أردوغان: لا يمكن السماح باستقلال الأكراد في العراق    تعرف على مواعيد مباريات اليوم بالدوري العام    ضبط 409 مخالفة متنوعة بأكتوبر    محمد سلماوي يحصد جائزة «القدس» مناصفة مع السوري نضال صالح    وزير خارجية البحرين: ليس لدينا أي موقف من اجتماع المعارضة القطرية    زلزال بقوة 5.7 يضرب ساحل إندونيسيا    المتحدث باسم الرئاسة: مشاركة مصرية قوية في اجتماعات الجمعية العامة    موجيريني: كل الأطراف ملتزمة بالاتفاق النووي الإيراني    بالفيديو.. وزير الطيران المدني يكشف تفاصيل جديدة عن سقوط طائرة باريس    محافظ الوادي الجديد يبحث خطط التنمية مع مدير فروع البنوك    الأهلي يطير الى تونس.. استعدادا للترجي    مهاجم منتخب غينيا يقود هجوم دمنهور أمام حرس الحدود    رفع حجب المكالمات عبر الإنترنت في السعودية    ضبط "شيكا" و"الفار" بحوزتهما 70 قرصًا مخدرًا بالمطرية    مشادة بين مسئولي قطار الأقصر المحترق والركاب لمطالبتهم بتذاكر جديدة    مهرجان "سماع": شرف لنا أن تكون فلسطين هي ضيف الشرف    بالفيديو.. وزير الطيران المدني: 45 مليار جنيه خسائر بسبب إلغاء العمرة    دار الإفتاء تعلن أول أيام السنة الهجرية الجديدة 1439 في مصر    الإفراج عن 224 من نزلاء السجون بمناسبة العام الهجرى    نجل الراحل فؤاد المهندس: اطردنا من عزا أنا ووالدي    وزير الطيران: بلاش نتكلم على «فيسبوك» عن السلبيات.. والتفتيش «مش عيب»    الذهب يغلق على ارتفاع بنسبة 0.4%    قطاع الأمن العام ينجح فى تنفيذ 521622 حكم قضائى بينها 8 بالإعدام خلال 15 يوم    انتهاء القمة المصرية - الامريكية بين السيسى وترامب ب« نيويورك »    عمرو موسى: أغنية «بكره إسرائيل» كانت القشة الأخيرة لرحيلي (فيديو)    محافظ الوادي الجديد يشهد الاحتفال بالعام الهجري    تعرف على إستعدادات مديرية أمن كفرالشيخ لإستقبال العام الدراسي الجديد    ضبط شقيقين بحوزتهما 5 أطنان من قضبان السكك الحديدية بقنا    محافظ أسوان يشهد الاحتفال بالعام الهجري الجديد    ريال بيتيس يحقق فوزا قاتلا على ريال مدريد في ال «بيرنابيو»    خاص ملف في الجول – تنازل مرتضى وموقف الشبلي وتوضيح جريشة في أهم أخبار الزمالك    فرحات: هكذا تحكم مصر    عودة البث لقناة الحياة.. اليوم.. بعد تدخل المالك الجديد لتسوية المديونيات    الجيزة تحصل على جائزة اليونسكو للتعليم.. وتنضم لأفضل 16 مدينة عالمية    اليوم.. انطلاق أكبر تجمع دولي لجراحات التجميل في مصر    "الصحة": تنفيذ قافلتين لتقديم الخدمة الطبية بالمجان بالجيزة والمنوفية    "الصحة": الانتهاء من مراجعة أسعار الأدوية خلال 3 أشهر    الجفري: التقويم الهجري بداية أول دولة للإسلام    عبد الله الشامي: الأهلي سيعود بالتأهل من رادس    رؤوف خليف معلقا علي لقاء الأهلي والترجي التونسي وغضب بين الجماهير الحمراء من بي ان سبورت    كوكا يقود براجا لتعادل إيجابي 1 / 1 أمام بنفيكا بكأس البرتغال    مصرفيون: التقرير محايد ويؤكد سلامة إجراءات الإصلاح    5 مشروعات لصناعة الأجهزة الطبية والملابس    «الأهرام» ترصد كواليس صناعة مسلسلات رمضان 2018    المؤتمر الصحفى «سيناء عاصمة السياحة» بكونكورد السلام    من حقك و«مش» من حقك بالفنادق    الملا: فتح مجالات جديدة للاستثمارات البترولية    المشدد 7 سنوات لقاتل " شاب الكافيه"    قوائم الحب السعيد    حديث الهجرة    استمرار فعاليات التدريب المصرى الروسى «حماة الصداقة 2»    جامعة كفر الشيخ تستقبل طلاب «لى إن»    الرئيس فى حوار مع شبكة «فوكس نيوز» الأمريكية:    أقراص الحلوى    إشراف: أحمد البرى    ضوابط جديدة لمنح تصاريح التشغيل المؤقتة للمصانع غير المرخصة    مؤسس ثقافة الأحد    بالصور والفيديو .. أماكن توقف فيها النبي في طريق الهجرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في شوارعنا قنابل موقوتة
نشر في المصريون يوم 19 - 01 - 2013

وكأننا أصبحنا على موعد مع الكوارث التي ينتج عنها عشرات القتلى والمصابين ، فلم نكد ننتهي من قراءة الفاتحة على قتلى حادث قطار البدرشين ، والدعاء للمصابين بسرعة الشفاء ، حتى وافتنا الأنباء بإنهيار عقار مكون من (8) طوابق بشارع الرحاب بالمعمورة يحوي (24 ) شقة كلها مشغولة بالسكان ، وأن عدد القتلى تجاوز العشرين والمصابين بالعشرات .
