وزير التعليم العالي عن تصريح «نحن الأفضل عالميًا»: «الكلمة بتدخل الجنة أو النار»    وكيل «النواب» لوفد البنك الأوروبي: المجلس بصدد تنفيذ أجندة تشريعية للإصلاح الاقتصادي    المصرية للاتصالات: خبراتنا بمجال "البرودباند" تؤهلنا لتقديم خدمات "4G"    "مهندسين الإسكندرية" تتفقد مشروع الإسكان الحضاري بغيط العنب (صور)    «الفلاحين»: الجيش يخصص 15 ألف طن أسمدة للنقابة    «شركات السياحة» تطالب «التضامن» بتأجيل مديونيات القطاع لمدة عام    توزيع أكثر من 16 ألف «كرتونة رمضانية» على الأسر الأكثر احتياجا بالدقهلية    فرنسا تشيد برئاسة مصر لمجلس الأمن الدولي    مقاتلات تقصف معسكرا لجماعة أحرار الشام    نيويورك تايمز: أوباما يواجه انتقادات بسبب بطء عملية قبول اللاجئين    استقبال رسمي لرئيس الوزراء المجري بمطار القاهرة    اعتقال 16 مهربًا للمهاجرين بينهم مصري في إيطاليا    هانى زادة رئيسًا لبعثة فريق الكرة في نيجيريا.    رسميًا.. منتخب ألمانيا يعلن القائمة النهائية ليورو فرنسا    14 يونيو.. الحكم على 51 متهمًا في تظاهرات "ترسيم الحدود"    حريق يلتهم محتويات 8 منازل بأسيوط    النيابة الإدارية تحقق في وفاة فتاة بعد «عملية ختان» بمستشفى خاص في السويس    ضبط 35 طن مكرونة وأجبان غير صالحة للاستهلاك بالمنيا    "الدقهلية" تتشح بالسواد بعد استشهاد أحد أبنائها إثر تفجير مدرعة في العريش    مصرع 2 وإصابة 7 في حادث تصادم أسفل كوبري 45    الأربعاء.. "عمومية التجارة الإلكترونية" تنتخب أول رئيس لها بجامعة الدول العربية    "صدى البلد" تتحدى قرار غرفة الإعلام في أزمة "شوبير"    شاهد.. على جمعة: هؤلاء تبكي عليهم السماء    رئيس "التصنيع الدوائي": الصيادلة تحملوا نتيجة عشوائية قرار "الصحة" بزيادة الأسعار    جمعية مكافحة التدخين: حجر الشيشة يعادل 28 سيجارة    مجدي عبد الغني في الزمالك لإنهاء خلاف المستشار ومدحت شلبي    عمر هاشم: ما تفعله المؤسسات الحكومية في رمضان "كسل"    مذيع "العاصمة" يُحذر من لصوص رمضان    نيابة طلخا تشكل فريق تحقيق في أحداث اقتحام نقابة المحامين    بالصور.. كواليس أول حوار ل"عمر جابر" عقب توقيعه لبازل السويسري    تناولوا التمر وتجنبوا «الحوادق».. «القومي للبحوث» يقدم نصائح للصائمين    رسالة حزينة من "درة" مع حلول الموسم الدرامي الرمضاني    على أبو شادي: المنتجين استغلوا محمد رشدي.. وأنور وجدى كان ظاهرة لن تتكرر    «المحامين» بجنوب الدقهلية: الأمن تقاعس في أحداث الشغب بنقابة طلخا    رانيا ياسين تهاجم مُقلدين "أشرف عبدالباقي" : بلاش شغل السبوبة    "نوايا": هدفنا عودة كرامة المزارع وهيبة الأرض الزراعية إلي مجدها القديم    حمادة المصري: لم أعترض على الاستقالة من الجبلاية    ظاهرة "ناسبنا الحكومة الكروية".. رمضان صبحى ينتظر رد عائلة "إكرامى" لخطبة شقيقة شريف.. زواج ابنة الخطيب من أسامة حسنى الأبرز.. وصراع الأحمر والأبيض لم يمنع زواج أمير عبد الحميد من شقيقة أبو العلا    الأنبا مكاريوس أسقف عام المنيا وأبو قرقاص: نرفض تدويل قضية "السيدة المسنة".. والجلسات العرفية لا قيمة لها    روسيا: انسحاب علوش من محادثات سوريا سيترك أثرًا إيجابيًّا    نائبة تهاجم وزير الرياضة.. وتكشف استغلال الجماعات الإرهابية للشباب بسبب 5 جنيهات    تغيب هيئة مكتب