كتائب القسام تعلن إطلاق210 صواريخ على إسرائيل ردا على استهداف أبراج سكنية في غزة    «الصحة الفلسطينية»: استشهاد مواطن برصاص الاحتلال في مخيم الفوار جنوبي الخليل    صفارات الإنذار تدوي في مدينة الرملة وضواحيها    المدير الإقليمى للشركة المنفذة لتذكرتى: الرئيس السيسى قال سنحارب الإرهاب بالتكنولوجيا وأمم أفريقيا خير مثال.. خالد عزيز: صممنا السيستم فى 47 يوما بأياد مصرية.. وروسيا أنشأته فى 18 شهرا.. ودول عديدة طلبت نظامنا    حبس المتهمين بسرقة مبلغ مالى من شقة سكنية بالخليفة    برج الدلو اليوم.. تشعر بحالة من الإحباط في العمل بسبب المناخ المحيط بك    غلق وتشميع «سايبر نت» في الطالبية بالجيزة    الرئيس السيسي يتلقى اتصالًا هاتفيًا من أمير دولة الكويت للتهنئة بمناسبة عيد الفطر المبارك    بالصور.. حصاد الخير.. عبرة للغير.. جمعية "رعاية الأيتام" بالمعنى طاقة من العمل الخيرى طوال شهر رمضان.    3 أندية تتنافس على خطف حمد إبراهيم من الإسماعيلي    وزير التنمية المحلية يهنئ شيخ الأزهر بمناسبة عيد الفطر المبارك    استعداد المحافظات للعيد| الشواطئ والحدائق مغلقة.. والسلع الأساسية متوفرة    لعبة نيوتن الحلقة 29.. الشرطة تقبض على منى زكى ومحمد ممدوح وسيد رجب    رامي رضوان: اللهم أنعم على سمير غانم ودلال عبدالعزيز بالشفاء العاجل    تشكيل أرسنال المتوقع أمام تشيلسي فى الدوري الإنجليزي الممتاز    الرئيس الفلسطيني يدعو لاجتماع عاجل للجنتين «التنفيذية للتحرير» و«المركزية لفتح»    مواعيد الصلاة اليوم الأربعاء آخر رمضان بجميع المحافظات المصرية والعواصم العربية    حماية الأراضي: التعدي على الأراضي الزراعية من أنواع الإرهاب | فيديو    رويترز: انفجارات ودوي صفارات الإنذار بعد قصف صاروخي جديد على تل أبيب    أوقاف مطروح: 359 مسجدًا لاستقبال المواطنين لصلاة عيد الفطر المبارك    بسيوني: طلائع الجيش كافح للوصول لتلك المرحلة.. وأتحدث باستمرار مع عمرو جمال وسمير    الصحة تسجل 1180 إصابة جديدة بفيروس كورونا و61 وفاة وخروج 801 متعافى    هيئة الدواء: خطة عاجلة لدعم ومتابعة تصنيع لقاحات كورونا محليا    الداخلية: فيديو حريق مصنع الفوانيس بالمطرية «قديم»    ضبط لحوم مذبوحة خارج السلخانة وتحرير 4 محاضر تموينية بالمنوفية    إحباط محاولة بناء بدون ترخيص وتشميع مغسلة سيارات ب«حي ثالث الإسماعيلية»    وزير الخارجية السعودي: ممارسات الاحتلال الإسرائيلي تمثل انتهاكا صارخا لكافة المواثيق    الاتصالات: خط جديد متاح بجميع أفرع شركات المحمول بداية من عيد الفطر    المُشاهد يرفع القبعة لبيتر ميمى مخرج مسلسل الاختيار 2 فى كاريكاتير اليوم السابع    الحلقة 29 لمسلسل هجمة مرتدة .. نجاح سيف العربى في الحصول علي لاب توب ريكاردو وفك شفرته    الحلقة ال 29 من مسلسل النمر.. سكلانس يموت وعامر يخون النمر    عاجل.. أول تحرك رسمي من شيكابالا بعد واقعة القمة    شيكابالا يعلن عن مقاضاة "المتجاوزين" ويوجه رسالة لجماهير الزمالك    كومان: من المستحيل فهم ماذا حدث.. علينا المضي قُدما والاستعداد للموسم المقبل    ضبط المتهم بارتكاب إشارة خادشة للحياء لأهالي الشرقية    مصدر أمنى ينفى اختطاف شخص لثلاث فتيات بالقليوبية    "استحموا بماء بارد".. استشاري يقدم روشتة لرفع أداء الجهاز المناعي (فيديو)    نجوى فؤاد: رفضت الرقص في فلسطين مقابل 100 ألف دولار بسبب الاحتلال    أحمد عز: "بطولاتنا كتيرة قوي ومحتاجين نعمل أعمال درامية زي كدة كتير"    دفاع أحمد حلمي طولان بعد غلق قضية «فيرمونت»: سيعود لمنزله خلال ساعات    التضامن تنصح المواطنين بهذه الأماكن لإخراج زكاة المال    الأوقاف: التزام تام لرواد المساجد في آخر صلاة تراويح    بالفيديو.. خالد الجندي: رمضان هذا العام يختلف بانضباط الناس وإيمانهم عن الأعوام السابقة    الكنيسة القبطية الأرثوذكسية: على إسرائيل تنفيذ الأحكام التي تثبت ملكيتنا لدير السلطان    الإمارات تستضيف اجتماعا طارئا لرؤساء البرلمانات العربية لبحث الأوضاع بالقدس    موعد صلاة العيد في الدمام 2021/1442    بالأسماء.. مصرع وإصابة 8 أشخاص في حادث تصادم مروع بطريق بني سويف الصحراوي    لم نصل لذروة الإصابات.. استشاري مناعة يحذر من ارتفاعات جديدة في أعداد كورونا    منتخب الخماسي الحديث يغادر للمجر للمشاركة في نهائي كأس العالم    مواقيت الصلاة اليوم الأربعاء 30 رمضان    النشرة الدينية| أحكام صلاة العيد وخطبتها وعالم مسلم سبق جاليليو في اختراع البندول    سوق الأسهم الأمريكية تغلق على انخفاض    خبير بحري: ما يميز السيسي «إن اللي بيتقال بيتعمل»    ناقد فني: الأعمال الوطنية تفوقت في الدراما الرمضانية    تشميع نادى كفر الزيات لعدم الالتزام بالإجراءات الاحترازية وتواجد أعداد كبيرة    أسعار الدولار في البنوك اليوم الأربعاء 12-5-2021    محافظ الجيزة يهنئ الرئيس السيسي بحلول عيد الفطر    نائب بالشيوخ: تصريحات السيسي تؤكد التعامل بمنهجية في أزمة سد النهضه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حوادث القطارات.. التطوير واللجان والمسؤولون والخيارات الصعبة
نشر في اليوم السابع يوم 21 - 04 - 2021

