تيار الاستقلال يطالب بالتوحد حول قائمة الجنزوري    وول ستريت جورنال: إقالة التهامي من منصبه «تغيير دماء»    فتح معبر رفح بين غزة ومصر للسفر في الاتجاهين لأول مرة منذ نحو شهرين    عادل لبيب: إنشاء 27 معهدا أزهريا للغات بالمحافظات    المصري: توصلنا لاتفاق لضم عواد ومدافع الزمالك في يناير    باوزا: فخور بما قدمناه في مونديال الأندية    نقل محمد علي للمستشفى بسبب الإلتهاب الرئوي    وصول" تشافي هرنانديز" نجم برشلونة إلى القاهرة    وزير الإسكان يتفقد مبنى النائب العام بالتجمع    علاوة 10 % خاصة للعاملين بالقطاع الخاص    وصول 20 ألف طن بوتاجاز لموانئ السويس و52 فوسفات لسفاجا    مطار القاهرة يستقبل 230 كيلو ذهب قادمة من منجم السكرى    البورصة تسترد 9 مليارات جنيه من خسائرها في بداية تعاملات الأحد    القوى العاملة: 592 ألف تعاقد للمصريين بالخارج خلال العام الحالي في عدة دول    الكراكتان "الخاتم" و "سيناء" تبدأن العمل في قناة السويس الجديدة    قوات الأمن تحبط مخططاً لاغتيال الباجي قائد السبسي في منزله    الأمريكيون السود يتداولون آخر "بوست" تحريضى لقاتل ضابطى شرطة نيويورك    مصر تفتح معبر رفح مع غزة لأول مرة منذ شهرين    أمريكا تطلب مساعدة الصين    خروج 18 طفلا مصابا ب"الحصبة" من "حميات بني سويف" بعد شفائهم    بعض مضادات الاكتئاب آمنة على الحوامل    محافظ الفيوم و6 سفراء يشهدون الاحتفال بتعامد الشمس على معبد قصر قارون    فنانة مشهورة تتسبب في أزمة بحفل مجلة    ممثلة مصرية تفوز بجائزة أفضل ممثلة ضمن مهرجان "الكويت" المسرحي    وحيد حامد: لقاء السيسي أجاب كل التساؤلات على الساحة    "محلب" و5 وزراء يشاركون باحتفالية جامعة القاهرة ب "عيد العلم"    إيمان البحر درويش: قررت إضافة أغنيتين على ألبوم "مش ندمان"    ضبط 287 مخالفة مرورية في حملة مكبرة بالأقصر    القبض على "إخواني" استهدف المنشآت الشرطية ويحرض ضد الأمن    المتحدث العسكري: مقتل 14 إرهابيا في تبادل لإطلاق النار مع القوات    ضبط بندقيتين بحوزة شخصين بقنا    القبض على 14 سائقا يتعاطون المخدرات أثناء القيادة بالقليوبية    تأجيل جلسة مرافعة دفاع المتهمين في مذبحة بورسعيد إلى الاثنين    المكتب الثقافى المصرى بروما يناقش الترجمة بين العربية والإيطالية    باحثون: اللغة العربية تتنازل عن مكانتها للغتين الإنجليزية والروسية    النعيمي: عدم تعاون المنتجين المستقلين والمضاربة وراء هبوط النفط    الميلان يوقف روما.. يوفنتوس يعود للفارق.. وأجواء ساخنة في الدوحة    تقرير للأمم المتحدة: متمردي جنوب السودان ارتكبوا جرائم بحق المدنيين    «الأوقاف» تفتح باب التقدم للعمل محفظ قرآن    مفتى السعودية: زواج القاصرات دون سن ال 15 جائز ولا شىء فيه    وزير الأوقاف: شيخ الأزهر صاحب فضل كبير في دعمي    كي مون يشيد بالجهود الكورية الجنوبية في مكافحة الايبولا    علماء: يمكن استعادة الذاكرة المفقودة    النيو يورك تايمز: تسليم الاباتشي لمصر ووصول السفير الامريكي خطوة علي طريق تحسن العلاقات بين القاهرة وواشنطن.    