حسام متحديًا مرتضى : جابر و توفيق اساسيان أمام الجيش    بمذكرة رسمية.. مرتضى منصور يطالب وزير الرياضة بحل مجلس إدارة الأهلي    فاران يجدد عقده مع ريال مدريد حتى 2020    وزير الشباب يتفقد أعمال الإنشاءات القائمة بمركز "طرة الحجارة".. ويعلن افتتاحه أواخر نوفمبر    أريين روبن : بايرن موينخ سيقدم أفضل ما لديه في دوري أبطال أوروبا    غالي: أهلا باستبعادي من المنتخب    الليلة.. وزير التربية والتعليم ضيف «القاهرة 360»    «الإصلاح التشريعي» تعقد اجتماعها الثالث الأحد المقبل    «البنك الأهلي» يشارك في تكريم الطلبة المتفوقين بمستشفى «57357»    خطط أمنية مُحكمة لتأمين الدراسة الجامعية بأسيوط وإجهاض مخططات الشغب    الخارجية تنجح فى استعادة العينات المسروقة من«هرم خوفو» من ألمانيا    بالصور..هانى شاكر يستعد لحفل "صدى البلد" لدعم"تحيا مصر"..مساء اليوم    ميناء دمياط يستقبل 21 سفينة حاويات و34 بضائع عامة    "زعزوع" يطير إلى روما لاستعراض لزيادة الحركة السياحية    "السيسي" يدعو الشباب للترشح في الانتخابات البرلمانية    محافظ المنيا يفتتح أعمال التطوير الشامل بقريتي «الجزائر وقلوصنا»    الأسترليني عند أعلى مستوى في عامين مقابل اليورو    "السيسي" يبحث مع "المغازي" الخطة القومية لمواجهة السيول    "وزارة الاتصالات " تستضيف إطلاق مشاريع للتنمية المستدامة ويوم رائد الأعمال التكنولوجي العربي بالقرية الذكية    تباين في أداء أسهم بورصة النيل بنهاية تعاملات اليوم ومؤشرها يربح 1.19 %    بوروشونكوف يندد أمام الكونجرس بضم روسيا لشبه جزيرة القرم    معارض سوري: زيارتي لإسرائيل لقطع الطريق على الأسد    غالبية الأمريكيين لا يؤيدون إدارة أوباما للتهديد "الإرهابي"    مجلس النواب الليبي يرفض حكومة الثني الجديدة ويريد حكومة مصغرة    انفجارات تهز صنعاء واشتباكات في منطقة شملان والهلع ينتاب السكان    ظريف ينتقد سياسة واشنطن تجاه إيران ويصفها ب"الخاطئة"    خط الساخن لتلقي استفسارات مرضى فيروس سي حول «سوفالدى»    عزل المدير المالى بمستشفي السنطة بسبب الإهمال الوظيفي    ضبط شابين بحوزتهم أسلحة في مشاجرة بسبب خلافات عائلية بأسيوط    دمياط انهت استعداداتها للعام الدراسي الجديد وافتتاح 8 مدارس    بركات يدرس إخلاء سبيل دفعة جديدة من الطلاب المحبوسين    مشادات كلامية بين هيئة دفاع " كرداسة"    بالفيديو.. تشييع جنازة مدير المخابرات الحربية بالدقهلية    تأجيل قضية "تعذيب محامي بالتحرير" ل30سبتمبر    بالفيديو.. رضيع يخرج حيا من الطمي بعدما جرفه الفيضان    ورشة تصوير مصرية في دورة المهرجان الدولي للأفلام الوثائقية «أوروبا – الشرق» القادمة    "القاهرة السينمائي" يختار فيلمي الافتتاح والختام.. الأربعاء    الداخلية تنفى التعاقد مع احدى الشركات لمراقبة الإنترنت ومواقع التواصل    "الأوليمبية" تمهل "الصيد" 48 ساعة للتراجع عن قرار شطب "زين"    فيديو..