«الدولار يواصل الهبوط ويفقد 20 قرشا أمام الجنيه».. الأبرز في صحف الاثنين    «بيزنس فرانس» تنظم ندوة «مصر سوق متعدد المزايا» بمشاركة وزير التجارة والصناعة    ماليزيا تستدعي سفير كوريا الشمالية بعد نشر فيديو اغتيال شقيق رئيس دولته    نائب رئيس جنوب السودان: الانتخابات الرئاسية خلال 24 شهرا    ضبط 38 هاربا من تنفيذ أحكام بسيناء    الأرصاد: طقس اليوم شديد البرودة ليلا.. والصغرى بالقاهرة 7 درجات    ''تموين دمياط'' يضبط 120 اسطوانة غاز قبل تهريبها بالسوق السوداء    بالفيديو| المسلماني: النظام الليبرالي العالمي انتهى    عبدالله السعيد ل"عماد متعب" بعد هدف المقاولون العرب: "الكبير كبير"    جوارديولا يعرض دفاع 100 مليون لشراء ميسي    "سعفان" يشهد حفل ختام أسبوع السلامة والصحة المهنية بالإسماعيلية    سامح شكري يلتقي الرئيس التونسي للتباحث حول الأزمة الليبية    لجنة أمنية أمريكية تراجع الإجراءات المتبعة على رحلة نيويورك بمطار القاهرة    تعرف على جريمة أحمد الفيشاوى في حق ابنته    انطلاق مهرجان أسوان لسينما المرأة اليوم    بالفيديو| كبير أئمة "الأوقاف": الرسول أوصى بعمل النساء في الدعوة    تعرف على أسعار الذهب اليوم الإثنين في مصر    الصيادلة: حقن ال «RH» في الصيدليات مغشوشة    «السناوي»: «هيكل» توقع حدوث الأزمة السورية قبل 20 عاما    مدير أمن بورسعيد: لا ضحايا في حريق العقار.. و«الحماية المدنية» سيطرت على الموقف    شاهد.. المنتصر بالله يكشف آخر تطورات حالته الصحية    الجيش الليبي: منع سفر المرأة الليبية بدون محرم للحفاظ على الأمن القومي    وزير التنمية المحلية: العمل الحكومي يقوم على وضع السياسات وحماية الفقراء    الملك عبدالله الثاني: حل الدولتين سبيل السلام الفلسطيني الإسرائيلي    بوسكا «حارس المصري»: هزمنا السحر.. وأتمنى رؤية الجماهير في المدرجات    المرصد ومسعف: قوات الحكومة السورية تواصل هجوما على مشارف دمشق    قوات حرس الحدود تحبط محاولة هجرة 96 مصريا    ضبط مسجلين خطر كونا تشكيلا عصابيا لسرقة المنازل بالغربية    وزير التربية والتعليم لأولياء الأمور: وجعكم هو وجعنا.. فيديو    الزمالك يواجه طلائع الجيش اليوم بمشاركة الدوليين    الدهشورى حرب لمرتضى منصور: "أبعد عن فريق الكرة"    السادات: لهذا السبب تقدمت ببلاغ ضد نفسي    معرض مكتبة الإسكندرية يختار "العبادي" شخصية العام    "الوطن" تنشر النموذج التجريبي الثاني لبوكليت الثانوية العامة في الأحياء    اليوم..انطلاق مؤتمر الدستورية لرؤساء 25 محكمة دستورية وعليا فى أفريقيا    نقيب الصيادلة يحذر من شراء حقن آر اتش من الصيدليات    حظك اليوم وتوقعات الأبراج ليوم الإثنين 19/2/2017.. على الصعيد المهنى والعاطفى والصحى    «زي النهارده».. اغتيال بطرس باشا غالي 20 فبراير 1910    بالصور.. ميلان يحقق انتصارًا مهمًا على فيورنتينا    القومي للمرأة يقدم مقترحًا بشأن تقنين إجراءات "الطلاق"    الإسماعيلى ينفى احتراف باهر المحمدي    اليوم .. شباب الفراعنة يلتقى كينيا وديا استعدادا لأمم إفريقيا    توصيل الغاز الطبيعى لمصانع القنطرة شرق    تفعيل التعاون العلمى بين جامعتى القاهرة وهيروشيما    وزير التنمية المحلية فى أسيوط    رئيس توجو فى زيارة لسانت كاترين وجبل