق الليلة أمام ريال مدريد    لعلاقة زوجية حميمية ناجحة ..    "قناة السويس" تشهد عبور51 سفينة تحمل 3.3 مليون طن    أوباما وآبي يأكلان السوشي من يد طاه عمره 86 عاما    «الدميرى» ميناء نوبيع والغردقة جاهز للافتتاح بعد تطويرهما    وزير الداخلية الاسبق : حماس اختطفت ثلاثة ضباط بالمنصورة ونقلتهم الى غزة    حفلان أوبرا في ذكري ميلاد الاطرش بدمنهور والإسكندرية    شاهد.. ابن مخرج الفيلم المسيء للرسول يعتنق الإسلام    "برهامى" يفتى بجواز ترك "الزوجة" للمغتصب خوفا من القتل وحفاظا على النفس    هاني شاكر وسيرين عبد النور يحيان حفلًا بشرم الشيخ الخميس    المالية تطرح أذون خزانة بقيمة 6 مليارات جنيه    رئيس مصلحة السجون الاسبق :اتحفظ على اقوال دفاع المتهمين و انني لم اتوه في اسئلتهم و اقف على ارض صلبة    دعوى قضائية تطالب ببطلان غلق باب الترشح لإنتخابات الرئاسة    "السيد" يلتقى الفريق البحثى ببيطرى القاهرة لعلاج السرطان بجزئيات الذهب    السيسي ينعى شهيدي إرهاب الجماعة بالجيزة والإسكندرية    محافظ القاهرة: تطوير هائل لمنطقة الفسطاط خلال شهرين ومحور عين الحياة.. وندرس حل مشكلة الباعة الجائلين    جمال عبد الرحيم: قناة "الأحمدية" تبث كفرًا.. وتدعو إلى ديانة جديدة تدعى "الأحمدية القاديانية"    دراسة: اضطرابات النوم قد تكون مؤشر على الإصابة بالزهايمر    الأطباء: تخفيض مصاريف الدراسات العليا بنسبة 50%    الأهلي يحسم صفقة مكي وحفني خلال ساعات    وزارة السياحة ترعي اليوم العالمي للتأمل والسلام الداخلي    القبائل العربية ل"السيسي": أنت مثال للشفافية وأصواتنا جميعا لك    إسرائيل تمنع إدخال بضائع إلى قطاع غزة لليوم السادس على التوالي    سيدات الشمس للكرة الطائرة تواجه المجمع البترولي الجزائري في البطولة الإفريقية    السعودية: 11 إصابة جديدة بفيروس كورونا    طهارة اللسان من صفات المؤمنين    حكم تسمية المولود باسم: سلسبيل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أبو أحمد.. كلمة السر بين تفجير مدينة نصر ومقتل السفير الأمريكى فى ليبيا
نشر في الصباح يوم 27 - 10 - 2012

كشفت نيابة أمن الدولة العليا طوارئ أن من بين المقبوض عليهم فى قضية تفجيرات مدينة نصر «تونسى»، فيما أكدت مصادر ل«الصباح» حضور السفير التونسى التحقيقات التى انتهت أمس الأول إلى قرار حبسهم 15 يوما على ذمة التحقيقات، بينما نفت قيادات سلفية علاقة المتهمين بتنظيم القاعدة، عقب تداول بعض ما تضمنته تحريات الأمن الوطنى عن علاقة القتيل «نبيل» بالتنظيم، وقالت مصادر إن محمد جمال الكاشف الشهير بأبو أحمد وهو أحد المفرج عنهم مؤخرا بقرار عفو رئاسى، هو المسئول عن عمليات مصر وليبيا واليمن.
إلا أن الدكتور محمد الظواهرى، شقيق الدكتور أيمن الظواهرى زعيم تنظيم القاعدة، نفى وجود خلايا للتنظيم داخل مصر، مشددا فى تصريحات ل«الصباح» على أن تنظيم القاعدة أصبح مجرد فكر، وانتهى تواجده على أرض الواقع بمقتل أسامة بن لادن، وقال إن كل ما يثار عن هذه القضية مجرد إثارة صحفية وليس له وجود على أرض الواقع. وكشف شقيق زعيم القاعدة عن أنه التقى بالشيخ محمد جمال الكاشف وكنيته أبوأحمد مرة واحدة فقط وتحدثا فى شئون الدعوة ولم يتطرق حديثهما إلى العمليات المسلحة فى الدول.
فيما أكد الشيخ داوود خيرت، المتحدث باسم السلفية الجهادية فى مصر، أن حادثة القبض على عدد من الإرهابيين فى مصر تؤكد مدى حالة التراخى الأمنى التى تعيشها البلاد، مشددا على أن كل ما يثار من اتهامات لتنظيم القاعدة بقيامه بهذا الحادث الأليم مجرد دعاية إعلامية فلا وجود للقاعدة فى مصر، وأشار خيرت فى تصريحات ل«الصباح» إلى أنه ليست هناك جماعة فى مصر تحمل السلاح فى ظل الحرية الدعوية التى تركها الرئيس محمد مرسى لكل الفصائل السياسية والجماعات الدعوية نافيا معرفته بالشيخ محمد جمال الكاشف الذى يعد المتهم الأول فى قضية مدينة نصر.
