بالفيديو.. اللحظات الأخيرة لغرق 150 سائحًا في كولومبيا    المرصد السوري: مقتل 3 من الجيش السوري في الغارات الإسرائيلية على ريف القنطيرة    أول ظهور للأمير محمد بن نايف بعد إعفائه من ولاية العهد    تحرير 367مخالفة وضبط 47سائقا لتجاوزهم السرعة المقررة فى حملة موسعة بأسوان    من المخدرات إلى الإفراج.. تفاصيل أصعب رحلة في حياة أصالة: «نص حالة»    إجلاء أكثر من 1800 شخص بسبب حرائق الغابات بجنوب إسبانيا    رئيس وزراء باكستان يصل "بهاوالبور" للتعزية في ضحايا حريق ناقلة النفط    عندما تتحول أفراح كرة القدم إلى جنون!    "بالوتيلي" يجدد تعاقده مع "نيس" موسما إضافيًا    مطار القاهرة يشهد ذروة تشغيل رحلات شرم الشيخ والغردقة لقضاء إجازة العيد    «هيكلة أسعار الكهرباء أصبحت حتمية».. التصريح الأبرز في صحف الإثنين    بالصور| شيماء سيف تعلن خطوبتها.. وروجينا: "الحلوة لبست الدبلة"    3 أسباب لتصوم ستة أيام من شوال    خلال جولته في أول أيام عيد الفطر.. محافظ القاهرة يشارك الأيتام فرحتهم ويوزع الهدايا عليهم .. ويتفقد مرسى ماسبيرو للاطمئنان على تطبيق جميع الاشتراطات الأمنية لتأمين الركاب .. صور    وكيلة وزارة الصحة بالفيوم تفاجئ المستشفيات وتحيل المتغيبين للتحقيق    العاهل المغربي ينتقد الحكومة بسبب عدم تنفيذ مشاريع بالحسيمة    السعودية تُحذر مجددًا الوافدين المخالفين بسرعة مغادرة أراضيها    بالفيديو.. أصالة تصل مطار القاهرة عقب الإفراج عنها فى بيروت    مسؤول دولي: زوال «داعش» من العراق بات وشيكا    وقفة للجاليات العربية أمام سفارة قطر بفرنسا اعتراضا على زيارة "تميم"    إصابة 16 شخصا في تصادم سيارتين بالفيوم    مصرع 3 أشخاص في حادث سقوط سيارة بترعة بأسوان    حظك اليوم وتوقعات الأبراج ليوم الاثنين 26/6/2017.. على الصعيد المهنى والعاطفى والصحى    القبض على 3 أشخاص بحوزتهم كميه هيروين قبل ترويجه على عملائهم بزفتى    رسميًا.. لقاء بتروجيت والزمالك في بتروسبورت    تقرير - استعداد ريال بيتيس لضم كريم حافظ قد يحرك أندية فرنسا لإنهاء الصفقة    «زي النهارده».. وفاة عالم الطبيعة والفلك محمد جمال الدين الفندي 26 يونيو 1998    محافظ الأقصر: نسعى لتشكيل مجلس شباب لمساعدة رؤساء المدن    محافظ الأقصر يكشف تفاصيل تشكيل "المجلس الاستشاري"    تقرير: ضربة الموسم في إنجلترا؟.. صفقة تبادلية بين سانشيز وأجويرو    غادة والي ل«الأهرام»:    وزير الكهرباء ل «الأهرام»:37.4 مليار جنيه لدعم وتحديث الشبكة القومية    انتقلت إلي رحمة الله تعالي    حسام البدري في تصريحات خاصة للأهرام:التتويج بالدورى نتاج عمل مخطط ومدروس لمنظومة محترفة بالقلعة الحمراء    «إجتماع الفجر« يدفع إيناسيو لإعادة حفنى وباولو لقائمة الزمالك أمام بتروجت    إدارة نادى المقاولون العرب تقرر اللعب أمام أسوان بالعناصر الأساسية للفريق    توفيت إلي رحمة الله تعالي    مشاهد العيد    .. وهند صبرى وإلهام شاهين والرداد وشاروخان على الفضائيات    أسرة مسلسل «طاقة نور» فى ندوة ب «الأهرام»:اجتمعنا على هدف واحد للعمل هو زراعة الأمل    سؤال حائر بين سكان صقر قريش بالمعادى: لماذا لم تنقل الورش إلى طريق السخنة ؟