بالفيديو.. مصطفى بكري لوائل غنيم: «ثورة تالتة ضد مين»    "البدوى" ينقلب على اتفاق السيسي    وفد هيئة قناة السويس يطلع الجانب المغربي على فرص الاستثمار بمحور القناة    «النور»: محافظ بورسيعد يوافق على إقامة سوق للسلع بأسعار مخفضة    وزير الزراعة يضع حجر الأساس لمزرعة «مصر الخير» بطور سيناء    السفارة المصرية بفرنسا تقيم حفلا للترويج السياحي على هامش مهرجان "باريس-القاهرة"    شيخ الأزهر يدين حادث القطيف.. ويؤكد: مخطط لإشعال الفتن الطائفية    القوات العراقية تدمر زورقين ل«داعش» بصلاح الدين.. وتقتل 23 إرهابيا بالأنبار    رئيس أركان الكويت يتوجه لمصر للمشاركة باجتماع رؤساء «الجيوش العربية»    «داعش» يزعم قدرته على شراء سلاح نووي من باكستان    «العدل والتنمية»: حلم خلافة أردوغان لايتحقق إلا بالسيطرة على السعودية    عمرو موسى :مصر لن تستطيع بناء اقتصادها بالمساعدات فقط    بالفيديو.. الخارجية: الرئيس يزور ألمانيا 3 و4 يونيو المقبل    الداخلية التونسية تعلن إطلاق الرهائن المحتجزين لدى مليشيا «فجر ليبيا»    فتحي مبروك يتحفظ على مستوى «إيبي» في تدريبات الأهلي    الأهلي ينجح في الحصول على توقيع صلاح عاشور    "تشافي" قائدا ل"برشلونة" في مباراته الأخيرة بالدوري الإسباني    إقبال جماهيري على بطولة شرم الشيخ للاسكواش والدخول مجانًا    أوباما يشارك في مران الزمالك استعدادا للاسيوطي    باريس سان جيرمان يعرض 89 مليون لضم رونالدو    أرقام من الأسبوع الدولي.. ميلان يحقق رقمًا قياسيًا بعدم انضباط لاعبيه    بالفيديو.. قوات الأمن تنجح فى تفكيك وتفجير 19 عبوة ناسفة بالشيخ زويد    مصرع ضابط صف تحت عجل قطار الزقازيق    مقتل صاحب محل موبيلات بيد مسجل خطر بالشرقية    مباحث القليوبية:ضبط 4 أشخاص لاتهامهم بالتعدي على ضابط جيش    «شرطة التموين» تحرر 53 مخالفة للمخابز في المحافظات    أمن مطار القاهرة يحبط محاولة تهريب 137 ألف جنيه    محاولات لانتشال جثة فلاح غرق في ترعة بملوي    630 ألف طالب يؤدون امتحانات الدبلومات ضمن وزارة مستقلة.. غدًا    بالفيديو.. أمير كرارة يخطف الأنظار في "البرومو" الجديد ل"ألف ليلة وليلة"    فوز فيلم share الأمريكى بالجائزة الأولى للأفلام القصيرة بمهرجان كان    وزير الري: إقامة مشروع عاجل للصرف المغطى على ترعتي «أصفون والكلابية» بالأقصر    بالصور.. مسيرتان للإرهابية بالفيوم    الدقهلية.. 8 فعاليات مسائية بجمعة "خد حقك" للمطالبة بالإفراج عن عامر مسعد    "محلب" يلتقي ممثلي شركة هاواوي الصينية لبحث سبل التعاون    لبيب :الانتهاء من الأحوزة العمرانية ل10 آلاف و295 عزبة وكفرًا ونجعًا    «محلب» يرأس اجتماعًا لمناقشة ملامح إنشاء «شركة قابضة للاستثمار في الآثار»    بالفيديو.. ننشر تفاصيل البوم "التقل صنعه" للمطرب يونس    "واما" يحتفل بطرح ألبوم "كان ياما كان" في "كايرو بورتو"    مفتي الجمهورية يدين تفجير مسجد للشيعة في مدينة القطيف بالسعودية    "الأوقاف" تطالب جميع مؤسسات الدولة بضرورة التعاون لمواجهة الإدمان والإرهاب    هجوم عاصف