وزارة الخارجية: تصدر 32 ألف جواز سفر للمصريين في الخارج    مؤتمر جماهيري ل «إصلاح الوفد» بالبحيرة.. اليوم    «السيسي» يلقي كلمة مصر في المنتدى الاقتصادى العالمي بالأردن    2.3 مليار جنيه ارباح البنك الأهلى خلال النصف الاول من العام المالى    مصرع سعودى وإصابة 3 إثر سقوط قذائف من اليمن    الخارجية الألمانية: مصر شريك كبير لنا.. ولا غنى عن دورها الفعال في المنطقة    بن لادن فى رسائلة الخاصة: مصر هى الأهم وعلينا الدفع بالظواهرى إلى المشهد    «أردوغان» يتهم الولايات المتحدة ب«دعم الكيان الموازي»    انبي يحل ضيفا على سموحة غداً بالدوري المصري الممتاز لكرة القدم    كوبر يقرر: ودية مالاوي بدون لاعبي الأهلي والزمالك    عرض سعودي يضيع علي الاهلي الصفقة المنتظرة    الأهلي يخاطب الجيش للسماح لرزق ورشدي بالسفر لتونس    الكهرباء :ضبط أحد العاملين بتهمة النصب على المواطنين    مجهولون يفجرون مدرسة وعمارة سكنية بالشيخ زويد    مصدر أمنى: انفجار «أنبوبة» بوتاجاز وراء حريق المنطقة التجارية بأسيوط    «الخارجية» عودة 194 مصريا كانوا محتجزين بليبيا    فيديو.. ريهام سعيد: تعرضت لموقف فيه جن حقيقي.. ولو قلته هيقولوا «كدابة»    فتاة المصنع في دور العرض الفرنسية    وزير الري يأمر بتغطية ترعة «الرمادي» لإنقاذ قرى جنوب الأقصر من الغرق    «الإصلاح والنهضة» يناقش نتائج مبادرة «المشروع الموحد».. اليوم    تيجانا حلقة وصل بين فيريرا ولجنة الصفقات بالزمالك    "نيكي" يرتفع لليوم السادس في أطول موجة صعود منذ ديسمبر    وزير الخارجية: مصر تستضيف منتدى دافوس الاقتصادى أواخر مايو 2016    سبب استيلاء "داعش" على مدينة تدمر "لؤلؤة الصحراء"    «السبسي» يبحث الأوضاع الأمنية التونسية مع وزير الدفاع الأمريكي    تفاصيل مصرع الإخوانى المتهم برصد ضباط الشرطة فى المرج    الأرصاد: طقس ربيعي معتدل علي شمال البلاد حار جنوبا    باكورة مشروعات 'شرم الشيخ'.. 61 مليار في الاسكان.. و10 مليار في الكهرباء    السياحة في الاقصر... بين رحلتى الشتاء والصيف    بالصور.. "واما" يحتفل بألبومه الجديد "كان ياما كان" وسط الجمهور    بالفيديو.. "الآثار": "اسألوا المتاحف عن عدم توثيق 110 ألف قطعة معدنية"    فورين افيرز: الإخوان يتبنون صراحة أعمال العنف في مصر    المعلم كلمة السر فى انضمام الحضرى للمقاولون    نحو مجتمع آمن مستقر .. فضائل شهر شعبان (1-2)    بالفيديو.. إيناس الدغيدي: "كلمت ربنا وقلتله مش مقتنعة بكلام الأنبياء"    باكستان تنفي وجود اتفاق نووي مع السعودية    ياسر رزق: الصحافة جزء من النظام.. ورئيس تحرير الأهرام: سقف الحرية عال بالصحف القومية.. وعماد حسين: الأزمة منذ 30 يونيو    أمن مطروح يحبط محاولة تسلل 111 شخصًا إلى ليبيا    عدلي منصور: لم أتوقع التواجد داخل العواصف السياسية    3 أشخاص يطلقون النار على مزارع بسبب خلافات تجارية في مطروح    شاهد رد الأزهر على تداول كليب "سيب إيدي"    "سكاي نيوز": كمين "المقاومة" يقتل مسلحين حوثيين في تعز    بالصور.. أدوية ومساعدات من جامعة طنطا لقرية «كنيسة دمشيت».. وإيقاف رئيس «كفر أبو داود» عن العمل    بالصور.. القمامة والحيوانات النافقة بعشوائيات الغربية خارج الحلول «غير التقليدية» للمحافظ    بالصور.. «إنصاف» عجوز الغربية رماها أبناء شقيقها بالشارع واستولوا على ممتلكاتها بعد أن ضحت بعمرها لتربيتهم    بالمستندات.. ناشطون: إنشاء كوبري الدخيلة بالإسكندرية ينذر