وزير الأوقاف: سنأخذ توصيات "منتدى السماحة والوسطية" بجدية    ننشر الأخبار المتوقعة للثلاثاء 26 مايو    ريال مدريد يحقق ثانى أفضل سجل تهديفى فى تاريخ "الملكى"    قتل عنصر من مهمة الامم المتحدة واصابة آخر في مالي    تركيا وأميركا.. دعم جوي للمعارضة السورية    اليابان تنضم لتدريبات عسكرية أميركية-أسترالية    «المقاومة الشعبية» تسيطر على مواقع عسكرية ل«الحوثيين» باليمن    مقتل 38 شخصا في حريق بدار للمسنين بوسط الصين    بالفيديو .. متعب يكشف عن وجهته بعد الاعتزال    بالصور.. تصدُّع منازل «الثعبانية» بالغربية لعشوائيات حفر الصرف الصحي وتجاهل المسئولين    توقف حركة قطارات الصعيد لإلقاء مجهولين مولوتوف على قطار بمحطة بنى سويف    بالصور.. اشتعال النيران ب 5 أتوبيسات في موقف الإسماعيلية    المتحدث باسم "الأرصاد" ينفى ارتفاع الحرارة يوم الأربعاء إلى 50 درجة    نيللي كريم تنتهي من تصوير مسلسل "تحت السيطرة" قريبًا    مسخ اليهود فئراناً وتراجع النبي    التقرير الامني لشمال سيناء    إعصار وفيضانات تقتل 16 شخصا في المكسيك والولايات المتحدة    فيديو.. "عكاشة" يطالب السيسي بإعدامه    مخرج كليب "سيب أيدي" لم يعلم بعمل "رضا" في الدعارة    الزمالك يطلب 4 ملايين دولار لإعارة أيمن حفنى للأهلى السعودى    ضبط 4200 قرص مخدر بحوزة متهم حاول الهروب من كمين بمطروح    مصرع وإصابة 3 أشخاص إثر حادث تصادم سيارتين بمطروح    قرار جمهوري بشأن حركة الترقيات بالخارجية    روسيا تقترح على مصر مشروع شراكة لإنتاج الأدوية والأدوات الطبية    آخر دلع.. فساتين أطفال 2015 رقيقة لبناتك فى الصيف    بالفيديو.. لحظة احتجاز أهالي منشأة ناصر ل«ضابط» بعد قتله سيدة بالخطأ    جلاطا سراي يتوج بالدوري التركي بعد سقوط فنربخشة    محافظ بني سويف يستجيب ل «البديل» ويمنع نقل بنك الدم لشرق النيل    'بنيتز' مدرب نابولي أبرز المرشحين لخلافة 'أنشيلوتي'    الفيفا يحدد موعد اختيار مقر مونديال 2026    وزارة الزراعة تُعلن استلام 29 مليون إردب قمح من المزارعين حتى الآن    محافظ مطروح : رصف 40 كيلو بمدينة الضبعة بتكلفة 1.5 مليون جنيه    وكيل الرى الشرقية يفتتح محطة خلط بكفر صقر لإنقاذ 19 ألف فدان من البوار    بالفيديو.. تعرف على أقوى "دايت" لرفع المناعة وتجنب الأمراض    محمد عبد الحافظ: تنافست مع ياسر جلال على قلب ريم البارودي    الخطيب يحكي: عن سر اسم "بيبو" في 4 مواقف لا ينساها مع جمهور الأهلي    "صنداي تليجراف": "هواة داعش" ألحقوا الإهانة بأمريكا    بالفيديو.. زبيدة ثروت من داخل العناية المركزة: ادعوا لي بالشفاء"    بالفيديو... يحيى قدرى: سامى عنان ابلغ شفيق فى وجودى انه فاز فى انتخابات الرئاسة    قبل أن يقع الرئيس فى فخ السلطان العثمانى!    رئيس النقابة العامة للهندسية :    فى ختام الدورة التدريبية للوعاظ الوافدين: رسالة الأزهر عالمية ويجب تحويل العلم إلى منهج حياة    دار الإفتاء: بيع خطوط المحمول دون تسجيل البيانات.. حرام    بروتوكول للتعاون بين «مصر للطيران» ومستشفى 57357    منمنمات ثقافية    توقعات الأبراج اليوم الثلاثاء 2015/5/26    هى والمصانع المتوقفة    تيار إصلاح الوفد يرفض المصالحة مع البدوي قبل تنفيذ مطالبه    رئيس الأركان يلتقى مدير عام القوة متعددة الجنسيات    لن نفقد الأمل    وزير الاتصالات: الأسعار الجديدة للإنترنت أول يونيو.. ودفتر ب50 جنيهًا شهريًا بأعلى عائد للفقراء    درع الدورى تستعد لمغادرة «الجزيرة»    حياة بلا امل    رقد علي رجاء القيامة    طاهر: سحب الشارة من غالي يعد "قرارًا تربويًا"    باسم البسطاء    «قصر العينى» يبحث عن ممرضات    علاج السكر ب «الكارت الذكى» فى «أم المصريين»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الجنرال شارب.. "ملهم" الثورات العربية
