السيسي: «لا أحد يستطيع أن يفرض على المصريين شيئا»    "مجلس الدولة" ينتهي من مراجعة مشروع قانون الموازنة العامة للدولة    مد فترة معاونة القوات المسلحة لأجهزة الشرطة فى تأمين وحماية المنشآت العامة والحيوية "عامين إضافيين"    خلال الاحتفال بليلة القدر:الرئيس السيسي طالب بأهمية التصدي للتطرف من خلال عمل جاد ومنظم وحذربان الدولة التي تسقط في براثن الارهاب لم ولن تعود مرة ثانية ومن الخلاف المذهبي بين المسلمين    5 كليات جديدة بجامعة بني سويف    ماستركارد تعتزم إدماج 40 مليون متجر في منظومة الدفع الإلكتروني بحلول 2020    "التجارة" تدرس تحديد أسعار التفصيل بحد أقصى 300 ريال    «برلمانيون»: لا نثق في التموين والزراعة.. ونطالب بتدخل «الجيش» فى أزمة توريد القمح    نقيب الفلاحين : ثورة30 يونيو أنقذت الدول العربية قبل مصر من خطر التقسيم    توصيل الصرف الصحي للمنطقة الحرفية بالخارجة بتكلفة 1.3 مليون جنيه‎    الإسكان الاجتماعي والعاصمة الإدارية ومشروعات الصرف الصحي.. ننشر قرارات مجلس الوزراء خلال اجتماع اليوم    الصين تصف تقرير بريطانى حول سجلها لحقوق الإنسان ب"التحيز وتجاهل الحقائق"    يورو 2016.. تونى كروس يترجم سيطرة ألمانيا بتصدره قائمة الأكثر تمريرا    نجاح تحميل بيانات جهاز مسجل معلومات الطيران الخاص بالطائرة المنكوبة    رئيس الوزراء الإيطالي يقترح منح الجنسية للشباب البريطانيين بالخارج    طاهر يلغى أجتماعه مع "يول" بسبب مرضه    أخبار نادى الإسماعيلى اليوم الأربعاء 29/6/2016    محافظ دمياط يسلم الجوائز المالية للفائزين بدوري مراكز الشباب    السيسي: تسريب الامتحانات لن يتكرر وسيعاد النظر في نظام الثانوية العامة برمته    إصابة 7 أشخاص فى تصادم سيارتين بالطريق الصحراوى الشرقي بالمنيا    بالصور.. توزيع 54 طن أرز للمواطنين بكفر الشيخ    إصابة شخصين في انقلاب سيارة بالباجور بالمنوفية    سكب المشروب الكحلي على جسدها ووضع بجوارها الشموع.. ننشر تفاصيل جديدة في مقتل الطالبة اليمنية بالمنيل    فيس بوك تدعم استخدام ردود الفعل على الفيديو الثلاثي الأبعاد    الجهة المنتجة ل"بارتى فى حارتى" تطرح الأفيش النهائى للفيلم استعدادا للعيد    بالصور.. حفل توزيع جوائز مسابقة القرآن الكريم بثقافة المنصورة    "الثقافة" تقيم عدة فعاليات ثقافية وفنية بالقاهرة والمحافظات في ذكرى ثورة 30 يونيو    عودة قوية لنجوم الغناء العربي في مهرجان قرطاج الدولي    رامز جلال ساخرا: "الحجار" سقراط الغناء العربي    بالصور.. وجوه الفيوم وتمثال أميرة نوبية داخل المتحف الوطنى بأثينا    شيخ الأزهر للمصريين: أعينوا ذوى الأمر.. وأغلقوا الأبواب أمام مثيرى الفتن    21 منظمة حقوقية وحزبا سياسيا تعلن تضامنها مع «ليليان داوود»    بالتفاصيل..7 روايات ل"الداخلية" حتى وصولها للمتهمين باغتيال المستشار "هشام بركات"    وعود لم تفى بها خارطة الطريق    غادة والي تشهد وضع حجر أساس إنشاء مجمع 57357 الطبي    وكيل تعليم الغربية تشارك في "يوم الوفاء"    هيفاء وهبي تُشرك جمهورها لاختيار اسم "سينجل" عيد الفطر    عاجل| السيسي: علينا استلهام روح شهر رمضان لتجاوز الخلافات    شاهد.. وزيرة التضامن تضع حجر الأساس لتوسعات مستشفى 57357    إلياس فيجيروا: هذا هو أفضل جيل في تاريخ منتخب تشيلي    السيسي:هناك خريطة تطرف كبيرة في العالم أثرت على سمعة الدين    "أم حبيبة" أم المؤمنين التى "اختبرت" الوحدة والغربة فى سبيل الإسلام    حمادة المصرى:" مفيش قائمة كاملة هتنجح فى انتخابات الجبلاية"    الرجال يعملون لساعات أطول من النساء    شكرى يسلم أبو مازن رسالة من السيسى.. ويؤكد: مستمرون فى دعم القضية الفلسطينية    مصر للطيران تسير رحلة لإسطنبول بعد إعادة فتح مطار أتاتورك.. وتقرر تكبير طراز الرحلة لإيرباص 330 لاستيعاب ركاب رحلتها