10 مايو الحكم فى وقف انتخابات نادى قضاة مصر    تيار الاستقلال يشيد باستعداد قبائل سيناء للقتال ضد "بيت المقدس"    «العدالة الانتقالية»: نعد ملف بالقرارات بقوانين الصادرة في غيبة البرلمان    تجديد حبس حرائر بنى سويف الثلاثة 15 يومًا    السعودية تعتقل 93 شخصا يشتبه في انتمائهم لتنظيم "داعش"    عمرو جمال : "نام الأسد قليلا فظن الفئران أنهم ملوك الغابة"    باسم مرسي :"هاحلق شعري لو خدنا الدوري "    عبدالنور: الانتهاء مع إعداد اللائحة التنفيذية لقانون تفضيل المنتج المحلي    "اليماني" يعلن اقتراب موعد زيادة أسعار الكهرباء وحجمها    «الاقتصادية» ترفض دعوى «الراجحى» لإبطال عقد بيع «طيبة للحديد»    35 شركة سياحة روسية تناقش زيادة سائحيها إلي البحر الأحمر    بدء تجهيز 10 آلاف فدان للزراعة بمنطقة توشكى    غدًا.. الأهلي يستأنف تدريباته استعدادًا لمواجهة المغرب التطواني    تخفيف الحكم من الحبس 4 سنوات إلى سنتين لمحافظ الشرقية فى عهد المعزول    مد أجل النطق بالحكم على 250 إخوانيا بالشرقية لجلسة 2 مايو المقبل    وزير الأوقاف:الإخوان« تسمم المياه»    نائب عراقي يحذر من خطورة أوضاع النازحين العراقيين    رائد سلامة ل«البديل»: الحكومة فشلت في التعامل مع الأزمات    بالصور..المخابرات القطرية تنقل الخطط للإرهابيين في مصر عبر موقع إخباري    استمرار التظاهرات في بوروندي ضد ترشح الرئيس الحالي لولاية جديدة ..لليوم الثالث على التوالي    الجيش اللبناني ينفذ خطة أمنية في بيروت وضواحيها لملاحقة المطلوبين    موجز "التوك شو":أحمد موسى يحذر من الدعوات التحريضية ضد الرئيس.."الداخلية السعودية"تعلن القبض على 93 شخصا من تنظيم "داعش"    إطلاق مبادرة لإنشاء جمعية إقليمية للنواب العموم للتعاون القضائي    مديرأمن المطار الجديد: كاميرات استشعار عن بعد لرصد مهبط الطائرات    بدء وصول الوفود المشاركة في البطولة العربية للكاراتيه التقليدي    ننشر مواعيد لقاءات فيورنتينا «صلاح» مع تشيلسي وبرشلونة    نتائج مباريات الشوط الاول من الدوري المصري    الشرطة يتعادل سلبيا مع الأسيوطي في الشوط الأول    ويمبلدون تتفوق علي بطولة أمريكا من ناجية الجوائز المالية    وزير البترول السعودي: مستعدون لتلبية جميع الاحتياجات من النفط    كلية التعليم الصناعي بسوهاج توقع بروتوكولا ً لمحو الأمية    محافظ القاهرة: أعمال تطوير ميدان رمسيس تسير بمعدل سريع    الري: استمرار التجهيزات الفنية لانتشال صندل الفوسفات    الداخلية: ضبط 82 إرهابيًا خلال 24 ساعة    ضبط صاحب ثلاجة للمواد الغذائية بحيازته 975 كيلو أسماك مجهولة المصدر    نيابة المنيا: حبس 6 متهمين بخطف نجل شقيق ضابط بالأمن الوطني    بالصور.. أكاديمية البحث العلمى تكرم 57 عالما فائزا بجوائز الدولة لعامى 2012 و2013.. 