زيارة الرئيس السيسي إلى سيناء تتصدر اهتمامات صحف القاهرة    "الزراعة" تطرح 3430 طن سلع غذائية وأسماك و360 ألف كيلو لحوم بلدى بسعر 55 جنيها للكيلو ب114 منفذ بيع النصف الثانى فى رمضان.. والخدمات البيطرية: لجان رقابية على 480 مجزرا والدفع ب19 ألف عجل بالأسواق    اتحاد الصناعات:محاسبة الشركات على استهلاك الغاز الفعلى يعزز الاقتصاد    اليوم.. «الإسكان» تطرح 5 آلاف قطعة أرض في 10 مدن جديدة    مكاتب التصويت تفتح أبوابها للاستفتاء في اليونان حول مقترحات الدائنين    إيران تصر على الإنهاء الفوري للعقوبات الاقتصادية مقابل الموافقة على تقييد برنامجها النووي    التحالف يشن 16 غارة جوية على مواقع ل"داعش" في سورية    إصابة 4 جنود بالجيش الليبى أثناء تفكيكهم أحد الصواريخ فى بنغازى    برافو: حلمت يوما برفع كأس كوبا أمريكا    الإسماعيلي يقترب من التعاقد مع ظهير المقاولون العرب    الأهلى يطير إلى شرم الشيخ اليوم لمواجهة المصرى    محمد صلاح يوجه رسالة نارية ل"فيورنتينا" الإيطالي    هانى زادة يطير لجنوب إفريقيا لترتيب إقامة بعثة الزمالك    ضبط 10 قضايا اتجار بالمخدرات في حملات أمنية بالفيوم    أسماء المصابين في انقلاب سيارة للأمن المركزي بالبحيرة    إرهابيون يفجرون منزلين لأميني شرطة ب"سيناء"    ننشر أسماء المصابين بانفجار الفيوم    "الأرصاد": طقس اليوم رطب في أغلب المحافظات وشديد الحرارة بجنوب الصعيد    القبض على 5 عاطلين في أسيوط بتهمة الاتجار بالمخدرات    المستشار النفسى ل"تحت السيطرة":العمل واقعى ويعرف الجمهور مخاطر الإدمان    إياد نصار ضيف "كلام يودي ويجيب" الثلاثاء المقبل    ارتفاع عدد ضحايا انهيار مصنع بشرق الصين إلى تسعة أشخاص    الإثيوبى "سعيدو" يبحث عن عرض خليجى قبل الرحيل عن الأهلى    أين تذهب هذا المساء.. حفل إبراهيم راشد بالأوبرا وإنشاد دينى فى الساقية    قبل يومين من بدء الاعتكاف.. الدعوة السلفية: حددنا المساجد التى سنعتكف بها وأرسلناها لوزارة الأوقاف.. "تمرد الجماعة الإسلامية": تركنا الحرية لأعضائنا.. و"الجبهة الوسطية": لن يكون لنا مساجد بعينها    بالصور.. إزالة فورية ومصادرة لخلاطة للبناء خارج الحيز العمراني    غارات جوية أمريكية تستهدف مواقع 'داعش' في 'الرقة' بسوريا    مقتل وإصابة نحو 50 شخصا في قصف للجيش العراقي على "الرمادي"    أحمد شوبير ينتقد إبراهيم نور الدين    البابا تواضروس يعقد اجتماعًا مع زوجات كهنة كنائس«غرب الإسكندرية»    لافيتزى: يوما ما سيفوز ميسى ببطولة مع الأرجنتين    هنية: إسرائيل أبلغت أطرافا أنها لن تشن حربا جديدة على غزة    عودة التيار الكهربائي لمدن وقري الفيوم بعد انقطاعه لساعات بسبب تفجير برج كهرباء    مقتل شخصان بقرية شنبارة بيد عائلة "الزلمات" بالشرقية    محافظ المنيا يشهد احتفال مديرية الأوقاف بذكرى غزوة بدر    عودة «الكهرباء» إلي مراكز وقرى بني سويف بعد انقطاع 6 ساعات متواصلة    باسم يوسف عن الإخوان: "كل حتة فيها ناس كويسة وناس وحشة"    «بالصور والفيديو» ..