المبنى وفقا لتصريح محافظ الاسكندرية المستشار محمد عباس تم بناؤه عام 2005 بدون ترخيص ، في الوقت الذي أكد فيه مدير المباحث الجنائية اللواء ناصر العبد أن الترخيص الصادر للعقار كان (5) طوابق فقط .
عندما أعلن الدكتور زكريا عزمي في مجلس الشعب قبل سنوات أن الفساد في المحليات ( للركب ) لم يصدقه أحد ، ولم ينتبه أحد أو يتحرك من الأجهزة الرسمية في الدولة لمواجهة هذا الفساد الذي شاع وانتشر في كل ربوع مصر ، ليأتي إنهيار هذا المبنى وما سبقه وما سيليه كنتيجة طبيعة لهذا الفساد بإضافة المالك عدة أدوار بالمخالفة للترخيص الصادر تحت أعين أجهزة المحليات المختصة التي وافقت على مد هذه الادوار ( المخالفة ) بالخدمات المختلفة من كهرباء وماء وغيرهما ، ولم يتحمل العقار الأحمال الزائدة للأداوار المخالفة فإنهار .
العقار المنهار ليس هو الأول كما أن بشائر وزير الاسكان الدكتور طارق وفيق التي أفجعنا بها في مؤتمره الصحفي تشير الى أن هذا الانهيار لن يكون الأخير ، حيث يوجد في شوارعنا (318) الف عقار تم بناؤها بدون ترخيص خلال الفترة من 2009 الى 2012 فقط منها (14500 ) عقار في الاسكندرية وحدها والباقي في كل ربوع مصر ، وهذا العدد هو المعلن عنه فقط وما خفي كان أعظم ، وهي نتيجة مباشرة لفساد المحليات التي تجاوزت كل الحدود تحت عين وسمع الحكومات المتعاقبة .
إذا فنحن أمام (318) الف قنبلة موقوته من الممكن أن تنفجر في أية لحظة وينتج عنها المئات من القتلى والمصابين في طول البلاد وعرضها ، وهو الأمر الذي يتطلب سرعة الانتهاء من قانون المحليات وسد الثغرات التي كان يلجأ اليها ضعاف النفوس من أصحاب العقارات وموظفي الادارات المحلية بدعوي المساهمة في حل مشكلة الاسكان التي تعاني منها مصر من سنوات طويلة ، وفي الوقت نفسه عمل مسح شامل لكل العقارات المخالفة سواء التي لم يصدر لها ترخيص أو خالفت الترخيص الصادر لها بإنشاء أدوار إضافية أو العقارات القديمة التي انتهى عمرها الافتراضي وأصبحت تشكل خطرا حقيقيا على حياة الناس وإعادة تأهيلها وفقا للقانون وبكل حزم ، مع توفير الدعم اللازم للوزارة المسؤولة في مصر عن حل مشاكل الاسكان والتي لانرى لها جهدا واضحا في هذا الخصوص .
مشكلة الاسكان في مصر ليست وليدة اليوم ولا الأمس ، وإنما هي مشكلة مزمنة نعاني منها من عشرات السنين ، وسببها في عدم وجود إرادة حقيقية لعلاجها ، وإنما كان يتم الإكتفاء بالحلول المؤقتة والوقتية التي تنتهي بنهاية عمر الوزارة ، لتظهر المشكلة من جديد مع كل وزارة جديدة بإنهيار عقار ، وتنتهي حياتها أيضا بإنهيار عقار ، ليكون عدد العقارات المنهارة هو أهم مايميز كل وزارة .
أرسل مقالك للنشر هنا وتجنب ما يجرح المشاعر والمقدسات والآداب العامة
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.