مسيرة ل"ضنك القوصية" بأسيوط تندد بغلاء الأسعار    أحمد عفيفي يكتب: نجم النعماني الساطع!!    طريقة عمل مكرونة بالباشاميل    محافظ الجيزة يزور العقيد "ساطع النعماني"    الصحة العالمية" تحقّق بوفاة أطفال بعد تلقيحهم بريف إدلب السورية    جلسة سرية لنظر تظلم المتهم الاول في قضية البورصة    "الصحة" تهدد المستشفيات الخاصة بالإغلاق والغرامة إذا لم يتم تنفيذ قرار "الوزراء" بمجانية علاج الطوارئ    براء أشرف ل'إنت حر': الحديث عن أن 25 يناير ثورة أم مؤامرة 'موضة'    الشرطة الأسترالية تحبط مخططاً ارهابياص ب سيدني وبرزبين    محلب يشكل لجنة برئاسته لدراسة معوقات أداء المستشفيات الجامعية    عمرو دياب يشكر جمهوره علي 'تويتر'    العريفي ينفي وصفه سكان دبي ب"الحفاة العراة"    منظمة دولية تدعو لتضافر الجهود لوقف أنشطة الجماعات المسلحة في ليبيا    الشتم والسخرية.. ثقافة شعبية!    صبري فواز: سياسيين وإعلاميين سبقوني في ''البجاحة''    دويدار يعود لقيادة دفاعات الزمالك    قطع الرقاب.. بدعة «داعش» ذات الأصل التاريخي!    شروط لا إله إلا الله    ولا يكلمهم الله يوم القيامة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

كتاب للدكتورة سامية منيسي يفجر مفاجأة:
صحابة الرسول من الجن.. بالأسماء والأدلة الشرعية
نشر في عقيدتي يوم 19 - 11 - 2013

مازال عالم الجن يثير جدلا واسعا ليس حول دخول الجن جسد الإنس أو السحر أو حتي الأساطير وإنما فجرت الدكتورة سامية منيسي أستاذ التاريخ الإسلامي مفاجأة مدوية من خلال تأليفها كتابا جديدا في موضوعه عن ¢الجن من صحابة رسول الله صلي الله عليه وسلم¢ عرضت من خلاله أسمائهم والأدلة الشرعية عليهم
في البداية تؤكد المؤلفة أن الله خلق ثلاثة عقلاء هم:
- الملائكة وهم مفطورون علي الطاعة ولا يعصون الله ما أمرهم أبدا وهم أجسام لطيفة نورانية خلقت من نور حجاب العرش. لا يأكلون ولا يشربون ولا يتزوجون ويتشكلون بأشكال جميلة حسنة.
- الجن: خلقوا من مارج من نار. وهم مخيرون فمنهم الكافر ومنهم المؤمن. وهم يتزوجون ويتناسلون ويتشكلون بأشكال عديدة مختلفة.
- الإنس: هم مخيرون ويتزوجون ويتناسلون ومنهم الكافر والمؤمن.
وقد أمر الله تعالي رسوله صلي الله عليه وسلم أن يدعو الجن كما دعا الإنس لرسالته وقد استمعوا الي القرآن بل أنهم استمعوا إلي الرسول صلي الله عليه وسلم وهو يصلي في¢نخلة بين مكة والطائف دون أن يدرك بوجودهم فآمنوا به قبل الإنس أي قبل كفار مكة والطائف ثم نزل إليهم الرسول صلي الله عليه وسلم بعد ذلك إليهم ليعلمهم القرآن والصلاة والشريعة الإسلامية وتعاليم الإسلام فآمن برسالته عدد كبير من أشراف الجن ثم من قبائل الجن المختلفة بعد أن أرسل الأشراف الي قبائل الجن رسلا منذرين ومبشرين. والأشراف هم سبعة أو تسعة من جن ¢نصيبين¢ لأن الرسالة دائما في الإنس. والنذر في الجن. وقد أمر رسول الله صلي الله عليه وسلم صحابته الإجلاء ألا يستخدموا العظم والروث في الاستنجاء لأنه طعام الجن كذلك طعام دوابهم.
