انقطاع مياه الشرب عن 23 منطقة بالقاهرة غدا لمدة 14 ساعة    تعرف على أنشطة مستقبل وطن بمحافظات مصر خلال ال 24 ساعة الأخيرة..صور    تضامن كبير مع قضايا الأمة.. تفاصيل اجتماع النقابات العمالية العربية بسوريا    الحكومة توافق على قرارات رئيس الجمهورية بإنشاء جامعات أهلية وعدد من الكليات التكنولوجية.. ووزير التعليم العالى: بدء الدراسة فى 12 جامعة أهلية مع بداية العام الدراسي 20222023    أخبار التعليم| علمي ومجموعك أقل من 70%.. اعرف مكانك في الكليات المتاحة ب تنسيق 2022.. شوقي: ماحدش اتظلم في نتيجة الثانوية العامة    فودة يكرم عددا من القيادات بمحافظة جنوب سيناء        لمن يتقاضى أقل من 2700 جنيه.. التموين تعلن عن خبر سار للمواطنين (فيديو)    عمرها 8 أيام.. الإنقاذ النهري يواصل البحث عن رضيعة في انهيار كوبري العزيزية    4 قرارات لحالات تصالح على مخالفات البناء لأهالي مدينة أبو زنيمة    سعر شيري تيجو 7 برو موديل 2022 في السعودية | صور    3 ملفات على أجندة وليد جمال الدين الرئيس الجديد للهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس.. توطين صناعة الهيدروجين الأخضر.. واستهداف صناعة السيارات لتوفير واردات ب4مليارات دولار.. وعقود أخرى للبتروكيماويات    مسئولة أمريكية لمجلس الأمن: نراقب الوضع في محطة زابوريجيا النووية    وسائل إعلام: مضادات «حزب الله» تتصدى لطائرة إسرائيلية دون طيار    باختصار.. أهم الأخبار العالمية والعربية حتى منتصف الليل.. تحرير رهائن بنك لبنان مقابل 30 ألف دولار.. جوجل تعلن توقف موقعها عن الرد على الأسئلة السخيفة.. تهديدات بالعنف من أنصار ترامب بعد تفتيش FBI لمنزله    بيريز يصدم مشجعا طالب بعودة رونالدو: مرة أخرى فى عمر 38 عاما؟.. فيديو    استطلاع: 80% من أصحاب الأعمال الصغيرة يتهمون بايدن بالعجز عن محاربة التضخم    الأقمار الصناعية تظهر دمارا واسعا في قاعدة جوية روسية بالقرم    أمريكا: مسؤولون روس تدربوا في إيران ضمن صفقة طائرات مسيرة    مقتل شخص أشهر سلاحا على الشرطة بولاية أوهايو الأمريكية    يحيي الكومي يهدد بالاستقالة من رئاسة الاسماعيلي    سيناريو زيزو.. الزمالك يقترب من ضم محترف مصري    معتز إينو: شيكابالا عقليته اختلفت عن زمان.. وعودة رمضان صبحي ل الأهلي صعب    «مش مصدق نفسه».. محمد بركات ينتقد صلاح محسن    موقف محمد عمر من الاستمرار في تدريب الاتحاد السكندري    تقرير أمريكي: الأهلي يقترب من نجم سانتوس البرازيلي    مقتل عنصر إجرامي وضبط 6 أشخاص لتعديهم على عاملين بإحدى المواقع الإنشائية في البحيرة    رد محافظة الشرقية على سقوط ربة منزل وطفلتها بالمياه أثناء عبورهما كوبري مشاه    مصرع وإصابة 6 أشخاص في حادث بالبحيرة    «اشتباك بالأيدي».. نيابة المنصور تحقق في واقعة لاعب الأهلي وأحد المشجعين    شرطية هندية تنقذ سيدة وطفلها من الموت دهسا في محطة القطار    شاهد سماء مصر والوطن العربي.. ظهور القمر العملاق الأخير في 2022    رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب: تصريحات جورج إسحاق مستفزة    حظك اليوم برج الجدي الجمعة 12-8-2022 عاطفيا ومهنيا    فرقة مطروح للفنون الشعبية تتألق في رأس البر    «عمهم قالهم شربت بالورث دخان».. والدة قتيلي الميراث بكفر الشيخ تنهار على الهواء (فيديو)    متحورش.. لمن يوجه أحمد حلمي أغنيته الجديدة على طريقة الراب؟    نجوم الدوم.. فارس مصطفى: اتربيت على الإنشاد الدينى والموشحات والقرآن الكريم    شريف الشوباشي: من يطالب بإلغاء النحو والقواعد جاهل (فيديو)    محمد سلماوى: علاقتي بنجيب محفوظ كانت بالصدفة وكان خفيف الظل ولديه روح الدعابة    رانيا محمود ياسين تستعرض جمالها من الساحل الشمالي| صور    كيفية تلقين الميت الشهادة وقراءة القرآن عند القبر.. أسهل طريقة تدخله الفردوس الأعلى    احتفالية لتكريم حفظة القرآن وأوائل الثانوية الأزهرية بالإسماعيلية    كيف تقوي إيمانك بالله عز وجل    أخبار التوك شو.. بكري: الرئيس السيسي لم يكن يريد الترشح لكنه تحمل مسئولية تاريخية.. حقيقة رفع أسعار فواتير الكهرباء.. والأرصاد: الرطوبة 90%    الوزن والتدخين أبرز أسباب إصابة خشونة الركبة.. والغذاء الصحي أفضل طرق الوقاية    فقد القدرة على المشي .. جرعة فيتامينات زائدة كادت تنهي حياة مسن    خروج الطفلة رقية من غرفة العزل.. ووالدها يشكر المصريين: معدنهم يظهر وقت الشدة    ضحية نتيجة الإعدادية.. طالب ينهي حياته بعد رسوبه الغربية    الإسماعيلي يتعاقد مع الإيفواري كوليبالي ل 4 مواسم    من ينقذ المعتقلين من شرطة الانقلاب ؟ .. 34 شهرا على إخفاء " أحمد " واستمرار التنكيل ب"مروة " للعام الثالث وحرمانها من طفلتها    أرمنيوس المنياوي يكتب : وطنية القس أندرية ولجنة الحريات الدينية    أستاذ مناهج: الدولة جعلت التعليم المصري بمعايير عالمية | فيديو    رئيس «المصريين الاحرار»: الحوار الوطنى فرصة عظيمة يعبر بها الجميع عن آرائه    مصرع شاب وإصابة آخر في انقلاب دراجة بخارية في قنا    مصدر يوضح كواليس مشاجرة ياسر إبراهيم مع أحد المشجعين    حكم ترشيد استهلاك الكهرباء في البيوت والمحلات    الفرق بين الذنب والسيئة والمعصية .. علي جمعة يوضح    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