8 ملايين جنيه قيمة الجوائز وميداليات ذهبية.. ومسئولو الوزارة يصطحبون إبراهيم بدران إلى مقعده ويمنحونه جائزة الرواد    خبراء الآثار يطالبون هيئة قناة السويس بتمويل البعثات العاملة في منطقة القناة    حيل الفقهاء والتخفيف على الناس    باستثمارات هندية.. افتتاح مصنع لإنتاج «سوفالدي» في المنوفية الأحد المقبل    أمريكا تحذر من عودة انتشار فيروس "إنفلونزا الطيور"    بالفيديو.. إيران تسخر من تصريحات الأمريكان حول "النووى" فى فيلم كرتون    "الحمار".. نجم التوك شو    «محمد مهر الدين».. فنان الهم الاجتماعي والانكسارات العراقية    اختراع حقنة تؤخد مرة واحدة تقضي على "فيروس سى" نهائيا    وزير الصحة يفتتح الاجتماع السنوى للهيئة العربية لخدمات نقل الدم    النحاس يسافر الغردقة للمرة الثانية لاستكمال "وجع بنات"    مصرع 14 شخصًا نتيجة انهيارات أرضية بالبرازيل    محلب: الحكومة صادقة    تكريم الفائزين بجوائز الدولة بالمركز القومى للبحوث    بالفيديو..علي جمعة : نوال السعداوي قليلة الحياء    في وداع شاعر إفريقيا والعروبة.. «الفيتوري» غنى للإنسانية وانتصر لها    تعرف على الثلاثة الذين يجوز لهم المسألة    وصول 42 طبيبا من الأزهر لسد العجز بالوادي الجديد    بيان لقبيلة الترابين يؤكد شرعية حربها على «بيت المقدس»    علم الغيب في الإسلام .. واختصاص الله به    مصرع طفلة وإصابة والديها باختناقات في حريق بشقتهم بالمهندسين    ريهام سعيد تنسحب على الهواء بعد مشادة مع صاحب القناة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

«الجنات الضريبية» الأوروبية في خطر
نشر في أخبار مصر يوم 29 - 02 - 2008

سلطت الأزمة بين المانيا وإمارة ليخينشتاين، والتي بدأت مع «اكتشاف» عشرات الحسابات المالية السرية لرعايا ألمان في هذه «الجنة الضريبية» والملاذ للتهرب من دفع الضرائب، الأنظار على نحو 35 «جنة ضريبية»، بينها دبي والبحرين في العالم العربي، هي الأفضل التي يلجأ اليها الاثرياء وأصحاب الشركات الغربيون لإخفاء اموالهم ومردود استثماراتهم عن السلطات المالية في بلادهم حيث تصل نسبة الضرائب الى حوالي 60 في المئة على بعض المداخيل.
وجاءت «فضيحة ليخينشتاين» لتفتح الانظار، داخل الاتحاد الاوروبي، الى «الجنات الضريبية» في القارة القديمة. واذا كان كل من دول الاتحاد يتحرك منفردا لمطاردة مواطنيه، فلا يستبعد إقرار تشريعات مشتركة، تضاف الى تشريعات مكافحة تبييض الاموال وتمويل الارهاب، ما يضيق الخناق على التهرب الضريبي ويدفع الى البحث عن ملاذات خارج اوروبا. ويرجح الخبراء ان تستفيد من هذه العملية بلدان في آسيا، خصوصا هونغ كونغ، في البحر الكاريبي.
وكان المفتشون الماليون في دول اوروبية عدة بدأوا حملة تحقيقات في ثلاث قارات لمتابعة المتهربين من دفع الضرائب وايقاع «المحتالين» وتحصيل المتوجبات منهم، اضافة الى محاولة اكتشاف بعض الاموال التي تستخدمها منظمات، يتهمها الغرب ب «الإرهاب» وتجميدها او حتى تجميد اموال لشركات على علاقة بتمويل انظمة معادية للغرب.
