"الفلاحين" تشيد بأسعار توريد الأرز والقطن    «زعزوع»: تشغيل خط «شرم الشيخ- تلبيسي» يرفع حركة السياحة    صرف بوليصة تأمين ل5 حالات وفاة بمشروع قناة السويس    "الهواري" عضوًا بالاتحاد الدولي لكرة الصالات    الإسماعيلي يصرف بقية مستحقات «أنطوي» المتأخرة    جيرارد مصدوم من استبعاد سواريز من القائمة المختصرة لجائزة الأفضل في العالم    إخلاء سبيل 7 فتيات بالدقهلية عقب القبض عليهن    مظاهرات محدودة للإخوان بالدقهلية للإفراج عن المعتقلين    بالصور.. صلاة غائب ومسيرة للقوى السياسية بالغربية تنديدًا بالإرهاب ودعمًا للجيش    إضراب ممرضات أمريكا لحمايتهن من إيبولا    15 ألف أجنبي من 80 بلدا يقاتلون في سوريا والعراق    بوركينا فاسو.. الرئيس يعلن استقالته    «البحرة»: 44 قتيلا جراء التعذيب في سجون «الأسد»    الجيش الليبي: طائرة قطرية أدخلت أسلحة ومعدات عبر مطار مصراتة    هيجل: الأسد سيستفيد من الغارات الأميركية ضد داعش    من أحاديث العشيات .. (1) خرافة وحدة الوجود!    الشرطة الصينية تهدد بالقبض علي مرتدي الأزياء التنكرية بالمترو في عيد القديسين    دوللي شاهين تستعد بإطلالتين جديدتين في حفل "كافاليني"    ضبط 8 إخوان بالإسكندرية لتحريضهم على العنف    ماديرا يتسلح ب "غزال" و"جمعة" أمام بورتو غدًا    مصادر عسكرية: ضبط «إرهابيين» استأجروا منازل على الشريط الحدودي    وساطة جاريدو تنهي إجراءات تأشيرة دخول عمرو جمال لإسبانيا    الثلاثاء.. الصحة تطلق الحملة القومية ضد ''الإنفلونزا الموسمية''    الأوقاف: مساجد المنيا تؤدى صلاة الغائب على أرواح الشهداء    تراجع إنفاق المستهلكين الأمريكيين في سبتمبر لأول مرة في 8 أشهر    محللون: البورصة كانت "فريسة" لحالة جهل بالثقافة الاستثمارية فى شهر أكتوبر.. و"المصرية للتمويل": تحليلات غير صحيحة ومفرطة فى التشاؤم تسببت فى "بيع هلعى" وخسائر 22 مليار جنيه    عصفور يفتتح موسم أكاديمية روما .. وتعاون ثقافي وشيك مع إيطاليا    الدماطي يتفقد تل العمارنه ويبحث إنارة المتحف الأتوني بالشمس    بوتين ل"كبار ضباط الجيش الروسي": لن نتورط في مواجهة تُفرَض علينا    إحباط هجوم ل "داعش" على جامعة تكريت بالعراق    مصر تستضيف ختام الدورة الثامنة لمهرجان السياحة العربية نهاية ديسمبر    البابا تواضروس ينهي زيارته لأكبر كنيسة في موسكو    «أسبوع ساخن بالمركزي للمحاسبات».. «جنينة» يتسلم رئاسة منظمة «الأفروساي» لثلاث سنوات.. الجهاز يدشن موقعا لتلقي الشكاوى.. والسنديوني يعلن اعتصامه بعد إيقافه عن العمل    مركز توثيق التراث الحضارى والطبيعى يشارك بمعرض Cairo ICT    الأمن يقتحم «مراكز» الجيزة.. ويقبض على 18 متهماً في «تفجير النهضة»    ضبط 3 من الإخوان أثناء مشاركتهم في مسيرة بالمنيا    حبس تشكيل عصابى تخصص فى سرقة المواطنين أمام البنوك بالخليفة    بالصور والفيديو.. ثقافة أسوان والاتحاد العالمي للشعراء العرب ينظمان مهرجان تكريم شاعر الصعيد‎    بالفيديو والصور.. "شاهين": نملك الموارد.. وينقصنا التخطيط وحسن العمل    ثلاثي إنبي يغيب عن لقاء الأسيوطي للإصابة    خطيب الأزهر يطالب المصريين بمساندة الجيش لمكافحة الإهارب    أحمد عمر هاشم: محرم يعيد لنا ذكري الهجرة العطرة    إصابة 6 واحتراق توك توك فى مشاجرة بالمنوفية    "الشباب والرياضة" ببورسعيد تنفى تفحم سيارة تابعة لها بعد انفجارات الزهور والضواحى    مظاهرات مناهضة للإرهاب بساحة القائد إبراهيم