الدولار يسجل 18.14 جنيه .. والريال السعودى 4.83 جنيه    البورصة تربح 1.4 مليار جنيه في أول جلسة بعد العيد    أمريكا والأمم المتحدة تجددان الدعم لجهود أمير الكويت لحل أزمة قطر    مصرع طفل وإصابة 3 إثر حادث تصادم بالبحيرة    تشييع جنازة والدة سعد الصغير عقب صلاة الظهر والعزاء بشبرا    وفد مصر بالأمم المتحدة: قطر الممول الرئيسي للإرهاب في ليبيا    مسئول أمريكي: بيونج يانج تختبر محركا جديدا لصاروخ بالستي عابر للقارات    الإليزيه: ماكرون وترامب اتفقا على الرد المشترك حال وقوع هجوم كيميائى بسوريا    أمريكا والأمم المتحدة تجددان الدعم لجهود أمير الكويت لحل أزمة الخليج    هشام محمد يحصل علي 3 مليون في الموسم مع الأهلي    كأس القارات.. تشيلي تستجمع قواها للقاء البرتغال واختبار لشبان ألمانيا في المربع الذهبي    سموحة يطلب تأجيل مباراة طلائع الجيش    صحافة: مصر على شفا العطش والبوار.. وذعر بالجيش بسبب "كعك العيد"    شاهد.. توقعات خبراء الأرصاد لطقس اليوم    سيولة مرورية على كافة طرق ومحاور القاهرة    رئيس فنزويلا: هليكوبتر ألقت قنبلتين على مقر المحكمة العليا بكاراكاس    توقعات الأبراج اليوم الأربعاء 28/6/2017    رد "الإفتاء" على شخص يحج كل عام ولا يصلي    مستشار المفتي يوضح مشروعية رهن ذبيحة النذر بتحقق أمرين    فيديو معلوماتى.. كيف تحمى أسنانك من التسوس؟    ضبط 4 آلاف قضية تموينية خلال 24 ساعة    الأمير وليام وكاميرون متورطان بفضيحة فساد في الفيفا    لندن: مستعدون لقصف المتسببين بالهجوم الإلكتروني بالصواريخ    معلنا عن إيرادات «جواب اعتقال».. محمد رمضان: ثقة في الله نجاح    مصر للطيران تنقل اليوم 4 آلاف معتمر على متن 18 رحلة    قصف تركي لمواقع وحدات حماية الشعب الكردية السورية في منطقة عفرين    البيئة تكشف حقيفة ظهور قناديل البحر بالساحل الشمالي ومدن القناة    أروى جودة عن مشاركتها في "هذا المساء": "نقلة كبيرة في حياتي الفنية"    تنظيم داعش يفرض عملته في الأسواق التجارية    الشأن المحلي يتصدر اهتمامات الصحف المصرية الصادرة اليوم    مصرع 4 أشخاص فى تصادم دراجتين بخاريتين مع سيارة نقل بالمنوفية    شاهد.. جماهير اتحاد جدة يشعلون مواقع التواصل الاجتماعي بعد قرار عودة «كهربا»    وزير الثقافة يهنئ الشارقة لاختيارها عاصمة عالمية للكتاب لعام 2019    ضبط موظف وآخر بالمعاش بحوزتهما مسدس و10 لفافات أفيون في قنا    اليوم.. إعادة سهرة أبطال "ظل الرئيس" بالفضائية المصرية    اليوم.. "جنش" يخضع للكشف الطبي لتحديد موقفه من السفر إلى زيمبابوي    "الخدمات الزراعية": نتبنى إستراتيجية للنهوض بمحصول الذرة الشامية    "حماية الطبيعة": قناديل البحر لها قيمة دوائية في علاج النقرس وضغط الدم    خبراء يحذرون: تخزين سد النهضة يؤدي لتبوير نصف الأراضي    "منتجي الدواجن": الأسعار الحالية غير حقيقية ويفترض زيادتها 3 أضعاف    فيديو.. مدحت العدل: «في ناس اتخانقت معايا بسبب لأعلى سعر»    رمضان صبحي للسفير البريطاني: كنت مستنيك ترقص على «فرتكه فرتكه»    محافظ الإسكندرية يشدد على الاهتمام بنظافة وتجميل الشوارع الرئيسية والداخلية    1479 موهوبا فقط تم اختيارهم من بين 80 ألف بحث الانتقاء وصناعة البطل الأوليمبى    "البناء والتنمية" يناور ب4 أوراق للخروج من "نفق الحل"    القبول بمدارس التمريض.. 