اليوم.. إسبانيا تواجه أوكرانيا فى لقاء "فض الاشتباك".. وإنجلترا فى "نزهة" أمام ليتوانيا بتصفيات يورو 2016.. وهداف البريميرليج ينتظر المشاركة الأولى    استمرار الغارات على صنعاء ولحج والضالع    اليوم.. الرئيس السودانى يصل شرم الشيخ للمشاركة في القمة العربية    شهود عيان على انفجار نيويورك: "مدنيون حاولوا مساعدة العالقين"    للتعزية في ضحايا الطائرة المنكوبة..    مصرع 3 وإصابة 2 آخرين فى انقلاب سيارة على طريق سوهاج البحر الأحمر    روحاني وكاميرون يعربان عن التزامهما بالتوصل لاتفاق نووي    مقتل مطلوب أمنى فى 16 قضية بمنطقة نخل فى وسط سيناء (تحديث)    شارابوفا تتعرض لخسارة مفاجئة في ميامي    عملية "عاصفة الحزم" ضد الحوثيين في اليمن تتصدر اهتمامات صحف الجمعة    ضبط 35 قضية سرقة تيار كهربائي ل«كبار المشتركين»    العثور على عبوة بدائية الصنع أمام قسم شرطة البلينا في سوهاج    بالفيديو.. «عصفور»: من يقول إن الحجاب فريضة لايفقه شيئا في الدين    ضبط 525 كيلو لحوم مذبوحة خارج المجازر الحكومية ببني سويف    حمادة هلال وبوسى ومتقال يُحيون حفلات أعياد الربيع بالغردقة    طيارو أوروبا يحذرون من ضغط الرأي العام في التحقيق بشأن حادث الطائرة الألمانية    "النايل سات" ينفي قطع البث عن قنوات يمنية    مصرع شخص في انقلاب سيارة بالبحر الأحمر    الزمالك يعقد مؤتمرا صحفيا برواندا لتحسين العلاقات مع رايون سبور    محافظ الإسماعيلية: إحالة مخالفات هدم الفيلات والمباني الأثرية للنيابة    صراع الكبار يشتعل على ضم محمد صلاح مبكراً    الإخوان يعاودون استهداف منازل القيادات الأمنية والوزراء ورموز المجتمع.. إطلاق رصاص على منزل أسرة وزير الداخلية السابق.. وتفجير شاليه مفتى الجمهورية السابق.. الجماعات الإرهابية تعد قوائم اغتيالات    إزالة 19 حالة تعد على الأراضي الزراعية في سوهاج    مصر.. تاريخ طويل من اتفاقيات «النوايا الحسنة»    تراث الأجداد يحيه الأحفاد في سباق «الهجن» الدولي بالإسماعيلية .. «صور وفيديو»    عبد الفتاح : لا توجد مستحقات متأخرة للحكام لدى الجبلاية    ياسمين رئيس: لا أعرف موعد عرضه "بلاش تبوسني"    اليوم.. عمومية ساخنة فى الجزيرة والزهور لمناقشة الميزانية    صراع مع الإدارية وأزمات مالية وهروب حفنى من المنتخب فى يوم ساخن بالزمالك    مجلس «الصحفيين» يؤجل تشكيل هيئة مكتبه.. وينتدب مستشار لطعون الانتخابات    بالفيديو - السامبا ترقص والضحية فرنسا    بالفيديو.. أشرف عبد الباقى يسخر من النميمة بطريقة كوميدية    أمين عام الآثار: الإيطاليون خبراء في إدارة المتاحف والمواقع الأثرية    التطورات في اليمن ترفع النفط 6 في المئة    ميناء دمياط يستقبل سفينة الحاويات العملاقة «MAERSK TIGRIS»    أحمد منير يكشف ألاعيب منذر ريحانة فى "مملكة المغربى"    بالفيديو.. اجتماع موسع لأعضاء حزب «حماة الوطن» بالغربية    خبراء: الفلفل الأسود يقاوم أمراض القلب والعجز الجنسى    طوارئ بالصحة استعداداً لمؤتمر القمة العربية    الآلاف يتابعون فقس أفراخ النسر الأصلع علي الهواء    التعليم: وقف الدراسة ب80 مدرسة لا تصلح لاستقبال الطلاب    حظك اليوم برج العذراء يوم الجمعة 2015/3/27    التعليم :تنشر رابط استمارة الرغبات للفائزين في مسابقة تعيين 30 ألف معلم لتسكينهم خارج محافظاتهم    تنمية 100 فدان في 6 وديان بمطروح بتعاون مصري - إيطالي    600 مليون دولار من المصريين بالخارج لمشروع «بيت الوطن»    الكهرباء تعود إلي الانقطاع    من يجدد لهذه الأمة دينها؟    