جيش الاحتلال الإسرائيلي يعلن إحباط محاولة تسلل 4 فلسطينيين إلى معبر الشجاعية    صبري يعلن فشل انتقاله إلى الزمالك    "رونالدو" يستعد للموسم الأسباني الجديد في أمريكا    فتحى يتمسك ب5 مليون للتجديد للاهلى    كارفاخال: ريال مدريد أكثر قوة بانضمام كروس ورودريجيز    محافظ الإسكندرية يستقبل وفدا من الكنيسة الأرثوذكسية للتهنئة بعيد الفطر    محافظ سوهاج يشارك مع الأطفال الأيتام فرحة العيد بمؤسسات الجمعية الخيرية    بالصور.. فيلم "عنتر وبيسة"    محافظ اسوان يلتقى الملاكم الأمريكى "دون كينج"    مصر تدين بأقصى العبارات استهداف المدنيين في قطاع غزة    "عباس" يبحث هاتفيا مع "السيسي" العدوان الإسرائيلي على غزة    محافظ السويس يتفقد المرضى بالمستشفى العام في أول أيام العيد    قومى المرأة يتصدى للتحرش بالنساء والفتيات خلال عيد الفطر    روشتة هزيمة الفسيخ والرنجة على مائدة عيد الفطر.. اشتر الأسماك المتماسكة وقطعها قطعا صغيرة وضعها فى الخل والليمون..الطماطم والبصل خط الدفاع الأول والفاكهة درع الحماية    محافظ الإسماعيلية يتابع أعمال التطوير بالمستشفى العام    الزمالك يحسم نقل مباراة فيتا كلوب للدفاع الجوى غدا    طقوس المثقفين فى أول أيام العيد.. يوسف القعيد: أتوجه للمقابر.. وفاروق جويدة: أحرص على توطيد صلة الرحم.. وإبراهيم داود يتذكر طفولته السعيدة بهذه الأيام..وفؤاد قنديل يسترجع ذكرياته بالريف    فينجر: تشامبرز من نوعية اللاعبين الذين يبحث عنهم ارسنال    بالصور.. محافظ الجيزة يقضى اليوم الأول للعيد بين المواطنين فى حديقة إمبابة.. ويزور مستشفى أم المصريين العام ..عبد الرحمن: حلول حاسمة لمشاكل المياه والصرف والنظافة عقب إجازة العيد    حمودي في سويسرا للانضمام لبازل    سيولة مرورية بشوارع القاهرة فى أول أيام عيد الفطر.. وانتشار وحدات الانتشار السريع لضبط العناصر الإجرامية.. ارتفاع معدلات التحرش اللفظى.. والحماية المدنية: لم نتلق بلاغات عن قنابل أو أجسام غريبة    تفريغ كاميرات «سجن المستقبل» بعد «هروب سجينين»    ضبط 2 طن أعلاف حيوانية مجهولة المصدر بالمحلة    مصرع وإصابة 13 شخصًا في حادث تصادم بالشرقية    إنشاء حديقة دولية بالشيخ زايد    اليابان تفرض عقوبات إضافية علي روسيا بسبب الأزمة الأوكرانية    17 مليون جنيه لرعاية العاملين والقوافل ب«الأوقاف»    الحكومة الليبية تطالب المقيمين بجوار مطار طرابلس إخلاء منازلهم    المالية الروسية: سنطعن على حكم محكمة "لاهاي" بشأن "يوكوس"    "الشروق" تطرح سيناريو "السبع وصايا" في كتاب    مرصد الكهرباء: أقصى حمل اليوم 25000 ميجاوات    تضارب بين «التموين والغرف التجارية» حول توريد ال«20 سلعة»    مسيحيو شبرا يشاركون المسلمين فرحة العيد بتوزيع الكعك    مسرحيات وأفلام وبرامج متنوعة على «MBC مصر» في العيد    طارق لطفى.. براعة التجسيد فى "عد تنازلى"    اليابان تفرض عقوبات إضافية على روسيا بسبب الأزمة الأوكرانية    عشرات الآلاف يتظاهرون فى القدس دعما لغزة خلال صلاة العيد    الباذنجان يساعد على حرق الدهون في الجسم    مانشستر سيتي الإنجليزي يحقق فوزا كبيرا على ميلان 5-1 وديا    القوات المسلحة تشارك المسافرين على "صحراوى الاسكندرية" بالعيد    أمن المحلة ينفي وجود مسيرات للجماعة الارهابية عقب صلاة العيد    صحة القليوبية: لم نتلق إخطارا بوجود قتلى