محافظ القاهرة: إنشاء طبقة زلطية بارتفاع متر ونصف بتكلفة 20 مليون جنيه سيحل المشكلة    ضبط 15 زجاجة مولوتوف و 5 قنابل يدوية مع طلاب الإرهابية    محلب: العلاقات بين مصر وأفريقيا تاريخية.. وبمساندة العالم والدول الأفريقية سنتمكن من الحفاظ على حقنا    الأوقاف: لن نمنح ياسر برهامي تصريح للخطابة بالمساجد لكونه غير أزهري    حكاية نجم    ايموبيل مطلوب في بروسيا    قرآن وسنة    مستشفيات بير السلم الراعي الأول لأخطاء الأطباء    قنا تبكي دماً وتسأل عن السبب    بعد وفاة 2 وإصابة 285 بالسعودية    من المسئول عن عرض "قلوب" بالتليفزيون المصري    إطلاق المشروع القومي لمسرحة مناهج التعليم    كلمة حرة    بعد استشهاد العميد المرجاوي والرائد محمد جمال    الأخطاء وصلت مستشفيات الخمس نجوم    أكشن    مسجل خطر يصيب فردي شرطة ويحاول دخول محكمة شبرا بالقوة    السيسي ضمن أكثر 100 شخصية مؤثرة في «تايم»: «أسد مصر.. معسول الكلام»    مصر ترحب باتفاق المصالحة .. والعربي يهنئ أبو مازن    "البيطريين" تفوض هيئة المكتب للتفاوض مع الحكومة وتشارك في مسيرة المهن الطبية الاثنين المقبل    كل ما تريد أن تعرفه.. «الفحم» أسوأ وقود في العالم    حركة «مكملين» تنظم وقفة ضد قانون التظاهر بالمنصورة    صباحي يلتقي قيادات النور غدًا بناء على طلب الحزب    العشيري ل"بوابة الأهرام": المشاركة في الانتخابات الرئاسية للمسجلين بالكشوف فقط.. والموجودين في مهام خارج مصر    رئيس الوزراء من تشاد: رفع سعر الغاز الطبيعى فى صالح الفقراء    طلبيات السلع الأميركية المعمرة ترتفع 2.6% في مارس الماضي    أبو زيد يطالب بالإفراج عن نجل صلاح سلطان    التعدي علي الفنان محمد فؤاد من قبل البودي جارد    محمد السبكي: أسعى لإنهاء أزمة "حلاوة روح" مع الرقابة    وزير الصحة ينفي وفاة أطفال قنا ب "فيروس كورونا"    «ميدو» للاعبي الزمالك: لن أسمح بأي هزيمة أو تعادل خلال المباريات الخمس المقبلة بالدوري    محلل سياسي: قطر أصبحت مأوى ل"كائنات مفترسة"    فيديو.. أوباما يلعب الكرة مع الروبوت "اسيمو"    مقتل وإصابة 35 شخصا في تفجيرين متعاقبين في كركوك    "السيسي" يهنئ الشعب المصري بذكرى تحرير سيناء ويحيي رجال القوات المسلحة البواسل    خاص .. سليمان: عدم صعود الزمالك للدورة الرباعية إهانة    التضامن تنتهى من الاستعداد لموسم الحج.. واختيار الحجاج عن طريق القرعة    ضبط المتهم بمذبحة أبو النمرس بقتل 4 من الشيعة بالسلوم قبل تسلله إلى ليبيا    برهامى: لا يجوز قتل الزوجة الزانية وعشيقها ما لم يرَ الفَرْج فى الفَرْج.. والجندى: الرجل لم يبح ترك الزوجة للمغتصبين    بوسى لمنتقديها: أنا حرة أدعم السيسى بطريقتى    مصر .. فيها حاجة حلوة لو بتحبها دور عليها    وجبات فاسدة تتسبب فى تسمم 29 طالب بأزهر الأقصر    لافروف: نعتبر بافيل جوباريف المعتقل في كييف سجينا سياسيا    منسق "أزهريون مع المدنية" ل"برهامي": المسلم ليس بديوث أو قواد    كيف يستفيد الشاب المسلم من يوم الجمعة؟    مميش: قناة السويس أنقذت مصر اقتصاديا.. ولا بديل عن تنمية سيناء    كافانى يحاول إقناع سان جيرمان بالانتقال ل"يونايتد"    إدارة المصرى تعاقب صاحب تسريب خبر استقالة أنور سلامة‎    بلاتيني: لا اندية تواجه الاستبعاد من البطولات الاوروبية    الحملة الشعبية لكشف الفساد بالدقهلية : لمن نتوجه ببلاغات المفسدين    وزير الكهرباء يجري مباحثات مع نظيره الليبي    وفاة 4 أشقاء بحميات قنا نتيجة ارتفاع مفاجئ بدرجة الحرارة والضغط    "الجمهورية للأدوية ":3 ملايين جنيه استثمارات فى العام المالى الجديد..