ملف القطارات والسكة الحديد لم يغلق ليتم فتحه، فهو الملف الأضخم فى تاريخ مصر، على مدى عقود تشكلت لجان لتقصى الحقائق، ولجان فنية وهندسية أجرت تحقيقات واستمعت لأقوال، وكتبت تقارير تضمنت توصيات.

وزراء استقالوا، أو أقيلوا، بعد حوادث، ورؤساء هيئات نفس الشىء، ومع كل المسؤولين الذين رحلوا، أو التقارير والتوصيات، تتكرر الحوادث، وكأنها نوع من اللعنة تطارد المسؤول عن قطاع النقل، هناك عشرات الأفرع الأخرى، طرق، ونقل، وعشرات التفاصيل، لكن تظل القطارات «عقدة قائمة»، ويظل توقعا قائما أن نصحو على خبر حادث جديد، هذا عما هو معلن، لكن العادى أن هناك عشرات الأحداث الصغيرة تقع ولا يتم نشرها.

حادث سقوط عربات من قطار القاهرة إلى المنصورة بمدخل محطة سندنهور بالقليوبية، ما يزال قيد التحقيق، وهناك إشارات أولية إلى أن القطار كان يدخل بسرعة تتجاوز 100 كيلومتر/ ساعة فى منطقة إصلاحات يفترض ألا تتجاوز السرعة فيها 30 كيلومترا، فى منطقة تم تحديثها بتركيب الإشارات الإلكترونية الحديثة، وقبلها فى صدام القطارين عند سوهاج، هناك مؤشرات على انصراف السائق والمساعد، وحديث عن مخدرات أو غيرها.

نظريا نحن أمام خطأ يبدو فرديا، واقعيا إن الأمر يدخل فى سياق ثغرات جماعية قاتلة، ترتبط داخل منظومة عمل معطوبة، طبعا بعيدا عن التعميم، فهناك مئات من رحلات القطارات يوميا تمضى بسهولة وسلام، ولأيام، لكن مجرد احتمال واحد فى الألف يجعل القطارات تفتقد للأمان، حادث واحد بعد شهور يطيح بأى جهود تم بذلها، بل ويسىئ إلى عشرات الآلاف يعملون بإخلاص، ومهمل واحد يفسد عمل آلاف من الملتزمين.

نحن أمام واقع صعب، وأكبر من أن يتحول إلى موضوع للمزايدة والاستعراض، ربما يكون مهما مراجعة تقارير لجان التقصى البرلمانية والهندسية، حتى يكون الحديث واقعيا، خطوة إلقاء بيان من وزير النقل أمام مجلس النواب مهمة بالطبع، تفيد فى استعراض ما تم خلال الفترة الماضية، وهو أمر يتزامن مع أسئلة وطلبات طرحها نواب بالبرلمان، وكل ذلك مهم فى إطار الحوار العام، وطمأنة الرأى العام بعد تكرار حوادث القطارات، لكن تظل حوادث القطارات واردة فى ظل خط قديم شهد عمليات ترميم وعلاج على مدى عقود وبقى غير قادر على البقاء خارج نطاق القلق.

ويظل إنشاء خط قطارات جديد وحديث أسهل من استمرار ترميم وعلاج الخط القديم، مع الأخذ فى الاعتبار أن أغلب، إن لم يكن كل، الحوادث بالقطارات أسبابها واحدة، وتتعلق بالأمان والتحكم والإشارات والفرامل والجزرة، وأحيانا يصل الأمر للإشارة إلى نظرية مؤامرة، لكن مع هذا الإهمال والفساد، لا يحتاج الأمر لمؤامرة، لكن يحتاج رقابة وفحصا ومتابعة لحظية، تضمن عدم وجود ثغرات، من مخدرات أو اهمال أو فساد، وهى مهمة صعبة، لكنها ضرورية لاستمرار العمل فى القطارات التى كانت وما تزال أكثر وسائل النقل أمانا وسرعة ورخصا، مع كل الارتفاعات بالأسعار.

ويصبح قرار تعطيل القطارات لحين الانتهاء من التطوير أحد الحلول القائمة، لكن تعطيل ملايين عن القطارات وتحميل الأعباء على الطرق يجعل الاختيار صعبا، ونفس الأمر فيما يتعلق بتغيير المسؤولين مع بقاء المنظومة، وكلها تجعل الخيارات صعبة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.