الفيوم تنتفض وتندد بجرائم الانقلاب فى جمعة اغضب    البرلمان المصري يدرس تفعيل كافة «قوانين العمل»    كم الساعة الآن؟ السؤال الذي حير المصريين منذ قرار العودة للتوقيت الصيفي    مذبحة جديدة في حلب.. قصف مسجد ومقتل وإصابة 65 مدنياً    مرتضى منصور يستطلع رأي جمال عبد الحميد لمنصب مدير الكرة في الزمالك    البيئة: إزالة تلوث زيتي برصيف 5 بميناء الأدبية بالسويس    بالفيديو.. لحظة القبض على 3 عناصر أطلقوا النار على كمين بميدان الشون بالمحلة    إعادة تفعيل 3412 بطاقة تموينية ومراجعة 19 ألف متوقفة فى السويس    رئيس الملاحة بقناه السويس : توقف مصادر للطاقه بإحدى السفن العباره    مؤشرات البورصة تواصل الارتفاع للشهر الثالث والسوق يربح 6 مليارات جنيه    ارتفاع معدل النمو في منطقة اليورو خلال الربع الأول من 2016    «المصريين الأحرار»: يطالب السلطات الأمريكية بسرعة التحقيق في مقتل المواطن المصري    أردوغان: تركيا هى أمل العالم الإسلامي    رسميًا.. مانشستر سيتى يخسر جهود سيلفا أمام ريال مدريد    فرجاني: "رائحة نتن".. النيابة تتآمر على الشباب المصري المقيم في الغرب    "داعش" يتبنى تفجير الأحساء شرق السعودية    الانتخابات الأمريكية: اشتباكات قرب تجمع للمرشح ترامب في كاليفورنيا    اختتام فعاليات التدريب البحري المصري- الإماراتي «خليفة 2»    عبد الله السعيد وعاشور وعبد الحفيظ يستجمون في العين السخنة    عمرو دياب والمسلماني في ختام بطولة العالم للإسكواش    بالصور.. كردى يستقبل ضيوف المهرجان الرياضى لتكريم قدامى المنصورة    الشوط الأول.. الأهلي يتقدم على الزمالك في نهائي كأس اليد    إيهاب لهيطة يوضح حقيقة مواجهة المنتخب ل" أوغندا أوغينيا"    استمرار اعتصام «بدراوي» وجبهة الإصلاح بمقر «الوفد».. و«البدوي»: الأمانات تؤيدنا    البابا تواضروس يرأس قداس الجمعة العظيمة بالكاتدرائية المرقسية    حدائق ومتنزهات الجيزة جاهزة لشم النسيم وتوفير الأمصال بالمستشفيات    «الأرصاد»: السبت بداية موجة حارة    جوجل تختبر تطبيقًا خاصًا بالسفر    ضبط عصابة سرقة السيارات وبيعها للمواطنين بالمنوفية    الإسكندرية تحتفل على البحر بطرح "أحلي وأحلي" للهضبة (صور)    18 فيلما يتنافسون علي جوائز مهرجان السينما و الذاكرة بالناظور المغربية    أفكار ربيعية لتزيين مائدة الطعام استعدادًا ل"شم النسيم"    مظهر شاهين: الأقصى فى قلوبنا    استنشاق الروزماري يحسن الذاكرة    تطعيم "البى سى جى" يعالج أورام المثانة المستخدم كلقاح للأطفال ضد الدرن    دراسة: السجائر الإلكترونية أفضل وسيلة للإقلاع عن التدخين    رئيس نادي الزمالك يوجه رسالة للاعبي الفريق    مسجل شقي يطعن عاملًا زراعيًا لخلافات مالية بأبوحمص    وزير الأوقاف: عيد العمال الحقيقي أن تصبح منتجاتنا علامة فارقة مميزة في الداخل والخارج    طالب يصيب شقيقه بطلق ناري عن طريق الخطأ بسوهاج    تمشيط شوارع وسط البلد    القوات البحرية تدشن القاطرة «إسكندرية 6»    الإنسان الآلي يجري عمليات استئصال