مجلس المصرى يمنع اللاعبين من المشاركة فى الدعاية الانتخابية    احتفال "الغضب" من محمد صلاح؟ 3 أسباب جعلت "الأدرينالين" يتحكم    محافظ القاهرة:إنشاء غرف تحكم للمراقبة الإلكترونية ل250تقاطعا نهاية يونيو    خبراء: ليبيا تحتاج لقوة بحرية دولية لمساعدتها على وقف تدفق السلاح    رئيس النواب الامريكى : خطاب "نتنياهو" أمام الكونجرس ليس مدمرا لعلاقات الأمريكية الإسرائيلية    الأطفال أكثر عرضة للإصابة بأمراض الرئة    السيجارة الإلكترونية.. وبيع الوهم والسموم للمدخنين    فتح شارع «قصر العيني» أمام حركة المرور عقب تمشيط محيط القنبلة    ضبط شخصين بتهمة التحريض على العنف بشمال سيناء    ضبط 4 متهمين باقتحام مركزي شرطة والكنيسة المعمدانية بالمنيا‎    "يونسكو" تطلب اجتماعا بعد تدمير آثار بالموصل    مصدر بالكهرباء: طرح مناقصة لتوريد 50 ألف عداد ذكى فى 10 مارس    أهالي "برهيم" بالمنوفية يختطفون سيارة محملة بأنابيب الغاز    ليفربول يخسر بركلات الترجيح واشبيلية حامل اللقب في دور 16    اليوم.. مجلس الأمن يعقد اجتماعا طارئا حول أوكرانيا    استشهاد خفير وإصابة مساعد شرطة في الفيوم    حبس عاطل بالأقصر 4 أيام على ذمة التحقيق لمحاولة تهريب مخدر الحشيش للكويت    «شباب الثورة»: رفض طعن «عز» أراح الجميع    قبل مرور 24 ساعة على نشره.. «مصر قريبة» يحصد 120 ألف مشاهدة    "قدري" و"سالمان" يعرضان الخطط الاقتصادية لمصر في لقاء مع رئيس البنك الأوروبي    56 شركة أوروبية تحضر المؤتمر الاقتصادى    «كفيتوفا» تفشل في الثأر من «سواريز نافارو» ببطولة قطر للتنس    وزير الرياضة يرفض إجراء انتخابات تكميلية بالزمالك    القضاء الاداري :رفض الطعون ضد مرشح بقويسنا واستمراره بالانتخابات    الأمم المتحدة: أزمة اللاجئين السوريين وصلت إلى مرحلة حرجة    أمن المنيا يضبط متهم بخطف المواطنين    مصرع وإصابة 8 أشخاص في انقلاب سيارة بطريق وادي النطرون    «يونسكو» تستنكر تحطيم «داعش» الآثار في العراق    فرحة عارمة على مواقع التواصل بهدف محمد صلاح فى مرمى "توتنهام".. المصريون يقيمون عرسا للفرعون بالكوميكس عبر "تويتر".. ويوجهون سهامهم صوب مورينيو.. ويرفعون شعار: "اللى عنده أبو صلاح نقوله ياعمنا"    أحمد خليل: العالم يتطور فى السينما إلا نحن والفن المصرى يحتاج رؤية    محكمة أمريكية تدين سعودياً بالتآمر فى هجمات ضد سفارتين لها    حمادة صدقى يدعو جهازه المعاون بجلسة لوضع استراتيجية عودة الدورى    "صحافة القاهرة": 7 قنابل إخوانية بالجيزة تقتل مواطنا وتصيب 8.. تفاصيل مذكرة "قضايا الدولة" للدفاع عن قوانين الانتخابات.. السيسى وأردوغان فى السعودية الأحد.. اشتعال المنافسة على منصب نقيب الصحفيين    الصحة السعودية: ثلاث اصابات جديدة وثلاث وفيات ب"فيروس كورونا"    الإعلان عن وظائف خالية في وزارة البترول    القناة الرسمية لوزارة الدفاع تطرح كليب 'جنودنا رجالة ' ل شيرين '    جابر عصفور: نصيب المواطن من الثقافة 16 قرشا شهريا    الجيش الأميركي ينهي 'مهمة الإيبولا' في ليبيريا    "نصرالدين" يلتقي مسئولي شركات البترول بغرب بورسعيد    مصرية    رحيق الحياة    'الهيئة الهندسية': الانتهاء من حفر 34% من أعمال ترعة سيناء    أسعار الذهب اليوم الجمعة 27/2/2015    أضواء وظلال    نحو مجتمع آمن مستقر .. تماسك الجبهة الداخلية    وزير الداخلية الليبي: نسيطر على المنطقة الشرقية باستثناء "درنة"    وكالة روسية: مصر توقع عقدا مع «إيركوت» لتوريد 12 مقاتلة من الجيل الرابع    وكيل الأوقاف: من