البابا تواضروس يترأس القداس بدير الأنبا بيشوي.. ويضيف خميرة الميرون    "ورلد تريبيون": بريطانيا تدرس إقامة قاعدة عسكرية في إحدى دول الخليج العربي    قيادات إخوانية بالأردن تعترف: جماعة الإخوان تعيش في "غيبوبة" وتتبنى فكرًا متخلفًا    ضبط 17 شخصا وتدمير7 بؤر إرهابية و5 أنفاق فى شمال سيناء    "عكاظ" السعودية تؤكد ضرورة إصلاح البيت الفلسطيني من خلال المصالحة    الكرملين ينفي احتفاظ بوتين ب40 مليار دولار في بنوك سويسرية    77% من قراء اليوم السابع يتوقعون فوز الأهلى على الدفاع المغربى    صلاح عيسى: الانتخابات الرئاسية ستكون نزيهة.. وأطالب الرئيس بإصدار ميثاق شرف لضبط الحالة الإعلامية    عشماوي محافظا للوادي الجديد.. ,مد خدمة عمرو عبد المنعم أمينا لمجلس الوزراء لمدة عام    تونى كروس: نستعد جيدًا لمباراة ريال مدريد بدورى الأبطال    الزمالك يختتم الاستعداد لبتروجت فى الدفاع الجوى.. ويسافر السخنة اليوم    رويترز: تجار قدروا مخزون مصر من القمح المحلى بسبعة ملايين طن    خبير سياحى يطالب الرئيس القادم بتوفير الأمن وحماية الاستثمارات    هيئة الثورة السورية: مقتل 121 شخصًا في معارك عسكرية الأحد    تركيا ترفع تبادلها التجارى مع قطر إلى 1.5 مليار دولار    "سما المصري" تعترف أثناء التحقيق معها ببث قناة "فلول" دون تراخيص.. والنيابة تقرر حبسها 4 أيام    إجراءات صحية خاصة في كفر الشيخ خلال «شم النسيم»    مجهولون يشعلون النيران في سيارتين ب"المحلة"    ضبط 641 هاربا و1874 مخالفة مروية فى حملة امنية بالغربية    بيض ملون.. لبرمهات وبرمودة    21 دولة تشارك في المهرجان الدولي للطبول    "صوت العرب" تحتفل بميلاد الموسيقار فريد الأطرش وتحيى ذكرى سيد مكاوى    مرتضى منصور: سما المصرى لا تساوى شيئا.. وطالبتها بعدم اللعب معى ...ومالكة "فلول" تتهم أنصار المستشار بالاعتداء عليها    مقتل مسلحين اثنين في منطقة القبائل برصاص الجيش الجزائري    كتائب القسام تنعي مقتل أحد أفرادها خلال التدريب    «الصحة» السعودية تسجل 3 حالات للوفاة و10 إصابات ب«كورونا» خلال يوم واحد    صلاح عيسى بعد القبض على سما المصرى: "أنا زعلان أوى وتعيس جدا"    3500 مسيحي مصري يحتفلون بعيد القيامة في القدس    هل تصدق: شوكولاتة ساخنة وبطاطا حلوة لحرق الدهون    «القرضاوي» في رسالة لخادم الحرمين: «أكنّ لكم كل المودّة»    أمن الإسماعيلية يضبط مطلوبين جنائيين وعاطلين بحوزتهما سلاح وبانجو    اهم عناوين الصحف المصرية اليوم    رامسي يحافظ على أمال الأرسنال في التأهل لدوري أبطال أوروبا    اسعار الذهب فى مصر 21/4/2014    عودة سيئة لمويز مدرب يونايتد الي ملعب ناديه القديم ايفرتون    بالفيديو..مشادة كلامية بين صاحبة وقف "حلاوة روح" والسبكي    ركلة حرة من ميسي تكفي برشلونة للفوز على بيلباو في اسبانيا    نادر بكار لوجدى غنيم: هل شققت عن صدرى لتعلم تعمدى الكذب على الرسول؟    ارتفاع ضغط الدم يؤدى إلى الإصابة بطنين وضعف بالسمع    ضبط المتهم بالاعتداء على سيارة شرطة والاستيلاء على سلاح بشارع الهرم    برج الدلو حظك اليوم الاثنين 21 ابريل 2014 في الحب والحياة    «الصحة المصرية»: اكتشاف فيروس كورونا ب 4 جمال    بن شيخه "يهدد" الاهلي بكلمات نارية    تحديد يوم 21 يونيو المقبل موعدًا للانتخابات الرئاسية في موريتانيا    ابنة "الشاطر" تكشف تفاصيل زيارة أبيها في "طرة"    انتقلت إلي الأمجاد السماوية    خير الماضى.. لا ينضب!    أخبار فنية    قرآن وسنة    عين الصقر    الرى تغلق محطاتها خوفا على المزروعات وتشكيل لجنة لمراجعة نوعية المياه    الإفتاء تندد بدعوة الظواهرى لاستهداف رجال الجيش والشرطة    مبادرة حكومية للتدريب من أجل تشغيل 850 ألف شاب سنوياً    جامعة القاهرة: آخر محاضرات الفصل الدراسى الثانى بعد غد .. والامتحانات 3مايو    تأجيل محاكمة مرسى وعشيرته فى قضية الاتحادية ل3 مايو    محافظ الجيزة لمسئوليه: عقوبات مشددة لمن يتسبب فى إنارة أعمدة الكهرباء نهاراً    وزير الصحة يقيل مدير معهد ناصر بعد اكتشاف إهمال فى الخدمة الطبية للمرضى    مصرع 4 وإصابة 35 فى انقلاب أتوبيس بطريق الزعفرانة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

«الجنات الضريبية» الأوروبية في خطر
نشر في أخبار مصر يوم 29 - 02 - 2008

سلطت الأزمة بين المانيا وإمارة ليخينشتاين، والتي بدأت مع «اكتشاف» عشرات الحسابات المالية السرية لرعايا ألمان في هذه «الجنة الضريبية» والملاذ للتهرب من دفع الضرائب، الأنظار على نحو 35 «جنة ضريبية»، بينها دبي والبحرين في العالم العربي، هي الأفضل التي يلجأ اليها الاثرياء وأصحاب الشركات الغربيون لإخفاء اموالهم ومردود استثماراتهم عن السلطات المالية في بلادهم حيث تصل نسبة الضرائب الى حوالي 60 في المئة على بعض المداخيل.
