السيسي: "25 يناير و30 يونيو" جاءتا لاستكمال أهداف ثورة 23 يوليو    مصادر حزبية: أعضاء الهيئة العليا للوفد يطالبون "البدوى" بالخروج من تحالف الأمة وخوض الانتخابات مع المصرى الديمقراطى    "محلب": اللجنة الوزارية تبحث علي أرض الواقع مشكلات مشروع توشكي لإيجاد حلول عاجلة    وزير النقل يتفقد موانئ نويبع وشرم الشيخ والطور    برشلونة يتعاقد مع المدافع جيرمي ماتيو لأربعة مواسم    الزمالك ينفي التراجع عن صفقة شعبان    رونالدو: ارغب فى مواصلة اللعب مع الريال 7 مواسم قادمة    حكام الإمارات.. "معسكر ألماني - رذاذ متلاشى - حكم خامس"    علماء أمريكيون يتوصلون إلى إنزيم يوقف نمو أورام الكلى    "الخارجية الأمريكية": زيارة "كيرى" لإسرائيل هدفها بحث وقف إطلاق النار    أمين «المحامين العرب»:نرفض كل ما يمس العقائد الدينية أو ينال منها    الأهلي: لقاء القمة أمام الزمالك في السوبر 14 سبتمبر المقبل    جمعة: هناك فرق بين بداية الليل وبين إظلامه والإفطار يكون في بدايته    جمال عبد الناصر.. زعامة صنعت مواقف تاريخية عملاقة    محافظ القاهرة: افتتاح "جراج التحرير" 30 سبتمبر بسعة 2300 مكان..واستنفار لتأمين "العيد"    تموين القاهرة: غرفة عمليات لتلقي شكاوى المواطنين وتوفير كميات من البوتاجاز والسلع التموينية    تنفيذ 45 قرار إزالة تعديات على نهر النيل وأملاك "الرى" بالمنوفية    عامل يشرع في قتل صاحب شركة بالمعادي أخذاً بالثأر    وزير الداخلية يتفقد الأوضاع الأمنية بمحورى المنيب و26 يوليو    نائب أردوغان يستغرب تصريحات كي مون بشأن صواريخ حماس    مصر الجديدة للإسكان :123 مليون جنيه اجمالي الاستثمارات المنفذة خلال 11 شهر    ادله تدل على الشخص الكسول    السيسي يوجه كلمة للأمة الإسلامية غدا بمناسبة ليلة القدر    مقتل 14 عراقيا وإصابة 18 فى قصف جوى شمال بغداد    اليوم.. تشيلسى يواجه إندرا النمساوي وديًا    نور السيد يقترب من الانضمام للدفاع المغربي    الصحة : طوارئ بالمستشفيات و2500 سيارة إسعاف لتأمين الخدمات الطبية خلال عيد الفطر    "دعم الشرعية": مؤتمر "كيري – شكري" جريمة وخيانة للأمة    مستشار المفتي: تهجير داعش لمسيحيي العراق يشوه صورة الإسلام    إصابة ضابطي شرطة في حادث تصادم بالمنيا    السيطرة على حريق نشب في مصنع للأغذية المحفوظة بالبحيرة    ماليزيا تستنكر حادث إسقاط الطائرة «ام اتش 17» شرق أوكرانيا    عبد الفتاح السيسي يتعرض لهجوم قوي من إعلامية معروفة    بيلاي ترجح وقوع «جرائم حرب» في غزة    الأوقاف تقرر صرف 2 مليون جنيه مساعدات للفقراء    عرض فيلم "ميسي" في مهرجان فينيسيا السينمائي    الأمن العام يضبط 125 قطعة سلاح.. وتنفيذ 11923 حكم قضائي    صدور الدجاج المحشية بالسبانخ والجبنة    الجمعة.. تكريم حفظة القرآن الكريم بالدقهلية    إيران: ندعم مواقف الشعب الفلسطيني المقاوم    6 فوائد صحية للموز تغنيك عن الذهاب للطبيب    داعية إسلامي: 99% من فقراء المسلمين في وقتنا الحالي أغنى من الرسول    82 ألف طالب سجلوا رغباتهم بتنسيق المرحلة الأولى.. وغدا آخر يوم للتقديم حتى السابعة مساءً    علماء يحذرون: الوجبات السريعة يمكنها تدمير حاسة الشم    سينما توفيق صالح أحدث إصدارات مكتبة الأسرة    مقابر غزة تعجز عن استقبال المزيد.. والبعض يدفن في قبور موتى سابقين    اسعار الذهب اليوم 23/7/2014    شهداء الفرافرة.. المسألة لم تعد دماؤهم فى رقبة مَن؟!    