صحف القاهرة اليوم: الحكومة تبحث بناء سد ''إنجا''..وتعترف ب''زيكا'' في مصر    مصدر أمني: إيقاف 116 «ضابطاً» خلال 3 أشهر    رئيس الوزراء يلتقى رئيس المنتدى الاقتصادى العالمى فى دبى    زورق كورى شمالى يتجاوز خط الحدود البحرية مع الجنوب بالبحر الأصفر    وزير البيئة يشهد توقيع عقد تفعيل مصنع تدوير المخلفات ببورسعيد    أتلانتيك كاونسل: اقتصاد مصر في عهد السيسي من سيء إلى أسوأ    المجري كاساي حكما للقاء القمة    طوارئ بالغربية استعدادًا لزيارة وزير الصحة    "المصريين الأحرار" يستعرض مشروعه لقانون الرياضة.. اليوم    قائد الحملة الجوية الفرنسية : تنظيم داعش أصبح في موقع الدفاع    ارتفاع عدد قتلى زلزال تايوان إلى 35 ورئيس البلاد يزور المنطقة    الشرطة الألمانية تداهم منزلي متشددين من "داعش" أحدهما قائد ميداني    مقتل وإصابة 21 جنديا أفغانيا في تفجير انتحاري شمال أفغانستان    الجيش اليمنى يؤكد تحرير مديرية ميدى بحجة    أجندة المحافظات: وزير الصحة يزور الغربية ويلتقي ضحايا «رمد طنطا».. ومحافظ القاهرة يتفقد إزالات «تل العقارب» بالسيدة زينب    تفاصيل جلسة رئيس الزمالك مع وزير الداخلية .. فيديو    موعد مباراة القمة بين الأهلي والزمالك غدا الثلاثاء 9-2-2016    صور.. مصرع 4 وإصابة 38 في انقلاب أتوبيس بطريق"الكريمات - بني سويف"    تحرير 927 مخالفة خلال حملة مرورية بالإسماعيلية    نظر أولى جلسات إعادة محاكمة بديع وآخرين في "غرفة عمليات رابعة"    مصرع ربة منزل وطفلها وإصابة 4 آخرين جراء انقلاب سيارة ميكروباص بالبحيرة    طقس الاثنين ودرجات الحرارة المتوقعة    النطق بالحكم في طعون المتهمين بقضية أحداث "نايل سيتي"    ضبط 19 عنصر تسللوا من سيناء لمركز السادات بالمنوفية    أخبار النجوم تحتفل بعيد ميلاد "شادية" في عددها الأخير    مخرجة باكستانية تكشف سبب ترشح فيلمها لجائزة "الأوسكار"    بالفيديو..إيناس الدغيدي: أنا قريبة من الله وأخاف المرض    هبوط سعر الذهب من أعلى مستوياته في 3 أشهر    كرنفال "ريو دي جانيرو" السنوي يتحدى "زيكا"    التموين: سيارات محملة بالدواجن ب 9 جنيه بالقاهرة والمحافظات    المصرية للاتصالات: وفرنا 450 فرصة عمل للشباب بالصعيد خلال 2015    "الشئون المعنوية": السجادة الحمراء «قديمة» واستخدمت في افتتاح مشروعات سابقة    وزير التنمية المحلية: «راتبي الشهري أكبر من راتب السيسي»    صورة قرءانية نابضة لبعض الحكام وكبار وأكابر الدول العربية    هايتي في انتظار زعيم للبلاد بعد الفشل في انتخاب رئيس جديد    كتاب المكي والمدني في التنزيل القرآني ( الجزء الثالث )    صحة البحيرة: افتتاح 6 مراكز جديدة لعلاج الفيروسات الكبدية بالمستشفيات    "خليل أبو طبل".. صياد بدمياط ويتقن لغات متعددة وحصل على رتبة قبطان من البحرين    إنبي يبدأ الاستعداد لمواجهة الحرس الحدود    المصرى ناعيا شهداء الزمالك فى مذبحة الدفاع الجوى: حادث أليم أدمى قلوبنا    بالفيديو.. تكريم نجوم الفن والإعلام بمؤتمر "الملكة"    بالصور.. محافظ كفرالشيخ يعتمد نتيجة الإعدادية بنسبة 75.14%    "قاهرة" الهضبة والملك.. من سطوح جاردن سيتي    2016 "نحس" على كلوب وليفربول    اليوم.. فنية اليد تعقد اجتماعا مع جهاز الفراعنة لمناقشة الإعداد للأولمبياد    سيدنا والزهد    بالفيديو.. يحى قلاش: الكاميرا الآن محل شبهات    رئيس الوزراء ووزير الداخلية في افتتاح الملحق المطور الجديد لمستشفى الشرطة بالعجوزة    محمد صبحي: ابتعدت عن المسرح ل12 عاما وكنت على وشك إعلان