"مجلس القاهرة" يقر ضوابط تحويلات الطلاب للكليات للعام الجامعي المقبل    السيسي يلغي قرار عدلي منصور بشأن«الدستورية العليا»    وزير الري: إرادة مصر والسودان وأثيوبيا ساهمت في حل خلافات جولة الخرطوم    "البترول" تضع خطة لتوفير البوتاجاز خلال فصل الشتاء    "تطوير مصر" تستثمر 10 مليارات جنيه في القطاع العقاري    أحمد قذاف الدم: أحكام الإعدام اليوم تنسف كل مبادرات الحوار.. وأتوقع ردود أفعال تحرق ليبيا    الجزائر وعمان يبحثان القضايا المتعلقة بالتعاون الثنائي وسبل تفعيلها    قطر ل«إسرائيل»: الزموا حدودكم تجاه «الأقصى»    «هادي» يقرر ضم «المقاومة الشعبية» للجيش اليمني    الزمالك يحصل على خدمات مكى مقابل ثلاثة ملايين و نصف المليون جنيه    "القوات المسلحة" تتكفل بعلاج لاعب ليوبار الكونغولي    غدا.. الإسماعيلي يواجه الوحدة السعودي وديا    «الصحة»: ارتفاع ضحايا حريق العبور إلى 25 حالة وفاة    إصابة 4 من أسرة واحدة فى حادث تصادم سيارتين بالزعفرانة    سيدة تطالب "محلب" بتعيين ابنها.. وطالبة تتظلم له من درجات الثانوية    أنغام تفتتح "مهرجان الصيف الدولي الثالث عشر" على خشبة المسرح المكشوف بمكتبة الإسكندرية    بالصور.. أجواء انتخابات نقابة المهن الموسيقية    مهرجان الإسكندرية السينمائي ينظم الدورة الثانية لمسابقة ممدوح الليثي للسيناريو    بالفيديو.. رئيس «شعبة الدواء»: مصر الأرخص عالميا في بيع الأدوية    30 ألف جنيه لكل متوفي جراء النزلات المعوية ببني سويف    "العميد" ينفى التفاوض مع نجوم الاهلى والزمالك    لجنة" نهب أموال الإخوان" تتحفظ على ممتلكات 1278 قياديا بالمحافظات    "السياحة": 38 مخالفة تجاوز سرعة للمركبات في 4 أيام    شركة سعودية تتولى إعادة إحياء وتطوير مشروع «كانتين المدرسة»    بناءً على توصية عليا.. قضاء الانقلاب يقبل استقالة "قاضي الرشوة الجنسية"    وزير التموين ل" 60 دقيقة مع دينا عبد الفتاح " : إضافة 6.8 مليون مولود جديد للبطاقات التموينية .. وبدء الصرف خلال أغسطس    بالصور.. آخر استعدادات افتتاح قناة السويس الجديدة و منصة «الرئيس»    محلب يطالب "التعليم" بتحديد أماكن أراض لبناء مدارس عليها    حمدي أبو المعاطي يتفقد «متحف المنصورة» استعدادًا لافتتاحه    جامعة جنوب الوادى تعقد مؤتمر "أبحاث التطوير والدواء" بكلية الصيدلة أكتوبر القادم    بالفيديو..«جمعة»: يجوز للمعاق ذهنيا إنجاب طفل أنابيب حال عدم قدرته على المعاشرة    الداخلية تدعم سمير فكرى فى أزمته أمام الجبلاية    فابريجاس: برشلونة الفريق الأفضل في العالم    حبس إخوانيين لاتهامهما بإصابة مأمور قسم شرطة ثان أكتوبر    إصابة "إيفونا بفيروس b خطر على الأهلي.. طبيب المنتخب يوضح    أبو تريكة يكشف رقم "صلاح" مع روما    «الزراعة»: الانتهاء من زراعة 93 ألف فدان ذرة بالقليوبية    علي طريقة الحزب الوطني «المنحل»    خبير: انضمام تركيا لقوات التحالف لمنع تأسيس كيان كردي في سوريا    محمد رمضان يصل المغرب لافتتاح فيلمه "شد أجزاء"    ولاية ألمانية تعارض إقامة منطقة يحظر فيها التظاهر أمام مقرات إقامة اللاجئين    تفسير الآية 6 من سورة "آل عمران" للشيخ الشعراوى    بالفيديو.. حكم السجود للتلاوة والشكر «من دون وضوء»    الطيب خلال لقاء رئيس «الأمن القومي الهندي»: الجماعات المسلحة لا تمثل الإسلام    النيابة تتسلم تقرير لجنة النقل النهري حول "مركب الوراق"    باحثون يحذرون من استخدام الأطفال ل«التابلت» أكثر من نصف ساعة يوميا    حبس إخوانيين 4 أيام لاتهامهما بإصابة مأمور قسم ثان أكتوبر برش خرطوش    الصحافة الأجنبية.. وفد عسكري مصري يصل روسيا لتبادل الخبرات.. أوباما يلقى كلمة لأول مرة بالاتحاد الأفريقي.. صحيفة بريطانية تكشف حقيقة سقوط ملائكة من السماء.. وأردوغان يؤكد: لا سلام مع الأكراد    تأجيل محاكمة إيهاب طلعت في «فساد الأهرام» إلى 26 ديسمبر    هل يكون أحمد مجاهد آخر الرجال المحترمين؟    