بالصور.. رئيس النقاد الرياضيين رئيسًا لمركز شباب دسوق في كفر الشيخ    تردد قنوات بين سبورت المفتوحة المجانية الجديد الناقل لمبارة مصر والسودان اليوم ورابط البث المباشر    محمد بركات يوجه رسالة نارية إلى جماهير المصري البورسعيدي    سمية الألفي: اتعرض عليا مشاهد إغراء وقلت لفاروق الفيشاوي قالي أنتي صاحبة القرار    ياسمين عبدالعزيز لأحمد العوضي: قعدت تقولي وحش الكون لحد ما كنت هسيبه    الصحة: تسجيل 933 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا.. و49 وفاة    كأس العرب    قائمة محمد نافع تكتسح انتخابات نادي حدائق الأهرام    "ضابط قلبه حامي".. مقدم بالمرور ينقذ المارة من حريق شب بمبنى بالتجمع الخامس    تحالف دعم الشرعية في اليمن يعلن توجيه ضربات جوية لأهداف عسكرية في صنعاء    برلماني: ماذا فعلت "التعليم" في أزمة ال36 ألف معلم؟    عمر كمال عن أزمة تغيير كلمات أغنية "بنت الجيران" بالسعودية: الأزمة انتهت    بعد نجاح حفله بالرياض.. "سيف من الذهب" أحدث هدايا حمو بيكا في السعودية (صور)    سمية الألفي: اتعرض عليا مشاهد إغراء وقلت لفاروق الفيشاوي قالي أنتي صاحبة القرار    مفتي الجمهورية: تعدد الزوجات مباح ولكن بشروط    دعاء في جوف الليل: اللهم أنزل علينا من خزائن فضلك ورحمتك ما تثبت به أفئدتنا    النشرة الدينية| المفتي يوضح أحكام ملك اليمين وتعدد الزوجات وحرية تصرف المرأة في راتبها    تراجع مؤشرات الأسهم الأمريكية في نهاية التعاملات    لجنة مكافحة كورونا: النظام الصحي صامد أمام الجائحة ويعمل بكفاءة عالية    دراسة: الإصابة السابقة بكورونا قد تقدم حماية أقل للمتحور "أوميكرون"    البحرين تستنكر هجوما إرهابيا استهدف إحدى القرى بالعراق    انتر ميلان الإيطالى يعلن فوز إيفان بيريشيتش بجائزة أفضل لاعب فى شهر نوفمبر    تعليق ناري من كلوب عن أنانية محمد صلاح مع ليفربول الإنجليزي (فيديو)    الأمن يكشف حقيقة شكوى مواطنة تتهم فيها أبن خالها بالتعدى عليها جنسياً    الإعلامى عمرو الليثى: لابد من إحياء القضية الفلسطينية لدى الشباب لتعريفهم بها    ضبط 3 أشخاص بالدقهلية لقيامهم بالنصب والإحتيال على 9 مواطنين    اليوم.. الدستورية تنظر دعوى الفصل في اختصاص المحاكم العمالية    تناول الأرز قد يتسبب في رفع ضغط الدم.. فكيف ذلك ؟    تعرف على ضرر ممارسة الرياضة بشكل متكرر    ناصر النني : جماهير أرسنال تعشق محمد والمدير الفني للفريق متمسك به    جمارك مطار القاهرة تضبط 3 محاولات تهريب لكمية من الأدوية البشرية    حبس عاطلين ضبطا بحوزتهما سلاحا ناريا ومخدرات فى القاهرة    رئيس الإذاعات الإسلامية : هناك جائزة خاصة لأفضل عمل عن القضية الفلسطينية    برج الحمل.. حظك اليوم السبت 4 ديسمبر: استمتع بوقتك    كريم قاسم: انتجت