أمن بني سويف يمنع «الإخوان» من قطع طريق الصعيد بعد صلاة العيد    «الأمن» يفرق مسيرة لعناصر «الإرهابية» بأكتوبر    «السيسي» يداعب الوزراء خلال تهنئتهم بالعيد    الأوقاف تمنع «فريد» من إمامة صلاة «القائد إبراهيم»    تراجع الدين الخارجي بنهاية مارس.. و"العام" يناهز 1.9 تريليون جنيه    "مجلس الأمن" يدعو للتهدئة الفورية في غزة على أساس "مبادرة مصر"    الأسد يشارك فى صلاة الفطر فى جامع بوسط دمشق    مجلس الامن: أوقفوا إطلاق النار في غزة فوراً    الأكل يوم الفطر قبل الخروج    الاعتدال فى تناول الكعك.. ضرورة لتجنب المشاكل الصحية    المصريون يتبادلون التهنئة بالعيد افتراضيا عبر الواتس أب والمحمول    بالصور.. محافظ القليوبية يؤدي صلاة العيد ب«مسجد ناصر» في بنها    محافظ الوادى الجديد من موقع «مذبحة الفرافرة»: الإرهاب لن ينال من مصر    إصابة 4 من أسرة واحدة في انقلاب ملاكي بطريق الخارجة    إمام مسجد السلام بمدينة نصر: "غزة موطن العزة"    اشتباكات بالحجارة والخرطوش بين إخوانيين والاهالى بالطالبية    السيسي ومحلب والطيب يؤدون صلاة العيد في مسجد «القوات الجوية»    أستراليا: احتمالات التوجه لموقع تحطم الطائرة الماليزية بأوكرانيا ضئيلة    المجلس الوزارى الإسرائيلى المصغر ينهى جلسة مطولة دون إصدار بيانات    محافظ السويس يتفقد المستشفيات ودار الأيتام ويقدم التهنئة بعيد الفطر    طوارئ بالري للحفاظ على المناسيب بمحطات مياه الشرب    الداخلية تمنح مواجهو التحرش بالعيد إمتيازات "القبضة الامنية"    الحكومة تبدأ تنفيذ خطة الحد من تلوث بحيرة المنزلة خلال 3 اشهر    مفهوم الجاهلية والحاكمية فى العدد الجديد من سلسلة "مراصد"    هروب سجينين محكوم عليهما بالإعدام من سجن المستقبل بالإسماعيلية    ارتفاع حصيلة القتلى من ضحايا العدوان الاسرائيلي على غزة إلى 1034 فلسطينيًا    تنسيق الثانوية.. «الطب» 97.7%.. و«الأسنان» 97.3%.. و«الصيدلة» 96.3%.. وانخفاض «الهندسة» إلى 92.4%    ليبيريا تغلق معابرها الحدودية وتفرض قيودا على التجمعات للحد من انتشار الإيبولا    إكرامى :لاعبو الأهلي الجدد أبرز مكاسب مباراة سيوسبورت    مدرب مازيمبي: "نقطة" الزمالك خطوة للبطولة.. وأبناء ميدو رائعون    بالفيديو والصور .. ميدو يكشف جهله باللوائح ولا يعرف كيفية التأهل الأفريقي    القابضة للكهرباء: أيام عيد الفطر لن تشهد انقطاعا للتيار    ننشر أول صور لعملية تصفية إرهابي بيت المقدس بالإسماعيلية    خاص بالصور .. لاعبو مازيمبي يتبادلون التهنئة بعد التعادل مع الزمالك    صافرة نهاية الزمالك ومازيمبى تعلن انتهاء مشوار 27 عاما تحكيميا ل"حيمودى"    New note 10.1 Samsung 2014 edition    دور العرض تستقبل 5 افلام في مقدمتها"الفيل الازرق" و"صنع في مصر"    ننشر تفاصيل عملية استهداف قيادى"بيت المقدس" فى الإسماعيلية    منظمة التحرير الفلسطينية تنتقد مؤتمر "باريس" لأنه لم يُحقق أهدافه    مشروب يتسبب فى تسمم الكبد    حيمودي لصلاح: الهدف غير المحتسب ليس مسؤوليتي    توابع تعادل الزمالك مع مازيمبي الاتجاه لاقالة ' ميدو'    فرنسا تناشد رعاياها مغادرة الاراضى الليبية    عادل إمام ويسرا ورامز جلال وسامح حسين وتامر حسني وأحمد السقا ووفاء الكيلاني نجوم عيد الفطر على شاشة MB» MASک    من مظاهر احتفال الأطفال بعيد الفطر بمصر    الاثنين.. الافراج عن 354 سجينًا بمناسبة عيد الفطر    السؤال عن ذوى القربى    اتحاد الكرة يطالب برعاية وزير الرياضة للمنتخب.. و4 أغسطس آخر موعد للعروض الفنية لرعاية الجبلاية    فتوى    دعاء    درس البحارة القدماء!    