الدلتا للسكر : رفع كفاءة طاقة التشغيل إلى21 ألف طن بنجر يوميا    صعود البورصة السعودية 1.42% بختام تعاملات أخر جلسات الأسبوع    استقرار سعر الدرهم الاماراتي مقابل الجنيه المصري اليوم الخميس 25-4-2021 وبلوم وعوده اعلى سعر للشراء    الكرملين: صحة بوتين في أحسن حال بعد تلقيه الجرعة الثانية من لقاح كورونا    بايدن: تدخل روسيا في الانتخابات يهدد أمننا بشكل غير عادي    الإعلام الأمني العراقي: مقتل وإصابة 12 شخصًا وحرق 5 سيارات في انفجار شرقي بغداد    طلعت يوسف: لقاء الأهلي لن يكون الأخير لحسام حسن.. و3 مزايا جعلتني أتعاقد معه    بعد وداع دوري الأبطال.. تقييم صلاح أمام ريال مدريد    اللجنة الثلاثية تطلق بطولتين جديدتين للشباب والسيدات الموسم الحالي    النيابة الإدارية تحقق في واقعة انهيار عقار عزبة شومان بالدقهلية    حبس صيدلي وعامل بحوزتهما أدوية ومواد مخدرة بالساحل    محمد سامي يشوق متابعيه للحلقة الثالثة من «نسل الأغراب»    البعثة الأثرية ل«آداب الإسكندرية» تعلن عن كشف أثري جديد بالبحر الأحمر    محافظ بورسعيد يوجه بتكثيف حملات إزالة الإشغالات بحى الزهور    طريقة عمل صدور فراخ مشوحة بالريحان وخضار روستو    وزير الخارجية: أجهزة الدولة مستعدة للتصدى لآثار سد النهضة    وزير الأوقاف ومحافظ الشرقية يفتتحان مسجد الغنيمي بمنيا القمح غدًا    رفع كفاءة العاملين بالإدارات في حي شرق سوهاج    حسن حمدى.. وزير الدفاع والقلب الشجاع    الكاف يعلن حكام مباراة نكانا وبيراميدز في الكونفدرالية    الفريق أسامة ربيع:" السماح لفردين من طاقم السفينة البنمية بالمغادرة لظروف شخصية طارئة"    لدعم كفاح المرأة.. الكنيسة القبطية تطلق مبادرة «هي تستطيع»    4 أسباب.. تعرف على تفاصيل الاختبار التقني لشهر أبريل لطلاب 3 ثانوي    الحبس سنة مع الشغل للمتهم بالتستر على «متحرش المعادي»    3 دورات تدريبية لرفع مهارات العاملين بالمحليات    عبدالمحسن سلامة ناعيًا الكاتب الكبير مكرم محمد أحمد: «فقدنا صحفيًا بارزًا ونقابيًا من الطراز الرفيع»    أحمد سعد ينشر دعاءً دينيًا بعنوان «بنده عليك» |فيديو    البرلمان العربي يستضيف علماء من حول العالم بشأن البحث العلمي    وزير الخارجية: الرئيس السيسي استعاد مكانة مصر داخل القارة الأفريقية    بتكلفة 6 ملايين جنيه.. افتتاح وحدة الأشعة المقطعية بمستشفى أجا في الدقهلية    أوكرانيا تحذر روسيا من عبور الحدود    وزير الخارجية يطالب «أفريقية النواب» بدعوة سفير اريتريا لحل أزمة الصيادين.. و«الجبلى»: سنفعل    رئيس جامعة حلوان يتفقد الجامعة الأهلية لمتابعة تطورات البناء على مساحة 65 فدانا    الحكومة تبدأ الاستعداد لتطوير منطقة الفسطاط بالكامل    فيديو.. شيخ الأزهر: بعض المسلمين ليسوا مهديين ولا يتصفون بصفة العدل    أجواء حارة بكافة الأنحاء.. تعرف على حالة الطقس غداً رابع أيام رمضان    "مصر للطيران" تسير غدا 54 رحلة جوية لنقل 4441 راكبا    ايران تكشف عن سرقة وثائق نووية إيرانية    بيراميد يعلق على رغبة رمضان صبحي في العودة للنادي الأهلي    مصطفى بكري ناعيًا «مكرم محمد أحمد»: قضي سنوات طويلة مدافعًا عن الوطن ومؤسساته    تشكيل مانشستر يونايتد المتوقع أمام غرناطة.. كافاني يقود الهجوم    7 إصابات و«كورونا».. تعرف على موقف المصابين في الأهلي قبل لقاء القمة    مواليد 15 إبريل .. شخصيات ساحرة وقوية و أخطر العيوب أناني و متسرع    تعرف على موعد عرض مسلسل خلي بالك من زيزي الحلقة 4 على قناة MBC مصر    وصول الفرقاطة "برنيس" من طراز "فريم بيرجامينى" إلى قاعدة الإسكندرية إيذانا بانضمامها للقوات البحرية| صور    وزير الأوقاف يشكر القوات المسلحة على دورها في تعقيم المساجد    رمضان والمذاكرة.. 6 نصائح بسيطة لتنظيم الوقت في الشهر الفضيل    استهلالية خضراء لمؤشرات البورصة ببداية جلسة نهاية الاسبوع    مصرع شاب في حادث تصادم بالقليوبية    وكيل زراعة دمياط يتابع محصول الطماطم: معدلات الإنتاج عالية    868 محضر لعدم الالتزام بارتداء الكمامات بالجيزة    محافظ بورسعيد: تكثيف أعمال التعقيم والتطهير لمواجهة كورونا    موعد أذان مغرب ثالث يوم من رمضان 2021.. ودعاء النبي عند الإفطار    انهيار منزل بمنطقة عزبة شومان بميت غمر وانتشال جثتين لطفل وشاب    ماذا نفعل مع أوراق المصحف التالفة والقديمة؟.. تعرف على رد المفتي    جميلة عوض تبدأ رحلة الإبتزاز وتعلن الحرب على الجميع    إمساكية شهر رمضان 2021| مواعيد الإفطار والسحور ثالث يوم رمضان    الاستئناف توضح.. لماذا رفضوا إيقاف تنفيذ عقوبة إمام عاشور ومتي يناقش الملف؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أغورا .. السينما تصنع فلسفتها
نشر في اليوم السابع يوم 04 - 03 - 2021

