مخيون: "النور" هو أقوي الاحزاب الموجودة.. ولم نعرض الانضمام لأي حلف    وزير الأوقاف يحذر من المساس بثوابت العقيدة والتجرؤ عليها مما يخدم التطرف والإرهاب    تواجد أمنى بالقرب من "المتحف" وسط توافد عدد من المواطنين    انفراد.. مراجعات جديدة للجماعة الإسلامية خلال أيام    اليوم.. مؤتمرا صحفيا ل"المحامين العرب والفلسطينيين" حول الوضع في غزة    السعيد : أخطأت ولكن لا يجب ذبحي وتذكروا لي 14 بطولة    الدفاع المغربي لنور السيد: " لسنا مكانا للتجربة "    رسمياً.. إيفرتون يضم لوكاكو من تشيلسي في صفقة قياسية    فيديو.. علم روسيا يوقف مباراة في تصفيات دوري أبطال أوروبا    المؤشرات الاوروبية تسجل إنخفاض جماعى بالمستهل    أوقية الذهب تسجل 1294 دولارا    وزير التموين : تطبيق منظومة الخبز الجديدة علي مستوي الجمهورية خلال شهرين..ويحذر المواطنين من ترك البطاقات لدى البقالين    اليوم.. تداول حق اكتتاب أسهم "الإسماعيلية للدواجن" بالبورصة    "العاشر" تعلن خطتها للعام المالى الجديد بقيمة 1.186 مليار جنيه    فتوي «إبراهيم عيسى» تشعل الخلاف بين رجال الدين    الفوائد الصحية لصيام 6 ايام من شوال    أغبى سائق فى إسبانيا يقود السيارة من مقعد الركاب    دراسة: تناول المكسرات يحارب مرض "السكري 2"    مباحث الضرائب والرسوم: ضبط 25 قضية تهرب ضريبى    إصابة شخصين فى مشاجرة بسبب الخلافات العائلية بطوخ    إصابة 16 شخصًا بينهم ضابط شرطة و5 مجندين فى حادثة مرورية بالمنيا    "الأرصاد": غدا الطقس معتدل الحرارة على السواحل الشمالية.. حار على الوجه البحرى والقاهرة    توقف قطار فى أسيوط بسبب مشاجرة بين السائق والركاب    1361 فلسطينيا استشهدوا في غزة..وإسرائيل : نحن على بعد "أيام" من هدم كل الأنفاق    الحياة اللندنية: حفتر هرب إلى مصر وأنباء عن اعتقال قائد قوات الصاعقة الموالية له    قصف جديد قرب مدرسة تضم نازحين بغزة.. واستدعاء 16 ألف جندي إضافي بإسرائيل    المغتربين الأتراك يبدأون التصويت في الانتخابات الرئاسية    إجلاء مجموعة ثانية من مواطني روسيا ودول الاتحاد السوفيتي السابق من قطاع غزة    انفجار بنفق الشهيد أحمد حمدى بالسويس    ننشر أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الجنيه    مظهر شاهين يطالب بتغيير اسم حديقة الأزهر    وفاة جروندونا رئيس الاتحاد الارجنتيني ..وحزن لرحيله    ريكاردو يعود من البرازيل يوم 17 أغسطس    الألعاب النارية تحرق منزلا بدشنا    ضبط سائق بحوزته 18 كرتونة خمور بالقليوبية    أبشع حادثة تحرش بالعيد    فيلم "الحرب العالمية الثالثة" يواصل تصدر إيرادات شباك التذاكر    سميرة سعيد تحتفل بعيد العرش المغربى    أطفال الشوارع: بنسمع عن العيد وعمرنا ما شوفناه    بالصور..لافتات تسخر من الجيش فى مسيرات «الإخوان» بالدقهلية    عاجل.. رئيس سيراليون يلغي زيارته لواشنطن بسبب تفشي مرض ايبولا    أطعمة تفيد الصحة وتحارب الشيخوخة    رئيس الإسماعيلي يلتقي عواد فى شرم    الجيش الاسرائيلي يستدعي 16 ألف من جنود الاحتياط    هاجل يطالب بوقف إطلاق نار إنسانى في غزة    طريقة تحضير البامية بدبس الرمان    أحمد حلمى ينشر صورة لعروسة من "صنع فى مصر"    باحثون يحذرون من انتشار الملاريا المقاومة للأدوية إلى مناطق جديدة    "الزراعة" تُعد تقريرًا لعرضه على الرئيس لحل مشاكل 2 مليون فدان ب18محافظة.. بدء استصلاح 338ألف فدان بتوشكى والمنيا تنفيذًا لمشروع "السيسى".. وتنفيذ المليون فدان يتم بالتوازى لاستكمال مشروعات ب12منطقة    أحمد حمودى ل"اليوم السابع": أحلم بتجربة احتراف منفردة.. وسقف طموحاتى ليس له حدود.. قلقان من البدايات مع بازل.. والمقابل المادى مش مهم.. فرج عامر صاحب فضل كبير فى حياتى وبعتذر لحمادة صدقى    رسميا.. يارا تطرح ألبومها الجديد 16 سبتمبر المقبل    فتنة "الثعبان الأقرع" بين الأزهر وعيسى.. الإمام الأكبر يكلف المكتب الفنى بجمع تسجيلات "مدرسة المشاغبين".. و"المشيخة" تتلقى شكاوى تتهم مقدم البرنامج بازدراء الإسلام.. و"البحوث الإسلامية": لن نسكت    النواب الامريكي يصوت لمقاضاة أوباما بشأن تخطيه للكونجرس في قوانين اصلاح الرعاية الصحية    مسيرة ليلية بالهرم تنديدا بالعدوان على غزة    مجزأة بن ثور السدوسى.. «قاتل المائة»    الملكة المؤمنة «آسيا بنت مزاحم»    التونسى ظافر العابدين: دورى فى «فرق توقيت» أرهقنى.. وأنتظر عرض مسلسلى الفرنسى    خاتم الأنبياء محمد «صلى الله عليه وسلم 4»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

موقف الإسلام من التواكل ماذا نفعل إذا كثرت الفتن؟!
