عبدالفضيل يطالب حسم مصيره مع الأهلى    الأهلي يوضح حقيقة خضوع جدو لجراحة جديدة    تشافي يصل القاهرة للإشراف على معسكر تدريبي    استئناف محاكمة بديع وآخرين ب"غرفة عمليات رابعة" والخبراء تقدم تفريغ الأحراز    وول ستريت جورنال: إقالة التهامي من منصبه تغيير دماء    «الأزهر» ينفي اعتكاف الإمام الأكبر    تأجيل دعوى إدراج "الجماعة الإسلامية والجبهة السلفية" منظمات إرهابية إلى 11 يناير    انقطاع المياه والكهرباء عن ثلاث مناطق رئيسية بالسويس    رسمياً.. الحكومة تقر علاوة 10% للعاملين بالقطاع الخاص    صور.. مطار الأقصر ينفذ أول مناورة كبرى    ارتفاع مؤشرات البورصة في منتصف التعاملات وسط مكاسب 10.2 مليار جنيه    استمرار إضافة المواليد الجدد إلى بطاقات التموين حتى 2015    القوي العاملة: 592 ألف تعاقد للمصريين بالخارج خلال العام الحالي فى عدة دول    ليفني تفتخر بنجاحها في حماية إسرائيل بمجلس الأمن    من هو منفذ الهجوم على ضباط الشرطة في وسط غرب فرنسا؟    جلعاد: حماس معنية بمواصلة التهدئة.. والخلافات الفلسطينية تؤخر إعمار غزة    مقتل وإصابة 11 شخصًا جراء انفجار عبوة ناسفة بغداد    الخرطوم تطالب جوبا بعقد اللجنة المشتركة على مستوى وزراء الخارجية    العديد من السائحين يشاركون في إحتفال الاقصر بتعامد الشمس علي معابد الكرنك    رانيا يوسف تبدأ تصوير "أرض النعام" أواخر يناير المقبل    وزير الثقافه يرسل برقيه شكر لمدير امن القاهره لتأمين حفل المسرح القومي    «تربية القاهرة» تحيي حفلًا غنائيًا بقناة السويس الجديدة الأربعاء    بالفيديو.. شاهد سخرية «أبوحفيظة» من أسعار الشقق السكنية    عبدالحافظ ناصف رئيسًا لمهرجان «أهالينا»    ضبط عاطلين كونا تشكيلا عصابيا لسرقة المواطنين بالسلام    تأجيل محاكمة 9 من قيادات الإخوان بالسويس لجلسة 18 فبراير    ضباط المفرقعات بالشرقية يمشطون منطقة سامي سعد    حرامي يسرق سيارة ملاكي ليومين من أجل التنزه ويتركها بالشارع في المنيا    إخلاء محطة مترو المرج من الركاب بعد تأكد إيجابية بلاغ وجود القنبلة    غداً.. طقس شتوي شديد البرودة في آخر الليل    إخلاء سبيل 7 من الإخوان بمركز سمسطا في بني سويف    خروج 18 طفلًا بعد شفائهم من ''الحصبة'' في بني سويف    طريقة عمل ترافل التمر    لبيب: إنشاء 27 معهداً أزهرياً للغات بجميع المحافظات    رئيس الاركان يتابع الاعداد البدني والعسكري لطلبة الكلية الحربية    وصول 27 ألف طن فحم و2044 رأس عجل إلى سفاجا    مصر تفتح معبر رفح من الاتجاهين لأول مرة منذ مذبحة كرم القواديس    كلاي يدخل المستشفي لإصابته بالتهاب رئوي.. والأطباء حالته مستقره    انريكى : موقفنا جيد ولكننا نحتاج لمزيد من التطور    أسماء أفضل هدافي بطولة كأس العالم للأندية في تاريخها    ميكسيس: أحب أن أسدد    واشنطن تطلب من بكين مساعدتها لمواجهة الهاكرز الكوري الشمالي    الأردن تعدم 11 شخصًا لارتكابهم جرائم قتل    قوات حفتر تعترف بفشلها في