فى اشتباكات الإخوان بأبي زعبل    ارتفاع معدلات التضخم ل8.9% خلال مايو الماضي    ننشر شروط الالتحاق بالكليات والمعاهد بالمرحلة الثانية بتنسيق الجامعات    المخرج بيتر جاكسون "مهرج شرير" في مؤتمر دولي    د. مغازي - خلال إجازة عيد الفطر تكثيف جولات المرور على شبكات الترع والمصارف متابعة حالة محطات الرفع على مستوى الجمهورية    ليبيريا تغلق معابرها الحدودية وتفرض قيودا علي التجمعات للحد من 'الإيبولا'    علاء عريبي يكتب: العيدية.. أصلها فاطمي وليس فرعونيًا    أستاذ كبد: عقار سوفالدى مازال يخضع للتجارب    تحقيقات «شغب الجيزة»: الإخوان أصابوا شرطي ب«مطواة»    «المشيخة العامة للصوفية» تصف تناول المسلسلات للتصوف ب«السيئ»    حسان لمنكرى عذاب القبر: تحكيم العقل فى النص القرآنى يجعل الدين ألعوبة    «حرحور» يقرر صرف 10آلاف جنيه للشهيد و5 للمصاب لضحايا "الشيخ زويد"    علا الشافعى تكتب:الصاعدون والهابطون فى بورصة رمضان.. صعود جماعى فى أسهم الشباب..وتأرجح مؤشرات الكبار..«دهشة» و«سجن النسا» بالصدارة..وليلى ويسرا فى ذيل القائمة..«مكى» يتصدر الأعمال الكوميدية يليه «سعد»    أمين لجنة الدعوة بالأزهر: زيارة القبور مكروهة في العيد    تشكيلات أمنية بكورنيش النيل أول أيام العيد    السيسي يؤدي صلاة عيد الفطر بمسجد القوات الجوية بالقاهرة    الرئيس السيسي يؤدي صلاة عيد الفطر بمسجد القوات الجوية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أبو أحمد.. كلمة السر بين تفجير مدينة نصر ومقتل السفير الأمريكى فى ليبيا
نشر في الصباح يوم 27 - 10 - 2012

كشفت نيابة أمن الدولة العليا طوارئ أن من بين المقبوض عليهم فى قضية تفجيرات مدينة نصر «تونسى»، فيما أكدت مصادر ل«الصباح» حضور السفير التونسى التحقيقات التى انتهت أمس الأول إلى قرار حبسهم 15 يوما على ذمة التحقيقات، بينما نفت قيادات سلفية علاقة المتهمين بتنظيم القاعدة، عقب تداول بعض ما تضمنته تحريات الأمن الوطنى عن علاقة القتيل «نبيل» بالتنظيم، وقالت مصادر إن محمد جمال الكاشف الشهير بأبو أحمد وهو أحد المفرج عنهم مؤخرا بقرار عفو رئاسى، هو المسئول عن عمليات مصر وليبيا واليمن.
إلا أن الدكتور محمد الظواهرى، شقيق الدكتور أيمن الظواهرى زعيم تنظيم القاعدة، نفى وجود خلايا للتنظيم داخل مصر، مشددا فى تصريحات ل«الصباح» على أن تنظيم القاعدة أصبح مجرد فكر، وانتهى تواجده على أرض الواقع بمقتل أسامة بن لادن، وقال إن كل ما يثار عن هذه القضية مجرد إثارة صحفية وليس له وجود على أرض الواقع. وكشف شقيق زعيم القاعدة عن أنه التقى بالشيخ محمد جمال الكاشف وكنيته أبوأحمد مرة واحدة فقط وتحدثا فى شئون الدعوة ولم يتطرق حديثهما إلى العمليات المسلحة فى الدول.
فيما أكد الشيخ داوود خيرت، المتحدث باسم السلفية الجهادية فى مصر، أن حادثة القبض على عدد من الإرهابيين فى مصر تؤكد مدى حالة التراخى الأمنى التى تعيشها البلاد، مشددا على أن كل ما يثار من اتهامات لتنظيم القاعدة بقيامه بهذا الحادث الأليم مجرد دعاية إعلامية فلا وجود للقاعدة فى مصر، وأشار خيرت فى تصريحات ل«الصباح» إلى أنه ليست هناك جماعة فى مصر تحمل السلاح فى ظل الحرية الدعوية التى تركها الرئيس محمد مرسى لكل الفصائل السياسية والجماعات الدعوية نافيا معرفته بالشيخ محمد جمال الكاشف الذى يعد المتهم الأول فى قضية مدينة نصر.
