بورشه تطرح الموديل الجديد من Cayenne    Note 2 for sale    "القسام": قتلنا 110 جنود وضابطا إسرائيليا منذ بداية الحرب على غزة    بان كى مون يجدد تحذيره من خطورة الأوضاع فى غزة    "بيت المقدس"تتنبى إغتيال عَميدي جيش وشرطة    بالصور.. رامز جلال ل «نيكول سابا» من تحت الماء: «عايز أعمل بيببييي»    نيجيريا تعزل مستشفى فى لاجوس بسبب الإيبولا وإطلاع أوباما على التطورات    "الصحة": بدء الحوار المجتمعى حول قانون التأمين لعرضه على "النواب"    مندوب مصر لدى الأمم المتحدة يطالب بزيادة الدعم اللوجيستى لحفظ السلام    جيش الإحتلال يعلن عن مقتل 5 من جنوده استهدفهم فلسطينيون اخترقوا إسرائيل عبر الأنفاق    غداً.. جاريدو يعود من أسبانيا بعد انتهاء إجازته    رسميًا.. أوباما يطلب من الكونجرس 225 مليون دولار لتسليح إسرائيل    «وزارة الإسكان» :سداد قيمة 13 ألف وحدة ب3 مدن جديدة للوزارة    كيرى يتبنى مطالب إسرائيل فور وصوله واشنطن    «جاريدو» يهدد بمعاقبة المفرطين في أكل «حلوي العيد» بالأهلي    نيابة الإسماعيلية تواصل تحقيقاتها فى هروب سجينين محكوم عليهما بالإعدام من سجن المستقبل بالإسماعيلية.. مصدر: تورط أمين شرطة فى واقعة الهروب.. المتهم قام بتهريبهما داخل سيارة ملاكى زجاجها "فاميه"    توتنهام يقترب من ضم ثنائى ساوثهامبتون    نيللى كريم.. "كاملة" الأوصاف التى جعلتنا نبكى شهراً    ورشة فنية لتعليم تصميم الأزياء التعبيرية بدرب 1718    تقرير: 826 مليار دولار عائدات "أوبك" من النفط بخلاف إيران فى 2013    الجونة يستقر على قيد 10 لاعبين ويستغنى عن 8    طرق بسيطة للتخلص من سموم الفسيخ والرنجة    صندوق النقد يوافق على تسهيل ائتماني بقيمة 5 مليارات دولار للمغرب    إحالة «إخوانية» ل«أمن الدولة العليا» لضبطها برسائل تحريضية بقسم الشيخ زايد    محافظ الغربية يسدد ديون 11 من الغارمات    حريق محدود بمول تجاري ب"مغاغة" ولا خسائر في الأوراح    «جون كيري» يتبنى مطالب إسرائيل فور وصوله واشنطن    الجيزة تنتفض ب31 فعالية ثورية ضد الانقلاب في أول أيام العيد    حقوقيات يستنكرن ظاهرة تحرش الأطفال بالفتيات فى العيد..الشوباشى: الظاهرة مفتعلة وهؤلاء لا يمتلكون غريزة..القومى للمرأة: لن تختفى من بين يوم وليلة.. سكينة فؤاد: يجب توجيههم عن طريق الخطاب الدينى    سيجارة تثير أزمة علي الطائرة الايطالية    إحباط محاولة تسلل 162 مصريا للحدود مع ليبيا    الرئيسة البرازيلية تصف الهجوم الإسرائيلى على غزة ب"المجزرة"    قريباً.. الكونجرس يناقش مشروع قرار «الإخوان جماعة إرهابية»    !كلام من لهب    عطر السنين    نقطة نظام    مجرد سؤال    مشروعان لتطوير التعليم أمام محلب بعد إجازة العيد    الجيش يقتل 7 تكفيريين ويلقي القبض على 10 أخرين    عناد الأطفال    عبدالناصر طرد مخترع ل"فيروس C" اليهودى من مصر    15 مليون تقرب احمد فتحى من الانتقال للزمالك    وقل رب زدني علماً    1٫5 مليون متابع ل «تيتر» .. « لو »    نجوم الموسيقي والغناء في أحضان صلاح الدين    العبيد السود وجنون موسوعة جينس    بدون تعليق    نام اللاعبون في الملعب.. ولم نسمع منهم إلا «الشخير» !    صورة    في الفكر والسياسة    أخبارهم    السودان تطلب الاستعانة بالخبرات المصرية فى إدارة المناطق الحرة    قانون جديد للدمغة لحماية المستهلك والقضاء على غش الذهب    ضبط 6 من مؤيدى المعزول فى الإسكندرية    المنتخب الأوليمبى يتلقى عرضا لمواجهة البرازيل 4 سبتمبر فى لبنان    عبدالله بن الزبير    ثانية النورين «أم كلثوم بنت النبى»    زيارة المرأة للمقابر فى العيد «ضحك وبكاء»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

«الجنات الضريبية» الأوروبية في خطر
نشر في أخبار مصر يوم 29 - 02 - 2008

سلطت الأزمة بين المانيا وإمارة ليخينشتاين، والتي بدأت مع «اكتشاف» عشرات الحسابات المالية السرية لرعايا ألمان في هذه «الجنة الضريبية» والملاذ للتهرب من دفع الضرائب، الأنظار على نحو 35 «جنة ضريبية»، بينها دبي والبحرين في العالم العربي، هي الأفضل التي يلجأ اليها الاثرياء وأصحاب الشركات الغربيون لإخفاء اموالهم ومردود استثماراتهم عن السلطات المالية في بلادهم حيث تصل نسبة الضرائب الى حوالي 60 في المئة على بعض المداخيل.