في الإسكندرية    مسؤول ب«المركزى» يكذب المالية: منحة الكويت لم تصلنا    الإسكان تطرح 8 آلاف مقبرة ب«القرعة العلنية» في القاهرة وأكتوبر    نفوق 22 رأس ماشية اثر حريق هائل نشب بمزرعة بالشرقية    ضبط متهم بقضية شروع فى قتل وآخر هارب من حكم بالسجن 10سنوات بقنا    'الاسكان': مليار دولار من البنك الدولي لمشروع الصرف الصحي ل760 قرية    مساعد وزير الصحة فى«مؤتمر الجودة»":أغلقنا 480 صيدلية ونفتش على 56 ألف أخرين    استطلاع يكشف خسارة حزب العمال للانتخابات العامة فى اسكتلندا    الاتحاد الأفريقي يوافق مبدئيا على تأجيل كأس أفريقيا 2015 بسبب "إيبولا"    ما هى الأوقات التي تكره فيها الصلاة ؟    «القصاص»: 5 أدوية جديدة لعلاج مرضى «فيروس سى»    مروان رجب: حققنا استفادة فنية كبيرة من بطولة البرازيل    البنك الدولي يتعهد بمساعدات 100 مليون دولار إضافية لصالح مكافحة فيروس الإيبولا    نحو مجتمع آمن مستقر.. تعزيز السلم المجتمعى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أبو أحمد.. كلمة السر بين تفجير مدينة نصر ومقتل السفير الأمريكى فى ليبيا
نشر في الصباح يوم 27 - 10 - 2012

كشفت نيابة أمن الدولة العليا طوارئ أن من بين المقبوض عليهم فى قضية تفجيرات مدينة نصر «تونسى»، فيما أكدت مصادر ل«الصباح» حضور السفير التونسى التحقيقات التى انتهت أمس الأول إلى قرار حبسهم 15 يوما على ذمة التحقيقات، بينما نفت قيادات سلفية علاقة المتهمين بتنظيم القاعدة، عقب تداول بعض ما تضمنته تحريات الأمن الوطنى عن علاقة القتيل «نبيل» بالتنظيم، وقالت مصادر إن محمد جمال الكاشف الشهير بأبو أحمد وهو أحد المفرج عنهم مؤخرا بقرار عفو رئاسى، هو المسئول عن عمليات مصر وليبيا واليمن.
إلا أن الدكتور محمد الظواهرى، شقيق الدكتور أيمن الظواهرى زعيم تنظيم القاعدة، نفى وجود خلايا للتنظيم داخل مصر، مشددا فى تصريحات ل«الصباح» على أن تنظيم القاعدة أصبح مجرد فكر، وانتهى تواجده على أرض الواقع بمقتل أسامة بن لادن، وقال إن كل ما يثار عن هذه القضية مجرد إثارة صحفية وليس له وجود على أرض الواقع. وكشف شقيق زعيم القاعدة عن أنه التقى بالشيخ محمد جمال الكاشف وكنيته أبوأحمد مرة واحدة فقط وتحدثا فى شئون الدعوة ولم يتطرق حديثهما إلى العمليات المسلحة فى الدول.
فيما أكد الشيخ داوود خيرت، المتحدث باسم السلفية الجهادية فى مصر، أن حادثة القبض على عدد من الإرهابيين فى مصر تؤكد مدى حالة التراخى الأمنى التى تعيشها البلاد، مشددا على أن كل ما يثار من اتهامات لتنظيم القاعدة بقيامه بهذا الحادث الأليم مجرد دعاية إعلامية فلا وجود للقاعدة فى مصر، وأشار خيرت فى تصريحات ل«الصباح» إلى أنه ليست هناك جماعة فى مصر تحمل السلاح فى ظل الحرية الدعوية التى تركها الرئيس محمد مرسى لكل الفصائل السياسية والجماعات الدعوية نافيا معرفته بالشيخ محمد جمال الكاشف الذى يعد المتهم الأول فى قضية مدينة نصر.
وأكد عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية الدكتور ناجح إبراهيم أن «القاعدة» موجود فى كل أرجاء مصر ويتم ترديد أفكاره بين الناس، وقال ل«الصباح» «إن هناك عددا من المصريين المنتمين للقاعدة تم تدريبهم فى سوريا أو ليبيا لتنفيذ مهمة معينة»، مضيفآ أن فكر القاعدة يحمل فكرة التكفير والتفجير حيث يقومون بتكفير الشرطة والجيش والحاكم والصوفية والأشعرية وطوائف كثيرة، مؤكدا أن المفروض فى المجتمع المصرى ألا يستحل الدماء البشرية.
