"المالية": وجود نظام ضريبي عادل أهم من فكرة الإعفاء في حد ذاتها    واشنطن تؤكد ملاحقة مجرمي الحرب في جنوب السودان جنائيا    الفجر الرياضي يكشف قائمة المستبعدين من الزمالك والأندية الأقرب لضمهم    بعد إلزام أحمد عز بالنفقة.. زينة: انتصار على كل كذاب مستهتر بأولاده    رئيس الوزراء الأردني يلتقي نظيره الفلسطيني    إنقاذ دونالد ترامب من داخل مصعد عالق في ولاية كولورادو الأمريكية    مسئول كويتى: علاقتنا مع المغرب متجذرة وهناك 64 اتفاقية تعاون بين البلدين    مصر تفوز بالمركز الثالث في «البلياردو الدولية».. ومحافظ جنوب سيناء يكرم الفائزين    برشلونة يفوز على سلتيك بثلاثية    وزير الخارجية القطري يلتقي نظيره التركي    مصرع وإصابة 6 اشخاص من أسرة واحدة فى حادث تصادم بالبحيرة    وزير الصحة يكرم الخبير المصرى العالمى لإجراء عمليات جراحية بالمجان بمستشفى الأقصر    تنسيق المصالحة في سوريا: 7 انتهاكات لهدنة وقف الأعمال القتالية    حارس الإسماعيلي: برونزية مونديال الشباب من أغلى الألقاب في مسيرتي    اليوم.. اطلاع طلاب الثانوية العامة المتظلمين على كراسة الإجابة    ماجد المصري في جولة تصوير بباريس كموديل لتشكيلة "شاليمار شربتلي" (صور)    شاهد...البايرن يهين إنتر ميلانو برباعية في كأس الأبطال الودية    السيطرة على حريق في محل مشويات بالفيوم    ضبط 2 قطعة سلاح نارى و20 قضية مواد مخدرة وتنفيذ 993 حكم قضائى فى الجيزة    الأهالي يشعلون النيران بمنازل «تجار المخدرات» في الإسكندرية    تسمم العشرات إثر تناولهم وجبات غذائية فى حفل زفاف بكفر الشيخ    بالفيديو.. وزير الدفاع يزور أبطال الحرب على الإرهاب المصابين بالمستشفيات العسكرية    بالفيديو.. فخري الفقي: الاعتراض على قرض صندوق النقد «ترويع غير مبرر»    كمال زاخر: زيارة البابا تواضروس للقدس ل«تطييب أجساد القديسين»    مصر تصحو متأخرة على كارثة سد النهضة    صالح : أتمنى الغوز بأمم أفريقيا والتأهل لكأس العالم والأولمبياد    اللواء مدحت شوشة: حياة المواطن عندنا أهم من 100 مزلقان    وزير الأوقاف: مدة الخطبة المكتوبة تم تحديده بناءًا على دراسة شرعية متأصلة    البرلمان التونسي يحجب الثقة عن حكومة الصيد    جيهان الشعراوي تشيد بتبني قرى قناة والدقهلية حملة «بلاها شبكة»    الأهلي يختتم تدريباته بملعب التتش لمواجهة سموحة بالكأس    طلاب المحافظات يواصلون «الزحف» على مكاتب التنسيق    آه بس لو كنت مسلم..    بتكليف من السيسي    «نصر» تبحث مع بعثة البنك الدولى تطورات مشروع ال1.5 مليون فدان    "راشد" يطالب بعدم الخلط بين السياحة والسياسة    وزير النقل: سرعة تنفيذ «الدائري الإقليمي» لتنشيط التجارة بين المحافظات    إحالة أوراق قتلة اللواء نبيل فراج لفضيلة المفتي    رئيس وفد مجلس العموم البريطاني من شرم الشيخ:    رئيس سموحة: جاهزون لمواجهة الأهلى.. ولا نخشى سوى التحكيم    بحضور سفراء وقناصل الدول العربية والأجنبية    مفروسة أوي    الووووو.. الشاعرة آمال شحاتة : الأغنية «رايحة في داهية»    وزير الأوقاف:الفقهاء أجمعوا علي قصر الخطبة    