بكارثة أمنية    سيطرة مصرية على منافسات بطولة شرم الشيخ للإسكواش    شريف رمزي: زواجي من ريهام أيمن أغرب قصة في تاريخ الوسط الفني    جنت ينهي انتظارا دام 115 عاما للفوز بالدوري البلجيكي    التليجراف: وزارة العدل مكافأة السيسي للزند على دوره في الانقلاب    أسباب حدوث الانتفاخات وتكون الغازات بالمعدة    بالفيديو.. أسامة الشيخ: "الله اختار لى السجن كما اختاره لنبيه يوسف"    نائب رئيس جامعة طنطا يطالب بتغيير النظرة المجتمعية للمريض النفسى    6 نصائح سحرية لخلق أسلوب حياة والتمتع بجسد جذاب.. احفظى الوجبات الصحية فى الثلاجة.. امضغى الطعام جيدا.. نامى 8 ساعات.. تجنبى الأكل أمام شاشة التليفزيون والكمبيوتر.. وماتنسيش تلعبى رياضة    جمعة: علاقتى ب«الطيب» فوق كل المزايدات    د. على جمعة: مصر دولة قانون والإخوان يتهموننا بالباطل بأن القضاء فاسد    شيخ الأزهر: الخطاب الدينى متجدد بطبعه!    سألنا السيدات «تعرفوا إيه» عن المجلس القومى للمرأة؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أبو أحمد.. كلمة السر بين تفجير مدينة نصر ومقتل السفير الأمريكى فى ليبيا
نشر في الصباح يوم 27 - 10 - 2012

كشفت نيابة أمن الدولة العليا طوارئ أن من بين المقبوض عليهم فى قضية تفجيرات مدينة نصر «تونسى»، فيما أكدت مصادر ل«الصباح» حضور السفير التونسى التحقيقات التى انتهت أمس الأول إلى قرار حبسهم 15 يوما على ذمة التحقيقات، بينما نفت قيادات سلفية علاقة المتهمين بتنظيم القاعدة، عقب تداول بعض ما تضمنته تحريات الأمن الوطنى عن علاقة القتيل «نبيل» بالتنظيم، وقالت مصادر إن محمد جمال الكاشف الشهير بأبو أحمد وهو أحد المفرج عنهم مؤخرا بقرار عفو رئاسى، هو المسئول عن عمليات مصر وليبيا واليمن.
إلا أن الدكتور محمد الظواهرى، شقيق الدكتور أيمن الظواهرى زعيم تنظيم القاعدة، نفى وجود خلايا للتنظيم داخل مصر، مشددا فى تصريحات ل«الصباح» على أن تنظيم القاعدة أصبح مجرد فكر، وانتهى تواجده على أرض الواقع بمقتل أسامة بن لادن، وقال إن كل ما يثار عن هذه القضية مجرد إثارة صحفية وليس له وجود على أرض الواقع. وكشف شقيق زعيم القاعدة عن أنه التقى بالشيخ محمد جمال الكاشف وكنيته أبوأحمد مرة واحدة فقط وتحدثا فى شئون الدعوة ولم يتطرق حديثهما إلى العمليات المسلحة فى الدول.
فيما أكد الشيخ داوود خيرت، المتحدث باسم السلفية الجهادية فى مصر، أن حادثة القبض على عدد من الإرهابيين فى مصر تؤكد مدى حالة التراخى الأمنى التى تعيشها البلاد، مشددا على أن كل ما يثار من اتهامات لتنظيم القاعدة بقيامه بهذا الحادث الأليم مجرد دعاية إعلامية فلا وجود للقاعدة فى مصر، وأشار خيرت فى تصريحات ل«الصباح» إلى أنه ليست هناك جماعة فى مصر تحمل السلاح فى ظل الحرية الدعوية التى تركها الرئيس محمد مرسى لكل الفصائل السياسية والجماعات الدعوية نافيا معرفته بالشيخ محمد جمال الكاشف الذى يعد المتهم الأول فى قضية مدينة نصر.
وأكد عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية الدكتور ناجح إبراهيم أن «القاعدة» موجود فى كل أرجاء مصر ويتم ترديد أفكاره بين الناس، وقال ل«الصباح» «إن هناك عددا من المصريين المنتمين للقاعدة تم تدريبهم فى سوريا أو ليبيا لتنفيذ مهمة معينة»، مضيفآ أن فكر القاعدة يحمل فكرة التكفير والتفجير حيث يقومون بتكفير الشرطة والجيش والحاكم والصوفية والأشعرية وطوائف كثيرة، مؤكدا أن المفروض فى المجتمع المصرى ألا يستحل الدماء البشرية.
