مؤسس تمرد: اغتيال بركات لن يرهبنا    مدير أمن السويس: القناة مؤمنة بشكل كامل    نادى القضاة يدعو إلى إطلاق اسم الشهيد هشام بركات على ميدان رابعة العدوية    مدرعات الجيش تمشط ميدان التحرير وكوبرى قصر النيل في الذكرى الثانية ل"30 يونيو"    "الرافعي" يرحب بمبادرة مؤسسة فريد خميس لتطوير المنظومة التعليمية    الشرطة البريطانية تجرى تدريبات لمكافحة الإرهاب فى لندن    نقابة الأئمة والدعاة تنعي المستشار هشام بركات    تراجع قيمة التداول في البورصة خلال شهر يونيو    "التموين" تعلن ثبات الحد الأقصى لأسعار الأسمنت    "التموين": 6 ملايين مولود جديد يصرفون مقررات البطاقات أول أغسطس    النفط يسجل أدنى مستوى في 3 أسابيع مع استمرار اغلاق بنوك اليونان    كرايسلر تطرح 3 طرازات مختلفة في احتفالها التسعين    «الخارجية» تستهجن وترفض تقرير منظمة العفو الدولية حول مصر    «الخارجية» تكشف كواليس بيان مجلس الأمن حول اغتيال النائب العام    استشهاد عسكرى سعودى إثر إصابته بمقذوف بنجران    وزير مالية اليونان يهدد بتحرك قضائى ضد الاتحاد الأوروبى    مجموعة الاتصالات الفلسطينية تعلن إغلاق فروع شركاتها في غزة    إحالة رئيس أركان الجيش العراقي إلى التقاعد    "حماس":عمليات المقاومة ضد الاحتلال بالضفة الغربية "تطور نوعي مهم"    مقتل 30 شخصًا بسقوط طائرة عسكرية بإندونيسيا    بيتزارو: نتيجة مباراة تشيلي كانت ستختلف لولا النقص العددي    «تيجانا»: الدافع المعنوي سلاح الزمالك لعبور المقاصة    الشرطة والجونة.. معركة الهروب من الهبوط    20 لاعباً في قائمة المصري إستعداداً لمواجهة الإتحاد    رواية جديدة حول اغتيال النائب العام    "الشعب يريد إعدام الإخوان" في تشييع "بركات"    استشهاد النائب العام حديث أولياء أمور طلاب الثانوية بكفرالشيخ    توقف حركة القطارات بالبحيرة القادمة من الإسكندرية بسبب شجرة    القبض على 8 هاربين من أحكام جنائية بالمنوفية    غلق مصنع للملابس الجاهزة بالمنوفية لعمله بدون تراخيص    روجينا: أنتهى من تصوير "بعد البداية" نهاية الأسبوع الجارى    مواعيدك في رمضان: مع «دوم».. ليالي شعر وغناء ومسرح وحكي    بنات "فيس بوك" يحقدن على نيللى كريم بسبب ظافر ف"رجعت للإدمان"    أحمد بدير "أستاذ ورئيس قسم" في فضح المتلونين بعد الثورة    كاتي بيري تحصد لقب الفنانة الأعلى أجرا في قائمة فوربس لهذا العام    اختيار خادم الحرمين شخصية العام لخدمة القرآن الكريم    طبيب فرنسي ينصح بعملية تدبيس المعدة للبدناء ومرضى السكر    بالصور .. حملة «نظافتها مسئوليتنا» بالإسكندرية تقوم بجمع القمامة من المنازل    رسالة خاصة من ابنة النائب العام إلى السيسي قبل تشييع الجنازة    بالفيديو.. ناجح إبراهيم: "أجناد مصر" وراء اغتيال النائب العام    "فجر السعيد" لنجلة "البلتاجى": "تبت يدا أبي لهب وتب"    تلك أمانِيّهم لن يدخل الجنة إلَّا..    استقرار الريال السعودي أمام الجنيه.. والدينار الكويتى يسجل 25.16    مدير عام مستشفيات جامعة الأزهر يعلن حالة الطوارئ    خلع الحذاء و الصراخ في الجيم وتبريد اليدين ... عادات "غريبة" تساعدك في خسارة الوزن    اليوم.. مجلس الإسماعيلى يناقش مصير "السولية"    مدخنين السجائر الإلكترونية ليسوا على دراية كاملة بأخطارها وفوائدها    الزراعة":خطة عاجلة لاستكمال أعمال البنية الأساسية ل55 ألف فدان لتمكين الخريجين بالمشروعات الجديدة.. والوزارة توزع 11 ألف فدان باحتفالات قناة السويس فى 10 محافظات بواقع 5 أفدنة بسعر 1000 جنيه للفدان    الفرنسيون يحتفلون