نشر في أخبار اليوم يوم 18 - 03 - 2011

لقبه معظم الطغاة والديكتاتوريين في العديد من الدول ب" أخطر رجل في العالم" وذلك لنظرياته وأرائه حول الديمقراطية وكيفية التخلص من النظام الديكتاتوري بالطرق والثورات السلمية . ولكن بالنسبة للثورة المصرية كان "الأستاذ والملهم".. انه مستر "جين شارب" أو كما يطلق عليه "الجنرال شارب". وعلي الرغم من أن قليلا من الأميركيين سمعوا به ولكن لعقود طويلة ألهمت كتاباته العملية حول الثورات السلمية وبخاصة كتاب "من الديكتاتورية إلي الديمقراطية" المكون من 93 صفحة كثير من المنشقين والمعارضين حول العالم الذين قاموا بدور كبير في التحريض بالثورات في بلادهم, بما في ذلك بورما والبوسنة واستونيا وزيمبابوي , وتونس ومصر والآن بلدان الدول الخليجية.
سلطت جريدة "نيويورك تايمز" الامريكية الضوء علي أفكار شارب وذلك بعدما أكد مشاركون في ثورات مصر وتونس والعديد من الدول العربية استنادهم لكتاباته وافكاره حول مفهوم الديمقراطية. فعندما جاء المركز الدولي من أجل النضال السلمي لعمل ورشة عمل في مصر منذ عدة سنوات كان من بين الأوراق التي وزعها المركز الذي يقوم بتدريب الناشطين علي الديمقراطية 891طريقة حول النضال السلمي ومجموعة من الأساليب والتكتيكات التي تتراوح بين الاحتجاجات ضد الجوع والفقر وعمل الاضطرابات السلمية والكشف عن هوية العملاء السريين. وأكدت داليا زيادة المدونة والناشطة المصرية التي حضرت ورشة العمل وقامت بعد ذلك بتنظيم جلسات مشابهة خاصة بها "إن المتدربين الذين تدربوا في ورشة العمل كانوا نشطين في كل من الثورتين التونسية والمصرية. وأضافت أن بعض الناشطين ترجموا مقتطفات من عمل السيد شارب إلي اللغة العربية وأن رسالته" بمهاجمة نقاط ضعف الطغاة" ظلت عالقة في أذهانهم .وكان بيتر أكيرمان تلميذ السيد شارب وهو ما أدار ورشة العمل في مصر وأنشأ بعد ذلك مركزا للنضال السلمي استشهد بأفكار أستاذه التي كانت تقول ان الأفكار لها أيضا نفوذ القوة والسلطة".
ويقول عدد من الخبراء الاستراتيجيين لصحيفة "نيويورك تايمز": "بينما كانت حركة 6 أبريل المصرية تكافح من أجل التعافي من محاولات تكوينها الفاشلة في عام 5002 التفت قيادات الحركة وزعماؤها حول أفكار مجنونة من أجل إسقاط الحكومة. وعثروا علي أفكار الجنرال شارب.
ويعلق شارب علي ثورة يناير المصرية بالقول انه لم يكن له أي صلة مع المتظاهرين المصريين , بالرغم من علمه مؤخرا بنشر أجزاء من كتابه "من الديكتاتورية الي الديمقراطية" علي شبكة الانترنت. وعندما رأي الثورة المصرية التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك، قال شارب "إن الشعب المصري هو من حرر نفسه بنفسه وليس أنا فدوري في الثورة المصرية هو دور المعلم ولكن في النهاية الطالب هو من يحصد ثمار نجاحه".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.