مصر تسجل اعتراضها بمجلس الأمن على إعلان إثيوبيا استمرار ملء سد النهضة    «التصديرى للصناعات الكيماوية» يتوقع نمو صادرات القطاع إلى مختلف الأسواق التصديرية    الشروط والضوابط.. السعودية تعلن التفاصيل الكاملة للحج    بوتين: 18 مليون روسى تلقوا لقاح كورونا حتى الآن    أبو مازن يثمن مواقف روسيا الداعمة للشعب الفلسطيني    السعيد والشيخ يعودان لتدريبات بيراميدز بعد التعافي من كورونا    صاحب مصنع يقتل زوجته خنقا ب"أيشارب" ب15 مايو    إلهام شاهين تحتفل بفوزها بجائزة أحسن ممثلة في مهرجان المركز الكاثوليكي    أمريكا توقف استخدام ملايين الجرعات من لقاح جونسون    البابا تواضروس: ثلاثة أشياء قدمتها الكنيسة طوال تاريخها    قدموا كشف حساب خلال 3 سنوات: «تنسيقية الأحزاب» سياسة بنكهة شبابية    تحية واجبة..    بولندا تُسجل 239 إصابة جديدة بكورونا    وزير الدفاع التركي يعتبر جيش بلاده في ليبيا ليست قوات أجنبية    نسبة المشاركة في الانتخابات التشريعية الجزائرية تتجاوز ال10%    ولي عهد أبوظبي و رئيس إقليم كردستان العراق يبحثان علاقات التعاون    العلاوات الخمسة.. التأمينات تصرف 28 مليار جنيه على 4 دفعات    يورو 2020| 30 دقيقة.. ضغط دنماركي على دفاعات فنلندا بدون أهداف    لابورتا يثير الجدل في برشلونة    بعد الفوز على الأتراك.. إيطاليا مرشحة للتتويج بلقب اليورو    بيراميدز يرفض تفعيل بند شراء دييجو رولان من ديبورتيفو لاكورونيا    رئيس مدينة دمنهور: البدء في أعمال تطوير طريق النصر    لحظة وفاة طالبة سقط عليها لوح خشبي أثناء سيرها بالشارع في المنوفية (فيديو)    القومي للمرأة بالإسكندرية: حملة طرق الأبواب استهدفت 19 قرية    4 أغسطس.. استئناف أحمد فلوكس على حبسه سنة وتغريمه    مصدر ب"النقل" يكشف تفاصيل الفيديو الفاضح في قطار "القاهرة - أسوان"    وكيل «تعليم البحيرة» يتابع سير الامتحانات العملية للدبلومات الفنية    الأوقاف: حصيلة صكوك الأضاحي تجاوزت 20 مليون جنيه.. ومكافآت للمتميزين    الرئيس السيسي يوجه بتشكيل لجنة عليا لتنظيم صناعة الدواجن للارتقاء بها    «أنت الهضبة الحقيقي»: تفاصيل مكالمة عمرو دياب لشريف دسوقي بعد بتر ساقه    مايان السيد تتصدر محركات البحث بسبب إطلالتها بحفل زفاف محمد فراج | صور    وزير الأوقاف مؤيدًا قصر الحج على المواطنين والمقيمين بالمملكة: حفظ النفس مقصد شرعي    لا حل لهذا الخطأ المشكلة سوى.. بتدخل رئيس الوزراء (1)    محافظ الغربية يُشيد بجملة «عنينك في عنينا»: نضع كل إمكانياتنا لدعم العمل الأهلي الجاد    هل تدخل البلاد موجة رابعة ل كورونا؟.. وأستاذ فيروسات يكشف عن موعد انتهاء الجائحة    ضبط "1.5 طن هوالك بسكويت فاسد" قبل إعادة تصنيعها في الإسكندرية    الشروط وكيفية التقديم.. كل ما تريد معرفته عن جائزة "بيان" للإبداع التعبيري باللغة العربية    النواب: اجتماع رؤساء المحاكم الإفريقية من علامات التعاون المضيئة    محافظ دمياط ومايا مرسي تضعان حجر أساس فرع المجلس القومي للمرأة.. صور    وفاة دلال عبد العزيز إكلينكيا ووضعها على أجهزة التنفس الاصطناعي يثير صدمة في الوسط الفني    تحرير 357 محضرا لمواطنين ومنشآت بالغربية خلال يومين    إنطلاق الاسبوع الثاني من امتحانات نهاية العام الدراسي بألسن عين شمس    شروط الأضحية.. الإفتاء توضح 3 أنواع قبل عيد الأضحى 2021    نائب محافظ القاهرة تعقد اجتماعًا لمتابعة تطوير مزارات آل البيت    التأمين الصحى الشامل تعلن تسجيل 17 ألف مواطن وفتح 4600 ملف عائلى بالسويس    علم الأرقام | مواليد 12 يونيو.. لديهم طبيعة حيوية ويتحلون بالكرم    السعودية تحدد شروط أداء مناسك الحج    وزير الرياضة يجتمع مع مؤسس فورميلا إي لبحث التعاون المشترك    وزير الرياضة يشهد نهائيات منافسات "ليزر-رن) ببطولة العالم للخماسي الحديث    الليلة.. قطع المياه عن مدينة البلينا بسوهاج    «البيئة» تنظم ندوة توعوية بقنا لحظر استخدام البلاستيك    المصنفات : ضبط 62 قضية بيع كتب مقلدة في القاهرة والجيزة    عاجل .. تدخل سريع من الحكومة لحل مشكلات مواطنين مع البنوك وشركات التأمين    أول تعليق من محمد إيهاب بطل مصر في الأثقال بعد استبعاده من أولمبياد طوكيو    دار الإفتاء تتصدر التريند بسبب حكم تقبيل وملامسة الحجر الأسود وقت البلاء    نائب محافظ سوهاج يتفقد مشروعات تطوير الريف المصري بالبلينا- صور    سبب نزول سورة إبراهيم    النشرة الدينية| هل يمكن رؤية النبي في اليقظة؟.. وكيفية إخراج المال عن شهادات الاستثمار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ويلهم الأمل.. الانشغال عن الحق