على إيناس الدغيدى بعد تصريحاتها عن الحديث مع الله.. عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر يصفها بمخرجة الدعارة.. وأزهريون يدعونها إلى التوبة.. ويؤكدون: لم تكلم الله وما رأته فى المنام شيطان    إصلاح الوفد ينظم مؤتمر فى البحيرة للمطالبة برحيل السيد البدوى    غدا.. بدء العلاج بعقاري "أوليسيو" و"سوفالدي" لمرضى فيروس سي بالمنصورة    خطاب: ارتفاع عدد المصابين بالسكر ل 400 مليون شخص بالعالم خلال الفترة المقبلة    "اتحاد المصريين فى أوروبا" يشكل وفودا لمساندة السيسى فى ألمانيا    وزير الصناعة الروسي يزور جامعة القاهرة الثلاثاء الجاري    محلب يلتقي ممثلي احدى الشركات الفرنسية للدعاية والإعلان    الدغيدي: الدعارة ضرورة.. ومواطنون: حد يبلغ داعش    تعزيزات أمنية مكثفة بالدقهلية مقابل تظاهرات محدوده للإخوان    نور الطيب تؤازر على فرج في بطولة شرم الشيخ    الصحة: 250 سيارة إسعاف كاملة التجهيز لدعم أسطول الإسعاف المصري    خطيب مسجد الحسين: إذا أردتم النجاح والفلاح لأمتكم فحرموا ما حرم الله    وزير الثقافة يشارك في حفل إطلاق موقع وكتاب "عدلي منصور رئيسا"    "المرشدين السياحيين" بالأقصر تنظم مسابقة فى حفظ القرآن الكريم    أيمن نور يطالب «الخارجية» بكشف أسباب عدم تجديد جواز سفره    بالصور.. أدوية ومساعدات من جامعة طنطا لقرية «كنيسة دمشيت».. وإيقاف رئيس «كفر أبو داود» عن العمل    بالصور.. «إنصاف» عجوز الغربية رماها أبناء شقيقها بالشارع واستولوا على ممتلكاتها بعد أن ضحت بعمرها لتربيتهم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

«الجنات الضريبية» الأوروبية في خطر
نشر في أخبار مصر يوم 29 - 02 - 2008

سلطت الأزمة بين المانيا وإمارة ليخينشتاين، والتي بدأت مع «اكتشاف» عشرات الحسابات المالية السرية لرعايا ألمان في هذه «الجنة الضريبية» والملاذ للتهرب من دفع الضرائب، الأنظار على نحو 35 «جنة ضريبية»، بينها دبي والبحرين في العالم العربي، هي الأفضل التي يلجأ اليها الاثرياء وأصحاب الشركات الغربيون لإخفاء اموالهم ومردود استثماراتهم عن السلطات المالية في بلادهم حيث تصل نسبة الضرائب الى حوالي 60 في المئة على بعض المداخيل.
وجاءت «فضيحة ليخينشتاين» لتفتح الانظار، داخل الاتحاد الاوروبي، الى «الجنات الضريبية» في القارة القديمة. واذا كان كل من دول الاتحاد يتحرك منفردا لمطاردة مواطنيه، فلا يستبعد إقرار تشريعات مشتركة، تضاف الى تشريعات مكافحة تبييض الاموال وتمويل الارهاب، ما يضيق الخناق على التهرب الضريبي ويدفع الى البحث عن ملاذات خارج اوروبا. ويرجح الخبراء ان تستفيد من هذه العملية بلدان في آسيا، خصوصا هونغ كونغ، في البحر الكاريبي.
وكان المفتشون الماليون في دول اوروبية عدة بدأوا حملة تحقيقات في ثلاث قارات لمتابعة المتهربين من دفع الضرائب وايقاع «المحتالين» وتحصيل المتوجبات منهم، اضافة الى محاولة اكتشاف بعض الاموال التي تستخدمها منظمات، يتهمها الغرب ب «الإرهاب» وتجميدها او حتى تجميد اموال لشركات على علاقة بتمويل انظمة معادية للغرب.