د. عبد المنعم فؤاد يكتب    قضية ورأي    الجيش العراقى يلاحق «داعش» فى الأنبار    الشباب    الفنان عصام عبدالله رئيس الجمعية المصرية للهواة :    فلاحون    أول متحف إقليمي للآثار ببنها    عمار على حسن: 33% من الأسر المصرية تعيش على الصدقات    الأوقاف: نتعرض لهجمة شرسة من الأفكار الدخيلة    لجنة التحقيق ب«السينمائيين» تستأنف نشاطها أول أغسطس    آسر ياسين يواصل تحضيرات «تراب الماس» مع مروان حامد    حمدى رزق يحتفل بعلاج 3 آلاف مريض من فيروس «سى»    المحظورات الغذائية لمرضى فيروس سى    القوات المسلحة تنظم مؤتمر الطب وجراحات المسالك البولية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أبو أحمد.. كلمة السر بين تفجير مدينة نصر ومقتل السفير الأمريكى فى ليبيا
نشر في الصباح يوم 27 - 10 - 2012

كشفت نيابة أمن الدولة العليا طوارئ أن من بين المقبوض عليهم فى قضية تفجيرات مدينة نصر «تونسى»، فيما أكدت مصادر ل«الصباح» حضور السفير التونسى التحقيقات التى انتهت أمس الأول إلى قرار حبسهم 15 يوما على ذمة التحقيقات، بينما نفت قيادات سلفية علاقة المتهمين بتنظيم القاعدة، عقب تداول بعض ما تضمنته تحريات الأمن الوطنى عن علاقة القتيل «نبيل» بالتنظيم، وقالت مصادر إن محمد جمال الكاشف الشهير بأبو أحمد وهو أحد المفرج عنهم مؤخرا بقرار عفو رئاسى، هو المسئول عن عمليات مصر وليبيا واليمن.
إلا أن الدكتور محمد الظواهرى، شقيق الدكتور أيمن الظواهرى زعيم تنظيم القاعدة، نفى وجود خلايا للتنظيم داخل مصر، مشددا فى تصريحات ل«الصباح» على أن تنظيم القاعدة أصبح مجرد فكر، وانتهى تواجده على أرض الواقع بمقتل أسامة بن لادن، وقال إن كل ما يثار عن هذه القضية مجرد إثارة صحفية وليس له وجود على أرض الواقع. وكشف شقيق زعيم القاعدة عن أنه التقى بالشيخ محمد جمال الكاشف وكنيته أبوأحمد مرة واحدة فقط وتحدثا فى شئون الدعوة ولم يتطرق حديثهما إلى العمليات المسلحة فى الدول.
فيما أكد الشيخ داوود خيرت، المتحدث باسم السلفية الجهادية فى مصر، أن حادثة القبض على عدد من الإرهابيين فى مصر تؤكد مدى حالة التراخى الأمنى التى تعيشها البلاد، مشددا على أن كل ما يثار من اتهامات لتنظيم القاعدة بقيامه بهذا الحادث الأليم مجرد دعاية إعلامية فلا وجود للقاعدة فى مصر، وأشار خيرت فى تصريحات ل«الصباح» إلى أنه ليست هناك جماعة فى مصر تحمل السلاح فى ظل الحرية الدعوية التى تركها الرئيس محمد مرسى لكل الفصائل السياسية والجماعات الدعوية نافيا معرفته بالشيخ محمد جمال الكاشف الذى يعد المتهم الأول فى قضية مدينة نصر.
وأكد عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية الدكتور ناجح إبراهيم أن «القاعدة» موجود فى كل أرجاء مصر ويتم ترديد أفكاره بين الناس، وقال ل«الصباح» «إن هناك عددا من المصريين المنتمين للقاعدة تم تدريبهم فى سوريا أو ليبيا لتنفيذ مهمة معينة»، مضيفآ أن فكر القاعدة يحمل فكرة التكفير والتفجير حيث يقومون بتكفير الشرطة والجيش والحاكم والصوفية والأشعرية وطوائف كثيرة، مؤكدا أن المفروض فى المجتمع المصرى ألا يستحل الدماء البشرية.
