خالد يوسف: مناقشة البرلمان لاتفاقية تيران وصنافير إهانة للقضاء المصري    السيسى: الوقت الحالي هو للتماسك مع السعودية    وزيرا التنمية المحلية والتخطيط يصلان إلى «التعليم»    رئيس مجلس النواب: لا دخل لي بوقف برنامج إبراهيم عيسى    أوبك تتوقع استقرار سوق النفط فى 2017 وفنزويلا تسعى لسعر 70 دولارا    مصر وأوغندا تبحثان سبل التعاون في مجال الزراعة    ارتفاع في أسعار الدولار بالبنوك الكبرى اليوم    معلومات الوزراء يصدر تقريرا لتوضيح الحقائق حول ما يثار في وسائل الإعلام والسويشال ميديا    «الزراعة»: رفع أسعار الأسمدة يقضى على السوق السوداء.. ومعارضون: يحقق مصالح الشركات    التضامن: صرف الدعم النقدي"تكافل وكرامة" ل 484.981 مستفيدا خلال يومين    القبض على 3 متهمين بحوزتهم بندقية آلى وبانجو فى الإسماعيلية    محافظ اسطنبول: الأوزبكستانى المتهم بتنفيذ هجوم ليلة رأس السنة "اعترف"    لافروف: محادثات أستانة حول سوريا أول اتصال رسمى مع إدارة ترامب    سلطات الاحتلال الإسرائيلي تفرج عن الشيخ رائد صلاح    «مكافحة الإرهاب» العراقية تحرر «نينوي الشرقية» بالموصل    السيطرة على حريق نشب بورشة أخشاب بمدينة بلبيس بالشرقية    الجميل: القذافي دعاني للإسلام    قبل ساعات من الرحيل.. شعبية أوباما 58% مقابل 40% لترامب    مصر وبولندا.. ننشر تشكيل المنتخب العسكرى فى ضربة البداية بمونديال عمان    رئيس إشبيلية يقلل من إمكانية فوز الفريق بالدوري الإسباني    ميدو ينشر فيديو تدريب لاعبي دجلة "في الرمال"    أسعار الدولار والعملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 17 يناير 2017    مواجهة جديدة بين ترامب والمخابرات الأمريكية على تويتر    «سوهاج» تستعد لاستقبال جثامين 3 شهداء في كمين النقب    تحذير مهم من الأرصاد للمواطنين    فتح طرق إسكندرية الصحراوي والعلمين ومحور روض الفرج بعد انتهاء الشبورة    وكيل تعليم أسيوط يتابع الانتهاء من تجهيز لجان الشهادة الإعدادية    سقوط سيارة في ترعة بسوهاج وغرق شخصين    من صاحب الصورة التي أثارت جدلاً في حفل زفاف كندة علوش؟    "التعليم الإلكترونى الجامعى وتحقيق مجتمع المعرفة" رسالة دكتوراه بجامعة المنصورة    الأمم المتحدة: انسحاب حركتين متمردتين من دارفور إلى ليبيا وجنوب السودان    اليوم .. "القوى العاملة" تبدأ قبول طلبات راغبي العمل بست مهن    وزير السياحة يتوجه إلى مدريد للمشاركة في "FITURE "    "فض اعتصام رابعة العدوية ومسجد الفتح".. أبرز هزليات قضاء العسكر    "المغناطيس" علاج جديد للاكتئاب    توابع أزمة الدواء.. الخروج من رد الفعل    رسميا..حسن شحاتة مديرا فنيا لبتروجيت    بالصور- هشام عباس وطلعت زكريا يحتفلان مع مصطفى قمر ب''فين قلبي''    محافظ جنوب سيناء يسلم درع التكريم لمديرة مكتب "اليوم السابع" بالمحافظة    4400 قطعة فريدة في المتحف الإسلامي عند افتتاحه    عمرو بركات يقترب من التوقيع ل"الأهلي"    مالك عدلي: "محامي الدولة ممثل فاشل"    بالفيديو - إثارة إيطاليا.. ميلان يعود من 2-0 إلى التعادل أمام تورينو    حظك اليوم برج الدلو الثلاثاء 17-1-2017.. علماء الفلك: علاقتك العاطفية مع الشريك تتمتع بالهدوء    كلمة عابرة    توفي الي رحمة الله تعالي    والى : مد فتح باب التقدم لمسابقة الأم المثالية إلى 21 يناير    أحمد عبدالعزيز ل "الجمهورية":    كلام    التشكيل المتوقع للفراعنة أمام مالي    مدرب السنغال: الفوز على تونس يشعرنا بالسعادة    عبد العال:«الصحة»التزمت بطلب رئيس الجمهورية بعدم المساس بأدوية الأمراض المزمنة    حساسية الأنف يمكن علاجها بالمنزل    حماية مستقبل أبنائنا يبدأ بالغذاء المتوازن    مفتى الجمهورية يوضح حكم أداء الصلاة فى القطار والميكروباص    كيف كان النبي يعامل الخدم والعمال؟    كيف تموت الملائكه    أبو عرايس: أطالب بعودة الإخوان لأنهم يحمون الإسلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





موقف الإسلام من التواكل ماذا نفعل إذا كثرت الفتن؟!