من جانبه، أكد الخبير الاسترتيجى اللواء حسام سويلم أن القاعدة تخترق مصر من خلال القيام بالعمليات الإرهاربية وتهريب السلاح الذى انتشر منذ أيام الثورة، فضلًا عن قيام عناصرها بعمليات داخل سيناء، وأشار سويلم إلى أن تواجد القاعدة فى مصر اتخذ الجانب العملى بعدما قاموا بتفجير إحدى العمارات بمدينة نصر، مؤكدا أن الجناة فى هذه العملية كانوا من الليبيين المشاركين فى مهاجمة القنصلية الأمريكية ببنى غازى وقتل السفير الليبى.
وأكد الدكتور عماد عبدالغفور، مساعد رئيس الجمهورية، أن هذه العناصر موجودة بالفعل فى سيناء وانتقالها إلى القاهرة مؤشر خطير جدا، وكشف عبدالغفور فى تصريحات ل«الصباح» عن أنه التقى العديد من العناصر الجهادية عقب مقتل الجنود المصريين على الحدود ووعدوا بتغيير أفكارهم، لكنه –حسب قوله- يبدو أنهم لن يتغيروا، وطالب الأجهزة الامنية بحماية الامن القومى للبلاد من خطر التكفيريين، وأضاف: إن انتقال عمل القاعدة من سيناء إلى القاهرة مؤشر خطير يدل على توسع هذه العمليات فى الفترة القادمة، خاصة داخل سيناء وإن كان من المتوقع أن تقل فى القاهرة نظرا لخطورتها.
فيما أكدت مصادر جهادية أن تقرير المخابرات الأمريكية الذى تم تسريبه خلال الأيام القليلة الماضية حول توغل تنظيم القاعدة فى قلب العاصمة القاهرة صحيح، على الرغم من نفى معظم قيادات حركة الجهاد الإسلامى لما ورد فى التقرير، وأشارت إلى أن الشيخ محمد جمال الكاشف أبوأحمد هو من يقود بالفعل تحركات التنظيم فى القاهرة والمدن القريبة منها وقد أفرج عنه مرسى بعد الثورة.
وأكدت المعلومات التى حصل عليها أن أبوأحمد كان العقل المدبر للعديد من العمليات التى قام بها تنظيم القاعدة خلال الفترة الماضية سواء فى باكستان أو اليمن وليبيا.
وكانت تقارير مخابراتية أمريكية أكدت أن أحد المسئولين عن الهجوم على القنصلية الأمريكية فى بنغازى فى 11 سبتمبر الماضى الذى راح ضحيته السفير الأمريكى لدى ليبيا بجانب ثلاثة دبلوماسيين آخرين احتجاجا على الفيلم الأمريكى المسىء للإسلام هو الشيخ محمد جمال الكاشف أبوأحمد الذى كان أُفرج عنه بعد ثورة 25 يناير الماضى، قام بتدريب منفذى الهجوم فى معسكرات بصحراء ليبيا.
وأكدت مصادر أمنية أن التحقيقات الأولية فى قضية الخلية الإرهابية التى قامت بتفجير عقار بمدينة نصر تشير إلى أن المتهمين الخمسة المقبوض عليهم كانوا يرتدون الزى العسكرى ويتلقون تعليمات من القاعدة فى ليبيا عن طريق الإنترنت.
كما أكدت مصادر أمنية أن الإرهابى الذى لقى مصرعه ليبى الجنسية وليس مصريا وكان يستخدم اسما حركيا( نبيل)، وأنه متورط فى قتل السفير الأمريكى بليبيا.
من جانبها، قررت نيابة أمن الدولة العليا حبس أربعة من أعضاء تنظيم القاعدة من المتهمين بالتورط فى أحداث مدينة نصر 15 يوما على ذمة التحقيق، بعدما وجهت النيابة لهم تهم الإضرار العمد بمصلحة البلاد وتهديد أمنها القومى.
وأنكر المتهمون خلال التحقيقات كل الاتهامات الموجهة إليهم ومشاركتهم فى أى أحداث وقعت موخرا، وأنكروا صلتهم بأى تنظيم فى مصر أو خارجها وبرروا حيازتهم الأسلحة النارية للدفاع عن النفس، وأنكروا صلتهم بالمتهم المتوفى إثر قيامه بتفجير نفسه فور إلقاء القبض عليه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.