مهرجان أغورا الدولي للسينما والفلسفة، من المهرجانات السينمائية التي طالتها تأثيرات وباء كورونا، فالمهرجان الذي يقام في مدينة فاس المغربية اختار البث الافتراضي لدورته الخامسة التي عقدت في ديسمبر الماضي، بينما سلم مدير المهرجان د. عزيز الحدادي جائزته الكبرى بالأمس للمخرج المغربي محمد اليونسي عن فيلمه "دقات القدر"، الفائز بجائزة ابن رشد الكبرى مناصفة مع الفيلم الإيطالي فانيتاس، وفق لجنة التحكيم التي ترأسها الفيلسوف والناقد السينمائي الإيطالي ألفونسو ياكونو، بعضوية كل من الفلاسفة: مانويلا باسكي، ألبيرتو بينيتي، حكيم بناني، والناقدين السينمائيين محمد البوعيادي وكاميليا كتابريتي.
ربما يبدو من البديهي التواصل إليكترونياً في إطار التحولات السريعة وظهور تحديات جديدة في مجال الأنشطة عموماً، يترتب عليها صعوبة التلاقي، لكن الحقيقة الساطعة أنه لا يوجد بلد عربي يملك مهرجانات سينمائية كثيرة مثل المغرب، لديهم دأب مستمر ومواظبة على الأنشطة الخاصة بالفيلم، ربما تكون تأثرت اليوم بسبب وباء كورونا الذي عطل العالم بأكمله، لكن ثمة مقاومة تناوش وتتصدى الخفوت بدوام النشاط ومواصلة العناوين المختلفة لمهرجانات تتسع جغرافياً بشكل لافت، فيتحول السؤال المعتاد: هل يحتاج المغرب لهذه الكثرة في المهرجانات السينمائية؟ إلى سؤال أخر: هل يدوم الحماس لهذا الحضور السينمائي بالرغم من الظروف الكوني الصعب؟
الإجابة: نعم. لأن المهرجانات سبيل مهم للفرجة الجماعية والمناقشة والتعلم، حتى لو كانت نخبوية في جزء منها، سواء في موضوعها وعنوانها أو أفلامها المختارة أو ندواتها وفعالياتها عموماً، من جهة أخرى فإن المحاولات المثابرة لإقامة المهرجانات هنا أو هناك، سواء في الواقع أو في الفضاء الإليكتروني لن يختلف إثنان على إنها تحريك يثري الذائقة وينشر الثقافة السينمائية.
إذن. فالإصرار على الحضور هو نوع من مقاومة الموت، حسب تعبير د. عزيز الحدادي، شارحاً الوظيفة الحقيقية لمهرجانه المثير للدهشة والتساؤلات بداية من عنوانه الذي يطرح نفسه كعنوان نخبوي، أغورا (Agora) تحديداً نسبة إلى ساحة في أثينا القديمة، كانت تجمع أطياف المجتمع الإغريقي القديم وتُثار فيها كل القضايا الجدلية، وعلى هذا الأساس يحمل المهرجان نفس التيمة والدلالة، بحيث يصبح ما يطمح إليه القائمون عليه من تقديم الفن، وليس الاتجار به، وأن رؤيته للفن أنه الابن الشرعي للتراجيدية اليونانية التي توحد جمهورها.
ومن هذا المنطلق فإن الأفلام المشاركة متنوعة، ومن بلدان مختلفة (المغرب، إيطاليا، بلجيكا)، وكذلك مداخلاته هي بمثابة استشكالات فلسفية للأفلام، استندت إلى تصورات وأطروحات بارزة في فلسفة الجمال؛ ما يعني أن المهرجان يسعى إلى إيصال الوعي الجمالي إلى الجماهير، مستخدماً السينما كوسيلة جماهيرية يمكن أن توقظ الروح من ثباتها.
باختصار يحقق مهرجان أغورا هذا الاندماج بين الجدل الفكري والفيلم السينمائي، موضوعاً وصورة، معتمداً المضمون الفكري والفلسفي للفيلم، كنوع تفلسف السينما أو التفلسف مع السينما، حسب تعبير الناقد المغربي أحمد سيجلماسي، الذي يؤكد بأنه لا يمكن تصور جمالية السينما وقضاياها بمعزل عن خلفيتها الفلسفية.
يبقى أن هذه النوعية من التظاهرات والتفاعلات الثقافية مهمة، تنبع ضروريتها من الرمز والإمكانية الكامنين فيها، والتي تحولها من مجرد رقم في أجندة الأنشطة إلى ديالوج بين أهل الصناعة وجمهورها، مساحة ضوء تعم على الجميع وتحقق مجداً ما للسينما.

أغورا السينما تصنع فلسفتها
السينما
فلسفة السينما
ناهد صلاح
مقال ناهد صلاح


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.