مقتل 7 من رجال الشرطة الأفغانية إثر هجوم لطالبان على نقطة تفتيش    محلب يكشف ل«مساء الخير» عن خطة الحكومة في 2015    السلطات الليبية تحتجز مركب صيد مصري يحمل 14 صيادًا    رفع 120 حالة إشغال طريق في حملات ل«شرطة التعمير»    نظام ليبي جديد لتحصيل عائدات النفط    عدوي: نناقش تطوير المنظومة الصحية والتأمين الصحي للفقراء    كاميرا يالاكورة ترصد.. إنفعالات جاريدو .. مشادة صدقي.. تألق أمير .. في كواليس الأهلي ووادي دجلة    محافظ الأقصر يكرم الأمين العام للإتحاد العربي للشباب والبيئة    الهوكى يعقد اجتماعا للمكتب التنفيذى السبت المقبل    رقد علي رجاء القيامة    تطوير وتحديث المركز الأوليمبى    السحر و الشعوذة    بعد اتهامه ب«التجسس».. رجال دين: قتل «مرسى» واجب «شرعى».. و«إعدامه» جائز «قانونا»    وزير الشباب يلتقى شيخ الأزهر.. غدا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أبو أحمد.. كلمة السر بين تفجير مدينة نصر ومقتل السفير الأمريكى فى ليبيا
نشر في الصباح يوم 27 - 10 - 2012

كشفت نيابة أمن الدولة العليا طوارئ أن من بين المقبوض عليهم فى قضية تفجيرات مدينة نصر «تونسى»، فيما أكدت مصادر ل«الصباح» حضور السفير التونسى التحقيقات التى انتهت أمس الأول إلى قرار حبسهم 15 يوما على ذمة التحقيقات، بينما نفت قيادات سلفية علاقة المتهمين بتنظيم القاعدة، عقب تداول بعض ما تضمنته تحريات الأمن الوطنى عن علاقة القتيل «نبيل» بالتنظيم، وقالت مصادر إن محمد جمال الكاشف الشهير بأبو أحمد وهو أحد المفرج عنهم مؤخرا بقرار عفو رئاسى، هو المسئول عن عمليات مصر وليبيا واليمن.
إلا أن الدكتور محمد الظواهرى، شقيق الدكتور أيمن الظواهرى زعيم تنظيم القاعدة، نفى وجود خلايا للتنظيم داخل مصر، مشددا فى تصريحات ل«الصباح» على أن تنظيم القاعدة أصبح مجرد فكر، وانتهى تواجده على أرض الواقع بمقتل أسامة بن لادن، وقال إن كل ما يثار عن هذه القضية مجرد إثارة صحفية وليس له وجود على أرض الواقع. وكشف شقيق زعيم القاعدة عن أنه التقى بالشيخ محمد جمال الكاشف وكنيته أبوأحمد مرة واحدة فقط وتحدثا فى شئون الدعوة ولم يتطرق حديثهما إلى العمليات المسلحة فى الدول.
فيما أكد الشيخ داوود خيرت، المتحدث باسم السلفية الجهادية فى مصر، أن حادثة القبض على عدد من الإرهابيين فى مصر تؤكد مدى حالة التراخى الأمنى التى تعيشها البلاد، مشددا على أن كل ما يثار من اتهامات لتنظيم القاعدة بقيامه بهذا الحادث الأليم مجرد دعاية إعلامية فلا وجود للقاعدة فى مصر، وأشار خيرت فى تصريحات ل«الصباح» إلى أنه ليست هناك جماعة فى مصر تحمل السلاح فى ظل الحرية الدعوية التى تركها الرئيس محمد مرسى لكل الفصائل السياسية والجماعات الدعوية نافيا معرفته بالشيخ محمد جمال الكاشف الذى يعد المتهم الأول فى قضية مدينة نصر.
وأكد عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية الدكتور ناجح إبراهيم أن «القاعدة» موجود فى كل أرجاء مصر ويتم ترديد أفكاره بين الناس، وقال ل«الصباح» «إن هناك عددا من المصريين المنتمين للقاعدة تم تدريبهم فى سوريا أو ليبيا لتنفيذ مهمة معينة»، مضيفآ أن فكر القاعدة يحمل فكرة التكفير والتفجير حيث يقومون بتكفير الشرطة والجيش والحاكم والصوفية والأشعرية وطوائف كثيرة، مؤكدا أن المفروض فى المجتمع المصرى ألا يستحل الدماء البشرية.
