للحد من استخدام النظام الورقي .. محافظ جنوب سيناء يعتمد توقيعه إلكترونيا    أسعار النفط تسجل 45.35 دولار لبرنت و 42.62 دولار للخام الأمريكي    استعلام منحة العمالة غير المنتظمة الدفعة الثالثة 2020 بالاسم والرقم القومي    إغلاق بلدة في رام الله الفلسطينية بعد تسجيل 15 إصابة بكورونا    روسيا تُعرب عن قلقها بشأن الوضع فى بيلاروسيا عقب الانتخابات الرئاسية    بالجنيه المصري.. تفاصيل عقد رمضان صبحي مع بيراميدز    الإسماعيلي يغادر إلى الإسكندرية    جوميز يُعلن قائمة الإسماعيلي لمواجهة المصري البورسعيدي    تحريات أمنية مكثفة لكشف غموض العثور على صاحب شركة مذبوحًا ببولاق    بوابة الازهر التعليمية نتيجة الثانوية الأزهرية سنة 2020.. استعلم من بوابة الأزهر الالكترونية للنتائج عن نتيجتك    السجن 10 سنوات لمتهم بقضية "لجان المقاومة الشعبية"    ضبط أشهر مزور يقلد العملات الوطنية بالجيزة    وفاة عصام العريان .. تفاصيل الوفاة داخل السجن للدكتور العريان    كريم ابو زيد يطرح أغنية جديدة بعنوان "فكك من الناس"    وارسو: القوات الأمريكية ستتمركز في بولندا مهما كانت نتيجة الانتخابات الرئاسية    الثانوية الأزهرية 2020.. ننشر أوائل المكفوفين على مستوى الجمهورية    الجيش الليبى: سلاح الجو قصف مواقع تابعة للوفاق جنوب شرق مصراتة    أستاذ صحة عامة يُحذر من خطورة عدم ممارسة الرياضة    غدًا.. قطع المياه 7 ساعات عن حي شرق مدينة سوهاج.. تعرف على السبب    الإدارية العليا تؤيد منح طالب ثانوية عامة 4 درجات ونصف زيادة    «إياتا»: إجراءات السلامة تنعش النقل الجوى بالشرق الأوسط    آيتن عامر تنعي سناء شافع: «اتعلمت منه كتير.. وكان بيحسسنا إننا أولاده»    تعرف على برنامج مسارح الدولة في عطلة نهاية الأسبوع    الفنانة فيدرا تعلن وفاة والدتها    ألمانيا تتوقع توافر لقاح لفيروس كورونا خلال شهور    "القومى لحقوق الإنسان": مالك العقار المخالف مسئول عن التصالح.. و"محلية النواب": قضية رأى عام    محافظ بورسعيد يشيد بجهود فريق مبادرة صوتك مسموع    المرأة "كلمة السر" في ماراثون انتخابات مجلس الشيوخ    بلد الوليد يعلن عن ظهور حالة كورونا بين صفوفه    اتحاد الكرة: إيجابية 20 مسحة كورونا بالمصري البورسعيدي    محمد إمام وعلاء الشربيني يستمتعان بالأجواء الصيفية من الشاطئ    أدعو الله كثيرًا ولا يُستجاب لي.. الإفتاء ترد    طوارئ واستقالات نواب.. أحدث تطورات لبنان    421 طالب وطالبة يؤدون اختبارات القدرات بالتربية الرياضية بجامعة القناة    السعودية تدعو المجتمع الدولي لتمديد حظر السلاح على إيران وتحذر من عدم تمديده    برلماني: وزارة الهجرة دورها كبير لترسيخ الأمن القومي لأبنائنا بالخارج    «الإحصاء»: تنفيذ 281.3 ألف وحدة سكنية باستثمارات 94.6 مليار جنيه عام 2018- 2019    هكذا روج أحمد السبكي لفيلمه الجديد "توأم روحي"    زواجها من شريف سلامة.. تعرف على أغرب شائعة في حياة رانيا منصور    أوزيل ينفي رحيله عن أرسنال    مسلحون يضرمون النار في إحدى المدارس شمال أفغانستان    معركة بالأسلحة بين أقارب تسفر عن مقتل 6 أشخاص بالفيوم    «هيئة الدواء» تعلن سحب Mineravit Capsule من الأسواق لعدم مطابقته للمواصفات    اتخاذ الإجراءات القانونية قِبل 1272 سائق نقل جماعى    انتخابات مجلس الشيوخ.. ننشر نتائج التصويت لمرشحي المقاعد الفردية بالدقهلية    أوكرانيا تسجل 1592 إصابة جديدة بكورونا خلال 24 ساعة    مصرع طفلين غرقًا أثناء الاستحمام في نهر النيل بسوهاج    النشرة الصباحية.. تعرف على حالة الطرق بالقاهرة.. صور    جامعة المنيا تواصل إجراء اختبارات القدرات لخريجي الثانوية العامة    مدينة الأبحاث العلمية تعلن عن بروتوكول علاجي جديد لفيروس كورونا    السبكي: 1750 برنامجا تدريبيا للعاملين ببورسعيد