الإسماعيلية ترتدي ثوب الحداد.. وتشيع جثمان فقيدها في أحداث سيناء    قدمي لضيوفك بسبوسة بالتمر والمكسرات بطريقة الشيف سلمى    باسم يوسف: عزاء والدتي تحول إلى "سيرك" بسبب الصحفيين    ليلى إسكندر: العشوائيات المبنية تعادل 10 أضعاف قيمة ما انشأته الحكومة    تقرير.. صدارة أفضل الهدافين في تاريخ بطولات كوبا أمريكا بلا تغيير    مى عز الدين تنصب على رجل أعمال فى "حالة عشق"    لتوريد 48 شحنة سنويا للقطاع..مناقصة عالمية نهاية الشهر لاستيراد غاز مسال لتوفير احتياجات الصناعة    ارتفاع الدولار ينعش تعاملات الصرافة والسوق تترقب أسعار اليوم بالبنوك    بنك مصر يقدم 6 ملايين جنيه لإنشاء مركز العلوم بمتحف الطفل للحضارة    رقد علي رجاء القيامة    أخلاق زمان – 3    كلنا جنود    أمين عام مجمع البحوث الإسلامية ل « الأهرام»:تزويد لجنة الفتوى ب 60 أستاذا من أبرز علماء الأزهر    تخليص الجسم من السموم    إفطار الشيخ الكبير جائز بلا قضاء    نفيسة العلم تنادى مريديها للاعتكاف فى خلوتها    الأحزاب: مصر ماضية فى طريق استكمال خارطة المستقبل والإرهاب إلى زوال    مظاهر احتفال المسيحيين بشهر رمضان «عادة لا تنقطع»    الصيام والقرآن    الحرمان من النوم يمنع الذكريات المؤلمة    شاهين يتعرض لمقلب «اتجنن»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

«الجنات الضريبية» الأوروبية في خطر
نشر في أخبار مصر يوم 29 - 02 - 2008

سلطت الأزمة بين المانيا وإمارة ليخينشتاين، والتي بدأت مع «اكتشاف» عشرات الحسابات المالية السرية لرعايا ألمان في هذه «الجنة الضريبية» والملاذ للتهرب من دفع الضرائب، الأنظار على نحو 35 «جنة ضريبية»، بينها دبي والبحرين في العالم العربي، هي الأفضل التي يلجأ اليها الاثرياء وأصحاب الشركات الغربيون لإخفاء اموالهم ومردود استثماراتهم عن السلطات المالية في بلادهم حيث تصل نسبة الضرائب الى حوالي 60 في المئة على بعض المداخيل.
وجاءت «فضيحة ليخينشتاين» لتفتح الانظار، داخل الاتحاد الاوروبي، الى «الجنات الضريبية» في القارة القديمة. واذا كان كل من دول الاتحاد يتحرك منفردا لمطاردة مواطنيه، فلا يستبعد إقرار تشريعات مشتركة، تضاف الى تشريعات مكافحة تبييض الاموال وتمويل الارهاب، ما يضيق الخناق على التهرب الضريبي ويدفع الى البحث عن ملاذات خارج اوروبا. ويرجح الخبراء ان تستفيد من هذه العملية بلدان في آسيا، خصوصا هونغ كونغ، في البحر الكاريبي.
وكان المفتشون الماليون في دول اوروبية عدة بدأوا حملة تحقيقات في ثلاث قارات لمتابعة المتهربين من دفع الضرائب وايقاع «المحتالين» وتحصيل المتوجبات منهم، اضافة الى محاولة اكتشاف بعض الاموال التي تستخدمها منظمات، يتهمها الغرب ب «الإرهاب» وتجميدها او حتى تجميد اموال لشركات على علاقة بتمويل انظمة معادية للغرب.