الخطاب الديني.. تجديد.. لا تبديد "1"    العشوائيات وصلت الأحياء الراقية    مكاتب لمساعدة ضحايا العنف ضد المرأة بالمحافظات    محلب يفتتح المرحلة الثانية من مستشفي 185 طواريء قصر العيني    خواطر مصري    ما يجب عمله بعد المؤتمر الاقتصادى    «الإدارية» تضبط واقعة اختلاس أدوية ب2.7 مليون جنيه    وهدان: وضع آيات قرآنية فى غرف النوم «غير مستحب»    رفع 110 ملايين و715 ألف متر من الرمال المشبعة بالمياه في قناة السويس    الكسب غير المشروع: ندرس أسباب الحكم ببراءة العادلي لتحديد جدوى الطعن بالنقض    إثيوبيا تشارك في المسابقة العالمية للقرآن الكريم بالقاهرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الجنرال شارب.. "ملهم" الثورات العربية
نشر في أخبار اليوم يوم 18 - 03 - 2011

لقبه معظم الطغاة والديكتاتوريين في العديد من الدول ب" أخطر رجل في العالم" وذلك لنظرياته وأرائه حول الديمقراطية وكيفية التخلص من النظام الديكتاتوري بالطرق والثورات السلمية . ولكن بالنسبة للثورة المصرية كان "الأستاذ والملهم".. انه مستر "جين شارب" أو كما يطلق عليه "الجنرال شارب". وعلي الرغم من أن قليلا من الأميركيين سمعوا به ولكن لعقود طويلة ألهمت كتاباته العملية حول الثورات السلمية وبخاصة كتاب "من الديكتاتورية إلي الديمقراطية" المكون من 93 صفحة كثير من المنشقين والمعارضين حول العالم الذين قاموا بدور كبير في التحريض بالثورات في بلادهم, بما في ذلك بورما والبوسنة واستونيا وزيمبابوي , وتونس ومصر والآن بلدان الدول الخليجية.
سلطت جريدة "نيويورك تايمز" الامريكية الضوء علي أفكار شارب وذلك بعدما أكد مشاركون في ثورات مصر وتونس والعديد من الدول العربية استنادهم لكتاباته وافكاره حول مفهوم الديمقراطية. فعندما جاء المركز الدولي من أجل النضال السلمي لعمل ورشة عمل في مصر منذ عدة سنوات كان من بين الأوراق التي وزعها المركز الذي يقوم بتدريب الناشطين علي الديمقراطية 891طريقة حول النضال السلمي ومجموعة من الأساليب والتكتيكات التي تتراوح بين الاحتجاجات ضد الجوع والفقر وعمل الاضطرابات السلمية والكشف عن هوية العملاء السريين. وأكدت داليا زيادة المدونة والناشطة المصرية التي حضرت ورشة العمل وقامت بعد ذلك بتنظيم جلسات مشابهة خاصة بها "إن المتدربين الذين تدربوا في ورشة العمل كانوا نشطين في كل من الثورتين التونسية والمصرية. وأضافت أن بعض الناشطين ترجموا مقتطفات من عمل السيد شارب إلي اللغة العربية وأن رسالته" بمهاجمة نقاط ضعف الطغاة" ظلت عالقة في أذهانهم .وكان بيتر أكيرمان تلميذ السيد شارب وهو ما أدار ورشة العمل في مصر وأنشأ بعد ذلك مركزا للنضال السلمي استشهد بأفكار أستاذه التي كانت تقول ان الأفكار لها أيضا نفوذ القوة والسلطة".
ويقول عدد من الخبراء الاستراتيجيين لصحيفة "نيويورك تايمز": "بينما كانت حركة 6 أبريل المصرية تكافح من أجل التعافي من محاولات تكوينها الفاشلة في عام 5002 التفت قيادات الحركة وزعماؤها حول أفكار مجنونة من أجل إسقاط الحكومة. وعثروا علي أفكار الجنرال شارب.
ويعلق شارب علي ثورة يناير المصرية بالقول انه لم يكن له أي صلة مع المتظاهرين المصريين , بالرغم من علمه مؤخرا بنشر أجزاء من كتابه "من الديكتاتورية الي الديمقراطية" علي شبكة الانترنت. وعندما رأي الثورة المصرية التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك، قال شارب "إن الشعب المصري هو من حرر نفسه بنفسه وليس أنا فدوري في الثورة المصرية هو دور المعلم ولكن في النهاية الطالب هو من يحصد ثمار نجاحه".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.