الاعتزال قبل الثورة    خالد الغندور: "مرتضى هيتراجع عن الأستقالة بعد 4 أيام"    فيديو.. "الصحة" تكشف حقيقة ظهور"زيكا" في مصر    تدريب أئمة المراكز الإسلامية بالنمسا بأكاديمية الأوقاف    حظك اليوم برج الميزان الاثنين 8/2/2016    رفض إرجاء تشكيل لجنة تقصى حقائق حول الفساد    روما يواصل انتصاراته في الكالتشو بثنائية أمام سامبدوريا بمشاركة «صلاح»    جنايات القاهرة تمنع العادلى و12 من موظفى الداخلية من التصرف بأموالهم    توفي إلي رحمة الله تعالي    جمعة يحذر من الانتقام من الظالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجنرال شارب.. "ملهم" الثورات العربية
نشر في أخبار اليوم يوم 18 - 03 - 2011

لقبه معظم الطغاة والديكتاتوريين في العديد من الدول ب" أخطر رجل في العالم" وذلك لنظرياته وأرائه حول الديمقراطية وكيفية التخلص من النظام الديكتاتوري بالطرق والثورات السلمية . ولكن بالنسبة للثورة المصرية كان "الأستاذ والملهم".. انه مستر "جين شارب" أو كما يطلق عليه "الجنرال شارب". وعلي الرغم من أن قليلا من الأميركيين سمعوا به ولكن لعقود طويلة ألهمت كتاباته العملية حول الثورات السلمية وبخاصة كتاب "من الديكتاتورية إلي الديمقراطية" المكون من 93 صفحة كثير من المنشقين والمعارضين حول العالم الذين قاموا بدور كبير في التحريض بالثورات في بلادهم, بما في ذلك بورما والبوسنة واستونيا وزيمبابوي , وتونس ومصر والآن بلدان الدول الخليجية.
سلطت جريدة "نيويورك تايمز" الامريكية الضوء علي أفكار شارب وذلك بعدما أكد مشاركون في ثورات مصر وتونس والعديد من الدول العربية استنادهم لكتاباته وافكاره حول مفهوم الديمقراطية. فعندما جاء المركز الدولي من أجل النضال السلمي لعمل ورشة عمل في مصر منذ عدة سنوات كان من بين الأوراق التي وزعها المركز الذي يقوم بتدريب الناشطين علي الديمقراطية 891طريقة حول النضال السلمي ومجموعة من الأساليب والتكتيكات التي تتراوح بين الاحتجاجات ضد الجوع والفقر وعمل الاضطرابات السلمية والكشف عن هوية العملاء السريين. وأكدت داليا زيادة المدونة والناشطة المصرية التي حضرت ورشة العمل وقامت بعد ذلك بتنظيم جلسات مشابهة خاصة بها "إن المتدربين الذين تدربوا في ورشة العمل كانوا نشطين في كل من الثورتين التونسية والمصرية. وأضافت أن بعض الناشطين ترجموا مقتطفات من عمل السيد شارب إلي اللغة العربية وأن رسالته" بمهاجمة نقاط ضعف الطغاة" ظلت عالقة في أذهانهم .وكان بيتر أكيرمان تلميذ السيد شارب وهو ما أدار ورشة العمل في مصر وأنشأ بعد ذلك مركزا للنضال السلمي استشهد بأفكار أستاذه التي كانت تقول ان الأفكار لها أيضا نفوذ القوة والسلطة".
ويقول عدد من الخبراء الاستراتيجيين لصحيفة "نيويورك تايمز": "بينما كانت حركة 6 أبريل المصرية تكافح من أجل التعافي من محاولات تكوينها الفاشلة في عام 5002 التفت قيادات الحركة وزعماؤها حول أفكار مجنونة من أجل إسقاط الحكومة. وعثروا علي أفكار الجنرال شارب.
ويعلق شارب علي ثورة يناير المصرية بالقول انه لم يكن له أي صلة مع المتظاهرين المصريين , بالرغم من علمه مؤخرا بنشر أجزاء من كتابه "من الديكتاتورية الي الديمقراطية" علي شبكة الانترنت. وعندما رأي الثورة المصرية التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك، قال شارب "إن الشعب المصري هو من حرر نفسه بنفسه وليس أنا فدوري في الثورة المصرية هو دور المعلم ولكن في النهاية الطالب هو من يحصد ثمار نجاحه".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.