وأكد عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية الدكتور ناجح إبراهيم أن «القاعدة» موجود فى كل أرجاء مصر ويتم ترديد أفكاره بين الناس، وقال ل«الصباح» «إن هناك عددا من المصريين المنتمين للقاعدة تم تدريبهم فى سوريا أو ليبيا لتنفيذ مهمة معينة»، مضيفآ أن فكر القاعدة يحمل فكرة التكفير والتفجير حيث يقومون بتكفير الشرطة والجيش والحاكم والصوفية والأشعرية وطوائف كثيرة، مؤكدا أن المفروض فى المجتمع المصرى ألا يستحل الدماء البشرية.
من جانبه، أكد الخبير الاسترتيجى اللواء حسام سويلم أن القاعدة تخترق مصر من خلال القيام بالعمليات الإرهاربية وتهريب السلاح الذى انتشر منذ أيام الثورة، فضلًا عن قيام عناصرها بعمليات داخل سيناء، وأشار سويلم إلى أن تواجد القاعدة فى مصر اتخذ الجانب العملى بعدما قاموا بتفجير إحدى العمارات بمدينة نصر، مؤكدا أن الجناة فى هذه العملية كانوا من الليبيين المشاركين فى مهاجمة القنصلية الأمريكية ببنى غازى وقتل السفير الليبى.
وأكد الدكتور عماد عبدالغفور، مساعد رئيس الجمهورية، أن هذه العناصر موجودة بالفعل فى سيناء وانتقالها إلى القاهرة مؤشر خطير جدا، وكشف عبدالغفور فى تصريحات ل«الصباح» عن أنه التقى العديد من العناصر الجهادية عقب مقتل الجنود المصريين على الحدود ووعدوا بتغيير أفكارهم، لكنه –حسب قوله- يبدو أنهم لن يتغيروا، وطالب الأجهزة الامنية بحماية الامن القومى للبلاد من خطر التكفيريين، وأضاف: إن انتقال عمل القاعدة من سيناء إلى القاهرة مؤشر خطير يدل على توسع هذه العمليات فى الفترة القادمة، خاصة داخل سيناء وإن كان من المتوقع أن تقل فى القاهرة نظرا لخطورتها.
فيما أكدت مصادر جهادية أن تقرير المخابرات الأمريكية الذى تم تسريبه خلال الأيام القليلة الماضية حول توغل تنظيم القاعدة فى قلب العاصمة القاهرة صحيح، على الرغم من نفى معظم قيادات حركة الجهاد الإسلامى لما ورد فى التقرير، وأشارت إلى أن الشيخ محمد جمال الكاشف أبوأحمد هو من يقود بالفعل تحركات التنظيم فى القاهرة والمدن القريبة منها وقد أفرج عنه مرسى بعد الثورة.
وأكدت المعلومات التى حصل عليها أن أبوأحمد كان العقل المدبر للعديد من العمليات التى قام بها تنظيم القاعدة خلال الفترة الماضية سواء فى باكستان أو اليمن وليبيا.
وكانت تقارير مخابراتية أمريكية أكدت أن أحد المسئولين عن الهجوم على القنصلية الأمريكية فى بنغازى فى 11 سبتمبر الماضى الذى راح ضحيته السفير الأمريكى لدى ليبيا بجانب ثلاثة دبلوماسيين آخرين احتجاجا على الفيلم الأمريكى المسىء للإسلام هو الشيخ محمد جمال الكاشف أبوأحمد الذى كان أُفرج عنه بعد ثورة 25 يناير الماضى، قام بتدريب منفذى الهجوم فى معسكرات بصحراء ليبيا.
وأكدت مصادر أمنية أن التحقيقات الأولية فى قضية الخلية الإرهابية التى قامت بتفجير عقار بمدينة نصر تشير إلى أن المتهمين الخمسة المقبوض عليهم كانوا يرتدون الزى العسكرى ويتلقون تعليمات من القاعدة فى ليبيا عن طريق الإنترنت.
كما أكدت مصادر أمنية أن الإرهابى الذى لقى مصرعه ليبى الجنسية وليس مصريا وكان يستخدم اسما حركيا( نبيل)، وأنه متورط فى قتل السفير الأمريكى بليبيا.
من جانبها، قررت نيابة أمن الدولة العليا حبس أربعة من أعضاء تنظيم القاعدة من المتهمين بالتورط فى أحداث مدينة نصر 15 يوما على ذمة التحقيق، بعدما وجهت النيابة لهم تهم الإضرار العمد بمصلحة البلاد وتهديد أمنها القومى.
وأنكر المتهمون خلال التحقيقات كل الاتهامات الموجهة إليهم ومشاركتهم فى أى أحداث وقعت موخرا، وأنكروا صلتهم بأى تنظيم فى مصر أو خارجها وبرروا حيازتهم الأسلحة النارية للدفاع عن النفس، وأنكروا صلتهم بالمتهم المتوفى إثر قيامه بتفجير نفسه فور إلقاء القبض عليه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.