لجنة الصحة عن اجتماع مناقشة الموازنة    وكيل لجنة النقل بالبرلمان: "لو مش قادرين نطور السكة الحديد نجيب مستثمرين"    حبس بطلة "سيب إيدي" وممثلة مغمورة وطالبة 4 أيام لاتهامهن بممارسة الدعارة    بدء محاكمة ميسي ووالده بتهمة التهرب الضريبي    للمرة الثانية.. تأجيل نظر 14 دعوى بطلان اتفاقية "تيران وصنافير"    سفير سلطنة عمان يشيد بجهود شيخ الأزهر للدفاع عن الإسلام    «سعفان»: دورنا ليس رقابيا فقط بل توعويا بمقتضيات السلامة المهنية    صبري فواز صاحب قناة فضائية في «الميزان»    تطوير كريم جديد لعلاج علامات تمدد الجلد بالشاي الأخضر    وزير الصحة: دعم 36 مستشفى في 14 محافظة ب 80 جهاز أشعة رقمية    أمين مجمع البحوث: الإسلام يهتم بقيم التسامح والتعايش ورفض القتل    غدا.. طقس مائل للحرارة شمالا شديد الحرارة على باقي الأنحاء    بوتين يصل آستانا للمشاركة فى قمة الاتحاد الاقتصادى الأوراسى    الخارجية الروسية: إطلاق كوريا الشمالية لصاروخ بالستي انتهاك آخر لقرار مجلس الأمن    البعثة المصرية الالمانية تبدأ الحفر بجوار الساقية الآثرية بتونا الجبل بالمنيا    ريهام سعيد تنتقم من "فتاة المول" بهذا الفيديو        







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جنازة عسكرية مهيبة لشهداء الشرطة الثلاثة
الحريق بدأ في مخزن بويات "ببدروم" عقار من 4‏طوابق وأتي علي محتوياته بالكامل

شيعت بعد صلاة ظهر أمس جنازة عسكرية لشهداء الشرطة الثلاثة من قوات الدفاع المدني بالجيزة الذين استشهدوا في أثناء مشاركتهم في اخماد الحريق الهائل الذي شب داخل مخزن للبويات بمنطقة منيل شيحة بأبو النمرس‏ وقد خرجت الجنازة من مسجد الشرطة بالدراسة وأناب وزير الداخلية اللواءين أحمد جمال الدين مساعد الوزير للأمن العام وسامي سيدهم مساعد الوزير للأمن الاجتماعي لحضور الجنازة وسط حضور مكثف لقيادات الأمن بمديرية أمن الجيزة بقيادة اللواء عابدين يوسف مدير الأمن واللواءات كامل ياسين حكمدار الجيزة ومحمد ناجي نائب مدير الإدارة العامة للمباحث وفايز أباظة مدير المباحث الجنائية.
وقد بدأت الجنازة عقب أداء صلاة الظهر حيث قام الحضور بأداء صلاة الجنازة علي الشهداء الثلاثة وهم أمين شرطة أحمد صابر أحمد من محافظة المنوفية وعريف هاني بشير عبد الله من بني سويف وعريف محمد محمد السيد من بني سويف وسط حضور مكثف من أهالي وأقارب الشهداء الذين انتابتهم حالة من الصدمة والذهول بعد علمهم بخبر وفاة أبنائهم في ثالث أيام العيد وتركوا كل شئ في بلداتهم وجاءوا ليودعوا أبناءهم الذين كانوا في انتظار حضورهم بعد إجازة العيد لقضاء اجازتهم بعد إنهاء واجبهم خلال أيام العيد والتي تمنع خلالها الاجازات وبعد أداء الصلاة خرجت جثامين الضحايا من المسجد ووضعت علي أسقف ثلاث سيارات تابعة لإدارة الحماية المدنية وتوجهوا بها إلي الشارع المقابل للمسجد لتبدأ مراسم الجنازة العسكرية بالموسيقي العسكرية ثم يوضع كل جثمان داخل سيارة نقل الموتي لتتوجه به أسرته إلي مثواه الأخير بالمحافظات التابعين لها وسط بكاء وصراخ من أهاليهم خاصة السيدات اللائي حضرن لتوديع أبنائهم وقد بذل العميد أمين عبد المنعم مدير إدارة الاعلام والعلاقات بالجيزة مجهودات كبيرة في التحضير ومتابعة مراسم الجنازة حتي انتهائها بالشكل المثالي لتكريم أبناء الشرطة.