مقتل 3 جنود ليبيين وإصابة 11 في تفجير انتحاري بوسط بني غازي    الصحة السعودية: إصابة جديدة ووفاة حالة بفيروس "كورونا" وشفاء أخرى    تردي الأوضاع الاقتصادية في غزة يخلق "زواج التقسيط"    محافظ القاهرة يطلق مبادرة لنظافة أسطح المنازل الأثرية    النيابة تستعجل التحريات حول تفجير القنصلية الإيطالية    تعرفي على وجبات صحية تناوليها في الإفطار    خالد يوسف يكشف تفاصيل اجتماع «محلب» ب «المثقفين والمبدعين»    جمعة: تكوين الجماعة خطأ وقع فيه البنا وعقابه شديد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أبو أحمد.. كلمة السر بين تفجير مدينة نصر ومقتل السفير الأمريكى فى ليبيا
نشر في الصباح يوم 27 - 10 - 2012

كشفت نيابة أمن الدولة العليا طوارئ أن من بين المقبوض عليهم فى قضية تفجيرات مدينة نصر «تونسى»، فيما أكدت مصادر ل«الصباح» حضور السفير التونسى التحقيقات التى انتهت أمس الأول إلى قرار حبسهم 15 يوما على ذمة التحقيقات، بينما نفت قيادات سلفية علاقة المتهمين بتنظيم القاعدة، عقب تداول بعض ما تضمنته تحريات الأمن الوطنى عن علاقة القتيل «نبيل» بالتنظيم، وقالت مصادر إن محمد جمال الكاشف الشهير بأبو أحمد وهو أحد المفرج عنهم مؤخرا بقرار عفو رئاسى، هو المسئول عن عمليات مصر وليبيا واليمن.
إلا أن الدكتور محمد الظواهرى، شقيق الدكتور أيمن الظواهرى زعيم تنظيم القاعدة، نفى وجود خلايا للتنظيم داخل مصر، مشددا فى تصريحات ل«الصباح» على أن تنظيم القاعدة أصبح مجرد فكر، وانتهى تواجده على أرض الواقع بمقتل أسامة بن لادن، وقال إن كل ما يثار عن هذه القضية مجرد إثارة صحفية وليس له وجود على أرض الواقع. وكشف شقيق زعيم القاعدة عن أنه التقى بالشيخ محمد جمال الكاشف وكنيته أبوأحمد مرة واحدة فقط وتحدثا فى شئون الدعوة ولم يتطرق حديثهما إلى العمليات المسلحة فى الدول.
فيما أكد الشيخ داوود خيرت، المتحدث باسم السلفية الجهادية فى مصر، أن حادثة القبض على عدد من الإرهابيين فى مصر تؤكد مدى حالة التراخى الأمنى التى تعيشها البلاد، مشددا على أن كل ما يثار من اتهامات لتنظيم القاعدة بقيامه بهذا الحادث الأليم مجرد دعاية إعلامية فلا وجود للقاعدة فى مصر، وأشار خيرت فى تصريحات ل«الصباح» إلى أنه ليست هناك جماعة فى مصر تحمل السلاح فى ظل الحرية الدعوية التى تركها الرئيس محمد مرسى لكل الفصائل السياسية والجماعات الدعوية نافيا معرفته بالشيخ محمد جمال الكاشف الذى يعد المتهم الأول فى قضية مدينة نصر.
وأكد عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية الدكتور ناجح إبراهيم أن «القاعدة» موجود فى كل أرجاء مصر ويتم ترديد أفكاره بين الناس، وقال ل«الصباح» «إن هناك عددا من المصريين المنتمين للقاعدة تم تدريبهم فى سوريا أو ليبيا لتنفيذ مهمة معينة»، مضيفآ أن فكر القاعدة يحمل فكرة التكفير والتفجير حيث يقومون بتكفير الشرطة والجيش والحاكم والصوفية والأشعرية وطوائف كثيرة، مؤكدا أن المفروض فى المجتمع المصرى ألا يستحل الدماء البشرية.