فجرت المؤلفة مفاجأتها بأن هناك أحاديث عديدة للرسول صلي الله عليه وسلم عن الجن تدل علي وجودهم ووجود المؤمنين منهم كصحابة له وكذلك ما ورد في القرآن عنهم وعن أبيهم إبليس بل أن الله خصص سورا للجن خاصة مثل سور الجن والرحمن والصافات والأحقاف وغيرها. وورد في السنة النبوية ما يدل علي إسلام الجن وهم أصحاب الرسول صلي الله عليه وسلم من الذين آمنوا به. وأشاد النبي بإيمانهم وخاصة حينما استمعوا اليه وهو يتلو عليهم ¢سورة الرحمن¢ فكانوا يعقبون علي كل آية بالإيمان والطاعة لله حتي أن النبي قال لصحابته الإجلاء ¢إن إخوانكم من الجن أفضل منكم ردا فما قرأت عليهم¢ فبأي آلاء ربكما تكذبان ¢إلا قالوا: ولاشي بشئ من آلائك ربنا نكذب فلك الحمد¢.
الجن في القرآن والسنة
استعرضت المؤلفة في الفصل الأول ¢الجن في القرآن الكريم¢ من خلال العديد من القضايا أهمها:
- موقف الملائكة وإبليس من خلق ادم عليه السلام
- خلق الجن وطبيعتهم وحياتهم وما ذكر عنهم ووسوسة الشيطان وكيفية القضاء عليها
- قرين الإنسان من الجن
تناولت المؤلفة في الفصل الثاني ¢ تكليف الجن ¢ فأكدت أنهم مكلفون مثل الإنس ففيهم المؤمنون والكافرون وقد قال الإمام ابن القيم الجوزية ¢ أن الله جل وعلا لا يعذب إلا من قامت عليه حجته بالرسل فهذا مقطوع به في جملة الخلق ¢ ولما كان أبوهم إبليس هو أول من دعا الي معصية الله وعلي يده حدث كل كفر وفسوق وعصيان فهو الداعي الي النار وكان أول من يكسي حلة من النار يوم القيامة يسحبها وينادي ¢واثبوراه¢ فاتباعه من اولاده وغيرهم خلفه ينادون ¢ واثبوراه ¢ حتي قيل: أن كل عذاب يقسم علي أهل لنار يبدأ به فيه ثم يصير إليهم ¢..واجمع أهل العلم أن مؤمنهم في الجنة
في الفصل الثاني عرضت المؤلفة للسور والآيات الموجهة للإنس والجن وموقف الجن منها وتفاسير الأئمة لها حيث اختلفوا في اجتهادهم في تفسيرهم لها في مختلف العصور من عهد النبوة والخلفاء الراشدين والتابعين. وقد قال بان عباس ان الجن كانوا سبعة نفر من جن نصيبين فجعلهم النبي صلي الله عليه وسلم رسلا الي قومهم
استعرضت في الباب الثالث ما ورد في السنة النبوية حول الجن والتفرقة بينهم وبين الشياطين فتؤكد ان علماء التوحيد اختلفوا في تفسير بيان حقيقة الجن فقال بعضهم بتغاير حقيقته فعرفوا ¢الجن¢ بأنها أجسام هوائية لطيفة تتشكل بأشكال مختلفة وتظهر منها أفعال عجيبة فمنهم المؤمن والكافر. أما الشياطين فهي أجسام نارية شأنها شأن إقامة النفس علي الغواية والفساد. وقال آخرون: إن حقيقتها واحدة وهي أجسام نارية عاقلة قابلة للتشكل بأشكال حسنة أو قبيحة. أما الشيطان فهو اسم للعاصي.