من جانبه، أكد الخبير الاسترتيجى اللواء حسام سويلم أن القاعدة تخترق مصر من خلال القيام بالعمليات الإرهاربية وتهريب السلاح الذى انتشر منذ أيام الثورة، فضلًا عن قيام عناصرها بعمليات داخل سيناء، وأشار سويلم إلى أن تواجد القاعدة فى مصر اتخذ الجانب العملى بعدما قاموا بتفجير إحدى العمارات بمدينة نصر، مؤكدا أن الجناة فى هذه العملية كانوا من الليبيين المشاركين فى مهاجمة القنصلية الأمريكية ببنى غازى وقتل السفير الليبى.
وأكد الدكتور عماد عبدالغفور، مساعد رئيس الجمهورية، أن هذه العناصر موجودة بالفعل فى سيناء وانتقالها إلى القاهرة مؤشر خطير جدا، وكشف عبدالغفور فى تصريحات ل«الصباح» عن أنه التقى العديد من العناصر الجهادية عقب مقتل الجنود المصريين على الحدود ووعدوا بتغيير أفكارهم، لكنه –حسب قوله- يبدو أنهم لن يتغيروا، وطالب الأجهزة الامنية بحماية الامن القومى للبلاد من خطر التكفيريين، وأضاف: إن انتقال عمل القاعدة من سيناء إلى القاهرة مؤشر خطير يدل على توسع هذه العمليات فى الفترة القادمة، خاصة داخل سيناء وإن كان من المتوقع أن تقل فى القاهرة نظرا لخطورتها.
فيما أكدت مصادر جهادية أن تقرير المخابرات الأمريكية الذى تم تسريبه خلال الأيام القليلة الماضية حول توغل تنظيم القاعدة فى قلب العاصمة القاهرة صحيح، على الرغم من نفى معظم قيادات حركة الجهاد الإسلامى لما ورد فى التقرير، وأشارت إلى أن الشيخ محمد جمال الكاشف أبوأحمد هو من يقود بالفعل تحركات التنظيم فى القاهرة والمدن القريبة منها وقد أفرج عنه مرسى بعد الثورة.
وأكدت المعلومات التى حصل عليها أن أبوأحمد كان العقل المدبر للعديد من العمليات التى قام بها تنظيم القاعدة خلال الفترة الماضية سواء فى باكستان أو اليمن وليبيا.
وكانت تقارير مخابراتية أمريكية أكدت أن أحد المسئولين عن الهجوم على القنصلية الأمريكية فى بنغازى فى 11 سبتمبر الماضى الذى راح ضحيته السفير الأمريكى لدى ليبيا بجانب ثلاثة دبلوماسيين آخرين احتجاجا على الفيلم الأمريكى المسىء للإسلام هو الشيخ محمد جمال الكاشف أبوأحمد الذى كان أُفرج عنه بعد ثورة 25 يناير الماضى، قام بتدريب منفذى الهجوم فى معسكرات بصحراء ليبيا.
وأكدت مصادر أمنية أن التحقيقات الأولية فى قضية الخلية الإرهابية التى قامت بتفجير عقار بمدينة نصر تشير إلى أن المتهمين الخمسة المقبوض عليهم كانوا يرتدون الزى العسكرى ويتلقون تعليمات من القاعدة فى ليبيا عن طريق الإنترنت.
كما أكدت مصادر أمنية أن الإرهابى الذى لقى مصرعه ليبى الجنسية وليس مصريا وكان يستخدم اسما حركيا( نبيل)، وأنه متورط فى قتل السفير الأمريكى بليبيا.
من جانبها، قررت نيابة أمن الدولة العليا حبس أربعة من أعضاء تنظيم القاعدة من المتهمين بالتورط فى أحداث مدينة نصر 15 يوما على ذمة التحقيق، بعدما وجهت النيابة لهم تهم الإضرار العمد بمصلحة البلاد وتهديد أمنها القومى.
وأنكر المتهمون خلال التحقيقات كل الاتهامات الموجهة إليهم ومشاركتهم فى أى أحداث وقعت موخرا، وأنكروا صلتهم بأى تنظيم فى مصر أو خارجها وبرروا حيازتهم الأسلحة النارية للدفاع عن النفس، وأنكروا صلتهم بالمتهم المتوفى إثر قيامه بتفجير نفسه فور إلقاء القبض عليه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.