وزير التنمية المحلية: القيادة السياسية حريصة على تحقيق أهداف التنمية المستدامة
نشر في اليوم السابع يوم 29 - 06 - 2022

شارك اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية في المائدة الوزارية المستديرة بالمنتدى الحضاري العالمي المنعقد في بولندا، وذلك بحضور ميمونة محمد شريف وكيل الأمين العام للأمم المتحدة والمدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية " الهابيتات " وعدد من الوزراء وكبار الشخصيات الدولية المشاركة في المنتدى الحضرى وممثلى المنظمات الدولية ذات الصلة وعدد من قيادات وزارة التنمية المحلية ، وأدارة الجلسة آشي أوجاني ألاي ، كيسومو ، كينيا ، وتضمنت المائدة المستديرة 25 عرضًا قدمها الوزراء وممثلي الوزاران و أوجز رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي كولين فيكسن كيلابيل جهود التعاون مع الأمانة العامة للأمم المتحدة لزيادة الزخم لتنفيذ جدول الأعمال الحضري الجديد.

وخلال كلمته أكد اللواء محمود شعراوى، حرص القيادة السياسية على تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وهو ما يعكسه جهود الحكومة المصرية برئاسة الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء خلال السنوات الثماني الماضية للعمل من أجل تطوير المناطق العشوائية، وإنشاء مجتمعات عمرانية جديدة مستدامة، وإعادة تأهيل المناطق التراثية، وتطوير منظومة النقل والنقل العام، والاستثمارات العملاقة في البنية التحتية، وغيرها من الجهود الوطنية المحققة لرؤية مصر 2030، المستلهمة من الأهداف الأممية للتنمية المستدامة .