فيلم ب 2500 جنيه والبريك فول وطعمية (فيديو)    فيفا يرفض إقصاء منتخب كوبر من تصفيات كأس العالم    قبل شهر من التطبيق.. «قومي الأجور» يكشف المستثنين من صرف ال2400 جنيه    أسعار النفط تعاود الصعود اليوم بدعم من اجتماع أوبك بلس    مرتضى منصور: الزمالك سيوقع عقد إنشاء الاستاد وسيحصل على 300 مليون جنيه    نجم منتخب تونس السابق: الهزيمة أمام سوريا مفاجئة.. وأتمنى مواجهة مصر في تصفيات المونديال    الطائرات المسيرة باتت النجم الجديد في القوات الجوية عالمياً    عبد الحليم قنديل يكتب.. الاتفاق والقنبلة    بايدن يقول إنه يسعى لجعل مهاجمة روسيا لأوكرانيا صعبة للغاية    صندوق التنمية المحلية يمول 1129 مشروعاً باستثمارات تصل إلى 13 مليون جنيه    مواقيت الصلاة اليوم السبت 4/12/2021 حسب التوقيت المحلي لكل مدينة    وزير الأوقاف: نعمل بقوة على ألا يذهب شبابنا أو الأجيال القادمة للتطرف    ما حكم أخذ الزوج مرتب زوجته؟.. المفتي: للمرأة ذمة مالية مستقلة لها حرية التصرف فيها    القليوبية في 24 ساعة| قصة «عبدالله» ضحية التعذيب تُشعل السوشيال ميديا.. الأبرز    اليوم.. محاكمة سائق «توكتوك» خطف طفلاً واعتدى عليه جنسياً وقتله في بشتيل    زوج يشكو عنف زوجته للمحكمة: عايشة دور سى السيد وبتدينى مصروفى.. فيديو    المنيا في 24 ساعة | حملات مستمرة لمتابعة المعديات النهرية    لجنة السياحة بالنواب: أسعار الفنادق السياحية كانت مهينة وترسخ بأن مصر سوق سياحي رخيص    محافظ مطروح يحتفى بذوى الهمم    عمرو أديب: الرئيس السيسي استلم الدولة ونسبة البطالة 14% وحالياً 7%    محافظ أسوان يلتقي أعضاء فرع المجلس القومى للمرأة    «الرياضة وأثرها في بناء المجتمعات» ندوة تثقيفية بكلية الألسن جامعة الأقصر    مستشار وزير التموين لنظم المعلومات: انتهاء مشاكل البطاقات منتصف أغسطس | حوار    مواجهة الفساد.. الأوقاف تعلن موضوع خطبة الجمعة المقبلة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



عندما ابكتنا نيڤين القباچ
نشر في اليوم السابع يوم 15 - 06 - 2021

تشرفنا الأسبوع الماضى بزيارة الدكتورة نيفين القباچ وزيرة التضامن فى زيارة ل"اليوم السابع"؛ اسعدتنا خلالها وأدخلت البهجة على قلوب كل الحاضرين؛ بأحاديث جانبية عن الحياة والبلد وعملها فى الوزارة، وغير ذلك من الموضوعات التى تناولنها بشكل ودى على هامش الندوة التى اقامتها اليوم السابع.
تحدثنا كثيرا عن فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى وطريقته العبقرية فى الإدارة والتى يمكن تلخيصها فى كلمة واحدة وهى "الادارة بروح الأب ومحبته".. الرئيس لا يحكم كرئيسا للدولة وإنما كأب لشعب تخبط لسنوات ولم يجد من يفكر فيه حتى جاء الرئيس السيسى، وخلال حديثها ذكرت موقفا يؤكد هذا المعنى.