مؤامرة على بوكسر هانى    مشادة على الهواء بين ليلى عفران ومحمد رمضان    إنجى أباظه سكرتيره وصوليه تتزوج من صاحب الشركه فى سيره حب    هالة صدقى: ربنا مع السيسى يحميه ومرسى "كان عنده مشكلة فى البنطلون"    بالفيديو.. أديب للقرضاوي: «لما أشوفك هاوريك الإنقلاب على حق»    الرئاسة: «السيسي» يوجه كلمة للأمة بمناسبة «ذكرى يوليو» اليوم    زعزوع ل "نائب وزير الخارجية اليابانى" : جميع المناطق السياحية المصرية آمنة تماماً    الثأر لجنودنا.. وخناجر حماس المسمومة    لميس الحديدي تكشف مع سيف اليزل عن كواليس حادث «الفرافرة» الإرهابي    محافظ دمياط: الطريق الذي شهد حادث موكب رئيس الوزراء سيتم تطويره    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الجنرال شارب.. "ملهم" الثورات العربية
نشر في أخبار اليوم يوم 18 - 03 - 2011

لقبه معظم الطغاة والديكتاتوريين في العديد من الدول ب" أخطر رجل في العالم" وذلك لنظرياته وأرائه حول الديمقراطية وكيفية التخلص من النظام الديكتاتوري بالطرق والثورات السلمية . ولكن بالنسبة للثورة المصرية كان "الأستاذ والملهم".. انه مستر "جين شارب" أو كما يطلق عليه "الجنرال شارب". وعلي الرغم من أن قليلا من الأميركيين سمعوا به ولكن لعقود طويلة ألهمت كتاباته العملية حول الثورات السلمية وبخاصة كتاب "من الديكتاتورية إلي الديمقراطية" المكون من 93 صفحة كثير من المنشقين والمعارضين حول العالم الذين قاموا بدور كبير في التحريض بالثورات في بلادهم, بما في ذلك بورما والبوسنة واستونيا وزيمبابوي , وتونس ومصر والآن بلدان الدول الخليجية.
سلطت جريدة "نيويورك تايمز" الامريكية الضوء علي أفكار شارب وذلك بعدما أكد مشاركون في ثورات مصر وتونس والعديد من الدول العربية استنادهم لكتاباته وافكاره حول مفهوم الديمقراطية. فعندما جاء المركز الدولي من أجل النضال السلمي لعمل ورشة عمل في مصر منذ عدة سنوات كان من بين الأوراق التي وزعها المركز الذي يقوم بتدريب الناشطين علي الديمقراطية 891طريقة حول النضال السلمي ومجموعة من الأساليب والتكتيكات التي تتراوح بين الاحتجاجات ضد الجوع والفقر وعمل الاضطرابات السلمية والكشف عن هوية العملاء السريين. وأكدت داليا زيادة المدونة والناشطة المصرية التي حضرت ورشة العمل وقامت بعد ذلك بتنظيم جلسات مشابهة خاصة بها "إن المتدربين الذين تدربوا في ورشة العمل كانوا نشطين في كل من الثورتين التونسية والمصرية. وأضافت أن بعض الناشطين ترجموا مقتطفات من عمل السيد شارب إلي اللغة العربية وأن رسالته" بمهاجمة نقاط ضعف الطغاة" ظلت عالقة في أذهانهم .وكان بيتر أكيرمان تلميذ السيد شارب وهو ما أدار ورشة العمل في مصر وأنشأ بعد ذلك مركزا للنضال السلمي استشهد بأفكار أستاذه التي كانت تقول ان الأفكار لها أيضا نفوذ القوة والسلطة".
ويقول عدد من الخبراء الاستراتيجيين لصحيفة "نيويورك تايمز": "بينما كانت حركة 6 أبريل المصرية تكافح من أجل التعافي من محاولات تكوينها الفاشلة في عام 5002 التفت قيادات الحركة وزعماؤها حول أفكار مجنونة من أجل إسقاط الحكومة. وعثروا علي أفكار الجنرال شارب.
ويعلق شارب علي ثورة يناير المصرية بالقول انه لم يكن له أي صلة مع المتظاهرين المصريين , بالرغم من علمه مؤخرا بنشر أجزاء من كتابه "من الديكتاتورية الي الديمقراطية" علي شبكة الانترنت. وعندما رأي الثورة المصرية التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك، قال شارب "إن الشعب المصري هو من حرر نفسه بنفسه وليس أنا فدوري في الثورة المصرية هو دور المعلم ولكن في النهاية الطالب هو من يحصد ثمار نجاحه".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.