الرحم بنجاح 100%    أسعار النفط تسجل أعلى مستوى في 2016 مع تراجع الدولار    هاموند يزور كوبا في أول زيارة لوزير خارجية بريطاني منذ 56 عامًا    بالفيديو.. جنات تكشف سبب فقدانها 8 كيلو من وزنها    شيري عادل: الرومانسية سر نجاح «نصيبي وقسمتك»    "العليا للانتخابات": فوز "الشورى" بمقعد توفيق عكاشة    رئيس نادي الزمالك: «ماكليش لو عايز يمشي يدفع الشرط الجزائي»    زلزال بقوة 4.4 درجة يضرب جنوب غرب اليابان    نجوم المجتمع في عرض ازياء هاني البحيري    البريطاني سام منديز يرأس تحكيم مهرجان البندقية السينمائي    قطر تبدأ الحرب على «النايل سات» بقمر «سهيل 1»    اليوجا تقلل التأثير السلبي لنوبات الربو لدى المرضى    جمال عثمان يكشف عن مطالب «عمال مصر» من السيسي    بين تجديد الخطاب الديني.. والحرب علي التراث    قطرات الندي    وكيل الأزهر: الإرهابية لا تعرف بديهيات ومبادئ الدين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جنازة عسكرية مهيبة لشهداء الشرطة الثلاثة
الحريق بدأ في مخزن بويات "ببدروم" عقار من 4‏طوابق وأتي علي محتوياته بالكامل

شيعت بعد صلاة ظهر أمس جنازة عسكرية لشهداء الشرطة الثلاثة من قوات الدفاع المدني بالجيزة الذين استشهدوا في أثناء مشاركتهم في اخماد الحريق الهائل الذي شب داخل مخزن للبويات بمنطقة منيل شيحة بأبو النمرس‏ وقد خرجت الجنازة من مسجد الشرطة بالدراسة وأناب وزير الداخلية اللواءين أحمد جمال الدين مساعد الوزير للأمن العام وسامي سيدهم مساعد الوزير للأمن الاجتماعي لحضور الجنازة وسط حضور مكثف لقيادات الأمن بمديرية أمن الجيزة بقيادة اللواء عابدين يوسف مدير الأمن واللواءات كامل ياسين حكمدار الجيزة ومحمد ناجي نائب مدير الإدارة العامة للمباحث وفايز أباظة مدير المباحث الجنائية.
وقد بدأت الجنازة عقب أداء صلاة الظهر حيث قام الحضور بأداء صلاة الجنازة علي الشهداء الثلاثة وهم أمين شرطة أحمد صابر أحمد من محافظة المنوفية وعريف هاني بشير عبد الله من بني سويف وعريف محمد محمد السيد من بني سويف وسط حضور مكثف من أهالي وأقارب الشهداء الذين انتابتهم حالة من الصدمة والذهول بعد علمهم بخبر وفاة أبنائهم في ثالث أيام العيد وتركوا كل شئ في بلداتهم وجاءوا ليودعوا أبناءهم الذين كانوا في انتظار حضورهم بعد إجازة العيد لقضاء اجازتهم بعد إنهاء واجبهم خلال أيام العيد والتي تمنع خلالها الاجازات وبعد أداء الصلاة خرجت جثامين الضحايا من المسجد ووضعت علي أسقف ثلاث سيارات تابعة لإدارة الحماية المدنية وتوجهوا بها إلي الشارع المقابل للمسجد لتبدأ مراسم الجنازة العسكرية بالموسيقي العسكرية ثم يوضع كل جثمان داخل سيارة نقل الموتي لتتوجه به أسرته إلي مثواه الأخير بالمحافظات التابعين لها وسط بكاء وصراخ من أهاليهم خاصة السيدات اللائي حضرن لتوديع أبنائهم وقد بذل العميد أمين عبد المنعم مدير إدارة الاعلام والعلاقات بالجيزة مجهودات كبيرة في التحضير ومتابعة مراسم الجنازة حتي انتهائها بالشكل المثالي لتكريم أبناء الشرطة.