نشر في المساء يوم 04 - 06 - 2012

* يسأل ابراهيم الملواني مدير شركة الملواني للتسويق العقاري بالمنتزة بالإسكندرية : ما موقف الاسلام من التواكل .. وهل التوكل وحده يكفي لتحصيل الرزق.. أم أن السعي هو الاصل؟!
** يجيب الشيخ مصطفي محمود عبد التواب من علماء وزارة الاوقاف: لقد حث الاسلام علي العمل وأوجب الاتفاق فيه فقال تعالي: "وقل اعملوا فسيري الله عملكم ورسوله والمؤمنون" حتي يوم الجمعة لا حرج من العمل فيه .
فإذا قضيت الصلاة فانتشروا في الارض وابتغوا من فضل الله" وقد حث الرسول علي استمرارية العمل في أشد الاوقات فقال فيما رواه احمد واسنده.
إذا قامت القيامة وفي يد احدكم فسيلة "شجرة صغيرة" فاذا استطاع الا يقوم حتي يغرسها فليفعل".
إذن فالتوكل هو الاخذ بالاسباب أما التواكل فهو عدم الاخذ بالاسباب وقد بين الله تعالي "إن الله لا يغير ما بقوم حتي يغيروا ما بأنفسهم " وقد طرد عمر بن الخطاب بعض المنقطعين في المسجد للصلاة ليل نهار وقال كلمته الشهيرة "إن السماء لا تمطر ذهبا ولا فضة".
وقال الرسول: "لو أنكم توكلتم علي الله حق توكله لرزقكم كما يرزق الطير تغدو خماصا وتروح بطانا" رواه الترمذي إذن فالطير تغدو ووتروح طلبا للرزق فأولي بذلك الانسان .
* تسأل منة الله أحمد طالبة بشبرا الخيمة القليوبية: ماذا يجب علينا أن نفعل إذا كثرت الفتن؟
*. يجيب الشيخ أحمد زكي ابوطالب إمام وخطيب مسجد الرحمن بالشرابية: إذا كثرت الفتن يجب علينا ان نعمل بحديث رسول الله صلي الله عليه وسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : "سيأتي علي الناس سنوات خداعات يصدق فيها الكاذب ويكذب فيها الصادق ويؤتمن فيها الخائن ويخون فيها الأمين وينطلق فيها الرويبضة قال وما الرويبضة قال الرجل التافه يتكلم في أمر العامة" وأيضا من الفتن ان يكون أسعد الناس في الدنيا منصبا وثراء ومالا وجاها الئم من الناس وذلك لحديث رسول الله صلي الله عليه وسلم "لا تقوم الساعة حتي يكون اسعد الناس بالدنيا لكع بن لكع" والكع بن لكع هو اللئيم بن الئيم رواه الترمذي وايضا من الفتن ضياع الأمانة قال رسول الله صلي الله عليه وسلم حينما جاء رجل يسأله متي الساعة؟ فقال صلي الله عليه وسلم "إذا ضيعت الأمانة فانتظر الساعة فقال وكيف اضاعتها؟ قال صلي الله عليه وسلم "إذا وسد الأمر لغير اهله فانتظروا الساعة" رواه البخاري وايضا من الفتن محاباة البعض لبعضهم في تولي المناصب وذلك لحديث رسول الله صلي الله عليه وسلم "من استعمل رجلا علي عصابة وفيه من هو أرضي لله منه فقد خان الله ورسوله والمؤمنين".
* تسأل عفاف السيد: ما رأي الدين في تفسير المنجمين للأحداث وقراءة الكف؟
** يجيب الشيخ اسماعيل نور الدين من علماء الازهر: ننصح ألا نضع المثل هذه الخرافات أهمية عندها بل نعتقد في الله ونعلم أن الغيب صفحات مطوية في علمه وحده لم يطلع الله عز وجل عليها بشرا ولا ملكا ولا جنا ولا أي مخلوق من مخلوقاته وعلينا أن نعلم أن موضوع قراءة الكف وما شابه ذلك لا صحة له من العقل ولا من الواقع ولا من الشرع بل هي تكهنات كاذبة وافتراءات . وضلالات يجب علي المؤمن أن ينزه عقيدته عنها ويعلم ان موضوع علم الغيب هو من خصوصية الله رب العالمين وحده سبحانه وتعالي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.