الملغية.. والخطوط التركية تستأنف عملها بعد توقف 12 ساعة ولا إلغاءات قادمة    رغم ضياع الدوري | مدرب سموحة: الزمالك أفضل فريق في مصر    شيكابالا مطلوب فى الإسماعيلى الموسم القادم    تحذير.. التوتر يسهم في انتشار السرطان    مقتل سيدة فلسطينية وإصابة 6 اخرين في هجوم مطار اتاتورك    منتخب 97 يهدد بالانسحاب من تصفيات أمم أفريقيا بسبب الأهلي    تعّرف على مقدار زكاة الفطر كما حددتها دار الإفتاء    اطباق رمضان: طريقة عمل مكعبات البطاطس بالجبن واللحم المقدد    السفير البريطانى بلبنان:سياستنا لن تتغيرجذريا بخروجنا من الاتحاد الاوروبى    مستشفى العريش يستقبل جثمان قتيل و5 مصابين فى حادث سير    24 منظمة سورية تهدد بالانسحاب من مفاوضات السلام    باحثون أمريكيون : عين الجمل يقي النساء من إلتهاب المفاصل    حظك اليوم برج الجوزاء الأربعاء 29/6/2016    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجنرال شارب.. "ملهم" الثورات العربية
نشر في أخبار اليوم يوم 18 - 03 - 2011

لقبه معظم الطغاة والديكتاتوريين في العديد من الدول ب" أخطر رجل في العالم" وذلك لنظرياته وأرائه حول الديمقراطية وكيفية التخلص من النظام الديكتاتوري بالطرق والثورات السلمية . ولكن بالنسبة للثورة المصرية كان "الأستاذ والملهم".. انه مستر "جين شارب" أو كما يطلق عليه "الجنرال شارب". وعلي الرغم من أن قليلا من الأميركيين سمعوا به ولكن لعقود طويلة ألهمت كتاباته العملية حول الثورات السلمية وبخاصة كتاب "من الديكتاتورية إلي الديمقراطية" المكون من 93 صفحة كثير من المنشقين والمعارضين حول العالم الذين قاموا بدور كبير في التحريض بالثورات في بلادهم, بما في ذلك بورما والبوسنة واستونيا وزيمبابوي , وتونس ومصر والآن بلدان الدول الخليجية.
سلطت جريدة "نيويورك تايمز" الامريكية الضوء علي أفكار شارب وذلك بعدما أكد مشاركون في ثورات مصر وتونس والعديد من الدول العربية استنادهم لكتاباته وافكاره حول مفهوم الديمقراطية. فعندما جاء المركز الدولي من أجل النضال السلمي لعمل ورشة عمل في مصر منذ عدة سنوات كان من بين الأوراق التي وزعها المركز الذي يقوم بتدريب الناشطين علي الديمقراطية 891طريقة حول النضال السلمي ومجموعة من الأساليب والتكتيكات التي تتراوح بين الاحتجاجات ضد الجوع والفقر وعمل الاضطرابات السلمية والكشف عن هوية العملاء السريين. وأكدت داليا زيادة المدونة والناشطة المصرية التي حضرت ورشة العمل وقامت بعد ذلك بتنظيم جلسات مشابهة خاصة بها "إن المتدربين الذين تدربوا في ورشة العمل كانوا نشطين في كل من الثورتين التونسية والمصرية. وأضافت أن بعض الناشطين ترجموا مقتطفات من عمل السيد شارب إلي اللغة العربية وأن رسالته" بمهاجمة نقاط ضعف الطغاة" ظلت عالقة في أذهانهم .وكان بيتر أكيرمان تلميذ السيد شارب وهو ما أدار ورشة العمل في مصر وأنشأ بعد ذلك مركزا للنضال السلمي استشهد بأفكار أستاذه التي كانت تقول ان الأفكار لها أيضا نفوذ القوة والسلطة".
ويقول عدد من الخبراء الاستراتيجيين لصحيفة "نيويورك تايمز": "بينما كانت حركة 6 أبريل المصرية تكافح من أجل التعافي من محاولات تكوينها الفاشلة في عام 5002 التفت قيادات الحركة وزعماؤها حول أفكار مجنونة من أجل إسقاط الحكومة. وعثروا علي أفكار الجنرال شارب.
ويعلق شارب علي ثورة يناير المصرية بالقول انه لم يكن له أي صلة مع المتظاهرين المصريين , بالرغم من علمه مؤخرا بنشر أجزاء من كتابه "من الديكتاتورية الي الديمقراطية" علي شبكة الانترنت. وعندما رأي الثورة المصرية التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك، قال شارب "إن الشعب المصري هو من حرر نفسه بنفسه وليس أنا فدوري في الثورة المصرية هو دور المعلم ولكن في النهاية الطالب هو من يحصد ثمار نجاحه".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.