كان الحريق الهائل قد بدأ في الساعة السابعة من مساء أمس الأول عندما تلقي اللواء كمال الدالي مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة اخطارا باندلاع الحريق في مخزن للبويات بمنيل شيحة وعلي الفور تم توجيه سيارات الدفاع المدني إلي مكان الحادث الذي خرجت منه ألسنة اللهب بكثافة من جراء المواد الكيماوية والبويات والتنر الموجودة بداخله والتي لها قابلية علي الاشتعال ووجد رجال الدفاع المدني صعوبات بالغة في السيطرة علي الحريق الذي استمر لمدة 6 ساعات متواصلة ولم ينته إلا عند الساعة الواحدة من صباح أمس وقد شاركت نحو 40 سيارة اطفاء من مديريتي أمن الجيزة والقاهرة بالإضافة إلي سيارات تابعة للقوات المسلحة نظرا لكثافة النيران وصعوبة السيطرة عليها خاصة أن المخزن يقع أسفل عقار تحت الانشاء مكون من 4 طوابق والنيران امتدت لتأتي علي محتويات العقار بالكامل, كما تم الاستعانة ب12 سيارة محملة بالمواد الرغوية التي تساعد في اخماد المواد الكيماوية والملتهبة وقد انتقل اللواءات فايز أباظة مدير المباحث الجنائية ومحمد ناجي نائب مدير الإدارة العامة للمباحث ورشاد نجم رئيس مباحث جنوب الجيزة إلي مكان الحادث وتبين من التحريات أن الحريق بدأ ببدروم عقار مكون من 4 طوابق تحت الانشاء خال من السكان يقع علي مساحة 200 متر ملك أحمد حسن الحصان ويستخدم كمخزن للبويات حيث أنه من كبار الموردين لشركات البويات العالمية والمحلية وكاد الحريق يتسبب في كارثة محققة بالمنطقة المليئة بالسكان نظرا لوقوع محطة بنزين خلفه إلا أن تدخل العناية الإلهية والجهود المضنية لرجال الدفاع المدني ساهمت في السيطرة علي الحريق ومنع امتداده إلي محطة البنزين أو المنازل المجاورة بعد فصل التيار الكهربائي عن المنطقة بأكملها, لكن القدر أراد أن يضع أبناء الشرطة الثلاثة في مرتبة الشهداء إثر اصابتهم بحروق متفرقة بالجسم نتيجة انفجار عبوات التنر والبويات أثناء مشاركتهم في عمليات الإطفاء بينما أصيب 4 آخرون بحروق واختناق وهم: عريف محمد السيد أحمد وعريف حمادة عبد النبي وعريف محمود عبد النعيم ومندوب محمد محمود أبو المجد.
وقد انتقل فريق من النيابة العامة صباح أمس إلي مكان الحادث لمعاينة آثار الحريق الذي أتي علي محتويات العقار بالكامل, كما قام رجال المعمل الجنائي بمعاينة أرجاء العقار بالكامل بدءا من البدروم الذي كان الشرارة الأولي للحريق وحتي الطابق الرابع وذلك بهدف التوصل إلي خيط يقودهم إلي سبب اشتعال النيران وتقدير قيمة التلفيات والخسائر التي لحقت به, وقد علم مندوب الأهرام أن صاحب المنزل موجود بالإسكندرية ولم يتم استجوابه حتي الآن.
وقد كشفت تحريات العميد محمود الجمسي مفتش المباحث عن أن المخزن أنشئ بدون ترخيص وليس به اشتراطات الأمان والسلامة الواجب توافرها داخل المخازن وليس به طفايات حريق, ويرجح أن يكون ماسا كهربائيا في أحد الكابلات وراء الحريق.
ومن جانبه وافق السيد منصور عيسوي وزير الداخلية علي ترقية شهداء الشرطة الثلاثة ترقية استثنائية نظرا لدورهم البطولي والتضحية بأرواحهم لانقاذ المنطقة وصرف مكافأة الاستشهاد لشهداء الشرطة وسرعة إنهاء صرف المعاشات الاستثنائية لأسر الشهداء وتحمل نفقات التعليم لأبناء الشهداء حتي انتهاء المرحلة الجامعية لأبنائهم تقديرا لعطائهم وتضحياتهم وتحمل وزارة الداخلية نفقات علاج أسرهم.
كما قرر اللواء عابدين يوسف مدير أمن الجيزة صرف مبلغ ألفي جنيه لأسرة كل شهيد.
كما قرر الدكتور علي عبد الرحمن محافظ الجيزة صرف مبلغ خمسة آلاف جنيه لأسرة كل شهيد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.