اقتحام بنغازي    علماء أمريكيون: يمكن استعادة الذاكرة المفقودة    صرف علاج فيروس سي ل 107 مريض بالمنوفية    بالصور.. شلل مروري أمام محطة قطار بنها بسبب انفجار ماسورة مياه    خبير: الاستقرار السياسى سبب تغيير التصنيف الائتمانى لمصر    وحيد حامد: لقاء السيسي أجاب كل التساؤلات على الساحة    المكتب الثقافى المصرى بروما يناقش الترجمة بين العربية والإيطالية    «الأوقاف» تفتح باب التقدم للعمل محفظ قرآن    مفتى السعودية: زواج القاصرات دون سن ال 15 جائز ولا شىء فيه    عدوي: نناقش تطوير المنظومة الصحية والتأمين الصحي للفقراء    تطوير وتحديث المركز الأوليمبى    انتقل إلي الامجاد السماوية    السحر و الشعوذة    بعد اتهامه ب«التجسس».. رجال دين: قتل «مرسى» واجب «شرعى».. و«إعدامه» جائز «قانونا»    وزير الشباب يلتقى شيخ الأزهر.. غدا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

جنازة عسكرية مهيبة لشهداء الشرطة الثلاثة
الحريق بدأ في مخزن بويات "ببدروم" عقار من 4‏طوابق وأتي علي محتوياته بالكامل

شيعت بعد صلاة ظهر أمس جنازة عسكرية لشهداء الشرطة الثلاثة من قوات الدفاع المدني بالجيزة الذين استشهدوا في أثناء مشاركتهم في اخماد الحريق الهائل الذي شب داخل مخزن للبويات بمنطقة منيل شيحة بأبو النمرس‏ وقد خرجت الجنازة من مسجد الشرطة بالدراسة وأناب وزير الداخلية اللواءين أحمد جمال الدين مساعد الوزير للأمن العام وسامي سيدهم مساعد الوزير للأمن الاجتماعي لحضور الجنازة وسط حضور مكثف لقيادات الأمن بمديرية أمن الجيزة بقيادة اللواء عابدين يوسف مدير الأمن واللواءات كامل ياسين حكمدار الجيزة ومحمد ناجي نائب مدير الإدارة العامة للمباحث وفايز أباظة مدير المباحث الجنائية.
وقد بدأت الجنازة عقب أداء صلاة الظهر حيث قام الحضور بأداء صلاة الجنازة علي الشهداء الثلاثة وهم أمين شرطة أحمد صابر أحمد من محافظة المنوفية وعريف هاني بشير عبد الله من بني سويف وعريف محمد محمد السيد من بني سويف وسط حضور مكثف من أهالي وأقارب الشهداء الذين انتابتهم حالة من الصدمة والذهول بعد علمهم بخبر وفاة أبنائهم في ثالث أيام العيد وتركوا كل شئ في بلداتهم وجاءوا ليودعوا أبناءهم الذين كانوا في انتظار حضورهم بعد إجازة العيد لقضاء اجازتهم بعد إنهاء واجبهم خلال أيام العيد والتي تمنع خلالها الاجازات وبعد أداء الصلاة خرجت جثامين الضحايا من المسجد ووضعت علي أسقف ثلاث سيارات تابعة لإدارة الحماية المدنية وتوجهوا بها إلي الشارع المقابل للمسجد لتبدأ مراسم الجنازة العسكرية بالموسيقي العسكرية ثم يوضع كل جثمان داخل سيارة نقل الموتي لتتوجه به أسرته إلي مثواه الأخير بالمحافظات التابعين لها وسط بكاء وصراخ من أهاليهم خاصة السيدات اللائي حضرن لتوديع أبنائهم وقد بذل العميد أمين عبد المنعم مدير إدارة الاعلام والعلاقات بالجيزة مجهودات كبيرة في التحضير ومتابعة مراسم الجنازة حتي انتهائها بالشكل المثالي لتكريم أبناء الشرطة.