وطرح وزير التنمية المحلية خلال كلمته عدداً من المحاور حيث أشار إلى أن تطبيق الأجندة الحضرية الجديدة يتطلب إدارة محلية حديثة وفعالة، يمكنها تطبيق التخطيط المحلي المتكامل والتشاركي والحوكمة الجيدة للعمران وحسن إدارة الأصول والموارد المحلية خاصة بالمدن ، مشيراً إلى أن الوزارة تعمل على تطوير نظم عمل الإدارة المحلية في هذه المجالات وغيرها، ونحن بصدد إصدار عدد من الأدلة الإرشادية لكل من هذه النظم والمطورة وبدء تعميمها في كافة محافظات الجمهورية. ولتمكين الإدارة المحلية من القيام بهذه الأدوار، فإن الوزارة تعمل على فتح ملف اللامركزية وتدعيم صلاحيات وموارد الوحدات المحلية، كما تطبق في المرحلة القادمة برنامجاً للتطوير المؤسسي وبناء قدرات العاملين بالإدارة المحلية على نظم العمل المطورة .

وأوضح شعراوى أنه فيما يخص الإطار التشريعي، فإن مصر تعمل على تطوير التشريعات التي تنظم حرجة العمران في مصر، حيث صدر مؤخراً قوانين وقرارات تنظم استخراج تراخيص البناء، والتراخيص التجارية وتقنين مخالفات البناء من خلال التصالح وتنظيم المواقف وساحات الانتظار والاعلانات، كما صدر مؤخراً قانون التخطيط العام للدولة وجاري مناقشة والانتهاء من مسودات قانون البناء وقانون الإدارة المحلية.

واختتم وزير التنمية المحلية كلمته مشيراً إلى أنه فيما يخص تدبير التمويل والاستثمارات المطلوبة للتطوير والتنمية الحضرية، فإن هناك عدد من البرامج والمبادرات الحكومية في هذه المجال مثل برنامج تطوير عواصم المدن وبرامج الإسكان الاجتماعي، فضلاً عن برنامج تطوير منظومة المخلفات الصلبة الذي تديره الوزارة، إلا أننا نبحث عن آليات غير تقليدية للتمويل من خلال الشراكة مع القطاع الخاص، وذلك من خلال مبادرة المدن المصرية المستدامة المزمع إطلاقها هذا العام في مؤتمر التغير المناخي، والتي ستعمل على تحديد وترويج حزم من الاستثمارات الخضراء التي تساعد المدن المصرية من تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وخلال الجلسة عرض العديد من الوزراء الجهود الوطنية لتنفيذ الاجندة الحضرية الجديدة، بما في ذلك أطر السياسات والبرامج وخطط العمل والتقارير الطوعية للاجندة الحضرية الجديدة وآليات إشراك أصحاب المصلحة والتعاون.

واتفق الوزراء على أن الإسكان الميسور والمستدام ليس فقط مفتاحًا للعديد من أبعاد التحضر المستدام ، بما في ذلك الضمان الاجتماعي والسلامة والصحة ، ولكنه أيضًا مسألة أساسية تتعلق بالكرامة الإنسانية. وسلط العديد الضوء على الحاجة إلى تلبية الطلب المتزايد بسرعة على الإسكان والذي تسارع بسبب الأزمات الأخيرة.

فيما يتعلق بالنزوح في المناطق الحضرية ، أوضح العديد من الوزراء الصلة بين التنمية الريفية والهجرة ، مؤكدين أنه يجب أن يحصل الناس في كل مكان على الخدمات الأساسية والسكن الآمن. وأبلغ أحد الوزراء عن التقدم المحرز في إعادة بناء الأراضي المحررة لتمكين عودة النازحين داخليا.

فيما يتعلق بتغير المناخ ، عرض المشاركون مشاريع لزيادة المساحات الخضراء وزراعة الأشجار جنبًا إلى جنب مع الجهود المبذولة لدعم النقل العام في الحد من الانبعاثات.

وناقش العديد من الوزراء مقترحات حول مناهج التمويل المباشر إلى تحفيز استثمارات القطاع الخاص ، حيث أشار البعض إلى وجوب دمج الإسكان في التنمية الاقتصادية لضمان أن يتمكن السكان الجدد من ايجاد الوظائف الملائمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.