موسى    «الارتباك» الوزارى    تعزيز التعاون الدولى فى مكافحة الإرهاب    عدماء الدين.. وعلماء الدين    سعد الدين الهلالي:لا تعارض بين بيان الأزهر والمجلس القومى للمرأة    توفي الي رحمة الله تعالي    بروتوكول تعاون بين التضامن وجمعية سيدات أعمال مصر    وفد برلماني يزور مصابي العمليات الإرهابية    وزير الصحة والمدير الإقليمي للمنظمة العالمية:    بالفيديو| خالد الجندي: الله لا يحب المسلم "الهفأ"    «إيتيدا»: فتح باب التقدم لمبادرة التعليم التكنولوجى    طلبا إحاطة ل«الصحة» حول الإهمال الطبى.. وعدم توافر أجهزة    بيان عاجل بخصوص إهدار أموال مخصصة لمستشفيات «الأزهر»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جداريات محمد محمود تجذب المترددين علي الميدان لالتقاط الصور

لم تمنع الجدران الخرسانية التي أقامتها قوات الامن بشارع منصور والشوارع المحيطة بالوزارة الصبية الغاضبين وبعض المتظاهرين من التسلق اعلي الجدران الخرسانية للاحتجاج علي ما تم في جلسة البرلمان الاخيرة معلنين رفضهم لتضليل الشعب وثبتوا علم مصر أعلي الجدار وحاولوا الاحتكاك بقوات الأمن المتمركزة خلف الجدار الا أن بعضا من شباب المتظاهرين قام بمحاولة اقناعهم بالنزول والعودة الي الميدان حتي لا يتم استفزاز قوات الشرطة وتتجدد الاشتباكات مرة اخري ورددوا هتافات "اضرب خرطوش اضرب نار
يوم 11 هتولع نار" واشاروا الي ان وزير الداخلية لن ينجح في التعتيم علي مذبحة بور سعيد التي ارتكبت بمؤامرة مدبرة وتواطؤ من قوات الامن وسقط فيها العشرات الشهداء من الالترس الذين كانوا الوقود لثورة 25 يناير.
بعد ان انتشر قناع فانديتا الشهير واصبح رمزا يحرص المتظاهرون علي ارتدائه في التظاهرات والمسيرات شهد ميدان التحرير رواجا كبيرا لمبيعات القناع الذي يتسم بالوجه الابيض والملامح الحادة يؤكد احد بائعي القناع داخل الميدان ان الكمية التي لدية تنفد يوميا بسبب الاقبال الشديد من قبل الشباب وقال ان سعر القناع يختلف بحسب الخامة وجودتها حيث تبدأ الاسعار من 10 الي 130 جنيها فيما انتقد البعض ارتداء القناع معللين ذلك بأن ذلك سيجعل من السهل ان تندس عناصر مخربة وسط المتظاهرين تشوه صورة المظاهرات والاحتجاجات السلمية.
"الجدران ايضا تثور" شعار كتيبة الثوار علي مدخل شارع محمد محمود فلا يوجد حائط علي امتداد الشارع الا وقد زينته الرسوم الجرافتية التي ضمت صور شهداء احداث مذبحة بور سعيد حيث شهد حائط الجامعة الامريكية مئات البورتريهات الكبيرة لكل شهيد سقط في شارع محمد محمود والاحداث الدامية الاخري والتي حرص المترددون علي الشارع علي التقاط الصور التذكارية بجوارها والتأمل في ملامح الرسومات بألوانها الساطعة وقراءة الفاتحة علي روح الشهداء كما ضمت الجدران شعارات تطالب بتسليم السلطة واسقاط حكم العسكر وصور الضباط الدخلية المتورطين في احداث قتل المتظاهرين ..جدار مدرسة الفلكي طبعت علية صورة جماعية للمتاظهرين وهم يحملون علم مصر وتهتف حناجرهم بمطالب الثورة.
ليلا بميدان التحرير.. حيث تنخفض درجة الحرارة وتكاد تقترب من الصفر..لم يجد المعتصمون وسيلة للهروب سوي بالتجمع حول شعلة نار للتدفئة فيقوم عشرات الشباب باشعال قطع الخشب والاوراق للالتفاف حولها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.