3 أحزاب بالسويس تعلن أسماء مرشحيها لإنتخابات مجلس النواب    لأول مرة.. السيسي يرعى اتفاقية في الموارد المائية بين مصر وجنوب السودان    مرشحو برلمان طلائع الجمهورية يطلقون حملاتهم الانتخابية علي شواطئ شرم الشيخ    خالد حنفي: نعمل علي تنمية التجارة الداخلية لتوفير فرص العمل    الملتقى الرابع لآليات التمويل وضمان الصادرات.. الثلاثاء المقبل    خلال جولته بمحافظة الغربية لتفقد عدد من المشروعات.. وزير الإسكان: الدولة تساند الإسكان المتوسط ولن تدعمه.. وتنفيذ أكبر مشروع صرف صحى فى 760 قرية بالجمهورية خلال 3 سنوات بدعم من البنك الدولى.    وزير النقل: ندرس تعديل سعر تذاكر المترو    شركة سعودية تضخ مليارى جنيه فى مشروع صوامع الغلال    مصر تستضيف المنتدى العربي الثالث للمياه 9 ديسمبر    جيرو احتياطيا لويلبك .. وفان جال يدافع بالشباب    الإسماعيلي يضيع على "العميد" فوزه الأول مع الاتحاد    مهاجم الإمارات: نعلم قوة السعودية.. وجئنا للدفاع عن لقبنا    بالفيديو.. كهربا يؤكد اقترابه من الانضمام للأهلي في يناير    عاجل.. إصابة 21 تلميذا بالغدة النكافية بقنا    "الصحة": استجابة 3 مرضى ب"فيروس سى" للكورس الأول من علاج "سافالدى"    الأحد ..مصر وجنوب السودان توقعان اتفاقية إعفاء جوازات السفر الرسمية    محلب يستقبل رئيس وزراء كوريا الجنوبية بمطار القاهرة    "أوباما" يوسع مهام عمل القوات الأمريكية في أفغانستان    مصر تدين الحادث الإرهابي في كينيا    حجز اثنين من عناصر الإخوان لتمويلهما التظاهرات بمدينة نصر    متهمو "مذبحة بورسعيد": الحكومة هي اللي عملاها واحنا مظلومين    ضبط مدير شركة بتهمة تجميع السولار المدعم بالإسكندرية    العثور على جثة ''سمكري سيارات'' بترعة الإبراهيمية في بني سويف    الأحد.. حلم شهرزاد ينطلق في عرضه الأول بمهرجان أمستردام الدولي    جامعة جنوب الوادي تنظيم "ماراثون" رياضيا "في حب مصر"    بالفيديو.. حارس يترك الملعب باكيًا بعد تسجيل حارس آخر في مرماه    "لالانا": التواجد في المربع الذهبي للدوري الإنجليزي هدف ليفربول هذا الموسم    تحول الاحتفال بانطلاق شعلة الأولمبياد الخاص الثانية إلى مظاهرة تندد بالإرهاب بمدينة العريش    سياسي ليبي: مصر تتعرض لحملة تشويه لدعمها لجيشنا وبرلماننا    "أجويرو" يقود هجوم مانشستر سيتى أمام سوانزى    وضع تماثيل «الإله سخمت» على جوانب معبده بالأقصر    "الثقافة" تدعم حكومة جنوب السودان بإقامة دار للوثائق في جوبا    بالصور.. أبو الليف وشرقاوى وأبو الشيخ فى اليوم الأسوانى للأيتام    بالصور.. تكريم أبطال مسرحية "رايح جاي صدفة"    90 ألف جنيه تعويض لورثة سيدة قتلها الإهمال الطبي بمستشفى المنصورة    علي جمعة: رفع المصاحف إهانة لكتاب الله.. ومن يدعون لها "ناقصي رباية"    تأجيل محاكمة "بديع" وآخرين ب"أحداث مكتب الإرشاد" لجلسة 27 نوفمبر    أوراسكوم للاتصالات والإعلام تحافظ على تصدرها لأنشط شركات البورصة    تأجيل محاكمة سامح فهمي وآخرين في قضية تصدير الغاز لإسرائيل    المصرية للاتصالات تحصل علي حكم بقيمة 50 مليون جنيه    جثمان محمد ناجي وصل القاهرة    محمد حسن نجم أراب أيدول يشجع زملائه فى حفلهم بالإسماعيلية    فاطمة البودى: منع 25 كتابا لدار العين فى معرض الكويت للكتاب    1010 مرشح يتنافسون في انتخابات مجلس النواب الياباني    مشايخ يصفون فتاوى "ميزو" ب"البلهاء"    برهامي تعليقا على تصريح ميزو بشأن الزواج :جهله مبين    الأوقاف الأردنية توقف 30 خطيبا روجوا ل"الفكر التكفيري"    محافظة المنيا تحظر دعم الجمعيات الأهلية لمرشحي البرلمان    الدفاع في «تصدير الغاز»: الصفقة تمت بقرارات عليا    دراسة: مجفف اليد ينشر الجراثيم أكثر من المناشف الورقية    توقف حركة القطارات بخط الشرق بالشرقية بعد انفجار قنبلة    وكيل التضامن بالقليوبية: حضانة "الخصوص" التي تم التعدي على الأطفال بها جنسيًا غير مرخصة    «شتاينماير» يعتبر إمكانية التوصل إلى نتيجة مع إيران «مفتوحة تمامًا»    السيسي يتلقي دعوة لزيارة الصين الشهر القادم    5459 ضحية .. آخر حصيلة لإيبولا    انتظام حركة القطارات بطريق "الزقازيق - القاهرة" بعد توقفها إثر انفجار قنبلة    كيف تُؤدَّى صلاة الاستخارة وما دعاؤها؟    230 تغريدة في وصف الجنة و نعيمها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أبو أحمد.. كلمة السر بين تفجير مدينة نصر ومقتل السفير الأمريكى فى ليبيا
نشر في الصباح يوم 27 - 10 - 2012

كشفت نيابة أمن الدولة العليا طوارئ أن من بين المقبوض عليهم فى قضية تفجيرات مدينة نصر «تونسى»، فيما أكدت مصادر ل«الصباح» حضور السفير التونسى التحقيقات التى انتهت أمس الأول إلى قرار حبسهم 15 يوما على ذمة التحقيقات، بينما نفت قيادات سلفية علاقة المتهمين بتنظيم القاعدة، عقب تداول بعض ما تضمنته تحريات الأمن الوطنى عن علاقة القتيل «نبيل» بالتنظيم، وقالت مصادر إن محمد جمال الكاشف الشهير بأبو أحمد وهو أحد المفرج عنهم مؤخرا بقرار عفو رئاسى، هو المسئول عن عمليات مصر وليبيا واليمن.
إلا أن الدكتور محمد الظواهرى، شقيق الدكتور أيمن الظواهرى زعيم تنظيم القاعدة، نفى وجود خلايا للتنظيم داخل مصر، مشددا فى تصريحات ل«الصباح» على أن تنظيم القاعدة أصبح مجرد فكر، وانتهى تواجده على أرض الواقع بمقتل أسامة بن لادن، وقال إن كل ما يثار عن هذه القضية مجرد إثارة صحفية وليس له وجود على أرض الواقع. وكشف شقيق زعيم القاعدة عن أنه التقى بالشيخ محمد جمال الكاشف وكنيته أبوأحمد مرة واحدة فقط وتحدثا فى شئون الدعوة ولم يتطرق حديثهما إلى العمليات المسلحة فى الدول.
فيما أكد الشيخ داوود خيرت، المتحدث باسم السلفية الجهادية فى مصر، أن حادثة القبض على عدد من الإرهابيين فى مصر تؤكد مدى حالة التراخى الأمنى التى تعيشها البلاد، مشددا على أن كل ما يثار من اتهامات لتنظيم القاعدة بقيامه بهذا الحادث الأليم مجرد دعاية إعلامية فلا وجود للقاعدة فى مصر، وأشار خيرت فى تصريحات ل«الصباح» إلى أنه ليست هناك جماعة فى مصر تحمل السلاح فى ظل الحرية الدعوية التى تركها الرئيس محمد مرسى لكل الفصائل السياسية والجماعات الدعوية نافيا معرفته بالشيخ محمد جمال الكاشف الذى يعد المتهم الأول فى قضية مدينة نصر.
وأكد عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية الدكتور ناجح إبراهيم أن «القاعدة» موجود فى كل أرجاء مصر ويتم ترديد أفكاره بين الناس، وقال ل«الصباح» «إن هناك عددا من المصريين المنتمين للقاعدة تم تدريبهم فى سوريا أو ليبيا لتنفيذ مهمة معينة»، مضيفآ أن فكر القاعدة يحمل فكرة التكفير والتفجير حيث يقومون بتكفير الشرطة والجيش والحاكم والصوفية والأشعرية وطوائف كثيرة، مؤكدا أن المفروض فى المجتمع المصرى ألا يستحل الدماء البشرية.