وكانت الولايات المتحدة قادت في العامين الماضيين محاولات لإقناع جميع الدول بتوقيع 6 معاهدات لتبادل المعلومات المالية ومراقبة التحويلات المالية والتي وقعتها حتى الآن الولايات المتحدة وكندا واستراليا وبريطانيا واليابان.
وكانت «فضيحة ليخينشتاين» بدأت في الرابع عشر من الشهر الجاري، بعدما رشت المانيا موظفاً في احد مصارف الامارة سلمها قرصاً مدمجاً يحتوي على معلومات عن 4527 شخصاً منهم 150 المانياً. وما لبثت الولايات المتحدة واستراليا وكندا وفرنسا وايطاليا ونيوزيلندا والسويد وبريطانيا ان اعلنت في 26 الجاري بدء التحقيق في الفضيحة. كما اعلن في واشنطن ان التدقيق يجري في ودائع مئة اميركي وردت اسماؤهم في لوائح ليخنيشتاين. واعلنت وزارة المال اليونانية امس انها تتابع حسابات ليونانيين يتهربون من دفع الضرائب يُقدر حجمها بحوالي 25 بليون دولار.
وتضغط «منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية» الدولية على الاعضاء من اجل المشاركة في محاربة التهرب الضريبي، وكشف حركة الاموال غير المشروعة بعدما كانت كشفت اسماء 38 دولة، قالت «انها غير متعاونة» وسمتها «ملجأ لتبييض الأموال».
يُشار الى ان الأمير البير، أمير موناكو، الجنة الضريبية الصغيرة في اوروبا وبسكان لا يزيد عددهم على 33 الف نسمة، زار المانيا اول من امس واجتمع مع المستشارة انغيلا ميركل، واتفقا على بدء التفاوض لتوقيع اتفاق ضريبي بين الجانبين. ويمكن لهذا الاتفاق ان يزيل اسم موناكو عن اللائحة السوداء لمنظمة التعاون والتي تضم ايضاً اسمي ليخينشتاين وإمارة أندورا الصغيرة الواقعة بين فرنسا واسبانيا. ويعمل في موناكو حوالي 40 مصرفاً تتعامل مع 300 الف حساب يبلغ حجمها حوالي 65 بليون يورو (100 بليون دولار).
ويقدم كتاب «افضل الجنات الضريبية في العالم» الذي صدر في لندن نهاية العام الماضي، النصح للمستثمرين واصحاب رؤوس الاموال الراغبين بخفض فواتيرهم الضريبية والاستفادة من السماحات المالية والحوافز وحتى كيفية الاقامة فيها للحصول على الجنسية.
ومن بين الدول التي يعددها الكتاب على انها افضل جنات ضريبية في العالم اندورا وانغيلا والباهاماس وباربادوس وبيليز وبيرمودا والجزر العذراء البريطانية وجزيرة كايمان وكوستاريكا وقبرص ودبي والبحرين ودول في شرق اوروبا، اضافة الى جبل طارق ومالطا وجيرسي البريطانية وهونغ كونغ وايرلندا وآيل اوف مان البريطانية وليخينشتاين وموناكو وبناما وسنغافورة وسويسرا وتورك وكايكوس آيلاند في الكاريبي والدنمارك وماليزيا.
ويُحدد الكتاب تعريف «الجنة الضريبية» بأنها «المكان الذي تدفع فيه النسبة الأقل من الضرائب التي يمكن ان تتحملها في بلادك». ومن الامثلة، رجل الاعمال فيليب غرين، صاحب سلسلة «بي اتش اس»، لم يدفع ضريبة دخل عن ارباح رأسمالية حققها في بريطانيا وتجاوزت بليون دولار «لأنه يعيش في موناكو». كما ان رجل الاعمال المصري محمد الفايد صاحب محلات «هارودز» يدفع ضريبة مقطوعة قليلة جداً عن دخله البريطاني لأنه مقيم في سويسرا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.