شكري يلتقي بوزير خارجية جمهورية ترينيداد وتوباجو في نيويورك    مصر تعرب عن قلقها إزاء استمرار وجود الأسلحة النووية    الداخلية اللبنانية: العثور على سيارة بها مواد قابلة للانفجار أثناء سير موكب الوزير    فيديو يوضح كواليس بعثة الأهلي في تونس.. ورسالة من محمود طاهر لإكرامي    مساء اليوم.. مسرحيات من مصر والمغرب والمكسيك في عروض القاهرة التجريبى    «الصحة» تكشف سر «الفيروس الغامض» في القصير    «القبائل السورية الشرقية» تعلن تشكيل «مجلس الجزيرة والفرات»    أوتوماك وأباظة وغزى.. حكاية عمرها 17 سنة !    الزمالك ضد المصري.. "الثأر والاختبار الحقيقي" ضمن عوامل تزيد إثارة المباراة    خاص أسامة نبيه ل في الجول: صلاح سبب ضم عمر جابر؟ احنا هنهرج!    موجز منتصف الليل| إلغاء إقلاع 4 رحلات دولية في مطار القاهرة    شاهد بالصور .. ندوات " الداخلية " الدينية لتنمية الوعى الثقافى والدينى لدى رجال الشرطة    «الجبير»: يجب على قطر وقف خطاب الكراهية    توحيد درجات القبول بكليات القمة بجامعة الأزهر فى القاهرة والأقاليم    بدون مقدمات    وزير التجارة والصناعة:    عقب لقائه بالرئيس في مقر إقامته بنيويورك    بعض الأكراد أيضًا يرفضون الاستفتاء    مقتل وإصابة 11 شخصا فى قصف ل«داعش»على دير الزور ..و«التحالف» يشن 30 غارة على الرقة    "الإنتاج الحربي" و"ان آي كابيتال" في اتفاق مشترك    الملا: توفيرالاحتاجات من المنتجات البترولية لدفع عجلة التنمية    110 ملايين جنيه «فكة» معدنية لتلبية متطلبات السوق    ذكريات    إبراهيم عثمان يعلن ترشحه لرئاسة الإسماعيلى    لإقامة أكبر مشروع استثمارى تنموى بالشرق الأوسط    إحالة 9 متهمين بتعليم العمرانية للمحاكمة    العام الدراسي الجديد.. غداً:    اللعوب وعشيقها تخلصا من الزوج ليخلو لهما الجو    الي أين نحن ذاهبون يا مارك؟    ..و"شكري" لوزير خارجية إثيوبياعلي هامش الأمم المتحدة:    آخر هرية    هيئات الإفتاء تحتفل بتخريج 15 إماما فى بريطانيا    «علامات على طريق طويل»..سجل إنسانى وثائقى من حياة «الأستاذ هيكل »    102 سنة على ميلاده .. و 25 عاما على الرحيل    في ذكري الهجرة النبوية    الأمل والفرج    التضامن وجامعة حلوان تشتركان    3 وزارات تتحرك للحد من حوادث الطرق    حلاق ينتحل صفة مستشار للنصب على المواطنين    مدير تراخيص الجيزة يفاجئ وحدات المرور بزيارة «تفتيش»    نجوم الأهلى السابقين: هنكسب فى تونس    كوب شاى «ساخن» يكلف شركة طيران 800 ألف و«نايك» تدفع 60 مليوناً بسبب ضربة حذاء    المشاركون فى بطولة الشركات يعلنون تأييدهم للسيسى رئيساً لمصر لفترة ثانية    شراكة إماراتية لإقامة مشروعات استثمارية ب«سيناء»    «الغردقة» تنتهى من تطوير «النصر شيرى الدهار»    واحة الإبداع..