كان الحريق الهائل قد بدأ في الساعة السابعة من مساء أمس الأول عندما تلقي اللواء كمال الدالي مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة اخطارا باندلاع الحريق في مخزن للبويات بمنيل شيحة وعلي الفور تم توجيه سيارات الدفاع المدني إلي مكان الحادث الذي خرجت منه ألسنة اللهب بكثافة من جراء المواد الكيماوية والبويات والتنر الموجودة بداخله والتي لها قابلية علي الاشتعال ووجد رجال الدفاع المدني صعوبات بالغة في السيطرة علي الحريق الذي استمر لمدة 6 ساعات متواصلة ولم ينته إلا عند الساعة الواحدة من صباح أمس وقد شاركت نحو 40 سيارة اطفاء من مديريتي أمن الجيزة والقاهرة بالإضافة إلي سيارات تابعة للقوات المسلحة نظرا لكثافة النيران وصعوبة السيطرة عليها خاصة أن المخزن يقع أسفل عقار تحت الانشاء مكون من 4 طوابق والنيران امتدت لتأتي علي محتويات العقار بالكامل, كما تم الاستعانة ب12 سيارة محملة بالمواد الرغوية التي تساعد في اخماد المواد الكيماوية والملتهبة وقد انتقل اللواءات فايز أباظة مدير المباحث الجنائية ومحمد ناجي نائب مدير الإدارة العامة للمباحث ورشاد نجم رئيس مباحث جنوب الجيزة إلي مكان الحادث وتبين من التحريات أن الحريق بدأ ببدروم عقار مكون من 4 طوابق تحت الانشاء خال من السكان يقع علي مساحة 200 متر ملك أحمد حسن الحصان ويستخدم كمخزن للبويات حيث أنه من كبار الموردين لشركات البويات العالمية والمحلية وكاد الحريق يتسبب في كارثة محققة بالمنطقة المليئة بالسكان نظرا لوقوع محطة بنزين خلفه إلا أن تدخل العناية الإلهية والجهود المضنية لرجال الدفاع المدني ساهمت في السيطرة علي الحريق ومنع امتداده إلي محطة البنزين أو المنازل المجاورة بعد فصل التيار الكهربائي عن المنطقة بأكملها, لكن القدر أراد أن يضع أبناء الشرطة الثلاثة في مرتبة الشهداء إثر اصابتهم بحروق متفرقة بالجسم نتيجة انفجار عبوات التنر والبويات أثناء مشاركتهم في عمليات الإطفاء بينما أصيب 4 آخرون بحروق واختناق وهم: عريف محمد السيد أحمد وعريف حمادة عبد النبي وعريف محمود عبد النعيم ومندوب محمد محمود أبو المجد.
وقد انتقل فريق من النيابة العامة صباح أمس إلي مكان الحادث لمعاينة آثار الحريق الذي أتي علي محتويات العقار بالكامل, كما قام رجال المعمل الجنائي بمعاينة أرجاء العقار بالكامل بدءا من البدروم الذي كان الشرارة الأولي للحريق وحتي الطابق الرابع وذلك بهدف التوصل إلي خيط يقودهم إلي سبب اشتعال النيران وتقدير قيمة التلفيات والخسائر التي لحقت به, وقد علم مندوب الأهرام أن صاحب المنزل موجود بالإسكندرية ولم يتم استجوابه حتي الآن.
وقد كشفت تحريات العميد محمود الجمسي مفتش المباحث عن أن المخزن أنشئ بدون ترخيص وليس به اشتراطات الأمان والسلامة الواجب توافرها داخل المخازن وليس به طفايات حريق, ويرجح أن يكون ماسا كهربائيا في أحد الكابلات وراء الحريق.
ومن جانبه وافق السيد منصور عيسوي وزير الداخلية علي ترقية شهداء الشرطة الثلاثة ترقية استثنائية نظرا لدورهم البطولي والتضحية بأرواحهم لانقاذ المنطقة وصرف مكافأة الاستشهاد لشهداء الشرطة وسرعة إنهاء صرف المعاشات الاستثنائية لأسر الشهداء وتحمل نفقات التعليم لأبناء الشهداء حتي انتهاء المرحلة الجامعية لأبنائهم تقديرا لعطائهم وتضحياتهم وتحمل وزارة الداخلية نفقات علاج أسرهم.
كما قرر اللواء عابدين يوسف مدير أمن الجيزة صرف مبلغ ألفي جنيه لأسرة كل شهيد.
كما قرر الدكتور علي عبد الرحمن محافظ الجيزة صرف مبلغ خمسة آلاف جنيه لأسرة كل شهيد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.