وجاءت «فضيحة ليخينشتاين» لتفتح الانظار، داخل الاتحاد الاوروبي، الى «الجنات الضريبية» في القارة القديمة. واذا كان كل من دول الاتحاد يتحرك منفردا لمطاردة مواطنيه، فلا يستبعد إقرار تشريعات مشتركة، تضاف الى تشريعات مكافحة تبييض الاموال وتمويل الارهاب، ما يضيق الخناق على التهرب الضريبي ويدفع الى البحث عن ملاذات خارج اوروبا. ويرجح الخبراء ان تستفيد من هذه العملية بلدان في آسيا، خصوصا هونغ كونغ، في البحر الكاريبي.
وكان المفتشون الماليون في دول اوروبية عدة بدأوا حملة تحقيقات في ثلاث قارات لمتابعة المتهربين من دفع الضرائب وايقاع «المحتالين» وتحصيل المتوجبات منهم، اضافة الى محاولة اكتشاف بعض الاموال التي تستخدمها منظمات، يتهمها الغرب ب «الإرهاب» وتجميدها او حتى تجميد اموال لشركات على علاقة بتمويل انظمة معادية للغرب.
وكانت الولايات المتحدة قادت في العامين الماضيين محاولات لإقناع جميع الدول بتوقيع 6 معاهدات لتبادل المعلومات المالية ومراقبة التحويلات المالية والتي وقعتها حتى الآن الولايات المتحدة وكندا واستراليا وبريطانيا واليابان.
وكانت «فضيحة ليخينشتاين» بدأت في الرابع عشر من الشهر الجاري، بعدما رشت المانيا موظفاً في احد مصارف الامارة سلمها قرصاً مدمجاً يحتوي على معلومات عن 4527 شخصاً منهم 150 المانياً. وما لبثت الولايات المتحدة واستراليا وكندا وفرنسا وايطاليا ونيوزيلندا والسويد وبريطانيا ان اعلنت في 26 الجاري بدء التحقيق في الفضيحة. كما اعلن في واشنطن ان التدقيق يجري في ودائع مئة اميركي وردت اسماؤهم في لوائح ليخنيشتاين. واعلنت وزارة المال اليونانية امس انها تتابع حسابات ليونانيين يتهربون من دفع الضرائب يُقدر حجمها بحوالي 25 بليون دولار.
وتضغط «منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية» الدولية على الاعضاء من اجل المشاركة في محاربة التهرب الضريبي، وكشف حركة الاموال غير المشروعة بعدما كانت كشفت اسماء 38 دولة، قالت «انها غير متعاونة» وسمتها «ملجأ لتبييض الأموال».
يُشار الى ان الأمير البير، أمير موناكو، الجنة الضريبية الصغيرة في اوروبا وبسكان لا يزيد عددهم على 33 الف نسمة، زار المانيا اول من امس واجتمع مع المستشارة انغيلا ميركل، واتفقا على بدء التفاوض لتوقيع اتفاق ضريبي بين الجانبين. ويمكن لهذا الاتفاق ان يزيل اسم موناكو عن اللائحة السوداء لمنظمة التعاون والتي تضم ايضاً اسمي ليخينشتاين وإمارة أندورا الصغيرة الواقعة بين فرنسا واسبانيا. ويعمل في موناكو حوالي 40 مصرفاً تتعامل مع 300 الف حساب يبلغ حجمها حوالي 65 بليون يورو (100 بليون دولار).
ويقدم كتاب «افضل الجنات الضريبية في العالم» الذي صدر في لندن نهاية العام الماضي، النصح للمستثمرين واصحاب رؤوس الاموال الراغبين بخفض فواتيرهم الضريبية والاستفادة من السماحات المالية والحوافز وحتى كيفية الاقامة فيها للحصول على الجنسية.
ومن بين الدول التي يعددها الكتاب على انها افضل جنات ضريبية في العالم اندورا وانغيلا والباهاماس وباربادوس وبيليز وبيرمودا والجزر العذراء البريطانية وجزيرة كايمان وكوستاريكا وقبرص ودبي والبحرين ودول في شرق اوروبا، اضافة الى جبل طارق ومالطا وجيرسي البريطانية وهونغ كونغ وايرلندا وآيل اوف مان البريطانية وليخينشتاين وموناكو وبناما وسنغافورة وسويسرا وتورك وكايكوس آيلاند في الكاريبي والدنمارك وماليزيا.
ويُحدد الكتاب تعريف «الجنة الضريبية» بأنها «المكان الذي تدفع فيه النسبة الأقل من الضرائب التي يمكن ان تتحملها في بلادك». ومن الامثلة، رجل الاعمال فيليب غرين، صاحب سلسلة «بي اتش اس»، لم يدفع ضريبة دخل عن ارباح رأسمالية حققها في بريطانيا وتجاوزت بليون دولار «لأنه يعيش في موناكو». كما ان رجل الاعمال المصري محمد الفايد صاحب محلات «هارودز» يدفع ضريبة مقطوعة قليلة جداً عن دخله البريطاني لأنه مقيم في سويسرا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.