لا يمكن القول إن الأمل أمر سيئ أو ممنوع، ولكنه أحيانا يكون وبالًا على صاحبه، وذلك عندما يكون مرتبطًا بالغرور والثقة الزائدة عن الحد، أو بأنكار حق من الحقوق، أو بالتعالى على خلق الله سبحانه وتعالى.

يقول الله فى سورة الحجر "ذَرْهُمْ يَأْكُلُواْ وَيَتَمَتَّعُواْ وَيُلْهِهِمُ الأَمَلُ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ"، أنا عادة أميل إلى أن فكرة الأمل تعنى التفكير فى الغد، بالتالى فإن الكلمة - فى حد ذاتها - ليست سلبية، وليس معناها الخطأ، ولكن عند الربط بين الأمل والإلهاء، تظهر المشكلة، فالإلهاء يعنى "الإغفال" ومعنى يلههم الأمل أي أنه يشغلهم عن الصواب، وهو ما نمر به جميعا، حيث يشغلنا الغنى عن التفكير فى الجوع، وبالتالى عن الإحساس بالفقراء، وتشغلنا الصحة عن التفكير فى المرض، وبالتالى لا نأبه بالمرضى وما يحتاجونه، ويشغلنا استيقاظنا فى الصباح عن التفكير فى الموت وانقضاء الأجل.

والأمل فى هذه الحالة "مخادع"، يتساوى والوهم، وذلك لكونه يخدع القلب ويوهم العقل بأن الحياة آمنة مستقرة، وأن يد التغيير لن تصيب الثابت من حياتنا، وأن ما يحدث للآخرين لن يقع لنا، ومن هنا تكمل الآية المعنى فتقول "فسوف يعلمون"، والعلم مرتبط باليقين ولا علاقة له بالظن، أى أنهم سيعلمون بالفعل أن كل ما فكروا فيه وكل ما شغلهم عن الحق كان أملا كاذبا ليس حقيقة.

وبالطبع هذه المعانى ليست دعوة للتوقف عن التفكير فى الغد، بل إنها دعوة لتوازن الإنسان على هذه الأرض، أن يكون معتدلا قدر استطاعته، حيث يقول ربنا سبحانه وتعالى فى السورة نفسها "وجعلنا لكم فيها معايش" وهى آية دالة على أننا لم نأت للحياة كى نقف على حافتها ونشاهدها كغرباء ننتظر أن يأتى الموت، بل تعنى السعى والعمل من أجل رزق الله، وفى الوقت نفسه نتحكم فى اندفاع الأمل المخادع الموجود تحت جلودنا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.