‎    فى رسالة تهنئة للشعب المصرى عبر صفحته الرسمية:    رجال حول الرسول    فتوى    قابيل: منظومة الرقابة على الصادرات والواردات أنعشت مبيعات المنتجات المحلية    عبد الغفار : تقديم كافة التسهيلات لتشغيل مستشفى سموحة الجامعى    الخطة الخمسية لمكافحة الأورام    العيد فى إنجلترا.. حلوى ومتنزهات وحفلات ورسم بالحناء    «دعم مصر» يربك حسابات الأحزاب السياسية    انفراد.. استراتيجية «التكليف الإيحائى» للقنوات الإخوانية لتنفيذ خطة التصعيد ضد الأقباط    «جلوبال كابيتال»: 3 مليارات دولار عوائد مصر من طلبات الاكتتاب الكبيرة    كحك العيد قرص شمس قدسه المصريون القدماء    فتوى: الستة من شوال ليست من الأيام البيض    دعاة العالم بالأزهر لمواجهة الإرهاب    وزير الزراعة يطمئن زوار حديقة الحيوان    تحذير.. الأعياد ليست موسمًا لتعاطى المخدرات    سناكس العيد.. جهزيها بنفسك وضعى بصمتك    «صناعة الدواء»: اجتماعات دورية لوضع آلية لتطبيق نظام «المناقصات المجمعة»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الخط الكوفي بين الوجود والفن
نشر في الأهرام اليومي يوم 13 - 08 - 2013

من أزهي الخطوط العربية وأقدمها الخط الكوفي والذي اتخذه الفاتحون المسلمون أداة ووسيلة لنشر دينهم حيث نشأ في مدينة الكوفة بالعراق مع بدايات ظهور الإسلام وعصر النبوة.
وقد لقب بذلك الاسم نسبة الي مدينة الكوفة والتي تعد من أوائل المدن التي أنشأها المسلمون لينتشر ويتجلي في عهد الخلفاء الراشدين, حيث استخدم أيضا في الكتابة بشكل عام فضلا عن تزيين القصور وتحلية المباني والنقود عن طريق النقش المقترن بالزخارف الهندسية والنباتية.
يري بعض الباحثين أن من أوجد الخط الكوفي وأبدع فيه هو الإمام علي بن ابي طالب, في حين يري البعض الأخر إن لم يكن هو فيقينا أن له فضلا ودورا كبيرا في إيجاد صياغة لتركيبات حروفه ووضع قواعد في الوصل والفصل بينهما.
والخط الكوفي هو خط هندسي زخرفي يابس يحتاج الي مزيد من الدقة والتركيز في كتابته, حيث بدأ بشكل عفوي ثم تطور وتنوع ما بين الكوفي المائل, المزهر, المعقد, المورق, المنحصر, المعشق, المضفر, الموشح, المشجر, المحرر, المربع, المدور, المتداخل, المنشعب, الشطرنجي, الفاطمي, المشرقي والمغربي ليحوي بداخل كل منهم الصنعة والتنميق والإبداع والتشكيل في مزاوجة بين الليونة والصرامة.
كما يحمل الخط الكوفي الكثير والكثير من الصبغات التاريخية الهامة وذلك لرجوعه وانتسابه الي العديد من البلدان والممالك والحقب التاريخية المتنوعة, كالخط الكوفي المملوكي, الكوفي الايوبي, الكوفي الفاطمي, الكوفي الاندلسي, الكوفي النيسبوري, الكوفي القيرواني, ومن أبرز خطاطي الخط الكوفي, ابن مقلة, ابن البواب ومحمد عبد القادر.
وتعد تلك اللوحة من إبداع الفنان صلاح عبد الخالق سكرتير عام نقابة الخطاطين وسكرتير الجمعية المصرية للخط العربي والتي كتب فيها آية من سورة البقرة شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدي للناس وبينات من الهدي والفرقان., نفذت اللوحة بألوان الاكريلك علي الورق وكتبت بالخط الكوفي القيرواني نسبة الي مدينة قيروان بتونس والذي يتميز بشكله الجميل الظاهر في كبر حجم الاحرف فوق الاسطر ورفعها تحت الاسطر.
ويشير الفنان أن الخط الكوفي القيرواني كان يكتب سنة358 ه في بلاد المغرب العربي, تونس والمغرب وفي العراق وأفغانستان, وكان يكتب بدون نقاط وبعد تطوره وضعت النقط عبارة عن شرط بعرض زاوية القلم, وأن هذا النوع من الخطوط أصبح غير متداول حاليا في الكتابات اليومية ولكن أصبح استعماله مقصورا علي الأعمال الفنية التاريخية وفي المعارض الفنية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.