من جانبه، أكد الخبير الاسترتيجى اللواء حسام سويلم أن القاعدة تخترق مصر من خلال القيام بالعمليات الإرهاربية وتهريب السلاح الذى انتشر منذ أيام الثورة، فضلًا عن قيام عناصرها بعمليات داخل سيناء، وأشار سويلم إلى أن تواجد القاعدة فى مصر اتخذ الجانب العملى بعدما قاموا بتفجير إحدى العمارات بمدينة نصر، مؤكدا أن الجناة فى هذه العملية كانوا من الليبيين المشاركين فى مهاجمة القنصلية الأمريكية ببنى غازى وقتل السفير الليبى.
وأكد الدكتور عماد عبدالغفور، مساعد رئيس الجمهورية، أن هذه العناصر موجودة بالفعل فى سيناء وانتقالها إلى القاهرة مؤشر خطير جدا، وكشف عبدالغفور فى تصريحات ل«الصباح» عن أنه التقى العديد من العناصر الجهادية عقب مقتل الجنود المصريين على الحدود ووعدوا بتغيير أفكارهم، لكنه –حسب قوله- يبدو أنهم لن يتغيروا، وطالب الأجهزة الامنية بحماية الامن القومى للبلاد من خطر التكفيريين، وأضاف: إن انتقال عمل القاعدة من سيناء إلى القاهرة مؤشر خطير يدل على توسع هذه العمليات فى الفترة القادمة، خاصة داخل سيناء وإن كان من المتوقع أن تقل فى القاهرة نظرا لخطورتها.
فيما أكدت مصادر جهادية أن تقرير المخابرات الأمريكية الذى تم تسريبه خلال الأيام القليلة الماضية حول توغل تنظيم القاعدة فى قلب العاصمة القاهرة صحيح، على الرغم من نفى معظم قيادات حركة الجهاد الإسلامى لما ورد فى التقرير، وأشارت إلى أن الشيخ محمد جمال الكاشف أبوأحمد هو من يقود بالفعل تحركات التنظيم فى القاهرة والمدن القريبة منها وقد أفرج عنه مرسى بعد الثورة.
وأكدت المعلومات التى حصل عليها أن أبوأحمد كان العقل المدبر للعديد من العمليات التى قام بها تنظيم القاعدة خلال الفترة الماضية سواء فى باكستان أو اليمن وليبيا.
وكانت تقارير مخابراتية أمريكية أكدت أن أحد المسئولين عن الهجوم على القنصلية الأمريكية فى بنغازى فى 11 سبتمبر الماضى الذى راح ضحيته السفير الأمريكى لدى ليبيا بجانب ثلاثة دبلوماسيين آخرين احتجاجا على الفيلم الأمريكى المسىء للإسلام هو الشيخ محمد جمال الكاشف أبوأحمد الذى كان أُفرج عنه بعد ثورة 25 يناير الماضى، قام بتدريب منفذى الهجوم فى معسكرات بصحراء ليبيا.
وأكدت مصادر أمنية أن التحقيقات الأولية فى قضية الخلية الإرهابية التى قامت بتفجير عقار بمدينة نصر تشير إلى أن المتهمين الخمسة المقبوض عليهم كانوا يرتدون الزى العسكرى ويتلقون تعليمات من القاعدة فى ليبيا عن طريق الإنترنت.
كما أكدت مصادر أمنية أن الإرهابى الذى لقى مصرعه ليبى الجنسية وليس مصريا وكان يستخدم اسما حركيا( نبيل)، وأنه متورط فى قتل السفير الأمريكى بليبيا.
من جانبها، قررت نيابة أمن الدولة العليا حبس أربعة من أعضاء تنظيم القاعدة من المتهمين بالتورط فى أحداث مدينة نصر 15 يوما على ذمة التحقيق، بعدما وجهت النيابة لهم تهم الإضرار العمد بمصلحة البلاد وتهديد أمنها القومى.
وأنكر المتهمون خلال التحقيقات كل الاتهامات الموجهة إليهم ومشاركتهم فى أى أحداث وقعت موخرا، وأنكروا صلتهم بأى تنظيم فى مصر أو خارجها وبرروا حيازتهم الأسلحة النارية للدفاع عن النفس، وأنكروا صلتهم بالمتهم المتوفى إثر قيامه بتفجير نفسه فور إلقاء القبض عليه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.