كان الحريق الهائل قد بدأ في الساعة السابعة من مساء أمس الأول عندما تلقي اللواء كمال الدالي مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة اخطارا باندلاع الحريق في مخزن للبويات بمنيل شيحة وعلي الفور تم توجيه سيارات الدفاع المدني إلي مكان الحادث الذي خرجت منه ألسنة اللهب بكثافة من جراء المواد الكيماوية والبويات والتنر الموجودة بداخله والتي لها قابلية علي الاشتعال ووجد رجال الدفاع المدني صعوبات بالغة في السيطرة علي الحريق الذي استمر لمدة 6 ساعات متواصلة ولم ينته إلا عند الساعة الواحدة من صباح أمس وقد شاركت نحو 40 سيارة اطفاء من مديريتي أمن الجيزة والقاهرة بالإضافة إلي سيارات تابعة للقوات المسلحة نظرا لكثافة النيران وصعوبة السيطرة عليها خاصة أن المخزن يقع أسفل عقار تحت الانشاء مكون من 4 طوابق والنيران امتدت لتأتي علي محتويات العقار بالكامل, كما تم الاستعانة ب12 سيارة محملة بالمواد الرغوية التي تساعد في اخماد المواد الكيماوية والملتهبة وقد انتقل اللواءات فايز أباظة مدير المباحث الجنائية ومحمد ناجي نائب مدير الإدارة العامة للمباحث ورشاد نجم رئيس مباحث جنوب الجيزة إلي مكان الحادث وتبين من التحريات أن الحريق بدأ ببدروم عقار مكون من 4 طوابق تحت الانشاء خال من السكان يقع علي مساحة 200 متر ملك أحمد حسن الحصان ويستخدم كمخزن للبويات حيث أنه من كبار الموردين لشركات البويات العالمية والمحلية وكاد الحريق يتسبب في كارثة محققة بالمنطقة المليئة بالسكان نظرا لوقوع محطة بنزين خلفه إلا أن تدخل العناية الإلهية والجهود المضنية لرجال الدفاع المدني ساهمت في السيطرة علي الحريق ومنع امتداده إلي محطة البنزين أو المنازل المجاورة بعد فصل التيار الكهربائي عن المنطقة بأكملها, لكن القدر أراد أن يضع أبناء الشرطة الثلاثة في مرتبة الشهداء إثر اصابتهم بحروق متفرقة بالجسم نتيجة انفجار عبوات التنر والبويات أثناء مشاركتهم في عمليات الإطفاء بينما أصيب 4 آخرون بحروق واختناق وهم: عريف محمد السيد أحمد وعريف حمادة عبد النبي وعريف محمود عبد النعيم ومندوب محمد محمود أبو المجد.
وقد انتقل فريق من النيابة العامة صباح أمس إلي مكان الحادث لمعاينة آثار الحريق الذي أتي علي محتويات العقار بالكامل, كما قام رجال المعمل الجنائي بمعاينة أرجاء العقار بالكامل بدءا من البدروم الذي كان الشرارة الأولي للحريق وحتي الطابق الرابع وذلك بهدف التوصل إلي خيط يقودهم إلي سبب اشتعال النيران وتقدير قيمة التلفيات والخسائر التي لحقت به, وقد علم مندوب الأهرام أن صاحب المنزل موجود بالإسكندرية ولم يتم استجوابه حتي الآن.
وقد كشفت تحريات العميد محمود الجمسي مفتش المباحث عن أن المخزن أنشئ بدون ترخيص وليس به اشتراطات الأمان والسلامة الواجب توافرها داخل المخازن وليس به طفايات حريق, ويرجح أن يكون ماسا كهربائيا في أحد الكابلات وراء الحريق.
ومن جانبه وافق السيد منصور عيسوي وزير الداخلية علي ترقية شهداء الشرطة الثلاثة ترقية استثنائية نظرا لدورهم البطولي والتضحية بأرواحهم لانقاذ المنطقة وصرف مكافأة الاستشهاد لشهداء الشرطة وسرعة إنهاء صرف المعاشات الاستثنائية لأسر الشهداء وتحمل نفقات التعليم لأبناء الشهداء حتي انتهاء المرحلة الجامعية لأبنائهم تقديرا لعطائهم وتضحياتهم وتحمل وزارة الداخلية نفقات علاج أسرهم.
كما قرر اللواء عابدين يوسف مدير أمن الجيزة صرف مبلغ ألفي جنيه لأسرة كل شهيد.
كما قرر الدكتور علي عبد الرحمن محافظ الجيزة صرف مبلغ خمسة آلاف جنيه لأسرة كل شهيد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.