من جانبه، أكد الخبير الاسترتيجى اللواء حسام سويلم أن القاعدة تخترق مصر من خلال القيام بالعمليات الإرهاربية وتهريب السلاح الذى انتشر منذ أيام الثورة، فضلًا عن قيام عناصرها بعمليات داخل سيناء، وأشار سويلم إلى أن تواجد القاعدة فى مصر اتخذ الجانب العملى بعدما قاموا بتفجير إحدى العمارات بمدينة نصر، مؤكدا أن الجناة فى هذه العملية كانوا من الليبيين المشاركين فى مهاجمة القنصلية الأمريكية ببنى غازى وقتل السفير الليبى.
وأكد الدكتور عماد عبدالغفور، مساعد رئيس الجمهورية، أن هذه العناصر موجودة بالفعل فى سيناء وانتقالها إلى القاهرة مؤشر خطير جدا، وكشف عبدالغفور فى تصريحات ل«الصباح» عن أنه التقى العديد من العناصر الجهادية عقب مقتل الجنود المصريين على الحدود ووعدوا بتغيير أفكارهم، لكنه –حسب قوله- يبدو أنهم لن يتغيروا، وطالب الأجهزة الامنية بحماية الامن القومى للبلاد من خطر التكفيريين، وأضاف: إن انتقال عمل القاعدة من سيناء إلى القاهرة مؤشر خطير يدل على توسع هذه العمليات فى الفترة القادمة، خاصة داخل سيناء وإن كان من المتوقع أن تقل فى القاهرة نظرا لخطورتها.
فيما أكدت مصادر جهادية أن تقرير المخابرات الأمريكية الذى تم تسريبه خلال الأيام القليلة الماضية حول توغل تنظيم القاعدة فى قلب العاصمة القاهرة صحيح، على الرغم من نفى معظم قيادات حركة الجهاد الإسلامى لما ورد فى التقرير، وأشارت إلى أن الشيخ محمد جمال الكاشف أبوأحمد هو من يقود بالفعل تحركات التنظيم فى القاهرة والمدن القريبة منها وقد أفرج عنه مرسى بعد الثورة.
وأكدت المعلومات التى حصل عليها أن أبوأحمد كان العقل المدبر للعديد من العمليات التى قام بها تنظيم القاعدة خلال الفترة الماضية سواء فى باكستان أو اليمن وليبيا.
وكانت تقارير مخابراتية أمريكية أكدت أن أحد المسئولين عن الهجوم على القنصلية الأمريكية فى بنغازى فى 11 سبتمبر الماضى الذى راح ضحيته السفير الأمريكى لدى ليبيا بجانب ثلاثة دبلوماسيين آخرين احتجاجا على الفيلم الأمريكى المسىء للإسلام هو الشيخ محمد جمال الكاشف أبوأحمد الذى كان أُفرج عنه بعد ثورة 25 يناير الماضى، قام بتدريب منفذى الهجوم فى معسكرات بصحراء ليبيا.
وأكدت مصادر أمنية أن التحقيقات الأولية فى قضية الخلية الإرهابية التى قامت بتفجير عقار بمدينة نصر تشير إلى أن المتهمين الخمسة المقبوض عليهم كانوا يرتدون الزى العسكرى ويتلقون تعليمات من القاعدة فى ليبيا عن طريق الإنترنت.
كما أكدت مصادر أمنية أن الإرهابى الذى لقى مصرعه ليبى الجنسية وليس مصريا وكان يستخدم اسما حركيا( نبيل)، وأنه متورط فى قتل السفير الأمريكى بليبيا.
من جانبها، قررت نيابة أمن الدولة العليا حبس أربعة من أعضاء تنظيم القاعدة من المتهمين بالتورط فى أحداث مدينة نصر 15 يوما على ذمة التحقيق، بعدما وجهت النيابة لهم تهم الإضرار العمد بمصلحة البلاد وتهديد أمنها القومى.
وأنكر المتهمون خلال التحقيقات كل الاتهامات الموجهة إليهم ومشاركتهم فى أى أحداث وقعت موخرا، وأنكروا صلتهم بأى تنظيم فى مصر أو خارجها وبرروا حيازتهم الأسلحة النارية للدفاع عن النفس، وأنكروا صلتهم بالمتهم المتوفى إثر قيامه بتفجير نفسه فور إلقاء القبض عليه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.