وكانت الولايات المتحدة قادت في العامين الماضيين محاولات لإقناع جميع الدول بتوقيع 6 معاهدات لتبادل المعلومات المالية ومراقبة التحويلات المالية والتي وقعتها حتى الآن الولايات المتحدة وكندا واستراليا وبريطانيا واليابان.
وكانت «فضيحة ليخينشتاين» بدأت في الرابع عشر من الشهر الجاري، بعدما رشت المانيا موظفاً في احد مصارف الامارة سلمها قرصاً مدمجاً يحتوي على معلومات عن 4527 شخصاً منهم 150 المانياً. وما لبثت الولايات المتحدة واستراليا وكندا وفرنسا وايطاليا ونيوزيلندا والسويد وبريطانيا ان اعلنت في 26 الجاري بدء التحقيق في الفضيحة. كما اعلن في واشنطن ان التدقيق يجري في ودائع مئة اميركي وردت اسماؤهم في لوائح ليخنيشتاين. واعلنت وزارة المال اليونانية امس انها تتابع حسابات ليونانيين يتهربون من دفع الضرائب يُقدر حجمها بحوالي 25 بليون دولار.
وتضغط «منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية» الدولية على الاعضاء من اجل المشاركة في محاربة التهرب الضريبي، وكشف حركة الاموال غير المشروعة بعدما كانت كشفت اسماء 38 دولة، قالت «انها غير متعاونة» وسمتها «ملجأ لتبييض الأموال».
يُشار الى ان الأمير البير، أمير موناكو، الجنة الضريبية الصغيرة في اوروبا وبسكان لا يزيد عددهم على 33 الف نسمة، زار المانيا اول من امس واجتمع مع المستشارة انغيلا ميركل، واتفقا على بدء التفاوض لتوقيع اتفاق ضريبي بين الجانبين. ويمكن لهذا الاتفاق ان يزيل اسم موناكو عن اللائحة السوداء لمنظمة التعاون والتي تضم ايضاً اسمي ليخينشتاين وإمارة أندورا الصغيرة الواقعة بين فرنسا واسبانيا. ويعمل في موناكو حوالي 40 مصرفاً تتعامل مع 300 الف حساب يبلغ حجمها حوالي 65 بليون يورو (100 بليون دولار).
ويقدم كتاب «افضل الجنات الضريبية في العالم» الذي صدر في لندن نهاية العام الماضي، النصح للمستثمرين واصحاب رؤوس الاموال الراغبين بخفض فواتيرهم الضريبية والاستفادة من السماحات المالية والحوافز وحتى كيفية الاقامة فيها للحصول على الجنسية.
ومن بين الدول التي يعددها الكتاب على انها افضل جنات ضريبية في العالم اندورا وانغيلا والباهاماس وباربادوس وبيليز وبيرمودا والجزر العذراء البريطانية وجزيرة كايمان وكوستاريكا وقبرص ودبي والبحرين ودول في شرق اوروبا، اضافة الى جبل طارق ومالطا وجيرسي البريطانية وهونغ كونغ وايرلندا وآيل اوف مان البريطانية وليخينشتاين وموناكو وبناما وسنغافورة وسويسرا وتورك وكايكوس آيلاند في الكاريبي والدنمارك وماليزيا.
ويُحدد الكتاب تعريف «الجنة الضريبية» بأنها «المكان الذي تدفع فيه النسبة الأقل من الضرائب التي يمكن ان تتحملها في بلادك». ومن الامثلة، رجل الاعمال فيليب غرين، صاحب سلسلة «بي اتش اس»، لم يدفع ضريبة دخل عن ارباح رأسمالية حققها في بريطانيا وتجاوزت بليون دولار «لأنه يعيش في موناكو». كما ان رجل الاعمال المصري محمد الفايد صاحب محلات «هارودز» يدفع ضريبة مقطوعة قليلة جداً عن دخله البريطاني لأنه مقيم في سويسرا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.