رغم مساندته للانقلاب.. أزمة بين "النور" والحكومة بسبب مناهج التاريخ بالثانوية    مسيرات مناهضة للانقلاب بالشرقية    ننشر الحقائق الغائبة حول أزمة وزارة التعليم مع حزب النور بسبب كتاب التاريخ منذ التأليف وحتى الطبع    "السعودية" تحتضن موقعة التتويج بدورى أبطال آسيا    أحمد موسى: "تركيا دولة ليس لها علاقة بالإسلام ونص فلوسها من الدعارة"    أوباما يستقبل نتنياهو غدا فى واشنطن    المليشيات الإسلامية ببنغازى ودار الافتاء الليبية يرفضون الحوار الليبي    "الزراعة": 52 جنيهًا سعر كيلو اللحمة البلدى بمنافذ الوزارة    وزير الطيران: بحلول عام 2025 سيكون لدى مصر للطيران 127 طائرة حديثة    تجديد حبس طالب 15 يومًا لاتجاره فى الحشيش بسوهاج    التجمع اليمنى للاصلاح يدين ممارسات الحوثيين في صنعاء    كليج: سوف استدعي السفير الصيني بشأن التطورات في "هونج كونج"    الزبن:القوات المسلحة والأجهزة الأمنية الأردنية قادرة على التعامل مع أي تهديد    محافظة القاهرة:لن نسمح بعودة الباعة الجائلين للشارع مرة أخرى    كازنوف: ارتفاع عدد الفرنسيين المتطرفين الي ألف    اليونسكو توجه نداء لتعبئة الجهود من أجل إنقاذ التراث الثقافي العراقي    بالفيديو.. جمعة: الأعمال المنزلية ليست واجبة على الزوجة.. والإساءة إليها "قلة أدب"    الذهب يسجل أكبر تراجع فصلي له هذا العام مع صعود الدولار    ضبط أحد أفراد تشكيل عصابي متخصص في سرقة مساكن المواطنين بقنا    موجز الفكر الديني.. رئيس الفتوى بالأزهر: تحديد الوالدين نوع الجنين جائز.. وكريمة: يجوز صيام "الجمعة" المقبلة فقط    الدكتور صابر طه.. عميد كلية الدعوة.. يضع النقاط علي الحروف    خطبة العيد.. سُنَّة    «مصر الثورة» يتهم رئيس جامعة الإسكندرية بإيواء هاربين من أحكام جنائية    قرار جمهوري بتعديل مادتين بقانون الأسلحة والذخائر    الفخرانى : نهاية الفنان هو من يتم كتابه درو له    سبوبة الحج والحجاج    بوادر أزمة وقود في المحافظات    محافظ سوهاج يستعرض الرسومات الهندسية لتوسعة الكورنيش الغربى    "الفيروسات الكبدية": كل مرضى فيرس "سى" سيحصلون على دواء "سوفالدي"    «المجلس التخصصي العملي»: الرئيس طالبنا بجداول زمنية لتطوير التعليم    عضو لجنة المصالحة الليبية: النزاع بين القبائل وراء احتجاز السائقين المصريين    المؤلف والناشر .. تجارب عالمية تحل أزمة غياب الثقة    صك بالتقسيط    ضبط مهندسين خططا لتعطيل محطتي كهرباء    "نجوم السينما المصرية خلف الكاميرا" فى "صاحبة السعادة" اليوم    محافظ الدقهلية يشهد المؤتمر الأول للعمالة الغير منتظمة    الانتهاء من تطوير ملاعب خماسية وقانونية بمراكز الشباب بالمحافظات    تعرف على "الكبسولة السحرية" ضد الشيخوخة    اكبرمحطة للطاقة الشمسية بديوان عام محافظة البحيرة    قيادي إخواني: الجماعة تدفع فاتورة ثورة 25 يناير    مررور الجيزة يضع اللمسات الاخيرة بصدد تيسير المرور تجنبا لزحمة العيد    ألتراس دياب إسكندرية يحتفل بعيد ميلاد الهضبة 10 أكتوبر المقبل    توقيع مذكرة التفاهم بين وزارتي الثقافة والتعليم العالي بالمجلس الأعلي للثقافة    الأسيوطي يرفض الراحة مكتفيا بإجازة العيد    عصفور يشهد افتتاح متحف الفن المصري الحديث    جمال علام في ضيافة "بندق بره الصندوق" على "ONtv Live" غدًا    قبل مغادرته لأداء فريضة الحج.. وزير الصحة يوجه بانعقاد غرفة الأزمات ووقف إجازات العاملين خلال العيد    محافظ الاقصر في جولة علي مستشفي البياضية    دمنهور يفتقد خدمات "زيادي" في لقاء المقاصة    تنس - ديوكوفيتش يحقق انتصاره ال20 في بكين على حساب جارسيا لوبيز    وزير الصحة : إصابة طفلة بأنفلونزا الطيور .. وحالتها مستقرة    الصيادلة تدعو أعضاء النقابة إلي بيع الدواء المصري لدعم الصناعات الدوائية    جورج كلوني: الزواج شعور رائع جدًا    وزير الداخلية يهنئ الرئيس السيسى بذكرى انتصار أكتوبر    التحقيق مع 6 إخوان بتهم التحريض ضد مؤسسات الدولة بدمياط    "أبو القاسم" في انتظار موافقة الرياضة للسفر لمعسكر فرنسا    عمرو جمال: محمد رزق سيصبح أفضل لاعبي مصر هذا الموسم    صفة الرحمن في سورة الإخلاص    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الجنرال شارب.. "ملهم" الثورات العربية
نشر في أخبار اليوم يوم 18 - 03 - 2011

لقبه معظم الطغاة والديكتاتوريين في العديد من الدول ب" أخطر رجل في العالم" وذلك لنظرياته وأرائه حول الديمقراطية وكيفية التخلص من النظام الديكتاتوري بالطرق والثورات السلمية . ولكن بالنسبة للثورة المصرية كان "الأستاذ والملهم".. انه مستر "جين شارب" أو كما يطلق عليه "الجنرال شارب". وعلي الرغم من أن قليلا من الأميركيين سمعوا به ولكن لعقود طويلة ألهمت كتاباته العملية حول الثورات السلمية وبخاصة كتاب "من الديكتاتورية إلي الديمقراطية" المكون من 93 صفحة كثير من المنشقين والمعارضين حول العالم الذين قاموا بدور كبير في التحريض بالثورات في بلادهم, بما في ذلك بورما والبوسنة واستونيا وزيمبابوي , وتونس ومصر والآن بلدان الدول الخليجية.
سلطت جريدة "نيويورك تايمز" الامريكية الضوء علي أفكار شارب وذلك بعدما أكد مشاركون في ثورات مصر وتونس والعديد من الدول العربية استنادهم لكتاباته وافكاره حول مفهوم الديمقراطية. فعندما جاء المركز الدولي من أجل النضال السلمي لعمل ورشة عمل في مصر منذ عدة سنوات كان من بين الأوراق التي وزعها المركز الذي يقوم بتدريب الناشطين علي الديمقراطية 891طريقة حول النضال السلمي ومجموعة من الأساليب والتكتيكات التي تتراوح بين الاحتجاجات ضد الجوع والفقر وعمل الاضطرابات السلمية والكشف عن هوية العملاء السريين. وأكدت داليا زيادة المدونة والناشطة المصرية التي حضرت ورشة العمل وقامت بعد ذلك بتنظيم جلسات مشابهة خاصة بها "إن المتدربين الذين تدربوا في ورشة العمل كانوا نشطين في كل من الثورتين التونسية والمصرية. وأضافت أن بعض الناشطين ترجموا مقتطفات من عمل السيد شارب إلي اللغة العربية وأن رسالته" بمهاجمة نقاط ضعف الطغاة" ظلت عالقة في أذهانهم .وكان بيتر أكيرمان تلميذ السيد شارب وهو ما أدار ورشة العمل في مصر وأنشأ بعد ذلك مركزا للنضال السلمي استشهد بأفكار أستاذه التي كانت تقول ان الأفكار لها أيضا نفوذ القوة والسلطة".
ويقول عدد من الخبراء الاستراتيجيين لصحيفة "نيويورك تايمز": "بينما كانت حركة 6 أبريل المصرية تكافح من أجل التعافي من محاولات تكوينها الفاشلة في عام 5002 التفت قيادات الحركة وزعماؤها حول أفكار مجنونة من أجل إسقاط الحكومة. وعثروا علي أفكار الجنرال شارب.
ويعلق شارب علي ثورة يناير المصرية بالقول انه لم يكن له أي صلة مع المتظاهرين المصريين , بالرغم من علمه مؤخرا بنشر أجزاء من كتابه "من الديكتاتورية الي الديمقراطية" علي شبكة الانترنت. وعندما رأي الثورة المصرية التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك، قال شارب "إن الشعب المصري هو من حرر نفسه بنفسه وليس أنا فدوري في الثورة المصرية هو دور المعلم ولكن في النهاية الطالب هو من يحصد ثمار نجاحه".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.