ماهيش غابة    فلكلور جورجيا بين أوبرا الإسكندرية والقاهرة    أغانى سيناترا وبوتشيللى وأوبرا التليفون بالمسرح الصغير    إنتهاء موسم حجز الدروس.. العيال متأمنة    مسابقات علمية لوعاظ الأزهر لمواجهة الفكر المتطرف    150 تقريرًا تحليلياً عن داعش أصدرتها دار الإفتاء المصرية    سجود السهو سنة    جدل أزهرى حول مشروع قانون تطليق المرأة نفسها بسبب الزواج الثانى    وزير الأوقاف: نسعى لتحويل الإمام من موظف إلى صاحب رسالة    ضبط مصنع أدوية بيطرية غير مرخص فى بنى سويف    4 مفاتيح للتشجيع على التفوق الدراسى    أفكار لتجديد ساندوتش المدرسة    6 طرق مبتكرة لتحفيز أطفالك على المذاكرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كلمات اسبايسي
نشر في المصريون يوم 09 - 09 - 2013

- بعد ما يزيد عن عامين من قيام النظام السوري بالقتل اليومي لشعبه ، أوباما يقرر توجيه ضربة عسكرية لسورية ، والسبب إستخدام النظام السوري مؤخرا للأسلحة الكيماوية في قتل شعبه حيث رأى أوباما أنها محرمة دوليا ، بينما ما كان يستخدمه بشار من قبل من أسلحة معتمد دوليا ، لذا لزم التدخل .
- التليفزيون المصري وحدة إقتصادية تحقق ايرادات من الاعلانات وبيع البرامج والمسلسلات التي ينتجها ، وأن تعلن الدكتورة الوزيرة عن بحثها عن قطعة أرض تابعة للوزارة لبيعها لصرف رواتب العاملين بماسبيرو ، فهذا يعني إنصراف المشاهدين تماما عن التليفزيون المصري ، وطالما الرواتب مدفوعة مدفوعة ، أقترح إجازة طويلة للتليفزيون على الأقل لتوفير الكهرباء بماسبيرو .
- الإعلام الخاص بفضائياته وصحفه هو غراب هذا الزمان ، وإذا كان الغراب دليل قوم فبشرهم بالخراب .
- الحالة التي ظهر بها مراسل التليفزيون ( مذيع البيجامة ) مع وزير الداخلية عقب حادث التفجير الذي استهدف موكبه يبين الحالة التي أصبح عليها العاملين بالتليفزيون المصري ، الأمر الذي دعا الوزيرة الى البحث عن قطعة أرض لبيعها وصرف الرواتب ، لن نستغرب بعد ذلك إن ظهر مذيع النشرة بالملابس الداخلية فقط بسبب شدة الحر بالاستوديو نتيجة لبيع أجهزة التكييف لصرف الرواتب المتأخرة .
- جغرافيتها شارع وميدان ، وتاريخها ثلاثة أسطر ، وتحتاج الى دليل ليرشدك الى موقعها بخريطة الخليج العربي ، وقديما قالت بعوضة لنخلة : إنتبهي فسوف أطير عنك ، فردت النخلة ، أنا لم أشعر بك عند هبوطك ، فكيف أشعر بك عندما تغادرين ، ..... رسالة لأصحاب العقول .
- نجحت الأحزاب المصرية الكرتونية القديمة ، وما تكون منها بعد ثورة (25) يناير 2011 في أن تظل كرتونية ، الأفضل استخدامها في قنوات الأطفال كبديل لتوم وجيري ، على الأقل يستفيد الصغار .
- بثورة يوليو 1952 قضي عبد الناصر على الطبقية التي كانت منتشرة في المجتمع المصري ، وبموته عادت الطبقية من جديد بشكل آخر ، فأصبح ابن القاضي قاض ، وابن الضابط ضابط ، وابن المذيع مذيع ، وابن الفنان فنان ، وإمتلأت الشوارع والنواصي والمقاهي بإبن الفلاح والحداد والنجار والعامل ، وقامت ثورة (25) يناير 2011 وظلت الشوارع ممتلئة ، وتلتها ثورة ( 30) يونية 2013 وظلت المقاهي ممتلئة ، فهل نحن في حاجة الى ثورة جديدة أم الى عبد الناصر جديد .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.