وأكد عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية الدكتور ناجح إبراهيم أن «القاعدة» موجود فى كل أرجاء مصر ويتم ترديد أفكاره بين الناس، وقال ل«الصباح» «إن هناك عددا من المصريين المنتمين للقاعدة تم تدريبهم فى سوريا أو ليبيا لتنفيذ مهمة معينة»، مضيفآ أن فكر القاعدة يحمل فكرة التكفير والتفجير حيث يقومون بتكفير الشرطة والجيش والحاكم والصوفية والأشعرية وطوائف كثيرة، مؤكدا أن المفروض فى المجتمع المصرى ألا يستحل الدماء البشرية.
من جانبه، أكد الخبير الاسترتيجى اللواء حسام سويلم أن القاعدة تخترق مصر من خلال القيام بالعمليات الإرهاربية وتهريب السلاح الذى انتشر منذ أيام الثورة، فضلًا عن قيام عناصرها بعمليات داخل سيناء، وأشار سويلم إلى أن تواجد القاعدة فى مصر اتخذ الجانب العملى بعدما قاموا بتفجير إحدى العمارات بمدينة نصر، مؤكدا أن الجناة فى هذه العملية كانوا من الليبيين المشاركين فى مهاجمة القنصلية الأمريكية ببنى غازى وقتل السفير الليبى.
وأكد الدكتور عماد عبدالغفور، مساعد رئيس الجمهورية، أن هذه العناصر موجودة بالفعل فى سيناء وانتقالها إلى القاهرة مؤشر خطير جدا، وكشف عبدالغفور فى تصريحات ل«الصباح» عن أنه التقى العديد من العناصر الجهادية عقب مقتل الجنود المصريين على الحدود ووعدوا بتغيير أفكارهم، لكنه –حسب قوله- يبدو أنهم لن يتغيروا، وطالب الأجهزة الامنية بحماية الامن القومى للبلاد من خطر التكفيريين، وأضاف: إن انتقال عمل القاعدة من سيناء إلى القاهرة مؤشر خطير يدل على توسع هذه العمليات فى الفترة القادمة، خاصة داخل سيناء وإن كان من المتوقع أن تقل فى القاهرة نظرا لخطورتها.
فيما أكدت مصادر جهادية أن تقرير المخابرات الأمريكية الذى تم تسريبه خلال الأيام القليلة الماضية حول توغل تنظيم القاعدة فى قلب العاصمة القاهرة صحيح، على الرغم من نفى معظم قيادات حركة الجهاد الإسلامى لما ورد فى التقرير، وأشارت إلى أن الشيخ محمد جمال الكاشف أبوأحمد هو من يقود بالفعل تحركات التنظيم فى القاهرة والمدن القريبة منها وقد أفرج عنه مرسى بعد الثورة.
وأكدت المعلومات التى حصل عليها أن أبوأحمد كان العقل المدبر للعديد من العمليات التى قام بها تنظيم القاعدة خلال الفترة الماضية سواء فى باكستان أو اليمن وليبيا.
وكانت تقارير مخابراتية أمريكية أكدت أن أحد المسئولين عن الهجوم على القنصلية الأمريكية فى بنغازى فى 11 سبتمبر الماضى الذى راح ضحيته السفير الأمريكى لدى ليبيا بجانب ثلاثة دبلوماسيين آخرين احتجاجا على الفيلم الأمريكى المسىء للإسلام هو الشيخ محمد جمال الكاشف أبوأحمد الذى كان أُفرج عنه بعد ثورة 25 يناير الماضى، قام بتدريب منفذى الهجوم فى معسكرات بصحراء ليبيا.
وأكدت مصادر أمنية أن التحقيقات الأولية فى قضية الخلية الإرهابية التى قامت بتفجير عقار بمدينة نصر تشير إلى أن المتهمين الخمسة المقبوض عليهم كانوا يرتدون الزى العسكرى ويتلقون تعليمات من القاعدة فى ليبيا عن طريق الإنترنت.
كما أكدت مصادر أمنية أن الإرهابى الذى لقى مصرعه ليبى الجنسية وليس مصريا وكان يستخدم اسما حركيا( نبيل)، وأنه متورط فى قتل السفير الأمريكى بليبيا.
من جانبها، قررت نيابة أمن الدولة العليا حبس أربعة من أعضاء تنظيم القاعدة من المتهمين بالتورط فى أحداث مدينة نصر 15 يوما على ذمة التحقيق، بعدما وجهت النيابة لهم تهم الإضرار العمد بمصلحة البلاد وتهديد أمنها القومى.
وأنكر المتهمون خلال التحقيقات كل الاتهامات الموجهة إليهم ومشاركتهم فى أى أحداث وقعت موخرا، وأنكروا صلتهم بأى تنظيم فى مصر أو خارجها وبرروا حيازتهم الأسلحة النارية للدفاع عن النفس، وأنكروا صلتهم بالمتهم المتوفى إثر قيامه بتفجير نفسه فور إلقاء القبض عليه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.