صحف الجيش: الجيش يواصل تأمين باب المندب.. وحفر 500 بئر لمشروع المليون فدان    وزير الأوقاف المصري يطالب باعتبار "جبهة علماء الأزهر" تنظيما إرهابيا    مصلحة الجمارك:سوزوكى تستورد 1328سيارة خلال الربع الأول لعام 2015    بالفيديو.. مميش يتوقع وصول أرباح قناة السويس ل 20 مليار دولار    بالفيديو - خطة الداخلية لتأمين مصر في افتتاح قناة السويس    "تركى": بدء برنامج "جامعة الطفل" في هليوبوليس.. اليوم    نائب الرئيس اليمنى: الحكومة بدأت وضع أسس لإعادة تأسيس قوات الجيش والأمن    نائب الرئيس الأمريكي يدرس إمكانية الترشح لانتخابات الرئاسة    أرسنال يتحدى تشيلسى فى مواجهة نارية على "الدرع الخيرية"    الرضيع الفلسطيني دوابشة.. قُتلَ حرقًا وبقيت صورُه وعبوة حليب لم يكمل شربَها    القبض على 6 أشخاص متهمين بالانضمام لتنظيمات إرهابية في تونس    الغضب ينتاب لاعبي بايرن ميونيخ بعد خسارة كأس السوبر    الشيخ عن إيقافه: أنا فداء الأهلي    القائمة الأفريقية صداع فى رأس فيريرا    بالفيديو.. مسئول ب«الأهلي»: «الدوري» لم يحسم بعد.. ولم نقدم التهنئة ل«الزمالك»    اليوم.. 'جنايات القاهرة' تصدر حكمها في قضية 'خلية الماريوت'    ضبط عاطل بحوزته 80 كيلو بانجو في طوخ    "المشورة" تنظر اليوم تجديد حبس 33 إخوانيا لاتهامهم فى أحداث شغب المطرية    "الأرصاد" تحذر: طقس اليوم شديد الحرارة    تعرف على مراحل الحقن المجهرى لعلاج تأخر الإنجاب    اليوم.. «هليوبوليس» تستقبل أكبر دفعة فى برنامج «جامعة الطفل» بالتعاون مع أكاديمية البحث العلمي    وفاة قيادي بالجماعة الإسلامية داخل سجن طرة    اليوم.. انطلاق الحوار الاستراتيجي بين مصر وأمريكا بالقاهرة    مصر وآثار الاتفاق النووى الإيرانى    فرنسا بطلة العالم لشباب اليد.. ومصر «الرابع»    مصر فى صدارة أول أيام للبطولة العربية الثالثة للكاراتيه    سقوط صاروخين أطلقا من غزة في منطقة السياج الحدودي مع إسرائيل    عروض موسيقية فى الأسبوع الأول لمهرجان الصيف الدولى بمكتبة الإسكندرية    بالصور.. الأقصر تستعد لافتتاح قناة السويس ب"بالون طائر ولنشات وأطول علم"    الأهلي يخطط لتحقيق 3 أهداف أمام انبي في مباراة شرفية    ضبط 99 بائعا متجولا و3 قضايا سرقات في حملة لشرطة التموين    رامى صبري يطمئن جمهوره بعد تعرضه لحادث في «بورتو مارينا»    وفاة 4 وإصابة 65 بسبب إصابتهم بداء 'المحاربين القدماء' بنيويورك    بالفيديو.. عضو مجلس إدارة الإسماعيلي: الزمالك طلب التعاقد مع "السولية وبناهيني"    أقوال الصحف: مصر تعود بقوة    بالصور.. بورسعيد والقاهرة بالليلة ال64 لنهائيات آفاق مسرحية 2015    مواطنة تؤيد منع المحجبات من الشواطئ: "إيه اللي يضمن لي إنها مش راجل"    ننشر الأماكن الشاغرة لشعبتي «العلمي والأدبي» بكليات المرحلة الثانية    ماذا قال هاني شاكر عن عضوية "شاكيرا" و"برديس" في نقابة الموسيقيين؟    "الوطن" تعرض نصائح لتفادي "الضربة الشمسية"    فى مشروع قانون جديد حصار مشكلات الهجرة غير المشروعة    تعليق " إيرانى"    قناة السويس بين دبى وسنغافورة    دراسة مصرفية تؤكد:الاقتصاد المصرى يحقق نشاطاً متسارعاً..والاستدامة المالية التحدى رغم الإصلاحات    توفي إلي رحمة الله تعالي    قناة السويس .. الرمز والأمل    والتقى البحران .. وتوافدت السفن    لماذا فشل العمل الإسلامي ؟!    التحرش جريمة فى حق المرأة والمجتمع    فتوى    محاكمة ضابطى الشرطة المتهمين فى قضية محامى المطرية 29 أغسطس    إلغاء الراحات لجميع الضباط    مد أجل النطق بالحكم فى قضية خلية الظواهرى الإرهابية ل 10 أغسطس    البحوث الفلكية والجيوفيزيقية:قناة السويس الجديدة منطقة مستقرة    الليمون بالنقطة    «سفراء الحزم» يزورون مشروع «السلام عليك أيها النبى»    هانى سلامة: اتصالى بمنتج «الراهب» انقطع.. واستعد للسينما    مرصد الإفتاء: «أسواق النخاسة» و«تجارة الأعضاء» تؤكدان أن «داعش» «مافيا» للاتجار بالبشر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

«الجنات الضريبية» الأوروبية في خطر
نشر في أخبار مصر يوم 29 - 02 - 2008

سلطت الأزمة بين المانيا وإمارة ليخينشتاين، والتي بدأت مع «اكتشاف» عشرات الحسابات المالية السرية لرعايا ألمان في هذه «الجنة الضريبية» والملاذ للتهرب من دفع الضرائب، الأنظار على نحو 35 «جنة ضريبية»، بينها دبي والبحرين في العالم العربي، هي الأفضل التي يلجأ اليها الاثرياء وأصحاب الشركات الغربيون لإخفاء اموالهم ومردود استثماراتهم عن السلطات المالية في بلادهم حيث تصل نسبة الضرائب الى حوالي 60 في المئة على بعض المداخيل.