220 درجة للبنات و240 للبنين بالفيوم    «تنسيق الثانوية»: زيادة الرغبات إلى «60».. و«كود سرى» للجامعات    آداب الحوار    بحث إضافة نقاط الخبز إلى المقررات التموينية    أخلاقيات الحرب    الهرمونات المسئولة عن سعادتك    نيللى وغادة ويوسف الشريف يرسمون ملامح رمضان 2018    التعليم العالى: تسكين الطلاب السودانيين بالمدن الجامعية    وقف أستاذة جامعية بالأزهر بتهمة ابتزاز الطالبات    موسم الهجوم على مصر    بلجيكا تحافظ على البيئة بوجبة صراصير بنكهة الثوم والطماطم بدلًا من اللحوم    10منتجات صنعها الجيش الأمريكى فى أزماته ويستخدمها العالم    حكم تقديم صيام «الست البيض» على قضاء رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجنرال شارب.. "ملهم" الثورات العربية
نشر في أخبار اليوم يوم 18 - 03 - 2011

لقبه معظم الطغاة والديكتاتوريين في العديد من الدول ب" أخطر رجل في العالم" وذلك لنظرياته وأرائه حول الديمقراطية وكيفية التخلص من النظام الديكتاتوري بالطرق والثورات السلمية . ولكن بالنسبة للثورة المصرية كان "الأستاذ والملهم".. انه مستر "جين شارب" أو كما يطلق عليه "الجنرال شارب". وعلي الرغم من أن قليلا من الأميركيين سمعوا به ولكن لعقود طويلة ألهمت كتاباته العملية حول الثورات السلمية وبخاصة كتاب "من الديكتاتورية إلي الديمقراطية" المكون من 93 صفحة كثير من المنشقين والمعارضين حول العالم الذين قاموا بدور كبير في التحريض بالثورات في بلادهم, بما في ذلك بورما والبوسنة واستونيا وزيمبابوي , وتونس ومصر والآن بلدان الدول الخليجية.
سلطت جريدة "نيويورك تايمز" الامريكية الضوء علي أفكار شارب وذلك بعدما أكد مشاركون في ثورات مصر وتونس والعديد من الدول العربية استنادهم لكتاباته وافكاره حول مفهوم الديمقراطية. فعندما جاء المركز الدولي من أجل النضال السلمي لعمل ورشة عمل في مصر منذ عدة سنوات كان من بين الأوراق التي وزعها المركز الذي يقوم بتدريب الناشطين علي الديمقراطية 891طريقة حول النضال السلمي ومجموعة من الأساليب والتكتيكات التي تتراوح بين الاحتجاجات ضد الجوع والفقر وعمل الاضطرابات السلمية والكشف عن هوية العملاء السريين. وأكدت داليا زيادة المدونة والناشطة المصرية التي حضرت ورشة العمل وقامت بعد ذلك بتنظيم جلسات مشابهة خاصة بها "إن المتدربين الذين تدربوا في ورشة العمل كانوا نشطين في كل من الثورتين التونسية والمصرية. وأضافت أن بعض الناشطين ترجموا مقتطفات من عمل السيد شارب إلي اللغة العربية وأن رسالته" بمهاجمة نقاط ضعف الطغاة" ظلت عالقة في أذهانهم .وكان بيتر أكيرمان تلميذ السيد شارب وهو ما أدار ورشة العمل في مصر وأنشأ بعد ذلك مركزا للنضال السلمي استشهد بأفكار أستاذه التي كانت تقول ان الأفكار لها أيضا نفوذ القوة والسلطة".
ويقول عدد من الخبراء الاستراتيجيين لصحيفة "نيويورك تايمز": "بينما كانت حركة 6 أبريل المصرية تكافح من أجل التعافي من محاولات تكوينها الفاشلة في عام 5002 التفت قيادات الحركة وزعماؤها حول أفكار مجنونة من أجل إسقاط الحكومة. وعثروا علي أفكار الجنرال شارب.
ويعلق شارب علي ثورة يناير المصرية بالقول انه لم يكن له أي صلة مع المتظاهرين المصريين , بالرغم من علمه مؤخرا بنشر أجزاء من كتابه "من الديكتاتورية الي الديمقراطية" علي شبكة الانترنت. وعندما رأي الثورة المصرية التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك، قال شارب "إن الشعب المصري هو من حرر نفسه بنفسه وليس أنا فدوري في الثورة المصرية هو دور المعلم ولكن في النهاية الطالب هو من يحصد ثمار نجاحه".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.