العيد فى عيون النجوم    حرق المال    سعيد والدماطي يتفقدان القاهرة التاريخية:    السيسى: نستكمل بناء مؤسسات الدولة الديمقراطية    310 ملايين جنيه منحة الاتحاد الاوروبى لمشروعات استثمارية لوجيستية    محلب: الحلم تحول إلىحقيقة    أبوالسعود: أعانى من مشاكل بظهرى وقدمى بسبب «ميسى»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

جداريات محمد محمود تجذب المترددين علي الميدان لالتقاط الصور

لم تمنع الجدران الخرسانية التي أقامتها قوات الامن بشارع منصور والشوارع المحيطة بالوزارة الصبية الغاضبين وبعض المتظاهرين من التسلق اعلي الجدران الخرسانية للاحتجاج علي ما تم في جلسة البرلمان الاخيرة معلنين رفضهم لتضليل الشعب وثبتوا علم مصر أعلي الجدار وحاولوا الاحتكاك بقوات الأمن المتمركزة خلف الجدار الا أن بعضا من شباب المتظاهرين قام بمحاولة اقناعهم بالنزول والعودة الي الميدان حتي لا يتم استفزاز قوات الشرطة وتتجدد الاشتباكات مرة اخري ورددوا هتافات "اضرب خرطوش اضرب نار
يوم 11 هتولع نار" واشاروا الي ان وزير الداخلية لن ينجح في التعتيم علي مذبحة بور سعيد التي ارتكبت بمؤامرة مدبرة وتواطؤ من قوات الامن وسقط فيها العشرات الشهداء من الالترس الذين كانوا الوقود لثورة 25 يناير.
بعد ان انتشر قناع فانديتا الشهير واصبح رمزا يحرص المتظاهرون علي ارتدائه في التظاهرات والمسيرات شهد ميدان التحرير رواجا كبيرا لمبيعات القناع الذي يتسم بالوجه الابيض والملامح الحادة يؤكد احد بائعي القناع داخل الميدان ان الكمية التي لدية تنفد يوميا بسبب الاقبال الشديد من قبل الشباب وقال ان سعر القناع يختلف بحسب الخامة وجودتها حيث تبدأ الاسعار من 10 الي 130 جنيها فيما انتقد البعض ارتداء القناع معللين ذلك بأن ذلك سيجعل من السهل ان تندس عناصر مخربة وسط المتظاهرين تشوه صورة المظاهرات والاحتجاجات السلمية.
"الجدران ايضا تثور" شعار كتيبة الثوار علي مدخل شارع محمد محمود فلا يوجد حائط علي امتداد الشارع الا وقد زينته الرسوم الجرافتية التي ضمت صور شهداء احداث مذبحة بور سعيد حيث شهد حائط الجامعة الامريكية مئات البورتريهات الكبيرة لكل شهيد سقط في شارع محمد محمود والاحداث الدامية الاخري والتي حرص المترددون علي الشارع علي التقاط الصور التذكارية بجوارها والتأمل في ملامح الرسومات بألوانها الساطعة وقراءة الفاتحة علي روح الشهداء كما ضمت الجدران شعارات تطالب بتسليم السلطة واسقاط حكم العسكر وصور الضباط الدخلية المتورطين في احداث قتل المتظاهرين ..جدار مدرسة الفلكي طبعت علية صورة جماعية للمتاظهرين وهم يحملون علم مصر وتهتف حناجرهم بمطالب الثورة.
ليلا بميدان التحرير.. حيث تنخفض درجة الحرارة وتكاد تقترب من الصفر..لم يجد المعتصمون وسيلة للهروب سوي بالتجمع حول شعلة نار للتدفئة فيقوم عشرات الشباب باشعال قطع الخشب والاوراق للالتفاف حولها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.