قضية جدلية
انتقلت المؤلفة إلي قضية جدلية في كتابها حين تساءلت: هل يدخل الجن الذين ذكروا في الأحاديث أو كتب السنة في عداد الصحابة الحق ؟. وأجابت: نعم يدخل في الصحابة من رأي النبي صلي الله عليه وسلم أو لقيه مؤمنا من الجن لأنه بعث إليهم قطعا وهم مكلفون وفيهم العصاة والطائعون وهناك الكثير من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية التي تؤكد ذلك وقد جاءت وفود من الجن الي النبي صلي الله عليه وسلم بمكة والمدينة وهذا ما أكدته رواية للصحابي الجليل أبي سعيد الخدري حيث روي أن نفرا من الجن قد اسلموا فمن رأي من هذه العوامر شيئا فليؤذنه ثلاثا فإن بدا له بعد ثلاثة فليقتله فإنه شيطان. وهناك روايات أخري لعبد الله بن عباس عن جمع الجن لصدقات للرسول صلي الله عليه وسلم. ويذكر أبونعيم الاصبهاني في كتابه ¢ دلائل النبوة ¢كثير من أخبار الجن مع النبي صلي الله عليه وسلم والصحابة رضوان الله عليهم. وكذلك ما ذكره الإمام البيهقي في كتابه الذي يحمل اسم ¢ دلائل النبوة أيضا ¢ من القصص عن الجن وعلاقتهم بالرسول صلي الله عليه وسلم وصحابته.
الغريب أن المؤلفة قد أجلت كلامها التفصيلي عن صحابة الرسول صلي الله عليه وسلم من الجن والذي تم اقتباس اسم الكتاب منه الي الباب الرابع والأخير وذكرت انه تفاوتت الوثائق في عدد الجن الذين التقوا برسول الله صلي الله عليه وسلم في البداية واستمعوا له ما بين سبعة وتسعة وخمسة عشر ثم ثلاثمائة ثم اثني عشر ألفا من الجن المسلمين وقد كان ممن سمعوه بداية من أشراف جن نصيبين وتم ذكر أسمائهم وعددهم ثم توافدوا عليه وكان في مقدمتهم ¢وردان¢ زعيم الجن الذي أراد أن يخفف عن رسول الله اجتماعهم عليه بكثرة حيث قال تعالي ¢كادوا يكونون عليه لبدا¢ فأراد وردان أن يفرقهم عن النبي فرفض النبي ذلك وقال ¢لن يجيرني من الله احد¢.. وقد تعلمت الجن تعاليم الإسلام وآمنت برسول الله إيمانا عظيما بعد أن شاهدت آيات بعثته ومنها الشهب التي كانت تسقط عليهم من السماء بكثافة عظيمة بعد بعثته صلي الله عليه وسلم حتي لا يستمعوا الي الملاء الأعلي والي الوحي الذي نزل علي قلب رسول الله. وقد عاش الصحابة من الجن منذ التقوا الرسول وحتي وفاة آخرهم بعد وفاة الرسول بألف عام نظرا لطول أعمارهم عن الإنس.
وأوضحت المؤلفة أن الإنس كانت دائما أقوي من الجن في تسخير الجن لهم وليس العكس حيث كانت الجن مسخرة لسليمان تأتمر بآمره وتعمل له ما يشاء من محاريب وتماثيل. وتأكد أنهم لا يعلمون شيئا من الغيب كما يظن الجهال من الإنس. وتأكد أن قدرات الجن المحدودة بجوار قدرات الإنسان المؤمن في اعلي درجات الإيمان
وسردت المؤلفة صحابة رسول الله من الجن الذين التقوا بالرسول وكانوا مشهورين وتم ذكرهم في كتب السيرة والسنة والتراث الإسلامي وهي:
- أبيض الجني: ذكره ابن حجر العسقلاني ضمن الجن الذين اسلموا علي يد رسول الله. وقد ورد ذكره عندما قال الرسول لعائشة ¢اخزي الله شيطانك¢. وفيه ¢ولكن الله أعانني عليه حتي اسلم واسمه ابيض وهو في الجنة. وهامة بن هيم لاقسيس ابن إبليس في الجنة¢.