نشر في المساء يوم 04 - 06 - 2012

* يسأل ابراهيم الملواني مدير شركة الملواني للتسويق العقاري بالمنتزة بالإسكندرية : ما موقف الاسلام من التواكل .. وهل التوكل وحده يكفي لتحصيل الرزق.. أم أن السعي هو الاصل؟!
** يجيب الشيخ مصطفي محمود عبد التواب من علماء وزارة الاوقاف: لقد حث الاسلام علي العمل وأوجب الاتفاق فيه فقال تعالي: "وقل اعملوا فسيري الله عملكم ورسوله والمؤمنون" حتي يوم الجمعة لا حرج من العمل فيه .
فإذا قضيت الصلاة فانتشروا في الارض وابتغوا من فضل الله" وقد حث الرسول علي استمرارية العمل في أشد الاوقات فقال فيما رواه احمد واسنده.
إذا قامت القيامة وفي يد احدكم فسيلة "شجرة صغيرة" فاذا استطاع الا يقوم حتي يغرسها فليفعل".
إذن فالتوكل هو الاخذ بالاسباب أما التواكل فهو عدم الاخذ بالاسباب وقد بين الله تعالي "إن الله لا يغير ما بقوم حتي يغيروا ما بأنفسهم " وقد طرد عمر بن الخطاب بعض المنقطعين في المسجد للصلاة ليل نهار وقال كلمته الشهيرة "إن السماء لا تمطر ذهبا ولا فضة".
وقال الرسول: "لو أنكم توكلتم علي الله حق توكله لرزقكم كما يرزق الطير تغدو خماصا وتروح بطانا" رواه الترمذي إذن فالطير تغدو ووتروح طلبا للرزق فأولي بذلك الانسان .
* تسأل منة الله أحمد طالبة بشبرا الخيمة القليوبية: ماذا يجب علينا أن نفعل إذا كثرت الفتن؟
*. يجيب الشيخ أحمد زكي ابوطالب إمام وخطيب مسجد الرحمن بالشرابية: إذا كثرت الفتن يجب علينا ان نعمل بحديث رسول الله صلي الله عليه وسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : "سيأتي علي الناس سنوات خداعات يصدق فيها الكاذب ويكذب فيها الصادق ويؤتمن فيها الخائن ويخون فيها الأمين وينطلق فيها الرويبضة قال وما الرويبضة قال الرجل التافه يتكلم في أمر العامة" وأيضا من الفتن ان يكون أسعد الناس في الدنيا منصبا وثراء ومالا وجاها الئم من الناس وذلك لحديث رسول الله صلي الله عليه وسلم "لا تقوم الساعة حتي يكون اسعد الناس بالدنيا لكع بن لكع" والكع بن لكع هو اللئيم بن الئيم رواه الترمذي وايضا من الفتن ضياع الأمانة قال رسول الله صلي الله عليه وسلم حينما جاء رجل يسأله متي الساعة؟ فقال صلي الله عليه وسلم "إذا ضيعت الأمانة فانتظر الساعة فقال وكيف اضاعتها؟ قال صلي الله عليه وسلم "إذا وسد الأمر لغير اهله فانتظروا الساعة" رواه البخاري وايضا من الفتن محاباة البعض لبعضهم في تولي المناصب وذلك لحديث رسول الله صلي الله عليه وسلم "من استعمل رجلا علي عصابة وفيه من هو أرضي لله منه فقد خان الله ورسوله والمؤمنين".
* تسأل عفاف السيد: ما رأي الدين في تفسير المنجمين للأحداث وقراءة الكف؟
** يجيب الشيخ اسماعيل نور الدين من علماء الازهر: ننصح ألا نضع المثل هذه الخرافات أهمية عندها بل نعتقد في الله ونعلم أن الغيب صفحات مطوية في علمه وحده لم يطلع الله عز وجل عليها بشرا ولا ملكا ولا جنا ولا أي مخلوق من مخلوقاته وعلينا أن نعلم أن موضوع قراءة الكف وما شابه ذلك لا صحة له من العقل ولا من الواقع ولا من الشرع بل هي تكهنات كاذبة وافتراءات . وضلالات يجب علي المؤمن أن ينزه عقيدته عنها ويعلم ان موضوع علم الغيب هو من خصوصية الله رب العالمين وحده سبحانه وتعالي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.