صوروا ذبح "كلب الأهرام" مأجورون لتشويه صورة الإسلام    بالفيديو.. «الشرقاوي»: سما المصري رمز «الجيلي» في البرلمان    بالفيديو.. تامر أمين: «أحمد عز وسما المصرى رقاصين»    ع الماشي    غداً .. "حقوق المرأة في المغرب" في ندوة بالرباط    622 لاعبا فى بطولة «التايكوندو»    «الجبالى»: وسائل الإعلام تسعى لإفشال الدولة    طرح «أعلى برج فى مصر» ب «مؤتمر» شرم الشيخ    عرض «كونغ فو» لذوى الاحتياجات الخاصة    النصب على المواطنين فى «مراكز التجميل»    «الجندى»: خفضت أجرى حتى لا يتوقف «أسرار»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الجنرال شارب.. "ملهم" الثورات العربية
نشر في أخبار اليوم يوم 18 - 03 - 2011

لقبه معظم الطغاة والديكتاتوريين في العديد من الدول ب" أخطر رجل في العالم" وذلك لنظرياته وأرائه حول الديمقراطية وكيفية التخلص من النظام الديكتاتوري بالطرق والثورات السلمية . ولكن بالنسبة للثورة المصرية كان "الأستاذ والملهم".. انه مستر "جين شارب" أو كما يطلق عليه "الجنرال شارب". وعلي الرغم من أن قليلا من الأميركيين سمعوا به ولكن لعقود طويلة ألهمت كتاباته العملية حول الثورات السلمية وبخاصة كتاب "من الديكتاتورية إلي الديمقراطية" المكون من 93 صفحة كثير من المنشقين والمعارضين حول العالم الذين قاموا بدور كبير في التحريض بالثورات في بلادهم, بما في ذلك بورما والبوسنة واستونيا وزيمبابوي , وتونس ومصر والآن بلدان الدول الخليجية.
سلطت جريدة "نيويورك تايمز" الامريكية الضوء علي أفكار شارب وذلك بعدما أكد مشاركون في ثورات مصر وتونس والعديد من الدول العربية استنادهم لكتاباته وافكاره حول مفهوم الديمقراطية. فعندما جاء المركز الدولي من أجل النضال السلمي لعمل ورشة عمل في مصر منذ عدة سنوات كان من بين الأوراق التي وزعها المركز الذي يقوم بتدريب الناشطين علي الديمقراطية 891طريقة حول النضال السلمي ومجموعة من الأساليب والتكتيكات التي تتراوح بين الاحتجاجات ضد الجوع والفقر وعمل الاضطرابات السلمية والكشف عن هوية العملاء السريين. وأكدت داليا زيادة المدونة والناشطة المصرية التي حضرت ورشة العمل وقامت بعد ذلك بتنظيم جلسات مشابهة خاصة بها "إن المتدربين الذين تدربوا في ورشة العمل كانوا نشطين في كل من الثورتين التونسية والمصرية. وأضافت أن بعض الناشطين ترجموا مقتطفات من عمل السيد شارب إلي اللغة العربية وأن رسالته" بمهاجمة نقاط ضعف الطغاة" ظلت عالقة في أذهانهم .وكان بيتر أكيرمان تلميذ السيد شارب وهو ما أدار ورشة العمل في مصر وأنشأ بعد ذلك مركزا للنضال السلمي استشهد بأفكار أستاذه التي كانت تقول ان الأفكار لها أيضا نفوذ القوة والسلطة".
ويقول عدد من الخبراء الاستراتيجيين لصحيفة "نيويورك تايمز": "بينما كانت حركة 6 أبريل المصرية تكافح من أجل التعافي من محاولات تكوينها الفاشلة في عام 5002 التفت قيادات الحركة وزعماؤها حول أفكار مجنونة من أجل إسقاط الحكومة. وعثروا علي أفكار الجنرال شارب.
ويعلق شارب علي ثورة يناير المصرية بالقول انه لم يكن له أي صلة مع المتظاهرين المصريين , بالرغم من علمه مؤخرا بنشر أجزاء من كتابه "من الديكتاتورية الي الديمقراطية" علي شبكة الانترنت. وعندما رأي الثورة المصرية التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك، قال شارب "إن الشعب المصري هو من حرر نفسه بنفسه وليس أنا فدوري في الثورة المصرية هو دور المعلم ولكن في النهاية الطالب هو من يحصد ثمار نجاحه".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.