منذ بداية تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل    السعودية.. إحصائية صادمة عن العنوسة بين الشباب والشابات.. وداعية سعودي يطالب بهذا الأمر    برفقة أحمد جمال.. رامي جمال يتألق في أحدث ظهور له    حكم الجهر بالبسملة في الصلاة    سعيد حمزة حكما لمباراة أسوان و"إف سي مصر".. ومحمد يوسف للقاء سموحة والمقاولون في الدوري    آخرهم رمضان صبحي.. 21 «أهلاويًا» خلعوا الفانلة الحمراء وارتدوا قميص بيراميدز    تعرف على معني توحيد الأسماء والصفات    وقفات مع سورة الإخلاص    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ميادين القاهرة وقرار مجلس الوزراء
نشر في اليوم السابع يوم 02 - 07 - 2020

أصدقاء من عدة دول عربية يتابعون بشغف ما يحدث فى مصر من تطوير وعمران وتنمية، ومع كل افتتاح وآخرها افتتاح الرئيس لمحاور الطرق الجديدة وقصر البارون ومطار العاصمة الإدارية ومطار سفنكس على طريق اسكندرية الصحراوى، يفرحون لكل ما يحدث فى الشقيقة الكبرى وخاصة فى العاصمة التاريخية القاهرة، والتى يعشقون زيارتها والاستمتاع بمعالمها وأيامها ولياليها ذات المذاق الخاص جدا بين كافة عواصم العالم.
أحد الأصدقاء أرسل لى منذ ايام قليلة صور ميدان التحرير بعد التطوير وعلق باللهجة المصرية" ايه الأبهه دي ياعادل ..ميدان ولا فى أوروبا أو اي مكان فى العالم..هى دي مصر ..أخيرا وجدت رئيس يحبها بصدق ويطور فيها"
ما يحدث من تطوير وتجميل وبناء وعمران فى مصر لا يهم فقط كل مواطن مصرى بل يهم كل مواطن عربي عاشق لمصر ومحب لها ولكل اصدقاء مصر المخلصين فى الخارج.. وأى دولة لا بد أن يكون لديها عاصمة مشرفة تليق بتاريخها وحضارتها مثل القاهرة.
صور ميدان التحرير ..مبهجة مفرحة ومشرقة وكل من زار الميدان تمنى أن يمتد الحال الى باقى الميادين ...ولم يطول وقت الامنيات..بالأمس فقط..الأربعاء أثلج الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء النشيط الهمام ثلوج ملاييين المصريين بقرار مجلس الوزراء بأنه سيتم البدء فى تنفيذ حملة تطوير لمختلف الميادين الكبرى والشهيرة، وذلك على غرار ما شهده ميدان التحرير من أعمال تطوير، في إطار تنفيذ سلسلة من المشروعات التى تستهدف تغيير وجه الحياة على أرض مصر، وإعادة الوجه الحضاري لتلك الميادين.
هكذا تكون القرارات وهى قرارات انتظرناها طويلا بعد ان تحولت ميادين القاهرة الى مناطق للفوضى والعشوائية والتسيب ومستوطنات للباعة الجائلين دون رقيب أو حسيب..وقد حان الوقت بعد قرار مجلس الوزراء أن تتحول ميادين القاهرة الى اماكن زاهرة ونظيفة ومنظمة وخاصة ميادين العتبة التاريخية ورمسيس والعباسية والقلعة وميادين مصر الجديدة بعد الانتهاء من محاور الجسور الجديدة بها . وكما قال الرئيس السيسى أول أمس فلا عودة للفوضى مرة أخرى ...والكلمة للقانون والقانون فقط ولا أحد فوق القانون..والتفكير والتخطيط من الأن بايجاد أماكن بديلة للباعة الجائلين وسد ثغرات الفساد والتسيب التى تتيح للفوضى والعشوائية بالعودة مرة آخرى وخاصة فى أجهزة المحليات.
الأمل ليس بعيدا ومشروعات تطوير العاصمة الأم يجرى على قدم وساق فى سور مجرى العيون وبحيرة عين الصيرة والقلعة وماسبيرو – وعقبال ما بعد ماسبيرو- حتى تستعيد القاهرة بهاءها واشراقها وجمالها ورونقها ..فهى أم العواصم بتنوعها الثقافى والحضارى ما بين القاهرة الخديوية والقاهرة الفاطمية والقاهرة المملوكية والقاهرة الاسلامية بشكل عام ..فهذه المدينة فازت بأجمل المدن فى العالم عام 25 -26 تقريبا ..ونحن نريدها الأجمل ايضا خلال سنوات قليلة بالتطوير والنظام والنظافة والانضباط ..وقبل كل ذلك بالقانون للحفاظ عليها العاصمة الأم لمصر وللعالم العربى...وتحيا مصر.
العاصمة الإدارية
سفنكس
السيسى
مطار القاهرة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.