وجاءت «فضيحة ليخينشتاين» لتفتح الانظار، داخل الاتحاد الاوروبي، الى «الجنات الضريبية» في القارة القديمة. واذا كان كل من دول الاتحاد يتحرك منفردا لمطاردة مواطنيه، فلا يستبعد إقرار تشريعات مشتركة، تضاف الى تشريعات مكافحة تبييض الاموال وتمويل الارهاب، ما يضيق الخناق على التهرب الضريبي ويدفع الى البحث عن ملاذات خارج اوروبا. ويرجح الخبراء ان تستفيد من هذه العملية بلدان في آسيا، خصوصا هونغ كونغ، في البحر الكاريبي.
وكان المفتشون الماليون في دول اوروبية عدة بدأوا حملة تحقيقات في ثلاث قارات لمتابعة المتهربين من دفع الضرائب وايقاع «المحتالين» وتحصيل المتوجبات منهم، اضافة الى محاولة اكتشاف بعض الاموال التي تستخدمها منظمات، يتهمها الغرب ب «الإرهاب» وتجميدها او حتى تجميد اموال لشركات على علاقة بتمويل انظمة معادية للغرب.
وكانت الولايات المتحدة قادت في العامين الماضيين محاولات لإقناع جميع الدول بتوقيع 6 معاهدات لتبادل المعلومات المالية ومراقبة التحويلات المالية والتي وقعتها حتى الآن الولايات المتحدة وكندا واستراليا وبريطانيا واليابان.
وكانت «فضيحة ليخينشتاين» بدأت في الرابع عشر من الشهر الجاري، بعدما رشت المانيا موظفاً في احد مصارف الامارة سلمها قرصاً مدمجاً يحتوي على معلومات عن 4527 شخصاً منهم 150 المانياً. وما لبثت الولايات المتحدة واستراليا وكندا وفرنسا وايطاليا ونيوزيلندا والسويد وبريطانيا ان اعلنت في 26 الجاري بدء التحقيق في الفضيحة. كما اعلن في واشنطن ان التدقيق يجري في ودائع مئة اميركي وردت اسماؤهم في لوائح ليخنيشتاين. واعلنت وزارة المال اليونانية امس انها تتابع حسابات ليونانيين يتهربون من دفع الضرائب يُقدر حجمها بحوالي 25 بليون دولار.
وتضغط «منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية» الدولية على الاعضاء من اجل المشاركة في محاربة التهرب الضريبي، وكشف حركة الاموال غير المشروعة بعدما كانت كشفت اسماء 38 دولة، قالت «انها غير متعاونة» وسمتها «ملجأ لتبييض الأموال».
يُشار الى ان الأمير البير، أمير موناكو، الجنة الضريبية الصغيرة في اوروبا وبسكان لا يزيد عددهم على 33 الف نسمة، زار المانيا اول من امس واجتمع مع المستشارة انغيلا ميركل، واتفقا على بدء التفاوض لتوقيع اتفاق ضريبي بين الجانبين. ويمكن لهذا الاتفاق ان يزيل اسم موناكو عن اللائحة السوداء لمنظمة التعاون والتي تضم ايضاً اسمي ليخينشتاين وإمارة أندورا الصغيرة الواقعة بين فرنسا واسبانيا. ويعمل في موناكو حوالي 40 مصرفاً تتعامل مع 300 الف حساب يبلغ حجمها حوالي 65 بليون يورو (100 بليون دولار).
ويقدم كتاب «افضل الجنات الضريبية في العالم» الذي صدر في لندن نهاية العام الماضي، النصح للمستثمرين واصحاب رؤوس الاموال الراغبين بخفض فواتيرهم الضريبية والاستفادة من السماحات المالية والحوافز وحتى كيفية الاقامة فيها للحصول على الجنسية.
ومن بين الدول التي يعددها الكتاب على انها افضل جنات ضريبية في العالم اندورا وانغيلا والباهاماس وباربادوس وبيليز وبيرمودا والجزر العذراء البريطانية وجزيرة كايمان وكوستاريكا وقبرص ودبي والبحرين ودول في شرق اوروبا، اضافة الى جبل طارق ومالطا وجيرسي البريطانية وهونغ كونغ وايرلندا وآيل اوف مان البريطانية وليخينشتاين وموناكو وبناما وسنغافورة وسويسرا وتورك وكايكوس آيلاند في الكاريبي والدنمارك وماليزيا.
ويُحدد الكتاب تعريف «الجنة الضريبية» بأنها «المكان الذي تدفع فيه النسبة الأقل من الضرائب التي يمكن ان تتحملها في بلادك». ومن الامثلة، رجل الاعمال فيليب غرين، صاحب سلسلة «بي اتش اس»، لم يدفع ضريبة دخل عن ارباح رأسمالية حققها في بريطانيا وتجاوزت بليون دولار «لأنه يعيش في موناكو». كما ان رجل الاعمال المصري محمد الفايد صاحب محلات «هارودز» يدفع ضريبة مقطوعة قليلة جداً عن دخله البريطاني لأنه مقيم في سويسرا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.