قالت الوزيرة ان الرئيس السيسى سألها يوما عن أبناء الأسر في مبادرة "تكافل وكرامة، وتعليمهم فقالت أن الدولة تتكفل بالتعليم حتى مرحلة الثانوية العامة، وهنا قال لها الرئيس الأب: "والجامعة؟".. هؤلاء الشباب أبناء للدولة ومن حقهم دخول الجامعة، فسألته عن التكلفة فأجابها بيقين الأب الذى يؤمن أن رزق ابناءه قادم لا محالة، "لا تقلقى"، نفذت الوزيرة التكليف وهى فى غاية السعادة وفقا لتعبيرها، وبعدها سألها عنهم من جديد فأخبرته أنهم دخلوا الجامعة ومنهم من حصل على منح من جامعات دولية لتفوقه فى الدراسة.
هنا تجلت روح الأب وقال لها السيد الرئيس "هاتى لكل واحد منهم هدوم حلوة، دول ولادنا احنا ولازم يروحوا فرحانين ولابسين حلو وشيك وسط زميلهم، ولا يحسوا انهم أقل من حد"، تقول الوزيرة بعد أن هذه الكلمات نزلت على قلبها بردا وسلاما وادخلت البهجة فى قلبها هى شخصيا، وضحكت من خلف الماسك فسألها الرئيس عن سبب ابتسامتها فأخبرته (الفرحة والمحبة)، التى جعلت كثيرين من مجلس تحرير اليوم السابع يبكون فرحا عند سماع هذا الموقف.
هنا تذكرت أيضا مشاريع الاسمرات وبشاير الخير وغيرها من المناطق المخصصة لنقل سكان الأماكن غير الآمنة، والتى حرص الرئيس السيسى خلال إنشائها أن تكون ثلاثة غرف للنوم، واحدة للوالدين وواحدة للبنات والثالثة للبنين، هنا أيضا فكر كأب، كيف يكبر الأولاد "بنات وبنين" فى غرفة واحدة، ثم نشكو من زنا المحارم، أن كنا نوفر مأوى لهؤلاء يحميهم من عشوائيات البناء ومخاطره أيضا يجب أن يحميهم من عشوائيات السلوك ومخاطره.
كيف يفكر رئيس الجمهورية فى هذه التفاصيل، سؤال طرحناه وكانت اجابته أن من يفكر ليس الرئيس وإنما الأب المهموم براحة أبنائه وسعادتهم وتوفير كل ما يلزم لأمنهم وتقدمهم، يريد لهم وطنا يليق بحضارتهم ومستقبلا يليق بماضيهم، منظومة تليق بإمكانيتهم التى يعرفها جيدا رغم أنها دفنت منذ سنوات، لكنها على يقين أنها مازالت تنبض، فيحاول جاهدا انعاشها لتخرج مجددا من قلب وضمير كل مصري ممزوجة بعشق بلده.
فى قلبى محبة لنيڤين القباچ دفعتنى للنزول من البيت يوم إجازتي الاسبوعية وبعد اللقاء تضاعفت هذه المحبة فقد تأكدت وجهة نظرى عن فخامة الرئيس وعنها كوزيرة فأنا اراها محاربة تقف بكل قوة وحب لتغيير أوضاع كارثية ورثناه عقب سنوات متتالية تأصل فيها كل قبيح حتى جاء الرئيس عبد الفتاح السيسى قائدا لمجموعة من المسؤولين صنع بيهم جيشا يحارب بيه هذا القبح، عشوائيات وفقر وبطالة ومرض وتهالك، غارمات وأطفال مجهولى النسب وعمالة غير منتظمة ومنظومة مرور قاتلة وميادين تشبه مقالب القمامة وغيرها وغيرها.
اعلان فخامة الرئيس الحرب على كل هذا وكان لوزيرة التضامن بحكم منصبها نصيب كبير فى هذه المعركة، والحقيقة كانت نيڤين القباچ أهل لها، فشكرا لوزيرة التضامن على تلبية الدعوة وعلى هذا اللقاء بكواليسه الفنية التى أنعشت قلوبنا وبالطبع شكرا للأب الذى أعلن الحرب على كل قبيح حتى تعود مصرنا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.