وجاءت «فضيحة ليخينشتاين» لتفتح الانظار، داخل الاتحاد الاوروبي، الى «الجنات الضريبية» في القارة القديمة. واذا كان كل من دول الاتحاد يتحرك منفردا لمطاردة مواطنيه، فلا يستبعد إقرار تشريعات مشتركة، تضاف الى تشريعات مكافحة تبييض الاموال وتمويل الارهاب، ما يضيق الخناق على التهرب الضريبي ويدفع الى البحث عن ملاذات خارج اوروبا. ويرجح الخبراء ان تستفيد من هذه العملية بلدان في آسيا، خصوصا هونغ كونغ، في البحر الكاريبي.
وكان المفتشون الماليون في دول اوروبية عدة بدأوا حملة تحقيقات في ثلاث قارات لمتابعة المتهربين من دفع الضرائب وايقاع «المحتالين» وتحصيل المتوجبات منهم، اضافة الى محاولة اكتشاف بعض الاموال التي تستخدمها منظمات، يتهمها الغرب ب «الإرهاب» وتجميدها او حتى تجميد اموال لشركات على علاقة بتمويل انظمة معادية للغرب.
وكانت الولايات المتحدة قادت في العامين الماضيين محاولات لإقناع جميع الدول بتوقيع 6 معاهدات لتبادل المعلومات المالية ومراقبة التحويلات المالية والتي وقعتها حتى الآن الولايات المتحدة وكندا واستراليا وبريطانيا واليابان.
وكانت «فضيحة ليخينشتاين» بدأت في الرابع عشر من الشهر الجاري، بعدما رشت المانيا موظفاً في احد مصارف الامارة سلمها قرصاً مدمجاً يحتوي على معلومات عن 4527 شخصاً منهم 150 المانياً. وما لبثت الولايات المتحدة واستراليا وكندا وفرنسا وايطاليا ونيوزيلندا والسويد وبريطانيا ان اعلنت في 26 الجاري بدء التحقيق في الفضيحة. كما اعلن في واشنطن ان التدقيق يجري في ودائع مئة اميركي وردت اسماؤهم في لوائح ليخنيشتاين. واعلنت وزارة المال اليونانية امس انها تتابع حسابات ليونانيين يتهربون من دفع الضرائب يُقدر حجمها بحوالي 25 بليون دولار.
وتضغط «منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية» الدولية على الاعضاء من اجل المشاركة في محاربة التهرب الضريبي، وكشف حركة الاموال غير المشروعة بعدما كانت كشفت اسماء 38 دولة، قالت «انها غير متعاونة» وسمتها «ملجأ لتبييض الأموال».
يُشار الى ان الأمير البير، أمير موناكو، الجنة الضريبية الصغيرة في اوروبا وبسكان لا يزيد عددهم على 33 الف نسمة، زار المانيا اول من امس واجتمع مع المستشارة انغيلا ميركل، واتفقا على بدء التفاوض لتوقيع اتفاق ضريبي بين الجانبين. ويمكن لهذا الاتفاق ان يزيل اسم موناكو عن اللائحة السوداء لمنظمة التعاون والتي تضم ايضاً اسمي ليخينشتاين وإمارة أندورا الصغيرة الواقعة بين فرنسا واسبانيا. ويعمل في موناكو حوالي 40 مصرفاً تتعامل مع 300 الف حساب يبلغ حجمها حوالي 65 بليون يورو (100 بليون دولار).
ويقدم كتاب «افضل الجنات الضريبية في العالم» الذي صدر في لندن نهاية العام الماضي، النصح للمستثمرين واصحاب رؤوس الاموال الراغبين بخفض فواتيرهم الضريبية والاستفادة من السماحات المالية والحوافز وحتى كيفية الاقامة فيها للحصول على الجنسية.
ومن بين الدول التي يعددها الكتاب على انها افضل جنات ضريبية في العالم اندورا وانغيلا والباهاماس وباربادوس وبيليز وبيرمودا والجزر العذراء البريطانية وجزيرة كايمان وكوستاريكا وقبرص ودبي والبحرين ودول في شرق اوروبا، اضافة الى جبل طارق ومالطا وجيرسي البريطانية وهونغ كونغ وايرلندا وآيل اوف مان البريطانية وليخينشتاين وموناكو وبناما وسنغافورة وسويسرا وتورك وكايكوس آيلاند في الكاريبي والدنمارك وماليزيا.
ويُحدد الكتاب تعريف «الجنة الضريبية» بأنها «المكان الذي تدفع فيه النسبة الأقل من الضرائب التي يمكن ان تتحملها في بلادك». ومن الامثلة، رجل الاعمال فيليب غرين، صاحب سلسلة «بي اتش اس»، لم يدفع ضريبة دخل عن ارباح رأسمالية حققها في بريطانيا وتجاوزت بليون دولار «لأنه يعيش في موناكو». كما ان رجل الاعمال المصري محمد الفايد صاحب محلات «هارودز» يدفع ضريبة مقطوعة قليلة جداً عن دخله البريطاني لأنه مقيم في سويسرا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.