من جانبه، أكد الخبير الاسترتيجى اللواء حسام سويلم أن القاعدة تخترق مصر من خلال القيام بالعمليات الإرهاربية وتهريب السلاح الذى انتشر منذ أيام الثورة، فضلًا عن قيام عناصرها بعمليات داخل سيناء، وأشار سويلم إلى أن تواجد القاعدة فى مصر اتخذ الجانب العملى بعدما قاموا بتفجير إحدى العمارات بمدينة نصر، مؤكدا أن الجناة فى هذه العملية كانوا من الليبيين المشاركين فى مهاجمة القنصلية الأمريكية ببنى غازى وقتل السفير الليبى.
وأكد الدكتور عماد عبدالغفور، مساعد رئيس الجمهورية، أن هذه العناصر موجودة بالفعل فى سيناء وانتقالها إلى القاهرة مؤشر خطير جدا، وكشف عبدالغفور فى تصريحات ل«الصباح» عن أنه التقى العديد من العناصر الجهادية عقب مقتل الجنود المصريين على الحدود ووعدوا بتغيير أفكارهم، لكنه –حسب قوله- يبدو أنهم لن يتغيروا، وطالب الأجهزة الامنية بحماية الامن القومى للبلاد من خطر التكفيريين، وأضاف: إن انتقال عمل القاعدة من سيناء إلى القاهرة مؤشر خطير يدل على توسع هذه العمليات فى الفترة القادمة، خاصة داخل سيناء وإن كان من المتوقع أن تقل فى القاهرة نظرا لخطورتها.
فيما أكدت مصادر جهادية أن تقرير المخابرات الأمريكية الذى تم تسريبه خلال الأيام القليلة الماضية حول توغل تنظيم القاعدة فى قلب العاصمة القاهرة صحيح، على الرغم من نفى معظم قيادات حركة الجهاد الإسلامى لما ورد فى التقرير، وأشارت إلى أن الشيخ محمد جمال الكاشف أبوأحمد هو من يقود بالفعل تحركات التنظيم فى القاهرة والمدن القريبة منها وقد أفرج عنه مرسى بعد الثورة.
وأكدت المعلومات التى حصل عليها أن أبوأحمد كان العقل المدبر للعديد من العمليات التى قام بها تنظيم القاعدة خلال الفترة الماضية سواء فى باكستان أو اليمن وليبيا.
وكانت تقارير مخابراتية أمريكية أكدت أن أحد المسئولين عن الهجوم على القنصلية الأمريكية فى بنغازى فى 11 سبتمبر الماضى الذى راح ضحيته السفير الأمريكى لدى ليبيا بجانب ثلاثة دبلوماسيين آخرين احتجاجا على الفيلم الأمريكى المسىء للإسلام هو الشيخ محمد جمال الكاشف أبوأحمد الذى كان أُفرج عنه بعد ثورة 25 يناير الماضى، قام بتدريب منفذى الهجوم فى معسكرات بصحراء ليبيا.
وأكدت مصادر أمنية أن التحقيقات الأولية فى قضية الخلية الإرهابية التى قامت بتفجير عقار بمدينة نصر تشير إلى أن المتهمين الخمسة المقبوض عليهم كانوا يرتدون الزى العسكرى ويتلقون تعليمات من القاعدة فى ليبيا عن طريق الإنترنت.
كما أكدت مصادر أمنية أن الإرهابى الذى لقى مصرعه ليبى الجنسية وليس مصريا وكان يستخدم اسما حركيا( نبيل)، وأنه متورط فى قتل السفير الأمريكى بليبيا.
من جانبها، قررت نيابة أمن الدولة العليا حبس أربعة من أعضاء تنظيم القاعدة من المتهمين بالتورط فى أحداث مدينة نصر 15 يوما على ذمة التحقيق، بعدما وجهت النيابة لهم تهم الإضرار العمد بمصلحة البلاد وتهديد أمنها القومى.
وأنكر المتهمون خلال التحقيقات كل الاتهامات الموجهة إليهم ومشاركتهم فى أى أحداث وقعت موخرا، وأنكروا صلتهم بأى تنظيم فى مصر أو خارجها وبرروا حيازتهم الأسلحة النارية للدفاع عن النفس، وأنكروا صلتهم بالمتهم المتوفى إثر قيامه بتفجير نفسه فور إلقاء القبض عليه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.