من جانبه، أكد الخبير الاسترتيجى اللواء حسام سويلم أن القاعدة تخترق مصر من خلال القيام بالعمليات الإرهاربية وتهريب السلاح الذى انتشر منذ أيام الثورة، فضلًا عن قيام عناصرها بعمليات داخل سيناء، وأشار سويلم إلى أن تواجد القاعدة فى مصر اتخذ الجانب العملى بعدما قاموا بتفجير إحدى العمارات بمدينة نصر، مؤكدا أن الجناة فى هذه العملية كانوا من الليبيين المشاركين فى مهاجمة القنصلية الأمريكية ببنى غازى وقتل السفير الليبى.
وأكد الدكتور عماد عبدالغفور، مساعد رئيس الجمهورية، أن هذه العناصر موجودة بالفعل فى سيناء وانتقالها إلى القاهرة مؤشر خطير جدا، وكشف عبدالغفور فى تصريحات ل«الصباح» عن أنه التقى العديد من العناصر الجهادية عقب مقتل الجنود المصريين على الحدود ووعدوا بتغيير أفكارهم، لكنه –حسب قوله- يبدو أنهم لن يتغيروا، وطالب الأجهزة الامنية بحماية الامن القومى للبلاد من خطر التكفيريين، وأضاف: إن انتقال عمل القاعدة من سيناء إلى القاهرة مؤشر خطير يدل على توسع هذه العمليات فى الفترة القادمة، خاصة داخل سيناء وإن كان من المتوقع أن تقل فى القاهرة نظرا لخطورتها.
فيما أكدت مصادر جهادية أن تقرير المخابرات الأمريكية الذى تم تسريبه خلال الأيام القليلة الماضية حول توغل تنظيم القاعدة فى قلب العاصمة القاهرة صحيح، على الرغم من نفى معظم قيادات حركة الجهاد الإسلامى لما ورد فى التقرير، وأشارت إلى أن الشيخ محمد جمال الكاشف أبوأحمد هو من يقود بالفعل تحركات التنظيم فى القاهرة والمدن القريبة منها وقد أفرج عنه مرسى بعد الثورة.
وأكدت المعلومات التى حصل عليها أن أبوأحمد كان العقل المدبر للعديد من العمليات التى قام بها تنظيم القاعدة خلال الفترة الماضية سواء فى باكستان أو اليمن وليبيا.
وكانت تقارير مخابراتية أمريكية أكدت أن أحد المسئولين عن الهجوم على القنصلية الأمريكية فى بنغازى فى 11 سبتمبر الماضى الذى راح ضحيته السفير الأمريكى لدى ليبيا بجانب ثلاثة دبلوماسيين آخرين احتجاجا على الفيلم الأمريكى المسىء للإسلام هو الشيخ محمد جمال الكاشف أبوأحمد الذى كان أُفرج عنه بعد ثورة 25 يناير الماضى، قام بتدريب منفذى الهجوم فى معسكرات بصحراء ليبيا.
وأكدت مصادر أمنية أن التحقيقات الأولية فى قضية الخلية الإرهابية التى قامت بتفجير عقار بمدينة نصر تشير إلى أن المتهمين الخمسة المقبوض عليهم كانوا يرتدون الزى العسكرى ويتلقون تعليمات من القاعدة فى ليبيا عن طريق الإنترنت.
كما أكدت مصادر أمنية أن الإرهابى الذى لقى مصرعه ليبى الجنسية وليس مصريا وكان يستخدم اسما حركيا( نبيل)، وأنه متورط فى قتل السفير الأمريكى بليبيا.
من جانبها، قررت نيابة أمن الدولة العليا حبس أربعة من أعضاء تنظيم القاعدة من المتهمين بالتورط فى أحداث مدينة نصر 15 يوما على ذمة التحقيق، بعدما وجهت النيابة لهم تهم الإضرار العمد بمصلحة البلاد وتهديد أمنها القومى.
وأنكر المتهمون خلال التحقيقات كل الاتهامات الموجهة إليهم ومشاركتهم فى أى أحداث وقعت موخرا، وأنكروا صلتهم بأى تنظيم فى مصر أو خارجها وبرروا حيازتهم الأسلحة النارية للدفاع عن النفس، وأنكروا صلتهم بالمتهم المتوفى إثر قيامه بتفجير نفسه فور إلقاء القبض عليه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.