بالعيد التاسع عشر ل"الدراجة"    هبة مجدى ل"الفجر الفنى": نعزي أنفسنا لوفاة شهيد القضاء المستشار هشام بركات    يونايتد يعرض 28 مليون إسترليني للتعاقد مع "راموس"    قصور الثقافة تكرم اسم "فتحية العسال" فى ذكرى 30 يونيو    اجتماعات مكثفة لقيادات "الداخلية" وتشديدات بالكشف عن المتفجرات بالمترو    "فارجاس" يقود تشيلي لعبور بيرو والتأهل لنهائي كوبا أمريكا    الأهلي ينعى النائب العام .. ويعلن الحداد 3 أيام    انتقلت إلي رحمة الله تعالي    قيمة الصبر فى حياتنا    أسماء الرسول صلى الله عليه وسلم أحمد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الجنرال شارب.. "ملهم" الثورات العربية
نشر في أخبار اليوم يوم 18 - 03 - 2011

لقبه معظم الطغاة والديكتاتوريين في العديد من الدول ب" أخطر رجل في العالم" وذلك لنظرياته وأرائه حول الديمقراطية وكيفية التخلص من النظام الديكتاتوري بالطرق والثورات السلمية . ولكن بالنسبة للثورة المصرية كان "الأستاذ والملهم".. انه مستر "جين شارب" أو كما يطلق عليه "الجنرال شارب". وعلي الرغم من أن قليلا من الأميركيين سمعوا به ولكن لعقود طويلة ألهمت كتاباته العملية حول الثورات السلمية وبخاصة كتاب "من الديكتاتورية إلي الديمقراطية" المكون من 93 صفحة كثير من المنشقين والمعارضين حول العالم الذين قاموا بدور كبير في التحريض بالثورات في بلادهم, بما في ذلك بورما والبوسنة واستونيا وزيمبابوي , وتونس ومصر والآن بلدان الدول الخليجية.
سلطت جريدة "نيويورك تايمز" الامريكية الضوء علي أفكار شارب وذلك بعدما أكد مشاركون في ثورات مصر وتونس والعديد من الدول العربية استنادهم لكتاباته وافكاره حول مفهوم الديمقراطية. فعندما جاء المركز الدولي من أجل النضال السلمي لعمل ورشة عمل في مصر منذ عدة سنوات كان من بين الأوراق التي وزعها المركز الذي يقوم بتدريب الناشطين علي الديمقراطية 891طريقة حول النضال السلمي ومجموعة من الأساليب والتكتيكات التي تتراوح بين الاحتجاجات ضد الجوع والفقر وعمل الاضطرابات السلمية والكشف عن هوية العملاء السريين. وأكدت داليا زيادة المدونة والناشطة المصرية التي حضرت ورشة العمل وقامت بعد ذلك بتنظيم جلسات مشابهة خاصة بها "إن المتدربين الذين تدربوا في ورشة العمل كانوا نشطين في كل من الثورتين التونسية والمصرية. وأضافت أن بعض الناشطين ترجموا مقتطفات من عمل السيد شارب إلي اللغة العربية وأن رسالته" بمهاجمة نقاط ضعف الطغاة" ظلت عالقة في أذهانهم .وكان بيتر أكيرمان تلميذ السيد شارب وهو ما أدار ورشة العمل في مصر وأنشأ بعد ذلك مركزا للنضال السلمي استشهد بأفكار أستاذه التي كانت تقول ان الأفكار لها أيضا نفوذ القوة والسلطة".
ويقول عدد من الخبراء الاستراتيجيين لصحيفة "نيويورك تايمز": "بينما كانت حركة 6 أبريل المصرية تكافح من أجل التعافي من محاولات تكوينها الفاشلة في عام 5002 التفت قيادات الحركة وزعماؤها حول أفكار مجنونة من أجل إسقاط الحكومة. وعثروا علي أفكار الجنرال شارب.
ويعلق شارب علي ثورة يناير المصرية بالقول انه لم يكن له أي صلة مع المتظاهرين المصريين , بالرغم من علمه مؤخرا بنشر أجزاء من كتابه "من الديكتاتورية الي الديمقراطية" علي شبكة الانترنت. وعندما رأي الثورة المصرية التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك، قال شارب "إن الشعب المصري هو من حرر نفسه بنفسه وليس أنا فدوري في الثورة المصرية هو دور المعلم ولكن في النهاية الطالب هو من يحصد ثمار نجاحه".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.