وكانت الولايات المتحدة قادت في العامين الماضيين محاولات لإقناع جميع الدول بتوقيع 6 معاهدات لتبادل المعلومات المالية ومراقبة التحويلات المالية والتي وقعتها حتى الآن الولايات المتحدة وكندا واستراليا وبريطانيا واليابان.
وكانت «فضيحة ليخينشتاين» بدأت في الرابع عشر من الشهر الجاري، بعدما رشت المانيا موظفاً في احد مصارف الامارة سلمها قرصاً مدمجاً يحتوي على معلومات عن 4527 شخصاً منهم 150 المانياً. وما لبثت الولايات المتحدة واستراليا وكندا وفرنسا وايطاليا ونيوزيلندا والسويد وبريطانيا ان اعلنت في 26 الجاري بدء التحقيق في الفضيحة. كما اعلن في واشنطن ان التدقيق يجري في ودائع مئة اميركي وردت اسماؤهم في لوائح ليخنيشتاين. واعلنت وزارة المال اليونانية امس انها تتابع حسابات ليونانيين يتهربون من دفع الضرائب يُقدر حجمها بحوالي 25 بليون دولار.
وتضغط «منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية» الدولية على الاعضاء من اجل المشاركة في محاربة التهرب الضريبي، وكشف حركة الاموال غير المشروعة بعدما كانت كشفت اسماء 38 دولة، قالت «انها غير متعاونة» وسمتها «ملجأ لتبييض الأموال».
يُشار الى ان الأمير البير، أمير موناكو، الجنة الضريبية الصغيرة في اوروبا وبسكان لا يزيد عددهم على 33 الف نسمة، زار المانيا اول من امس واجتمع مع المستشارة انغيلا ميركل، واتفقا على بدء التفاوض لتوقيع اتفاق ضريبي بين الجانبين. ويمكن لهذا الاتفاق ان يزيل اسم موناكو عن اللائحة السوداء لمنظمة التعاون والتي تضم ايضاً اسمي ليخينشتاين وإمارة أندورا الصغيرة الواقعة بين فرنسا واسبانيا. ويعمل في موناكو حوالي 40 مصرفاً تتعامل مع 300 الف حساب يبلغ حجمها حوالي 65 بليون يورو (100 بليون دولار).
ويقدم كتاب «افضل الجنات الضريبية في العالم» الذي صدر في لندن نهاية العام الماضي، النصح للمستثمرين واصحاب رؤوس الاموال الراغبين بخفض فواتيرهم الضريبية والاستفادة من السماحات المالية والحوافز وحتى كيفية الاقامة فيها للحصول على الجنسية.
ومن بين الدول التي يعددها الكتاب على انها افضل جنات ضريبية في العالم اندورا وانغيلا والباهاماس وباربادوس وبيليز وبيرمودا والجزر العذراء البريطانية وجزيرة كايمان وكوستاريكا وقبرص ودبي والبحرين ودول في شرق اوروبا، اضافة الى جبل طارق ومالطا وجيرسي البريطانية وهونغ كونغ وايرلندا وآيل اوف مان البريطانية وليخينشتاين وموناكو وبناما وسنغافورة وسويسرا وتورك وكايكوس آيلاند في الكاريبي والدنمارك وماليزيا.
ويُحدد الكتاب تعريف «الجنة الضريبية» بأنها «المكان الذي تدفع فيه النسبة الأقل من الضرائب التي يمكن ان تتحملها في بلادك». ومن الامثلة، رجل الاعمال فيليب غرين، صاحب سلسلة «بي اتش اس»، لم يدفع ضريبة دخل عن ارباح رأسمالية حققها في بريطانيا وتجاوزت بليون دولار «لأنه يعيش في موناكو». كما ان رجل الاعمال المصري محمد الفايد صاحب محلات «هارودز» يدفع ضريبة مقطوعة قليلة جداً عن دخله البريطاني لأنه مقيم في سويسرا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.