و"سيد للأدوية ":بيع 43 مستحضراً بأقل من التكلفة    محلب يشيد بدور الشركات المصرية في عملية التنمية بتشاد وتوثيق أواصر الصداقة بين البلدين    الجارديان: بلير يدعو لحرب صليبية جديدة علي الإسلام    زمزم لما شربت له    كان على وشك الإنزال فقام ودخل الحمام فرأى نقطة لا لون لها    الداعية محمود المهدي: مررنا ب 3 سنوات من الجاهلية أُُُريقت بها الدماء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الجنرال شارب.. "ملهم" الثورات العربية
نشر في أخبار اليوم يوم 18 - 03 - 2011

لقبه معظم الطغاة والديكتاتوريين في العديد من الدول ب" أخطر رجل في العالم" وذلك لنظرياته وأرائه حول الديمقراطية وكيفية التخلص من النظام الديكتاتوري بالطرق والثورات السلمية . ولكن بالنسبة للثورة المصرية كان "الأستاذ والملهم".. انه مستر "جين شارب" أو كما يطلق عليه "الجنرال شارب". وعلي الرغم من أن قليلا من الأميركيين سمعوا به ولكن لعقود طويلة ألهمت كتاباته العملية حول الثورات السلمية وبخاصة كتاب "من الديكتاتورية إلي الديمقراطية" المكون من 93 صفحة كثير من المنشقين والمعارضين حول العالم الذين قاموا بدور كبير في التحريض بالثورات في بلادهم, بما في ذلك بورما والبوسنة واستونيا وزيمبابوي , وتونس ومصر والآن بلدان الدول الخليجية.
سلطت جريدة "نيويورك تايمز" الامريكية الضوء علي أفكار شارب وذلك بعدما أكد مشاركون في ثورات مصر وتونس والعديد من الدول العربية استنادهم لكتاباته وافكاره حول مفهوم الديمقراطية. فعندما جاء المركز الدولي من أجل النضال السلمي لعمل ورشة عمل في مصر منذ عدة سنوات كان من بين الأوراق التي وزعها المركز الذي يقوم بتدريب الناشطين علي الديمقراطية 891طريقة حول النضال السلمي ومجموعة من الأساليب والتكتيكات التي تتراوح بين الاحتجاجات ضد الجوع والفقر وعمل الاضطرابات السلمية والكشف عن هوية العملاء السريين. وأكدت داليا زيادة المدونة والناشطة المصرية التي حضرت ورشة العمل وقامت بعد ذلك بتنظيم جلسات مشابهة خاصة بها "إن المتدربين الذين تدربوا في ورشة العمل كانوا نشطين في كل من الثورتين التونسية والمصرية. وأضافت أن بعض الناشطين ترجموا مقتطفات من عمل السيد شارب إلي اللغة العربية وأن رسالته" بمهاجمة نقاط ضعف الطغاة" ظلت عالقة في أذهانهم .وكان بيتر أكيرمان تلميذ السيد شارب وهو ما أدار ورشة العمل في مصر وأنشأ بعد ذلك مركزا للنضال السلمي استشهد بأفكار أستاذه التي كانت تقول ان الأفكار لها أيضا نفوذ القوة والسلطة".
ويقول عدد من الخبراء الاستراتيجيين لصحيفة "نيويورك تايمز": "بينما كانت حركة 6 أبريل المصرية تكافح من أجل التعافي من محاولات تكوينها الفاشلة في عام 5002 التفت قيادات الحركة وزعماؤها حول أفكار مجنونة من أجل إسقاط الحكومة. وعثروا علي أفكار الجنرال شارب.
ويعلق شارب علي ثورة يناير المصرية بالقول انه لم يكن له أي صلة مع المتظاهرين المصريين , بالرغم من علمه مؤخرا بنشر أجزاء من كتابه "من الديكتاتورية الي الديمقراطية" علي شبكة الانترنت. وعندما رأي الثورة المصرية التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك، قال شارب "إن الشعب المصري هو من حرر نفسه بنفسه وليس أنا فدوري في الثورة المصرية هو دور المعلم ولكن في النهاية الطالب هو من يحصد ثمار نجاحه".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.