مصطفى سليمان : علاقة المسلم بالمسيحي صورة لعلاقة المسلم بالله    "الزراعة" تلغي قرار السماح بوجود نسبة لفطر الإرجوت بالقمح المستورد    وزير المالية يكشف حقيقية فرض ضرائب على قاعات الأفراح    إصابة 3 عمال إثر غرق «لنشين» بقناة السويس.. ومصادر: لا تأثير على حركة الملاحة    "بكري" يطالب بتعيين وزير التموين المقبل من المؤسسة العسكرية    متحدث "البترول" يكشف السبب وراء رفع رسوم توصيل الغاز للمنازل    الجيش التركي يزداد توغلا في سوريا والمرصد يقول إن 35 قرويا قتلوا    وزير خارجية أرض الصومال يغادر مطار القاهرة الدولي    وزير الداخلية الفرنسى يحذر من إقرار قانون يحظر "البوركيني"    حجاج القرعة يغادرون شمال سيناء في طريقهم للأراضي المقدسة    موناكو يفوز على باريس سان جيرمان بثلاثية    لجنة الانقاذ ليلا كورة: المجلس المعين خرج عن دستور الأهلي.. والحل فى "الأهلاوية"    محافظ الوادي الجديد يشكل غرفة عمليات لمتابعة «حريق باريس»    تنفذ 16 ألف حكم قضائي متنوع خلال 24 ساعة    ليلى علوي عن محمد خان: «أحببت السينمائيين بسببه.. وأدين له بالفضل»    نسمة محجوب تبدأ حفلها بالقلعة على أنغام "مستغربة" (صور)    وفاة "بن إليعازر" صديق المخلوع وصاحب نظرية "الكنز" الإستراتيجي    العراق يطلب رسميا من السعودية استبدال سفيرها لتجاوزه مهامه الدبلوماسية    فوز أشرف شهاب برئاسة شعبة الاتصالات بنقابة الصحفيين بالتزكية    الصحفيين تعد مشروع جديد لقانون النقابة    الانتاج الحربي يقيد 14 لاعبا في القائمة الأولى    نصار: جوائز ل5 طلاب حصدوا ميداليات في بطولة العالم للجامعات    18 لاعبًا في مران المنتخب استعدادًا لغينيا وجنوب إفريقيا    فيديو وصور..برشلونة يهزم أتلتيك بلباو بصعوبة بهدف دون رد    الفروع الإقليمية بوزارة البيئة تنفذ حملات تفتيشية وتوعوية بعدد من المحافظات    حملات أمنية بعدد من المحافظات لضبط الخارجين عن القانون    فيديو| الصحة: المواطنون يتجاهلون قانون تجريم ختان    مقتل طفلتين سعوديتين نتيجة سقوط مقذوف من الأراضي اليمنية على جنوب المملكة    وزير الداخلية التشيكي ينتقد سياسة ألمانيا المتعلقة باللاجئين    البرنامج الصيفى للفنون والثقافة يواصل اعمالة بقصر ثقافة طور سيناء    سقوط تاجر مخدرات بحيازته 500 جرام هيروين في مطروح    محمد إيهاب: رفع الأثقال مُهدر حقها في مصر.. و «سعد سمير» صديقي    الفيصل يؤكد على ضرورة تسريع إجراءات الحجاج    نرمين ماهر تكشف عن أسباب توقف تصوير «حليمو أسطورة الشواطىء»    مدير الرعاية بالشرقية يُطالب بإنشاء مصانع لإنتاج المحاليل الطبية    أندرلخت يتعثر أمام جينت في غياب "تريزيجيه"    هيثم الحريري: 140 مليار جنيه قيمة تهرب رجال الأعمال من الضرائب    منع "منى مينا" من دخول "برلمان العسكر".. لا كرامة للنقابات!    الفوز الرابع على التوالي لفيينورد بالدوري الهولندي    بالطرق.. 5 أكلات "شهية" يمكنك تناولها في الرجيم    بالفيديو.. وكيل «صحة النواب» يهاجم غرفة صناعة الدواء: تحاول لي ذراع الحكومة    مكانة الصلاة في الإسلام    بالفيديو.. وكيل وزارة الأوقاف الأسبق: «من سب دين الله كافر»    داليا عبدالحميد: الأهالي لا يقدمون بلاغات في جرائم ختان الإناث إلا إذا توفيت الفتاة    مباحث المنصورة تحاول كشف جريمة مقتل "سرايا"متعاطى الهيروين    مواطن يترع بقطعة ارض ليقام عليها مدرسة دكم الابتدائية بالفيوم    بالصور.. محافظ بني سويف يفتتح وحدة الفيروسات الكبدية ب«الفشن»    سفير مصر الجديد لدى لبنان يشيد بزيارة شيخ الأزهر للشيشان    غدا انطلاق انتخابات اتحاد الصناعات لإختيار مجلس