- الاحتم الجني: ذكر ضمن سبعة نفر. ثلاثة من أهل حران. وأربعة من نصيبين ومنهم ¢الاحتم¢ وكانت أسمائهم: حي. وحسي. منسي. وساصر. ناصر. الارذبيان. الاحتم. وذكر أبوحمزة أن هذا الحي كان يقال له ¢بنو الشيصان¢ وكانوا أكثر الجن عددا وأشرفهم نسبا. وهم كانوا عامة جنود إبليس وقد اسلموا جميعا حينما سمعوا القرآن من الرسول في ¢نخلة¢.
- احقب الجني: وهو من جن نصيبين وهي مدينة عامرة من بلاد جزيرة العرب علي جادة القوافل من موصل الي الشام وهي من قري حلب. ومن المعروف أن جن نصيبين هم الذين نزلت بشأنهم سورة الاحقاف وكذلك سورة الجن بأكملها. وهذا الصحابي الجني ممن استمعوا للقرآن من الرسول في ¢نخلة¢ بين مكة والطائف وعلمهم الرسول بعد ذلك تعاليم الإسلام لينذروا قومهم إذا رجعوا إليهم
- الادرس الجني: ذكره ابن حجر في ¢الإصابة¢ وقال: يأتي ذكره في ¢الأرقم¢ وذكره في القسم الأول من الصحابة
- الأرد الجني: ذكره الإمام القرطبي في تفسير سورة الاحقاف ضمن الجن الذين سمعوا للقرآن من الرسول واسلموا علي يده. وذكره الإمام ابن كثير في تفسير الاحقاف ضمن سبعة من الجن المسلمين وسماهم ¢الاردوبيان¢.
- من جن نصيبين الذين استمعوا القرآن من الرسول مباشرة
- الأفخر الجني: ذكره القرطبي ضمن جن نصيبين الذين استمعوا للقرآن من الرسول في ¢نخلة¢.
- اينال الجني: وفي قول آخر اينان وهو من جن نصيبين الذين استمعوا للرسول وهو يقرأ القرآن واسلموا علي يديه.
- حاصر الجني: احد وفد جن نصيبين وقد ذكره القرطبي باسم ¢ ماصر ¢
- حسان الجني: احد جن نصيبين وقد ذكر في الترجمة للأرقم باسم ¢ حسا ¢
- حسي: ذكر في التفاسير ضمن جن نصيبين
- خاضر الجني: احد جن نصيبين
- زلعب الجني: ذكره ابن حجر من الصحابة وذكر في ترجمة باسم ¢شاصر¢
- زوبعة الجني: من جن نصيبين وقد ذكره ابن حجر في ¢الإصابة¢. وابن الأثير في ¢أسد الغابة¢ وذكر القرطبي في تفسيره لسورة الاحقاف ان الحية التي قتلت أثناء احدي الحروب بين المؤمنين الكفار من الجن والذين حضروا مع النبي صلي الله عليه وسلم يسمي ¢زوبعة¢.
- سرق: هو من الجن الذين امنوا وقد ذكر البيهقي انه بينما عمر بن عبد العزيز يسر بفلاة من الأرض قاصدا مكة اذا بحية ميتة فقال: علي بمحفار. فحفر له ثم لفه في خرقة فدفنه فإذا بهاتف يهتف: رحمة الله عليك يا سرق. فاشهد لسمعت رسول الله يقول تموت يا سرق بفلاة من الأرض فيدفنك خير أمتي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.