الإدارة    فى عيد ميلادها ال31: 5 أفلام شكلت نجومية ايمان العاصى    لندن تشهد انطلاق أكبر مهرجان فى في القارة الأوروبية اليوم    جلال الشرقاوي يحسم أبطال "هولاكو" خلال أسبوع    الصحة توفر الألبان المدعمة للمرحلة الأولى ب 22 منفذ بالمنيا    أبطال "يوم من الأيام" يروجون للفيلم بصور من الكواليس    المسجد الحرام يحتضن التصفيات النهائية لمسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم    قانوني: عرض قضية «تيران وصنافير» على البرلمان مخالف للدستور    الإفتاء: أداء الحج والعمرة بالتقسيط جائز شرعا    عاشور: تعدد الزوجات لم يشرع لإهمال الزوجة الأولى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجنرال شارب.. "ملهم" الثورات العربية
نشر في أخبار اليوم يوم 18 - 03 - 2011

لقبه معظم الطغاة والديكتاتوريين في العديد من الدول ب" أخطر رجل في العالم" وذلك لنظرياته وأرائه حول الديمقراطية وكيفية التخلص من النظام الديكتاتوري بالطرق والثورات السلمية . ولكن بالنسبة للثورة المصرية كان "الأستاذ والملهم".. انه مستر "جين شارب" أو كما يطلق عليه "الجنرال شارب". وعلي الرغم من أن قليلا من الأميركيين سمعوا به ولكن لعقود طويلة ألهمت كتاباته العملية حول الثورات السلمية وبخاصة كتاب "من الديكتاتورية إلي الديمقراطية" المكون من 93 صفحة كثير من المنشقين والمعارضين حول العالم الذين قاموا بدور كبير في التحريض بالثورات في بلادهم, بما في ذلك بورما والبوسنة واستونيا وزيمبابوي , وتونس ومصر والآن بلدان الدول الخليجية.
سلطت جريدة "نيويورك تايمز" الامريكية الضوء علي أفكار شارب وذلك بعدما أكد مشاركون في ثورات مصر وتونس والعديد من الدول العربية استنادهم لكتاباته وافكاره حول مفهوم الديمقراطية. فعندما جاء المركز الدولي من أجل النضال السلمي لعمل ورشة عمل في مصر منذ عدة سنوات كان من بين الأوراق التي وزعها المركز الذي يقوم بتدريب الناشطين علي الديمقراطية 891طريقة حول النضال السلمي ومجموعة من الأساليب والتكتيكات التي تتراوح بين الاحتجاجات ضد الجوع والفقر وعمل الاضطرابات السلمية والكشف عن هوية العملاء السريين. وأكدت داليا زيادة المدونة والناشطة المصرية التي حضرت ورشة العمل وقامت بعد ذلك بتنظيم جلسات مشابهة خاصة بها "إن المتدربين الذين تدربوا في ورشة العمل كانوا نشطين في كل من الثورتين التونسية والمصرية. وأضافت أن بعض الناشطين ترجموا مقتطفات من عمل السيد شارب إلي اللغة العربية وأن رسالته" بمهاجمة نقاط ضعف الطغاة" ظلت عالقة في أذهانهم .وكان بيتر أكيرمان تلميذ السيد شارب وهو ما أدار ورشة العمل في مصر وأنشأ بعد ذلك مركزا للنضال السلمي استشهد بأفكار أستاذه التي كانت تقول ان الأفكار لها أيضا نفوذ القوة والسلطة".
ويقول عدد من الخبراء الاستراتيجيين لصحيفة "نيويورك تايمز": "بينما كانت حركة 6 أبريل المصرية تكافح من أجل التعافي من محاولات تكوينها الفاشلة في عام 5002 التفت قيادات الحركة وزعماؤها حول أفكار مجنونة من أجل إسقاط الحكومة. وعثروا علي أفكار الجنرال شارب.
ويعلق شارب علي ثورة يناير المصرية بالقول انه لم يكن له أي صلة مع المتظاهرين المصريين , بالرغم من علمه مؤخرا بنشر أجزاء من كتابه "من الديكتاتورية الي الديمقراطية" علي شبكة الانترنت. وعندما رأي الثورة المصرية التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك، قال شارب "إن الشعب المصري هو من حرر نفسه بنفسه وليس أنا فدوري في الثورة المصرية هو دور المعلم ولكن في النهاية الطالب هو من يحصد ثمار نجاحه".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.